‏إظهار الرسائل ذات التسميات الأخبار. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الأخبار. إظهار كافة الرسائل

الأحد، 9 أكتوبر، 2016

مأمون حميدة ..ضد المؤتمر الوطني

ربما يقع المسؤول في الخطأ دون قصد، و احياناً بحسن نية، و لعل إنعدام الخيال و الخبرة تقود المسؤول إلى تقديرات غير صائبة،أما أن يتعمد المسؤول و بدافع مصالحه الشخصية ليس في ارتكاب المخالفات فحسب، وإنما توريط حزبه و جره إلى مواجهات مع المواطنين،فهذا ما يفعله السيد مامون حميدة وزير صحة الخرطوم ، السيد الوزير وجد نفسه في المكان الخطأ بعد أن وصف إضراب الأطباء بأنه سياسي، و هو يعلم أن لا أحد يصدق ما يقوله، و لا حتى زملائه في المسؤولية عن الصحة،و جاءت تصريحات وزيرة الدولة بوزارة الصحة الإتحادية سمية أُكد معلنة استجابة وزارتها لمطالب الأطباء المشروعة، وأعلنت تسليم مستهلكات و معينات طبية لعدد من المستشفيات بولاية الخرطوم من بينها مستشفى أم درمان و بحري و حاج الصافي و إبراهيم مالك، و هي مستشفيات تابعة لوزارة مأمون حميدة، وهذا يؤكد أن هذه المستشفيات تعاني من نقص في هذه المعينات،و هو يؤكد من الناحية الأخرى إن مطالب الإطباء حقيقية و مهنية و ليست سياسية، كما ادعى السيد مأمون حميدة ، محاولاً تأليب أجهزة الحكومة ضد الأطباء، وهو منهج غير أخلاقي و تحريف متعمد للحقائق ، بعد أن تأكدت وزيرة الدولة بوزارة الصحة الإتحادية بنفسها من خلال جولة ميدانية على المستشفيات، هكذا سقطت مزاعم السيد مأمون حميدة ،و بدأ جلياً إن ادعاءاته باطلة، و زائفة وأنه يعمل لتحقيق مصالحه الشخصية بتجفيف مستشفيات الحكومة من الخدمات ،و هو لم يكن يتصور أن تصل الأوضاع إلى هذا الحد، الذي استدعى تدخل جهات أعلى و تولي الملف بصورة مباشرة، و بإشراف رئاسة الجمهورية، أمس الأول وصلت الدفارات إلى المستشفيات و هي محملة بالمعدات و الأجهزة و المعينات و الاموال، أين كانت هذه المعدات،؟ و هل تكفي لأكمال النقص في أقسام الطوارئ؟ و ماذا بشأن الأقسام الأخرى،؟ و لماذا لم يوفر وزير الصحة الولائي هذه المعدات و المعينات التي وفرتها وزارة الصحة الاتحادية؟ دون كلل أو ملل ظللنا نكشف عن إفتقار سياسة مأمون حميدة للشفافية و المهنية ، لتضارب المصالح الواضح ، فهو وزير الصحة و أكبر مستثمر في الصحة، و شككت تقارير حكومية أبرزها تقرير المراجع العام في مدى صحة التزامه بالقانون ،و كشفت عن انحيازه لمؤسساته و تمييزها عن غيرها من المؤسسات العلاجية الخاصة، و لم نمل من توضيح مخالفته للدستور و القانون في الجمع بين الوظيفة العامة و الوظيفة الخاصة و الاستثمار ،و إن كل ادعاءته بنقل الخدمات الصحية للأطراف ما هي إلا ستار لتفكيك المستشفيات الحكومية و تشريد العاملين فيها، الآن حصحص الحق و اتضح بالدليل القاطع عجز و فشل السيد الوزير في إدارة حطام المؤسسات الصحية الذي خلفته سياساته العرجاء، نحن لسنا في حاجة لإقامة الدليل على أن سياسات د. مأمون معادية للشعب،يتضح الآن إن سياسات مأمون تضر بسمعة حزبه ،المتضررة أصلآ، و تزيد من إستياء المواطنين ،و تزيد من أعداد الغاضبين، إن د. مأمون يضع حزبه في مرمى النيران، إنه يعمل ضد المؤتمر الوطني، هذا شخص واحد يهدد بقاء حزبه في السلطة، فلماذا يسكت المؤتمر الوطني،(الزول دا ماسك عليكم حاجة).!! غريبة.

محمد وداعة
الجريدة

مصري «داعشي» يقتحم مركبة لجنود أميركيين


في ما بدا أنه حادث سير عادي بين شاحنة يقودها وافد مصري وسيارة تقل جنوداً وعسكريين أميركيين تبين أن وراء الأكمة ما وراءها، حيث كشفت متعلقات سائق الشاحنة أنه يؤيد تنظيم «داعش».

الوافد المصري الذي يدعى إبراهيم سليمان، فشل في تنفيذ مخططه، وانقلبت العملية عليه بعدما خرج مصاباً من عملية اقتحام المركبة الأميركية، فيما سلم الجنود المستهدفون.
وأعلنت وزارة الداخلية أن «الأجهزة الأمنية المختصة ألقت القبض على المتهم إبراهيم سليمان من مواليد 1988 ويحمل الجنسية المصرية، إثر حادث تصادم متعمد بين المركبة التي كان يستقلها وهي مركبة نظافة تتبع إحدى شركات المقاولات المحلية بمركبة أخرى تقل خمسة من الأميركيين، والذي تبين من أنه كان مفتعلاً من قبل المتهم».
وأوضحت الوزارة أنه «بعد التحقيقات الأولية من قبل الأجهزة الأمنية المختصة عثر في مركبة المتهم على ورقة بخط يده تشير إلى تبنيه فكر ما يسمى بتنظيم (داعش) الإرهابي ومبايعته لهذا التنظيم، وحزام ومواد يشتبه في أنها مواد متفجرة تنبئ عن تخطيطه لعمل إرهابي».
وأشارت الوزارة إلى أنه «لم تلحق أي إصابات بالأميركيين من جراء الحادث، بينما أصيب المتهم بكسور نقل على إثرها للمستشفى في حراسة أمنية».
وأكدت أن الأجهزة الأمنية المختصة «تعكف على التحقيق مع المتهم وإجراء المزيد من عمليات البحث والتحري لكشف ملابسات الحادث والتوصل إلى جميع خيوطه وشركاء المتهم وإحالتهم إلى النيابة العامة حيث الاختصاص».
وذكرت مصادر أمنية لـ «الراي» أن «المتهم اعترف بمبايعة تنظيم (داعش) وأميره، وان من بين الموجودات ورقة تحمل شعار ما يسمى بـ(دولة الخلافة)»، موضحة ان «المتهم يعمل في شركة متعاقدة مع بلدية الكويت، وأن تحقيقات مكثفة وسريعة بدأت مع مجموعة من الأشخاص يعرفون المتهم للتحقق من صلتهم به وما إذا كانوا يحملون التوجهات نفسها».

الراي الكويتية

الخميس، 6 أكتوبر، 2016

بيان تضامن لجنة المعلمين مع اطباء السودان

لجنة المعلمين
بيان تضامن مع اطباء السودان
إن المعلم والطبيب كلاهما ….. لا ينصحان إذا هما لم يكرما
فاصبر لدائك إن أهنت طبيبه …. واصبر لجهلك إن أسأت معلما
تتابع لجنة المعلمين بحرص شديد الحراك الذي يقوم به أطباء بلادنا هذه الأيام احتجاجا على الوضع المأساوي الذي يعيشه الطبيب وكل ما يتعلق بمهنته من بيئة صحية وبيئة عمل جعلت الطبيب- الذي كان وإلى وقت قريب مصدرا للاحترام والتقدير في المجتمع – في مواجهة مباشرة مع المجتمع ليحمله كل اخفاقات الدولة في مجال الصحة .
المواطنون الشرفاء … المعلمون الأماجد
إن هذا الحراك ينبغي أن يكون نقطة تحول في وضع البلاد الصحي المزري بعد أن أهملته الحكومة فقامت بتجفيف المستشفيات العريقة لصالح الطبقة الطفيلية ضاربة بالمواطنين عرض الحائط مع العلم أن منسوبي النظام يتمتعون بخدمة خمسة نجوم إن تواضعوا لتلقيها بالداخل وإلا فالسفر للخارج في متناول أيديهم .
المواطنون الكرام
لجنة المعلمين إذ تعلن تضامنها مع الأطباء إيمانا منها بأن الهم واحد والمغتصب واحد لأن التعليم والصحة ينطلقان من قناة واحدة عنوانها خدمة الوطن والمواطن وبناء الإنسان في عقله وصحته . ونؤكد للإخوة الأطباء أن القضية ليست قضيتكم وحدكم إنما هي قضية وطن ونحن معكم في خندق واحد حتى تتحق مطالب الوطن في صحته وتعليمه .
ودمتم مدافعين عن حقوق مواطنيكم
لجنة المعلمين
5 /10 /2016م
الخرطوم.
حريات

الصيادلة يتضامنون مع الاطباء

اللجنة التمهيدية لنقابة الصيادلة السودانيين
بيان
الاخوة المواطنون .. الاخوة الاطباء .. الاخوة الصيادلة
لا يخفي عليكم الوضع المأساوي الذي وصل اليه القطاع الصحي بالبلاد؛ كنتيجة حتمية لسوء ادارة وتخبط الدولة وسياساتها المضرة بالقطاع الصحي.
وبالاشارة للنشرات السابقة والتقارير المتتالية التي تصدرتها اللجنة التمهيدية بان الاوضاع داخل القطاع الصحي تشهد اسوأ حالتها وان السلطات الصحية بالبلاد قد كرست بسياساتها الخاطئة لانهيار القطاع الطبي حتى وصل بنا الامر لهذا المشهد المأساوي، والذي اجبر زملائنا الاطباء للـلجوء الي الاضراب تعبيراً عن رفضهم للفشل والدمار الذي لحق بالقطاع الصحي بالبلاد.
فإن اللجنة التمهيدية تُعلن تضامننا التام مع الأطباء وتؤكد على عدالة المطالب وان قضيتهم لا تخص الاطباء فقط بل كل الكوادر الطبية العاملة وجميع فئات الشعب السوداني وفي مقدمتهم صيادلة السودان.
والله الموفق،،
اللجنة التمهيدية لنقابة الصيادلة السودانيين.
حريات

الصحفيون يعلنون تضامنهم مع اضراب الأطباء

شبكة الصحفيين السودانيين
بيان رقم (1)
استلهاما لذكرى هبة سبتمبر العظيمة حيث اتسقت الصحافة السودانية مع المعركة مع الجماهير ضد عسف السلطة، فكان إضرابا شجاعا شكل لوحة رائعة في تلك الأيام الملهمة.
الصحفيات والصحفيون:
اليوم لن تقف شبكة الصحفيين السودانيين مكتوفة الأيدي إزاء الخطوة الشجاعة التي ابتدرتها أطباء وطبيبات أمتنا العظيمة، لذلك تعلن الشبكة انحيازها التام وتاييدها المطلق لمطالب الاطباء المشروعة التي جاءت متعطرة بذكرى ثورة إكتوبر الملهمة، ليعلن الأطباء الدخول في إضراب عام اعتبارا من اليوم الخميس، احتجاجا على تدني بيئة العمل الصحي بالمستشفيات العامة، وما بين سبتمبر وإكتوبر تحدثنا الجماهير عن أدواتها المجربة، وتلك التي يعين عليها الواقع الجديد من أجل صنع خلاص لشعبنا، فالقضية ليست الاعتداءات التي عانى منها الأطباء، ولكنها معينات العمل الشحيحة والاهمال والبيئة المتردية التي تصنع الغضب وسط كل الأطراف، وهو الغضب الذي يلم بالمواطن والطبيب وهو الذي من شأنه وعبر تطويره لطاقة ايجابية أن يسير بالجميع نحو حل يشكل الخلاص.
الصحفيون والصحفيات:
تطالب الشبكة الصحفيين في الداخل والخارج المتابعة عن كثب وبالدقة المطلوبة لمجريات الإضراب ونشر التفاصيل في المواقع الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي التي تعجز أيدي السلطة الفاشية وأجهزتها الأمنية الوصول إليها واخماد أنفاسها، وتحذر الشبكة من أنها لن تقف في موقف المتفرج، بل ستلجأ للخيارات المتاحة أمامها والمجربة، والتي وضحت في إضراب الصحفيين في هبة سبتمبر، ونؤكد أن الأطباء لن يسيرون وحدهم في هذا الطريق.
شبكة الصحفيين السودانيين
صحافة حرة او لاصحافة
الخرطوم- الخميس 6 اكتوبر2016.
حريات

احزاب نداء السودان بالداخل تدعم إضراب الأطباء

تصريح من الناطق الرسمي باسم احزاب نداء السودان بالداخل
تصريح صحفي حول إضراب الأطباء
تدهور الخدمات في الدولة يقود لمزيد من الاضطرابات في البلاد:
ننظر بأسي للتدهور المريع الذي طال قطاع الصحة والتعليم وكل مناحي الحياة في بلادنا نتاج سياسات النظام والذي ساهم في بيئة لم تعد تلبي احتياجات اهلنا مما قاد لخلل كبير في العلاقات بين مكونات مجتمعنا والانفعالات الغاضبة والتوترات بينها.
اننا في احزاب نداء السودان بالداخل ندعم تصدي اللجنة المركزية لأطباء السودان لقضية الخدمات الصحية، وننظر له كاتجاه صحيح في إطار تصدي القوي المدنية وتنظيم صفوفها لقضايا الوطن والمواطنين، نرجو ونعمل ان ينتظم كافة قطاعات شعبنا، كما نحيي الروح المسؤولة للأطباء في تواجدهم في المستشفيات والعمل لعلاج الحالات الطارئة، وندعو جماهير شعبنا لمعاضدة الأطباء في الإضراب من اجل حق المواطن في العلاج  والذي لخصته مطالب اللجنة المركزية للأطباء في ثلاثة مطالب:
١/ تحسين بيئة العمل.
٢/ سن قوانين حماية الطبيب.
٣/ تحسين شروط التدريب.
نؤكد ان سياسات النظام الخاطئة في عدم تحمل مسؤولياتها وترتيب أولويات صرفها علي الحرب والأمن، والذي يستهلك اكثر من ٨٠٪‏ من موازنة الدولة، وتحويل احتياجات المواطنين لسلعة عبر سياسات الخصخصة وتفكيك المستشفيات في القطاع العام، تزيد من معاناة المواطنين، وتنهك اغلب شرائح مجتمعنا والتي تعاني في ظل سياسات النظام الفاشلة الامرّين في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية وتفشي البطالة وانعدام كافة مقومات العيش الكريم.
مهندس/ محمد فاروق سلمان
الناطق الرسمي لاحزاب نداء السودان بالداخل
الخرطوم ٦ اكتوبر ٢٠١٦.
حريات

لجنة اطباء السودان المركزية توضح خارطة الطريق لادارة الإضراب

لجنة اطباء السودان المركزية
توضيح مهم
((حول اوضاع الاطباء اثناء فترة الإضراب و أطباء الإمتياز و اطباء مستشفيات السلاح الطبي و الشرطة و التأمين الصحي و المراكز الصحية و المؤسسات الصحية الخاصة))
التوضيحات التي ستذكر ادناه هي بمثابة خارطة الطريق لادارة الإضراب خلال الفترة القادمة و هي كالتالي :
1- لا يتم رفع الإضراب الإ عن طريق اللجنة المركزية بعد الوصول إلى تحقيق المطالب و ازالة كل القرارات التعسفية بحق الاطباء المترتبة على إضرابهم وعبر قنواتها الرسمية ..
2- على الأطباء الالتزام بالموجهات العامة للإضراب من التواجد في المستشفيات أثناء ساعات العمل الرسمية و الالتزام بلبس اللابكوت و تاق الطبيب المضرب و توضيح أسباب الإضراب للمرضى و مرافقيهم و التحلي بالصبر و عدم الاستجابة لأي محاولة استفزاز أو ترهيب أو تخويف أو ترغيب و اي خطوة تكون عن طريق اللجنة الفرعية للمستشفى المعني ..
3- القرارت التي تمت بشأن الإضراب هي :
4- بالنسبة لأطباء الامتياز و عددهم 800 طبيب الذين تم اصدار قرار تعيين بشأنهم يشرعوا في عمل جميع الإجراءات المطلوبة و يوزعوا انفسهم حسب رغبتهم و يستلموا عملهم في المستشفيات و يواصلوا الإضراب مع بقية الأطباء ولا يقوموا بملء اي تعهدات و خلافه ..
5- بالنسبة لأطباء مستشفيات السلاح الطبي و مستشفيات الشرطة فهي تتبع اداريا لوزارة الدفاع و الداخلية علي التوالي و لا تتبع لوزارة الصحة و بالتالي لاتشكل ضغطا على وزارة الصحة ، فعلى الاطباء الذين يعملون بهذه المؤسسات المواصلة في العمل و ابتدار اي طريقة للتضامن و توصيل ماهية الإضراب ..
6- الاطباء العاملين بمؤسسات التأمين الصحي و المراكز الصحية يكون اضرابهم عن الحالات الباردة بنفس الكيفية التي يضرب بها الاطباء في المستشفيات الحكومية ..
7- الاطباء الذين يعملون بالمؤسسات العلاجية الخاصة ((مستشفيات – مستوصفات- مراكز – عيادات)) يتوقفوا عن العمل لزيادة الضغط و توسيع دائرة الإضراب و منعا لاستغلال المرضى أثناء فترة الإضراب وذلك يجعل من الاضراب عن الحالات الباردة اداة فعالة و يجعل من الحوادث الحكومية هي خيار المريض ليرى مدى سوء بيئة العمل و ليس كما يصور البعض بأن المستشفيات مهيأة ..
8- بالنسبة لأطباء الخدمة الوطنية نوصي الأطباء الذين لم يشرعوا في تنفيذها تأخير هذا القرار و الذين شرعوا في قضائها عدم الامتثال لأي تعليمات من شأنها الاخلال بإضراب الاطباء ، وكما هو مذكور أن الإضراب يرفع عن طريق اللجنة المركزية بعد تنفيذ مطالب المذكرة المرفوعة وإزالة أي قرارات تعسفية تصدر تجاه الأطباء خلال الإضراب ..
9- يجب أن نعي تماماً أن هناك من لهم مصلحة في تحويل إضرابنا الى إضراب مفتوح و شامل عن الحالات الباردة و الساخنة ، ولكن يجب أن نلتزم بواجبنا الأخلاقي في تغطية الحوادث إلا في وجود الظروف الاستثنائية المعروفة و أن نسعى لعدم فقداننا للرأي العام ..
إعلام اللجنة
5/أكتوبر/2016.

على اعتاب عرس (الحوار الوطني) وختام العملية..مصادرة صحف ومنع ندوات ووقفات سلميه.. ما الهدف والرسالة..؟


كمال عمر : هذا ما يخجلنا ولا يشبه حساسية المرحلة
صديق يوسف: هذه المقدمات لما سيحدث بعد عشرة عشرة
ربيع عبد العاطي: على المتضرر اللجوء للقضاء
حسن رزق: ما يقال ادعاءات فارغة

والبلاد على بعد أيام من ختام الحوار الوطني الذي دعت إليه الحكومة قبل أكثر من عامين، والقوى السياسية المشاركة في العملية تستعد لإجازة توصيات العملية في مؤتمر الحوار العام في العاشر من هذا الشهر، صادرت السلطات أعداد من صحف يومية،من بينها (الجريدة)، فيما شكت قوى سياسية من منعها ممارسة نشاطها السياسي الذي كفله لها الدستور ونظمه القانون، ما ترك الباب مشرعا أمام تساؤلات عديدة، حول هدف هذه الإجراءات ومغزاها وربما دلالات توقيتها، بعض قوى البلاد تحاول الإجابة خلال هذه المساحة.
الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر عبد السلام أشار الى أن حزبه دخل الحوار من الأساس لمعالجة مثل هذه السلوكيات المقيدة للحريات، وأبرزها منع الندوات السياسية ومصادرة الصحف، مؤكدا أن المؤتمر الشعبي ضد هذه الفعل المكمم للأفواه تماما، وضد مصادرة حريات الناس التي كفلها الدستور السوداني،معتبرا أن الإجراءات المتخذة بحق قوى سياسية وصحف غير مطلوبة في هذه المرحلة تحديدا والتي وصفها بالحساسة، وتابع ” كان عليهم أن يبتعدوا عن مثل هذه الحاجات قبل أيام من مؤتمر الحوار العام”.

خجل وتبرم
ورأى عمر أن جهاز الأمن ليس له حق في التدخل في حقوق نص عليها الدستور، ووجب على الدولة أن ترعاها وتكفلها، مثل حق التعبير وحرية الصحافة التي تعمل وفق قانون، والأحزاب السياسية التي تنشط وتتحرك وفق قانون أتاح لها عقد الندوات وإخطار الشرطة، وليس جهاز الأمن، مضيفا ” الجهاز يمارس سلطات لا يملكها وبشكل لا يتفق مع الدستور والقوانين”.
وابدي الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي ضيقه من حدوث مثل هذه التجاوزات والتعديات، قبيل أيام من خواتيم عملية الحوار الوطني، التي دعا لها الرئيس البشير،موضحا أن حزبه لا يستطيع فعل شئ الآن، لكنه حذر من أنهم سيتصرفون بشكل مختلف للغاية بعيد العاشر من أكتوبر الجاري، ولن يصمتون لان الدفاع عن حريات الناس وحقوقهم، من ابرز أهداف التغيير عبر الحوار، الذي عملوا لها، وتابع ” ما يحدث الان وضع مخجل بالنسبة لنا”.

سمكرة
و أنتقد رئيس دائرة الاعلام بحركة الاصلاح الان ،أسامة توفيق، كل الذين يعتقدون بان الحوار الوطني من شأنه ان يعمل علي تهيئة المناخ، و يفرز مناخ للحريات و سيادة حكم القانون، فهو خاطي و اطلق علي الحوار حوار “احمد و حاج أحمد ” و أشار الي انه يعمل علي اطالة امد النظام .و قال توفيق ان الحوار لم يكن شاملا منذ البداية لغياب العديد من الاحزاب و القوي السياسية المدنية و المسلحة و دلل علي ذلك بان اتفاق تلك القوي من شأنه أن يعمل علي تحقيق السلام و الاستقرار و ووصف الذين يعملون علي انجاح الحوار و تحسين صورته من خلال الاجهزة الاعلامية بانها محض حملة دعائية القصد منها اطالة امد النظام .

و كشف عن تقديمهم طلبا رسميا من أجل الاطلاع علي توصيات الحوار الوطني لكنه لما يقارب الاسبوعين لم يتوصلوا بتلك التوصيات و أشار الي وجود “سمكرة” لتوصيات الحوار .
ووجه القيادي بالحركة الدكتور حسن عثمان رزق انتقادات حادة للحوار الوطني ، مشددا على أن سبب توقفهم عن المشاركة في العملية يعود لعدم تحقيق شروط المشاركة ،والمتمثلة في تهيئة المناخ مثل حرية التعبير وإقامة الندوات والليالي السياسية والتجمعات السلمية.
وتابع رزق حديثه لـ”الجريدة” بالإشارة الى أن منع قيام الليالي والندوات السياسية ومصادرة الصحف في الفترة الأخيرة، يؤكد عدم جدية الحكومة في تنفيذ مخرجات الحوار، وقد منعت السلطات قيام ندوة لتحالف قوى المستقبل تتحدث عن الراهن السياسي ، وكنا تقدمنا بخطاب للشرطة بالتصديق لها، لكنها ردت بأن الأمن رفض قيام الندوة ولم يعطونا حتى خطاب رد يوضح سبب إلغائها.

وحول قضية مصادرة الصحف علق بالقول أن الحكومة كان عليها ان تتيح الحريات للناس وبخاصة حرية التعبير والنشر، لإظهار جديتها في الحوار، إلا ان ما حدث في الأيام الماضية من مصادرة للصحف يؤكد عكس ذلك، وأردف قائلاً ” ان تضررت جهة من النشر يحال هذا إلى القضاء، هو الذي يبت في مسألة إغلاق الصحف ومصادرتها ، وأي جهة متضررة من مقال أو قضية نشرت في الصحيفة عليه الذهاب للقضاء ليفصل”، وتابع ” اعتقد أن مصادرة الصحف فيها تشفي، كان يجب على السلطات أن تخطر الصحيفة بالمصادرة قبل الطباعة، لكن تم هذا لكي تتكبد الصحيفة الخسارة”.
مغالطات وحجج
ومضى القيادي في الإصلاح الآن ليفند تعليق هذه القرارات المنتهكة لحقوق الصحافة، على مشجب وجودها في أماكن ودول ذات ديمقراطية عرقية، ووصف هذه الحجج بالمغالطة والإدعاء الفارغ ، مؤكدا أن هذا وحده يقدح في مصداقية الحكومة في تنفيذ مخرجات الحوار أو الالتزام بروحه ومضامينه.

ومن جهته طالب عضو المكتب القيادي في حزب المؤتمر الوطني، ربيع عبد العاطي، المتضررين من تلك الإجراءات الاحتكام الى القانون، معتبرا ان أمام الصحف التي تعرضت للمصادرة فرصة للذهاب الى القضاء لإثبات تضررها والحصول على تعويضات، لكنه عاد وقال ” لا اعتقد ان تلك المصادرة تمت بطريقة اعتباطية، لان الأجهزة الأمنية تتعامل بالقانون ولا تأخذ الأمر خارج إطاره، ليعود ويضيف ” هذا لا يمنع الجهة المتضررة من الشكوى، ولا ان القانون لا يجرى مجراه في البلاد”.
احتكام للقضاء
وحول شكاوى الحركات والتنظيمات السياسية من حرمانها من حقها في النشاط السياسي المنصوص عليه في الدستور الجاري، يرى ربيع ان نشاطها ينظمه قانون يجب أن تلتزم بنصوصه، وإذا حدث ضرر أو تعدى على حقها يمكنها أيضا أن تلجأ للقانون، وتابع ” كل المسألة مربوطة بالقانون، من العمل السياسي إلى الصحافة، والأخيرة تحديدا تتكئ على قانون في عملها، والقانون وحده ما يبعدنا من ساحة المغالطات”.

تخوين
إلا أن عضو اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي ،صديق يوسف، يؤكد أن الخروقات التي تتعرض لها جبهة الحريات في كل المكان، فضلا عن الهجمة الشرسة على الصحف ومصادرة طبعاتها، ليست إلا مقدمات لما سيحدث في السودان بعد انتهاء حوار الوثبة. وأشار يوسف الى تصريحات صادرة من قيادات في الحزب الحاكم تحذر من انه سيخون كل من يعرض مخرجات الحوار وتهدد بأنها ستعتبره عميل وخائن وستنزل عليه أقسى العقوبات، وتابع :” يقولون من لا يوافق على المخرجات سيكون مثل المتمرد، يعني وكأنه شال سلاح عديل، فتأملوا الحوار وحرياته”. وانتقد يوسف تجرؤ الحكومة حتى على حق الناس في الحياة، باستهدافهم شخصيا، بعد أن استهدفت وصادرت أراضيهم الزراعية ومراعيهم الطبيعية، فأضحوا مهددين بفقدان مصادر الأرزاق، وقال أنها منحت الصين 450 ألف فدان في الجزيرة ومنحت السعودية مليون فدان في ستيت، ورأى القيادي الشيوعي أن القوى السياسية الوطنية الملتزمة بقضايا الجمهور، ليس أمامها إلا أن تواصل النضال من اجل تحقيق أهدافها في الحرية والعدل والكرامة وصيانة الحقوق.

لا اقتسام
و قال أستاذ العلوم السياسية صلاح الدين الدومة أن هنالك دوائر و أطراف داخل حكومة المؤتمر الوطني، تعمل علي عرقلة الحوار الوطني، لكنه استدرك ” لكن هذا لا يعني أن جميعهم مؤمنين بالحوار”، و زاد ” أنا اعتقد أنهم جميعهم سيئون و القليل منهم يؤمن بالعدالة، و سيادة حكم القانون و الحريات الدينية و العدالة” ، و قطع الدومة بأن قيادات المؤتمر الوطني لا يؤمنون بنهج اقتسام السلطة، لذلك لا يتوقع هو أنهم سيفعلون.

أما الباحث في العلوم السياسية ، د. حمد عمر حاوي،فيؤكد أن المشكلة ليست في صياغة قوانين أو رف شعارات، بل أنها تكمن في آلية التنفيذ والضبط والمراقبة والمؤسسات.
وحول إمكانية تنفيذ المخرجات التي قد يخرج بها الحوار، في ظل منع ندوات ومصادرة صحف، قال لـ”الجريدة” “أي حكومة مطلقة وغير ديمقراطية لا يمكن ضمان التزامها بما تعلن، لأن كل شيء يبقي رهينا بإرادتها ،إن شاءت فعلت وإن لم تشأ لم تفعل، كذلك هو الوضع مع الحكومة الحالية، ما هو مكتوب وما تعلنه شيء، أما ما تفعله فشيء آخر”.

ورأى البروفيسور ،محمد نوري الأمين، أن ما يحدث لا ينفصل عن قضية إضراب الأطباء بسبب الاعتداءات المتكررة عليهم وعدم حمايتهم،وقال أن عملية منع الندوات ومصادرة الصحف، تؤكد ان كبت الحريات مازال موجوداً، مشككا في تنفيذ مخرجات الحوار من الأساس، وتابع (أن ما حدث من منع للندوات ومصادرة للصحف، يؤكد أن مخرجات ستكون حبراً على ورق، مهما خرج عن المؤتمر من توصيات، وذلك لغياب الإرادة السياسية والعزيمة الصادقة”.
وأكد أن الحوار الناجح هو الذي يفضي إلى حكومة انتقالية، سبق أن رفضها المؤتمر الوطني ، وأضاف “ما نسمعه هذه الأيام عن الحكومة الموسعة، والتي ستشكل من قبل المؤتمر الوطني والأحزاب الموالية له، أو التي من صناعته، لن يفيد والحكومة هذه لن تأتي بأي شي ايجابي”.
ومن جهته دافع الباحث بالقسم السياسي في مركز دراسات الشرق الأوسط وإفريقيا ،جاد كريم عبد القادر، عن الإجراءات الأخيرة من قبل الحكومة ، وقال أنه يجب أن نفصل بين القضايا السياسية والقضايا الأمنية ، وأكد أن هذه الإجراءات موجودة حتى في الدول المتقدمة التي يوجد فيها حريات واسعة، إذ ما تخطت الحريات الخطوط الحمراء.

ارتباطات خارجية
وأرجع جاد كريم منع الندوات السياسية من قبل السلطات الى “ارتباط قوى سياسية بجهات خارجية وإقليمية تعمل على زعزعة استقرار البلاد”، قاطعا بأن قرار المنع لم يكن ألا بناءاً على معلومات مؤكدة، حول طبيعة نشاط لتلك الأحزاب ونواياه التي تهدد الأمن القومي، ورأى الباحث بعدم وجود كبت للحريات ودلل على ذلك بمشاركة الأحزاب السياسية المعارضة والحركات المسلحة في الحوار الوطني.

الخرطوم ـ مها التلب / حاتم درديري
صحيفة الجريدة

الإضراب الشامل للاطباء بكل مستشفيات السودان يبدأ اليوم والحكومة تعيين 800 طبيبا وتستنفر مستشفيات الشرطة والجيش

أعلنت لجنة الأطباء المركزية عن إخطار كل العاملين فى المستشفيات بالسودان بالدخول فى إضراب عن العمل للحالات الباردة اليوم الخميس. كما أكدت فى بيان لها عن مواصلة الإضراب المفتوحة فى مستشفيات أمدرمان وبحرى ومستشفى حى الصافى ومستشفى الدايات أمدرمان والسعودى للولادة. ورهن عضو لجنة الإعلام بلجنة الأطباء المركزية محمد الناجى الأصم رفع الإضراب بتحسين بيئة العمل وشروط التدريب وسن قانون يحمى الأطباء.

من جانبها أعلنت وزارة الصحة بولاية الخرطوم عن تعيين 800 طبيب امتياز لسد الفجوة بالمستشفيات فضلاً عن استنفار الأطباء بمؤسسات القوات النظامية. وناشد مديرو المستشفيات في الخرطوم الأطباء بالاستمرار في العمل بالمستشفيات والطوارئ واللجوء للحوار لحل المشكلات. وأكد محمد الناجى استعداد لجنة الأطباء المركزية للحوار حول مطالب الأطباء وجدولة تنفيذ المطالب، موضحا أنهم لم يستلموا أى رد من قبل وزارة الصحة حتى الآن حول مطالبهم. واعتبر الناجى تهديد إدارات المستشفيات للأطباء بالفصل والإغراءات بزيادة الحوافز لا تفيد فى إثناء الأطباء عن المطالبة بحقوقهم وحقوق المواطنين بتحسين بيئة عملية جيدة تليق بإنسان السودان.

من جهة أخرى هددت إدارة مستشفى حاج الصافي ببحري بإلغاء فترة تدريب أطباء الامتياز بالمستشفى، وإيقاف الأطباء العموميين المتعاونين بالمستشفى حال عدم مزاولة عملهن خلال (48) ساعة.

 وفى ولاية غرب كردفان توفى شخص يعتقد أنه مصاب بمرض التهاب الكبد الوبائى. وكشف مواطنون بأن هناك مصابون بالمرض تم تحويلهم إلى الخرطوم وشكا المواطنون من ارتفاع تكاليف علاج المرض ونفقات السفر خارج الولاية، وناشدوا السلطات بالتدخل لمعالجة المرض واحتوائه.

دبنقا

الأمم المتحدة تطالب الحكومة بالتعاون الكامل مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية فى التحقيق حول استخدامها أسلحة كيماوية فى دارفور

دعا إرفيه لادسوس وكيل الأمين العام لعلميات حفظ السلام حكومة الخرطوم إلى الالتزام بالتعاون الكامل مع أية تحقيقات تجريها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في المستقبل حول حقيقة الاتهامات الموجهة إلى القوات الحكومية في شنّ 30 هجوما كيمياويا على الأقل في دارفور والذي أدى إلى مقتل  نحو250 شخصا، معظمهم من الأطفال. وأعرب لادسوس فى جلسة عقدها مجلس الأمن بشأن دارفور يوم الثلاثاء عن انزعاج بالغ بعد اتهامات للخرطوم بقتل العشرات في هجمات كيمياوية بمنطقة دارفور.

وشدد على أن إنهاء المعاناة التي طال أمدها للسكان المدنيين في دارفور يجب أن تبقى الأولوية الرئيسية للمجتمع الدولي، واضاف قائلا: "نحن على دراية بالادعاءات المتعلقة باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين من جانب القوات الحكومية في جبل مرة"، مشيرا إلى أن الخرطوم منعت قوات اليوناميد من الوصول إلى منطقة جبل مرة حيث الوضع لا يزال متفجرا.

من جانبها شددت فرنسا وبريطانيا على ضرورة إجراء تحقيق معمق، غير أن السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين شكك في مصداقية هذه الإدعاءات، لكن أكد على أن بلاده لا تعترض على إجراء تحقيق في الأمر. وكانت منظمة العفو الدولية كشفت الأسبوع الماضي عن مقتل زهاء 250 شخصا في هجمات كيمياوية شنتها القوات الحكومية بمنطقة جبل مرة التي لا تستطيع قوات أممية الوصول إليها. ولكن حكومة الخرطوم تقول إن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة.

من جهة أخرى دعا جوناثان لوب المحرر الرئيسي لتقرير منظمة الفعو الدولية الذى كشف استخدام حكومة الخرطوم اسلحة كيماوية ضد شعبها فى دارفور مجلس الأمن الدولى إلى تبنى خطة تتضمن تنفيذ التدابير القائمة لتوفير العدالة ونزع السلاح ووصول المساعدات الإنسانية وحماية المدنيين، بما في ذلك قوة حفظ سلام مقتدرة ومتحركة فى اقليم دارفور. وقد جاءت دعو الصحفي لوب عبر مقال له بمجلة (التايم) الأمريكية الأوسع انتشاراً في العالم تحت عنوان (اتهام السودان باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين ).

وأضاف قائلا "إن الاستخدام المتكرر للأسلحة الكيماوية والتي يعتبر تحريمها ضمن أهم المبادئ المحظور خرقها في القانون الدولي الإنساني، وداخل منطقة محمية رسمياً بواحدة من أكبر بعثات حفظ السلام في العالم إنما ينم عن نظام وهيكل عسكري لا يخشى المحاسبة الدولية". ونادى لوب بتدخل مجلس الأمن لوضع خطة جدية طويلة المدى للتصدي للواقع المرير في دارفور، واختتم لوب مقاله قائلا "إن أهل دارفور الذين عانوا طويلاً يستحقون ذلك على أقل تقدير".

دبنقا

جدل في البرلمان بسبب “زنازين النظام”

اثار مصطلح “زنازين النظام” الذي استخدمته النائبة البرلمانية عن حزب التحرير والعدالة سهام حسن، حفيظة، العضو بكتلة الحزب الحاكم احمد كرمنو، معتبراً أنها مفردات خاصة بالمعارضة ولايجوز استعمالها “تحت قبة برلمان النظام” .
وقال كرمنو ان البرلمان، من اهم مؤسسات “النظام” وكل نائب جاء اليه وفق القانون والدستور الذي اقره “النظام”، واعتبر ان ما يثار من قبل النواب ياتي من باب لفت نظر الجهاز التنفيذي للقصور فقط وليس من باب التوبيخ، وطالب كرمنو الاعضاء بالاطلاع على لائحة المجلس الوطني والالتزام بما جاء فيها، وكانت سهام قد طالبت خلال مداخلتها في الجلسة، الرئيس عمر البشير، باصدار عفو عام عن المعتقلين السياسيين القابعين “بزنازين النظام” قبل انتهاء الحوار الوطني، والعمل على الحاق الممانعين من قوى نداء السودان والموقعين على خارطة الطريق باديس ابابا، فيما اتهم نائب رئيس مجلس الولايات ابراهيم يوسف هباني، المجموعات التي رفضت اللحاق بالحوار الوطني، بتبني اجندة لزعزعة استقرار البلاد، واعتبر ان الحوار سيمضي بمن حضر ولن يكون منقوصاً واضاف: “فإما أن يحضروا وإما إن يظلوا في فنادق أوروبا”، واشار الى تبني الحركات المسلحة اجندة غير مقبولة وغير واقعية ولو جئ بها الى قبة البرلمان لن تجد ولا صوتاً واحداً. من جانبه طالب النائب المستقل، محمد طاهر عسيل، باقالة وفود المفاوضات الحكومية لفشلها في احداث اختراق خلال المفاوضات التي جرت خلال الايام الماضية بين الحكومة والمعارضة بشقيها المسلح والسلمي.

صحيفة الجريدة

غازي صلاح الدين… كيفية غسيل الأشخاص!

على غِرار ما تقوم به تراجي مصطفى، أتحفنا الدكتور غازي صلاح الدين بتسجيلات صوتية مسلسلة (أوديوهات) على قناة (اليوتيوب) تجاوزت العشرين حلقة. يبدأ أحدهم في مطلعها بنطق عنوانها بصوت فخيم ويقول (السودان حقنا كلنا) ثمَّ تبث بعدئذٍ أغنية (صه يا كنار) وهي من شاكلة تلك الأناشيد الوطنية الرائعة التي تستحلب المشاعر الدفينة ويتذكرها الناس عند الملمات فينحبس الدمع. وبعدئذ يجيء صوت المُنظِّر المذكور، ليجلي السمع ويحدث الناس عن ما قال إنها موضوعات متفرقة تمس حياتهم، ويسردها بلغة أقرب إلى الدارجة إذ إنها بحسبه تمس شغاف القلوب وتستميل النفوس المُجيشة بالعاطفة السودانية اللعينة. استمعنا لها وقلنا (مالو؟) فالتقنية الحديثة أشرعت أبوابها وفتحت ذراعيها لكل من رغب، وتعلمون يا سادتي أن الواتساب والفيس بوك واليوتيوب والبريد الالكتروني، صارت كلها وسائل مبذولة لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد!
(2)يقول غازي صلاح الدين ما نقتبسه نصاً من الحلقة الأولى التي يشرح فيها فكرته الرائدة، إنها مذاكرات في السياسة والحكم الراشد. ويضيف بذات اللغة البسيطة بقوله “نحن بناقش الموضوع ده لأنه ضروري لحياتنا وحياة أبنائنا وأحفادنا، وهو ضروري لمعاشنا وتعليمنا وترقيتنا في دروب الحياة. زي ما لاحظنا كثير من مشاكل السياسة في تاريخنا الطويل سببها عدم القدرة على حلول المشاكل البنعاني منها، لأننا اختلفنا حول المفاهيم الأساسية قبّال ما نصل المسائل الفرعية، وقبّال ما نتفق على الدولة ونرمي ساسها. اختلفنا واتحاربنا حولها لما راح الجنوب، وبعد ما راح الجنوب، الجنوب والشمال الاثنين بقوا مزعزعين، وأنا بتكلم بلغة ومفاهيم بسيطة عشان نرسخها لأكبر دائرة من الناس”. انتهى الاقتباس.
(3)على هذا المنوال تناولت التسجيلات الصوتية ما سمَّاها، موضوعات قضايا الحكم والإدارة، والدبلوماسية والسياسة الخارجية والسلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية وهلمجرا. وأيضاً لا جناح ولا تثريب، فبالفعل (السودان حقنا كلنا)، وبالتالي فإن قضاياه تصبح حقاً مشروعاً للسائل والمحروم إذ تعاطى معها، بل لا غرو إن حام حولها غازي كما يحوم الذئب حول فريسته، فهذا البلد الصابر أهله ما فتيء يلعب دور فئران المعامل لكل من أراد أن يجري تجاربه عليه!
(4)في واقع الأمر فإن السؤال الذي يطرح نفسه، ويبدو أنه تناساه مع سبق الإصرار وسوء الطَّويَّة: من قال إن السودان لم يكن حقنا كلنا غيره هو وعصبته. والذين لم يدعوا وراثته فحسب، وإنما توهموا إنهم مبعوثو العناية الإلهية لإخراج أهله من الظلمات إلى النور. ولهذا لن تجد السؤال في ثنايا الموضوعات التي ذكرها، وبالتالي لن تجد له إجابة. بل عوضاً عن ذلك فهو يسلك دروب الالتواء والتعمية، وذلك لكي يبرئ نفسه ومن ثم قبيله من صناعة أم الجرائم التي ابتلي بها السودان. لكن ذلك ما لا يمكن أن يفوت على فطنة من اكتوى بنيرانهم وخبر آلاعيبهم. فقد بتنا نلحظ الأسلوب الجديد الذي ابتدعته العصبة وأزلامها في كيفية غسيل الأشخاص Character laundering بعد أن ملَّوا بدعة غسيل الأموال  Money launderingهوايتهم تلك على مدى سنوات السلطة والجاه!
(5)لقد حدثتنا التجارب المعاشة أن بيادق العصبة حينما يبتعدون عن سربهم فإن ذلك يكون، إما لنقص في المناصب أو الأنفس أو الثمرات. فغازي صلاح الدين يعد أحد الذين حملوا المشروع البائر وهناً على وهن طيلة ما يفوق الربع قرن، قضوها تمتعاً بالسلطة وتنطعاً مع مجايليهم وازدراءً لمعارضيهم بلغ حد التطهير والتكفير والخيانة الوطنية. وعندما تزعزعت حسابات الحقل والبيدر.. اختلف اللصان، فانتبذ غازي مكاناً قصياً، ومن ثمّ ارتدى جلباب القديس وطفق يحدثنا عن الحرية والديمقراطية، وعن حقوق الإنسان، وعن السلطة بتفريعاتها، وعن الحكم وأصوله، والعدالة الغائبة والفريضة الحاضرة، والمساواة المؤودة، بل عن كل الذي نعلمه وظنَّ إننا به جاهلون!
(6)لكن ما الذي جعل غازي صلاح الدين يُنصب نفسه أستاذاً ويجعل منَّا تلاميذ يلقي على مسامعهم دروساً هو يعلم إنها ظلت تتنزل علينا عملياً، وبصورة يومية من عصبته حتى كادت أن تصبح كتاباً مرقوماً؟ إنها ذات العقلية الاستعلائية التي حكمت وما زالت تتخذ من فشلها ذريعة لمزيد من التشبث بالسلطة. إنها الشوفينية والمغالاة في الوطنية والمزايدة في العقيدة الدينية. إنها الانتهازية البغيضة والإنانية المفرطة التي تفتقر للمنطق وتحجر العقل. إنها العنجهية وتضخمات الذات التي تغشى المتوهمين. إنها السادية التي تجعل مُتقمصها يتلذذ بعذابات غيره، فيرى في جوعهم شبعاً، وفي عطشهم شبقاً، وفي أنينهم أجمل معزوفة موسيقية تشنف الآذان. أوليس ذلك ما طفقت تتحفنا به العصبة على مدى ما يناهز الثلاثة عقود زمنية وغازي صلاح الدين أحد روادها الذي لم يكذبه أهله؟
(7)كلنا يعلم أن هذا البلد الصابر أهله خُلق في كبد، وما برح يعيش في أزمات متلاحقة، تفاقمت وتكاثرت حتى كادت أن تطبق على خانقيه، ولكنه ظلّ صامداً كما الطود الأشم، يبذل خيراته لأهله الفقراء والمؤلفة قلوبهم والغارمين وأبناء السبيل والمنتفخة أوداجهم من آكلي مال السحت، بل حتى الذين ابتليوا بنقص في الوطنية، كل ذلك دون منٍ أو أذىً. صحيح أن هذه الأزمات ولدت معه يوم ولد استقلاله، ولكن الأصح الذي لا مراء فيه، إن معالمها قد اتّضحت وإنها تفاقمت من بعد أن تسلط غازي وصحبه على السلطة في ذاك الليل البهيم. وإنها تعقَّدت يوم أن قالوا إنهم يريدون إعادة صياغة هذا الإنسان المغلوب على أمره، وإنها استعصمت ساعة أن جعلوا من الدين وسيلة لنحر رقاب معارضيهم، وإنها تغوَّرت عندما صار الفساد والاستبداد كعبة يطوف حولها المؤتفكة وأصحاب الرس. ثمَّ أنظر ماذا جنينا؟ أمسينا على أزمة ظننها سياسية، وأصبحنا فإذا هي أزمة أخلاقية بامتياز. وخل هناك أدل من أن غازي وقومه أصبحوا لا يجدون في أنفسهم حرجاً من تغيير جلودهم كما الحيَّة؟ لكننا نعلم وهم يعلمون أن الحيَّة يمكن أن تغير جلدها ولكن لن تغير سلوكها الغادر!
(8)لكن من قبل أن نلدغ من ذات الجحر مرتين، وحتى لا يقال بأننا نرمي القول على عواهنه، دعونا نحدد نصيب المذكور من ريع ما اقترفته عصبته من الخطايا والموبقات، وهو ما كان أصلاً ينبغي على من طمح في اعتلاء سلم السلطة مجدداً أن يذرها على مسامع القوم كنقد ذاتي، لعله يغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر. ولكن عندما تصبح الحقيقة جلية كما الشمس في كبد السماء، يصبح بحث غازي وصحبه كما العليل من رمد. فكم نحن تواقون ليس للنقد الذاتي وحده وإنما لسماع القصص والأساطير التي شهدناها على يد عصبته وهي تسومنا سوء العذاب، تقتل الأبرياء وتغتصب النساء وتسدر في ترسيخ دولة الفساد والاستبداد بذريعة المأمور من رب العباد!
(9)فمن هو غازي الذي يلعب الآن دور القديس للذين لا يعرفون؟
نحن لن نمل ترديد جرائم لن تسقط بالتقادم وهي من صنيع عصبته، وبالطبع غازي في معيتهم منذ أن اغتصبوا السلطة عنوةً. فمنذاك الزمن وهو يتقلب في المناصب كتقلب الرقطاء على الرغام. رأيناه وهو يرتدي بزة (الدفاع الشعبي) ويرفع سبابته وهو يردد (فلترق كل الدماء) ويزيد عليها بلزوم مالا يلزم (لا لدنيا قد عملنا) ورأيناه وهو يبشر الشباب اليفع بالجنة والحور العين، لا بالعلم الذي نهل منه في ديار الذين دنا عذابهم. وعندما يستغل القوم بصوته الخفيض، تسري في أوساطهم الألقاب المجانية، فيصيبوا جهالةً بأن الرجل أصبح مفكراً، وهو من لم يحصد من الفكر سوى بضعة مقالات في الصحف وسيرة فتى غرير تمترس خيلاء في (دار الهاتف) وكأن المانحين الكرماء لا يعلمون أن المفكر عُرف بحمل القلم لا بتمنطق الكلاشنكوف، وأن المفكر يقبع في صومعته متأملاً، لا أن يندس في أقبية الخنادق ليحارب بني وطنه تحت رايات الصليبية الجديدة!
(10)ليت غازي في مسيرته القاصدة ضمن هذه التسجيلات أن يقول للناس إين كان عندما علقَ صحبه الرؤوس على المشانق؟ هل نظر الآن في وجه ابنه (محمد) ورأى فيه وجه ذاك الفتي مجدي محجوب محمد أحمد، الذي اغتالوه وهو ينضح شباباً وحيوية؟ هل استذكر غازي وجوه ثمانية وعشرين ضابطاً حصدتهم بنادق قومه الرعناء، وقبروا بينما بعضهم يئن تحت الثرى؟ ألم يسمع صرخات التعذيب في بيوت الأشباح في غدوه ورواحه، أم أن أبواق الكرنفال التي تتقدمه أخرست أذنيه؟ ألم يقرأ إفادات من زاملهم وجهاً وجهاً عن تلك البيوت سيئة السمعة والقوم عليها شهود؟ أين كان يمرح في الدولة التي قتلت بنيها في معسكر العيلفون كما تقتل العصافير؟ ماذا هو قائل عن أكثر من مئتي ضحية انتاشتهم الأيادي الآثمة بدم بارد في سبتمبر من العام 2013 وهو ما يزال يرفل في نعيم السلطة (انفصل رسمياً من المؤتمر الوطني في 26/10/2013)؟ ولماذا لا يحدثنا عن حقبة تسنمه ملف دارفور في وقت اتبع فيه جلاوزة عصبته سياسة الأرض المحروقة؟ أين كان وسيرة شهداء كجبار وبورتسودان وطلاب الجامعات تهتك أستار الليل الحزين؟ لما لا يجرؤ على الحديث عن هؤلاء حتى نعلم ليله من ضحاه، عوضاً عن تنظير لا طائل يجني من ورائه!
(11)في مشهد آخر لا يليق بالمفكرين، حدثنا الدكتور الراحل حسن الترابي في حلقاته المسلسلة التي بثتها قناة الجزيرة الفضائية قبل شهور قليلة خلت، عن وقائع محاولة اغتيال الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك. ومن باب التذكير نقول هو كشف سبقنا فيه زعيم الحركة الإسلاموية وعرابها. فقد ذكرنا هذه الوقائع بتفاصيل أكثر مما أفصح، وذلك في كتابنا الموسوم بعنوان (الخندق/ أسرار دولة الفساد والاستبداد) والذي صدرت طبعته الأولى في القاهرة في العام 2012 ذكرنا أن العصبة اجتمعت بطلب من الداهية المخطط علي عثمان محمد طه للبحث في كيفية مداراة سوءتهم. وذكرنا أسماء تسع رهط يفسدون في المدينة، بينهم الغازي صلاح الدين، ليس ذلك فحسب بل أنه كُلف باصطحاب المصريين الثلاثة الذين كتبت لهم حياة جديدة وعلى رأسهم مصطفى حمزة في طائرة أفرغت خطاياها في طهران، وبذا أصبح المفكر شريكاً في جريمة العصر التي ارتعدت لها الفرائص. فلماذا لم يحدثنا عن هذه المغامرات (الجيمس بوندية) لعلنا نصيب منها ما ينجنا يوم يلتقي الجمعان؟!
(12)
هل حدثنا غازي عن فساد عصبته الذي أصبح ديناً يُكفَّر من لم يتبعه ويُرجم من لا يعاقره. بل هل حدثنا عن حصاده من الأموال خلال سنوات السلطة والجاه. فغازي الذي خُلق من ماء دافق لرجل عصامي من غمار أهل السودان، لم يرث عنه لا الذهب ولا الفضة ولا القناطير المقنطرة. ومع ذلك فسبحان من أسرى به من سكن متواضع قبل الفيض النوراني، ليستقر في قصر منيف على النيل في مدينة الصبابي، يسع لليلة سياسية لمن استغفلهم تحت راية حزب جديد. وغازي الزاهد في المال ظل يتلقى ولسنين عددا مبلغاً شهرياً من منزل آخر استأجره بعشرة آلاف من الدولارات لا تعرف الضرائب التي أرهقوا بها جيوب البسطاء له سبيلاً. وقس على ذلك من العقارات ما ظهر منها وما بطن، وهو يتظاهر بالبساطة التي ظنها السذج البسطاء فقراً مدقعاً يستجلب العطف والرثاء!
(13)
استفزني قوله (حتى ضاع الجنوب) وهو يريد أن يسل نفسه كما الشعرة من العجين في أكبر كوارث العصبة الحاكمة وهو فيهم. فالذي لن تمسحه الذاكره تقلد غازي منصب رئيس الفريق المفاوض في اتقافية نيفاشا، قبل أن يزيحه الساحر الأكبر علي عثمان محمد طه، ونحن لا نستذكر الموضوع من باب المناصب البئيسة التي أرهقت الدولة ولم تنعكس سوى رهقاً على السودان وشعبه. ولكن الذي لا يعلمه الناس وقد ذر لنا به مصدر رفيع المستوى في منظمة الإيغاد راعية تلك الاتفاقية في الظاهر ودول الترويكا في الباطن، أن غازي خُصص له مبلغ 750 (سبعمائة وخمسون دولاراً) يومياً (نثريات/ Pocket money) على مدى سنة ونصف (مايو 2002 – نوفمبر 2003) كما خصص مبلغ 500 (خمسمائة دولاراً) يومياً لعصبة وفده (يحيى الحسين، سيد الخطيب، محمد عبد القادر، ومطرف صديق) الأمر الذي دعا الجنرال الكيني لازوراس سمبويا أن يهمس في أذن الأمريكان بقوله إن المذكور وجماعته لا يريدون لتلك الحرب أن تنتهي لاتفاق طالما أن لديهم دجاجة تبيض دولارات كلما أشرقت شمس يوم جديد، فلم التباكي الآن على انفصال جزء عزيز من الوطن وتحت قيادته الرشيدة تمَّ التوقيع على بروتوكول مشاكوس الذي أفضى إلى اتفاق نيفاشا؟
(14)يظن كثير من الناس – وليس العصبة وحدهم – بل غازي صلاح الدين في طليعتهم أن هذا الشعب الذي أفرط في طيبته وسماحته حتى وُصم بالذاكرة الغربالية، أن الجرائم تسقط بالتقادم، وأنه متى ما ادلهمت خطوب هذا الوطن، فالجودية تأخذ مجراها بعفا الله عن ما سلف وترهات التسامح السياسي السوداني. بيد أن الناظر لواقع هذه العصبة يدرك تماماً أن الجرائم التي ارتكبت في حق هذا الوطن ومواطنيه لن تستطيع مياه النيل أن تغسل من درنها شيئاً!
فكلهم يا مولاي غارقون في الفساد والاستبداد، ولم يرحم ربي منهم أحداً، بل لن يرحم هذا الشعب منكم أحداً، يوم يفر المرء من أخيه وصاحبته وبنيه والحزب الذي كان يأويه!
رحم الله نزار قباني القائل الناصح:
لم يدخل اليهود من حدودنا
وإنما تسربوا كالنمل.. من عيوبنا
آخر الكلام: لابد من المحاسبة والديمقراطية وإن طال السفر!!
فتحي الضو
التغيير

مصر: إعدام أي أغذية أو أي كميات من المياه قادمة من السودان للحيلولة دون انتقال مرض الكوليرا لمصر.

أكد مجلس الوزراء، أن وزارة الصحة قررت إعدام أي أغذية أو أي كميات من المياه قادمة من السودان من خلال لجان الحجر الصحي بالمطارات والميناء بمحافظة أسوان، في إطار الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها مؤخراً للحيلولة دون انتقال مرض الكوليرا لمصر.
وأوضح تقرير لمجلس الوزراء، أنه تم تشديد الإجراءات الصحية على منافذ الدخول والخروج بميناء السد العالي ومطاري أسوان وأبو سمبل؛ حرصاً على منع دخول أي حالات مصابة بمرض الكوليرا من الخارج، بعد ظهور مرض الكوليرا في عدة ولايات ومناطق سودانية.
وأكد التقرير، أنه لم يثبت ظهور أي حالات مصابة بالمرض في مصر؛ حيث أن مستشفيات محافظة أسوان بالكامل لم تستقبل أية حالة إصابة بهذا المرض.

صحيفة الجريدة

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة الخميس 06 اكتوبر 2016م

صحيفة أخبار اليوم:
رئيس التحرير يكشف من القاهرة وقائع “48” ساعة برفقة رئيس الجمهورية
هذا ما دار بين البشير و السيسى حول الوقف المؤقت لدخول المتجات الزراعية المصرية للسودان
السيسى يمنح البشير نجمة الشرف ويدعوه الى اطلاق شراكة استراتيجية بين البلدين
البشير فى الاجتماع المشترك: شاركنا فى عاصفىة الحزم لهذا السبب وامن السعودية خط احمر

صحيفة سودان فيشن:
البشير و السيسي يوقعان على وثيقة الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين
الامانة العامة للحوار تعلن التوفق على اسقاط القبيلة في كافة المعاملات الرسمية
مسؤول أممى: لا نملك أى دليل باستخدام اسلحة كيماوية فى دارفور
اوشا: 100 ألف لاجئ سوري وصلو السودان
الامم المتحدة تدعو السودان لتنفيذ خارطة الطريق السياسية

صحيفة الوفاق:
البشير والسيسي يوقعان على وثيقة الشراكة الاستراتيجية
مصر تمنح البشير وسام الشرف لدوره في حرب اكتوبر
اتحاد الاطباء يطعن في قانونية اللجنة المركزية للاطباء
البشير: أمن واستقرار السعودية خط أحمر
سوداني تطلق خدمة (قروشي) للدفع الالكتروني مجانا

صحيفة الانتباهة:
الرئيس من ( القاهرة): أمن السعودية خط أحمر
الخدمة الوطنية تحذر الاطباء من الاضراب
اتفاق على اعادة انتخاب الولاة
مطالبة ببث الجلسات على الهواء مباشرة للمواطنين
برلماني يطالب بعدم استخدام ( العصا) مع الاعلام
الجيش يتجه لتكوين قوات مشتركة مع دول الجوار لضبط الحدود

صحيفة الصيحة:
السيسي يكرم البشير بنجمة الشرف لمشاركتة في حرب اكتوبر
المهدي: مبارك مخلب قط لــ(الوطني).. الفاضل : الصادق رهينة بيد ( الشعبية)
ملاسنات حادة بين الصادق المهدي ومبارك الفاضل
المتحري : محمد حاتم لم يحول اموال التلفزيون لمنفعته

صحيفة المجهر السياسي:
مصر تكرم ( البشير) والسيسي يمنحة وسام نجمة الشرف
المجهر.. تحصل على وثيقة نادرة تكشف مواصفات ( الترابي) لخليفته في الشعبي
الصادق المهدي: مبارك الفاضل ليس عضوا في حزب الامة ويسعي لاختراق الحزب
مبعوث امريكي يقف على مجريات الحوار بـ(الخميس)
ضبط 5 الاف طلقة قرنوف بكسلا

صحيفة السوداني:
البشير والسيسي يوقعان على وثيقة شراكة استراتيجية
نواب بالبرلمان يمتنعون عن اداء القسم لسحب قرعة السيارات
المتحري يكشف معلومات جديدة في قضية محمد حاتم سليمان
السيسي يعلن دعم مصر للسودان حفاظاً على امنه واستقرارة

صحيفة التيار:
الامة يتبرا من مبارك الفاضل
التيار.. تفك طلاسم قضية مباراة ( كوبر) المثيرة للجدل
في قضية محمد حاتم . .. المتحري ينفي تحويل المتهم مبالغ لمنفعته الشخصية
المهدي: مبارك الفاضل متطفل ولم يعد عضواً بالامة

صحيفة آخر لحظة:
مصر تمنح البشير وسام الشرف
المتحري : محمد حاتم لم يحول اي اموال لمنفعته
مبارك الفاضل : المهدي طلب المشاركة في الحوار سراً

صحيفة الرأى العام:
مصر تمنح البشير وسام الشرف لدوره في حرب اكتوبر
ملف حلايب يتصدر المباحثات والمغلقة والقاهرة تطالب بمراجعة قرار حظر الفواكه
عشميق: اضراب الطبيب في اقسام الطوارئ ينافي اخلاقايات المهنة ويستوجب المحاسبة
البعوث الامريكي في الخرطوم اليوم لمتابعة ترتيبات الحوار الوطني
البشير: العلاقات بين الخرطوم والقاهرة محط انظار الجميع و ( محسودة)

صحيفة اليوم التالي:
قمة البشير والسيسي تقضي الى وثيقة شراكة استراتيجية بين السودان ومصر
الامين العام للحوار: حذف القبلية من كل المستندات
لجنة الاطباء تعلن الاضراب بــ 28 مستشفي
المهدي: مبارك الفاضل فقد عضويته في حزب الامة
البرلمان: يطالب بتنفيذ الميزانيات الخاصة بالقوات النظامية

صحيفة الصحافة:
البشير والسيسي يوقعان على وثيقة الشراكة الاستراتيجية الشاملة
انخفاض اسعار الدولار يكبد التجار خسائر فادحة
رئيس الاتحاد: اجندة سياسية وراء رفع سقف مطالب الاطباء
البشير : أمن واستقرار السعودية خط احمر
المدعي العام: لم يثبت تورط حاتم في تحقيق منفعة شخصية

أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الخميس 6 اكتوبر 2016 م

صحيفة الجوهرة
الجوهرة تواصل نشر مقابلة الـ120 دقيقة مع الروماني
بلاتشي: كبار الهلال مرسيدس.. الأزرق مطلوب في سيكافا والكاف يرفع جائزة الأبطال لأكثر من مليوني دولار
الكاردينال يقود التحضيرات لموقعة الديربي وبطل غانا يستنجد بأبيكو
ميدو يؤكد: لن ألعب في السودان لغير الهلال وجمال سالم يتمسك بحضور التكريم الرئاسي
هلال الفاشر ينازل النسور بالنقعة والهلال يسلم شيك دخل مباراته أمام الأمل لمستشفى السرطان

صحيفة الصدى
المريخ يتدرب بقوة للديربي.. وتألق لافت للعقرب والعجب
عصام الحاج: استخفاف الاتحاد العام بالمريخ أوصلنا لاتخاذ القرار الأخير
انتظرنا الرد على الاستئناف لأكثر من شهرين لمتابعة قضيتنا والذهاب بها لأعلى المستويات

صحيفة عالم النجوم
الهلال يعلن الطوارئ مبكراً لمباراة القمة
كاريكا يستعد بقوة للمريخ ويتمرن على طريقته الخاصة لهز الشباك
المريخ يسحب جنسية لاعبه سالمون بعد اتفاقه مع الهلال
عبد المهيمن الأمين: جاهزون للمريخ في أي زمان ومكان
قيادي بالمريخ: لجنة التسيير معينة ولن تستطيع الانسحاب
تأكيداً لانفرادنا.. جمال سالم يفسخ عقده مع المريخ

صحيفة قوون
قوون تسبق الجميع وتكشف التفاصيل
رفض استئناف شيبوب واعتماد شيبوب لاعباً رسمياً للهلال
الأزرق يتدرب أمس ويرتاح ل48 ساعة ويستعد للقمة بالوديات
نفى جلوسه مع المريخ.. الغربال: أرفض المتاجرة باسمي ولن ألعب لغير الهلال
عبد الصمد يفاجئ المجلس ويؤكد مشاركة المريخ في مباراتي النمور والأزرق ويعسكر بالفريق في أبشر

ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻟﺰﻋﻴﻢ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﻜﺜﻒ ﺗﺤﻀﻴﺮﺍﺗﻪ ﻭﺍﻹﺗﺤﺎﺩ ﻳﺨﻄﺮﻩ ﺭﺳﻤﻴﺎ ﺑﻤﻮﻋﺪ ﻣﺒﺎﺭﺍﺓ ﺍﻻﻫﻠﻲ
ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﻤﻨﺸﺂﺕ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﺑﻤﻔﺎﺟﺎﺓ ﺳﺎﺭﺓ .. ﺍﻟﺮﻫﻴﺐ ﻳﺼﻄﺎﺩ ﺍﻻﺳﻮﺩ ﻭﻳﺄﻣﻦ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ﺑﺎﻟﻤﻤﺘﺎﺯ
ﻣﺮﺍﺩ ﺳﺎﻟﻤﻲ : ﺍﻧﺎ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻘﺔ .. ﻻ ﺍﻋﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻭﺍﻗﻮﻝ ﻟهؤﻻﺀ
( ﺗﺤﺮﻭﺍ ﺍﻟﺪﻗﺔ ﻭﺍﺗﻘﻮ •ﺍﻟﻠّـﮧ̣̥ ‏)
ﺭﺳﻤﻴﺎ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﻳﺨﻄﺮ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺑﻤﻮﻋﺪ ﻣﻮﻗﻌﺔ ﺍﻻﻫﻠﻲ ﺷﻨﺪﻱ ﺟﻠﺴﺎﺕ ﻋﻼﺝ ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻟﻠﺜﻨﺎﺋﻲ
ﻣﺘﻮﻛﻞ ﺍﺣﻤﺪ ﻋﻠﻲ ﺗﺴﻠﻤﻨﺎ ﺧﻄﺎﺏ ﻗﻴﺎﻡ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺓ ﻭﻟﻜﻨﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ ﺍﻟﺮﺩ ﻋﻠﻲ ﻣﺬﻛﺮﺗﻨﺎ

ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻟﺰاوية
ﺍﻻﺳﺘٲﻧﺎﻓﺎﺕ ﺗﻮﺟﻞ ﺇﺟﺘﻤﺎﻋﻬﺎ ﻟﻼﺣﺪ ﺑﻴﻦ ﺍﻋﻀﺎﺋﻬﺎ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﺘﻤﺴﻚ ﺑﻤﻮﻗﻔﻪ ﻭﻳﺠﺪﺩ ﺭﻓﻀﻪ ﻟﻠﺒﺮﻣﺠﺔ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ
ﻧﺎﺋﺐ ﺍﻻﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ : ﻋﻠﻲ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﻋﺪﻡ ﺍﺭﻫﺎﻕ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺒﺮﻣﺠﺔ ﺍﻱ ﻣﺒﺎﺭﺍﺓ ﻗﺒﻞ ﺣﺴﻢ ﻗﻀﻴﺔ ﺷﻴﺒﻮﺏ
ﺗﻜﺮﻳﻢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻻﻭﻏﻨﺪﻱ ﻳﻬﺪﺩ ﻋﻮﺩﺓ ﺟﻤﺎﻝ ﺳﺎﻟﻢ ..ﻭﺗﭑﻟﻖ ﻻﻓﺖ ﻟﺴﺎﻟﻤﻮﻥ ﻭﺍﻟﺜﻨﺎﺋﻲ
ﻓﻲ ﺗﺪﺭﻳﺐ ﺗﻜﺘﻴﻜﻲ : ﺍﻟﺜﻼﺛﻲ ﺍﻻﺟﻨﺒﻲ ﻳﻠﻔﺖ ﺍﻻﻧﻈﺎﺭ
ﻣﻔﺎﺟﺎﺓ : ﻗﺎﺩﺓ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﻻﻋﻠﻢ لنا ﺑﺈﺳﺘﺄﻧﺎﻑ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ..ﻭﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ﺗﺮﺩ ﻋﻠﻲ ﺗﻌﺪﻳﻼﺕ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺧﻼﻝ ﻳﻮﻣﻴﻦ
ﻣﺮﻳﺦ ﻛﻮﺳﺘﻲ ﻳﻘﻬﺮ ﺍﻻﻣﻞ ﺑﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻭﻳﻘﺘﺮﺏ منﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ﺑﺎﻟﻤﻤﺘﺎﺯ
ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﻄﻠﺐ ﺗﺄﺷﻴﺮﺓ ﻟﻤﺤﺘﺮﻑ ﺍﻓﻮﺍﺭﻱ ﻭﻭﻛﻴﻠﻪ ﻟﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ

صحيفة الأسياد
شكوى شيبوب تخدير يوم 14 راجيك المصير.. تيم الأسد (حايم) يا وصيف أعمل (نايم)
نفى مفاوضات المدفور.. الغربال: باقٍ في الهلال لأرد دين أبوي الكاردينال
تتويج رئاسي للأزرق في حفل الختام والعراب يفي بالوعد ويسلم دخل مباراة الفهود لمستشفى السرطان
هارون يؤكد: شيبولا تمام.. الهلال يؤدي تجربتين وديتين استعداداً للقمة وتدريبات خاصة لكاريكا وأطهر
تقام في السادس عشر من اكتوبر.. الهلال يسلم خطاب تأجيل العمومية اليوم للمفوضية

مواطنوا قرية بالمناقل يهددون بالاعتصام بسبب المحلية

هدد مواطنوا قرية عبود بمحلية المناقل، بالدخول فى اعتصام واغلاق الطريق القومي فى حال لم تستجيب لهم المحلية فى تنفيذ مطالبهم المتمثلة في استجلاب عربة لنقل النفايات كمساهمة منهم، وذلك بعد بيعهم 30 محلاً تجارياً بواقع 15 ألف جنيه لكل محل، كما اتهموا المحلية بالتلاعب في توزيع مرابيع 6 و7 من جملة 2 الف مربوع لأشخاص غير مستحقين بقيمة 1850 جنيه للقطعة الواحدة تقوم المحلية بتحصيلها.
وأعرب المواطن على احمد عبد الرحيم، عن بالغ استيائه وتذمره التام من قبل ما يحاك ضدهم من قبل المحلية بحسب قوله، واصفاً المحلية بالمتلاعبة بعقول المواطنين. كما انتقد المواطن، عبد القادر العبادي، سياسة المحلية، وقال لـ«الجريدة»، إنها تتعمد التعامل مع مواطنى عبود بسخرية واستهزاء، واستند على ذلك بان لديهم ايرادات تخصهم تغولت عليها المحلية وتصرفت فيها، وقامت ببيع مرابيع تخص مواطني عبود، مهددا بأن المواطنين سيدخلون في اعتصام ويغلقون الطريق القومي في حال لم تستجب المحلية الى مطالبهم.
وكان مواطنوا المنطقة قالوا في وقت سابق، أن لجنة منهم قامت بتوريد مبالغ مالية الى المدير التنفيذي السابق بريف المناقل بعد بيع محال تجارية بغرض شراء عربة نفايات، وافادوا بانهم لم يستلموا عربة النفايات ولم يتحصلوا على المبلغ، وناشد المتضررين والى الجزيرة وطالبوه بالتدخل لمعالجة الاشكال فورا خاصة ان السوق يعاني من ازمة تراكم النفايات واشترطوا على المحلية حال لم تستطع استجلاب العربة ارجاع المبلغ.

صحيفة الجريدة

الحزب الشيوعي: روشتة البنك الدولي ستفتح جهنم على محدودي الدخل

قال الحزب الشيوعي السوداني إن كل الدلائل تشير الى أن السودان سيتشظى الى أقاليم ودويلات في حالة استمرار النظام الحاكم حتى إن توسعت قاعدته الاجتماعية عبر ضم قوى معارضة تسعي للمشاركة في السلطة، وطالب مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الافريقي باجراء تحقيق مستقل حول تقرير منظمة العفو الدولية التي تتهم الحكومة باستخدام اسلحة كيميائية في دارفور، وأكد أن الحل الشامل والكامل لأزمات البلاد لن يكون الا باسقاط النظام الحاكم عن طريق الانتفاضة الشعبية، وليس حوار الوثبة او حوار اديس ابابا، معتبراً ان تنفيذ روشتة البنك الدولي المقدمة للحكومة تحت عنوان الإصلاح الاقتصادي، ستفتح طاقة جهنم على محدودي الدخل”.
وقال عضو لجنة الحزب المركزية، صديق يوسف، في مؤتمر صحفي، أمس، إن ممارسات سلب أراضي المواطنين الزراعية وتسليمها لآخرين أو بيعها، رغم أنها مصدر رزقهم الوحيد، هو استهداف لحقهم في الحياة، مشيرا إلى أن من أشكال هذا الاستهداف الأراضي في مناطق السدود وأراضي مشروعي الجزيرة والمناقل والرهد، وأضاف أن السياسات الحكومية تستهدف إخلاء كل المناطق، بداية من حدود السودان الشمالية مع مصر وحتى بربر، وإغراقها عبر السدود” مروي، دال، كجبار”، وتشريد السكان وإخلائهم من مناطقهم، بعيد حرمانهم من مصادر الرزق، متهما تلك السياسات بالوقوف من وراء إحراق الآلاف من أشجار النخيل التي يعتمد عليها المواطنين، وزاد :” الحكومة تسلب حق الحياة في الإقليم الشمالي، تستهدف التراث الإنساني هناك، ترغب عبر إقامة السدود في إغراق 7 آلاف عام من الحضارة والتاريخ”.
ومن جهته حذر عضو لجنة الحزب المركزية، كمال كرار، من تداعيات تطبيق الميزانية الجديدة 2017 على الأوضاع في البلاد، وعلى حياة المواطنين والأسر، بخاصة محدودي الدخل، مشيرا إلى ان حديث وزير المالية عن رفع الدعم، الغير موجود أصلا، يعني تحميل المواطن مزيداً من أعباء توجيه الموارد إلى الأمن والدفاع، واعتبر ان تنفيذ روشتة البنك الدولي المقدمة للحكومة تحت عنوان الإصلاح الاقتصادي، ستفتح طاقة جهنم على محدودي الدخل”، وتابع :” هذه الروشتة مرفوضة تماما لهذا السبب، وعلى الحكومة توجيه الموارد في الميزانية للبنود الصحيحة، وليس الإنفاق في الأمن والدفاع بنسبة 75%”.
صحيفة الجريدة

تأخر عن مؤتمره فأغضب الصحفيين .. مبارك الفاضل: لا أستمد شرعيتي الحزبية من مؤسسات الموردة

غادر عدد من الصحفين منزل القيادي بحزب الأمة، مبارك الفاضل أمس إحتجاجاً على تأخره لأكثر من ساعة عن الموعد الذي حدده لعقد مؤتمر صحفي حول الراهن السياسي، وأكد الفاضل بعد إعتذاره للحضور، أنه عضو مؤسس في حزب الأمة عاش جميع مراحله النضالية في الداخل والخارج، وزاد: «أنا لا أستمد شرعيتي الحزبية من المؤسسات الموجودة الآن في الموردة» واصفاً مؤسسات الحزب بالفقيرة إلى الشفافية والديموقراطية، معتبراً أنها منتهية الصلاحية لتأخر إنعقاد المؤتمر العام لأكثر من الأجل المحدد للدورة نفسها، ودعى الفاضل رئيس الحزب الصادق المهدي للعودة إلى البلاد، واصفاً بقائه في الخارج بغير المبرر أو المجدي، وتابع: «أنه أصبح رهينة لدى الحركات المسلحة التي تعمل على تأخير الحل السياسي لتحقيق مصالحها» مشيراً الى أنهم يريدون عودة الصادق المهدي إلى البلاد ليشارك في الحراك السياسي المرتقب، وكشف الفاضل عن مفاجئات ستشهدها البلاد قريباً في ما يخص حزب الأمة ووحدته ودوره الجماهيري.
واتهم الفاضل النظام الحاكم بتعطيل الأحزاب السياسية بسبب الشمولية المطلقة التي فرضها في بداياته لكنه أعرب عن ثقته في الحكومة ووصفها بأنها تتعامل الآن بشفافية في الحوار الوطني، مبيناً أنها إذا لم تلتزم بمخرجات الحوار في بسط الحريات واحلال السلام والإستقرار فإن القوة السياسية قادرة على الضغط عليها، وأوضح أنها في حاجة لانجاح الحوار الوطني للخروج من مثلث الديون والعقوبات وتوقف التنمية.
صحيفة الجريدة

الأربعاء، 5 أكتوبر، 2016

قال إنه شارك في الحوار بناءً على رغبة قيادات “الأمة” .. مبارك الفاضل: شرعية رئاسة الصادق للحزب انتهت قبل (5) أعوام

شنّ القيادي بحزب الأمة القومي مبارك الفاضل المهدي، هجوماً عنيفاً على رئيس الحزب الصادق المهدي، مبيناً أن دورته الرئاسية انتهت قبل خمسة أعوام، ومع ذلك يرفض قيام المؤتمر العام. وأكد مبارك أن دخوله الحوار الوطني يأتي نزولاً عند رغبة عدد كبير من قيادات حزبه بضرورة المشاركة في الحوار وملء الفراغ الذي خلفه خروج الحزب، والعمل على إنجاح التسوية السياسية بترجمة وإنزال توصيات الحوار إلى أرض الواقع.
وقال مبارك في مداخلة له بمجموعة “صحافسيون” بتطبيق “واتساب” أمس: “إن توصيات الحوار الوطني، حملت ما ظل ينادي به حزب الأمة خلال 27 عاماً، وأنها تجسد تطلعات اهل السودان في السلام والتحول الديمقراطي والاستقرار”. وأكد مبارك الفاضل أن قرار حزب الأمة الأول بالمشاركة في الحوار الوطني ظل قائماً لأن مرجعيته قرار استراتيجي أصدره الحزب في مؤتمر عام 1998. وشدَّد على الرمزية الكبيرة لرئيس الحزب الصادق المهدي بيد أنه عاد وقال إن دورة رئاسته انتهت قبل خمسة أعوام ويرفض الدعوة لمؤتمر عام، وأوضح الفاضل أن حزب الأمة يضم تيارات متباينة وفيه دعوة وجهد كبير لتوحيد أركانه وجمع شمله وإعادة بنائه وقد عقد مؤتمر لقيادات وكوادر الحزب في مطلع يونيو في مسجد الخليفة عبد الله، حضره ألفا قيادي يمثلون الحزب في كل ولايات السودان قرروا فيه ضرورة التوقيع على خريطة الإفريقية والمشاركة في الحوار الجاري في الداخل، وأشار الفاضل إلى أن الصادق المهدي له تقديراته وحساباته لكنه قال إنها تظل شخصية إذا تعارضت مع قرارات الحزب وقناعات أعضائه.
وقطع مبارك الفاضل بأن تحالف “نداء السودان” حتى الآن بلا ميثاق ولا هيكل ولا قيادة، مشيراً إلى أن التحالف يمثل منبراً تنسيقياً تتباين فيه الأجندة والمصالح وقال: “إن الحركات الآن لديها تفاوض حول الترتيبات الأمنية والعسكرية ولكن حزب الأمة معني بالحوار حول القضايا القومية الشاملة”.
صحيفة الصيحة

أزمة مواصلات حادة في الخرطوم وارتفاع التعرفة إلى الضعف

شكا مواطنو ولاية الخرطوم من أزمة في المواصلات قالوا إنها تواصلت لليوم الثاني. وكشفت جولات (اليوم التالي) عن زيادة التعرفة في عدد من خطوط المواصلات، وقال عدد من المنتظرين في موقف استاد الخرطوم إن تعرفة عربات (الكريز) ارتفعت من خمسة جنيهات إلى (12) جنيها خاصة في خطوط شرق النيل، وقال المواطن محمد أحمد علي إن أصحاب المركبات العامة يتخذون أساليب احتيالية ويقومون بشحن المركبات من الخرطوم إلى بري بسعر التذكرة خمسة جنيهات، وبعدها يشحنونها مرة أخرى من بري إلى محطة 13 بخمسة جنيهات ومن محطة 13 إلى (الردمية وشارع واحد والوحدة) بجنيهين.
وفي السياق ﻗﺎﻝ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ركاب ﺍﻟﻤﻮﺍﺻﻼﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟـ‏(ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ‏) ﺇﻥ ﺗﻌﺮﻓﺔ ‏حافلات خط (الخرطوم صابرين أم درمان) ﺍﺭتفعت ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﺟﻨﻴﻬﺎﺕ ﺇﻟﻰ خمسة ﺟﻨﻴﻬﺎﺕ ﻛﻤﺎ ﺍﺭﺗﻔﻌﺖ ﺗﻌﺮﻓﺔ عربات ‏(ﺃﻣﺠﺎﺩ‏) ﺧﻂ (ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺍﻟشهداء ﺃﻡ ﺩﺭﻣﺎﻥ) ﻣﻦ خمسة ﺇﻟﻰ ‏(10‏) ﺟﻨﻴهات، ﻭخط (الخرطوم الشنقيطي أم درمان) من (10) إلى (15) جنيها. أما ﺗﻌﺮﻓﺔ ‏(ﺍﻟﻬﺎﻳﺲ‏) ﻓﻲ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺨﻂ فارتفعت ﻣﻦ ﺧﻤﺴﺔ ﺇﻟﻰ (10) جنيهات.

صحيفة اليوم التالي