السبت، 1 أغسطس، 2015

أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم السبت 1 أغسطس 2015

صحيفة قوون
بأداء مقنع الانصار.. طوفان الهلال يجتاح كردفان و يكتفي بثلاثة اقوان
سيطرة هلالية و تالق كبير لكاريكا و اللاعب ينال نجومية اللقاء.. و اندرزينهو و الشعلة يبدعان
الكوكي: تفكيرنا في مباراة التطواني و راضي عن اداء لاعبي فيقي.. الجنرال يعترف: الهلال استحق الانتصار
الكاف يدرس منها امتيازات اكثر: خمس دول افريقية تتصدر تصنيف الاندية بينها السودان
مدرب مازيمبي يتلقي عرضا مغريا من فرق ربع النهائي

صحيفة الصدى
سيحة: اهداف المريخ الاربعة في شباك هلال الفاشر صحيحة
المريخ يغادر الفاشر صباح اليوم.. و غارزيتو يواجه السلاطين بتشكيلة الوفاق
الخرطوم الوطني يخسر امام قورماهيا بالثلاثة.. و الازرق يكسب هلال التبلدي بسهولة
ايمن سعيد: مرتاح مع المريخ و ثقتي كبيرة في الرئيس جمال الوالي
جمال سالم يقود يوغندا امام مصر اليوم.. خطر الايقاف يهدد تسعة لاعبين من الهلال في دوري الابطال
صحيفة الجوهرة الرياضية –
تفوق علي ازرق التبلدي في امسية كاريكا.. بشة و الشعلة: الهلال يستعيد قوة الهجوم في مقبرة الخصوم
الكوكي: الجزولي يحتاج حميايتي الشخصية.. خروج اندرزينهو عادي.. بوي يعود بعد معركة (الماط)
العمدة للجوهرة: الكاردينال يدعم النادي شهريا بمليار.. و ترقبو صحيفة الهلال
رئيس التطواني يكرم سفيرنا بالمغرب.. موفده في الخرطوم.. و غارزيتو يختار 20 لاعبا لموقعة الفاشر

صحيفة الزعيم
بالاحضان.. فاشر السلطان تستقبل مريخ السودان
الاحمر يكمل تحضيراته عصر اليوم بملعب المباراة و يواجه عملاق الغرب بتشكيلته الاساسية
تغييرات جذرية في فريق وفاق سطيف قبل الحضور للخرطوم و زيكو يدحض اكاذيب الهلالاب و يكشف حقائق مثيرة
سيحة يهاجم تحكيم مباراة الخيالة الماضية.. استقبال حافل للبعثة المريخية
محسن سيد: العناصر الاساسية ستبدا مباراة الغد

ﺻﺤﻴﻔﺔ ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﻨﺠﻮﻡ
-ﻫﺰﻡ ﻫﻼﻝ ﺍﻟﺘﺒﻠﺪﻯ ﺑﺜﻼﺛﻪ ﺍﻗﻮﺍﻥ ﻻﻓﻴﻬﻢ ﺷﻖ ﻻﻃﻖ ﻫﻼﻟﻨﺎ ﻃﻖ ﻃﻖ
-ﻛﺎﺭﻳﻜﺎ ﻋﺰﻑ ﺍﻟﻤﺰﻳﻜﺎ ﺍﻟﺸﻌﻠﻪ ﻳﺘﻮﻫﺞﻭﺗﺸﻪ ﻭﺗﺸﻪ ﺗﺸﻌﻞ ﺍﻟﻤﺪﺭﺟﺎﺕ
-ﺍﻟﻜﻮﻛﻰ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻻﺳﺒﺎﺏ ﺍﺳﺘﺒﺪﻟﻨﺎ ﺍﻧﺪﺭﻳﺎﻭﻏﻀﺐ ﺍﻟﺠﻤﺎﻫﻴﺮ ﻣﻨﻊ ﺍﻟﺠﺰﻭﻟﻰ-ﺟﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺗﻬﺘﻒ: ﺍﻭﻻﺩﻙ ﺗﻤﺎﻡﻳﺎﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ ﻭﺗﺴﺠﻴﻼﺗﻚ ﻣﺎﻓﻴﻬﺎ ﻛﻼﻡﻏﺎﺭﺯﻳﺘﻮ ﻳﺘﺴﺒﺐ ﻓﻰ ﺗﺎﺟﻴﻞ ﻣﺒﺎﺭﺍﻩ ﻣﺮﻳﺦ - ﺍﺭﺳﻨﺎﻝ

ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻟﻤﺸﺎﻫﺪ
ﺳﻴﺤﻪ ﺍﻫﺪﺍﻑ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻓﻰ ﺷﺒﺎﻙ ﻫﻼﻝ
ﺍﻟﻔﺎشر صحيحة اﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﻐﺎﺩﺭ ﻟﻠﻔﺎﺷﺮ
ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﻏﺎﺭﺯﻳﺘﻮ ﻳﻮﺍﺟﻪ ﺍﻟﺴﻼﻃﻴﻦ
ﺑﺘﺸﻜﻴﻠﺔ ﺍﻟﻮﻓﺎﻕ
ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺍﻟﻮﻃﻨﻰ ﻳﺨﺴﺮ ﺍﻣﺎﻡ
ﻗﻮﺭﻣﺎﻫﻴﺎ ﺑﺎﻟﺜﻼﺛﻴﻪ ﻭﺍﻻﺯﺭﻕ ﻳﻜﺴﺐ ﻫﻼﻝ
ﺍﻟﺘﺒﻠﺪﻯ ﺑﺴﻬﻮﻟﻪ ﺍﻳﻤﻦ ﺳﻌﻴﺪ: ﻣﺮﺗﺎﺡ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻭﺛﻘﺘﻰ
ﻛﺒﻴﺮﻩ ﻓﻰ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻮﺍﻟﻰ ﺟﻤﺎﻝ ﺳﺎﻟﻢ ﻳﻘﻮﺩ ﻳﻮﻏﻨﺪﺍ ﺍﻣﺎﻡ ﻣﺼﺮ
ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺧﻄﺮ ﺍﻻﻳﻘﺎﻑ ﻳﻬﺪﺩ 9 ﻻﻋﺒﻴﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ




مايكروسوفت تعلن عن 14 مليون تنزيل لنظام ويندوز 10 في زمن قياسي



قالت شركة مايكروسوفت الخميس إن نظام التشغيل الجديد ويندوز 10، الذي أطلقته قبل يومين فقط، حقق أكثر من 14 مليون عملية تنزيل في زمن قياسي.
وكانت مايكروسوفت قد أطلقت في 29 تموز/يوليو نظام التشغيل الذي طال انتظاره ويندوز 10 ليكون الإصدار الأحدث والأخير في سلسلة نظم ويندوز التابعة لها.
وأوضحت الشركة أن هذا الإنجاز، الذي يُعتقد أن توفر النظام الجديد مجانا قد أسهم فيه، تحقق بعد إطلاقه بـ 24 ساعة فقط.
وكانت مايكروسوفت قد ذكرت أن ويندوز 10، الذي يأتي بعد قرابة ثلاث سنوات من إطلاق آخر إصدار من نظام التشغيل ويندوز، سيكون متاحا في 190 بلدا ومنطقة حول العالم كترقية مجانية لمستخدمي النسخ الأصلية من أنظمة ويندوز 7، وويندوز 8، وويندوز 8.1.
ويرى مراقبون أن لجوء مايكروسوفت إلى أسلوب التدرج في طرح ويندوز 10 لعب دورا مهما في عدم الوقوع في المشكلات التي قد تحدث عادة في مثل هذه الحالات، وإلا لكان الرقم المُعلن أكبر من 14 مليون بكثير.
يُشار إلى أن مايكروسوفت تسعى من خلال إستراتيجية توفير نظام ويندوز 10 مجانا إلى وضعه على أكبر عدد ممكن من الأجهزة.
وصُمم نظام التشغيل الجديد ليعمل على الحواسيب الشخصية، والحواسيب المحمولة، والحواسيب اللوحية، والهواتف الذكية، وذلك جزء من خطة الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت، ساتيا ناديلا، لكسر سيطرة شركتي آبل وجوجل على سوق الأجهزة الذكية.
وتخطت مايكروسوفت، التي كشفت النقاب عن ويندوز 10 في أيلول/سبتمبر الماضي، ويندوز 9 تماما، لوضع بعض المسافة بين النظام الجديد ونظام ويندوز 8، الذي أربك العديد من المستخدمين بسبب إزالة زر قائمة “ابدأ” وتقدم واجهات جديدة غير مألوفة على الأجهزة المكتبية.
ويأتي ويندوز 10 مُعيدًا زر قائمة “ابدأ”، مما قد يساعد الشركة على استرضاء المستخدمين الذين لم يرق لهم نظام ويندوز 8. كما أنه يأتي مجهزا بمتصفح مايكروسوفت الجديد كليا “ايدج” Edge.
وكانت مايكروسوفت قد قالت في نيسان/أبريل الماضي إنها تهدف لأن يكون هناك مليار جهاز يعمل بنظام التشغيل ويندوز 10 خلال العامين إلى الثلاثة أعوام المقبلة.


aitnews

عقد من تحولات غياب قرنق على السودان بجنوبه وشماله



مثّلت وفاة زعيم "الحركة الشعبية لتحرير السودان"، جون قرنق دي مبيور، في 30 يوليو/ تموز 2005، علامة فارقة في تاريخ السودان الذي انفصل إلى دولتين، عانتا من حروب أهلية وأزمة اقتصادية. مرّت 10 أعوام على وفاة قرنق الذي لقي حتفه في حادثة سقوط طائرة، كانت تقلّه في طريق عودته من مدينة عنتبي الأوغندية بعد 21 يوماً فقط من وصوله إلى الخرطوم وأدائه للقسم كنائب أول لرئيس الجمهورية السوداني.
نتج عن الحادثة، أعمال عنف في العاصمة وبعض مناطق البلاد، على خلفية خروج الآلاف من مناصري قرنق، معبّرين عن حزنهم، ما أدّى إلى مقتل وجرح العشرات. عُرف هذا اليوم بـ"الاثنين الأسود"، ومثّل المسمار الأول في طريق الانفصال، كما حدثت تغيّرات وانعطافات عدة في غياب قرنق عن المشهد السوداني، جعلت مراقبين يجزمون بأنه اغتيل، وأن هناك قوى إقليمية ودولية ومحلية خطّطت لذلك، باعتبار أنّ وجوده قد يربك المشهد الجديد الذي رسمته السودان للانفصال عن الجنوب، على عكس مشروع قرنق الذي هدف إلى توحيد البلاد.
بوفاة قرنق، انفصل جنوب السودان وانقسمت "الحركة الشعبية"، واشتعلت الحرب الأهلية في الدولة الوليدة. أمّا على مستوى شمال السودان، فاشتعلت الحرب من جديد في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، فضلاً عن استمرارها في إقليم دارفور لغاية اليوم. وزاد الاستقطاب السياسي، لتتحول اتفاقية السلام الشامل التي وقعها قرنق مع الرئيس السوداني عمر البشير، في يناير/ كانون الثاني 2005 من نعمة إلى نقمة.
يقول المحلل السياسي جون دينق لـ"العربي الجديد"، إنه "بعد مرور عشرة أعوام على وفاة قرنق، تقوقع الجنوب في مربع الحرب، ولم يعد دولة واحدة. بات مهدداً بالتفكك، شأنه شأن السودان، وخسر وحدته الوطنية"، معتبراً أنّ من تسلّموا الجنوب لم يكونوا مؤهّلين لتحمّل المسؤولية.
ويعتبر خبراء سياسيون، أنّ لغياب قرنق تأثيراً كبيراً على "الحركة الشعبية" كتنظيم، باعتبار أن لقرنق كاريزما تتمتع بقدرة عالية على ضبط الأمور والتواصل مع الآخرين، فضلاً عن الإجماع حوله، وهي ميزات يفتقدها خلفه، رياك مشار.
ومع غياب قرنق عن المشهد السوداني، غابت أو غُيّبت معه تدريجياً وجوه شمالية شكّلت الوفد المفاوض للحكومة السودانية إبان مفاوضات "نيفاشا"، وعلى رأسها النائب الأول لرئيس الجمهورية السابق وكبير مفاوضي الحكومة، علي عثمان طه الذي تنبأ له كثيرون بالصعود بفضل تلك الاتفاقية إلى حدّ خلافة البشير. في ذلك الوقت، تسرّبت معلومات عن مفاوضات غربية بدعم عثمان، ليخلف البشير، وإدارة مرحلة ما بعد اتفاقية السلام.


استُقبل عثمان بالأكاليل إبان المفاوضات. وبعد توقيع اتفاقية "نيفاشا" التي اعتبرتها الحكومة في البداية انتصاراً لها، ووصفها بعض أعضائها، بـ"استقلال ثانٍ" للسودان، تفاجأ الوسط السوداني بسقوطهم تدريجياً وتغييبهم عن المشهد واحداً تلو الآخر. انتقل عثمان، الأسبوع الماضي، إلى تركيا، إذ تؤكد مصادر أنّه اختارها كمنفى، بعد سلسلة من الإحباطات التي لحقت به، آخرها إبعاده عن السلطة. إلّا أن حزب "المؤتمر الوطني" سارع إلى نفي صحة خروج عثمان غاضباً، مؤكّداً في بيان له، أنّه ذهب وأسرته إلى إسطنبول للعلاج.
ويعتقد مراقبون أن الصراعات الكبيرة داخل الحزب الحاكم اليوم، والتي قادت إلى إبعاد الإسلاميين وسيطرة المؤسسة العسكرية على الحزب والدولة، نتاج طبيعي لوفاة قرنق. ويقول المحلل السياسي، إبراهيم أحمد لـ"العربي الجديد"، إنّ "كل عضو في المؤتمر الوطني، كان له أجندة يريد تنفيذها من خلال اتفاقية السلام، لكن وفاة قرنق أربكت حساباتهم، واعتُبر غيابه هزيمة لحلفائه في الشمال، ممن رافقوه لسنوات بين طاولات المفاوضات".
ويرى المحلّل، أن انفصال الجنوب وتكوين دولته المستقلة، إحدى نتائج غياب قرنق عن المشهد السوداني. ويضيف، "قناعتي أنه كان للرجل توجّهات وطموحات بعيدة عن الانفصال كلّياً، إذ تطلع إلى قيادة السودان الموحّدة، ما جعله يخطّط خلال الفترة الانتقالية إلى وضع برنامجها الخاص تحت عنوان، الوحدة الجاذبة لإعادة بناء الدولة. ويوضح المحلّل أنّ عبارة "الوحدة الجاذبة" شارك في صياغتها قرنق نفسه، وكان يقصد من خلالها أن يجد المواطن الجنوبي نفسه في المشهد السوداني في مختلف قطاعاته. ويؤكّد أنّ غياب قرنق، حرم السودان من الوصول إلى موقف متقدم في أفريقيا. ويشير إلى أنّ "وصوله إلى السلطة عبر اتفاقية السلام، كان سيضع السودان في موقف متقدم في أفريقيا، باعتبار أن الأفارقة ينظرون إلى قرنق كقائد التحرر ورمزاً له. ويردف، قائلاً: "عموماً، كنا نراقب قبل وفاة الرجل كيف أنّ الشماليين كانوا يراهنون عليه كقائد سوداني بإمكانه تحقيق الكثير للبلاد".
وكانت لقرنق رؤية متكاملة في إعادة بناء السودان، من ضمنها مشروع أطلق عليه "السودان الجديد"، الذي أراد من خلاله تحقيق الديمقراطية وسيادة حكم القانون ونقل وظائف المدن إلى الريف، واستقلال إيرادات البترول، وتطبيق نظام حكم علماني، يحق لكل فرد اعتناق الدين الذي يؤمن به، واختيار الفكر والمعتقدات التي يريدها. ويختلف هذا البرنامج تماماً عن برنامج شريكه في الاتفاقية، أي "المؤتمر الوطني" الذي تبنى المشروع الحضاري القائم على أسلمة الدولة.
ويرى مدير مركز دراسات السلام في جامعة جوبا، لوكا بيونق، أنّ أهم التغيرات التي حصلت في البلاد بعد وفاة قرنق، انقسام السودان إلى دولتين، فضلاً عن أن العلاقات السيئة في ما بينهما، تخلّلها العنف وأهداف سياسية قصيرة المدى، فضلاً عن الحروب. ويضيف في حديثه لـ"العربي الجديد"، أنّه "بعد وفاة قرنق انقسمت الحركة الشعبية التي يفترض أن تطبق رؤيته في مشروع السودان الجديد، ونشبت حرباً أثّرت على المواطن نفسه، وليس فقط على الصعيد السياسي، ولا تزال تداعياتها لغاية اليوم. كما أصبحت، في غيابه، نسبة أصوات الجنوبيين الذين يطالبون بالانفصال، 98 في المائة، وهي نسبة ذات دلالات وانعكاسات خطيرة على علاقة الدولتين.

العربي الجديد

فيسبوك تكشف عن طائرة مسيرة لتوفير الإنترنت لمناطق العالم النائية


أعلنت شركة فيسبوك الخميس أنها أتمت بناء أول طائرة مُسيَّرة “بدون طيار” لها، تمتاز بجناحين كجناحي طائرة “بوينغ 737″، وسوف توفر الوصول إلى الإنترنت للأجزاء النائية جدا من العالم.
وقالت الشركة إنها تعتزم اختبار الطائرة، التي تزن 400 كيلوجرام، في الولايات المتحدة في وقت لاحق من العام الحالي.
وأوضح يائيل ماغواير، مدير هندسة الاتصال لدى فيسبوك أن الطائرة ستُحلق على ارتفاع 20 و 30 كيلومترا، وذلك على ارتفاعات تعلو مسارات الطائرات التجارية، بحيث لا تتأثر بسبب سوء الأحوال الجوية.
وقال جاي باريك، نائب الرئيس للهندسة “مهمتنا هي ربط الجميع في العالم”. وأضاف “هذه ستكون فرصة عظيمة بالنسبة لنا لتحفيز الصناعة لتتحرك على نحو أسرع باتجاه هذه التقنية”.
وقال ماغواير إن الطائرة المسيرة، التي استغرق بناؤها 14 شهرا، ويبلغ عرض جناحيها 42 مترا، قادرة على الطيران في الهواء لمدة 90 يوما على نحو متواصل. وأضاف أنه سيُعتمد على بالونات هليوم تُربط بالطائرة لرفعها عاليا في الهواء.
وقال باريك لأن الطائرات يجب أن تتحرك باستمرار للبقاء عاليةً، ستدور الطائرة المسيرة في دائرة نصف قطرها ثلاثية كيلومترات. وخلال النهار، ستُحلق الطائرة على ارتفاع 30 كيلومترا، وفي الليل سوف تنخفض إلى ارتفاع 20 مترا للحفاظ على الطاقة.
وقال مسؤولون تنفيذيون لدى فيسبوك إن الطائرات المسيرة جزء من برنامج يسمى “اكويلا” Aquila، موجه نحو 10% من السكان العالم الذين لا يتاح لهم الوصول إلى الإنترنت.
يُذكر أن فيسبوك كانت قد أطلقت قبل عام مبادرة Internet.org، وهي مبادرة لتوفير الوصول إلى الإنترنت لثلثي العالم حيث لا يوجد اتصال موثوق بالشبكة العنكبوتية.
وأوضح باريك أنه ليس لدى فيسبوك أي خطط لبيع الطائرات المسيرة الجديدة، فالغاية منها تقتصر على استخدامها لتوسعة مجال الوصول إلى الإنترنت حول العالم.

aitnews

مقتل مواطن بالتعذيب على يد الاستخبارات العسكرية بالجنينة



قتل أبكر آدم اسحق  البالغ من العمر 32 عاماً أثناء احتجازه بواسطة القوات المسلحة السودانية، بحسب ما كشف بيان للمركز الافريقي لدراسات العدالة والسلام. وأوضح بيان المركز أن أبكر آدم اسحق، ومعه اثنين آخرين، اعتقلوا يوم 17 يوليو الجارى من قرية كارو كارو شرق جبل مون بواسطة قوة من القوات المسلحة على ثلاثة عربات لاندكروزر أثناء وجود الثلاثة لتناول وجبة الإفطار بمنزل أبكر، وذلك بتهمة أنهم يمدون حركة العدل والمساواة بالمعلومات.

وتشير المعلومات إلى أن الثلاثة تعرضوا للتعذيب على مدى يومين فى القاعدة العسكرية بجبل مون. ونقل أبكر آدم اسحق بواسطة أحد ضباط القوات المسلحة إلى مستشفى الجنينة التعليمى يوم 19 يوليو، وقيل إنه توفى فى الطريق من قاعدة جبل مون العسكرية إلى المستشفى.

وتظهر على جثة أبكر آدم آثار التعذيب وجروح نتيجة الضرب أو الطعن بآلة حادة ودفنت جثة أبكر آدم بدون إخطار أى من أفراد أسرته. وطالب المركز الافريقى لدراسات العدالة والسلام السلطات السودانية بضمان سلامة المعتقلين الآخرين، وهم إسماعيل إبراهيم قمر الدين (30 عاماً)، والنور عمدة يعقوب (28 عاماً)، اللذين يعتقد أنهما معتقلان حالياً بمبنى الاستخبارات العسكرية بالجنينة.


دبنقا

طالبة سعودية تُبهر الماليزيين وتفكّ شفرة إيجاد الطائرات المحطمة


أثارت جهود وأفكار طالبةِ إدارةِ تعليم المنطقة الشرقية “هيا بنت صلاح العبداللطيف”، إعجاب الماليزيين، وأعادت لهم ذكريات الطائرة الماليزية المفقودة؛ حيث اخترعت اختراعاً يُسمى “إيجاد الطائرات المحطمة عن طريق التوهج”، وحصدت به الميدالية الذهبية، خلال مشاركتها في المعرض الدولي للاختراعات والابتكارات والتقنية ITEX 2015، الذي أقيم في العاصمة الماليزية كوالالمبور.
قالت الطالبة: إن فكرتها جاءت على خلفية الطائرة الماليزية MH370 المفقودة، وما سبّبته من خسائر مادية في البحث عنها، وكذلك تأثّرها الشديد بمشاهد البكاء ومشاعر الحزن لدى أهالي الركاب المفقودين وزيادة معاناتهم.
وبيّنت: “الطرق الحالية لإيجاد الطائرات المتحطمة تعتمد على الصندوق الأسود وحسابات رياضية؛ حيث لا تركّز على هيكل الطائرة”، وقالت: “هيكل الطائرة الحالي لا يوفر رؤية بصرية واضحة في الأماكن المظلمة كأعماق البحار وتحت الأمواج؛ ولذلك قُمت بطلاء الجزء الداخلي للهيكل بطلاء متوهج؛ ليزيد ذلك من نسبة وضوح ورؤية الطائرة المحطمة”.
يُذكر أن الـ(11) ابتكاراً الذي قدّمه 14 طالباً وطالبة من أنحاء المملكة، في مجالات عدة، حصدت (7) ميداليات ذهبية، و(3) فضية، و(واحدة) برونزية، وعدداً من الجوائز الخاصة في المعرض الدولي للاختراعات والابتكارات والتقنية ITEX 2015، الذي أقيم في العاصمة الماليزية كوالالمبور.
وتم تكريمهم من قِبَل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة نائب رئيس مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” الأمير خالد الفيصل.
يُشار إلى أن طائرة الرحلة “إم إتش 370″ التابعة للخطوط الجوية الماليزية التي فُقِد أثرها في حادث غامض وقع في مارس 2014، يُعَدّ أحد أكبر الألغاز في تاريخ الطيران المدني، وتناقلت وسائل الإعلام “الخميس” أنه عُثِر على قطعة حطام يبلغ طولها حوالى مترين، يبدو أنها جزء من جناح الطائرة المفقودة.
سبق


النازحون يرفضون خطط السلطة الإقليمية الخاصة بالعودة الطوعية ويطالبون بالأمن أولا ونزع سلاح المليشيات


رفض النازحون بولاية وسط دارفور مشاريع السلطة الإقليمية الخاصة بالعودة الطوعية للنازحين، وقطع منسق معسكرات وسط دارفور بعدم عودة أى نازح إلى قريته بسبب غياب الأمن. وقال إنهم يرفضون العودة  المطروحة من قبل السلطة الإقليمية لأن الاسباب مازالت موجودة وشدد بعدم عودتهم إلى قراهم إلا بعد أن يتم جمع السلاح من المليشيات ومحاكمة المجرمين.

وقال "..نحن محتاجون أولاً أن نكون أحياء قبل أن يكون لدينا مؤسسات ومبان" وأوضح أن مفوضية العون الانساني لديهم خطة مع السلطة الاقليمية لتولي العون الانساني داخل المعسكرات وتابع بأنهم ليس لديهم ثقة فى المنظمات الوطنية لأنها تتبع للمؤتمر الوطني وجهاز الأمن وقطع بأن الغذاء الذى ياتى من قبل المانحين يذهب إلى جيوب أفراد ولا يصل إلى النازحين.

وقال إن السلطة الإقليمية الآن تبني القرى والمؤسسات للمستوطنين الجدد الذين هم اصلاً سبباً فى نزوحنا وتابع أنه لا يمكن للسلطة الاقلييمة أن تقيم مؤسسات باسم النازحين وتمنحها لمن كانوا سبباً فى النزوح، مشيرا أن ذلك يؤثر على "مستقبلنا ولا يمكن أن تدعم السلطة الاقليمية من تسببوا فى طردنا من قرانا..هذا منطق لا يستقيم..اذا تريدون دعمنا فنحن موجودون فى المعسكرات.

ومن جهه أخرى طالب النازحين السلطة الاقليمية باتخاذ موقف واضح تجاه جرائم حزب المؤتمر الوطني المستمرة والتى ترمى إلى تفريغ المعسكرات ومضاعفة معاناة النازحين وقال منسق معسكرات وسط دارفور لـ"راديو دبنقا" (انا اقول للسلطة الاقليمية اذا انتم دارفوريين وانتم مننا تخلوا عن المسؤلية اذا لم تستطيعوا أن تتمردوا..". وأضاف بقوله "..دعوا حزب المؤتمر الوطني وحدة يواصل فى جرائمه من قتل وتشريد ولا تكونوا ادوات له ..واذا كان السلام الذى تم توقعه سلام عادل لما حدث خلاف بين مكونات السلطة الاقليمية" وقال المنسق إن النازحين الجدد الذين نزحوا من شرق الجبل لم يتلقوا اى مساعدات انسانية على الرغم من أنهم تم تسجيلهم واجراء مسح ميداني من قبل منظمة اوشا

وفي الخرطوم  شن الدكتور أمين محمود عضو الآلية التنسيقية للحوار الوطني بالية (7+7 ) هجوما عنيفاً على السلطة الإقليمية بدارفور. وقال محمود في ندوة المنبر الدوري للمركز القومي للانتاج الاعلامي امس حول” قرار تمديد اجل السلطة الاقليمية مابين الرفض والقبول ” أن السلطة نفذت خلال الاربع سنوات الماضية 18 % فقط من جملة المشروعات التنموية. واتهم محمود الحكومة بالاستيلاء على مبلغ 350 مليون جنيه من أموال التنمية بدارفور وأكد أنها أودعت باحد البنوك بالبلاد وتم استخدامها في تعاملات ربوية.

وأرجع فشل السلطة في اكمال مشروعاتها الى الصراعات التي تفشت فيها في اشارة الى انقسام حركة التحرير والعدالة الى حزبين ، بجانب عدم اشراك اصحاب المصلحه وفي السياق حمل القيادي الدارفوري محمد موسى عليو الحكومه مسؤولية تدهور اوضاع السلطة وقال إنها اضحت الآن مثل ” الاسد الذي نزعت منه الانياب”. مشيراً الى أن هناك بنود فشلت السلطة في تحقيقها بالاتفاقية ، منها اقامة بنك دارفور للتنمية برأس مال قطري بلغ 2 مليار دولار اضافة الى استفتاء ابناء دارفور حول وحدة الاقليم ام الولايات.

دبنقا