الاثنين، 24 أغسطس، 2015

أعمال عنف خلال احتجاجات بيروت ودعوات للتظاهر مجددا الأثنين


وقعت أعمال عنف مساء ثاني أيام الاحتجاجات التي شارك فيها اللآلاف في وسط بيروت ضد الحكومة اللبنانية.
واتهمت مجموعة "طلعت ريحتكم" التي دعت إلى المظاهرات من اسمتهم بالمندسين بالوقوف وراء استفزاز القوى الامنية ومحاولة التشويش على التحرك.
ودعت المجموعة إلى فض الاعتصام والعودة الي التظاهر مجددا يوم غد الاثنين في الساعة السادسة مساء.
وقطع وزير الداخلية نهاد المشنوق اجازة كان يقضيها في ميكونوس باليونان، وترأس عند العاشرة مساء بالتوقيت المحلي (السابعة بتوقيت غرينيتش)، اجتماعا امنيا في المديرية العامة لقوى الامن الداخلي.
ودعا المشنوق إلى "ضرورة ضبط الوضع وحفظ الامن والمحافظة على امن وممتلكات المواطنين، مع الحفاظ على حق المتظاهرين في التعبير عن آرائهم تحت سقف القوانين المرعية الاجراء".
وبدأ الاعتصام الذي دعت اليه الحملة المكونة من من ناشطين في المجتمع المدني بعد ظهر الاحد احتجاجا على عجز الحكومة عن ايجاد حل لازمة النفايات المنزلية التي تغرق فيها شوارع بيروت ومنطقة جبل لبنان منذ اكثر من شهر.
وبلغ الغضب من حكومة الوحدة التي يقودها رئيس الوزراء تمام سلام، وتضم ساسة منقسمين في لبنان، ذروته في الأسابيع الأخيرة بسبب الفشل في حل أزمة تراكم القمامة. وهو ما يجسد إخفاقا أوسع للدولة الضعيفة.

"سلمية"

ازمة النفايات في بيروت
ناشط وقد اندلع حريق أمامه بينما ألقيت عليه قنابل مسيلة للدموع
وتسببت الأزمة بإصابة اكثر من سبعين شخصا بجروح، وفقاً لوكالة فرانس برس، مما يزيد الضغط على الحكومة العاجزة عن اتخاذ اي قرار بفعل الانقسام السياسي.
وأفاد شهود عيان بأنه بينما كان المعتصمون يرددون هتافات "سلمية سلمية" في اشارة الى الطابع السلمي لتحركهم في ساحة رياض الصلح القريبة من مقري مجلس النواب ومجلس الوزراء، بادرت مجموعة من الشبان بعضهم كان ملثما الى رشق العناصر الامنية وقوات مكافحة الشغب الذين وقفوا صفوفا متراصة خلف عوائق حديدية واسلاك شائكة بعبوات المياه المخلوطة بالرمل الذي جمعوه من حديقة ساحة رياض الصلح وبالاخشاب والحجارة التي اقتلعوها من ارض الحديقة.
كما حاولوا ازالة السياج الشائك الذي وضعته قوات الامن لمنع المعتصمين من التقدم الى مقر الحكومة. واحرق عناصر من هذه المجموعة دراجة نارية على مراى من القوى الامنية.
وبعد محاولة دفع المتظاهرين للتراجع الى الخلف عبر اطلاق خراطيم المياه تجاههم من دون تحقيق ذلك، عمدت القوى الامنية الى اطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.
وقال حسن شمص وهو من القائمين على الحملة إن مندسين هم وراء أعمال العنف وإن الحملة بدأت سلمية وستستمر سلمية. وقال سامر عبد الله وهو ناشط (39 عاما): "الناس خرجوا لأنهم لا يحصلون على الكهرباء أو الطاقة. لديهم مليون مشكلة ومشكلة القمامة هي التي أشعلت الموقف."

تحقيق

أزمة النفايات في لبنان تفاقمت
استخدمت القوات الأمنية خراطيم المياه والرصاص المطاطي والحي لتفرقة المتظاهرين
وكلف المشنوق باجراء تحقيق رسمي حول ما جرى مساء السبت "بين المتظاهرين وقوى الامن الداخلي وغيرها من القوى العسكرية" على ان يكون "التحقيق جاهزا خلال 24 ساعة".
وطلب النائب العام لدى محكمة التمييز القاضي سمير حمود من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية اجراء تحقيق بشأن ما حصل و"تكليف اطباء شرعيين بالكشف على المصابين تمهيدا لوضع تقارير مفصلة عن هذه الاصابات ولتحديد نوعية القذائف التي أصيب بها المدنيون".
وقال الامين العام للصليب الاحمر اللبناني جورج كتانة ان 43 متظاهرا على الاقل نقلوا الى خمسة مستشفيات للعلاج بعد اصابتهم بحالات اختناق، فيما تلقى نحو مئتين اسعافا اوليا من دون حاجة لنقلهم الى المستشفى.
وافاد مصدر امني ان ثلاثين عنصرا من قوات الامن اصيبوا خلال المواجهات، احدهم في حالة حرجة.

انقسامات سياسية

وعانت حكومة سلام من حالة من التعثر جراء الخصومات السياسية والطائفية التي فاقمتها أزمات أوسع نطاقا في الشرق الأوسط ومن بينها الحرب في سوريا المجاورة.
وقال سلام في خطاب بثه التلفزيون "لن أقبل أن أكون شريكا بهذا الانهيار. دعوا كل المسؤولين والقوى السياسية يتحملوا."
وأضاف "موضوع النفايات هو القشة التي قصمت ظهر البعير لكن القصة أكبر بكثير من هذه القشة هذه قصة النفايات السياسية في البلد."
واستخدمت قوات الأمن مدافع المياه وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق عدة آلاف من المتظاهرين بوسط بيروت.
وسمع دوي إطلاق نار حيث أطلق رجال الأمن النار في الهواء. وفاحت روائح الغاز المسيل للدموع من شوارع وسط بيروت مع سعي الشرطة لإجبار المحتجين على الخروج من المنطقة.
ورد منظمو التحرك الاحتجاجي على بيان سلام مطالبين اياه بالاستقالة فورا "باعتباره جزءا من السلطة" المسؤولة عن تفاقم الازمات الاقتصادية والمعيشية في لبنان.
وردد المحتجون "الشعب يريد إسقاط النظام". وقالت الوكالة الوطنية للإعلام الوكالة الرسمية اللبنانية، إن قنابل حارقة ألقيت على قوات الأمن.
وكثيرا ما أعرب سلام (70 عاما) عن إحباطه من إخفاق حكومته التي تضم الأحزاب اللبنانية الرئيسية بما فيها حركة المستقبل التي يقودها سنيون برئاسة سعد الحريري بالإضافة إلى حزب الله الشيعي والأحزاب المسيحية. وتشكلت حكومة سلام بمباركة قوى إقليمية متصارعة كإيران والسعودية.
وقال سلام إنه إذا لم يؤت اجتماع الحكومة الخميس المقبل ثمارا في القضايا التي من بينها عطاء متعلق بشركة جمع القمامة فلا ضرورة لوجود الحكومة أصلا.
وفي حال استقالة سلام فستظل الحكومة لتسيير الأعمال. ولكن استقالته ستتسبب في أزمة دستورية. فبحسب النظام اللبناني، فإن الرئيس هو من يعين رئيس الوزراء.
لكن منصب الرئيس شاغر منذ انتهاء فترة رئاسته قبل أكثر من عام. ويحتاج شغل المنصب إلى اتفاق سياسي يعتقد الكثيرون إنه لا يمكن التوصل إليه إلا بوساطة إيران والسعودية.
وحذر سلام من أن الحكومة المثقلة بالديون لن تكون قادرة على دفع الأجور الشهر المقبل. وإذا لم تتمكن من الاقتراض مجددا فسيكون لبنان معرضا للوقوع في تصنيف الدول الفاشلة.
وتعهد سلام بمحاسبة المسؤولين عما سماه الاستخدام المفرط للقوة.
وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن الشرطة اللبنانية لم تطبق معايير حقوق الإنسان ودعت لإجراء تحقيق.
BBC

مسلسل فتح الرحمن.. الحلقة السادسة: انت قايل الكنت ماشي معاهو ما بجيب الخبر


كان صباح اليوم منعشا—وكثير الحركة—بداية الدارسة جعلت الشوارع صاخبة بأطفال المدارس—ولكن حاجة فايزة كانت تحمل لي مفاجأة اخرى جعلت صباحي مفعما برائحة (الشمار الحار)—كانت كالعادة في جدال لا ينتهي مع ادم حول سعر البسكويت عندما مررت بجانبها –صاحت (هي يا دكتورة –وين انت؟)—وقبل ان ارد عليها —كانت قد وصلتني وبنفس متقطع قالت هامسة (ماجيتي الجبنة يوم الخميس—غادة ما جابت لينا جنس خبر!!)—في تلك اللحظة كل قرون الاستشعار الانثوية التي أمتلكها –توقفت في حالة الانتباه —واستنفر عقلي كل جنباته التي صارت عالية التركيز في ثانية —رددت قائلة (خير— في شنو؟)—(غادة عندها اهلها ساكنين في (—-) وكان عندهم مناسبة مشت قعدت ليها يومين هناك —اها مشت الكوفير الجنب بيت المناسبة وهي قاعدة تعاين بالقزاز –اتخيلي شافت منو بنزل ليهو واحدة من عربيته؟—) –دارت كل الاحتمالات في رأسي –ولكنها لم تنتظر لتسمع اجابتي ( اتخيلي شافت فتح الرحمن راجل ندي بت اصلاح –بي عربيته ذاتها وقال كدي أداها قروش والمرة دخلت الكوفير )—قلت لها (يمكن قريبته ولا اخته —ما تظلموا الراجل ساكت)—نظرت الي شذرا (انتظري—قالوا ليك غادة خلتها –مشت جنبها وسالتها قالت ليها انا مشبهاهو –قامت المرة قالت ليها دا راجلي –متزوجاهو ليها سنة—ومقعدها مع اهلها)—شمار أصلي من الصباح —غايتو يا فتح الرحمن طلعت على قول المصريين (مية من تحت تبن)—ظاهرة الزواج السري—أصبح شيئا معتادا— وانتشرت النكات حول هذا الموضوع بان هناك الكثير من ما تخفيه عبارات –مثل عندي أجتماع—ماشي مشوار وجاي—ولست في حاجة لكي أعيد نكتة الجامع التي تتداولها الأوساط الاجتماعية –فالسؤال ليس لماذا يتزوج الرجل ثانية؟ لا أعتقد انني أستطيع الاجابة على هذا السؤال—ولكن قطعا ان قرار الزواج الثاني لا علاقة له بقرار الزواج الاول —وكذلك لا ذنب للزوجة الأولى—فكم من زوجة نكدية سيئة الاخلاق احتفظت بزوج كامل الدسم—وكم زوجة طيبة –مخلصة –كافأها زوجها باحضار ضرة لتؤانس وحدتها—بل اكاد أعتقد أن الزوجة الطيبة تثير في نفس زوجها حافزا يقول (هل من مزيد)—فالرجل الشرقي عموما يأخذ فكرته عن النساء من زوجته لأنه ينشأ بعيدا عن أخواته—ولا زال حتى الأن عندما يتحدث الرجل عن النساء ينسى ان من جملة هؤلاء النسوة والدته وأخواته—كما قلت لست هنا لأبحث في موضوع الزواج التاني –ولكن تساؤلي لماذا كثر الزواج السري أو على الأقل الذي لا تعلم به الزوجة الأولى؟ هل مراعاة لمشاعرها—أو مجرد (شراء لدماغ الرجل) والبعد عن العكننة!!!!—(اها انا قلت ليهم دي امانة –لازم نحدث اصلاح بالقصة دي ) انتبهت على صوت حاجة فايزة —وقلت لها (لا يا حاجة—ما تدخلوا في الموضوع دا—دي ما امانة—دي صدفة لمت غادة في الزوجة التانية دي—وبعدين شن عرفك يمكن حاجة اصلاح وبتها عارفين –البيوت أسرار)—بدت نبرة التهكم واضحة في حديثها (هه –هه—حاجة اصلاح كان عرفت الولد دا عرس فوق بتها الا كان تقطع لحمه –وتقسمه كيمان—انت ما بتعرفيها؟)—(عشان كدا –عليك الله يا حاجة فايزة –اسكتوا بالموضوع دا—وزي ما بقولوا ناس القانون—يبقى الحال كما هو عليه –وعلى المتضرر اللجوء للقضاء)—زمت شفتيها غير راضية—وتحركت من امامي –ولكن نظرتها كانت تقول لي (من دربي دا ماشة لي حاجة اصلاح)—واصلت طريقي –ومن على البعد لاحت لي عربة فتح الرحمن مسرعة كالعادة –فتذكرت أغنية فنان عطبرة مصطفى مضوي (انت قايل الكنت ماشي معاهو ما بجيب الخبر؟ قال لي كمان لي زول جديد أهدى المناديل والصور)—-ووووصباحكم خير
د. ناهد قرناص
مسلسل فتح الرحمن.. الحلقة الاولى: التسوي بي ايدك
مسلسل فتح الرحمن.. الحلقة الثانية: جئتكم من سبا بنبأ يقين
مسلسل فتح الرحمن.. الحلقة الثالثة: رجعنا لك
مسلسل فتح الرحمن.. الحلقة الرابعة: في الضواحي وطرف المداين
مسلسل فتح الرحمن.. الحلقة الخامسة: خليك واضح يا جميل
النيلين

الأحد، 23 أغسطس، 2015

مذعوراً من التجاوب الجماهيرى مع مخاطبات الأسواق ، جهاز الأمن يعتدى على أعضاء المؤتمر السودانى



اعتقل جهاز الأمن عشرة من اعضاء حزب المؤتمر السودانى واعتدى بالضرب على عدد منهم ، مساء أمس السبت ، على خلفية مخاطبات الحزب الجماهيرية فى الاسواق والاماكن العامة .
واوضح اعلام حزب المؤتمر السودانى فى بيان اليوم الاحد ان قوة من جهاز الامن مدججة بالمسدسات والعصى اعتدت على عضوية الحزب عند خروجهم من المقر الرئيسى بشمبات ببحرى مساء أمس 22 أغسطس .
وأضاف البيان ان جهاز الأمن اطلق سراح سبعة من المعتقلين العشرة صباح اليوم ، فيما لا يزال الاخرون معتقلين ، وهم : الاستاذ محمد ادريس جدو والطالب مروان عرجة والمهندس محمد كدام .
وأسفرت اعتداءات عناصر جهاز الأمن عن اصابات بالغة لكل من : الاستاذ حسن الشيخ الحبوب والطالب حامد تقابو.
ويربط مراقبون ما بين اعتقالات واعتداءات جهاز الامن وما بين ذعره من التجاوب الجماهيرى مع مخاطبات حزب المؤتمر السودانى فى الاسواق والاماكن العامة ، والتى قدمت نماذج فى تحدى النظام وكسر ارهابه وتخويفه وتحولت الى منابر يومية لفضح فساده وعجزه البنيوى عن تقديم حلول للأزمات الاقتصادية والاجتماعية التى تسبب فيها . ويضيف المراقبون مما افقد جهاز الأمن اعصابه ان آخر المخاطبات أمس السبت بالسوق المركزى بشمبات ، خلاف استقطابها لاهتمام وتأييد الجمهور ، كذلك دعوتها الى تجاوز مناورات عمر البشير عن (الحوار) الهادفة الى تجميد التحركات الجماهيرية ، وتأكيد المخاطبة بان الشارع هو الوحيد القادر على تحقيق مطالب الجماهير (حرية ، سلام وعدالة ، والثورة خيار الشعب).
وسبق واشارت (حريات) الى ان جهاز الأمن سيعتقل حتماً مزيداً من النشطاء المشاركين فى المخاطبات العامة ، ولكنه سبق واعتقل وحاكم وجلد عدداً من القيادات والكوادر ورغم ذلك استمرت المخاطبات ، مما يؤكد تعاظم نهوض حركة المقاومة الجماهيرية وان البلاد تدخل موجة ثورية جديدة .
وأكد المؤتمر السودانى فى بيانه اليوم (إننا في حزب المؤتمر السوداني نعيد التأكيد على مضينا في طريق مقاومة هذا النظام و في حقنا في التواصل مع كافة السودانيين و السودانيات أينما كانوا و لن تثنينا الإعتقالات او الإرهاب عن المضي قدماً في طريق إستعادة السلام و الحرية و العدالة لوطننا الحبيب).

(أدناه بيان حزب المؤتمر السودانى):

حزب المؤتمر السوداني
بيان
قامت قوة من جهاز الامن مساء أمس السبت 22 أغسطس 2015 بإلاعتداء علي عدد من أعضاء حزب المؤتمر السوداني و مؤتمر الطلاب المستقلين واعتقالهم بالخرطوم بحري.
الاعضاء المعتقلون شاركوا في فعالية داخلية للحزب بمقره الرئيس بشمبات الخرطوم بحري، قابلتهم قوة مدججة بالمسدسات والعصي بعد خروجهم من مقر حزب المؤتمر السوداني، و اعتدت عليهم بالضرب مما تسبب في كدمات واصابات جسدية للمعتدي عليهم، واقتيد بعد ذلك المذكورين ادناه الي مقر جهاز الأمن بالعمارات شارع 57 و هم:
الاستاذ محمد ادريس جدو
الاستاذ حسين الشيخ الحبوب
الطالب نصرالدين بيلو
الطالب محمد حنين
الطالب مروان عرجة
المهندس محمد كدام
الطالب مجمد ابكر كوري
الطالب حامد تقابو
الأستاذ محمد نور تيراب
الأستاذ محمد الرضي سالم
و تم في وقت باكر من صباح اليوم إطلاق سراح سبعة منهم ليظل قيد الإعتقال كل من:
الاستاذ محمد ادريس جدو
الطالب مروان عرجة
المهندس محمد كدام
كما رصدت إصابات بالغة جراء الضرب على كل من:
الاستاذ حسين الشيخ الحبوب
الطالب حامد تقابو
تأتي هذه الهجمة الشرسة على عضوية حزب المؤتمر السوداني و مؤتمر الطلاب المستقلين في الوقت الذي يدعي فيه النظام سعيه للحوار و ينشر الأكاذيب حول خلو سجونه من المعتقلات.
ان هذا النهج الذي يتبعه النظام انما يثبت ما بحت حناجرنا بترديده حول طبيعته كنظام شمولي دموي لا يمكن الوصول معه الى حلول تفاوضية و أن الخيار الأوحد المتاح هو الانتفاضة الشعبية التي تطيحه و تأتي ببديل ديمقراطي يتراضى عليه كافة أهل السودان.
إننا في حزب المؤتمر السوداني نعيد التأكيد على مضينا في طريق مقاومة هذا النظام و في حقنا في التواصل مع كافة السودانيين و السودانيات أينما كانوا و لن تثنينا الإعتقالات او الإرهاب عن المضي قدماً في طريق إستعادة السلام و الحرية و العدالة لوطننا الحبيب.
الأحد 23 أغسطس 2015
إعلام حزب المؤتمر السوداني.
حريات

مرسوم جمهوري بتعيين الفريق أول ركن عوض ابنعوف وزيرا للدفاع


الخرطوم (سونا) -
أصدر المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة مرسوماً جمهوريا بتعيين الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف وزيرا لوزارة الدفاع الوطني. 

مؤشر أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الموازي ، السوق الأسود ) مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الأحد 23 أغسطس 2015م .


الدولار الأمريكي : 10.05جنيه
الريال السعودي : 2.65جنيه
اليورو : 11.35جنيه
الدرهم الإماراتي : 2.70جنيه
الريال القطري : 2.71 جنيه
الجنيه الإسترليني : 15.67جنيه
الجنيه المصري : 1.28جنيه
الدينار الكويتي : 35.89جنيه
الدينار الليبي : 7.73جنيه

والي الخرطوم يشكل حكومته الجديدة.. مامون حميدة وآمل البيلي يحافظان علي منصبيهما..ونمر يغادر معتمدية الخرطوم



شكل الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين والي ولاية الخرطوم حكومة الولاية الجديدة في مؤتمر صحفي بقاعة الصداقة بالخرطوم عصر الأحد.
فيما يلي تفاصيل التغيير الذي اجري على الدستوريين المشاركين في الحكومة نسبة التغيير في الوزارات 50% نسبة التغيير في المجالس المتخصصة 100% نسبة التغيير في المعتمدين 71% تم تقليص المجالس المتخصصة من 7 إلى 3 مجالس ، المجالس التيي تم تقليصها هي : 1. مجلس السلم الاجتماعي 2. مجلس التعليم التغني والمهني 3. مجلس تنسيق المحليات 4. مجلس تنسيق المحليات تم تقليص عدد معتمدي الرئاسة من 8 إلى 4
أولا قائمة الوزراء :-
1/ حسن اسماعيل سيد أحمد حسين وزير الحكم المحلي
2/ عادل محمد عثمان وزير المالية والاقتصاد وشئون المستهلك
3/ مهندس أحمد قاسم محمود وزير البنية التحتية
4/ الفريق ركن مهندس حسن صالح محمدين وزير التخطيط العمراني
5/ دكتور محمد صالح جابر أحمد وزير الزراعة والثروة الحيوانية
6/ عبد الله أحمد حمد الشايقي وزير الصناعة والإستثمار
7/ دكتور محمد يوسف الدقير وزير الثقافة والاعلام والسياحة
8/ بروفيسور مأمون محمد علي حميدة وزير الصحة
9/ دكتور فرح مصطفى فرح وزير التربية والتعليم
10/ دكتورة أمل البكري محمد اسماعيل البيلي وزير التنمية الإجتماعية
11/ أسامة حسونة أحمد عبد الرحمن وزير تنمية الموارد البشرية
12/ اليسع الصديق التاج أبو كساوي وزير الشباب والرياضة
ثانيا رؤساء المجالس المجالس المتخصصة :-
1/ دكتور محمد حسين سليمان أبوصالح رئيس المجلس الأعلى للتخطيط الإستراتيجي
2/ لواء معاش عمر أحمد إبراهيم نمر رئيس المجلس الاعلى للبيئة والترقية الخدمية
3/ دكتور جابر ادريس عويشة رئيس المجلس الاعلى للدعوة والارشاد
4/ فريق شرطة عبد الباقي مصطفى أحمد محمد رئيس جهاز حماية الاراضي
ثالثا المعتمدون :-
1/ الفريق ركن أحمد علي عثمان معتمد محلية الخرطوم
2/ اللواء معاش جلال الدين الشيخ الطيب معتمد محلية جبل أولياء
3/ المهندس الصادق محمد علي الشيخ معتمد محلية بحري
4/ عبد الله الجيلي محمد الجاك معتمد محلية شرق النيل
5/ مجدي عبد العزيز الفكي معتمد محلية أمدرمان
6/ الصادق محمد حسن أحمد معتمد محلية كرري
7/ عبد اللطيف عبد الله السيد فضيلي معتمد محلية أمبدة


المعتمدون برئاسة الولاية :-
1/ موسى ادم إبراهيم عجيب معتمد رئاسة الولاية
2/ الرضي سعد حامد آدم معتمد برئاسة الولاية
3/ أميرة يوسف أبو طويلة معتمد برئاسة الولاية
5/ ماجدة نسيم حماد معتمد برئاسة الولاية

(المعاليا) تطالب بكشف نتائج التحقيق في نزاع (الرزيقات) وتتمسك بمحاكمة نافذين في السلطة والأمن

دفع شباب من قبيلة المعاليا ، بمذكرة الى كل من الرئاسة السودانية والبرلمان ووزارة العدل، تطالب بفرض هيبة الدولة ووقف الإنتهاكات التي يرتكبها بحقهم أفراد من الرزيقات، وحثوا وزير العدل على توجيه النيابات العامة ،بمباشرة تحريك البلاغات الجنائية المقيدة ضد متهمين بالضلوع المباشر أو بالتحريض على إرتكاب الجرائم ،على رأسهم وكيل ناظر الرزيقات، ووزير الدولة السابق بوزارة الحكم اللامركزي، على مجوك، و منتسبو قوات الدعم السريع والأحتياطي المركزي وحرس الحدود وبعض القيادات السياسية من حزب المؤتمر الوطني - لم تسمها- .
JPEG - 53.4 كيلوبايت
وقفة لشباب (المعاليا) أمام وزارة العدل 23 أغسطس 2015 (سودان تربيون)
وطالبت المذكرة وزير العدل بالكشف عن نتائج التحقيق الذي أجرته وزارته بشأن الهجوم على (أم راكوبة) في أغسطس 2014م، و تحميل المسئولية الجنائية لمن يطاله الإتهام.
وانتقد المعاليا عدم اتخاذ اي تدابير قضائية من وزارة العدل حيال أحداث العنف القبلية برغم تشكيل لجنة للتحقيق في اعتداء الرزيقات على (أم راكوبة) في أغسطس 2014م. و(أبوكارنكا) في مايو 2015م. التي منحت لجنة تحقيقها سلطات النيابة العامة وفقاً لقانون الإجراءات الجنائية لسنة 1991م.
وطبقا للمذكرة فان اللجنة باشرت أعمالها بزيارة مدينة الضعين، لكن الرزيقات تصدوا لها ، ومنعوها من أداء مهامها، بينما استقبلها المعاليا في (أبوكارنكا) وسهلوا نشاطها خلال فترة إمتدت لأكثر من أسبوع بعد أن وقفت على الخسائر البشرية والمادية .
وأضافت " وعلى الرغم من مرور أكثر من ثلاثة أشهر على جريمة الاعتداء على (أبوكارنكا) فإننا لم نر بعد أية تدابير قانونية قد تجعلنا نثق في نجاة هذه اللجنة من مصير سابقتها، بل راجت الآن بعض الأنباء التي تشير إلى فقدان محاضر التحقيق برمتها."
وطالبت المذكرة بالكشف عن نتائج التحقيق الذي أجرته وزارة العدل بشأن الهجوم على (أم راكوبة) في أغسطس 2014م، ومن ثم تحميل المسئولية الجنائية الناجمة عن نتائج هذا التحقيق لمن يطاله الإتهام.
ودعت الى تأمين الإرادة السياسية، وبذل كافة الضمانات الموضوعية والإجرائية، من أجل تمكين لجنة التحقيق، التي شكلتها وزارة العدل بشأن الهجوم على (أبوكارنكا) في 11 مايو 2015م، من أداء واجبها بكفاءة ونزاهة، على أن يتم الكشف، خلال مدة معقولة ، عن نتائج أعمال اللجنة، و إتخاذ كافة ما يترتب على تلك النتائج من اجراءات قانونية وتدابير قضائية.
وحثت المذكرة على إطلاق سراح جرحى هجوم الرزيقات على (أم راكوبة) في أغسطس 2014م والذين تم إعتقالهم على الهوية عند التماسهم للعلاج.
وأضافت " هؤلاء المحبوسون هم أما ضحايا عزل، أو مدافعون عن أرضهم وعرضهم داخل حدود قريتهم. لقد ظلوا رهن الحبس، وهم جرحى لا يتلقون ما يلزم من العناية الطبية، بين سجن الهدى وسجن كوبر، ولمدة عام كامل، دون أن يتم تقديمهم لمحاكمة عادلة."
وطالب المعاليا بتوجيه النيابات العامة بمباشرة تحريك البلاغات الجنائية المقيدة ضد بعض المتهمين بالضلوع المباشر أو بالتحريض على إرتكاب الجرائم .
وسمت المذكرة من اولئك المتهمين كل من وكيل ناظر قبيلة الرزيقات وعدد كبير من العمد التابعين له ووزير الدولة السابق بوزارة الحكم اللامركزي، على مجوك، وعدداً من أفراد الرزيقات ممن شاركوا في الاعتداء المباشر على المعاليا وهم منتسبو قوات الدعم السريع والأحتياطي المركزي وحرس الحدود والشرطة الظاعنة والشرطة الشعبية، ووضعت على رأس هؤلاء قادة مليشيات الرزيقات (خريف وسافنا وعبد الشافي وغيرهم) هذا علاوة على عدد مقدر من العمد والأعيان وبعض القيادات السياسية من حزب المؤتمر الوطني.
والتمست المذكرة إعادة القبض على كافة المحكومين بالاعدام في جريمة الاعتداء على قرية (التبت) عام 2002م، وعددهم 88 مداناً، بعد أن تم إطلاق سراحهم بناء على إلتزام الرزيقات بدفع الدية، وهو ما لم يحدث.
وسلم شباب من محليتي عديلة وأبوكارنكا ووحدة كليكلي أبوسلامة، مذكرتهم أيضا الى سلطة دارفور الإقليمية ووالي شرق دارفور، سردوا فيها جملة من الإعتداءات العسكرية التي وصفوها بالممنهجة ،تنظمها وتديرها وتنفذها قبيلة الرزيقات.
وقالت المذكرة أنه "رغم تصاعد وتيرة هذه الاعتداءات المتكررة وإستفحال قوتها وإتساع نطاقها إلا أن أجهزة الدولة السياسية والإدارية والأمنية والعسكرية والعدلية ظلت عاجزة ، أو غير راغبة في، وضع حداً لهذه الجرائم المنظمة التي بدأت أولى حلقاتها في العام 1965م بالهجوم على أبوكارنكا ".
وأفادت أن دائرة الإستهداف إتسعت منذ العام 2002 إلى الحد الذي بات يشكل فيه تهديداً ملموساً للأمن القومي، من جهة، وينطوي على كافة عناصر جرائم الإبادة الجماعية والتطهير الإثني والتهجير القسري وفقاً لنصوص القانون الدولي، من الجهة الأخرى.
وكانت مجموعة من الرزيقات إعتدت في العام 2002، على قرية (التبت) جنوب محلية عديلة، ما أودى بحياة 54 مواطناً أثناء صلاة الفجر داخل المسجد الذي تم تدميره.
وبحسب المذكرة فان السلطات العدلية كانت ألقت القبض، على 254 شخصاً من قبيلة الرزيقات، بعد اعتداء التبت و أسفرت المحاكمات اللاحقة، عن تأييد الحكم بالإعدام على 88 مداناً. لكن الحكم تم استبداله لاحقاً بديات لم يتم سدادها حتى تاريخه.
وإتهم أبناء المعاليا أجهزة الدولة بالتقصير في أداء واجبها القانوني والسياسي والأخلاقي تجاههم مستدلين بعدم نجاعة المعالجات، التي باشرتها أجهزة الدولة في هذا الشأن، سيما وان الرزيقات عاودوا إعتداءاتهم المسلحة على قرية (القرضاية) في العام 2004م، حيث قتلوا 35 مواطناً.
واوردت المذكرة " تخلت الدولة عن واجبها في تطبيق القانون، مكتفية بإطلاق النداءات العقيمة لتحكيم صوت العقل، وذلك في مساواة متواطئة بين المعتدي والضحية، ومطابقة ظالمة بين الجاني والمجنى عليه. وفي غياب أي كابح قانوني أو وازع أخلاقي باشر الرزيقات إعتداءاتهم على مناطقنا بالهجوم على عدد من القرى في أغسطس من العام 2013م"
وإعتبرت ذات التاريخ بداية مرحلة جديدة من سلسلة الاعتداءات المتواصلة على المعاليا، حيث شهدت عدد من المواقع التابعة لوحدة كليكلي أبوسلامة الإدارية إعتداءات مسلحة شملت إغتيال بعض رجالات الادارة الأهلية.
وقتل أكثر من 50 مواطناً في بادية المعاليا، وحرق قرية دار السلام، وهجر قسريا أكثر من 600 أسرة من المعاليا كانوا يقطنون (الضعين) عاصمة الولاية ،على مرأى ومسمع من الحكومة والأمم المتحدة، وإختطاف أكثر من42 من النساء والأطفال.
وأشار أبناء المعاليا في مذكرتهم الى أنه ورغم الوتيرة المتصاعدة من العنف التي شملت القتل الممنهج وحرق القرى والتهجير القسري والتنزيح المنظم وإختطاف المدنيين كرهائن لطلب الفدية، "لم تتخذ أجهزة الدولة التدابير اللازمة لحماية حياة وممتلكات مواطنيها داخل محليتي عديلة وأبي كارنكا ووحدة كليكلي أبوسلامة. "
وأضافوا " وفي ظل رسوخ سياسات الإفلات من العقاب كان من الطبيعي أن يستمر عدوان الرزيقات على المعاليا خلال العام 2014م. فقد بدأوا خلال هذا العام بالهجوم على قرية (الصهب) وانتهوا بالهجوم على منطقة (أم راكوبة) التي دخلتها قوة قوامها أكثر6 ألاف مقاتل مدججين بالسلاح الثقيل وبعتاد حربي لا يتوفر لأية قوة قبلية أخرى في السودان. حيث قتل 31 من المعاليا داخل القرية ".
وفي 20 أغسطس 2014م هاجم الرزيقات (أم راكوبة) مرة أخرى، وقتل 125 مواطناً من المعاليا، وتم جرح المئات، وتهجير الآلاف، مع تدمير شبه شامل لممتلكاتهم. وخلال ما تبقى من العام 2014م توالت إعتداءات الرزيقات على المعاليا، حتى بلغت ذروتها في الهجوم على (أبوكارنكا) عاصمة المحلية، في 11 مايو 2015م .
وقالت المذكرة "لم تكن بوادر هذا الهجوم خافية على الحكومة أو على المواطنين، كانت تجهيزاته معلنة وتحركاته مكشوفة. وعقدنا مؤتمر صحفي بالخرطوم في 4 مايو 2015م، أي قبل أسبوع من وقوع الاعتداء على (أبوكارنكا) كاشفين للحكومة وللرأي العام، تأهب الرزيقات للهجوم الوشيك على مناطقنا. "
وتابعت " رغم هذا العلم المسبق تمكنت مليشيات الرزيقات من قطع مئات الكيلومترات داخل عمق مناطقنا لتقصف (أبوكارنكا) بالأسلحة الثقيلة، وترتكب فيها المجاذر التي راح ضحيتها أكثر من130 مواطنا وجرح العشرات وحرق عدد كبير من المنازل والممتلكات، دون أن تعترض تقدمها قوة حكومية."
ويعد النزاع بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا من أطول النزاعات القبلية بإقليم دارفور حيث أندلعت أول شرارة له في العام 1966 بسبب الصراع حول أراضٍ "حاكورة" يدعي الرزيقات ملكيتها، بينما يتمسك المعاليا بأحقيتهم في الأرض.
ونزح 120.000 من المدنيين في هذه المنطقة نتيجة للنزاع القبلي الذي اندلع في اوائل شهر اغسطس من عام 2013.
وخلف الصراع الدائر بين الرزيقات والمعاليا في يوليو من العام الماضي أكثر 600 قتيل بالاضافة الى إصابة ما يقارب 900 جريح بين الطرفين، فضلا عن نزوح أكثر من 55,000 نسمة الى محليات "عديلة وأبوكارنكا".
سودان تربيون