الجمعة، 4 ديسمبر، 2015

ابرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الجمعة 04 ديسمبر 2015م


صحيفة قوون
-لتقديم العقد مع الفريق والهلال يقدمه للاعلام يوم الاثنين المدرب كافالى يصل يوم الاحد بالتركيه
-منتخبنا يخسر من رواندا بالترجيحيه وطرد بكرى المدينه
-بعد جلسة مساء امس المريخ يحسم صفقتى الوك وعطرون ويستلم خطاب شطبهما
-بعد اجتماع موسع الصحافة الرياضيه تبحث قضايا الراهن وتواجه حملات اعدامها

ﺻــﺤــﻴــﻔﺔ ﺍﻟـــــﺼــﺪﻯ :
✯ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﻜﻤﻞ ﺍﺗﻔﺎﻗﻪ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﻫﻴﺐ ﻟﻀﻢ ﺍﻟﻮﻙ .. ﻭﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺸﺘﺮﻱ ﺍﻟﺘﺮﻣﺎﻱ .
✯ ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺮﻳﺦ ﻛﻮﺳﺘﻲ : ﺗﻮﺻﻠﻨﺎ ﻻﺗﻔﺎﻕ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻣﻊ ﺍﻻﺣﻤﺮ ﻟﻀﻢ ﻋﻄﺮﻭﻥ ﻭﺍﻟﻮﻙ ﻭﺍﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﺭﺳﻤﻴﺎ ﻏﺪﺍ .
✯ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﺼﺮﻑ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﺑﻜﺮﻱ ﺑﺸﻴﺮ ﻭﻳﺴﺘﻌﻴﺪ ﻋﻨﻜﺒﻪ .. ﻭﺍﻟﻼﻋﺐ ﻳﺪﻟﻲ ﺑﺎﻟﻤﺜﻴﺮ ﻟﻠﺼﺪﻱ .
✯ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﻣﺪﻧﻲ ﺍﻟﺤﺎﺭﺙ : ﻟﻢ ﺍﺗﻘﺪﻡ ﺑﺎﺳﺘﻘﺎﻟﺘﻲ ﻭﺍﺗﺨﺬﺕ ﻣﻮﻗﻔﻲ ﺑﻨﺎﺀ ﻋﻠﻲ ﻇﺮﻭﻑ ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺍﻟﻤﺼﻠﺤﻪ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ .

صحيفة الاسيــاد
-اشترى كرت الــــــــــوك بصورة رسميه وبمباركة نادى الملكيه الكاردينال فهم ادارة وكوره مسخ للوصيف الصوره
-رئيس الملكيه كرامتنا اهم من المال ومن يرغب فى اللاعب علية مخاطبة الهلال
-كافالى يصل باريس ويحل يوم الاثنين بالسودان
-معتصم شاهد عيان على خروج صقور الجديان
-لجتماع عاصف لناشرى الصحف الرياضيه
-الفيفا تجتمع امس وتمنع الجمع بين الرياضة والسياسه

ﺻــﺤــﻴــﻔﺔ ﺍﻟــــﺰﻋــــﻴــﻡ :
✯ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﺘﺴﻠﻢ ﺍﻭﺭﺍﻕ ﺍﻟﻮﻙ ﻭﻋﻄﺮﻭﻥ ﻭﻳﺰﻑ ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﺑﺎﻻﺣﺪ .
✯ ﺍﻻﺣﻤﺮ ﻳﻠﻐﻲ ﺍﻋﺎﺭﺓ ﻋﻨﻜﺒﺔ ﻭﻳﻘﻨﻊ ﺍﻟﻼﻋﺐ ﺑﺎﻻﺳﺘﻤﺮﺍﺭﻳﺔ .. ﻭﻳﺼﺮﻑ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﺑﻜﺮﻱ ﺑﺸﻴﺮ .
✯ ﻣﺪﺍﻓﻊ ﺍﻟﺮﻫﻴﺐ : ﺳﺎﺭﺩ ﻋﻠﻲ ﻣﻨﺘﻘﺪﻱ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﻠﻌﺐ .
✯ ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺮﻳﺦ ﻛﻮﺳﺘﻲ : ﻣﻮﻗﻒ ﻻﻋﺒﻨﺎ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﺳﻠﻴﻢ %100 .
✯ ﺭﺟﻞ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺍﻣﺎﺭﺍﺗﻲ ﻳﻄﻠﺐ ﺯﻳﺎﺭﺓ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻟﺪﺑﻲ ﻭﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎﻥ ﺍﻋﺘﺰﺍﻝ ﻧﺠﻢ ﺍﻟﻮﺻﻞ ( ﺍﻟﻤﺤﺒﻮﺏ)
✯ ﻭﻧﺴﻲ ﺗﺎﺑﻊ ﻣﺠﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺽ ﻟﺤﺴﻢ ﺻﻔﻘﺔ ﺍﻟﻮﻙ ﻭﻋﻄﺮﻭﻥ

صحيفة الجوهره الرياضيـــــه
-وضع نادى المريخ فى المطب الصعب وحسم وجه الظاهره رئيس نادى الملكيه الوك لاعب الهلال
-ميشيل من فرنسا : انا مريض حالتى متدهوره عائلتى نصحتنى بالانسحاب
-الجوهره تتحصل على الخطير مليون و800 الف دولار فى خزانة الاتحاد
-شرونى يؤكد الاستقاله الكبيره قادمه
-رواندا تعصف بالسودان
-العربى القطرى فى الخرطوم
-مدافع هلال التبلدى يرفض المريخ

ﺻــﺤــﻴــﻔﺔ ﺍﻟــــﺰﺍﻭﻳﺔ :
✯ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻜﺮﺓ : ﻟﻢ ﻳﺼﻠﻨﺎ ﺧﻄﺎﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻟﻮﻙ
✯ ﻭﻧﺴﻲ ﻳﺆﻛﺪ ﺣﺴﻢ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻔﻨﻲ .
✯ ﺳﻮﺩﺍﻛﺎﻝ ﻳﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻣﺪﺭﺏ ﺑﺮﺗﻐﺎﻟﻲ ﻗﺎﺩﻡ ﻟﻠﻤﺮﻳﺦ .
✯ ﺍﻻﺣﻤﺮ ﻳﻜﻤﻞ ﺍﺗﻔﺎﻗﻪ ﻣﻊ ﺍﻟﻮﻙ ﻭﻋﻄﺮﻭﻥ .. ﻭﻳﺸﺮﻉ ﻓﻲ
ﺍﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﻣﻊ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﻛﺒﻴﺮﺓ .
✯ ﻋﺰﺍﻡ ﻳﺠﻬﺰ ﺧﺎﻧﺔ ﻟﺘﺮﺍﻭﺭﻱ .
✯ ﻏﺎﺭﺯﻳﺘﻮ ﻳﺮﻓﺾ ﻋﺮﺿﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻬﻼﻝ
✯ ﺭﻛﻼﺕ ﺍﻟﺘﺮﺟﻴﺢ ﺗﻄﻴﺢ ﺑﺎﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
✯ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺐ ﻳﻮﺍﺻﻞ ﺍﻟﺘﺪﺣﺮﺝ ﻓﻲ ﺗﺼﻨﻴﻒ ﺍﻟﻔﻴﻔﺎ .

عالم النجوم
-كاريكا يتحدى ويقول: الهلال سيد الساحه فى الموسم الجديد
-على ذمة الصحف التونسيه: الترجى يطلب ملاقاة الهلال فى السودان
-منتخبنا يخسر امام رواندا ويواجه اثيوبيا واطهر هدافا البطوله
-الحكم الجيبوتى ينتقم لرباعية بلاده بظلم السودان
-الدوحة الاقرب لمعسكر الهلال
-هلال الابيض ينفى الغاء اعارة عنكبه

(3) أزمات تخنق الخرطوم وتثير السخط



تعيش العاصمة الخرطوم هذه الأيام في (3) أزمات، أولها انعدام غاز الطبخ بعد اختفائه من المستودعات ومحال التوزيع ليجعل المواطنين تارة في حالة بحث دائم دون جدوى وتارة متجمهرين في الميادين التي قالت حكومة الولاية أنه سيتم فيها توزيع الغاز، في حين تتمثل الأزمة الثانية في شح وزحمة المواصلات كل صباح ومساء في أغلب الخطوط، بجانب التذبذب في الكهرباء بمعظم الأحياء كأزمة ثالثة أثارت سخط الكثير من المواطنين.
ويعاني مواطنو الخرطوم من انعدام غاز الطبخ ويتجولون حاملين أسطوانات الغاز بحثاً عن فرج، في حين اصطدم الكثير من الباحثين عن بديل بشراء الفحم بارتفاع أسعاره التي وصلت إلى (180ـ 200) جنيهاً للجوال الواحد، وتذمر كذلك عدد أصحاب محال بيع الغاز وأغلق عدد منهم أبواب محالهم، في حين وصل سعر أنبوبة الغاز إذا وجدت الى 100 جنيه.
وفي جانب آخر ما زالت شكاوى المواطنين تتجدد كل يوم حول أزمة المواصلات ويعانون كل صباح في إيجاد وسيلة للوصول الى أشغالهم، وكل مساء في العودة الى منازلهم، ويأتي فوق ذلك رفع سعر التعريفة في كثير من الخطوط بطريقة غير رسمية من قبل أصحاب الحافلات الكبيرة والصغيرة لتصل أحياناً الى 100%، وفوق كل ذلك يعاني مواطنوا العديد من الأحياء بالخرطوم خصوصاً الطرفية من أزمة مشتركة تظهر وتختفي تتمثل في تذبذب الإمداد المائي والتيار الكهربائي اللذان دمجا منذ فترة في فاتورة واحدة، وفي وقت تنقطع الكهرباء لساعات أحياناً كل يوم، لا يستقر الإمداد المائي في كثير من الأحياء الا ليلاً ولساعات محدودة.
وكان رئيس المجلس الأعلى للتخطيط الاستراتيجي يولاية الخرطوم عمر باسان، أقر في وقت سابق بأن الأزمات التي تعاني منها الولاية والمتمثلة في المياه والمواصلات والكهرباء ناتجة عن عدم التخطيط.

الجريدة

قوى الإجماع: لم نفوض “المهدي” لمخاطبة أمبيكي بشأن الحوار



أعلن تحالف قوى الإجماع الوطني، أن ما خرج به اجتماع باريس الأخير بتشكيل مجلس تنسيقي رئاسي للمعارضة صيغة غير مقبولة، متمسكاً باللجنة التنسيقية القائمة، موضحاً أن الخطاب المعني بالمشاركة في الاجتماع التحضيري والموقف من الحوار، الذي أرسله زعيم حزب الأمة الصادق المهدي باسم قوى نداء السودان إلى الرئيس أمبيكي لا يعبر عن قوى الإجماع الوطني ولا علاقة لها بالخطاب ولم تفوضه بذلك.
وقال التحالف في بيان، حصلت (الجريدة) على نسخة منه أمس، إن الاجتماع الذي عقده مجلس الرؤساء والهيئة العامة لقوى الإجماع لمناقشة التقرير المقدم حول اجتماع قوى نداء السودان في باريس، خلص الى التأمين على المطالبة بوقف العدائيات وتوصيل الإغاثة للمناطق المتأثرة بالحرب، والترحيب باعتماد ميثاق العمل المشترك الموقع بين قوى الإجماع والجبهة الثورية كميثاق لقوى نداء السودان والعمل على تطويره واستصحاب ملاحظات الأحزاب، وقال البيان إن الاجتماع قرر رفض ما خرج به اجتماع باريس الأخير بتشكيل مجلس تنسيقي رئاسي باعتباره صيغة غيرمقبولة وتتمسك قوى الإجماع باللجنة التنسيقية القائمة. وأضاف البيان أن الاجتماع قرر أن الخطاب المعني (بالمشاركة في الاجتماع التحضيري والموقف من الحوار) الذي أرسله زعيم حزب الأمة الصادق المهدي باسم قوى نداء السودان الى الرئيس أمبيكي لا يعبر عن قوى الإجماع الوطني ولا علاقة لها بالخطاب ولم تفوضه بذلك. وأكد موقفه المعلن وتمسكه بإسقاط النظام، والسلطة الانتقالية، وإقامة المؤتمر القومي الدستوري في نهاية الفترة الانتقالية، ومن ثم الانتخابات والمحاسبة، في وقت قال إن الاجتماع التحضيري المزمع عقده في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لم يتسلم له أي دعوة، وإذا وصلت دعوة سيتم النقاش حول مدى تطابق الخطوة مع مصالح وتطلعات الشعب السوداني.

الجريدة

الشرطة تعترض محاولة لمحتجين من قوات حركة السيسي لدخول زالنجي



شهدت مدينة زالنجي عاصمة ولاية غرب دارفور، حالة من التوتر الشديد، في أعقاب محاولة قوات تتبع لحركة التحرير والعدالة القومية، التوغل الى المدينة وإبلاغ الوالي احتجاجات على تردي الأوضاع في المعسكر، لكن قوات من الشرطة اعترضت طريق الجنود الغاضبين وأطلقت أعيرة نارية في الهواء أشاعت حالة من الذعر الشديد في البلدة. ونقلت مصادر مطلعة في زالنجي لـ"سودان تربيون" الخميس، أن قوة من الجنود التابعين لحركة التحرير والعدالة القومية بزعامة التجاني السيسي، الذي يشغل أيضا رئاسة السلطة الإقليمية لدارفور، تحركت من معسكر "شاوا" شرق زالنجي، قاصدة مقر الحكومة المحلية للقاء والي غرب دارفور، للاحتجاج على عدم الوفاء بالتزامات سابقة جرى التعهد بها لاستكمال الترتيبات الأمنية وتوفيق أوضاع الجند.
وطبقا للمصادر، فإن قوات من الشرطة تصدت للمجموعة التي كان قوامها مابين 500 - 700 مقاتل، ومنعتها من التقدم صوب المدينة، وأفادت أن القوات الحكومية قدرت أن المجموعة ربما تنوي اقتحام السوق الرئيسية وعمدت اثر ذلك الى الحد من توغلها، حيث وقعت مشادات كلامية اضطرت معها قوات الشرطة لإطلاق أعيرة نارية في الهواء، والاستنجاد بوحدات إضافية من الشرطة والجيش.
ونفت المصادر حمل المجموعة الغاضبة لأي أنواع من الأسلحة النارية، وقالت إن بعضهم كان يحمل أسلحة بيضاء وعصي، وأفادت أن الوضع برمته أشاع الذعر وسط المواطنين الذين سارعوا لإغلاق المحال التجارية في السوق متابعة الوضع عن كثب وسط حالة من التوتر الشديد،سيما بعد اعتقال الشرطة نحو 50 من منسوبي الحركة ثم الإفراج عنهم لاحقا.
وأوضحت أن لجنة أمن الولاية سارعت الى التدخل وأن قائد الفرقة 21 مشاه، خاطب الجنود بتأكيده السعي الجدي لمعالجة الموقف، والتجاوب مع مطالبهم خلال الساعات القادمة.
وأكد نائب الوالي أحمد التجاني، لتلفزيون"الشروق" استقرار الأوضاع الأمنية في محلية زالنجي، مبيناً أن الأحوال "طيبة" وأن الهدوء عاد إلى المدينة، وأشار إلى أن المجموعة العسكرية تقدر بفصيلة.
وناشد المسؤول مفوضية الترتيبات الأمنية بالسلطة الإقليمية، وقائد عام القوات البرية، بالإسراع في تكملة استيعاب تلك القوات بالشكل النهائي، حتى تستطيع الولاية أن تجعل من القوة منضبطة وتساهم في حراسة وتأمين البلاد.
سودان تربيون

مؤشر أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي ) مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الخميس 3 ديسمبر 2015م .



الدولار الأمريكي : 11.35جنيه
الريال السعودي : 2.99جنيه
اليورو : 12.37جنيه
الدرهم الإماراتي : 3.06جنيه
الريال القطري : 3.07 جنيه
الجنيه الإسترليني : 17.13جنيه
الجنيه المصري : 1.30جنيه
جنيه جنوب السودان: 0.54جنيه
الدينار الكويتي : 40.53جنيه
الدينار الليبي : 8.73جنيه

الجيش السوداني ينفي مقتل أحد جنوده باليمن والبشير مستعد لإرسال المزيد من القوات


نفى الجيش السوداني مقتل أحد جنوده وإصابة إثنين آخرين في معارك لقوات التحالف العربي، ضد جماعة الحوثي باليمن، في وقت أعلن الرئيس السودانى عمر البشير أن بلاده جاهزة لإرسال لواء إضافي يضم 1500 عسكرى؛ للمشاركة فى استعادة الشرعية في اليمن.


وقال المتحدث باسم الجيش السوداني العميد أحمد خليفة الشامي، لـ “سودان تربيون” إن ما ورد في وسائل الإعلام بشأن مقتل وإصابة جنود سودانيين في اليمن غير صحيح بتاتا والقصد منه النيل من عزيمة القوات السودانية.

وتم الإعلان، فجر الخميس، عن مقتل أول جندي سوداني ضمن قوات التحالف العربي التي تشارك في عملية عسكرية برية على حدود محافظة تعز، وسط اليمن.
وأكد الشامي أن القوات السودانية التي شاركت يومي الأربعاء والخميس في معركة الشريجة لفك الحصار عن تعز، وأوضح ان معركة الأمس كانت حامية وتمكنت القوات السودانية من وضع بصمتها بوضوح، وقطع أن الجيش السوداني لم يخسر حتى الآن أي قتيل أو جريح.
وأشار إلى أن الشريجة هي منطقة حاكمة بين جبلين يسيطر عليها الحوثيون، لكن قوات التحالف التي تقاتل القوات السودانية ضمنها استطاعت احراز تقدم لافت للغاية ببسالة وأوقعت خسائر فادحة وسط الحوثيين.
وكان قائد نصر الناطق باسم المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في جبهة العند جنوبي البلاد، قد قال “إن جندياً سودانياً، لقي حتفه في معارك الشريجة بين محافظتي لحج (جنوب) وتعز، مع أنصار الله” .
وأوضح نصر في بيان نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن المعارك التي حققت فيها المقاومة تقدماً وسط بلدة الشريجة، أسفرت أيضاً عن إصابة جنديين سودانيين، و2 من مقاتلي الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.
وكان السودان أعلن قبل نحو ثلاثة أشهر استعداده لإرسال ستة آلاف جندي إلى اليمن للمشاركة في التحالف الذي تقوده السعودية، ووصل حوالي 850 منهم إلى عدن الشهر الماضي.
وقال البشير في لقاء خاص مع قناة (العربية) الإخبارية، الخميس، إن “السودان ملتزم بمساهمة فاعلة ضمن قوات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية حتى يحقق أهدافه”.
وفي مقابلة مع فضائية “سكاي نيوز عربية” ليل الأربعاء، قال البشير إن احتمالات الحل السياسي في اليمن الآن “ضعيفة لكنها ليست مستحيلة”، مشيرا إلى أن”إصرار الحوثيين و صالح على الاستمرار في القتال يعيق التوصل إلى حل”.
وأضاف: “شعرنا بالخطر عند محاولة مجموعة صغيرة أقلية السيطرة على اليمن”، في إشارة إلى الحوثيين.
وأوضح الرئيس السوداني أن الخرطوم تربطها علاقات وثيقة بكل مكونات الشعب اليمني، قائلا “ومن هذا المنطلق قررنا الاشتراك في أي عمل يعيد الأوضاع إلى طبيعتها في اليمن”.
وكشف البشير عن “محاولات وساطة قام بها السودان لتقريب وجهات المنظر بين عبد الله صالح والثوار في بداية الثورة اليمنية”، مشيرا إلى أن هذه الجهود فشلت.
وقال الرئيس السوداني إن “القوات السودانية الموجودة في اليمن قوات مساندة ودعم، فتضاريس المنطقة لا تسمح لنا بالدخول في الاشتباك المباشر”.
يشار إلى أن السودان أرسل قوات على دفعتين إلى اليمن للمشاركة في عمليات استتباب الأمن في المدن التي حررتها القوات الشرعية مدعومة بقوات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية.
وحول العلاقة مع إيران، أبدى الرئيس السوداني انزعاجا من التمدد الإيراني فى المنطقة العربية، مؤكدا منع النشاط الثقافي والتبشيري الإيراني فى السودان، وإن كانت العلاقات الدبلوماسية ظلت قائمة.
وأعلنت الخارجية السودانية ـ في وقت سابق ـ أن مشاركة الخرطوم فى التحالف، الذي تقوده السعودية ضد ميليشيات الحوثى والرئيس المخلوع على عبد الله صالح فى اليمن، تأتى من منطلق الحرص على عودة الشرعية اليمنية، وأمن المنطقة والسعودية.
في سياق آخر هاجم الرئيس السوداني، الإعلام المصري، ووصفه بـأنه “رديء ويؤجج الصراعات، ويخلق المشاكل”.
وأعرب البشير عن انزعاجه الشديد، لأن الإعلام المصري روج للانتخابات البرلمانية في حلايب بشكل مستفز للشعب السوداني.
وأكد البشير، أن الإعلام المصري تسبب له بإحراج شديد كرئيس، وهو الأمر الذي اضطره لأخذ موقف من أجل حق شعبه في قضية حلايب.
ونفى البشير، أن يكون للإخوان المسلمين في السودان أي انتماء للتنظيم العالمي للإخوان، أو لجماعة الإخوان بمصر، بحسب صحف مصرية، وشدد على أن السودان يتعامل مع الحكومة المصرية سواءً كانت تابعة للإخوان أو السيسي أو الحزب الوطني المنحل.
وقال البشير، إن العلاقات الثنائية بين البلدين تشهد تقدما بعد توقيع اتفاقية الحريات الأربع المطبقة في السودان أكثر منها في مصر، على حد تعبيره.
سودان تربيون

القاش يتمرّد ويفيض في غير موعده


فاجأ نهر القاش سكان مدينة كسلا شرقي السودان، بفيضان مبكر يوم الخميس، بامتلاء النهر وجريانه بتيّار جارف في غير موعده بمنسوب وصل إلى مترين، وجرت العادة أن يفيض النهر المتمرد ابتداءً من منتصف يونيو من كل عام.
وحذّرت السلطات المحلية في ولاية كسلا، من أضرار قد تلحق بأعمال الحصاد في مشروع القاش الزراعي، بعد الفيضان غير المعتاد للقاش الذي بدأ صباح الخميس.
ودعا المدير التنفيذي لوحدة ترويض نهر القاش، الطيب محمد يوسف، في حديث لـ”الشروق”، لإغلاق المساحات أمام تدفق النهر حتى لا تقع أضرار في أعمال الحصاد.
وقال إن منسوب القاش وصل إلى مترين على غير المألوف لهذا النهر الموسمي في شرق السودان، وأشار إلى أن هذا المنسوب العالي لم يتحقق من قبل إلا خمس مرات.
وربط الطيب ما حدث بالتغيّرات المناخية العالمية، داعياً لدراسة علمية لما حدث.
شبكة الشروق