الخميس، 6 أكتوبر، 2016

تأخر عن مؤتمره فأغضب الصحفيين .. مبارك الفاضل: لا أستمد شرعيتي الحزبية من مؤسسات الموردة

غادر عدد من الصحفين منزل القيادي بحزب الأمة، مبارك الفاضل أمس إحتجاجاً على تأخره لأكثر من ساعة عن الموعد الذي حدده لعقد مؤتمر صحفي حول الراهن السياسي، وأكد الفاضل بعد إعتذاره للحضور، أنه عضو مؤسس في حزب الأمة عاش جميع مراحله النضالية في الداخل والخارج، وزاد: «أنا لا أستمد شرعيتي الحزبية من المؤسسات الموجودة الآن في الموردة» واصفاً مؤسسات الحزب بالفقيرة إلى الشفافية والديموقراطية، معتبراً أنها منتهية الصلاحية لتأخر إنعقاد المؤتمر العام لأكثر من الأجل المحدد للدورة نفسها، ودعى الفاضل رئيس الحزب الصادق المهدي للعودة إلى البلاد، واصفاً بقائه في الخارج بغير المبرر أو المجدي، وتابع: «أنه أصبح رهينة لدى الحركات المسلحة التي تعمل على تأخير الحل السياسي لتحقيق مصالحها» مشيراً الى أنهم يريدون عودة الصادق المهدي إلى البلاد ليشارك في الحراك السياسي المرتقب، وكشف الفاضل عن مفاجئات ستشهدها البلاد قريباً في ما يخص حزب الأمة ووحدته ودوره الجماهيري.
واتهم الفاضل النظام الحاكم بتعطيل الأحزاب السياسية بسبب الشمولية المطلقة التي فرضها في بداياته لكنه أعرب عن ثقته في الحكومة ووصفها بأنها تتعامل الآن بشفافية في الحوار الوطني، مبيناً أنها إذا لم تلتزم بمخرجات الحوار في بسط الحريات واحلال السلام والإستقرار فإن القوة السياسية قادرة على الضغط عليها، وأوضح أنها في حاجة لانجاح الحوار الوطني للخروج من مثلث الديون والعقوبات وتوقف التنمية.
صحيفة الجريدة

الأربعاء، 5 أكتوبر، 2016

قال إنه شارك في الحوار بناءً على رغبة قيادات “الأمة” .. مبارك الفاضل: شرعية رئاسة الصادق للحزب انتهت قبل (5) أعوام

شنّ القيادي بحزب الأمة القومي مبارك الفاضل المهدي، هجوماً عنيفاً على رئيس الحزب الصادق المهدي، مبيناً أن دورته الرئاسية انتهت قبل خمسة أعوام، ومع ذلك يرفض قيام المؤتمر العام. وأكد مبارك أن دخوله الحوار الوطني يأتي نزولاً عند رغبة عدد كبير من قيادات حزبه بضرورة المشاركة في الحوار وملء الفراغ الذي خلفه خروج الحزب، والعمل على إنجاح التسوية السياسية بترجمة وإنزال توصيات الحوار إلى أرض الواقع.
وقال مبارك في مداخلة له بمجموعة “صحافسيون” بتطبيق “واتساب” أمس: “إن توصيات الحوار الوطني، حملت ما ظل ينادي به حزب الأمة خلال 27 عاماً، وأنها تجسد تطلعات اهل السودان في السلام والتحول الديمقراطي والاستقرار”. وأكد مبارك الفاضل أن قرار حزب الأمة الأول بالمشاركة في الحوار الوطني ظل قائماً لأن مرجعيته قرار استراتيجي أصدره الحزب في مؤتمر عام 1998. وشدَّد على الرمزية الكبيرة لرئيس الحزب الصادق المهدي بيد أنه عاد وقال إن دورة رئاسته انتهت قبل خمسة أعوام ويرفض الدعوة لمؤتمر عام، وأوضح الفاضل أن حزب الأمة يضم تيارات متباينة وفيه دعوة وجهد كبير لتوحيد أركانه وجمع شمله وإعادة بنائه وقد عقد مؤتمر لقيادات وكوادر الحزب في مطلع يونيو في مسجد الخليفة عبد الله، حضره ألفا قيادي يمثلون الحزب في كل ولايات السودان قرروا فيه ضرورة التوقيع على خريطة الإفريقية والمشاركة في الحوار الجاري في الداخل، وأشار الفاضل إلى أن الصادق المهدي له تقديراته وحساباته لكنه قال إنها تظل شخصية إذا تعارضت مع قرارات الحزب وقناعات أعضائه.
وقطع مبارك الفاضل بأن تحالف “نداء السودان” حتى الآن بلا ميثاق ولا هيكل ولا قيادة، مشيراً إلى أن التحالف يمثل منبراً تنسيقياً تتباين فيه الأجندة والمصالح وقال: “إن الحركات الآن لديها تفاوض حول الترتيبات الأمنية والعسكرية ولكن حزب الأمة معني بالحوار حول القضايا القومية الشاملة”.
صحيفة الصيحة

أزمة مواصلات حادة في الخرطوم وارتفاع التعرفة إلى الضعف

شكا مواطنو ولاية الخرطوم من أزمة في المواصلات قالوا إنها تواصلت لليوم الثاني. وكشفت جولات (اليوم التالي) عن زيادة التعرفة في عدد من خطوط المواصلات، وقال عدد من المنتظرين في موقف استاد الخرطوم إن تعرفة عربات (الكريز) ارتفعت من خمسة جنيهات إلى (12) جنيها خاصة في خطوط شرق النيل، وقال المواطن محمد أحمد علي إن أصحاب المركبات العامة يتخذون أساليب احتيالية ويقومون بشحن المركبات من الخرطوم إلى بري بسعر التذكرة خمسة جنيهات، وبعدها يشحنونها مرة أخرى من بري إلى محطة 13 بخمسة جنيهات ومن محطة 13 إلى (الردمية وشارع واحد والوحدة) بجنيهين.
وفي السياق ﻗﺎﻝ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ركاب ﺍﻟﻤﻮﺍﺻﻼﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟـ‏(ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ‏) ﺇﻥ ﺗﻌﺮﻓﺔ ‏حافلات خط (الخرطوم صابرين أم درمان) ﺍﺭتفعت ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﺟﻨﻴﻬﺎﺕ ﺇﻟﻰ خمسة ﺟﻨﻴﻬﺎﺕ ﻛﻤﺎ ﺍﺭﺗﻔﻌﺖ ﺗﻌﺮﻓﺔ عربات ‏(ﺃﻣﺠﺎﺩ‏) ﺧﻂ (ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺍﻟشهداء ﺃﻡ ﺩﺭﻣﺎﻥ) ﻣﻦ خمسة ﺇﻟﻰ ‏(10‏) ﺟﻨﻴهات، ﻭخط (الخرطوم الشنقيطي أم درمان) من (10) إلى (15) جنيها. أما ﺗﻌﺮﻓﺔ ‏(ﺍﻟﻬﺎﻳﺲ‏) ﻓﻲ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺨﻂ فارتفعت ﻣﻦ ﺧﻤﺴﺔ ﺇﻟﻰ (10) جنيهات.

صحيفة اليوم التالي

البشير من القاهرة: أمن واستقرار السعودية خط أحمر

أكد الرئيس السوداني، عمر البشير، أن أمن واستقرار المملكة العربية السعودية خط أحمر، ولن نسمح بتجاوزه أو المساس به، مشيداً بنجاح المملكة في تنظيم موسم الحج لهذا العام.
ودعا البشير إلى عدم الالتفات لكل من يقلل من هذا الدور الكبير للمملكة، مؤكداً أن أمن واستقرار السعودية مسؤوليتنا جميعاً ولن نسمح بالمساس به.
وأوضح الرئيس السوداني أن بلاده تؤمن بأهمية تعاون كافة دول الجوار لحل الأزمة في ليبيا، وسوريا ودعم جهود الكويت لحل الأزمة اليمنية.
وقال البشير إنهم سيطلقون حواراً وطنياً في السودان بمشاركة جميع الأطياف والقوى السياسية في العاشر من أكتوبر الجاري، مشدداً على ضرورة مكافحة الهجرة غير الشرعية والفقر، ومعرباً عن تطلعه لنجاح القمة العربية الإفريقية التي ستعقد في غينيا الاستوائية لمواجهة هذه الظاهرة.
وأكد الرئيس السوداني أن الاجتماعات المشتركة بين مصر والسودان تظهر مدى رغبة البلدين في تعزيز فرص التعاون والتواصل بينهما، وتؤكد الخصوصية التي ميزت العلاقة بين البلدين الشقيقين، معرباً عن سعادته بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة ودقة التنظيم في هذه الاجتماعات على مستوى اللجان العليا بين البلدين وعلى المستوى الرئاسي.
وأضاف البشير: “أرجو أن أعرب عن سعادتي بأن نكون ضيوفاً على مصر وهي تحتفل بنصر السادس من أكتوبر والذي لا يمثل نصراً لمصر فقط وإنما لقضية العرب ولشعب السودان على الخصوص، الذي سالت دماء أبنائه على ضفتي القناة صوناً لمصر وعزتها وكرامة الأمة العربية”.

العربية نت

المواطن ما بين غلاء الأسعار والايفاء بمتطلباته الضرورية

شهدت اسعار الدواء في السودان في الآونة الأخيرة إزدياد في الاسعار رغم زيادة عدد الصيدليات بالمدن والأحياء في الولايات المختلفة ، فلا توجد تسعيرة موحدة للأدوية بل يختلف سعر الدواء من صيدلية لأخرى ولمناقشة هذه القضية المهمة استطلعت (سونا) عدداً من المواطنين للإدلاء بآرائهم فقالوا :
المواطن بشير عبد الرحمن قال : “إن مشكلة عدم توحيد أسعار الأدوية بالصيدليات فيه استفهامات كثيرة فهل الذين يبيعون هذه الأدوية هم متخصصون في مجال الصيدلة أم هم بياعون فقط ؟ ولو كانوا بياعين فقط فهذه مشكلة كبيرة فأنا شهرياً أشتري لوالدتي حبوب الضغط ولاحظت أيضاً أنه لا توجد أسعار ثابتة وبعض الصيدليات أسعارها موحدة والأخرى أسعارها مرتفعة وغالية فما هو السبب ؟”
من جانبه أضاف المواطن يس الفاضل :” إن ظاهرة عدم توحيد أسعار الأدوية ظاهرة حقيقية تتأثر بها كافة شرائح المجتمع فأدعو المسئولين لوضع الحلول الناجعة لهذه المشكلة حتى تستقر الاسعار .
اما المواطن يوسف محمد أحمد اوضح أن ظاهرة اختلاف أسعار الأدوية أصبحت مرهقة للمواطن لأنه يتعب كثيراً لإيجاد السعر المناسب لظروفه المادية ونحن في مدينة بركات لاحظنا هذا الاختلاف في المراكز الصحية وأناشد المسئولين بالمحليات للمراقبة وتعيين أختصاصيين في مجال الأدوية .
المواطن محمد عبد الغفار الدخري دعا الجهات المسؤولة الى عدم المجاملة في حقوق المواطنين ويقول “كل شيء يهون علينا إلا التفريط في صحتنا”.
فيما أقر المواطن مجتبى معتصم الرباعي باستفحال هذه الظاهرة بالرغم من تضارب الأسعار بالصيدليات هنالك العديد من الأدوية لا توجد إلا بالبحث المتواصل وأتمنى أن تكون الصيدليات بالأحياء والقرى تعمل على مدار ال 24 ساعة خدمةً للمواطنين وأناشد الجهات المسئولة بالزام الصيدليات العامة والمراكز الصحية بضرورة عمل ديباجات توضح أسعار الأدوية على الصناديق.
كما أكد المواطن طارق مجذوب وجود الظاهرة والتي وصفها بالخطيرة لأنها تتسبب في معاناة كبيرة للمواطنين وقال ذهبت عدة مرات لشراء بعض الأدوية ووجدت فيها اختلافا في الأسعار ولا أدري ما هو السبب ؟
وارجع الأستاذ متوكل مبارك صاحب صيدلية السودان الجديد (مدني) ارتفاع أسعار الأدوية لارتفاع أسعار الدولار وأن أسعار الأدوية تأتي إلينا بفواتير ثابتة من الشركات .
وأبان الأستاذ أيمن محمد صاحب صيدلية (أبرار) بود مدني أن تضارب أسعار الأدوية يرجع لارتفاع الدولار وعدم توحيد الأسعار يرجع إلى أن هناك بعض الصيدليات تشتري أدوية بكميات كبيرة وتضع أرباحاً بسيطة عكس الأخرى التي تشتري كمية بسيطة وتكون أسعارها مرتفعة قليلاً.
فيما عبر الدكتور الصيدلي علي حسنين (صيدلية عمران بود مدني ) عن رأيه قائلاً : ” إن تضارب أسعار الأدوية يرجع لعدم استقرار الدولار وأكد أن أسعار أدوية الشركات العالمية الأمريكية والأوربية ثابتة في جميع الصيدليات ولا تتغير إلا بتغير الدولار وتذبذب الأسعار دائماً يأتي من الشركات الهندية والسودانية والعربية .
ووافق الدكتور حسام بابكر صيدلي هذا الحديث مؤكداً أن هناك العديد من الصيدليات تشتري الأدوية بكميات كبيرة مما يجعلها تعمل على تخفيض الأسعار نسبة لزيادة الطلب وبذلك تكون أسعارها رخيصة عكس الصيدليات التي تشتري كميات قليلة وتكون أسعارها عالية . ولكي تظهرالصورة أكثر وضوحاً للمواطنين لهذه القضية المهمة التقت (سونا) بالدكتور علاء الدين يوسف ميرغني مدير توكيلات ود مدني الطبية فقال : ” إن الأسباب الرئيسة في عدم استقرار أسعار الأدوية لارتفاع أسعار الدولار وكذلك هناك بعض الصيدليات تقوم بشراء أصناف كثيرة من الأدوية مما يجعل الشركات تقوم بتخفيض الأسعار فتكون أسعارها منخفضة في الصيدليات على خلاف الأخرى فيكون الفرق بسيط في الأسعار وأبان علاء الدين في حديثه أن الشركات تدفع الكثير من الأموال للدولة من زكاة ونفايات وضرائب وغيرها من الخدمات وتهيئة المكاتب بمواصفات معينة، وقال أن الحلول يمكن أن تكون في خروج الدولة من بيع وشراء الأدوية (الإمدادت الطبية) والتزامها فقط بتوفير الأدوية التي لا تستطيع أن توفرها الشركات وكذلك دخول التأمين الصحي كمشتري للأدوية عبر العطاءات مما يضعف عمل الشركات. وختم حديثه بان السبب الرئيسى لاختلاف الاسعار وتذبذها ارتباطها بسعر صرف العملات الاجنبية.

(سونا)

52 مليون دينار كويتي لإنشاء محطة توليد الباقير

وقعت وزارتا الموارد المائية والري والكهرباء ووزارة المالية، الخميس، مع الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، اتفاقية لتمويل مشروع إنشاء محطة توليد الباقير بقيمة 52 مليون دينار كويتي بسعة 500 ميقاواط كمرحلة أولى.
وقال وزير المالية السوداني، بدرالدين محمود، إن محطة الباقير ستشكل دفعة قوية للإنتاج الكهربائي بالبلاد، كما ستغطي عدداً مقدراً من القطاعات الإنتاجية لاسيما على صعيد المشروعات الزراعية والصناعية بالمنطقة.
وأضاف “المرحلة الأولى ستنفذ في غضون “36” شهراً، بينما سترتفع سعة التوليد إلى 750 ميقاواط في المرحلة الثانية”.
وأشاد محمود بالمبادرات الكبيرة التي ظل يقدمها الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي في تمويل مشروعات إنتاج الكهرباء بالبلاد، مبيناً أن الصندوق العربي سبق وأن موّل مشاريع سد مروي وتعلية سد الروصيرص ومجمع سدي أعالي عطبرة وسيتيت.
وامتدح وزير الدولة بوزارة الموارد المائية والري والكهرباء، محمد أحمد عبدالباقي سراج، جهود الصندوق العربي في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالدول العربية.
وقال سراج إن الصندوق قدم إشراقات مشرفة بتمويل المشروعات التنموية في السودان عبر “40” قرضاً ميسراً، في مجالات الزراعة والصناعة وإنتاج الكهرباء جسدت التكامل العربي المشترك.
ورأى ممثل الصندوق العربي للإنماء، محمد فرحات، أن المحطة ستشكل إضافة مهمة في زيادة التوليد الكهربائي بالسودان عبر مرحلتين، وأن تشغيلها بالغاز يقلل من تكلفة الكهرباء المنتجة منها.
شبكة الشروق

مؤشر أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي ) مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الثلاثاء 4 أكتوبر 2016م .


الدينار الكويتي : 45.90 جنيه
الدولار الأمريكي : 15.30جنيه
الريال السعودي : 3.98جنيه
اليورو : 16.98جنيه
الدرهم الإماراتي : 4.10جنيه
الريال القطري : 4.11 جنيه
الجنيه الإسترليني : 19.43جنيه
الجنيه المصري : 1.15جنيه