الاثنين، 1 فبراير، 2016

اختطاف سيارتان تقلان مجموعة من المطربين السودانيين علي رأسهم محمود تاور عمر إحساس والمطربة شموس بمدينة الضعين والسلطات الأمنية تنجح في استردادهما

تمكنت السلطات الأمنية بولاية شرق دارفور، خلال ساعات، من استرداد عربتين تتبعان إلى بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (اليوناميد)، تم اختطافهما في طريق عودتهما إلى مدينة الضعين. وكانت العربتان تقلان وفداً ثقافياً وإعلامياً.
وقال والي شرق دارفور أنس عمر محمد، لوكالة السودان للأنباء، إن الوفد الثقافي والإعلامي الاتحادي الذي كان بينه الفنانون محمود تاور، عمر إحساس، وليد زاكي الدين، معتز صباحي وشموس، قال إن الوفد جاء إلى الولاية للمساهمة في تثبيت الأمن والاستقرار.
واتهم الوالي، جهات – لم يسمها – بالعمل لتعطيل عجلة التنمية وتخريب الأمن والاستقرار، وذلك عقب الجهود التي بذلتها الولاية في تحقيق الأمن والاستقرار بين مختلف مكونات المجتمع.
وأضاف أن شرق دارفور لن ترجع للوراء وستواصل مسيرتها القاصدة في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار وتحقيق السلم الاجتماعي، مؤكداً استمرار الولاية في استقبال القوافل الثقافية والإعلامية لعكس مستوى الاستقرار، الذي شهدته الولاية في الفترة الأخيرة.
ياسين الشيخ _ الخرطوم
النيلين