السبت، 26 مارس، 2016

التفاف وتعامد القمر حول الكعبة اليوم الساعة 2:25 صباحا”

اشاعة  “استجاب الدعاء عند التفاف وتعامد القمر حول الكعبة اليوم الساعة 2:25 صباحا”

تتكرر كل سنة اشاعة كاذبة نصها حرفياً : " الليلة الساعة 2:25 صباحا سيلتف القمر حول الكعبة والسماء سيكون لونها بحري، هذه اللحظة لحظة قبول وهذه اللحظة تأتي مرة كل 100 ألف سنة. ويستجيب الدعاء من ساعتها حتى طلوع الفجر"

والاشاعة تم فيها مزج الطابع الديني والفلكي والذي ادى الى انتشارها بشكل كبير على شبكات التواصل الاجتماعي والواتساب وهنا خمس نقاط توضح كذب الرسالة المتداولة:

1- مصطلح " التفاف القمر حول الكعبة " غير صحيح و يوحي بدوران القمر في دائرة مركزها الكعبة والصحيح  ان القمر يتحرك في السماء من الأفق الشرقي ومن ثم مرتفعاً ويعود ليغرب في الغرب.

2 - احد اهم مخاطر هذه الاشاعة هو الاستهزاء بالدين مع جملة " استجابة الدعاء حتى طلوع الفجر" وهو مالم يرد في اي نص ديني لا في القرأن ولا في السنة كما ذكر الشيخ والدكتور نبيل علي العوضي.

3- ناشر الاشاعة اتخذ من جملة " تكرر الحادثة مرة كل مئة الف سنة" طريقة لابهار المتلقي للرسالة بمعلومة خاطئة وبلا مصدر.

4- وصف السماء باللون البحري ليس له معنى إن كانت السماء سوداء غالبا الساعة الثانية صباحا وبالاضافة ان درجة لونها ليس لها اي اهمية تذكر 

5- إن وصلتك تلك الرسالة لا تقم بأعادة نشرها وقم بتنبيه ناشرها لان اغلبهم اعادو نشرها بحسن نيّة.

 

مغادرة جبريل ومناوي أديس بجوازات جنوبية


حزمت قيادات حركات التمرد الدارفورية أمتعتها وبدأت في مغادرة العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وذلك عقب مشاركتها في أنشطة اللقاء التشاوري الذى انتهى مؤخراً بتوقيع خارطة طريق رفضت فصائل المتمردين التوقيع عليها. وفيما غادر د. جبريل إبراهيم إلى جوبا، توجه أركو مناوي إلى باريس، ومحمد زكريا إلى لندن، وذلك بحسب متحدث باسم حركة تحرير السودان. ونقلت مصادر دبلوماسية، أن قيادات حركات التمرد السودانية، تتجول في الغالب بجوازات أوغندية وجنوب سودانية، وتأخرت إجراءات مغادرة أركو مناوى أديس أبابا عقب إشكالات في جواز سفر أوغندي انتهت مدة صلاحيته، مما استدعى تدخل السفارة الأوغندية بأديس أبابا لإكمال إجراءات تجديده.
الانتباهة

لجنة متضرري حرب الخليج تطلب مقابلة رئيس الجمهورية

طلبت لجنة متضرري حرب الخليج السماح لها بمقابلة رئيس الجمهورية لمناقشة قضية صرف التعويضات.وقال رئيس اللجنة أنور عبد الجبار في تعميم صحفي انهم بصدد تقديم طلب للقاء بالرئيس او النائب الأول،مشيراً إلى التوجهات الصادرة من الأمم المتحدة بضرورة تسلم التعويضات منذ مارس الحالي،وكشف أنور عن اتفاق المتضررين منح المحامين والأطراف التي خدمت القضية 5% من المبالغ التي تسلم لهم،وفي الأثناء قال المنسق العام للجنة محمد علي أبو شيبة،أن سكرتارية رئاسة الجمهورية أبلغتهم إن أسباب التأخر حسم الملف لإخضاعه للدراسة.
صحيفة حكايات

مساعد الرئيس: حجج رافضي خارطة الطريق واهية

دعا مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود حامد حاملي السلاح إلى تحكيم صوت العقل والجنوح إلى خيار السلام، وإنهاء معاناة المواطنين في المنطقتين، واصفاً حججهم التي يتذرعون بها، والتي حالت دون توقيعهم على خارطة الطريق، بالواهية.
وقال محمود إن السلام هدف استراتيجي تسعى الدولة لتحقيقه، وهو ما دفع الوفد الحكومي للتوقيع على خارطة الطريق التي دعت إليها الآلية الأفريقية رفيعة المستوى رغم تحفظاته عليها.
وقال محمود، الذي كان يخاطب ملتقى السلام الثاني لنساء جبال النوبة، يوم السبت، إنه آن الأوان لوقف الحرب التي دارت على مدى ثلاثة عقود وخلفت الدمار والخراب.
وأضاف أن الممانعين يتمسكون بأسباب واهية. وأعلن دعم رئاسة الجمهورية للمنظمة العالمية لرعاية المرأة بمناطق النزاعات حتى تضطلع بدورها كاملاً في دعم ثقافة السلام.
وقف الحرب
وأشار إلى حجم المعاناة التي واجهتها المرأة في مناطق الصراع, ونادى بالعمل على إحلال السلام من الداخل بدعوة أبناء النوبة في الحركات المسلحة لخيار السلام.
إلى ذلك، ناشدت رئيس المنظمة العالمية لرعاية المرأة بمناطق النزاعات عفاف تاور المجتمع الدولي، مواصلة ضغوطه على الحركات المسلحة من أجل التوقيع على خارطة الطريق، وإنهاء معاناة أبناء المنطقتين جراء الحرب التي دفع ثمنها شرائح المجتمع كافة لاسيما المرأة.
كما طالب عدد من أبناء جبال النوبة المشاركين في الملتقى الذي نظمته المنظمة العالمية لرعاية المرأة بمناطق النزاعات (ايودا) بقاعة الصداقة، السبت، تحت شعار (نحو سلام اجتماعي فاعل)، بضرورة تضافر الجهود المحلية والعالمية لوقف الحرب في منطقة جبال النوبة.
ودعوا إلى ممارسة الضغط على الحركة الشعبية قطاع السلام لوقف إطلاق النار والتوقيع على خارطة الطريق.
شبكة الشروق

قيادي نقابي يصف استفتاء دارفور بالعبث السياسي ويدعو إلى المقاومة والمقاطعة



وصف محمد الحسن التعايشي الرئيس السابق لاتحاد طلاب جامعة الخرطوم الاستفتاء الإدارى لدارفور بأنه نوع من العبث السياسي ولا قيمة له. ودعا التعايشي شعب دارفور إلى مقاومة ومقاطعة الاستفتاء. وقال التعايشى لـراديو دبنقا إن مقاطعة أهل دارفور للاستفتاء ستفقده الشرعية وتهزم الدعاوي الباطلة التي يروج لها نظام الخرطوم. وحذر من أن يكون الاستفتاء سببا في خلق الفتنة وضرب وتفتيت النسيج الاجتماعى وتقسيم الإقليم.

دبنقا

السيسي: نظام الإقليم هو الأنسب وينعي الاستقطاب الاثني والجهوي بدارفور

دعا رئيس السلطة الإقليمية لدارفور الدكتور “التجاني سيسي محمد أتيم” أهل دارفور إلى إبعاد القبلية والجهوية من الاستفتاء الإداري في دارفور، مؤكداً أن نظام الحكم الفدرالي هو أنسب أنظمة الحكم اللامركزي في السودان، مشدداً على ضرورة العودة إلى الإقليم وإعادة هيكلة النظام الإداري في البلاد وتحويل دارفور كما كانت في السابق.
وقال “السيسي” خلال مخاطبة ندوة سياسية كبرى نظمها حزبه أمس (الجمعة) بالفاشر، قال الاستفتاء الإداري بدارفور يمثل استحقاقاً دستورياً أكدته وثيقة الدوحة للسلام في الإقليم وليس استفتاءً لتقرير المصير، واصفاً الذين يتحدثون بأنه مرحلة لتقرير المصير (بالفزاعة) التي قال إنها تعني الخوف. ونبه “السيسي” إلى أن الاستفتاء هو التزام وعهد بين الموقعين في وثيقة الدوحة ويجب تنفيذه، مشيراً إلى ضرورة العودة لنظام الإقليم باعتباره صمام الأمان لوحدة أبناء دارفور. وقال إن معظم المحليات في السودان باتت لا تمتلك الصلاحيات والسلطات التي تمكنها من القيام بمهامها في تنفيذ التنمية المستدامة، مشيراً إلى أنه يحترم كل من ينادي بالولايات، لكنه عاد وقال إن الإقليم هو الأنسب لأهل دارفور وينعي الاستقطاب القبلي والجهوي، ويحقق التنمية المستدامة في دارفور. وأضاف أن نظام الولايات في نهاية المطاف يفضي إلى فقد أرواح عزيزة بدارفور. داعياً الجميع إلى اختيار الخيار الأنسب للحكم الإداري في دارفور في مقبل الأيام.

المجهر

أبناء جبال النوبة يطالبون المجتمع المحلي والدولي الضغط علي حاملي السلاح للتوقيع على خارطة الطريق

طالب عدد من أبناء جبال النوبة المشاركين في ملتقى السلام الثاني لنساء جبال النوبة الذي نظمته المنظمة العالمية لرعاية المرأة بمناطق النزاعات ( ايودا ) بقاعة الصداقة اليوم تحت شعار ( نحو سلام اجتماعي فاعل ) طالبوا بضرورة تضافر الجهود المحلية والعالمية لوقف الحرب في منطقة جبال النوبة ، داعين الى ممارسة الضغط على الحركة الشعبية قطاع السلام لوقف اطلاق النار والتوقيع علي خارطة الطريق .
وقالت الأستاذة عفاف تاور البرلمانية السابقة رئيس المنظمة العالمية لرعاية المرأة بمناطق النزاعات انه آن الاوان ان ننتبه لافرازات الحرب ودعت الالية الافريقية والمجتمع الاقليمي علي الضغط علي ابناء جبال النوبة حاملي السلاح علي التوقيع علي خارطة الطريق مؤكدة ان الحكومة ظلت تبحث عبر جولات كثيرة عن إحلال السلام الا ان الذين لهم مصلحة في استمرار الحرب في المنطقة يرفضون ذلك .
من جانبها شددت الدكتورة تابيتا بطرس شوكاي رئيس القوى الفاعلة في الحوار الوطني علي ضرورة وقف الحرب ومعالجة آثارها وتحقيق السلام .
فيما اكدت الاستاذة مريم جسور الامين العام لاتحاد المرأة السودانية دور المرأة في تعزيز تقافة السلام ونبذ العنف والاهتمام بالمرأة في مناطق النزاعات من خلال دعمها ومساندتها للحوار الوطني مطالبة بالضغط علي الممانعين وحثهم علي الالتحاق بركب الحوار مشيرة الي ان الحوار من المشروعات القومية .
من جهته اكد الروفيسور خميس كجو كنة امين صندوق دعم السلام في جنوب كردفان دعمهم للسلام في المنطقة حتي يعيش الناس في سلام ، مستنكرا استغلال الحركة الشعبية قطاع الشمال ابناء جبال النوبة كدروع بشرية .
وقال ممثل ابناء جبال النوبة في المهجر الاستاذ ازرق زكريا خريف أننا وكأبناء جبال النوبة قد تجمعنا وآلينا علي انفسنا في المهجر علي وقف الحرب وسنذهب من اجل ذلك الي اي مكان وأحدثنا اختراقا حقيقيا وان ما اتفق عليه هو الطريق الصحيح واضاف طالبنا الوسطاء بالضغط على الذين لا يريدون السلام ، مشيدا بالحكومة ودورها فى احلال السلام .



سونا

رئيس منتجي الصمغ : واجهات حكومية تشتري المنتج بأسعار ضعيفة


اتهم رئيس اتحاد منتجي الصمغ العربي بولاية غرب كردفان معالي مستور جهات لم يسمها بتهريب الصمغ بكميات كبيرة إلى خارج البلاد، وفيما أعلن عن وجود سماسرة بواجهات حكومية يستغلون المنتجين ويشترون الصمغ باسعار ضعيفة، شكا مستور من تأخر التمويل، وأكد لـ «الإنتباهة» أن التمويل يعتبر عقبة كؤوداً أمام عملية الإنتاج.وطالب الجهات المختصة بمراجعة الأمر خاصة الميزانية التي قال إنها تجيء متاخرة بعد بدء الإنتاج.
ومن جانبه أكد رئيس لجنة الصحة بالبرلمان صالح جمعة خلال مخاطبته ورشة تطوير منتجي الأصماغ الطبيعية على ضرورة الخروج من مرحلة الإنتاج التقليدي وإيجاد بدائل حديثة، وأقر بتحديات كبيرة تواجه عمليات إنتاج الصمغ بالولاية، مشيراً إلى اتجاه البرلمان لسن تشريعات وقوانين لحماية المنتجين وزيادة الإنتاج.

صحيفة الإنتباهة

التعليم العام: لا إعادة لامتحانات الشهادة السودانية

قطع مدير إدارة امتحانات السودان بوزارة التعليم العام مختار محمد مختار ،بعدم وجود اي اتجاة باعادة امتحانات الشهادة الثانوية وذلك عقب شائعات سرت في مواقع التواصل الاجتماعي عن قرار باعادتها علي خلفية بيع عدد من نسخ الامتحانات من المطبعة ،ونفي مختار في تصريح لـ آخرلحظة حدوث ذلك وقال ان هذا الحديث عار من الصحة ولم يحدث علي الطلاق ،مطمئنا بان الامتحانات تسير بصورة طيبة والتي تنتهي اعمالها اليوم ،وطالب الأسر والطلاب بعدم الالتفات لمثل هذه الشائعات.
صحيفة آخر لحظة

مهرجان محجوب شريف للشعر : اليوم الخامس

مهرجان محجوب شريف اليوم الخامس
مهرجان محجوب شريف للشعر
النسخة الثانية 2016م
اليوم الخامس
25 مارس
حبا للسلام
من خلال أمسية خامسة لمنتدى السنبلاية بمدارس المليك بأم درمان؛  شكل فيها الشعر حضورا بهيا، واصل مهرجان محجوب شريف للشعر فعالياته حيث استضاف بمنتدى السنبلاية شعراء من معهد البروفسر عبدالله الطيب كانت معظم قصائدهم  باللغة العربية الفصحى وهم الشعراء “ابوبكر الجنيد /جهاد جمال /عبدالقادر المكي/احمد حامد بلة/ابتهاج نصرالدين/عزام عبد العاطي /عمر الرفاعي /العطا علي العطا” حيث بدأت الفعالية في تمام الساعة السابعة واستمرت حتى التاسعة مساءا.
وتضمنت فقرات المنتدي كلمة لأسرة الشاعر الراحل محمد عبدالحي القتها الناقدة والشاعرة المعروفة  د.عائشة موسى والتي قامت بترجمة عدد من قصائد الراحل المقيم محجوب شريف للغة الإنجليزية؛ وتم نشر الديوان المترجم ضمن فعاليات النسخة الأولى من مهرجان محجوب شريف (2015م )؛  وكان لحديثها بالغ الأثر في النفوس.
هذا وسينتقل المهرجان في يوم السبت 26 مارس إلى ورشة تعليم فنون الأداء الشعري المنعقدة  بمسرح محجوب شريف بالثورة الحارة 21 والتي تشارك فيها مجموعة من الشباب تحت إشراف الشاعر والمخرج الدرامي الأستاذ  قاسم أبو زيد.
على أن يواصل المهرجان فعالياته عبر منتدى السنبلاية المقام على شرف الراحل المقيم عمر الطيب الدوش في يوم  الأحد الموافق 27 مارس والذي يتزامن مع اليوم العالمي للمسرح.
كونوا معنا …حبا للسلام
لجنة إعلام المهرجان.

الكورال يغني للراحل بهنس


يقيم كورال كلية الموسيقى والدراما حفل جماهيرياً في بداية أبريل المقبل،وقال الطيب صديق مخرج الكورال أن الحفل ستقدم خلاله رائعة الراحل محمد حسين بهنس (الشمس حياتنا) بالإضافة إلى مجموعة من الأعمال الجديدة،كما سيغني الكورال للفنان شرحبيل احمد وعبد القادر سالم.
صحيفة السوداني

ولمن لا يعرف بهنس هو التشكيلي السوداني متعدّد المواهب، محمد حسين بهنس (1972 - 2013)،وفي الثاني عشر  من ديسمبر 2013، مات متجمداً على أحد أرصفة القاهرة، ليطلق رحيله موجة كتابة "هستيرية"، عن برود إنسانية من حوله، والتجاهل الذي أورده الهلاك. كلٌّ يلوم الآخر، ويلوم، أيضاً، نفسه.
هي موجة بكاء استمرت طويلاً، ليس فقط في مواقع التواصل الاجتماعي، بل شكّلت مادة للصحف اليومية، والمواقع الإخبارية في السودان ومصر، واهتمت بها، كذلك، أكثر الفضائيات، الأمر الذي جعل اسم بهنس، فجأة، على كل لسان، فعرفه من لم يكن يعرفه من قبل.
تُرى، لماذا بكاه الجميع بهذه الحرقة؟ هل يبرّر موته جائعاً متجمداً على أرصفة مدينة تحتضن العدد الأكبر من السودانيين خارج الحدود، كل هذا العويل؟ ماذا وراء ما بدا، أيامها، وكأنه نزعة تكفير عن ذنب جماعي تجاهه؟ أهو إحساس بأن لكلِّ من عرفه وتجاهله أيام محنته يداً في موته؟


نعرف أن بهنس كان شاعراً، وروائياً، وتشكيلياً، وعازفاً، وملحناً، ومغنياً، الأمر الذي جعله في قلب الحركة الأدبية والثقافية في السودان، وبلدان أخرى، ومكّنه ذلك من الاحتكاك بعدد كبير من الفاعلين في المشهد السوداني، لذا يبدو أن التجاهل الذي جوبه به إبّان اكتئابه، هنا في السودان، ثم بعد أن أقام في القاهرة؛ كان المبرر – ربما – لكل ذلك الاهتمام "التعويضي" الذي حظي به موته، من قبل المثقفين في السودان وفي دول عدّة، كلهم تناول الرحيل المأساوي لفنان متعدد اسمه محمد حسين بهنس. 
سواء أكان جلدَ ذاتٍ، أو تطهريَّة رومانسية، أو إحساساً بذنبٍ أو تأنيبَ ضمير؛ تظل المفارقة في أن بهنس حصل على انتباه العالم بموته أكثر من حياته التي كرّسها لفعل الإبداع، ليمثل بذلك حالةً من "هتاف الموتى" كما يقول في أحد نصوصه الذائعة.

إضراب الأطباء بولاية الجزيرة…شكاوى الحقوق وتردي بيئة العمل


نذر إضراب طبي بولاية الجزيرة أدى لانخراط الأجهزة الصحية بالولاية في اجتماعات متصلة مع مدراء المستشفيات ظل مستمراً حتى وقت متأخر من مساء امس،بجانب ذلك الإضراب المحدود تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي والاسافير أحاديث أطباء حول أوضاعهم والبيئة الصحية من حولهم،ويقولون أنها لا تمكنهم من أداء رسالتهم المهنية فيضيع حقهم وحق المرضى الذين بين ايديهم.
حراك الأطباء والمطالبة بنقابة موازية تقابله تحركات اخرى على مستوى النقابات المهنية وربما تطال العاملين،وفي خط موازٍ نشطت مجموعات اخرى تطالب بتفعيل مادة انتخاب رؤساء اللجان الشعبية بالأحياء السكنية،وذلك خلال الدورة البرلمانية المقبلة،هذا الحراك سواء نابعاً من تنافس سياسي ام مطالب موضوعية ربما يقود لإنشاء كيانات موازية خاصة في هذه الايام التي اكمل فيها المؤتمر الوطني فوزه على كافة النقابات الصحية.
ملعب مكشوف
كثير من المراقبين لمسار الانتخابات النقابية اكدوا أن المعركة الحاسمة بين أطرافها سيكون مسرحها الخرطوم باعتبارها مركز الثقل الطبي والبشري لما بها من مؤسسات علاجية ومستشفيات عامة وخاصة وأعداد هائلة من الأطباء والمرضى،ويرى أصحاب هذا الزعم أن ما يدور في ولاية الجزيرة والاسافير ما هي إلا إرهاصات لصراع سياسي تسلل إلى حقل الأطباء الذي اصبح مكشوفاً للعب السياسي الذي يعلو على قضاياهم الذاتية ومطالبهم لتحسين بيئة العمل الطبي،لكن القيادي البارز في تحالف قوى الإجماع الوطني ساطع الحاج قال في تعليق انه لم يعد هناك إمكانية للحياد أو مبرر له في مسائل حياتية تخص حياة المواطن.وأشار إلى أن إضراب الأطباء ليس ضرورة سياسية هو ضرورة حتمية لأنهم لا يستطيعون العمل في بيئة طبية كهذه ونتيجة لتردي الخدمات وارتفاع الادوية والفساد المستشري في وزارة الصحة وقلة الخبرة وانخفاض مستوى كليات الطب وقلة التدريب وقلل من حديث انتشار الخدمات الطبية والصحية.
الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني في العاصمة عبد السخي عباس في تعليقه ىفى تلك المزاعم وأكد وجود إسناد مدني حقيقي وكبير بالولاية خاصة في المجال الصحي،وخاصةً بعد فوز (الوطني) بالنقابات في المرحلة الأولى،مؤكداً أن أميز تنظيم مهني بالمؤتمر الوطني موجود في الدائرة الصحية في (الوطني) بالولاية.وقلل من قدرة الأحزاب السياسية على الأقدام على فعل مؤثر عبر استغلال قضايا الأطباء وأضاف “ليست لدينا مشكلة؛فلدينا الكوادر والخطط والإرادة السياسية ما يمكننا من تجاوز أي حدث وأي شيء غير متوقع،وان استراتيجية الوطني في نقل الخدمات الطبية وتوفير الرعاية الصحية بالأطراف؛وبفضل هذه الاستراتيجية يتم أسبوعياً افتتاح مرفق صحي بأطراف العاصمة”.
مشاهد من الأمس
لم يكن صيف مايو عام 2011 وحده هو الذي يرمي بحممه اللافحة على وجوه الناس،فقد كان يقابله صيف سياسي تهب سمومه الحامية على وجه الحكومة وحزب المؤتمر الوطني الحاكم،وفي ظل ذلك المناخ هبت على الحكومة موجة اعتراض شديد قادها الأطباء الذين نفذوا بالفعل أضراباً على مستوى البلاد؛ احتجاجاً على أوضاعهم وقضايا الصحة العامة بالبلاد حسبما قالوا،في ذلك اليوم كان رئيس لجنة الأطباء د.الابوابي تتصدر أخباره وسائل الأعلام فقد بات هو الجبهة لمواجهة مفتوحة أطلت على الحكومة من حيث لم تحتسب.في نهاية شهر مايو من نفس العام كان أمين العاملين في حزب المؤتمر الوطني الفريق أول صلاح قوش،يلتهم ما تبقى من سيجارة”الماربور” قبل ان يسحقها برجله أمام وزارة الصحة،واستعرض تقريراً ورقي وضعه أمامه يتضمن ما يجري في القطاع الصحي وإضراب الأطباء،لم يستغرق التقرير معه طويلاً،كان سلفاً قد اطلع على معلومات حول الأضراب بشكل أوسع،لكن حدث ما لم يكن في حسبان الحاضرين حيث اقترحت عليه الوزارة ترتيب اجتماع لجنة الأطباء لاقناعهم بالعدول عن الفكرة،لكن قوش الذي كان وقتها يحمل قلماً بين يديه قال”لن نجلس مع احد،هذا إضراب سياسي ونحن قررنا كسره” ثم قام بكسر القلم الذي بين يديه.
مع تصاعد الحملة الإعلامية للأطباء بدأت الكابينة القيادية للمؤتمر الوطني في البحث العاجل عن وسيلة لمعالجة الأضراب،وكان يومها نائب رئيس الحزب د.نافع في مكتبه بالطابق الأعلى يستمع لكل المقترحات التي قدمت له من مجموعة قيادية منتقاة،وفي زاوية ضيقة من مكاتب الحزب الحاكم كان قوش قد أمر معاونيه بفرز كومة وثائق تتضمن أسماء ومعلومات أساسية عن جميع الأطباء وبمختلف المهن الطبية المنتمين لحزب المؤتمر الوطني،وبعد ثلاثة أيام تم استدعاء ثلاثة الآف طبيب أقيم لهم إفطار رمضاني جماعي ثم مخاطبة بمركز الحشود بالمؤتمر الوطني.لقد تمكن من كسر الاضراب عملياً،وقال أمين العاملين صلاح قوش وقتها”رتبنا كتائب الإسناد المدني”.
أوجاع وتحديات صعبة
لكن الوطني الذي ظل مسيطراً على النقابات المتخصصة بعضويته وسط قطاعاتها،يجد نفسه اليوم محاطاً بذات التحدي،حيث اعلن عدد من أطباء ولاية الجزيرة اضرابهم عن العمل،وفي خطوة تصعيدية سبقتها قبل أيام بدأت عملية احتجاجية منظمة من قبل صغار الأطباء بالمستشفيات احتجاجاً على أوضاعهم المهنية وعلى بيئة العمل الطبي بالمراكز والمستشفيات،رافعين ذات المطالب التي تقدمت بها لجنة الأضراب السابقة برئاسة د.احمد الابوابي قبل خمسة أعوام،إذ يرى الأطباء أن قضايا تحسين شروط خدمة الأطباء بحيث تحقق الأجر المجزي للأطباء ولنواب الاختصاصيين،بجانب العلاج المجاني وحماية الأطباء أثناء عملهم،وتحسين بيئة العمل من معامل وأجهزة طبية؛إذ يرون أنها قضايا ما تزال ماثلة ومعيقة لرسالتهم ولم يخفوا فقدانهم الثقة في التعهدات المستمرة الصادرة من الجهات الصحية بالبلاد بمعالجة كافة مطالبهم.

 تقرير:عبد الباسط إدريس
صحيفة السوداني

الوطني : الخطر من الذين يحاربوننا داخل المساجد


التحالف السوداني يطلب إبعاد أمبيكي من الوساطة


طالب حزب التحالف السوداني أمس الجمعة بأبعاد رئيس الوساطة الأفريقية ثابو أمبيكي لتبنيه المواقف الحكومية، ورفض مهلة الاتحاد الأفريقي لقوى المعارضة للتوقيع على خارطة طريق الاجتماع التشاوري.
ورفضت الحركة الشعبية قطاع الشمال، وحركتي "تحرير السودان" و"العدل والمساواة" وحزب الأمة القومي التوقيع على خارطة طريق حول الحوار الوطني ووقف الحرب، التي دفعت بها الآلية الأفريقية الرفيعة، الاثنين الماضي، بينما وقعت الحكومة وأمبيكي على الوثيقة.
وقال التحالف الوطني السوداني بقيادة كمال إسماعيل في بيان أمس إن توقيع أمبيكي على خارطة الطريق مع طرف واحد بمعزل عن بقية الأطراف أفقد الوساطة حيادها.
وأكد البيان أن الموقف يضاف لمواقف سابقة لأمبيكي تماهى فيها بشكل علني مع الموقف الحكومي على رأسها تعمده إبعاد قوى الإجماع الوطني، ووصف البيان أمبيكي بأنه انتقل من خانة الوسيط المتعاطف ليصبح طرفاً يتبنى الموقف الحكومي علناً، ويصبح فاقداً لثقة بقية الأطراف وغير مؤهل أخلاقياً مستقبلاً للعب أي دور إيجابي يؤهله لاستكمال مهام وساطته.
ورهن التحالف حدوث اختراق في الملف السوداني وتجنب أي آثار كارثية لخارطة الطريق، بأن "يقر مجلس السلم والأمن الأفريقي بخطأ منهج التوقيع المنفرد وإدانة المسلك الإقصائي لرئيس الآلية ثم إعادة الحيوية والثقة للعملية بأبعاد أمبيكي مع استبدال منهجه غير البنَّاء بآخر جديد يتسق مع روح القرار (539)".
ورفض البيان ما أسماه بمنهج التهديد ومحاولات الإرغام لفرض المواقف السياسية على المعارضة من قبل رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي نكوسازانا دلاميني زوما التي أمهلت المعارضة حتى الاثنين للتوقيع على الوثيقة ومنعها من إبداء رأيها بشأن خارطة الطريق.
ونعت مسلك زوما يعد بأنه شمولياً ديكتاتورياً مرفوضاً لابتعاده عن منهج التحاور والإقناع وليس الإرغام بأسلوب الإسكات.
وقال بيان التحالف السوداني إلى إن منهج التوقيع المنفرد مع طرف واحد من دون بقية الأطراف يتعارض مع جوهر القرار 539 الصادر من مجلس السلم والأمن الأفريقي الذي شدد على التوصل لاتفاق سياسي شامل بمشاركة كل الأطراف.
وأفاد أن خارطة الطريق تتبني وجهة النظر الحكومية في كل القضايا الأساسية وتجعل حوار قاعة الصداقة ملزماً لكافة القوى الممانعة، واعتبر أنه إذا كان المطلوب من المعارضة التوقيع عليه فهذا بمثابة "شروط استسلام وليس حواراً حراً متكافئاً ونزيهاً".

الجريدة

وصول فوج جديد (جماعات إسلامية مسلحة) من غرب افريقيا واستقراها في قارسيلا

كشف شهود متعددون من محلية قارسيلا بوسط دارفور عن وصول جماعات إسلامية مسلحة من غرب أفريقيا تستقل 17 عربة يوم الثلاثاء الماضى وقد استقرت فى منطقة أرولى الواقعة شرق مدينة قارسيلا. وقال الشهود إن عدد الأجانب المسلحين يقدر بنحو (320) شخصا ومن بين المسلحين نساء وأطفال. وأوضح المسلحون بأن المسلحين بيض البشرة وكبار القامة وذوى لحية سوداء طويلة ويحملون أسلحة خفيفة كلاشنكوف وجيم. وذكر الشهود بأن المسلحين نصبوا خيما من البروش والمشمعات فى مناطق (ارولى ، كارى ، تيقى ، بارى ، وقابا).

وكان شهود من محلية كتم بشمال دارفور قد أكدوا لـراديو دبنقا وصول جماعات إسلامية مسلحة أجانب ( افارقة وعرب ) قوامها (430) شخصا بينهم نساء وأطفال منذ يوم السبت الماضى الي محلية كتم تحت حماية قوة من مليشيا الدعم السريع، وقالوا إن الجماعات إلاسلامية المسلحة استقرت فى منطقة تقع غرب دامرة الغرير وجنوب حامية ديسة العسكرية.

دبنقا

معتمد قريضة يعتدي بالضرب على موظف ودارفور تحتاج ل(200) قاضي اضافي

اعتدى عيسى الساير معتمد محلية قريضة بجنوب دارفور يوم الخميس بالصفع والضرب المبرح علي أمين مخازن المحلية نقل على إثره وهو فى حالة خطرة لمستشفى قريضة لتلقى العلاج. وقالت مواطنة لـراديو دبنقا إن معتمد المحلية عيسى الساير أخذ اثنين من ألواح الطاقة الشمسية وأربعة من الأسرة من استراحة المحلية دون علم وإذن من أمين المخازن الذي يدعى أحمد فضيل. وعندما استفسر أمين المخازن أحمد فضيل عن أسباب ودواعى أخذ ألواح الطاقة الشمسية والأسرة الأربعة هاج المعتمد الساير وقام بضربه براحة يده حتي سقط أرضا ومن تم قام بركله برجله نقل على إثره الي مستشفى قريضة ولا زال طريح الفراش حتى أمس الجمعة بالمستشفى.

وفي خبر اخر اشتكى عدد من أصحاب الدعاوي المنظورة أمام محاكم ولاية جنوب دارفور من تضررهم من الانتظار الطويل نتيجة نقص في القضاة بالولاية، وقالوا إن معظم القضاة الذين كانوا ينظرون في القضايا تم نقلهم لولايات أخرى قبل أكثر من أسبوعين. وقال عدد من القانونيين بجنوب دافور إن محاكم الاستئناف تعاني أيضاً من نقص في القضاة. وأشاروا إلى أن هناك عدداً من القضايا بطرف الاستئناف لم تشكل لها دائرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر الأمر الذي يتضرر منه المتهمين خاصة المتعلقين بالقضايا الجنائية. وقال المحامى محمد الحافظ إن ولايات دارفور الخمسة تحتاج إلى 200 قاضِ لسد النقص.

من جهة اخرى أعلن صلاح الدين عباس عجب رئيس الجهاز القضائي بولاية شمال دارفور عن إعادة انتشار القضاة بالمحليات التى قامت السلطات بسحب القضاء منها في وقت سابق للظروف الامنية. وقدم رئيس الجهاز القضائي كشفا للوالى عبد الواحد يوسف بأسماء مجموعة القضاة الذين سيصلون الي الولاية للانتشار في مواقع عملهم بالمحليات التى تم سحب القضاء منها. وكانت السلطات بشمال دارفور قد سحبت القضاء من محليات كتم، كبكابية، السريف بنى حسين، وسرف عمرة.

دبنقا

بدء العمل بالتوقيت الصيفي من أول أبريل

أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء أن العمل بالتوقيت الصيفي يبدأ اعتباراً من أول أبريل 2016م ويستمر حتى 31 أكتوبر 2016م، وعليه تكون بداية العمل في جميع أجهزة الدولة في تمام الساعة السابعة والنصف صباحاً لساعات العمل لفئتي العاملين المحددة بثماني أو تسع ساعات.
صحيفة اليوم التالي

شريف الفحيل يبدع في حفل الكويت


ابدي الفنان شريف الفحيل سعادته بنجاح حفله الثاني بالكويت و أشار إلى أن الحفل حظي بحضور غفير و عمل من خلاله على تقديم إعماله الخاصة إلى جنب أغنيات مسموعة بطلب من الجمهور .
صحيفة الرأي العام

الحركة الشعبية: قتلى وجرحى مدنيين في قصف للجيش السوداني بجنوب كردفان

اتهم متمردو الحركة الشعبية ـ شمال، الجيش السوداني بتنفيذ قصف جوي ومدفعي، يوم الخميس، استهدف عدة بلدات في ولاية جنوب كردفان، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى وسط المدنيين.
وقال المتحدث باسم الحركة أرنو نقوتلو لودي في بيان، الجمعة، إن قصفا مدفعيا لقوات الحكومة بمنطقة “أم سردبة” في “أم دورين” أدى الى مقتل حواء سبت “34 سنة” مخلفة 4 أطفال ومقتل الطفل مبارك توتو “7 سنوات”، حيث توفي أثناء نقله الى المستشفى.
وأشار البيان الذي تلقته “سودان تربيون” إلى قصف مدفعى آخر على قرية “الهبيل” في “أم دورين”، أسفر عن جرح الطفلتين مريومة القلابة “11 سنة” وكوجا سكة حديد “10 سنوات”.
وأكد أنه في ذات اليوم ـ الخميس ـ هاجمت طائرة من طراز “ميج” منطقة “نياكما” بثلاثة قنابل، كما اعتدت طائرة “انتنوف” على قرية “اللبو” في “أم دورين” بستة قنابل، وعلى مدينة هيبان بقنبلتين وعلى منطقة الأزرق بقنبلة، موضحا أن كل هذه القنابل استهدفت مواقعا مدنية.
إلى ذلك أفاد لودي أن قوة استطلاع من الجيش الشعبى ـ شمال، أبعدت قوة من قوات الدعم السريع الحكومية بعد أن تحركت من “الخرصانة” نحو منطقة “أنقولو” بالبرام.
وأشار إلى اشتباك قوة الاستطلاع مع قوات الدعم السريع في غابات قريبة من المنطقة، ولاحقتها حتى مشارف “الخرصانة”.
وقال إن الجيش الشعبي يتابع تحركات القوات الحكومية المتمركزة شمال شرق هيبان وشرق وجنوب كادقلي “والتي تقصف بالمدفعية بشكل يومي مناطق سيطرة الحركة الشعبية”.
وتقاتل الحكومة السودانية، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ العام 2011، وتشن القوات الحكومية منذ عامين سلسة هجمات ضمن حملتها الصيفية للسيطرة على كامل المنطقتين.
سودان تربيون

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم السبت 26 مارس 2016م


صحيفة أخبار اليوم:
ترتيبات للحركة الاسلامية لاعادة استيعاب الزهجانين والغاضبين على الرصيف
افادات جديدة لرئيس هيئة علماء السودان حول مادة البقاء لحين السداد
الصادق المهدي يوجه رسالة لابناء الجزيرة أبا
ندوة سياسية مثيرة بالفاشر حول الاستفتاء الادارى لدارفور
صحيفة التغيير:

إحباط محاولة 60 أجنبياً الهجرة غير الشرعية
لوال دينق : تيار معادٍ للخرطوم أفشل قسمة إيرادات النفط بعد الانفصال
المعارضة تتحفظ على مهلة الاتحاد الأفريقي
الأرصاد تتوقع موجة هوائية وانخفاضاً في درجات الحرارة
نازحو جنوب دارفور : منعنا دخول المصاحف للمعسكرات منذ 13 عاماً
صحيفة الرأى العام:

وزير التربية يتفقد مراكز الامتحانات ويطمئن على التامين
جبريل ومناوي يغادران اديس الى جوبا وباريس بجوازي سفر جنوبي واوغندي
توقعات بارتفاع في الحرارة يتجاوز 47 درجة
البشير يفتتح طريق ( الفاشر – ام كدادة) مطلع ابريل

صحيفة الانتباهة:
مغادرة جبريل ومناوي اديس بجوازات جنوبية
الشرطة: جاهزون للتعامل مع الجنوبيين كأجانب .. الجيش الشعبي يغتصب نساءً في مخيم تابع للامم المتحدة
المحكمة تستجوب المتهمين في قضية جواسيس الخارجية غداً
تسويات نهائية لاغلاق ملف قضية الاراضي المخصصة بالخرطوم

صحيفة السوداني:
علماء السودان : ترفض بشدة تعديل مادة ( يبقي الي حين السداد)
الحركة الاسلامية تطالب بعدم التستر على المجرمين
الارصاد : تتوقع ارتفاع درجات الحرارة لــ 47 درجة
عصام البشير يطالب موظفي الخدمة المدنية بالتزام الامانة
صحيفة الصيحة:

السيسي يحذر من استقطاب قبلي واثني خلال الاستفتاء
هيئة هلماء السودان تطالب بابقاء مادة ( يبقي لحين السداد)
جبريل ومناوي يغادران اديس الى جوبا وباريس
مبادرة جمع الاسلاميين تواصل حملتها بمسجد جامعة الخرطوم

صحيفة المجهر السياسي:
اغتيال وزير مالية الدولة الاسلامية ( داعش) بغارة امريكية في سوريا
الارصاد تتوقع ارتفاع درجات الحرارة لـ 47 درجة
سفير الجنوب: لم يتم ابلاغنا رسمياً بمعاملة رعايانا بالسودان كاجانب

صحيفة آخر لحظة:
علماء السودان: ترفض بشدة تعديل مادة ( يبقي الى حين السداد)
التعليم العام: لا اعادة لامتحانات الشهادة السودانية
الحاج آدم : نزوة التنافس في الوظائق سبب المشاكل
خطيب المسجد الكبير: السجون ستمتلئ بــ(السواقين) بسبب زيادة الدية

صحيفة اليوم التالي:
مناوي وجبريل يغادران اديس ابابا بجوازين يوغندي وجنوبي
دخل يومه الخامس. . المرضي في الجزيرة يطالبون بتوفير مطلوبات الاطباء لرفع الاضراب
تشريعي القضارف يعيد سؤالاً عن اوجه صرف 3 ملايين دولار
والي جنوب دارفور: النازحون ممنوعون من المصاحف والتلاوة منذ 13 عاماً
صحيفة الجريدة:

الوطني : الخطر من الذين يحاربوننا داخل المساجد وليس الشيوعيين والبعثيين
جبهة الشرق تحذر من مواجهات بين الحكومة ومواطني حي السلام بكسلا
السلطات تمنع ناشطين وسياسيين من مغادرة البلاد
امام مسجد الخرطوم: زيادة الدية ستكثر من ( المساجين والشحادين)
صحيفة الاهرام اليوم:

هيئة علماء السودان تتمسك بــ(يبقي لحين السداد) بالقانون الجنائي
مقترحات لاجراء تعديل في قانون التقابات
المنتخب القومي يخسر من ساحل العاج
امام جامع الحارة 12 يحذر من انتشار الفكر التكفيري وسط النساء

النيلين

لمن يعاني السمنة.. 14 عادة غذائية تخلصك منها نهائياً

ما أكثر الأنظمة الغذائية التي يستمر الإنسان في اتباعها في محاولة منه لفقدان بعض الكيلوغرامات من وزنه، بعضها ينجح والبعض الآخر يفشل. وفي كثير من الأحيان ينجح الشخص في إنقاص وزنه بالقدر المطلوب، ثم يعاود في الجسم في استعادة ما فقده في وقت قصير، وذلك غالباً بسبب العادات الغذائية الخاطئة التي يتبعها الشخص.
وفيما يلي تقدم الدكتورة ليزا ساسون، أستاذ التغذية فى جامعة نيويورك، بعض النصائح الغذائية المفيدة التي تساعد الشخص في التخلص من السمنة والمحافظة على وزن مثالي والبقاء عليه، بحسب ما نقلت عدة مواقع طبية عن تقرير نشرته “Business Insider”. ,هذه النصائح تشمل:
1 – تناول الطعام الذي تحب
البعض يعتقد أنه من المهم عند اتباع أي نظام غذائي لفقدان الوزن، يجب تناول الأطعمة التي لا يشتهيها، إلا أنه ثبت بالدليل القاطع خطأ هذه النظرية، فالاستمتاع بالطعام الذي تتناوله يجعلك تشعر بالسعادة وهذا يساعدك فى التخلص من الوزن الزائد. وبحسب ساسون “إذا اخترت نظاماً غذائياً يحتوي على أطعمة لا تحبها فالنتيجة هي الفشل”.

2 – الكمية التي تأكلها
الكميات التي تتناولها وحجم الطبق الذي تتناول فيه الطعام من الأساسيات النفسية التي يجب أن تلتزم بها خاصة عندما يكون فقدان الوزن هو الهدف، فيجب مراقبة الكميات التي يتم تناولها خلال كل وجبة.

3 – لا داعي للذهاب للمطعم
الكثيرون منا يفضلون المطاعم التي تقدم حجم وجبة كبيرة ومشبعة، ومعظم المطاعم، خاصة الأميركية، تتميز بحجم الوجبات الكبير، مما ينتج عنه تناول ما فوق طاقة المعدة. وينصح الخبراء بألا يزيد حجم الوجبة للشخص الذي يرغب في إنقاص وزنه عن حجم “قبضة اليد”، فهي كافية لإمداد الجسم بالسعرات المطلوبة. وإذا كنت حريصاً على إنقاص وزنك، فحاول تجهيز وجباتك بنفسك لأن المطعم بلا شك سيمدك بسعرات إضافية أكثر بكثير مما تحتاج.

4 – الوجبات الغنية بالألياف والبروتين
الاعتماد فى الوجبات الغنية بالألياف والبروتين يجعلك تشعر بالشبع سريعاً وتبقى كذلك لفترة قد تصل إلى 5 ساعات، حيث يستفيد الجسم من تلك العناصر في تكوين العضلات، بعكس الأطعمة المصنعة مثل قطع الحلوى.

وبحسب الدكتورة ساسون “غالبا عندما تتناول رقائق البطاطس المقلية فأنت لا تشعر بنفس درجة الشبع التي تصل إليها عند تناولك البطاطس المطهية المليئة بالألياف”.
وأوصى الأطباء النفسيون بجامعة “سوسكس” أن يحتوي أي نظام غذائي صحي على نسبة عالية من البروتين والألياف، لأنهما عنصران يشعران الشخص بالشبع والامتلاء، وبالتالي يمنعان الإفراط في تناول الأطعمة.
5 – حمية البحر المتوسط الغذائية
ينصح خبراء التغذية باتباع نظام “البحر المتوسط” الغذائي والذي يعتمد على زيت الزيتون والحمص وسلطة الطماطم والخيار والخضراوات والفواكه… إلخ. ويساعد هذا النظام على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب كما أنه مفيد جداً لتقوية الذاكرة. وأثبتت الدراسات الحديثة أن حمية “البحر المتوسط” تخفض أيضاً من خطر الإصابة بسرطان الثدى.

6 – احصل على السعرات من الأطعمة وليس السوائل
الكل يفضل تناول العصير اللذيذ أفضل من المياه، لكن بالطبع ذلك سيزيد من عدد السعرات الحرارية التي تدخل الجسم. ويفضل الحصول على تلك السعرات الحرارية من الطعام لا من المشروبات. وبحسب دراسة أجريت على 173 سيدة تتراوح أعمارهن بين 25 و50 سنة يعانين من السمنة، وعند مقارنة عاداتهن الغذائية وجد الباحثون أنه عند استبدال العصائر والمشروبات الغذائية بالمياه، استطعن فقد الكثير من الوزن، ربما أكثر من اتباع الأنظمة الغذائية وممارسة التمارين الرياضية.

7 – المرونة وتعدد الاختيارات
وتعتقد ساسون أن “المرونة” هي من أهم عوامل نجاح أي نظام غذائي، فالنظام الغذائي يجب أن يحتوي على عدة بدائل ليتم الاختيار بينها، حتى لا يصاب الشخص بالملل، وهذا عادة ما يحدث عند اتباع أنظمة غذائية تحتوي على تكرار نفس نوعية الوجبات يومياً.

8 – المياه هي السر
لا تترك نفسك لفترات طويلة بدون طعام حتى تشعر بالجوع، لأنه عادة في هذه الحالة سوف تتناول كميات كبيرة من الأطعمة. ومن أفضل الطرق للحد من الشعور بالجوع هو الاعتماد على شرب المياه. فشرب حوالي نصف لتر من المياه قبل تناول الوجبة بنصف ساعة يساعد في فقدان الوزن. وقد أثبتت الدراسات أن الشخص الذي يتبع هذا الأسلوب، ولو خلال وجبة واحدة، يفقد حوالي 1.2 كلغ أكثر من الذين لا يتبعون هذه النصيحة بأنظمتهم الغذائية.

9 – لا تتسوق وأنت جائع
أثبتت الدراسات أن الشخص الذي يتسوق وهو جائع يقوم بشراء كمية أكبر من الوجبات الجاهزة والأطعمة الضارة، بحوالي الثلث، من الشخص الذي يتسوق وهو يشعر بالشبع. لذا فدائماً حاول التركيز، ليس فقط فيما تأكله، ولكن فيما تقوم بشرائه أيضاً.

10 – قسط كاف من النوم
بحسب الخبراء وعلماء النفس، فإن النوم في أوقات متأخرة والاستيقاظ مبكراً، أو النوم عدد ساعات قليلة تجعلك أكثر عرضة لتناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والدسمة والتي تتوفر غالبا في الوجبات الجاهزة.

11 – أهمية وجبة الإفطار
يجب أن تبدأ يومك بتناول وجبة الإفطار، فهو أهم وجبة بحسب خبراء التغذية. فوجبة الإفطار، خصوصاً في الصباح الباكر، تساعد الجسم في البدء بعملية التمثيل الغذائي بشكل جيد وبالتالي حرق الطعام وتحويله إلى طاقة تكسبك الحيوية طيلة اليوم.

12 – توقف عن الأكل بعد العشاء
من المهم جداً عدم تناول أي أطعمة بعد الانتهاء من وجبة العشاء، والتي يجب أن تكون قبل النوم بساعتين على الأقل، لأن تناول أي أطعمة بعد ذلك تتراكم في الجسم الذي يدخل في مرحلة النوم ولا يحرق أي دهون في هذه الفترة. لذا ينصح خبراء التغذية بأن يتوقف الشخص عن تناول أي أطعمة في الفترة ما بين السابعة مساء والسادسة صباحاً.

13 – تجنب مشروبات “الدايت”
ينصح خبراء التغذية بالابتعاد التام عن مشروبات “الدايت”، فقد أثبتت الدراسات أن من يشربون المياه الغازية “الدايت” بصفة يومية، يكونون عرضة لزيادة في حجم الوسط بنسبة 70% أكثر من الذين لا يشربون المشروبات “الدايت” بصفة يومية.

14 – لا للتجويع
أثبتت الدراسات أن سياسة تجويع الجسم من السياسات الخاطئة تماماً عند اتباع أي نظام غذائي، فقد ينجح الجسم في فقدان بعض الكيلوغرامات في البداية، لكن سرعان ما يحدث لدى الشخص نوع من الشراهة للطعام فيبدأ بالتهام كميات كبيرة من الأطعمة، وبالتالي تتراكم السعرات الحرارية، فتكون النتيجة الحتمية زيادة في وزن الجسم. ومن أفضل الطرق حساب كمية السعرات التي يحتاجها الشخص بحسب وزن الجسم، وطرق الحساب متوافرة على الإنترنت، وبالتالي البدء في التقليل التدريجي لكمية السعرات المستهلكة يومياً، وبلا شك سيبدأ الجسم في فقدان الوزن.

موقع العربية

أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم السبت 26 مارس 2016م


صحيفة الاسياد
انهى تعاقده بصورة رسمية ويوقع اليوم على
المخالصة النهائية
موكورو يودع هلال السودان ويغادر مساء لابيدجان
السوبر يقتحم المران ويجتمع بالعشري والازرق
يواجه كوبر بامدرمان
صقور الجديان تخسر من الافيال العاجية وردود افعال
واسعه لمفاجئات رئيس الامة الهلالية
الصحف المصرية الحكم الكيني قطع راس الهلال
واهتمام خاص بمالك والغربال

ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻟﻤـﺮﻳـﺦ .
ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﺤﺴﻢ ﻋﺪﺩﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ
ﻭﺯﻳﺮ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺬﻋﻴﻢ : ﻟﻢ ﻳﺘﺒﻘﻲ ﺇﻻ ﺇﺳﺘﺤﻘﺎﻕ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻔﻨﻲ ﻭﻣﺴﺎﻋﺪﻩ ﻋﻦ ﺷﻬﺮ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ
ﻋﺎﻣﺮ : ﻣﺎﻳﻨﺸﺮ ﻋﻦ ﻋﺪﻡ ﺍﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻏﻴﺮ ﺩﻗﻴﻖ .. ﻭﺻﻘﻮﺭ ﺍﻟﺠﺪﻳﺎﻥ ﺗﺨﺴﺮ ﺑﻬﺪﻑ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﺆﺩﻱ ﺗﺪﺭﻳﺒﺎﺗﻪ ﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺩﺍ ﻟﻼﻛﺴﺒﺮﻳﺲ ﺍﻟﻌﻄﺒﺮﺍﻭﻱ

ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻟـﺼـﺪﻱ

ﺗﺮﺍﻭﺭﻱ ﻳﻈﻬﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﺎﺋﻲ ﻭﻳﺨﻀﻊ ﻟﻔﺤﻮﺻﺎﺕ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﺍﻟﻴﻮﻡ
ﺻﻤﻮﺩ ﻣﺸﺮﻑ ﻟﻤﻨﺘﺨﺒﻨﺎ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻻﻓﻴﺎﻝ ﺭﻏﻢ ﺍﻟﻬﺬﻳﻤﺔ ﺑﻬﺪﻑ ﻭﺍﻟﺤﺎﺭﺱ ﺍﻟﻌﺎﺟﻲ ﻳﺤﺮﻡ ﻋﻨﻜﺒﺔ ﻣﻦ ﻫﺪﻑ ﺍﻟﺘﻌﺎﺩﻝ
ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﺤﺴﻢ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻣﺮ ﺍﻟﻤﺪﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻭﺍﻟﻤﻌﺴﻜﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﻭﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ
ﺗﺄﻟﻖ ﻻﻓﺖ ﻟﻜﻮﻓﻲ ﻭﺍﻟﻨﻌﺴﺎﻥ ﻭﺗﻨﺎﻓﺲ ﺷﺮﺱ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﻹﻗﺘﺤﺎﻡ ﺍﻟﺘﺸﻜﻴﻠﺔ
ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻳﻬﺪﺭ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻓﺮﺻﺔ ﻭﻳﺨﺴﺮ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻻﻓﻴﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﺟﻴﺔ

صحيفة قوون

على ملعبه عصر اليوم هلال الثورة الشبابية يواجه
كوبر استعداد للاهلاوية
الاشانتي كوتو كو ينفي علمه بانهاء اعارة لاعبه ابيكو
وينتظر مخاطبة الهلال
نيلسون لقوون شكرا لجماهير الهلال وليس هناك ما يمنع انتقالي للمريخ
الاحمر يواصل التحضيرات وتراوري يغادر الملعب متعلل بالاصابة
صقور الجديان تخسر من الافيال

ﺻﺤـﻴﻔﺔ ﺍﻟﺬﺍﻭﻳـــﺔ..

ابوجريشة يعود اليوم وتقرير مفصل عن المرحلة المقبلة
ﺍﻻﺯﻣﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺘﺼﺪﺭ ﺍﺟﻨﺪﺓ ﺇﺟﺘﻤﺎﻉ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺍﻟﻴﻮﻡ
ﺍﻻﻓﻴﺎﻝ ﺗﻬﺰﻡ ﻣﻨﺘﺨﺒﻨﺎ ﺑﻬﺪﻑ .. ﻭﺗﺼﻞ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺼﻘﻮﺭ
ﻭﻓﺎﻕ ﻳﺮﺟﻊ ﻟـ ﺭﻭﺍﺭﺓ ﻟﺤﻞ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ
ويقرر الحضور للخرطوم بطائرة خاصة

صـحـيـفة الـجوهرة الـرياضـية :

-مواصلة لثورة التصحيح بالبيت الازرق الهلال يطيح بالشيخ “موكورو
-جريفينو يصطاد(صقور الجديان) فى ابيدجان ….والتلفزيون يكشف حكم الجابون سرق الهلال
-الازرق يواجه كوبر تجريبيا” ….الكاردينال يجتمع بالعشرى” ..والشبان للجوهره جاهزون لمزاحمة الكبار”
-المريخ يعقد اخطر اجتماع ..رئيس السطايفه يتراجع عن الاستقاله ويؤمن الطائرة الخاصة للخرطوم
-سيحـــــة : الهلال استحق ركلة جزاء ثالثه امام الثوار
-الكاردينال يتابع التدريبات ويجتمع بالعشرى
-الزمالك يخشى الحكم قاتل الهلال
-طاقم تحكيم بتسوانى للمريخ والوفاق

صحيفة الزعيم
الكاف يرفض اعتماد شهادة تدريب هيثم مصطفى
المجلس يجتمع اليوم وينهي تكليفه عقب مواجهة سطيف
الجزائري
المريخ يواصل تدريباته ضفر ومصعب يتخلفان وتراوري
يواصل الغياب ومنتخبنا يخسر بهدف
المريخ يخاطب الاتحاد ويطالب بعدم تلفزة جولتي الدوري
ونسي يخطر الاعضاء بتفاصيل لقاء نائب الرئيس
مريخ الفاشر يكسب اهلي مدني واهلي الخرطوم ينفي اعارة اكرم

صـحـيـفة عـالم الـنـجوم

-عالم النجوم تكشف اخطر الاسرار ….مخطط لضرب الكاردينال
-الهلال يواصل تمارينه الاعداديه ويواجه كوبر اليوم
-رئيس الهلال يتابع المران والجهاز الطبى يؤكد سلامة ايشيا
-صقور الجديان ترفض التحليق على راس المجموعه وتسقط امام الافيال
-السلاطين تصحو بعد غيبه وتهزم سيد الاتيام بهدفين بالفاشر
– الهلال يواصل تدريباته بحضور رئيس النادى وتنافس عنيف بين الحراس
الهلال يواجه كوبر
-رابطة اهل الهلال المركزيه تطالب بترك المساحة للمجلس ودعم الفريق
-سيحة الحكم تسبب فى خروج الهلال من دورى الابطال

عناوين الـصحف العالمية والعربية :
• كريستيانو رونالدو يهدر ركلة جزاء والبرتغال تخسر
• فرنسا تهزم هولندا وديا في مباراة تكريم كرويف
• كلارك يقود أيرلندا للفوز على سويسرا استعدادا ليورو 2016

• منتخب أرمينيا يتعادل مع روسيا البيضاء ودياً
• الجزائر يقسو على إثيوبيا بسباعية في التصفيات الأفريقية
• صلاح يقتنص تعادلا قاتلا لمصر أمام نيجيريا بالتصفيات الإفريقية
• غينيا ومالاوي يواصلان الترنح في التصفيات الأفريقية
• موريتانيا تسقط جامبيا وتتصدر مجموعتها مؤقتا
• تونس تفوز بصعوبة على توجو في التصفيات الإفريقية بهدف المساكني
• سوازيلاند يفقد نقطتين بنيران صديقة امام زيمبابوي
• الألماني كلوب مدرب ليفربول يرفض عودة المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي
• دياز يعود لسلتا فيجو بعد إصابته مع المنتخب التشيلي .. صفحة الهلال
• يوفنتوس يعلن عن عدم خطورة إصابة مهاجم الفريق الأرجنتيني باولو ديبالا
• ميسي يتفوق على بيليه وكرويف في استفتاء أعظم لاعب في التاريخ
• وكيل اللاعب زازا مهاجم يوفنتوس ينفي وجود مفاوضات مع تشيلسي
• الشرطة الالمانية تطالب البوندسليجا بمبلغ 200 ألف يورو
• جوميز يدخل التشكيل الأساسي لألمانيا في مواجهة إنجلترا
• لازلو مدافع رومانيا يغيب عن مواجهة إسبانيا بسبب الاصابة
• بعثة إسبانيا تصل كلوج بدون راموس لمواجهة رومانيا
• بابي جيلوبودجي لاعب فيردر بريمن يعتذر عن إشارة الذبح
• رئيس الأرجنتين: أندية الكرة في بلادنا تمر بوضع خطير
• لوف: منتخب إنجلترا يمتلك مهاجمين أحدهما رائع والآخر مذهل
• دي خيا: كاسياس أحد أفضل حراس المرمى في تاريخ إسبانيا والعالم
• ريال مدريد يقف دقيقة حداد على روح كرويف .. صفحة الهلال
• الأرجنتيني لوكاس ألارو مهاجم ريفر بليت يرغب باللعب في ليفربول
• الفرنسي إيمريك لابورت مدافع بلباو ينهي موسمه بعد تعرضه لكسر في الساق
• هوميلز: فرص دورتموند في الفوز بالكأس أكبر من البوندسليجا
• مقتل وإصابة 116 شخصا في هجوم انتحاري على ملعب بالعراق
• شبيبة الساورة يخطف التعادل أمام شباب قسنطينة بالدوري الجزائري
• الشباب يهزم دبا الفجيرة والوصل يتعادل مع الإمارات ودياً
• عمومية سموحة المصري تجدد الثقة في مجلس فرج عامر
• انتفاضة الشجاعية تنسف آمال الصداقة في لقب الدوري الفلسطيني


النيلين

قوى معارضة تلمح لضرورة تنحي إمبيكي

بدأت قوى معارضة سودانية، يوم الجمعة، تبني خطوات تطالب بإبعاد الوسيط الأفريقي، ثامبو إمبيكي، من رئاسة الآلية الأفريقية لمعالجة أزمات السودان، بسبب انحيازه إلى الطرف الحكومي.
جاء ذلك، بعد أن أثارت خطوة الوساطة الأفريقية التوقيع على خارطة طريق لإنهاء الأزمة السودانية في أديس أبابا مع الحكومة في الخرطوم بشكل أحادي، حفيظة المعارضة السودانية (مسلحة وسلمية)، خصوصاً أن الخارطة مثلت مقترحاً دفعت به الوساطة في الاجتماع التشاوري الذي جمع الحكومة مع "الحركة الشعبية قطاع الشمال" وحركتي "العدل والمساواة" و"تحرير السودان"، جناح مني اركو مناوي، فضلاً عن "حزب الأمة"، بقيادة الصادق المهدي.
ورفضت قوى معارضة مهلة منحها الاتحاد الأفريقي للفرقاء السودانيين للتوقيع على خارطة الطريق، يوم الإثنين المقبل، معتبرين أن ذلك "مسلك شمولي وديكتاتوري".
واعتبر "التحالف الوطني السوداني" المعارض، في بيان، توقيع إمبيكي مع الحكومة على خارطة الطريق، قد أفقد الوساطة الحيادية.
وأشار إلى أن "الخطوة تضاف لمواقف سابقة للوسيط الأفريقي تبنى فيها المواقف الحكومية، منها إبعاد قوى تحالف الإجماع الوطني عن الاجتماعات".
وبحسب بيان التحالف فإن "إمبيكي انتقل من خانة الوسيط المتعاطف ليصبح طرفاً يتبنى مواقف الحكومة علناً، ما أفقد الثقة من بقية الأطراف".
"وبين التحالف كذلك أن "إمبيكي أصبح غير مؤهل أخلاقياً للعب دور الوساطة في الأزمة السودانية".
طالب المهدي، الوسيط الأفريقي، بالضغط على الحكومة للقبول بتحفظات المعارضة
"وطالب مجلس السلم الأفريقي بـ"الاعتراف بخطأ الوساطة المتمثل بالتوقيع على الخارطة بشكل منفرد مع الحكومة، وإبعاد إمبيكي، واستبدال منهجه غير البناء"، وفق البيان.
من جهته، لفت زعيم "حزب الأمة" المعارض، الصادق المهدي، إلى أن "الوساطة استعجلت التوقيع على الخارطة، لوضع القوى المشاركة في الاجتماع التشاوري أمام الأمر الواقع".
وقال في مؤتمر صحافي "رأت الوساطة أن تضعنا أمام الأمر الواقع لعلها تجعل الاتفاق لاحقاً، أسوة بما تم مع الفرقاء الجنوبيين عند التوقيع على اتفاقية سلام الجنوب مع زعيم المعارضة رياك مشار، بشكل منفرد وتبعه بعد ذلك توقيع الرئيس سلفاكير ميارديت".
وبين أن "الخلاف بشأن الخارطة مع الحكومة كان محدوداً ويمكن التفاهم حوله لولا استعجال إمبيكي".
وطالب المهدي، الوسيط الأفريقي، بـ"الضغط على الحكومة للقبول بتحفظات المعارضة، فيما يتصل بالحوار وقضايا السلام عموماً".


العربي الجديد

تهاني : ظروف أمنية وراء عدم التغطية الكاملة للشبكة


أقرت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالسودان تهاني عبدالله، أن بعض الظروف الأمنية وراء عدم تغطية مناطق بالبلاد بشبكات الاتصالات والخدمات الإلكترونية، وأكدت تغطية ٨٦ في المئة من المناطق المأهولة بالسكان، بينما لاتزال أجزاء في دارفور غير مغطاة.
وشكت الوزيرة خلال حديثها لـبرنامج "مؤتمر إذاعي"، بالإذاعة السودانية يوم الجمعة، من تحديات تواجه التغطية في الشبكة من بينها ارتفاع كلفة برج الاتصالات لحوالى ٢٠٠ ألف دولار، بجانب عدم قدرة الكوادر للوصول للمناطق النائية.
وتوقعت أن ترتفع التغطية إلى أكثر من ٩٠ في المئة خلال هذا العام، وأعلنت إطلاق "زين" لخدمة الجيل الرابع في أبريل، موضحة أن العمل القادم هو تحويل كثير من الخدمات لعمل إلكتروني بحيث يكون متاحاً للمواطن.
إلى ذلك، كشف مدير المركز القومي للمعلومات محمد عبدالرحيم، وجود ١٦٣٠ خدمة إلكترونية حكومية موجودة في الدولة، وقال إن هذه الخدمات قامت بحصرها وزارة مجلس الوزراء في وثيقة سميت بـ"المرشد القومي لتسهيل الأعمال"، وتمت حوسبته من قبل المركز القومي للمعلومات وفي انتظار الإشارة لإطلاقه.
وأشار عبدالرحيم إلى وجود دعم سياسي على مستوى رئيس الجمهورية ومتخذي القرار لمشاريع المركز باعتبارها مشاريع استراتيجية تتصل بتقديم خدمات جيدة للمواطنين.

شبكة الشروق

الجمعة، 25 مارس، 2016

ماذا تكشف فصيلة دمك عن شخصيتك ؟

الدم هو السبب الأهم لكوننا نتنفس ونتحرك ونتكلم، أو بالأحرى، نعيش. ولكن هل فكر أحد في تأثير نوع الدم الذي يجري في عروقه على شخصيته وتصرفاته وطريقة تعامله مع الأمور؟
الشيء الذي يحدد شخصية الفرد بالأساس هو الوراثة، إضافة إلى طريقة التنشئة، وهناك إشارات كثيرة في جسم الإنسان تشير إلى نوع الشخصية التي يمتلكها، ومن هذه العلامات فصيلة الدم.
إليك أهم الصفات والسمات الشخصية المرتبطة بفصائل الدم المختلفة:
1- فصيلة الدم AB
أصحاب هذه الفصيلة لديهم مزيج من الصفات، فهذا الشخص يميل إلى أن يكون جديراً بالثقة، وخجولاً، أو انبساطياً، حسب الموقف الذي يوضع فيه، هو أيضاً شخص جذاب ويميل إلى الروحانية في التعامل، وهادئ جداً، وودود للغاية، هذا النوع من الناس يمكنك أن تعتبره الصديق الأفضل.
2- فصيلة الدم Bأصحاب هذه الفصيلة يكونون غالباً على مستوى عالٍ من الإبداع والذكاء، إضافة إلى الحنان ورقة الشعور، ولكن قد يبدو الشخص من هذا النوع أنانياً في كثير من المواقف، وذلك بسبب أنه يركز الاهتمام على نفسه معظم الوقت، إلا أنه في الوقت ذاته يعتبر من أكثر الشخصيات التي تهتم بالآخرين وتعتني بهم.
3- فصيلة الدم A
يُعتقد أن هؤلاء الأشخاص لديهم شعور مرهف أكثر من باقي الفصائل، وقد يؤدي التوتر إلى إضعاف مناعتهم، حيث يميلون إلى كونهم أكثر قلقاً وتوتراً من غيرهم، وفي الوقت ذاته يحبون التحديات العقلية، وقد يكرّسون حياتهم للعلم والدراسة والبحث، وتكون ذروة عطائهم عندما يعملون بمفردهم، ولكنهم أيضاً قادرون على العمل ضمن فريق إذا اقتضت الحاجة، كما أن لديهم حماساً شديداً تجاه أحلامهم وأمنياتهم.
4- فصيلة الدم O
يُعتقد أن أصحاب هذه الفصيلة هم الأكثر انبساطيةً بين باقي الفصائل، هم أيضاً قادة مهرة، ولديهم حدس لا يخيب، وقدرة على إدارة الضغوط أفضل من غيرهم، الشخص من هؤلاء يكون واثقاً بنفسه كثيراً ونشيط الحركة، وقد يبدو غير حساس في بعض المواقف لهذا السبب
دنيا الوطن

تواصل فعاليات مهرجان محجوب شريف للشعر


توالت فعاليات الذكرى السنوية الثانية لشاعر الشعب الراحل المقيم محجوب شريف عبر المهرجان  في يومها الثالث الاربعاء الموافق 23 مارس  حيث شهدت مدارس المليك بامدرمان فعالية منتدى السنبلاية “2” وكانت مهداة إلى روح الشاعر الراحل  محمد الحسن سالم حميد؛ ليفتح بذلك مهرجان محجوب شريف للشعر نافذة  الوفاء كقيمة إنسانية نبيلة  وهي من أبرز القيم التي أحياها شاعر الشعب محجوب شريف الذي كان  وفيا للاحياء  والراحلين والأشياء والأماكن طوال فترة حياته المعطاءة.
  بدأت فعالية منتدى السنبلاية / حميد في تمام الساعة الخامسة والنصف عصرا واستمرت حتى الثامنة مساءا؛ بقراءت شعرية متنوعة ومشاركات غنائية وجدت التجاوب والقبول من كل الحاضرين ..
حيث جاءت البداية بالفنان شمت محمد نور الذى تغنى بمجموعة من الأغنيات عبر آلة العود وشاركته من خلالها الشاعرة إيمان متوكل بصوتها الطروب  في دويتو غنائي  ارتقى بالفقرة الغنائية في المنتدى إلى مصاف الألق والجمال ..وتلتها مجموعة من القرءات الشعرية التي قدمتها اصوات شعرية جديدة تطرح رؤى وأفكار مغايرة وتحمل تباشير  لمستقبل ادبي مشرق يؤذن بشعر متقلد لمسئولياته تجاه القضايا الإنسانية  معجون بهموم الحياة في مختلف مجالاتها.. إذ تبادل منصة المنتدى الشعراء “عمر علي عبدالمجيد /عبدالرحمن عبدالفضيل / بدرالدين صالح عيسى /عمر السناري/ الهام احمد  /ابراهيم ابنعوف /الواثق يونس/ودعاء سر الختم “.
ويستمر منتدى السنبلاية حتى يوم 28 مارس وهو يضم في جنبتيه معرض اللوحات الفنية  والمنتدى الشعري والثقافي المقام  بساحة مدرسة المليك؛ كمنشط يسعى عبره المهرجان لترسيخ قيم التسامح والبساطة في الكيفية التي يطرح عبرها المحتوى الثقافي للمنتدى ويكثف حضور الشعر باعتباره الموضوع الذي يطرح عبره  المهرجان رسالته الثقافية..
فكونوا معنا.. حبا للسلام.
لجنة إعلام المهرجان
23 مارس 2016م.
حريات

حزب الأمة يفضح كذب المركز الاعلامي لجهاز الأمن


تعميم صحفي
بسم الله الرحمن الرحيم
حزب الأمة القومي
الأمانة العامة
تعميم صحفي
نسب المركز السوداني للخدمات الصحفية زورا تصريح للأستاذة سارة نقد الله الأمينة العامة لحزب الأمة القومي عقب الاجتماع التشاوري في أديس أبابا مفاده ان المعارضة طلبت من امبيكي منحها فرصة. وعليه أمام هذا التصريح نقول الآتي:
أولا : ما أورده المركز السوداني للخدمات الصحفية كذب بواح، اذ لم تصرح الأستاذة سارة نقد الله للمركز السوداني للخدمات الصحفية او أية جهة إعلامية أخرى وأمسكت عن التصريح إلى حين إنعقاد إجتماع التنسيق اليوم الخميس. وعليه كل ما نسب إليها عار من الصحة تماما.
ثانيا: نشيد بالصحفيين الذين اتصلوا للتأكد من صحة التصريح، كما نأسف للصحف التي تعاملت مع التصريح المزور من قبل المركز السوداني للخدمات الصحفية، ونأمل في مزيد من المهنية الإعلامية والمصداقية وعدم الانجرار للأساليب المعهودة من قبل أمن النظام بالتشويش على مواقف حزب الأمة القومي.
ثالثا : أن حزب الأمة القومي متمسك بما جاء في البيان الأول حول الموقف من خارطة الطريق التي وقعت عليها الحكومة والآلية الإفريقية والبيان التفصيلي الثاني اللذين صدرا عن القوى التي شاركت في الاجتماع ويعلن الحزب التزامه بالموقف المشترك لقوي نداء السودان.
رابعا: أن موقف حزب الأمة القومي المعلن واضح هو العمل من أجل سلام عادل شامل وتحول ديمقراطي كامل عبر حوار متكافئ وشامل وتعبئة شعبية للانتفاضة السلمية وتوحيد القوي السياسية المتطلعة لتحقيق هذه الأهداف ..
الخميس 24/3/2026
دار الامة

الجبهة الثورية السودانية : هذا هو موقفنا من خارطة الطريق

بيان الي الشعب السوداني
الجبهة الثورية السودانية
دعت الآليه الافريقية رفيعة المستوى الي لقاء تشاوري استراتيجي بالعاصمة الاثيوبية في الفترة من ١٨ الي ٢١ مارس ٢٠١٦ شارك وفد من الجبهة الثورية مع رصفائهم من أطراف قوى نداء السودان في تلك الاجتماعات من اجل تحريك العملية السلمية التي لازمها الجمود بعد فشل كل جولات التفاوض السابقة للوصول الي تسوية سلمية للازمة السودانية
بدأ الاجتماع التشاوري بجلسة افتتاحية طلبت فيها الوساطة طرفي الاجتماع المعارضة والحكومة بتقديم رؤى ومقترحات للدفع بتحريك العملية السلمية تقدمت قوى المعارضة بورقة واحدة مشتركة تضمنت أفكار جديدة بالنسبة للتفاوض والحوار. عرضت الوساطة مقترح للطرفين من جانبنا أدخلنا عليه بعض التعديلات وكنا في انتظار الورقة النهائية لمناقشتها، ولكن طلعت علينا الوساطة بخارطة طريق للتوقيع عليها وهي في مجملها تمثل رؤية الحكومة خلاصتها إلحاقنا بحوار الوثبة متجاوزه بذلك قرارات مجلس الامن والسلم الأفريقي رقم 456 و 539 التي دعت الي حوار وطني شامل يبدأ بمؤتمر تحضيري يعقد بمقر الاتحاد الأفريقي يشارك فيه كل أطراف الازمة السودانية وهنا نحن نحمل الالية الافريقية مسؤولية فشل اللقاء التشاوري ونعتبر إنحيازها للطرف الحكومي امر غير جدير بالاحترام وتوقيعها علي خارطة الطريق قبل توقيع الطرف المعني يلاقي استهجاننا وبقدح في حيادها ونزاهتها ، موقفنا نحن في الجبهة الثورية السودانية نرفض تلك الخارطة ولن نوقع عليها وليس هناك قوى علي الارض يمكن ان تجبرنا علي فعل ذلك وعليه نجدد موقفنا الثابت والمبدئي و المنسجم مع موقف حلفائنا في قوى نداء السودان نحن مع الحوار المتكافئ لحل الازمة السودانية وفقا لمطلوبات أهمها
١- وقف الحرب والسماح بإصال المساعدات الانسانية لمناطق النزاع في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان- جبال النوبة
٢- إطلاق سراح المعتقلين والمحكومين السياسين والاسرى
٣- إطلاق الحريات العامة وإلغاء القوانين المقيدة لها
٤- الالتزام بعقد المؤتمر التحضيري إنفاذا لقرارات مجلس الامن والسلم الأفريقي بغير هذا نحن لسنا معنيين بأى حوار او لقاء لا يستند الي تلك القرارات الدولية.
وعلي هامش اللقاء التشاوري انخرط وفد الجبهة الثورية المشارك في حوار عميق ومسؤول مع زملائه من أطراف قوى نداء السودان حول سبل تعزيز وتطوير تحالف نداء السودان وتم ذلك عبر قرارات مهمة اتخدها للاجتماع لإنجاز المراجعات الازمة لميثاق العمل المشترك وبناء هيكل تنظيمي مرن يستوعب كل المكونات ومنفتحا لاستيعاب القوى المعارضة الآخري الراغبة والموافقة علي مواثيق وبرامج واهداف نداء السودان ، كما شدد اللقاء علي ضرورة تفعيل العمل الجماهيري علي الارض وتقدُم الصفوف من اجل احداث الهبة الشعبية للإطاحة بنظام الفساد والاستبداد عبر انتفاضة شعبية عارمة تحدث التغيير المنشود لبناء دولة العدالة والديمقراطية والمواطنة المتساوية.
٢٤ مارس ٢٠١
اسامة سعيد
الناطق الرسمي للجبهة الثورية

حوار غير منشور مع الراحل حسن الترابي


غيّب الموت في الخامس من مارس/آذار الجاري القيادي والمفكر والسياسي الإسلامي السوداني، حسن الترابي، بعد حياة حافلة بالعمل السياسي والنشاط الفكري وفي الحكم والمعارضة. وقد ظل شخصية جدلية وإشكالية إلى حد بعيد. في الحوار التالي معه، والذي ينشر لأول مرة، وأجري في الدوحة في 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2012، يطرح الترابي آراء وتصورات بشأن ما يحسن بالإسلاميين أن يكونوا عليه في الحكم، بعدما وصلوا إليه، في بعض البلاد العربية، في أجواء ثورات الربيع العربي. يقول إنه يأمل أن يكون الإسلاميون سنداً للحريات، لا قامعاً لها، ويقرّ بما فشلت فيه الحركة الإسلامية السودانية، ويقول إنها في مرحلة مزاولتها السلطة لم تحوّل تجربتها السياسية إلى نجاح تنموي واقتصادي. ويرى الترابي في أجواء الثورات العربية أن أيام حكم الرئيس السوداني عمر البشير معدودة. وينتقد "الإخوان المسلمين" بقوله إنهم يعلون من قيمة مبدأ الشورى في الخطاب، ويتنكرون له في الممارسة. ويأتي الحوار على آراء فقهية جدلية للترابي، ومنها أنه لا يوجد حكم للمرتد في الإسلام.
* لو طُلب من الدّكتور حسن الترابي أن يقدّم نفسه، ماذا يقول؟
- حسن الترابي، مواطن سوداني مسلم حرّ، يريد أن يعيش بين مواطنين أحرار، أنشد المساواة بيني وبينهم، لي ولهم.
* الحركة الإسلاميّة في السّودان من الحكم إلى المعارضة، ماذا تغيّر؟
- قبل الحكم، كنّا في المعارضة. وبعد الحكم، عدنا إلى صفّ المعارضة. وبين هذا المسار وذاك أمور كثيرة تغيّرت، لكنّ الثّابت أنّنا كنّا، في كلّ المراحل، نناضل من أجل مجتمع سوداني أفضل. عارضنا جعفر النّميري في سبعينيات القرن الماضي احتجاجاً على الدّيكتاتوريّة، فتمّ اعتقالي وأتباع جبهة الميثاق الإسلاميّة، وكنّا من الفاعلين في الثّورة الشعبيّة على نظام النميري سنة 1985. أسّسنا بعد ذلك الجبهة الإسلاميّة القوميّة، وساهمنا في تشكيل حكومة الإنقاذ سنة 1989، وأيّدنا تسلّم العسكر للسّلطة، على أمل أن يحافظ رجال العسكر على الوحدة الوطنيّة للبلاد، وحتّى نضمن الاستقرار والسّلم الاجتماعي. وشاركنا في الحكم عشر سنوات، وذلك إلى حدود العام 1999، بعدها انقلب عمر حسن البشير على الشرعيّة الشعبيّة، وحلّ البرلمان، وانخرط في مسارات التّفريط في مكتسبات البلاد، وفي فرض الحكم الأحادي والتّفتيت الدّاخلي للوحدة الوطنيّة. وأمام استشراء الفساد الإداري والمالي والسّياسي، أسّسنا حزب المؤتمر الشّعبي في 31 يونيو/حزيران 2001، بمعيّة عدد من رموز ثورة الإنقاذ الوطني ومسؤولين آخرين انسحبوا من حكومة العسكر، واختاروا النّضال من أجل تغيير سلمي للسّلطة في البلاد. وقد واجهنا، خلال العشريّة المنقضية، مختلف ألوان التّنكيل والمتابعة والمحاصرة والملاحقة من نظام البشير. واشتدّ ذلك، بعد توقيعنا مذكّرة تفاهم مع الجبهة الشعبيّة، وبعد انخراطنا الفعلي في حركة المعارضة الوطنيّة للحكم الفردي، وقد تمّ اعتقالي سنة 2004 سنواتٍ، بتهمة محاولة الانقلاب على النّظام. وبناء عليه، نحن في السّودان لم ننته بعدُ من مشروع السّعي إلى إقامة الدّولة العادلة المنشودة.
* كيف تقيّم إدارة الإسلاميّين تجربة الحكم في السّودان؟
- نجحنا نسبيّاً في إدارة عدد من المشاريع، فأشعنا في الاجتماع السّوداني روح الاعتزاز بالانتماء إلى هذا البلد، ودفعنا نحو تحرير المرأة وتأمين حقوقها، ونشرنا اللّغة العربيّة، ونجحنا في تعريب كلّ العلوم، خصوصاً الهندسة والاقتصاد والطبّ وغير ذلك، وساهمنا في إحياء المنظومة القيميّة الإسلاميّة. لكنّنا فشلنا في مناحٍ أخرى، فلم نحوّل تجربتنا السياسيّة إلى نجاح تنموي واقتصادي، ولم نترجم الإسلام في حياتنا العمليّة وسلوكنا الحضاري/ المجتمعي، وانبرى آخرون إلى قمع الحرّيات، وإلى احتكار السّلطة وادّعاء امتلاك الحقيقة المطلقة. ولا أخفيك بأنّ بعضهم أخذته فتنة السّلطان، وأرسل يديه في المال العامّ بلا رقيبٍ ولا حسيب، ما أدّى إلى إعادة إنتاج نظام تَغَوُّل الدّولة، ومافيا إهدار الطّاقات والثّروات.
* ما أسباب الفشل في نظركم؟
- لم يكن الفشل كلّيا كما أسلفت، لكنّ أسباب الفشل الحاصل عدّة، فَشَلْنا لأنّنا لم نستعدّ لتجربة الحكم على أحسن وجه، ولأنّنا لم نكن نتوفّر على المقدار الكافي من الوعي بمعطيات الواقع الاجتماعي والاقتصادي والسّياسي بالبلاد، وكانت أوّل تجربة للإسلاميّين في الحكم، فلم تكن لنا سابقة نستفيد منها، ووجدنا أنفسنا في مواجهة مشاريع عدّة، وتحدّيات جمّة، ولم نجد السّند من الفرقاء السياسيّين في الدّاخل. كما أنّ تجربة الإنقاذ الوليدة قد وُئدت وهي في طور النّشأة، فقد حاصرتنا الدّول العربيّة قبل الأجنبيّة من قبيل مصر والسعوديّة، ولم نجد الغطاء الدّولي المناسب الذي يمكّننا من إنجاح التّجربة. يُضاف إلى ذلك أنّنا لم نكن نتوفّر على أنتلجنسيا سياسيّة قادرة على إدارة دفّة الحكم، بل كان الحكّام الجدد خليطاً من الصوفيّة والعسكر وطلاّب الكراسي. زد على ذلك كله أنّنا ركّزنا، خلال فترة حكمنا، على جبهة العمل السّياسي. وأهملنا في المقابل جبهة العمل الثّقافي، والعمل الدّعوي، والعمل الجمعياتي المدني، ما أدّى إلى انحسار جهدنا في مواجهة خصومنا السياسيّين، وهو ما استهلك منّا الكثير من الوقت والطّاقة في غير كبير فائدة.
* كيف ترى الواقع العربي بعد وصول الإسلاميّين إلى الحكم في بعض دول المنطقة؟
- نتمنّى أن لا يكون الرّبيع العربي موسميّاً، وأن يكون التحوّل التّاريخي الذي عرفته الأمّة جذريّاً نحو بناء دولة عادلة توفّر الحقوق، وتؤمّن الأداء النّزيه للواجبات. والملاحظ أنّ التّجربة ما تزال في بداياتها، وتلك مرحلة يُتوقّع فيها التعثّر والانتقال المتّئد نحو الأفضل، لكنّ الإسلاميّين، اليوم، أحبّوا أم كرهوا، هُمْ في لحظةٍ تاريخيّةٍ مصيريّة، ومن الواجب عليهم تحويل شعارات الثّورة في طلب العدالة، والتّنمية، والحرّية، والكرامة إلى حقيقة معيشة يحياها النّاس. أنا أعلم أنّ الأمر صعب، لكنّ تحقيق المراد ممكن، فقط بشيء من الصّبر، والعزم، والتزام التدرّج لا التسرّع، والعمل على إيجاد التّوافق وتوظيف كلّ الجهود والطّاقات في المجتمع على اختلافها لكسب معركة البناء. ومن المفيد، في هذا السّياق أيضاً، الإفادة من تجارب الآخرين، والتعلّم من الأخطاء، ومراكمة جهود الخلف على جهود السّلف.
* ما هي أهمّ التحدّيات التي تواجه إدارة الإسلاميّين الحكم؟
- التحدّيات كثيرة، فنحن إزاء حركات عاشت مبعدة عن المشهد السّياسي عقوداً، والإسلاميّون في تونس ومصر وليبيا عاشوا لعقود العذاب، والتّشويه، والملاحقة في عهد الأنظمة المستبدّة. ولمّ شتات الحركة الإسلاميّة، بعد سنوات الإقصاء، وإعادة هيكلتها ودخولها معترك الحياة السياسيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة أمر صعبٌ لا محالة، فليست لدى الجماعات الإسلاميّة تجربة في الحكم، وتكليف النّاس لها بهذه المهمّة يُعدّ تحدّياً كبيراً، وأنت ترى أنّ سياسة البلدان، في الفترات الانتقاليّة، أمر عسير، فالنّاس يفجّرون كلّ مكبوتاتهم في وجه الحكّام الجُدُد. لذلك، تتزايد الحركات المطلبيّة والاحتجاجات الشعبيّة، وتُفتح أمام الإسلاميّين، اليوم، جبهات عدّة، من بينها التّنمية، وإقامة العدالة، وإنصاف المظلومين، ومحاسبة الفاسدين، وتشغيل العاطلين، والإحاطة بالمعوزين، وتهيئة البنى التحتيّة للبلاد، وإعادة تشكيل الثّقافة والصّحافة والإعلام، وإصلاح الإدارة. ذلك كله تحدّيات جمّة، ضخمة، تقتضي تكاتف جهود الإسلاميّين وغير الإسلاميّين، والتفاف كلّ المواطنين، من أجل تحقيق النّهضة المرجوّة، وإلاّ فإنّ الثّورة قد تأكل نفسها، بسبب عودة خصومها، والتأخّر في تحقيق أهدافها.
* بماذا تنصح من تولّى مقاليد الحكم من الإسلاميين؟
- استفاد الإسلاميّون، اليوم، أيّما إفادة من رصيدهم النّضالي السّابق في مقارعة الدّيكتاتوريّة، وهناك من صوّت لهم متعاطفاً معهم. وعلى سبيل الانفعال الوجداني مع الضحيّة، أمّا اليوم فهم في موقع الحاكم، لا المعارض. وبناءً علـى طبيعة سياساتهم تجاه النّاس، سـيزداد تأييد المواطـنين لهم أو ينحسر. لذلك، أنصحهم بأن يحذّروا فتنة السّلطة وأبّهة الحكم، وأن لا يقيموا الحواجز بينهم وبين المحكومين، وأن لا يتحوّلوا إلى حزب/ طبقة، مثلما حصل مع الأحزاب الاشتراكيّة والأحزاب القوميّة واللّيبراليّة في عدد من الدّول العربيّة. السّلطة مفسدة، وأبواب الفساد أمام الحاكم مُشْرَعَةٌ وكثيرة، وأحرى بالإسلاميّين أن يكونوا في مستوى الأمانة والمسؤوليّة، وأملي أن يكونوا سنداً للحرّيات لا قامعا لها، وأن يجدّوا في تحقيق أحلام الثوّار والمضطهدين، وآمل ألاّ يأخذهم الكِبْرُ وألاّ يغلبهم التّعالي.

* كنت من أوائل الدّاعين إلى تجديد الدّين، والمنادين بتطوير فقه السياسة داخل الاجتماع الإسلامي. هل ترى ما ناديت به من طلب التّغيير والتّجديد قد تحقّق؟
- لا، ليس بعدُ، فما يزال مسلمون كثيرون يتمثّلون الدّين بطريقة آليّة وراثيّة، ويرجّعون الآيات والأحاديث، في غير علم بماهيتها ومناسباتها، ويصدرون الأحكام جزافاً، بل هناك من يفتي بغير علم، والعطالة الذهنيّة ما تزال منتشرة في النّاس. أمّا الاجتهاد فمحدود، وإيمان العجائز هو الغالب، فلم يتمّ تحويل الطّقوس الإسلاميّة إلى سلوكٍ تربويّ يوجّه حياة النّاس، والحال أنّ الإسلام منهج وسلوك عمليّ، والحاجة أكيدة إلى الوصل بين العلم والعمل. الجذر في العِلم والعمل واحد، وهو (ع. ل. م)، وصدور الجذر بتلك الطريقة في لغة الضّاد دالّ على حتميّة ربط العِلم بالعمل، فعِلم معلّق بالكتب أو واقر في الصّدور بغير عمل لا يفيد.
* ما هي المبادئ الإسلاميّة التي تراها معلّقة، ولم تُجرَ في الاجتماع الإسلامي بعدُ؟
- مبادئ عدّة. مثلاً، مبدأ الشّورى. ظلّ في تاريخ المسلمين مبدأ فضفاضاً، وكان إنجازه مؤجّلاً، وأنا عاشرت الإخوان المسلمين في مصر والسّودان والأردن، يتكلّمون فيُعْلُون من قيمة مبدأ الشّورى في الخطاب، لكنّهم يتنكّرون له في الممارسة، وإذا جادلتهم، قالوا لك الشّورى مُعْلِمة وليست مُلْزِمة. قد يقولون لك، مثلاً، شاور النّساء، لكن لا تعتدّ برأيهنّ، هل نسي هؤلاء أنّ المرأة كائن فاعل، أكرمه الله بمهمّة الحمل، وأجلّه الرّسول، فقد كان يلتقي النّساء، ويحاورهنّ ويجالسهنّ ويشاورهنّ في الأمر. نحن في حاجةٍ إلى التحلّي بأخلاق الإسلام في التّعامل مع النّاس، وفي إدارة شؤون الحكم، فمن المهمّ إحياء قيم التّآخي والتّراحم، والتّسامح وخدمة الرّاعي للرعيّة، وقيم طلب العلم والتّواضع والأمانة والوفاء بالعقود وبالوعود والعدل بين النّاس، والإشفاق على المساكين والأخذ بيد الفقراء. خذ مثلًا آخر: مبدأ التّسامح والاختلاف، أليس ذلك من صميم الدّين؟ أليس الاختلاف رحمةً، كما قال تعالى "ولولا دفع الله النّاس بعضهم ببعض لفسدت الأرض"، ألم يشيّد المسلمون أعظم حضارة في الأندلس في مجتمع تعدّدي، جمع المسلم وغير المسلم، والمتديّن وغير المتديّن، فكان الاختلاف سبب ثراء وتقدّم، واليوم يخرج علينا بعضهم رافعاً راية التّكفير والإقصاء والتفرّد بالحقيقة!
* هل تؤيّد تقسيم المجتمع إلى مؤمنين وكفّار؟
- كلّا، الإيمان مسألة شخصيّة فردانيّة، بين المسلم وربّه، ولا سبيل إلى الوصاية على النّاس في هذا الخصوص، فنحن لا نعلم بما تخفي النّفوس، والكفر في اللّغة هو التّغطية، أي تغطية الفطرة. كان الرّسول يعيش في مجتمعٍ فيه غير المسلمين وغير المتديّنين، ولم يبادر بإقصائهم أو تأليب النّاس عليهم، فالإيمان أو الكفر مسألة ذاتيّة، ولا سبيل لإكراه النّاس، أو دفعهم على تبنّي عقيدة مّا.

* ما موقفك من القائلين بالردّة وإقامة الحدّ على المرتدّ؟
- هذا هراء، لا يوجد حكم للمرتدّ في الإسلام، قرآناً وسنّة، والانتماء إلى الدّين أو الخروج عنه مسألة شخصيّة لا دخل للآخرين فيها.
* هل تقبل بتحكيم مرجعيّة الأزهر في الفتاوى؟
- لا أعتبر الأزهر مؤسّسة دينيّة مرجعيّة فيصلاً، فليس هناك كنيسة ولا مؤسّسة بابويّة في الإسلام، هم مجتهدون ونحن مجتهدون، والدّين مشروع قراءةٍ لكلّ مسلم، والتّرجيح لمن كانت حجّته أوضح وأقنع.
* تُعرف بأنّك وضعت اجتهاداتٍ لم يسبقك إليها الفقهاء، واتّهمك بعضهم بالضّلالة وركوب البدعة، فما رأيك؟
- لقد دعا الله إلى تدبّر كلامه والاجتهاد قدر المستطاع في تسيير شؤون النّاس، وتنظيم حياتهم وفق ما يقتضيه الصّالح العامّ. وقد بيّنت في كتابي "التّفسير التّوحيدي" وجهة نظري في فهم النّصوص، قرآنا وسنّة. واعتبرت أنّ رأي السّابقين أعود إليه، واستأنس به، لكنّه لا يحول دون إعمال الرّأي وممارسة حقّي في الاجتهاد. وأنا أقول إنّ من حق المرأة أن تؤمّ النّاس في الصّلاة مثل الرّجل، ولا أجد في كتاب الله وسنّة رسوله ما يمنع ذلك، ومن حقّها الرّئاسة، والولاية، فهي ذات عقل وذات دين. وهذا ما أثار سخط بعضهم عليّ، وبلغ بهم الأمر حدّ اتّهامي بالكفر. وقلت، أيضاً، إنّ زواج المسلمة من الكتابيّ ممكن، وأنّ الشّرع لا يمنعه، ولديّ اجتهادات أخرى في مسائل عدّة، لم يقبلها شيوخ الأزهر، وغيرهم من أعلام السلفيّة والقراءة الأحاديّة التقليديّة للنصّ المقدّس.
* ما رأيك في صعود التيّار السّلفي في دول عربيّة؟
- لا أرى أنّنا إزاء ظاهرة شعبيّة لها أنصار كثيرون في البلاد العربيّة، فإذا استثنينا مصر، فإنّ هؤلاء قلّة في تونس وليبيا، ولا يشكّلون خطراً حقيقيّاً على الدّولة، بل يتمّ النّفخ في صورتهم إعلاميّاً لخدمة أغراض خاصّة. وفي نظري، السلفيّة شكل من التخلّف، ومظهر من الإسلام المتطرّف، وهي حركة منغلقة تفهم النّصوص بشكل حرفي، وتجد الدّعم من أطرافٍ متنفّذةٍ وغنيّةٍ في الدّاخل والخارج، وهي أطراف تسعى إلى التحكّم في مسارات التحوّل نحو الحرّية والعدالة في عدد من دول الرّبيع العربي، وتحاول التّأثير على استقلاليّة الدّول، والتدخّل في سيادتها. ولا أستبعد أن تكون السلفيّة مخترقةً من أطرافٍ استخبارية عدّة وخادمة أجندات أجنبيّة. لكنّها، على الرغم من ذلك، تبقى ظاهرة لحْظِيّةً، عابرة مثل الجماعات اليساريّة واليمينيّة المتطرّفة في الدّول الغربيّة، وهي ظاهرة بلا عمق فكري وجماهيري. لذلك، مصيرها الانحسار أو الاندثار.
* هل تؤيّد الخروج على الحاكم؟
- أؤيّد ذلك إذا كان الخروج سيؤدّي إلى مصلحةٍ لا مفسدة، وإذا كان الطّريق إلى التّغيير مأموناً، ولا يضرّ بالنّاس وأموالهم وأعراضهم، ويمكن أن يقيم حكماً أفضل من الحكم القائم، فالخروج العشوائي مغامرة خطيرة، غير معروفة العواقب.
* هل التقيت أسامة بن لادن؟
- نعم زرته مرّة، و زارني مرّة.
* هل أمّنت له اللّجوء السّياسي في السّودان؟
- لا، لم أفعل، بل فعلت ذلك الحكومة السودانيّة، ولا علاقة لي به من قريب أو من بعيد، وكان بيتي قِبْلَةَ كلّ زائر إلى الخرطوم، وقد زارني هارباً من عدد من السلفيّة المتطرّفين الذين أرادوا اغتياله. وقد جادلته قليلاً، فوجدته مختلفا عنّي، ورأيت أنّنا لسنا على الموجة نفسها، فكأنّي وهو كموجات الرّاديو، أنا على موجة طويلة، وهو على موجة قصيرة، ولا سبيل إلى أن نلتقي البتّة، وكان استقباله في السّودان لأسبابٍ استثماريّة اقتصاديّة، لا غير.
* هل تتوقّع ثورة على نظام البشير؟
- نعم، الثورة آتية لا محالة، وأيّام البشير معدودة، وقد تراجعت شعبيّة العسكر بين النّاس، وأصبح النّظام معزولاً في الدّاخل والخارج، لكنّنا نريدها ثورةً سلميّة، تضمن الانتقال السّلس للسّلطة إلى أطرافٍ وطنيّةٍ أخرى وفاعلين سياسيّين جُدُدًا يختارهم الشّعب بمحض إرادته.
* يذهب بعضهم إلى أنّ الرّبيع العربي صنيعة قطريّة، بإخراج أميركي وتنفيذ إسلامي حركي؟
- الرّبيع العربي منتَج عربيّ خالص، صنعته الشّعوب العربيّة المنتفضة على الدّولة الجائرة، صنعته نضالات المساجين السياسيّين، والمظلومين، والمقهورين، والمعارضين للحكم المستبدّ في العالم العربي على مدى عقود. وكانت الثّورات العربيّة نتاج تراكم الإحساس بالظّلم والقمع، فقد ولّد الكبتُ الانفجارَ، وكان ما كان. وفكرة المؤامرة هاجسٌ ركب العرب، أو ركبوه من زمن بعيد، فهم يردّون أزماتنا إلى أميركا وإسرائيل والصهيونيّة العالميّة. وأصبحوا اليوم يردّون انتصاراتنا وأمجادنا إلى المتآمرين، فبئس ما فعلوا، يريدون تقزيم الثّورة والثوّار، والتّشويش على هذا التحوّل النّوعي في تاريخ العرب، سامحهم الله! أمّا الإسلاميّون فلم يكونوا يتوقّعون، أصلاً، زوال الطاغية (زين العابدين) بن علي ولا سقوط الدّيكتاتور (محمد حسني) مبارك، ولا نهاية (معمر) القذافي بتلك الطّريقة، وقد التقيتهم أكثر من مرّة قبيل الثورة، ورأيت عندهم قنوطاً من المستقبل، وما خطر على بال أحد أن يثور النّاس، ويرحل الطغاة عن بكرة أبيهم، لكنّ ربّك فعّال لما يريد، وإرادة الشّعوب لا تُقهر.
* كيف يبدو لكم مستقبل الإسلام السّياسي في العالم العربي؟
- التّفكير في المستقبل أمر ضروريّ، وإذا أراد الإسلاميّون أن ينجحوا في تجربة الحكم، فعليهم بالتّخطيط والنّقد الذاتي والتّجديد، ففي التّخطيط وعي الماضي والحاضر، واستشراف للمستقبل، وفي النّقد الذاتي معرفة بالنّواقص، وتدارك للأخطاء، وإعادة بناء للذات، وفي التّجديد مواكبة للعصر، وانفتاحٌ على العالم بلغةٍ عربيّةٍ حيّةٍ، وبقيم إسلاميّة سمحاء، تتفاعل مع الحداثة، وتستفيد من العلماء والمفكّرين، على اختلاف انتماءاتهم الإيديولوجيّة والعرقيّة، وتوظّف التّقانة للتّعريف بالوجه الحقيقي للإسلام، ولتّرويج فكر مستنير. ويتبين النّاظر في السّاحة السياسيّة اليوم أنّ الإسلاميّين هم أقلّ فشلاً من غيرهم، ولا نكاد نجد بديلاً عنهم، فقد جرّب العرب الاشتراكيّة والقوميّة واللّيبراليّة التي أنتجت أنظمةً استبداديّةً قمعيّةً على مدى ستّة عقود من قيام دولة الاستقلال. أمّا الآن، فالملاحظ حاليّا أنّ العلمانيّين لا يحظون بتأييد شعبيّ كبير، فالفجوة التنظيميّة والتنظيريّة والبرامجيّة بينهم وبين النّاس كبيرة، ويبدو الإسلاميّون في موقع المؤهَّل لقيادة المرحلة المقبلة، وهي مرحلة تقتضي الكثير من الجدّ، والدقّة، والرّصانة، والعلم، والعمل، ونأمل لهم التّوفيق، بما يخدم مصلحة النّاس كافّة.
حاوره أنور الجمعاوي
العربي الجديد