السبت، 27 يونيو 2015

تطبيق لإخبار الأصدقاء بأنك تملك وقت فراغ للذهاب معهم


عندما يجد بعض المستخدمين أنهم يمكلون وقتًا فارغًا أو مخصص لقضاء فترة نقاهة قصيرة بالذهاب إلى مطعم أو مقهى أو حديقة، فإنهم يحاولون التواصل مع أصدقائهم من أجل إخبارهم بأنهم يملكون وقت فراغ وإن كان بعض الأصدقاء يرغبون بالذهاب معهم في فترة الاستراحة الخاصة بهم.
ولهذا السبب جاء التطبيق الاجتماعي Free لمستخدمي أجهزة آبل العاملة بنظام التشغيل iOS، حيث يمكن من خلاله أن يتواصل المستخدم مع الأصدقاء ويخبرهم بأنه يملك وقتًا فارغًا ويرغب بتقضيته مع أحدهم في الخارج، وذلك بالاعتماد على التطبيق وخياراته المخصصة مسبقًا، فيمكن له أن يختار بأنه جاهز للخروج، أو ليس لديه مشكلة في الخروج، أو أنه مشغول.
بعد ذلك يمكنه تحديد المكان والزمان المناسب له، ومن ثم التواصل مع أصدقائه الذين أبدوا رغبتهم بالخروج، والاتفاق أكثر حول موعدهم، مع إمكانية مشاهدة الأصدقاء داخل التطبيق إن كانوا يرغبون بالخروج لأي مكان من أجل مشاركتهم على سبيل المثال.
aitnews

اريك ريفز يكشف عن وثيقة جديدة تؤكد دعم حكومة المؤتمر الوطنى للميليشيات فى جنوب السودان

كشف البروفيسير اريك ريفز – الخبير الامريكى فى الشؤون السودانية – عن وثيقة جديدة تؤكد دعم حكومة المؤتمر الوطنى للميليشيات فى جنوب السودان .
والوثيقة عبارة عن خطاب من الجنرال سايمون جاتويج دوال ، قائد قوات (الحركة الشعبية فى المعارضة) التى يقودها رياك مشار ، بتاريخ 25 يونيو الجارى ، الى المشير عمر البشير ، يعلن فيه عدم رضائه وبقية قيادات القوات بتصرفات رياك مشار وتعبان دينق (كسياسيين) فيما يتعلق بالدعم الممنوح من حكومة المؤتمر الوطنى ، ويطالب بايصال الدعم مباشرة الى : بيتر قاديت فى ولاية الوحدة ، سايمون جاتويج دوال وجابريال تانجقيا فى ولاية جونقلى ، مارتن كينيى فى الاستوائية الكبرى ، دوا اتورجونق وتوماس بازيليو فى بحر الغزال الكبرى ، وقاثوث قاتكوث وجونسون اولونى فى ولاية أعالى النيل (الوثيقة مرفقة).
واشار البروفيسير اريك ريفز ، فى تعليقه الذى ارسل نسخة منه لـ(حريات) ، الى انتهاكات أهم قادة قوات المتمردين بيتر قاديت (ولاية الوحدة) ، ومن بينها اسقاط مروحية تابعة للأمم المتحدة 26 أغسطس 2014 ، واحتجاز طائرة اخرى واجبار طاقمها على مسيرة قسرية وحشية توفى جراءها أحد طاقم المروحية ، اضافة الى مسؤوليته عن مذابح المدنيين ، خصوصاً فى بانتيو ، حيث قتل فى ابريل 2014 المئات من الدينكا بأكثر الطرائق التى يمكن تخيلها من الوحشية ، ولهذا كان واحداً من الذين فرض عليهم الاتحاد الاوروبى والولايات المتحدة عقوبات فى مايو 2014 ، وقالت وزارة الخارجية الامريكية انه (استهدف المدنيين وحرض على العنف العرقى) و(ساهم فى تفاقم الكارثة الانسانية وانتهاكات حقوق الانسان التى تجرى فى جنوب السودان) . وأكد ريفز ان بيتر قاديت الذى يمد له نظام الخرطوم انابيب العتاد والامداد من أسوأ امراء الحرب ، فليس له ولاء لقضية أو شعب ، حيث غير ولاءه ما بين حكومة المؤتمر الوطنى والحركة الشعبية حوالى ست مرات اثناء سنوات الحرب ، وفى هذه الفترة الطويلة راكم سجل الجرائم الوحشية .
وأضاف ريفز ان امداد الخرطوم للمليشيات فى جنوب السودان بالاسلحة مسألة فى غاية الخطورة ، وانه لا يمكن ان يكون هناك أى مبرر على الاطلاق لتسليح رجال مثل بيتر قاديت ، وقال ان على الفاعلين فى المجتمع الدولى اعلان ذلك بوضوح ، وعدم القيام بذلك يعطى ضمناً الضوء الاخضر للخرطوم لارسال الاسلحة والامدادات لمواصلة القتال الكارثى الذى اشرف على تدمير الجنوب .
وقال ريفز اذا وافق نظام الخرطوم على طلب الدعم العسكرى المباشر للقادة العسكريين المنشقين فيجب ان تكون هناك عواقب وخيمة للغاية على المدى القصير ، بما فى ذلك الايقاف التام لجميع العلاقات التجارية والاقتصادية للغرب ، وينبغى ان يصبح استخدام النظام لليورو كعملة صعبة فى النظام المصرفى الدولى بمثل صعوبة استخدام الدولار حالياً – الشئ الذى طال انتظاره كاجراء عقابى من قبل الدول التى تستخدم اليورو .
حريات
الرسالة

الرسالة 1

الصين تخفض الفائدة للمرة الرابعة

أعلن البنك المركزي الصيني عن الجولة الرابعة من تخفيض أسعار الفائدة ونسب الاحتياطي الإلزامي للشركات الصغيرة، في وقت تسعى الحكومة الصينية إلى تعزيز اقتصاد البلاد الراكد.

وقال بنك الصين الشعبي السبت إنه سيخفض الأسعار على القروض ذات السنة الواحدة من قبل المصارف التجارية بنسبة 0.25 نقطة مئوية لتصل إلى 4.85 بالمائة.
وتم تخفيض سعر الفائدة على ودائع السنة الواحدة بمقدار 0.25 بالمائة ليصل إلى 2 بالمائة.
وحدثت تخفيضات في أسعار الفائدة في الثاني والعشرين من نوفمبر ثم في الأول من مارس ثم في الحادي عشر من مايو.
وتدخل الأسعار الجديدة حيز التنفيذ الأحد.
وقال البنك المركزي أيضا إن نسب الاحتياطي الإلزامي للشركات الصغيرة سيتم تخفيضها بمقدار 50 نقطة، وهي الخطوة التي يمكن أن تعزز الإقراض.
سكاي نيوز

بلاتر في تصريح مفاجئ: لم أتقدم باستقالتي من رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم

زيوريخ- رويترز:

أبلغ جوزيف بلاتر صحيفة سويسرية أنه لم يقدم استقالته من رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ليزيد التكنهات حول أنه ربما يحاول الاستمرار في منصبه رغم فضيحة فساد.
ونقلت صحيفة «بليك» السويسرية عن بلاتر قوله أمس الجمعة: «لم أستقل. على الأصح سأتخلى عن منصبي في الجمعية العمومية غير العادية». وقالت الصحيفة إن بلاتر تحدث أمس الاول الخميس في أول ظهور علني له منذ المؤتمر الصحافي الذي عقد في الثاني من يونيو/ حزيران حين أعلن أنه سيترك رئاسة الفيفا داعيا لاجراء انتخابات جديدة في أعقاب فضيحة الفساد. وقال متحدث باسم الفيفا في رسالة بالبريد الكتروني: «نؤكد أن تصريحات الرئيس التي تم نقلها صحيحة». ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق إضافي من الفيفا عن معنى تصريحات بلاتر. لكن كلمات بلاتر تبدو أقل حسما عما كانت في الثاني من يونيو/ حزيران حين قال: «قررت التخلي عن منصبي في اجتماع غير عادي للجمعية العمومية. سأكمل مهامي كرئيس للفيفا حتى الانتخابات». وقال مستشار سابق لبلاتر من قبل إن رئيس الفيفا يمكن أن يتراجع عن تعهده بالاستقالة من منصبه. وأكد الفيفا في ذلك الوقت أن كلاوس شتولكر الذي كان مستشارا لبلاتر خلال انتخابات هذا العام لم يعد يعمل مع رئيس الفيفا.
ويواجه بلاتر، الذي أعيد انتخابه في مايو/ أيار، ضغوطا لترك منصبه عاجلاً بدلاً من آجلاً، مع قيام السلطات في الولايات المتحدة وسويسرا بالتحقيق في مزاعم رشى وفساد داخل المنظمة. ولم يتم اتهام بلاتر بارتكاب أي مخالفة. لكن دومينيكو سكالا المسؤول عن عملية اختيار رئيس جديد للفيفا قال إن رحيل بلاتر جزء «أساسي» من عملية الإصلاح المزمع تنفيذها في الفيفا. وذكرت صحيفة بليك أن بلاتر (79 عاما) تحدث في حفل اقيم للعمال الذين يقومون بتشييد متحف للفيفا في زيوريخ.
القدس العربي

الكويت تعتقل مشتبهاً بهم في تفجير مسجد الإمام الصادق

قال مصدر أمني، اليوم السبت، إن الكويت ألقت القبض على عدد من الأشخاص للاشتباه بضلوعهم في تفجير مسجد الإمام الصادق أمس الجمعة، مما أسفر عن سقوط 27 قتيلاً، وإصابة 227 بجروح، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".
وأضاف المصدر: "اعتقل عدد من الأشخاص... للاشتباه في وجود صلات لهم بالمهاجم الانتحاري".
كذلك ذكرت صحيفة "القبس" الكويتية اليومية أن الأمن اعتقل ثلاثة أشخاص للاشتباه بضلوعهم في الهجوم.
من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية عن تمكن أجهزة الأمن المعنية من العثور على المركبة التي استقلها الإرهابي الذي فجر نفسه إلى مكان الحادث، وهي مركبة صالون يابانية الصنع، وتم إلقاء القبض على مالك المركبة التي فرّ بها سائقها عقب وقوع التفجير مباشرة.
وكانت السلطات الكويتية قد أعلنت في وقت سابق اليوم السبت، عن تعزيز إجراءاتها الأمنية حول المنشآت النفطية، غداة الهجوم الذي تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وفقاً لما ذكرت وكالة "فرانس برس".
وقال المتحدث باسم شركة النفط الحكومية الكويتية الشيخ طلال الخالد الصباح، إن "مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة قامت برفع الإجراءات الأمنية إلى الحالة القصوى على خلفية التفجير الإرهابي".
وتابع المتحدث أن "جميع المصافي والحقول وكافة مواقع العمليات الخاصة بالقطاع النفطي قد فرضت عليها إجراءات مشددة للحفاظ على سير العمليات كما هو معتاد، من دون أن تتأثر بالعمليات الإرهابية التي تهدد البلاد".

وكانت السلطات قد قامت بتعزيز الأمن في المنشآت النفطية بعد بدء حملة الغارات الجوية للتحالف العربي بقيادة السعودية ضد الحوثيين في اليمن، والتي تشارك فيها الكويت.

العربي الجديد

حكومة جنوب إفريقيا تنفي تآمرها للسماح بمغادرة عمر البشير



نفت حكومة جنوب أفريقيا تورطها في مؤامرة للسماح بمغادرة الرئيس السوداني عمر البشير الأسبوع الماضي.
وفي بيان أصدرته الحكومة أكدت أنها لم تتورط في أي مؤامرة لترك البشير يغادر البلاد عبر مطار عسكري.
ونفت الحكومة أيضا بشكل قاطع وجود أي اجتماع سري لها بهذا الخصوص كما أكدت التزامها بتوضيح كيفية مغادرة البشير للمحكمة المختصة.
وأمهلت المحكمة العليا الحكومة في جنوب أفريقيا حتى الخميس المقبل لتوضيح كيفية مغادرة البشير والرد على أسئلتها.
وغادر البشير، المطلوب من محكمة الجنايات الدولية جنوب أفريقيا، قبل صدور حكم قضائي بشأن مذكرة دولية لاعتقاله.
وكان من المقرر أن تصدر محكمة بريتوريا العليا قرارا يتعلق بإمكانية تسليم البشير لمحكمة الجنايات الدولية التي تتهمه بجرائم حرب.
وكانت المحكمة قد منعت البشير من مغادرة البلاد حتى تبت في طلب المحكمة الدولية بالقبض عليه.
وقال قاضي المحكمة إن عدم القبض على الرئيس السوداني فيه انتهاك لدستور البلاد. وانتقد الحكومة لأنها سمحت للرئيس السوداني بالمغادرة.
ونشرت جريدة صانداي تايمزتحقيقا نقلت فيه عن مصادر حكومية في جنوب أفريقيا قولها إن الحكومة كانت ملتزمة بتأمين البشير الذي كان يحضر القمة الأفريقية في جوهانسبيرغ وإن اضطرها ذلك لمخالفة الدستور وتجاهل أحكام القضاء.

وكالات

نص تقرير وزارة الخارجية الأمريكية حول حقوق الانسان فى السودان


نشرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرها السنوى عن أوضاع حقوق الانسان فى العالم لعام 2015 ، اول أمس 25 يونيو.
وعن الأوضاع فى السودان أورد التقرير ان الانتهاكات تشمل القصف العشوائى والمتعمد للمدنيين ، والهجمات على المدنيين ، والهجمات على أهداف انسانية بما يشمل المرافق الانسانية ، وعمليات القتل خارج القانون .
وأضاف ان الانتهاكات الكبرى شملت أيضاً التعذيب والضرب ، والاغتصاب ، والمعاملة القاسية واللا انسانية والمهينة ، والاعتقال التعسفى من قبل قوات الأمن ، وأوضاع السجون القاسية والمهددة للحياة ، والاحتجاز غير القانونى والاحتجاز الطويل السابق للمحكمة ، واعاقة المساعدات الانسانية ، والقيود المفروضة على حرية التعبير والصحافة وعلى حرية التجمع وتكوين الجمعيات وحرية الدين والتنقل ، ومضايقات النازحين داخلياً ، والفساد ، وتخويف واغلاق منظمات حقوق الانسان والمجتمع المدنى ، وتجنيد الأطفال .
وأضاف ان الانتهاكات المجتمعية تشمل التمييز ضد النساء ، وتشويه وبتر الاعضاء التناسلية للاناث ، والعنف الجنسى ، والاتجار بالبشر ، والتمييز ضد الاقليات العرقية والدينية ، وانكار حقوق العمال ، والعمل القسرى وعمل الاطفال .
وأشار التقرير الى انتهاكات قوات الدعم السريع ، والى تصرف الأجهزة الأمنية فى بعض الاحيان بشكل مستقل عن السلطات الحكومية المدنية ، وأورد انه حتى لو حققت السلطات فى الانتهاكات التى ارتكبتها الشرطة فنادراً ما تقدمها الى العدالة ، ومع ذلك فانها لا تحقق فى الانتهاكات التى ترتكبها أجهزة الأمن الاخرى ، وأكد (ان الافلات من العقاب مشكلة عامة فى جميع فروع أجهزة الأمن) .
وأضاف ان الصراع استمر بين القوات الحكومية والمتمردين فى دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان ، وان القوات الحكومية والمتمردين ارتكبوا انتهاكات وتجاوزات فى تلك المناطق .
ووثق التقرير ابرز انتهاكات حقوق الانسان فى السودان خلال العام .
حريات

علاقة الخرطوم والاتحاد الأفريقي تدخل "منطقة حرجة " بسبب " يوناميد"


دخلت علاقة الخرطوم مع الإتحاد الأفريقي منطقة حرجة بعد قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي بتمديد مهمة القوات الدولية والأفريقية " يوناميد " في دارفور برغم مطالبة الحكومة بمغادرتها  تدريجيا.
وأصدر مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي قراره  بتاريخ 22/6/2015م الذي  مدّد فيه ولاية بعثة يوناميد بدارفور عاماً آخر اعتباراً من أوّل يوليو القادم.
وكانت وزارة الخارجية قد طلبت من البعثة الدولية الأفريقية " يوناميد" بالإنسحاب من دارفور ومغادرة البلاد بعد اتهامها بالتورط في" انتهاكات"، وجاء قرار الخرطوم على خلفية تسريب معلومات عن ارتكاب الجيش الحكومي لجرائم اغتصاب حوالى (200) من نساء منطقة تابت في دارفور.
وتنشر الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي أكثر من (26) ألف جنديا وموظفا ورجال شرطة لحفظ السلام في دارفور التي تشهد صراعاً دموياً منذ عام 2003 وقتل فيها أكثر من " 300" ألف مدني بواسطة الجيش الحكومي ومليشيات " الجنجويد" الموالية للحكومة.
 ونص القرار  على دعم "مجلس السلم والأمن الأفريقي" لوثيقة الدوحة لسلام دارفور كإطار ناجح لسلام دائم ومصالحة في الإقليم. ورحّب المجلس بما أسماه "التقدم الذي تمّ إحرازه حتى الآن في تطبيق وثيقة الدوحة، وبالأخص ما تم بشأن إكمال الترتيبات الأمنية للاتفاقية."
إلا أن القرار أثار مخاوف الخرطوم التي تعول على الإتحاد الأفريقي في دعمها أمام " المحكمة الجنائية الدولية " التي تلاحق المشير عمر البشير وعدد من المسؤولين بينهم عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع السابق ووالي ولاية الخرطوم، وأحمد هرون والي ولاية شمال كردفان، وعلي كوشيب المتهم بقيادة مليشيات ارتكبت جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية وإبادة في دارفور.
ورفض الاتحاد الأفريقي مثول المشير البشير أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي. ومثول أي رئيس أفريقي أمام المحكمة. 
إلى ذلك أصدرت وزارة الخارجية بيانا اليوم يتصل بقرار "مجلس السلم والأمن الإفريقي" الداعم لوثيقة الدوحة لسلام دارفور، ولإستراتيجية خروج اليوناميد من دارفور .
وأكدت الخارجية في بيانها أن مسار الدوحة مخصص حصرياً لسلام دارفور، وبالتالي يجب عدم خلطه بأي مسار آخر كالنيل الأزرق وجنوب كردفان.
التغيير

وزارة الإعلام الكويتية توقف بث قناة "وصال" الطائفية



افادت جريدة الوطن الكويتية على موقعها الالكتروني اليوم السبت، ان وزارة الاعلام الكويتية اصدرت امرا بايقاف بث قناة "وصال" التي تحرض على الارهاب وتثير الفتنة بين المسلمين.
يذكر ان قناة "وصال" تعتبر احدى القنوات التي تحرض على الفتنة الطائفية وتروج للارهاب وخاصة ضد اتباع اهل البيت "عليهم السلام" سواء في الكويت او في خارجها.
وكانت قناة وصال الطائفية قد مهدت للتفجير الارهابي الذي وقع في حسينية الامام الصادق "عليه السلام" في الكويت من خلال تحريضها على تفجير المساجد والحسينيات حيث نشرت تغريدة محرضة على ذلك قبيل التفجير الارهابي.
وكان التفجير الارهابي الذي نفذه انتحاري امس الجمعة، واستهدف مسجد الإمام الصادق "عليه السلام" بمنطقة الصوابر بدولة الكويت أسفر عن وقوع عشرات الشهداء والجرحى، وذلك أثناء صلاة الجمعة، فيما أعلنت جماعة "داعش" الارهابية وفقا لوكالة "رويترز" مسؤوليتها عن التفجير، قائلة إن منفذ الهجوم يدعى "أبو سليمان الموحد".

كونا: القبض على مالك السيارة التي أقلت الإرهابي إلى مسجد الصادق والبحث جار عن سائقها

أمريكا تقترح أسماء 6 قادة متنافسين بجنوب السودان لمعاقبتهم

الأسماء المقترحة للقادة ستدرج على قائمة سوداء لمجلس الأمن الدولي لتهديدهم السلام والاستقرار في أحدث دولة بالعالم.

نيويورك- اقترحت الولايات المتحدة أسماء ستة قادة متنافسين من جنوب السودان ليكونوا أول من يدرجون على قائمة سوداء لمجلس الأمن الدولي لتهديدهم السلام والاستقرار في أحدث دولة بالعالم.
وتصدر قرارات لجنة عقوبات جنوب السودان التابعة للمجلس والمكونة من 15 عضوا بالإجماع. وشاركت بريطانيا وفرنسا في رعاية الاقتراح.
ووفقا للاقتراح  فإن المسؤولين الحكوميين المستهدفين هم الميجر جنرال ماريال تشانونق يول مانجوق قائد وحدة حرس الرئيس سلفا كير وقائد القطاع الأول اللفتنانت جنرال جابرييل جوق رياك وقائد الفرقة الثالثة الميجر جنرال سانتينو دنق وول.
أما الأسماء المقترحة من المتمردين فهم الميجر جنرال سيمون جاتويك دوال رئيس أركان قوات المعارضة والميجر جنرال جيمس كوانق تشول قائد الفرقة الخاصة التابعة للمعارضة والميجر جنرال بيتر جاديت نائب رئيس الأركان لعمليات قوات المعارضة.
وانزلق جنوب السودان إلى حرب أهلية في ديسمبر /كانون الأول عام 2013 حين تسببت أزمة سياسية في اندلاع قتال بين القوات الموالية لكير والمتمردين المتحالفين مع نائبه السابق ريك مشار.
وأحيا الصراع الانقسامات العرقية بين قبيلة الدنكا التي ينتمي لها كير وقبيلة النوير التي ينتمي لها مشار.
وانهار أكثر من اتفاق لوقف إطلاق النار. ومن المقرر استئناف المحادثات لإنهاء الصراع في جنوب السودان الذي انفصل عن السودان في عام 2011 في منتصف يوليو/ تموز.
وفي قائمة الأسماء المقترحة لاستهدافها بعقوبات الأمم المتحدة يتهم القائد الحكومي تشانونق بقيادة عمليات “ذبح المدنيين النوير داخل وحول جوبا الذين دفن كثير منهم في مقابر جماعية.”
وسرت مزاعم بأن إحدى المقابر تحتوي على جثث ما بين 200 و300 مدني.
أما قوات قائد المتمردين جاديت فمتهمة باستهداف “مدنيين بينهم نساء في ابريل/ نيسان 2014 خلال هجوم على بنتيو ويشمل هذا الاستهداف القتل على أسس عرقية.”
 ويهدد مجلس الأمن الدولي منذ فترة طويلة بإدراج كل من يقوض الأمن أو يتدخل في عملية السلام بجنوب السودان على القائمة السوداء.
وقال كير في مارس/ آذار إن التهديد بالعقوبات الدولية لن يثنيه عن الثأر من منافسه.
وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات على بعض القادة من الجانبين.
إرم

وسيط النزاع بجنوب السودان يقدم “اقتراحا جديدا”

الاقتراح الجديد، سيمنح منصب نائب للرئيس إلى المتمردين، كما سيلغي اقتراحا سابقا يمنع الشخص الذي سيعين رئيسا للوزراء من الترشح بالانتخابات التي يفترض أن تجرى قبل شهرين من انتهاء الفترة الانتقالية.

أديس أبابا ـ  أعرب سيوم مسفين، كبير الوسطاء في محادثات السلام في جنوب السودان اليوم الخميس، عن أمله في أن يضع اقتراحا “بحل وسط” جديد حدا لسفك الدماء في النزاع العرقي المستمر منذ 18 شهرا في البلاد.
وقال مسفين وزير خارجية أثيوبيا السابق، والذي يتوسط نيابة عن الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (أيجاد)، إن “المحادثات ستستأنف في منتصف يوليو تموز”، مؤكدا أن “الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج ورواندا وجنوب أفريقيا ودولا أخرى ستلعب دورا أكبر”.
وأضاف سيوم، “قررت الوساطة تحضير وثيقة حل وسط نعتقد ونؤمن بأن جميع الأطراف يمكن أن تتعايش معها وتمضي قدما في تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية لمدة ثلاثين شهرا.”
وأشار سيوم، إلى أن “المتمردين يريدون الابقاء على القوتين منفصلتين خلال المرحلة الانتقالية البالغة ثلاث سنوات في حين تصر الحكومة على فترة لا تتجاوز ستة أشه، أما الاقتراح الجديد فيحدد مهلة 18 شهرا لدمج القوتين”.
وأوضح سيوم، لرويترز أن “رد الفعل الأولي الذي تلقيناه من الوفود الموجودة هنا أنها وثيقة جيدة للمفاوضات.”
وسيمنح الاقتراح الجديد منصب نائب للرئيس إلى المتمردين، حيث كانت نسخة سابقة قد اقترحت استحداث منصب لرئيس الوزراء يشغله المتمردون.
كما سيلغي الاقتراح الجديد، اقتراحا سابقا يمنع الشخص الذي سيعين رئيسا للوزراء من الترشح بالانتخابات التي يفترض أن تجرى قبل شهرين من انتهاء الفترة الانتقالية. وشكل وضع القوتين العسكريتين المتنازعتين نقطة نزاع أخرى في المفاوضات في أديس أبابا.
كما يشمل اقتراح (أيجاد)، إنشاء هيئة لتقصي الحقائق والمصالحة خلال الفترة الانتقالية فضلا عن محكمة “مختلطة” يختار محاميها ومقرها وقضاتها بان جي مون الأمين العام للأمم المتحدة ونكوسازانا دلاميني زوما رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي.
ويقدم الوسطاء الاقتراح كاملا إلى الأطراف المتنازعة في منتصف يوليو تموز.
وانتهت المحادثات بين رئيس جنوب السودان سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار دون التوصل إلى اتفاق، عندما التقيا آخر مرة في مارس آذار الماضي، في إطار جهود التوصل إلى حل لخلاف سياسي أدخل البلاد في حرب أهلية قتلت عشرة آلاف شخص.
ووقع كير ومشار عدة اتفاقات لوقف إطلاق النار، لكنها كانت تنتهك في غضون أيام.
إرم

كويتي تنبأ قبل شهرين بتفجير مسجد الإمام الصادق


الكويت - شبكة إرم الإخبارية

ثار جدل واسع بين الكويتيين على موقع تويتر اليوم السبت، بشأن كويتي يدعى جاسم بهتن زعم أنه تنبأ في حديث تلفزيوني قبل أشهر، بتفجير مسجد الإمام الصادق الذي راح ضحيته العشرات ما بين قتيل وجريح.
وتداول مغردون مقطع فيديو لجاسم بهتن يتوقع فيه حدوث كوارث بالكويت خلال العام 2015 ابتداء من ما قال انه شهر 5، 6 أو 7.
ويعرف جاسم بهمن هذا نفسه على صفحته بموقع تويتر على انه لاعب كرة قدم سابق ومعالج بالطب الشعبي.
ويتابع أكثر من 20 ألف مغرد حساب بهمن على موقع تويتر.
ونشر هذا الحساب أمس الجمعة صورة من حديثه التلفزيوني المثير للجدل في إشارة يزعم، فيما يبدو، من خلالها أنه تنبأ بالهجوم الانتحاري الذي أودى بحياة 27 شخصا على الأقل في مسجد للشيعة بالكويت.

وغداة الهجوم الدامي أصبح اسم جاسم بهمن من أكثر الكلمات المتداولة على موقع تويتر في الكويت.
وفيما سخر مغردون من كلام بهمن معتبرين أن ما حدث محض مصادفة، رأى آخرون أنه مخيف ومثير للقلق على ما سيحدث في البلاد.

الكويت تحقق مع مشتبه بهم في تفجير مسجد الإمام الصادق


الكويت
 أعلنت وزارة الداخلية الكويتية أن أجهزة الأمن قامت بالتحقيق الجمعة مع عدد غير محدد من المشتبه بهم في انفجار مسجد الإمام الصادق الذي أوقع 27 قتيلا و222 جريحا وتبناه تنظيم داعش.
وأعلنت الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام الأمني في وزارة الداخلية أن “الأجهزة الأمنية قامت بالتحقيق مع عدد من المشتبه بهم” في الهجوم الذي تم في منطقة الصوابر بوسط مدينة الكويت، حسبما نقلت عنها وكالة انباء الكويت، دون إعطاء تفاصيل.
ودعت وزارة الداخلية في بيان إلى “عدم الانسياق وراء ما يتردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي من شائعات مغرضة” حول الهجوم.
وتابع البيان أن الأجهزة الأمنية “ستتعقب المشتبه بهم وتقدمهم للعدالة في أسرع وقت ممكن وستقف بالمرصاد لكل من يحاول زعزعة أمن البلاد واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين”.
وقد أعلنت دولة الكويت الحداد الرسمي يوم السبت، فيما عقد مجلس الأمة جلسة طارئة لبحث تداعيات التفجير.
ونقلت مصادر صحافية كويتية عن قوات الأمن أن التفجير الانتحاري الذي استهدف مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر تم بعبوة زنتها 5 كيلوغرامات.
وشددت قوات الأمن من تواجدها في الشارع وشنت حملات دهم في مناطق تيماء والصليبية والأحمد
إرم

المحكمة الجنائية : السودان فشل في القبض على عبدالرحيم وإحالة ملفه لمجلس الامن

قالت الغرفة التمهيدية الثانية في المحكمة الجنائية الدولية، التي تتخذ من لاهاي مقرا لها، إن دولة السودان فشلت في اعتقال عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع السابق وحاكم الخرطوم الحالي، والمطلوب للمحكمة، وصدر أمر اعتقال بحقه في مارس  2012.
وجاء في قرار المحكمة الذي نشرته، يوم الجمعة أن السودان لم تتشاور مع المحكمة، ولم تنسق مع الأجهزة المختصة فيها لتنفيذ مذكرة التوقيف، ولهذا قررت الدائرة الثانية إحالة مسألة عدم تعاون السلطات السودانية إلى مجلس الأمن الدولي الذي يقرر اتخاذ التدابير التي يراها ملائمة.
وأشار بيان المحكمة الذي صدر في لاهاي الهولندية، أن السودان رفض باستمرار تسليم أي من مواطنيها المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية، ومنهم عبد الرحيم حسين، الذي لا يزال يتقلد الوظائف العامة في السودان، كما رأت الدائرة الثانية أن عدم تعاون السودان يشكل عدم امتثال لقرار مجلس الأمن رقم 1593 الذي ينص على التزام الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالتعاون الكامل مع الجنائية الدولية.
وأكد البيان أن المحكمة تعتمد أساسا على تعاون الدول والوفاء بالتزاماتها، وقالت المحكمة إنه «عندما يحيل مجلس الأمن ملف دارفور إلى المحكمة على أنه يشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين؛ فمن المتوقع أن ينظر مجلس الأمن أيضا في اتخاذ قرارات بشأن متابعة الأمر».
وكانت الغرفة التمهيدية الأولى قد أصدرت أمر اعتقال في مطلع مارس 2012 ضد عبد الرحيم حسين، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، يزعم أنها ارتكبت في سياق الوضع في دارفور، وأصبح حسين في يونيو 2015 حاكم الخرطوم، وتقلد أيضا مناصب أخرى، منها وزير الدفاع الوطني والداخلية والممثل الخاص السابق للرئيس السوداني في دارفور.
وقالت المحكمة إن هناك أسبابا معقولة للاعتقاد بأن المطلوب هو مسؤول جنائيا عن ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، ومنها الاضطهاد والقتل والتهجير القسري والسجن والأفعال الإنسانية والتعذيب وجرائم حرب منها القتل، والهجمات ضد السكان المدنيين والاغتصاب وتدمير الممتلكات.
وفي مارس 2012 أصدرت المحكمة مذكرة اعتقال بحق وزير الدفاع السوداني وقتها عبد الرحيم محمد حسين، ليكون بذلك سادس شخص تلاحقه المحكمة بتهمة ارتكاب جرائم في إقليم دارفور غرب السودان.
وكانت المحكمة الجنائية قد أصدرت مذكرات اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر البشير، ووالي ولاية جنوب كردفان أحمد هارون، وقائد ميليشيات سابق يدعى أحمد كوشيب، لاتهامهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور.
ﻳُذكر ﺃﻥ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻲ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ ﺃﺣﻴﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ ﺍلدوﻟﻴﺔ ﺑﻤﻮجب ﻗﺮﺍﺭ ﻣﺠلس ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻸﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘحدة ﺭﻗﻢ 1593 ﺍﻟﺼﺎﺩﺭ ﻓﻲ 31 ﻣﺎﺭﺱ 2005، وذلك ﻭﻓﻘﺎ ﻟﻠﻤﺎﺩﺓ 13 (ﺏ) ﻣﻦ نظام ﺭﻭﻣﺎ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ.

دبنقا

تظاهرات بأحياء السلمة والأزهري احتجاجا على انقطاع المياهت

تظاهرت مجموعة من النساء الغاضبات بأحياء السلمة والأزهري وأغلقن الطريق الرئيس المؤدي إلى عد حسين وضاحية مايو من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الواحدة من ظهر الخميس وعطلن حركة المرور أمام العربات احتجاجاً على استمرار انقطاع الإمداد المائي.

وردّدت النساء هتافات معادية للحكومة وتنادي بعودة المياه ومنعت قوة من الشرطة التى أحاطت بالنساء التقاط صور التظاهرة.

وانتقد صديق يوسف القيادي بقوى نداء السودان في مقابلة مع راديو دبنقا  طريقة تعامل النظام فى مجال الخدمات خصوصا المياه، والتى قال وصل سعر برميل الماء ، في بعض أحياء الخرطوم إلى ( 100 ) جنيه المناطق، ذلك في الوقت الذى تجبر فيه الحكومة المواطن على دفع ثمن المياه التي لم تصله أصلا عن طريق الدفع المقدم المربوط بفاتورة الكهرباء.

الى ذلك اتهم نواب برلمانيون الهيئة القومية للكهرباء بممارسات لا توافق الشرع، مشيرين إلى أن هيئة الكهرباء تحتكر السلعة وتقوم ببيع الأسلاك والأعمدة والمحولات للمواطنين ثم تجبرهم على التنازل عنها لتقوم بتأجيرها لهم.

دبنقا

إضراب العاملين بمستشفى كبكابية عن العمل


دخل الطاقم الطبى العامل فى وردية الليل بمستشفى كبكابية الملكى دخلوا فى إضراب عن العمل لمدة ( 4 ) أيام منذ الثلاثاء وحتى الجمعة احتجاجا على الاعتداء عليهم بالضرب المبرح من قبل عناصر من المليشيات الحكومية.

وقال مصدر طبى لـ"راديو دبنقا" إن عناصر من المليشيات الحكومية جاءت مساء يوم الثلاثاء إلى مستشفى  كبكابية الملكي وطلبت من الطاقم الطبى العامل فى وردية الليل بالمستشفى بالذهاب معهم إلى حي خور جيم جنوب المستشفى لعلاج أحد عناصرهم وعندما أخبرهم الطاقم بأن القانون لا يسمح لهم بممارسة العمل والعلاج خارج المستشفى انهالواعليهم ضربا بأهداب البنادق و"الشلاليت بالبوت واللكم بالبنوية" ما أدى إلى إصابتهم بإصابات متفاوتة كما أدى إلى فرار المرضى ومرافقيهم من المستشفى.

وقال المصدر الطبى إن الطاقم الطبى قرر عدم مزاولة عمله إلا بعد وضع حدا لانتهاكات وتجاوزت المليشيات الحكومية.  

دبنقا

مقتل (35) شخصا في هجوم مسلح على منقبين عن للذهب


قتل 35 شخصا على الاقل، واصيب نحو ثلاثين آخرين بجراح في هجوم شنه مسلحون على منقببن تقليديين عن الذهب بمحلية تلودي في ولاية جنوب كردفان.

ولا يعرف على وجه الدقة الجهة التي نفذت الهجوم ودوافعها.  

 واكد والي جنوب كردفان الحادث الذي وقع عند صلاة الفجر على المنقبين عن الذهب بمحلية تلودى.

دبنقا

أبرز عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم السبت 27 يونيو 2015م

صحيفة الزعيم
المريخ كالعاده يا سعادة…مصدر سعاده
العقرب سمو فاير …اتشقلب مرتين..و لدغ بطل الجزائر …
الاحمر (ماشاء الله) …يبدع و يمتع ويقنع ويضع اولي ثلاث نقاط في رصيده بالمجموعات
جمال الوالي : نتمني مواصلة الوقفه الجماهيريه في المواجهات المحلية
مدرب العلمة: توقعت النتيجة و مستوي تحضيراتنا لم يكن جيدا
حاتم عبد الغفار: ينتظرنا عمل كبير
صحيفة الزاوية
احلي انتصارات في بداية المشور
الزعيم إبداع …إقناع …إمتاع حد الاشباع ..العقرب مرتين اتشقلب ..و البابية تخسر بثنائية
المريخ يضع اول ثلاث نقاط في مشواره الافريقي و قدم سهره رمضانية رائعه
غارزيتو: بداية جيده..وكل شئ سيتغير بمرور الوقت
مدرب العلمة يعترف بأفضيلة المريخ في كل شئ
الهلال يتدرب لمده 75 دقيقه بلوممباشي
صحيفة الصيحه
المريخ يعزف السيمفونية بثنائية فى شباك العلمه الجزائرية
(هدف عكسى) يقلب الموازين .. والعقرب يلدغ باليمين
الهلال يؤدى مرانه الرئيسى بمعنويات عاليه تأهبا للغربان
البعثة الادارية للازرق تبدى تخوفها من التحكيم وتطالب (بالنزاهة)
المريخ يرتاح اليوم ويتدرب غدا (للرهيب) .. رئيس القطاع لمريخ كوستى :: دعم الوالى السابق كان شحيحا”.
صحيفة الجوهرة الرياضية
التونسي يحفز الفرسان بثلاث كلمات علي سبورة المحاضرة..الكوكي شعب الهلال ينتظركم
الاسد و التونسي يؤمنان علي خطة العبور.. و يحذران من (مجنون) ركلات الجزاء
الهلال يتدرب بملعب الغربان.. تفجيرات سوسة تصدم البعثة.. و الجواسيس يخترقون مناورة الازرق
المريخ يكتفي بثنائية في العلمة.. و غارزيتو: الاحمر المخيف سيظهر باكتمال اللياقة
صحيفة قوون
لاعبوا الازرق رفضوا الافطار لاداء المباراة و طبيب الفريق يعلن عدم تحمله مسئولية قرارهم
هلال مهاب يعمل في الكنغو باجتهاد لتحقيق المطلوب منه في موقعة الذهاب
الكاردينال في اخطر حوار لـقوون: الهلال خلق لينتصر لم نتسلم دولارا واحد من الثريا و هذه قصدة سيدي بيه
مزقهم بـضربتين و جرعهم الامرين فهتفت جماهيره: يا مريخ هنيالكهدفين البابيه حلالك
صحيفة الأسياد
يؤدي بروفته الختامية عصر اليوم بمسرح المواجهة
هلال السودان يكمل الجاهزية لضرب الغربان
التونسي يستعرض تسجيلات حديثه لمازيمبي ويحذر الاقمار من الاستهتار ويؤكد ثقته في الانتصار
الرسام يدخل خيارات الكوكي في البدلاء .. واصابة طفيفة للبرازيلي جوليام
بوبكر كيبي يلفت الانظار ويقود المقدمة الهجومية بجانب كاريكا
انتصار اداري للاسياد بالكنغو .. تنوير اعلامي للكوكي اليوم .. والهلال بالازرق الكامل غدا
الاسد يصفق للصيني .. عودة للشغيل .. والشرطة تمنع جماهير مازيمبي من مطالعة الهلال
التونسي يستعرض تسجيلات حديثه لمازيمبي ويوضح نقاط الضعف والقوة ويطلق تحذيراته

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم السبت 27 يونيو 2015م

صحيفة الرأي العام
– الخارجية: التمديد لـ(يوناميد) يدعم وثيقة سلام دارفور
– المجلس الأعلى للدعوة يحذر من (أئمة منفلتين) في منابر الجمعة
– منبر السلام العادل يعود لطاولة الحوار بدون شروط ويتبنى إقناع الرافضين
– الحكومة تدين استهداف المصلين العزل بالكويت
– الخارجية: لا مجال لخلط (اتفاق الدوحة) بقضايا المنطقتين
– البشير وقيادات معارضة يشهدون إفطار أنصار السنة اليوم
– ضبط (75) طنً من الأدوية الفاسدة بجنوب دارفور
– مجلس الدعوة: افتتاح مشروع الإمام المحترف
– ترتيبات لإنشاء معابر بـ”الجنينة واللفة والقلابات”
صحيفة السوداني
– مجلس الدعوة: إعفاء أئمة مساجد متفلتين
– إيلا: نجاح أو فشل مشروع الجزيرة سيكون مسؤوليتي المباشرة
– المريخ يجتاز مولودية العلمة الجزائري بهدف “العقرب”
– تنقلات السفراء.. أسرار الرحيل والبقاء
– القيادي بالحزب الاتحادي علي السيد لـ(السوداني): الاتحادي في أسوأ لحظاته ويمر بأزمة تاريخية وأخشى أن يتلاشى
– استقالة عبد العزيز خالد من رئاسة التحالف السوداني
– مصرع العشرات وجرح المئات في هجومين انتحاريين بالكويت وتونس
– تكوين جسم اجتماعي لنهضة سلام ولاية جنوب كردفان
– جوبا تتسلم دعوة لاجتماع ثانٍ مع الفرقاء بـ(أروشا)
صحيفة اليوم التالي
– غازي: سنجلس مع “الوطني” لبحث تهيئة متطلبات الحوار
– منصور خالد يدعم “شارع الحوادث” والمبادرات الشبابية
– سلفاكير يشارك في قمة أفريقية لإقناع مشار بالمصالحة والعودة إلى الحركة
– احتجاجات نسائية جنوبي الخرطوم على انقطاع المياه
– نساء في كسلا يفتتن الصخر بثمن بخس
– “الخرطوم”: تملّك أئمة المساجد نقاطاً لتحويل الكهرباء والرصيد لتحسين دخولهم
– مجلس الدعوة بولاية الخرطوم يشرع في خطوات توحيد الآذان
– الشباب الصومالية تهاجم قاعدة للاتحاد الأفريقي
صحيفة التيار
– الخرطوم .. إعفاء أئمة لانحرافهم عن “المسار العام”
– داعش يحيي ذكرى تأسيسه بتفجيرات دامية
– الجعفري يتلقى زيارة رسمية لزيارة السودان
– تجاوزات في بند الدعم الاجتماعي بالقضارف
– داعش يتبنى تفجيرات فرنسا والكويت وتونس
– شاحنة تابعة لبرنامج الغذاء العالمي تتعرض لكمين في كتم
– غازي صلاح الدين يلتقي موسى هلال
– والي القضارف يشدد على توفير التقاوي المحسنة لزيادة الإنتاج الزراعي
– ضخ التمويل للتغلب على تفشي الإيبولا المقبل
صحيفة أخبار اليوم
– بالصور: العالم يهتز لأربع عمليات إرهابية بثلاث قارات والضحايا بالمئات بالكويت وتونس وفرنسا والصومال
– في تطور مثير.. بعد رفضها لتنفيذ القرار القضائي .. جنوب أفريقيا تدرس الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية
– بداية قوية لمشواره الأفريقي الكروي.. مريخ السودان فاز على العلمة الجزائي بهدفين نظيفين
– فرنسا تكشف هوية منفذ هجوم مصنع الغاز
– بالصور: 37 قتيلاً في هجوم إرهابي على فندق في سوسة التونسية
– ارتفاع عدد قتلى تفجير الكويت إلى “27” وداعش يتبنى الهجوم
– في حوار مثير لـ”أخبار اليوم”.. كمال عمر يعلن توحد الإسلاميين في مظلة كبيرة
– خمسون قتيلاً في هجوم لحركة الشباب على قاعدة عسكرية في الصومال
صحيفة الإنتباهة
– تفاصيل جديدة حول مجزرة “النقولا” بجنوب كردفان
– د. غازي: كيف أحاور وبندقية على صدغي
– توحيد الآذان بالعاصمة بعد شهر ونصف الشهر
– “الإنتباهة” داخل النقولا.. تفاصيل قتل بدم بارد
– الطيب مصطفى ينهي تعليق مشاركته في الحوار
– استدعاء وزيري الدفاع والأمن القومي بجوبا
– تغييرات جديدة بالصحة الاتحادية
– احتجاجات بالأزهري لانقطاع المياه
– الإصلاح الآن: حياد واستقلالية رئاسة آلية الحوار شرط العودة للطاولة
صحيفة الصيحة
– إعفاء أئمة مساجد بالخرطوم
– ضغوط “اتحادية” على الميرغني لعقد المؤتمر العام قبل ديسمبر
– مقتل وإصابة 270 في هجومين لداعش على مسجد بالكويت وفندق بتونس
– عصام البشير يدعو إلى ضرورة الجود بالرئاسة والمنصب
– انطلاق أسطول الحرية لكسر الحصار على غزة
– جوبا.. التصفية على أساس الهوية
– الخارجية ترحب بالتمديد لبعثة “اليوناميد”
– آلية تنسيق مشتركة بين مجلس الصحوة وحركة الإصلاح الآن
– السلطات تداهم محال “شيشة” وتقتاد 20 مُدخِّنة
صحيفة آخرلحظة
– مجلس الدعوة: سنحسم أي انحرافات للأئمة في المنابر
– الخرطوم تدين الهجوم المسلح على مسجد بالكويت
– اجتماع حاسم لفرقاء الجنوب بنيروبي
– تفاؤل في بعثة الهلال
– انشقاق داخل حزب أبو قردة وتكوين تيار للإصلاح
– المعارضة: الحركات ستعلن عن وقف إطلاق النار
– مشاورات لسحب الثقة عن رئيس تشريعي البحر الأحمر
– “مسدس بلاستيكي” يثير حفيظة طاقم طائرة سعودية بمطار الخرطوم
– حكومة شمال دارفور: الولاية تجاوزت مرحلة الطوارئ والإغاثات
صحيفة الأهرام اليوم
– عثمان خالد مضوي: البلاد غرقت حتى أذنيها في الخلافات
– إنفاذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية.. وزير الثقافة يزور عدداً من المبدعين
– استئناف محاكمة المتهمين في اختلاسات بوزارة المعادن
– الهلال يضع آخر اللمسات لنزال الغربان
– زراعة (17) ألف فدان بالتقاوي المحسنة بأبيي لأول مرة
– معايرة 2 طن من الذهب بالجزيرة
– الغذاء العالمي: نصف الشعب الجنوب سوداني يعاني الجوع
– د. بدر الدين طه أحمد يشرف الإفطار السنوي لأحباب ومريدي الخليفة البدوي
صحيفة المجهر السياسي
– مصرع وإصابة (8) أشخاص في تصادم دورية شرطة مع حافلة ركاب
– غازي يحدد شروطاً للعودة للحوار الوطني ويتهم آلية “7+7″ بعدم الحياد
– شهادتي لله: مرتبات المديرين بعيداً عن الثورية
– المهدي يقترح أن يكون الفاصل بين النساء والرجال في الصلوات رأسياً لا أفقياً
– مواطنون بسواكن يشكون من الغلاء الفاحش في أسعار السلع والخدمات
– منظمة الشفافية: استمرار العقوبات الأمريكية على السودان مخالف لوثيقة الحقوق
– غازي صلاح الدين يزور موسى هلال ويبحثان عدداً من القضايا
– وزيرة الاتصالات: تقرير تطور مؤشرات المعرفة مجحف
– (721) حاجاً وحاجة بولاية القضارف هذا العام

مفجّر الكويت: أريد اللحاق بالإفطار مع الرسول.. الله أكبر

الكويت: وائل مهدي
«أريد أن ألحق الإفطار مع الرسول.. الله أكبر»، كانت هذه هي الكلمات الوحيدة والأخيرة التي قالها الإرهابي الذي فجّر نفسه بالأمس عقب صلاة الجمعة في مسجد الإمام الصادق الخاص بالشيعة في منطقة الصوابر التي تقع في قلب العاصمة الكويت وعلى مقربة من المنطقة التجارية.
واهتزت أركان المسجد وسقط جزء كبير من السقف على المصلين كما تهشمت غالبية نوافذ المسجد جراء الانفجار. واهتز المجتمع الكويتي بأكمله مع الجريمة، إذ إن الكويت غير معروف عنها الأعمال الإرهابية الطائفية ويعيش السنة والشيعة بصورة طبيعية فيها وتعايش سلمي تام.
ويقول أكثر من شاهد عيان من الناجين من التفجير لـ«الشرق الأوسط»، إن الشخص الذي فجر نفسه دخل من الباب الجانبي للمسجد قبل الركعة الأخيرة من الصلاة واخترق الصفوف ثم أطلق كلامه بصوت عالٍ ومسموع وقام بتفجير نفسه. وأعلنت الكويت رسميًا عن وفاة نحو 25 شخصًا جراء الانفجار. وانتشر مقطع فيديو بالأمس على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر هوية الشخص الذي قام بتفجير نفسه إذ صورت كاميرات المسجد الجاني لحظة دخوله من الباب الجانبي. ولم تعلن السلطات عن هوية الشخص الذي قام بالتفجير حتى الآن. ولم تمض أكثر من نصف ساعة عقب التفجير حتى حضر أمير الدولة الشيخ صباح الأحمد الصباح إلى الموقع برفقة وزير الداخلية محمد الخالد الصباح ووزير الإعلام سلمان الحمود الصباح.
وتجمهر الكثير أمام المسجد مطالبين الحكومة بحمايتهم ومنددين بالحادث وبموجة التطرف الديني التي انتشرت في الكويت مؤخرًا. وحاول وزير الإعلام تهدئة الجموع قائلاً لهم، أن الحكومة تعمل جهدها حاليًا وسيتم تطبيق القانون على جميع من يحرض أو ينادي بأفكار طائفية متشددة. أما بالنسبة للتفجير فقد وصفه الحمود بالعمل «الإرهابي الجبان». وقال أحد المتجمهرين، إن على الحكومة أن تتخذ تدابير أكبر لمراقبة الإرهابيين القادمين من السعودية فما كان من وزير الإعلام إلا أن قال: «كلنا مستهدفون وكل المنطقة مستهدفة وحتى السعودية تعرضت لما تعرضنا له». وطالب الحمود المجتمع الكويتي بأن يتكاتف في هذه الظروف لمواجهة التطرف الديني حتى لا يتفشى الإرهاب في المجتمع. واستأذن الحمود الجميع للحاق بالاجتماع الطارئ لمجلس الوزراء والذي سيعقد لمناقشة الحادث.
ويعد هذا الانفجار الثالث من نوعه الذي يحدث في المنطقة بعد حادث وقع في أواخر شهر مايو (أيار) الماضي بمسجد العنود في مدينة الدمام السعودية وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص والحادث الذي وقع قبله بأسبوع واستهدف مسجدا في بلدة القديح بمحافظة القطيف السعودية وأسفر عن مقتل 21 شخصا. ووصف أحد الناجين الوضع لـ«الشرق الأوسط» قائلاً: «كنت أصلي في الجهة الخلفية والحمد لله لم أصب بأذى شديد، ولكني شاهدت حولي الكثير من الجثث. وحاولنا إخراج المصابين، أما الموتى فلم نستطع إخراجهم حتى وصول سيارات الإسعاف. البعض مات جراء الانفجار والبعض مات جراء سقوط السقف عليهم».
ولم يسلم النساء أيضا من الإصابات، حيث انهار جزء من سقف المسجد على مصلى السيدات كما قال شهود عيان. 
ووصف وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يعقوب الصانع في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية الانفجار بأنه «عمل إرهابي وإجرامي يهدد أمننا ويعمل على تمزيق الوحدة الوطنية». وأوضح الصانع أن الكويت كانت وستظل واحة أمن وأمان لجميع مكونات المجتمع الكويتي وجميع الطوائف الموجودة فيها، مؤكدا اتخاذ الحكومة الكثير من الإجراءات لحماية دور العبادة والمساجد. وذكر أن الحكومة ستتخذ بعد هذا الحادث الآثم المزيد من الإجراءات الاحترازية التي تستهدف حماية دور العبادة وأمنها.
الشرق الأوسط

الجنائية الدولية تشكو السودان إلى الأمم المتحدة لعدم تنفيذ قرار توقيف البشير

بروكسل: عبد الله مصطفى
قالت الغرفة التمهيدية الثانية في المحكمة الجنائية الدولية، التي تتخذ من لاهاي مقرا لها، إن دولة السودان فشلت في اعتقال عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع السابق وحاكم الخرطوم الحالي، والمطلوب للمحكمة، وصدر أمر اعتقال بحقه في مارس (آذار) 2012.
ADVERTISING
وجاء في قرار المحكمة الذي نشرته، أمس، أن السودان لم تتشاور مع المحكمة، ولم تنسق مع الأجهزة المختصة فيها لتنفيذ مذكرة التوقيف، ولهذا قررت الدائرة الثانية إحالة مسألة عدم تعاون السلطات السودانية إلى مجلس الأمن الدولي الذي يقرر اتخاذ التدابير التي يراها ملائمة.
وأشار بيان المحكمة الذي صدر في لاهاي الهولندية، ووزع عبر البريد الإلكتروني أن السودان رفض باستمرار تسليم أي من مواطنيها المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية، ومنهم عبد الرحيم حسين، الذي لا يزال يتقلد الوظائف العامة في السودان، كما رأت الدائرة الثانية أن عدم تعاون السودان يشكل عدم امتثال لقرار مجلس الأمن رقم 1593 الذي ينص على التزام الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالتعاون الكامل مع الجنائية الدولية.
وأكد البيان أن المحكمة تعتمد أساسا على تعاون الدول والوفاء بالتزاماتها، وقالت المحكمة إنه «عندما يحيل مجلس الأمن ملف دارفور إلى المحكمة على أنه يشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين؛ فمن المتوقع أن ينظر مجلس الأمن أيضا في اتخاذ قرارات بشأن متابعة الأمر».
وكانت الغرفة التمهيدية الأولى قد أصدرت أمر اعتقال في مطلع مارس 2012 ضد عبد الرحيم حسين، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، يزعم أنها ارتكبت في سياق الوضع في دارفور، وأصبح حسين في يونيو (حزيران) 2015 حاكم الخرطوم، وتقلد أيضا مناصب أخرى، منها وزير الدفاع الوطني والداخلية والممثل الخاص السابق للرئيس السوداني في دارفور.
وقالت المحكمة إن هناك أسبابا معقولة للاعتقاد بأن المطلوب هو مسؤول جنائيا عن ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، ومنها الاضطهاد والقتل والتهجير القسري والسجن والأفعال الإنسانية والتعذيب وجرائم حرب منها القتل، والهجمات ضد السكان المدنيين والاغتصاب وتدمير الممتلكات.
وفي مارس 2012 أصدرت المحكمة مذكرة اعتقال بحق وزير الدفاع السوداني وقتها عبد الرحيم محمد حسين، ليكون بذلك سادس شخص تلاحقه المحكمة بتهمة ارتكاب جرائم في إقليم دارفور غرب السودان.
وكانت المحكمة الجنائية قد أصدرت مذكرات اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر البشير، ووالي ولاية جنوب كردفان أحمد هارون، وقائد ميليشيات سابق يدعى أحمد كوشيب، لاتهامهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور.
ﻳُذكر ﺃﻥ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻲ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ ﺃﺣﻴﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ ﺍلدوﻟﻴﺔ ﺑﻤﻮجب ﻗﺮﺍﺭ ﻣﺠلس ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻸﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘحدة ﺭﻗﻢ 1593 ﺍﻟﺼﺎﺩﺭ ﻓﻲ 31 ﻣﺎﺭﺱ 2005، وذلك ﻭﻓﻘﺎ ﻟﻠﻤﺎﺩﺓ 13 (ﺏ) ﻣﻦ نظام ﺭﻭﻣﺎ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ.
الشرق الأوسط

الصين والولايات المتحدة تتبادلان التهم في مجال حقوق الإنسان

بكين - واشنطن: «الشرق الأوسط»
نددت الصين في تقرير سنوي، أمس، بـ«السجل المؤسف» للولايات المتحدة في مجال حقوق الإنسان، مشيرة خصوصًا إلى وحشية ممارسات الشرطة وتنصت واشنطن على الاتصالات والإنترنت. وجاءت هذه الانتقادات التي سبق أن صدرت مرارًا عن الصين، ردًا على نشر وزارة الخارجية الأميركية الخميس تقريرها السنوي حول حقوق الإنسان في العالم، وقد تطرقت فيه إلى بكين. وكما في كل سنة ردت الحكومة الصينية بالمثل.
ADVERTISING
وأفاد التقرير الصيني بأن الولايات المتحدة تعاني من «انتشار الأسلحة النارية وتواتر الجرائم العنيفة والاستخدام المفرط للقوة من قبل الشرطة». كما اتهم الولايات المتحدة بالاستخدام «العشوائي» للتعذيب ضد الأشخاص الذين يشتبه بضلوعهم في أعمال إرهابية وانتهاك حقوق الإنسان في الخارج من خلال الغارات بواسطة طائرات من دون طيار. كذلك، ذكر التقرير الذي نشرته وكالة الصين الجديدة للأنباء أن السود والمتحدرين من أميركا اللاتينية يواجهون قيودًا تحد من حقهم في التصويت نتيجة تمييز إثني ومستويات دخل متدنية. وأضاف أن العدالة في الولايات المتحدة تعاني من «انحياز عنصري خطير»، في إشارة إلى حوادث عدة قتل خلالها أميركيون من أصول أفريقية بنيران الشرطة؛ مما أثار موجة من الاحتجاجات في أميركا. وتابع أن لدى الولايات المتحدة مشكلات متعلقة بالتمييز العنصري.
وبحسب النص الصيني، فإن المضايقات والتعديات الجنسية منتشرة في المدارس وفي المعاهد العسكرية وإن النساء غالبًا ما يقعن ضحية العنف الأسري. وتتهم السلطات الأميركية بانتظام الصين بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، وترد بكين على الدوام مطالبة واشنطن بإصلاح أوضاع حقوق الإنسان في الولايات المتحدة. وتضم المعايير الصينية لتقييم وضع حقوق الإنسان، عناصر تعتبرها الدول الغربية غير مرتبطة بالمسألة مثل المستوى المعيشي.
وأصدرت وزارة الخارجية الأميركية، أول من أمس، تقريرها السنوي عن أوضاع حقوق الإنسان في العالم. وجاء في القسم الخاص بالصين أن «القمع والإكراه يحدثان بشكل روتيني» مع الناشطين والأقليات العرقية ومكاتب المحاماة التي تتولى قضايا حساسة. وذكر التقرير الأميركي أن ممارسات «القمع والإكراه (في الصين) روتينية، خصوصًا ضد المنظمات والأفراد العاملين في مجال مناصرة الحقوق المدنية والسياسية». وتطرق التقرير أيضا إلى قمع الأويغور والتيبتيين. وانتقد أيضًا هونغ كونغ ذات الحكم شبه الذاتي، وأشار إلى أن «مشكلات حقوق الإنسان الأكثر خطورة تتمثل في الحد من قدرة المواطنين على المشاركة في حكومتهم وتغييرها عبر حقهم في التصويت والانتخابات النزيهة». ورفض نواب هونغ كونغ الأسبوع الماضي حزمة إصلاحات في النظام الانتخابي مدعومة من بكين وتنص على أن تدقق لجنة موالية للنظام في المرشحين. وكانت وصفت تلك الإصلاحات بـ«الديمقراطية المزيفة» في تظاهرات في عام 2014. وتطرق التقرير الأميركي أيضًا إلى القيود المفروضة على حرية الصحافة، فضلاً عن العنف الموجه ضد الإعلام في هونغ كونغ، خاصة بعد اعتداءات استهدفت صحافيين معروفين.
وردت حكومة هونغ كونغ، أمس، مشيرة إلى أنه لا يجدر بالقوى الخارجية التدخل في شؤونها، وأكدت «الأهمية الكبيرة» الممنوحة لحرية التعبير. وطالما شكلت قضايا حقوق الإنسان مصدرًا للتوتر بين الصين والولايات المتحدة التي فرضت عقوبات على بكين إثر قمع تظاهرات ساحة تيانانمن في عام 1989 المطالبة بالديمقراطية، والتي انتهت بسقوط مئات القتلى، حتى إن البعض تحدث عن ألف قتيل. أما الصين فتقول إن النمو الاقتصادي الذي شهدته خلال العقود الماضية ساهم في تعزيز احترام حقوق الإنسان، مؤكدة أنه لا يحق للدول الأخرى أن تنتقد سجلها في هذا المجال.
الشرق الأوسط

وفاة رئيس الوزراء الروسي السابق يفجيني بريماكوف

توفي رئيس الوزراء الروسي السابق، يفجيني بريماكوف، عن عمر يناهز الـ 85 عاما.
وعرف بريماكوف كسياسي روسي مخضرم ورجل استخبارات وعمل وزيرا للخارجية ورئيسا للبرلمان ومديرا لجهاز الاستخبارات الروسية الخارجية.
وذكرت وكالة انترفاكس الروسية أن بريماكوف توفي في موسكو بعد معاناة طويلة مع المرض.
وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن الرئيس فلاديمير بوتين حزن بشدة بعد سماعه نبأ وفاة رئيس الوزراء السابق.
وقد تولى بريماكوف منصب رئيس الوزراء لثمانية أشهر في الفترة بين سبتمبر/أيلول 1998 ومايو/أيار 1999.
ولد بريماكوف في العاصمة الأوكرانية كييف في عام 1929، وترعرع في تبليسي عاصمة جورجيا.
ودرس بريماكوف اللغة العربية في معهد الدراسات الإستشراقية في موسكو، وعمل مراسلا لمحطة التلفزيون والراديو الحكومية.

الانتقال إلى السياسة

null
أعرب الرئيس فلاديمير بوتين عن حزنه الشديد لسماعه نبأ وفاة بريماكوف
بعد انتقاله إلى العمل السياسي، عمل بريماكوف رئيسا للبرلمان السوفياتي للفترة من 1989 إلى 1990 ، وقام بدور بارز في المفاوضات مع الرئيس العراقي السابق صدام حسين قبيل حرب الخليج الأولى.
وبعد انهيار الاتحاد السوفياتي في عام 1991، عين رئيسا لجهاز الاستخبارات الروسية الخارجية (أس في أر)، ومن ثم وزيرا للخارجية في يناير/كانون الثاني 1996.
وعين بريماكوف في عام 1998 رئيسا للوزارء مع بوريس يليتسين الذي اصبح رئيسا لروسيا.
وحقق بريماكوف اصلاحات صعبة ودرجة من الاستقرار في البلاد التي كانت ما زالت تعاني من أزمة مالية.
بيد أن الرئيس يلتسين سارع إلى اقالته من منصب رئاسة الوزراء، وعزت تقارير ذلك إلى خوفه من تصاعد شعبية بريماكوف باطراد حينذاك.
حاول بريماكوف في مارس/آذار 1999 الحيلولة دون توجيه حلف الناتو لضربات جوية ليوغسلافيا.
أبدى بريماكوف رغبته للترشح في انتخابات الرئاسة الروسية عام 2000، بيد أنه سحب ترشيحه بعد أن وجد أن مراكز القوة في الكرملين اصطفوا موحدين خلف ترشيح فلاديمير بوتين.
في عام 2003 ، سافر بريماكوف ثانية إلى العراق لمقابلة الرئيس العراقي صدام حسين في محاولة لمنع وقوع الحرب بناء على طلب بوتين هذه المرة، ولكن بعد ثلاثة أيام شن التحالف الذي قادته الولايات المتحدة الهجوم على العراق.
في أواخر سنوات حياته، ترأس بريماكوف جماعة ضغط من رجال الاعمال، وظل يحظى باحترام كبير بوصفه من السياسة الروس المعمرين. 
BBC

لماذا نعطس عند النظر إلى الضوء؟

إذا وجدت نفسك تعطس عندما تخرج من الظلام إلى النور فلست وحدك الذي يفعل ذلك.
في عام 1991، كتب إيمير بينبو، أخصائي علم الأمراض بجامعة مانشستر، رسالة إلى رئيس تحرير المجلة البريطانية لطب العيون يقول فيها: "حتى الأعراض البسيطة يمكن التعامل معها بسهولة إذا تمكنت من إطلاق اسم عليها، حتى لو كان ذلك الاسم يترك انطباعاً خادعاً عن مدى أهمية هذه الأمراض".
وكان الاسم الذي يشير إليه هو "العطس الضوئي". لقد عانى بينبو من حالة مرضية تتمثل في تعرضه لموجة من العطس الكثيف عند خروجه من مكان مظلم إلى مكان به إضاءة شديدة، لكنه شعر ببعض العزاء عندما عرف أن هذا "يحدث للناس العاديين".
أول بحث رسمي في هذه الظاهرة كان في فرنسا في خمسينيات القرن الماضي من جانب باحث فرنسي يدعى سيدان، الذي اكتشف أن بعض المرضى كانوا يعطسون عندما أضاء في عيونهم المنظار الذي يستخدم لفحص شبكية العين. وبعد إجراء تجارب على ستة مرضى، تيقن سيدان من أنهم يعطسون عند التعرض أيضاً لضوء الشمس الساطع، أو فلاش الكاميرا، وفي إحدى المرات عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
null
وجد العلماء أن العطس يحدث فقط لحظة تعرض المريض للضوء
وفي وصفه لتلك الظاهرة لاحظ سيدان أن العطس يحدث فقط لحظة تعرض المريض للضوء، لكنه لا يستمر خلال التعرض لفترات طويلة لضوء الشمس الساطع أو حتى ضوء منظار العين.
ولأن سيدان لم يجد أي شرح في العلوم الطبية لظاهرة العطس المتعلق بالضوء، فقد استنتج أن هذه الظاهرة نادرة الوجود. لكن تبين أن ما هو معروف عن هذه الحالة أكثر بكثير مما توقعه، وذلك بعد أن كتب عنها الطبيب اتش سي إفيريت في مجلة طب الأعصاب عام 1964، حيث أطلق عليها اسم "العطس الناتج عن الضوء".
يقول الباحثون إن عدد المصابين بهذه الحالة يتراوح بين 17 بالمئة و35 بالمئة من سكان العالم. ووصل عدد المصابين بهذه الحالة إلى 23 بالمئة من طلبة الطب الذين شاركوا في البحث الذي أجراه إفيريت، و24 بالمئة من المتبرعين بالدم في دراسة أخرى.
ولم تكن هذه الظاهرة ملحوظة خلال القرن الماضي فحسب، إذ أنها تعود إلى عصر اليونانيين القدماء، فقد لاحظ الفيلسوف والطبيب اليوناني أرسطو وجود هذه الحالة، وتساءل في كتابه "كتاب المسائل" Book of Problems: لماذا تؤدي حرارة الشمس إلى العطس، ولا تفعل ذلك حرارة النار؟"
وخلص أرسطو إلى أن حرارة الشمس تتفاعل مع السوائل الموجودة في الأنف، مما يسبب العطس، أما حرارة النار فهي تبخر هذه السوائل وتستهلكها أيضا، مما يسبب جفافا في الأنف، وهو ما يمنع العطس.
وبغض النظر عن أنه لم يحدد بالضبط أن ضوء الشمس هو المسؤول عن العطس وليست الحرارة، فإن هذا يعني أن هذه الحالة كانت معروفة منذ زمن يعود ربما إلى القرن الثالث قبل الميلاد.

ضوء ساطع وعطس شديد

في عام 2010 حدد مجموعة من علماء الجينات برئاسة نيكولاس إريكسون من شركة "23andMe"، اثنين من جينات "تعدد أشكال النوكليوتيدات المفردة" أو "SNP" ذات العلاقة بالعطس الشمسي، وذلك بفحص الأنماط الوراثية لنحو 10,000 من عملاء الشركة. تعد هذه الجينات بمثابة حروف بديلة في مكتبة الجينات الخاصة بالشخص.
null
قيادة السيارة من الأنفاق المظلمة إلى النور يمكن أن يكون خطيرا إذا كان الشخص مصابا بالعطس الضوئي
أحد هذه الحروف يطلق عليه اسم rs10427255 والآخر يطلق عليه rs11856995. أحدهما يقع قرب أحد الجينات المعروف بعلاقته بظاهرة الصرع الناجمة عن الضوء، والذي يزيد من إمكانية وجود رابط بيولوجي بين المتلازمتين.
هناك عدد من الدراسات المختبرية القيمة لهذه الحالة، لكن طبيب من كليفلاند يدعى هارولد موريس نشر تقريراً عن سيدة عمرها 55 عاماً ولها تاريخ في الشكوى من نوبات العطس بمجرد التعرض للضوء.
وصفت هذه السيدة نفسها بأنها "تعطس بسهولة"، لكنها لم تلحظ أبداً أن عطسها يمكن أن يكون نتيجة التعرض للضوء أيضاً. وللوقوف على حقيقة الأمر، أشعل موريس أنوارا ساطعة باتجاه عينيها بعدة طرق مختلفة.
وكتب موريس عام 1989 في مجلة عيادة كليفلاند للطب يقول إنه استطاع أن يجعلها تعطس بتسليط الضوء على عينيها. وبدأت السيدة تعطس بعد مرور نحو عشر ثوان بعد وصول الضوء لعينها أول مرة. وفي كل مرة يتم فيها تسليط الضوء كانت تعطس مرتين متتاليتين، ولكن في إحدى المرات عطست ثلاث مرات متتالية ومتسارعة.
يقول موريس في ملاحظة حذرة: "الفاصل الزمني بين العطسة والتي تليها كان يتراوح بين ثانيتين وأربع ثوان." أما بالنسبة للعلاقة بين عدد العطسات وكمية الضوء عند مريضته فيقول موريس إن المسألة لا تتعدى كونها مصادفة، فليس هناك سبب بيولوجي أو خاص أو فريد من نوعه فيما يتعلق بكمية وقوة الضوء الذي سلطه على عيني المريضة.
وبالرغم من كمية المعلومات التي جمعها الباحثون عن الموضوع، لا يعرف أحد على وجه الدقة كيف يمكن للضوء إثارة وتحفيز العيون بطريقة تؤدي إلى العطس، لكن هناك احتمال أن العين والأنف مرتبطان عن طريق العصب الخامس.
عندما يعمل محفز ما على إثارة جزء من الجهاز العصبي في الجسم، يتم تفعيل الأجزاء الأخرى أيضاً. وهكذا عندما يرغم الضوء الساطع العيون على أن تغمض فان ذلك يؤدي بطريقة غير مباشرة إلى إفراز واحتقان في الأغشية المخاطية الأنفية، وهو ما يؤدي إلى العطس.
قد تبدو هذه القضية تافهة، لكنها يمكن أن تكون خطيرة بالفعل في ظروف معينة. يقول موريس: "وجدت أن التعرض المفاجيء لضوء الشمس بعد قضاء فترة في الظلام، يجعلك تمر بنوبة عطس مصحوبة بعمى مؤقت". العطس الناتج عن ضوء الشمس يمكن أن يكون ضاراً للاعبي البيسبول ولمن يقومون بالألعاب البهلوانية. وربما تؤدي الرغبة في تجنب العطس الناتج عن أشعة الشمس إلى ظهور نوع جديد من اكسسوارات الأزياء قد يطلق عليه اسم "الظلال الطيارة".
BBC

تونس: ارتفاع حصيلة الهجوم إلى 39 قتيلا والحكومة تغلق 80 مسجدا

أعلن رئيس الوزراء التونسي حبيب الصيد أن حكومته تعتزم اغلاق نحو 80 مسجدا غير خاضعة لسيطرة الدولة خلال اسبوع لتحريضها على العنف كاجراءات مضادة في أعقاب الهجوم على أحد فنادق مدينة سوسة.
وكان الرئيس التونسي باجي قائد السبسي قد توعد باتخاذ اجراءات "قاسية لكنها ضرورية" إثر الهجمات التي وقعت في مدينة سوسة التونسية.
وقتل في الهجوم 39 شخصا، على الأقل، معظمهم من الأجانب وجرح 36 شخصا آخر في هجوم على شاطئ منتجع في المدينة، بحسب وزارة الصحة التونسية.
وقال مسؤولو الأمن إن مهاجما بدا كأحد السابحين لكنه أخفى بندقية تحت مظلته، وراح يطلق النار على الشاطئ ثم دخل إلى الفندق مستمرا في اطلاق النار أثناء مروره على حمام السباحة.
إلا أن أجهزة الأمن تمكنت من قتله في تبادل لإطلاق النار معه. وقالت السلطات إنه كان طالبا غير معروف لديها.
وبين القتلى مواطنون بريطانيون وألمان وبلجيكيون ومواطن إيرلندي واحد على الأقل.
null
شوهد أفراد الأمن وهم يعتقلون شخصا في أعقاب الهجوم
وقال رجل بريطاني يقضي عطلة في تونس لبي بي سي إنه سمع بالهجوم من فندق مجاور يقيم فيه.
وشاهد من غرفته رجلا في يديه مسدس لكنه لا يعرف إن كان هذا الرجل من المسلحين أو أحد أفراد الأمن.
وقال السائح البريطاني إنه طُلِب منه وسياح آخرين أن يحتموا في الجزء المخصص لموظفي الفندق ولا يغادروه حتى يتم التأكد من أن الوضع آمن بشكل كامل.
وأظهرت صورة في وسائل التواصل الاجتماعي رجلا ينحني ووجه إلى الرمال فيما يبدو أن رأسه مضرج بالدماء.
null
وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد طلب من أتباعه زيادة الهجمات خلال شهر رمضان، ولكن لم ترد معلومات حتى الآن بشأن ما إذا كان التنظيم يقف خلف تلك العملية.
إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي المقربة من تنظيم الدولة امتدحت العمل وابرزت صورة لشخص قالوا إنه منفذ الهجوم.

تحليل فرانك غاردنر، مراسل بي بي سي للشؤون الأمنية

حدثت ثلاثة هجمات في تونس وفرنسا والكويت. ربما ليس هناك رابط بينها لكنها كلها من إلهام أو من توجيه أو من تنفيذ أنصار الدولة الإسلامية.
null
في تونس، كان هناك هدفان: السياح الغربيون والدولة ذاتها. وهو ربما أكثر الهجمات الثلاثة دراماتيكية إذ سقط خلاله أكبر عدد من القتلى. إنها كارثة كبرى بالنسبة إلى تونس ومأساة بالنسبة إلى الضحايا.
تظهر هذه الكارثة أن تونس بالرغم من جهودها الحثيثة في توفير الأمن بالنسبة إلى السياح، فإنها لم تتعامل مع تعرض السياح الغربيين أو الدوليين للهجوم في المنتجعات.
لا تملك تونس موارد طبيعية كثيرة. ولهذا، فإن السياحة تشكل مصدرا رئيسيا للدخل لها، وهي تحتاج إليها.
هذا ثاني هجوم في أقل من ستة أشهر. سيكون ضربة قاصمة للسياحة.

لجنة الاستجابة للأزمات

وقال سائح بريطاني، يسمى ستيف جونسون، لبي بي سي إنه كان مستلقيا على الشاطئ في سوسة عندما حصل الهجوم "كنا نستلقي على الشاطئ كالعادة ونحن كذلك، سمعنا ما ظننا في البداية أنه ألعاب نارية. لكن سرعان ما اتضح أن الأمر لا يتعلق بألعاب نارية ولكن بأصوات إطلاق النار. كان الناس يصيحون وأخذوا يركضون. أنا وصديقتي قلنا إنها أصوات أسلحة فلنذهب".
null
عرض التلفزيون التونسي صورا للهجوم على المنتجع السياحي
وقال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، في تغريدة على تويتر "أشعر بالاشمئزاز والتقزز بسبب هجمات تونس وفرنسا والكويت. بلداننا تقف جنبا إلى جنب في محاربة ويلات الإرهاب".
وقال وزير الخارجية البريطاني في تغريدة على تويتر "تعازي لكل أولئك الذين وجدوا أنفسهم عالقين في الهجمات المروعة التي حدثت اليوم. سأرأس اجتماعا لكوبرا (لجنة الاستجابة للأزمات) في لندن في الساعة الرابعة مساء".
وتقع ولاية سوسة على بعد نحو 160 كلم عن العاصمة التونسية، وهي منطقة سياحية مشهورة.
وظل الأمن التونسي في حالة تأهب أمني منذ مارس/آذار الماضي عندما قتل مسلحون 22 شخصا، معظمهم من السياح الأجانب، في هجوم على متحف في العاصمة التونسية.
وزار تونس في عام 2013 نحو 6 ملايين سائح، حسب البنك الدولي. وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن 424,000 سائح بريطاني زاروا تونس خلال السنة الماضية.
null
احدى جثث ضحايا الهجوم على ساحل سوسة
null
تضم سوسة عددا من الفنادق السياحية التونسية

السياحة في تونس

6.1 مليون
هو عدد السياح الوافدين إلى تونس في عام 2014
  • 473,000 عدد الوظائف التي يوفرها قطاع السياحة (ما يعادل 13.8% من إجمالي عدد الوظائف في تونس)
  • 15.2% النسبة التي يمثلها دخل قطاع السياحة من إجمالي الدخل القومي
Getty Images

الكويت تعلن الحداد على ضحايا التفجير الإرهابي

أعلنت الكويت الحداد يوم السبت على ضحايا حادث التفجير الإرهابي الذي أودى بحياة 27 شخصا وجرح 200 آخرين في مسجد الإمام الصادق أثناء صلاة الجمعة، حسب ما أعلن مجلس الوزراء الكويتي في جلسة طارئة عقدها إثر الهجوم الإرهابي.

وأعرب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عن "إدانته الشديدة لحادث الانفجار في مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر"، مؤكدا "أن هذا العمل الإجرامي على أحد بيوت الله والذي لم يراعي منفذوه حرمة هذا الشهر الفضيل وما يمثله من خروج عن شريعة الدين الإسلامي الحنيف إنما هو محاولة يائسة وسلوك شرير ومشين لشق وحدة الصف وإثارة الفتنة والنعرات الطائفية البغيضة".
وأشار الشيخ الجابر إلى أن "وحدتنا الوطنية التي هي السياج المنيع لحفظ أمن الوطن وأن ما يتحلى به إخوانه وأبنائه المواطنون الكرام من روح وطنية سامية ومشهودة وبما عرف عنهم من محبة وتفاني لوطنهم وولاء له والتفاف حول قيادتهم سيصد بعون الله تعالى ويفشل أهداف منفذي هذا العمل الشنيع والجبان".
سكاي نيوز

تفجير الكويت يودي بحياة مشاهير

الفنان الكويتي عبد الحميد الرفاعي
ذكرت عدد من الصحف الكويتية ومواقع التواصل الاجتماعي، السبت، أن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مسجدا للشيعة في العاصمة الكويتية أثناء صلاة الجمعة، أودى بحياة عددا من المشاهير في المجتمع الكويتي.
وقالت صحيفة "الوطن الكويتية" إن الفنان الكويتي عبد الحميد الرفاعي كان من بين ضحايا التفجير، الذي حدث بمسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر، والذي أودى بحياة 27 شخصا و 222 مصاباً، حسبما أعلنت وزارة الصحة.
وقتل في التفجير أيضا الفنان والمخرج الكويتي، أحمد السلمان، الذي شارك في العديد من الأعمال الكوميدية والدرامية.
إلى ذلك، تناقل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أيضا وفاة دكتور علم النفس بجامعة الكويت، جاسم الخواجة، في التفجير.
من جانبها، أعلنت بلدية الكويت اتمام جميع التجهيزات اللازمة لتشييع جثامين الضحايا، الذين سقطوا من جراء التفجير.
وقال مساعد المدير العام لشؤون الخدمات بالبلدية، فهد المسبحي، إن إدارة شؤون الجنائز أعدت جميع التجهيزات اللازمة استعدادا لتشييع الضحايا من المصلين، كما "أتمت استعدادها لكافة الترتيبات لاستقبال جموع المشيعين عصر اليوم"، وفقا لوكالة كونا الكويتية للأنباء.
سكاي نيوز

الكويت.. تشديد أمني حول المنشآت النفطية

قال المتحدث الرسمي باسم شركة البترول الوطنية الكويتية، خالد العسعوسي، الجمعة، إن الكويت عضو منظمة أوبك "عززت" من الإجراءات الأمنية حول المنشآت النفطية بعد أن أدى تفجير في مسجد شيعي بالعاصمة الكويت إلى مقتل 27 شخصا وجرح 227 آخرين.

وأوضح العسعوسي لرويترز أن هناك "إجراءات احترازية منذ فترة طويلة حول المصافي النفطية والمنشآت النفطية" بالتعاون بين وزارة الداخلية وشركات النفط المختلفة في الكويت.
وأضاف أنه وفي ضوء التفجير الجديد فإنه سيتم "زيادة الرقابة وزيادة التفتيش" على هذه المنشآت.
وأعلن مجلس الوزراء الكويتي في بيان له، اتخاذ كل ما من شأنه اجتثاث الإرهاب، وإعلان المواجهة الشاملة بلا هوادة مع من وصفهم بالإرهابيين.
ووجه المجلس "أجهزة الأمن بالضرب بكل قوة وحزم على من تسول له نفسه محاولة المساس بأمن البلاد وسلامة المواطنين والمقيمين"، هذا وأعلن مجلس الوزراء الحداد على أرواح الضحايا.
من جانبها، أكدت وزارة الداخلية الكويتية أنها ستقف بالمرصاد لكل من يحاول زعزعة أمن البلاد.
وقال مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في وزارة الداخلية، العميد عادل الحشاش، لـ"سكاي نيوز عربية" إن الأجهزة الأمنية تحقق مع عدد من المشتبه بهم ونفى إلقاء القبض على أي من المتورطين في التفجير.             
و استهدف هجوم انتحاري مسجدا للشيعة في العاصمة الكويتية أثناء صلاة الجمعة، ما أسفر عن سقوط 27 قتيلا و222 جريحا في أول اعتداء يتبناه "تنظيم الدولة" في الكويت.
وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية أن التفجير استهدف مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر وسط مدينة الكويت.
وهذا الهجوم، الذي تبناه تنظيم الدولة، هو الأول الذي يستهدف مسجدا للشيعة في الكويت، فضلا عن كونه الاعتداء الإرهابي الأول فيها منذ يناير 2006.
سكاي نيوز

ولاية الخرطوم تشهد أزمة مياه حادة في شهر رمضان

الخرطوم ـ «القدس العربي»:

تشهد العاصمة السودانية الخرطوم أزمة مياه حادة بلغت ذروتها في الأسبوع الأول من شهر رمضان الكريم، حيث 
وصل سعر برميل المياه في بعض المناطق 60 جنيها وبلغ سعر لوح الثلج (50) جنيها.
ويواجه والي الخرطوم ـ الذي تم تعينه قبل أكثر من أسبوع ـ مصاعب كبيرة في ملف المياه، حيث تظاهر المواطنون في العديد من الأحياء محتجين على إنقطاع الإمداد المائي والكهربائي – خاصة المياه – التي امتدت قطوعاتها في بعض المناطق لأكثر من أسبوعين، وتتحصل هيئة المياه الرسوم مزدوجة عند شراء الكهرباء على الرغم من عدم توفر المياه.
حكومة الخرطوم رصدت 9.5 مليون جنيه لمعالجة المشكلات الطارئة في إمدادات مياه الشرب وشدّد الوالي على ضرورة الإسراع في حل هذه المشكلة التي عجزت كل الجهود السابقة في حلها.
و- بحسب وكالة الأنباء السودانية- فقد تم تكوين غرفة عمليات موسعة ضمت وزارات البنى التحتية والمالية وهيئة المياه للتحرك العاجل لمعالجة المواقع التي تعاني شح أو إنقطاع في المياه وتم توجيه الهيئة باعداد خطة إسعافية لموسم الصيف القادم و تتجه الولاية لوضع خطة إستراتيجية تضمن إستقرار كامل لإنسياب مياه الشرب يكون أساسها الاستغناء عن المياه الجوفية والاعتماد على المحطات النيلية كمصادر لمياه الشرب بكل أرجاء الولاية. 
وتم التأكيد على تزويد كل محطات المياه بمولدات إحتياطية لتفادي الآثار التي يخلفها إنقطاع التيار الكهربائي عن هذه المحطات كما إتخذت العديد من التدابير والموجهات التي سيُعمل بها خلال المرحلة القادمة لتطوير شامل لمرفق مياه الشرب. 
وكان والي الخرطوم عبدالرحيم محمد حسين قد أعلن ـ عقب تسلمه منصبه الجديد -عن خطتين لمعالجة جذرية لمشكلات المياه الأولى قصيرة الأجل تنتهي في نيسان/ أبريل القادم وطويلة الأجل تنتهي خلال عامين.
ويشتكي المواطنون من الحاج يوسف شرقا وحتى أمدرمان غربا من إنقطاع أمدادات المياه وينطبق الأمر على مناطق بحري شمالا والكلاكلات في جنوب العاصمة ،ومع حلول شهر رمضان ظهرت الأزمة بوضوح وضاعفت معاناة المواطنين مع الصيام،إضافة لزيادة بند مفاجيء في ميزانية الأسر.
وفي أمدرمان اعترف اليسع صديق معتمد محلية امدرمان بالمشكلة مؤكدا اهتمام المحلية بتوفير كافة خدمات المياه للمواطنين في المناطق المحلية المختلفة ومعالجة قطوعات المياه.
وجاء ذلك خلال تفقده عمليات تأهيل شبكات المياه بابوسعد بامدرمان بحضور المسؤولين المحليين. 
وأوضح سعي الحكومة لإيجاد معالجات جذرية للمياه بالمنطقة مطالبا المواطنين بالقضاء على شجرة الدمس لما لها من مخاطر كبيرة في قطوعات المياه بصورة مستمرة معلنا عن ادخال آبار جديدة في الخدمة في منطقة ابوسعد 62 والمهندسين. 
وقال ان العمل جار في إصلاح ومعالجة كسورات المياه اضافة إلى ادخال شبكات مياه جديدة بالمنطقة مشيرا إلى أن المياه تنساب بصورة طبيعية لافتا إلى ان «طلمبة» المياه الجديدة التي ادخلت مؤخرا بمنطقة ابوسعد تعتبر نقلة حقيقية لمياه امدرمان لأنها تساعد في رفع انتاجية المياه بالمنطقة في مربعات 1وحتي 6.
وأصدرت ولاية الخرطوم قبل عدة أيام قرارا بمنع زراعة شجرة «الدمس» في المناطق السكنية وذلك بعد اتهامها بالتسبب في إغلاق خطوط الإمداد بشكل كامل.
وفي إطار المساعي لحل مشكل مياه الخرطوم،اصدر الوالي قرارا بإعفاء مدير الهيئة وتعيين المهندس خالد علي خالد محمد مديرا عاما لهيئة مياه ولاية الخرطوم كما أصدر قرارا بتعيين المهندس قسم الله محمد عبد القادر نائبا للمدير العام لهيئة مياه ولاية الخرطوم.
وتشير التقارير إلى أن أسباب الأزمة تكمن في القصور الإداري وبطء التحرك لاتخاذ المعالجات قبل وقتٍ كافٍ من بداية الصيف، ويقول بعض الخبراء إن المياه متوفرة من المصادر وتكمن المشكلة في الشبكات والخطوط الناقلة والتي تحتاج إلى 400 مليون دولار لإحلال 380 شبكة بالولاية وحصلت الولاية مؤخرا على تمويل من المصارف المحلية للشروع فوراً في عمليات الإحلال، وتعتبر محليتا كرري وأمبدة هما الأكثر تضررا من قطع المياه ويجري العمل بمحليات بحري وشرق النيل والخرطوم وجبل أولياء لوضع معالجات تحد من تفاقم المشكلة.
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس السوداني عمر البشير منح وزير الدفاع السابق الفريق عبد الرحيم محمد حسين «والي الخرطوم الحالي» وسام الجدارة لما أحدثه من تطور في الجيش السوداني ـ على حسب حيثيات منح الوسام- وشكّل تعيينه واليا للخرطوم مفاجأة كبيرة نسبة لقربه الشديد من البشير.


صلاح الدين مصطفى
القدس العربي