‏إظهار الرسائل ذات التسميات معرفة وعلوم. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات معرفة وعلوم. إظهار كافة الرسائل

الخميس، 6 أكتوبر، 2016

“ناسا” تسند أحد أخطر المهام الفضائية لعالمة فضاء سودانية

أسندت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” لعالمة الفضاء السودانية، وداد إبراهيم المحبوب، تنفيذ واحدة من أخطر المهام العلمية الفضائية، وهى وضع المعادلات الرياضية الخاصة بالصواريخ والمركبات الفضائية وأجهزة المحاكاة، التى توجهت لكوكب المريخ.
وذكرت صحيفة أخبار اليوم الصادرة بالخرطوم يوم الاثنين أن العالمة السودانية تعمل أستاذة للفيزياء والرياضيات التطبيقية، بجامعة هامبتون، وتحمل الجنسية الأمريكية، وتم تكريمها ضمن أفضل العلماء على مستوى العالم فى سبتمبر الماضى.
وأوضحت الصحيفة أن هذه المهمة الفضائية، من المتوقع أن تخرج بنتائج وحقائق علمية مذهلة، عن المجموعة الشمسية وأسرار وخبايا كوكب المريخ، الذى يبعد عن الأرض بمسافة 399 مليون كيلومتر، خاصة بعد العثور على طحالب خضراء فى بعض أرجائه، وما تشير إليه الصور التى أرسلتها المركبة الفضائية، من أن هناك اكتشافات علمية مهمة على موعد مع البشرية.
(أ ش أ)

السبت، 13 أغسطس، 2016

السودان يقاضي (هكرز) اخترقوا مواقع حكومية حساسة

كشفت وزارة الاتصالات السودانية، يوم الجمعة، عن تحريك إجراءات قانونية ضد (هكرز) أخترقوا مواقع حكومية ـ لم تحددها الوزارة ـ وأعتبرت الاعتداء على معلومات الدولة "أعتداء على الأمن القومي".
وطبقا لبيان أصدره المدير العام للمركز القومي للمعلومات محمد عبد الرحيم، الجمعة، فإن المركز شرع في فتح بلاغات تحت المواد (4 و7 و8 و9) من قانون جرائم المعلوماتية للعام 2007 في مواجهة مخترقي بعض المواقع الحكومية التي تعرضت لهجمات إلكترونية أخيرا ما أدى إلى تخريبها.
وقال البيان الذي تلقته "سودان تربيون" إن الوزراة تملك طاقم فني مقتدر في إدارة أمن المعلومات والتأمين قادر على تعقب أي مخترق.
وأكد البيان حرص المركز القومي للمعلومات على تأمين كافة بيانات الدولة ومعلوماتها ومعلومات المواطنين وبياناتهم.
وكانت وزارة العلوم والاتصالات السودانية أعلنت في يناير 2014 عن خطة جديدة لحماية وتأمين المواقع الحكومية والوزارات والمؤسسات السيادية في الدولة من الهكرز بتجميع بياناتها داخل المركز القومي للمعلومات (مركز البيانات الوطني).
وجأت تلك الخطوة بعد أن عطلت السلطات المُختصة في يوليو 2012 ما قالت إنها محاولات لوضع برامج تجسسية على مواقع إلكترونية حكومية ونسف مشروع الحكومة الإلكترونية.
سودان تربيون

الجمعة، 13 مايو، 2016

خبير بيئي يحذِّر المعدِّنين الأهليين من التعامل مع مادة الزئبق “سيانيد”

حذَّر الخبير البيئي، بشرى حامد أحمد، المعدِّنين الأهليين في مناطق التعدين بمختلف ولايات السودان، من التعامل المباشر مع مادة الزئبق “سيانيد السمتان”، لافتاً لآثارها السالبة على الإنسان والحيوان، وشدّد على إيجاد البدائل النظيفة لتلك المواد.

وطالب أحمد المعدِّنين بضرورة تجنب التعامل مع مادة الزئبق “سيانيد السمتان”، مبيناً أن المواد المستخدمة في استخراج الذهب من زئبق و”سيانيد” تؤدي لتلوث البيئة في تلك المناطق وتؤثر على الإنتاج الطبيعي من ثروة حيوانية ومحاصيل زراعية والمراعي.

وأضاف ” من الآثار الضارة لـ”سيانيد السمتان”، تهديد الاقتصاد والصحة العامة، وقال إن تلك المواد تعمل على تلوث مصادر المياه المختلفة الموجودة بمناطق التعدين العشوائي .
وقال أحمد إن الخطوة التي قامت بها وزارة المعادن في إحلال بدائل للزئبق، تمثل الطريق الصحيح نحو الإنتاج الأنظف وبالتالي تحقيق مطلوبات التنمية المستدامة ومعالجة سلبيات التعدين العشوائي والتقليدي.
شبكة الشروق

الثلاثاء، 10 مايو، 2016

قريباً استخدام واتس آب بدون هاتف

نشر حساب على تويتر متابع للتغيرات التي طرأت على النسخة التجريبية لتطبيق واتس آب، صور تؤكد عمل الشركة على نسخة من التطبيق لكمبيوترات ويندوز وماك.
رغم أنه من الممكن الآن استخدام التطبيق من خلال متصفحات الانترنت على الكمبيوتر، إلا أن الخيارات محدودة جداً، لكن النسخة التي تعمل عليها الشركة ستقدم جميع الخيارات المتوفرة على الهاتف الذكي.
كما أن النسخة الجديدة من التطبيق على الكمبيوترات الشخصية ستمكن المستخدم من استخدام أهم الخيارات على التطبيق بدون ان يكون الهاتف متصلاً بالانترنت بشكل دائم.
الانباء

الاثنين، 9 مايو، 2016

الملايين قد يخسرون بريدهم الالكتروني اذا لم يسارعوا لانقاذه

أصبح ملايين الأشخاص في مختلف أنحاء العالم معرضون لضياع خصوصيتهم، ومهددون بنشر أسرارهم، وذلك بعد أن تبين أن الملايين من حسابات البريد الالكتروني تسربت كلمات مرورها إلى عصابة الكترونية محترفة في روسيا، بما يجعل هذه الحسابات عرضة للاختراق والانتهاك في أي لحظة.
وحسب تقارير غربية فقد تبين أن العصابة الروسية تمكنت من استهداف ملايين الحسابات على شبكات «غوغل» و»ياهو» و»مايكروسوفت» وجميعها شركات أمريكية لكن المستفيدين من خدماتها يتوزعون على مختلف أنحاء العالم.
وكشفت جريدة «دايلي ميل» البريطانية في تقرير لها أن بيانات أكثر من 272.3 مليون بريد الكتروني تابعة للشركات الأمريكية الثلاث المشار إليها كلها باتت معروضة للبيع في روسيا، وهو ما يعني أن أي «إيميل» موجود على هذه المواقع الكبرى يمكن أن يتم إختراقه في أي لحظة ما لم يقم المستخدمون بتغيير كلمات مرورهم في أسرع وقت ممكن.
وتمكنت شركة متخصصة في أمن المعلومات تطلق على نفسها اسم (Wisconsin) من اكتشاف عملية سرقة البيانات وقالت إنها باتت معروضة للبيع والتداول من قبل العصابة الروسية المتخصصة في أعمال الجريمة الالكترونية.
وكان مؤسس ومالك شركة (Wisconsin) الخبير في أمن المعلومات أليكس هولدين قد اكتشف العام الماضي أكبر عملية سطو على البيانات تشهدها شبكة الانترنت، وهو ذاته الذي يؤكد حالياً أن أكثر من 272.3 مليون حساب تمت سرقة معلوماته، وبات معروضا للبيع والتداول.
ومن بين خدمات البريد الالكتروني التي تعرضت للسطو خدمة (Mail.ru)، وهو واحد من أشهر خدمات البريد الالكتروني في روسيا، حيث تعرضت ملايين الحسابات عليه للسطو إلى جانب كل من «ياهو» و»مايكروسوفت» و»جي ميل».
ووصفت «دايلي ميل» عملية السطو على هذه الحسابات البريدية بأنها واحدة من أكبر عمليات القرصنة في تاريخ الانترنت، خاصة وأن العديد من الحسابات لم يتم السيطرة عليها، وإنما يمكن أن يتم ذلك لها في أي وقت لاحق، حيث تسربت المعلومات الخاصة بها دون أن يتم الدخول على الحساب، إذ أن المعلومات ما زالت معروضة للبيع ويمكن أن يتم استخدامها لاحقاً في أي وقت، ما لم يتم تغيير كلمة المرور من قبل المستخدم قبل أن يصل القراصنة إلى الحساب.

معلومات للبيع
وحسب البيانات التي توفرت فان 57 مليون بريد تم بيعه من قبل العصابة الروسية، فيما لا تزال تحتفظ ببيانات الملايين المتبقية من الحسابات الأخرى. وتمكنت العصابة الروسية من الحصول على بيانات أربعين مليون مستخدم (اسم الدخول وكلمة المرور) من المسجلين لدى شركة «ياهو» وهو ما يمثل 15% فقط من البيانات المسربة.
أما موقع «هوت ميل» التابع لشركة «مايكروسوفت» فتمكنت العصابة من الوصول إلى بيانات 33 مليون مستخدم عليه، وهو ما يعادل 12% فقط من التسريب. إضافة إلى ذلك فقد تمت القرصنة على حسابات أكثر من 24 مليون مستخدم من المشتركين على موقع «جي ميل»، وهو ما يمثل 9 في المئة فقط من إجمالي عملية التسريب.
أما الملايين الباقية من الإيميلات المسربة معلوماتها فهي تابعة لخدمات بريد الكتروني موجودة في روسيا وتقدمها شركات روسية، وخاصة الايميل (Mail.ru).
ويقول القراصنة الذين تمكنوا من انتهاك كل هذه المعلومات إن لديهم القدرة على الوصول إلى المزيد من حسابات البريد الالكتروني في العالم، مشيرين إلى أن من الممكن الذهاب إلى ما هو أبعد بكثير مما تم إنجازه حتى الان، حيث يُمكن أن يصل مجموع العناوين البريدية المسيطر عليها إلى 1.17 مليار بريد الكتروني.

هل الانترنت آمن؟
ويفتح هذا التسريب الباب واسعاً أمام الكثير من المسألة عن درجة الأمان التي يتمتع بها الناس على الانترنت، ومدى قدرة الشركات التي تقدم خدمات البريد الالكتروني على الحفاظ على سرية المراسلات التي تجري بين المستخدمين.
كما أن هذا الحجم من القدرة على الوصول إلى معلومات خدمات البريد الالكتروني لمستخدمين في مختلف أنحاء العالم يجعل من السهل أيضاً الوصول إلى مزيد من تسريبات الوثائق العالمية الشبيهة بتسريبات «ويكيليكس» و»سنودن» و»بنما» ما يجعل أسرار الناس على اختلاف اهتماماتهم ومستوياتهم في مهب الريح وعرضة للانتهاك والاختراق في أي لحظة كانت.
وتقول المعلومات المتوافرة عن عملية القرصنة المشار إليها إن المهاجمين كانوا يتمكنون من الوصول إلى كلمة المرور الخاصة بحساب ما، ومن ثم يكتشفون أنها المستخدمة نفسها في العديد من الحسابات للمستخدم نفسه، بما مكنهم من مضاعفة أعداد الحسابات المقرصنة بصورة كبيرة، حيث أن الكثير من المستخدمين الذين تسربت معلومات بريد واحد لهم تم التوصل إلى كل عناوينهم البريدية الأخرى.
وقالت متحدثة باسم شركة «مايكروسوفت» الأمريكية إن تسرب أسماء المستخدمين وكلمات مرورهم بهذا الحجم يدل على «واقع مؤسف» على الانترنت.
وأضافت: «لدى مايكروسوفت العديد من الإجراءات الأمنية من أجل تسوية الخلل المتعلق بهذه الحسابات التي تم سرقة بياناتها، حيث يتم الطلب من المستخدمين بعض المعلومات الاضافية في إطار التحقق من شخصياتهم، والتأكد من أن من يحاول الدخول إلى البريد هو صاحب الحساب فعلاً وليس شخص آخر ينتحل معلوماته».

مكافحة الاختراق
ويستعرض الخبراء في مجال الأمن المعلوماتي العديد من الطرق والوسائل التي يُمكن من خلالها التعامل مع عمليات الاختراق، أو محاولة الاختراق، حيث يتوجب فوراً على أي مستخدم للبريد الالكتروني من مستخدمي الشركات المشار إليها أن يقوم بتغيير كلمة المرور الخاصة به.
وقال خبير تكنولوجيا المعلومات في مجلة «بي سي فيلت» الألمانية أرنه أرنولد إنه يتعين على المستخدم الانتباه إلى احتمالات إرسال رسائل الكترونية باسمه وبدون علمه حيث عليه أن يتحقق على الفور ما إذا كان هناك شيء خطأ، ومن ثم يقوم فوراً بتغيير كلمة المرور مع إجراء عمليات بحث عن الفيروسات بواسطة برامج بديلة لمكافحة الفيروسات.
وأضاف: «يعمل هذا الإجراء على زيادة التأكيد بالإضافة إلى برامج مكافحة الفيروسات المثبتة بالفعل على الكمبيوترات».
أما الخبير في معهد أمان الإنترنت في مدينة غيلسنكيرشن الألمانية سباستيان بارشنيكي فيشير إلى أنه قد يترتب على اختراق صندوق البريد الإلكتروني عواقب وخيمة؛ حيث يتم استغلاله كنقطة انطلاق للسيطرة على الحسابات الأخرى. ويقوم القراصنة باختبار إمكانية تسجيل الدخول في خدمات الويب الشهيرة والمتاجر الإلكترونية المعروفة بواسطة عنوان البريد الإلكتروني المخترق. ولمنع حدوث هذا الأمر، ينصح الخبير الألماني بضرورة إنشاء كلمة مرور مختلفة لكل خدمة من خدمات ومواقع الويب، بالإضافة إلى أنه يتعين تغيير كلمات المرور هذه على فترات منتظمة.
ويقول الخبراء إنه إذا كانت هناك برمجيات خبيثة على كمبيوترات المستخدم مع وظيفة Key logger التي تقوم بتسجيل كل ما يُكتب على لوحة المفاتيح، فإن استعمال كلمات مرور جديدة لا تجدي نفعاً في البداية؛ نظراً لأن القراصنة يحصلون على كلمات المرور الجديدة من خلال التجسس على كتابات المستخدم على لوحة المفاتيح.
ويشير خبراء الانترنت إلى ضرورة فحص الكمبيوترات وتنظيفها بواسطة برامج مكافحة الفيروسات بمجرد رصد أية مؤشرات على إصابة الكمبيوتر ببرمجيات خبيثة أو فيروسات أو أكواد ضارة أو برامج التروجان.

البوابة التقنية

الأربعاء، 27 أبريل، 2016

هكذا تتم قرصنة أجهزة الصراف الآلي.. فكيف تحمي البنوك أموالها؟

من الممكن أن يكون أي جهاز صراف آلي ATM في العالم معرضاً لتهديداتٍ أمنيةٍ تشمل على سبيل المثال الاستخدام غير المشروع أو الاختراق بمساعدة أو من غير مساعدة أي برمجية خبيثة.
واستناداً لنتائج بحث أجراه خبراء كاسبرسكي لاب Kaspersky، فإن هذا يعود إلى الاستخدام واسع النطاق للبرامج التي عفا عليها الزمن وغير الآمنة، وكذلك إلى الأخطاء في تعريف الشبكة وانعدام الحماية الأمنية الضرورية للأجزاء الحيوية من أجهزة الصراف الآلي.
كان التهديد الأكبر ولسنوات بالنسبة للعملاء ومالكي أجهزة الصراف الآلي يتمثل في وسائل التجسس المعروفة باسم Skimmers – وهي أجهزة خاصة يتم لصقها في أجهزة الصراف الآلي لسرقة البيانات من الشريط المغناطيسي للبطاقات المصرفية -. إلا أنه ومع تطور أساليب وتقنيات البرمجيات الخبيثة، أصبحت أجهزة الصراف الآلي معرضةً لمزيد من المخاطر.
ففي العام 2014، اكتشف باحثو كاسبرسكي لاب عصابة Tyupkin وهي من إحدى الأمثلة عن البرمجيات الخبيثة التي استهدفت أجهزة الصراف الآلي المعروفة والمنتشرة على نطاق واسع.
وفي العام 2015، اكتشف خبراء الشركة عصابة Carbanak، التي كانت قادرةً على شن هجمات قرصنة على أجهزة الصراف الآلي عن طريق استغلال ثغرات أمنية في البنية التحتية المصرفية. وقد تمكنت تلك العصابتان الخبيثتان من تحقيق النجاج في شن هجماتها نتيجة لاستغلال العديد من الثغرات الأمنية المشتركة في تكنولوجيا أجهزة الصراف الآلي وفي البنية التحتية التي تدعمها. وهذا ليس إلا مثالاً بسيطاً لعمليات أكثر تعقيداً.
كيف يتم اختراق أجهزة ATM؟
وفي محاولة لحصر كافة القضايا الأمنية ذات الصلة بأجهزة الصراف الآلي، قام متخصصو اختبارات الاختراق في كاسبرسكي لاب بإجراء دراسةٍ بحثيةٍ على أساس التحقيق في هجمات حقيقية، وعلى نتائج تقييم الإجراءات الأمنية لأجهزة الصراف الآلي في عدد من البنوك الدولية.
واستناداً إلى نتائج هذه الدراسة، أثبت الخبراء بأن هجمات البرمجيات الخبيثة المستهدفة لأجهزة الصراف الآلي ممكنة نتيجةً لأمورٍ أمنية عديدة؛ أولها هو أن جميع أجهزة الصراف الآلي وأجهزة الكمبيوتر تعمل بواسطة أنظمة تشغيل ذات إصدارات قديمة جداً مثل Windows XP، ما يجعلها عرضةً للإصابة بالبرمجيات الخبيثة المستهدفة لأجهزة الكمبيوتر الثابت والهجمات عن طريق استغلال الثغرات الأمنية غير المكتشفة.
وفي أغلب تلك الحالات، تكون البرامج المحددة التي تسمح لجهاز الكمبيوتر المتصل بجهاز الصراف الآلي بالتفاعل والتواصل مع البنية التحتية المصرفية ووحدات أجهزة تكنولوجيا المعلومات المسؤولة عن إنجاز المعاملات النقدية وبطاقات الإئتمان، معتمدة على معيار XFS.
وهي مواصفات تكنولوجية قديمة وغير آمنة نوعاً ما وأنشئت في الأساس من أجل توحيد برامج تشغيل أجهزة الصراف الآلي، بحيث يمكن تشغيلها على أي جهاز بغض النظر عن الشركة المصنعة.
وبعد أن تتمكن البرمجية الخبيثة من التغلغل في أجهزة الصراف الآلي بنجاح، سرعان ما تكتسب قدرات لا محدودة من حيث التحكم بجهاز الصراف الآلي: مثال ذلك أن بإمكانها تحويل لوحة إدخال رمز التعريف الشخصي (PIN) وقارئ البطاقة إلى وسيلة تجسس Skimmer أصلية في الجهاز، أو سحب كل الأموال الموجودة في أجهزة الصراف الآلي فور تلقي الأمر من القراصنة.
هكذا تتم قرصنة أجهزة ATM
في كثير من الحالات التي لاحظها باحثو كاسبرسكي لاب، تبيّن أن الأمر لم يتطلب من المجرمين استخدام البرمجيات الخبيثة لإصابة أجهزة الصراف الآلي أو شبكة البنك المرتبطة بها. وكان ذلك ممكناً بسبب انعدام الحماية الأمنية لأجهزة الصراف الآلي ذاتها، وهي مسألة شائعة جداً لهذه الأجهزة. وفي أغلب الأحيان أيضاً يتم تصميم وتركيب أجهزة الصراف الآلي بطريقة تتيح لأي طرف ثالث الوصول إلى جهاز الكمبيوتر المثبت داخل أجهزة الصراف الآلي بسهولة، أو إلى كابل الشبكة الذي يربط الجهاز بالانترنت. ومن خلال الوصول المادي الجزئي إلى أجهزة الصراف الآلي، يتمكن القراصنة من القيام بالآتي:
تثبيت أجهزة حاسوب صغيرة مبرمجة وفق أغراض محددة (تعرف باسم Black Box) داخل أجهزة الصراف الآلي، والتي ستتيح بدورها للقراصنة إمكانية التحكم عن بعد بأجهزة الصراف الآلي.
إعادة توصيل أجهزة الصراف الآلي إلى مركز المعالجة المزيف التابع للقراصنة.

ومركز المعالجة الوهمي Fake Processing Center هو برنامج يقوم بمعالجة بيانات الدفع، وهو مطابق جداً لبرامج البنك على الرغم من أنه ليس من أملاك البنك. وبمجرد توصيل جهاز الصراف الآلي بمركز المعالجة الوهمي، يتمكن المهاجمون من إصدار أي أمر يريدونه، ومن ثم تقوم أجهزة الصراف الآلي بتنفيذ تلك الأوامر.
من الممكن حماية الاتصال بين أجهزة الصراف الآلي ومركز المعالجة بطرق مختلفة، مثل استخدام أجهزة أو برمجيات التشفير من نوع VPN أو SSL/TLS أو جدار الحماية أو نظام التفويض MAC-authentication المطبق في بروتوكولات xDC.
إلا أنه وفي معظم الأحيان لا يتم تطبيق مثل هذه التدابير الأمنية، وفي حال تم تطبيقها، غالباً ما يتم تعريفها بشكل خاطئ أو تكون عرضة للاختراق الأمني، وهي حالات لا تكتشف إلا خلال مرحلة التقييم الأمني لأجهزة الصراف الآلي.
ولا يستدعي الأمر من القراصنة أن يقوموا بتغيير إعدادات الجهاز، بل فقط من خلال تمكنهم من استغلال أي ثغرة أمنية غير مكتشفة في اتصالات الشبكة التي تربط جهاز الصراف الآلي بالبنية التحتية المصرفية.
كيفية منع هجمات القرصنة
قال الخبير الأمني في قسم اختبار الاختراق لشركة كاسبرسكي لاب اولغا كوتشيتوفا، “تدل نتائج أبحاثنا أنه على الرغم من الجهود التي يبذلها الموردون حالياً لتطوير أجهزة صراف آلي مدعومة بمزايا أمان قوية، نجد أن هناك العديد من البنوك التي لا تزال تستخدم نماذج قديمة وغير آمنة بالقدر الكافي، وهذا يجعلها غير مستعدة كلياً لمنع هجمات القراصنة الناشطين في مجال تحدي كافة احتياطات الأمان المثبتة على هذه الأجهزة. وهذا هو الواقع اليوم الذي يتسبب في إلحاق خسائر مالية فادحة بالبنوك وعملائها. ومن وجهة نظرنا، هذا الأمر ناتج عن مفهوم خاطئ ظل سائداً لوقت طويل، وهو أن مجرمي الانترنت لا يهتمون إلا بشن الهجمات إلكترونية ضد القنوات المصرفية عبر الانترنت. إنهم كذلك بالفعل، ولكنهم أيضاً يركزون اهتمامهم بشكل متزايد على استغلال الثغرات الأمنية غير المكتشفة في أجهزة الصراف الآلي، نظراً لأن الهجمات المباشرة ضد هذه الأجهزة هي بالنسبة لهم أقصر طريق للسطو على الأموال الحقيقية”.
على الرغم من أن القضايا الأمنية المذكورة أعلاه لها على الأرجح آثار خطيرة على الكثير من أجهزة الصراف الآلي في جميع أنحاء العالم، فإن هذا لا يعني أنه يتعذر إيجاد حلول لمثل هذه الحالات.
بإمكان مصنعي أجهزة الصراف الآلي التقليل من مخاطر الهجمات المستهدفة لأجهزة الصراف عن طريق تطبيق الإجراءات التالية:
أولاً: لا بد من إعادة النظر في معيار XFS مع التركيز على السلامة، وإدخال اثنين من عوامل التفويض بين الأجهزة والبرامج النظامية. وهذا يساعد في التقليل من مخاطر سحب الأموال بشكل احتيالي عن طريق استخدام برمجيات Trojan الخبيثة وتمكين القراصنة من امتلاك زمام التحكم بوحدات أجهزة الصراف الآلي.
ثانياً: من الضروري تطبيق مطلب “authenticated dispensing” وذلك بهدف استبعاد احتمال وقوع هجمات عن طريق مراكز المعالجة وهمية.
ثالثاً: من الضروري تطبيق مطلب حماية التشفير والتحكم بسلامة البيانات المرسلة بين جميع الوحدات وأجهزة الحاسوب المثبتة داخل جهاز صراف آلي.

احتيال جديد بالواتس آب

ابتكر محتالون طريقة جهنمية جديدة للنصب على مستخدمي الواتس اب، وذلك ببعث رسائل يخبرون فيها المستخدمين بضرورة تحديث تطبيق الواتس اب للاستفادة من خدمة المكالمات بالفيديو.
ويقوم المحتالون ببعث رسالة إخبارية إلى مستخدمي الواتس اب مع اقتراح بتفعيل ميزة مكالمة الفيديو غير المتوفرة أصلا. ومباشرة بعد أن يوافق المستخدم على استخدام الميزة الجديدة سوف تظهر له شروط جديدة تطلب منه مشاركة الرسالة مع عشرات من المستخدمين، مما يجعل المستخدم مجبراً على إرسال البريد المزعج للأصدقاء ويضع الفيروس شرطا آخر وهو تحديث الواتس اب للاستفادة من الخدمة، وبمجرد الضغط على الزر للحصول على النسخة الجديدة، فإن المستخدم سيشترك في خدمات رسائل مرتفعة الثمن، حسب البيان.
وكشفت شركة “est” هذه الخطة الجهنمية مشيرة إلى أن المحتالين ينهجون هذه العملية للنصب في إسبانيا ودول أميركا الجنوبية. ويذكر أن خاصية الفيديو في الواتس اب لا تزال في مرحلة الاختبارات ولم يتم بعد الإعلان عن تاريخ إصدارها.
مجلة الرجل

الاثنين، 25 أبريل، 2016

6 بدائل ترجمة بدلا من غوغل.. جربوها!

ينتقد كثيرون “ترجمة غوغل” على الإنترنت باعتبارها غير دقيقة، لذا نستعرض هنا لائحة بدائل، تتراوح بين محركات بحث منافسة وخدمات احترافية أو أخرى إبداعية:
1. itranslate4.eu: وهو محرك مبني على تعاون أوروبي بهدف تحسين جودة الترجمة وإعادة الثقة إلى الترجمة الأوتوماتيكية. تم العمل على المشروع بين سنتي 2010 و2012 بتنسيق بين عدة هيئات ومؤسسات وأكاديميات أوروبية.
2. Bing: محرك الترجمة الذي صممته “مايكروسوفت” وهو المنافس الأكبر لمترجم ”غوغل” وفيه تتوافر ترجمة أتوماتيكية مطابقة في أغلبها لمنافسها التقليدي.
3. Unbabel: ويوفر هذا الموقع خدمة مقدمة من محترفي ترجمة عبر العالم بمقابل مالي يتراوح بين 100 و900 يورو شهريا، وهكذا يحظى المستهلك، خصوصا الشركات، بخدمة ترجمة مهنية بسرعة الإنترنت.
4. Gengo: وهو مترجم ياباني يعتمد على مجموعة من المترجمين حول العالم مع دعم من الأنظمة الأوتوماتيكية، ما يجعله قريبا من خدمة Unbabel.
5. Reddit: يعتبر مجتمع موقع Reddit أحد أكثر المجموعات تفاعلا عبر الإنترنت، لهذا يمكن أن تطلبوا أن يترجموا مقاطع معينة من نصوص، ومن أجل نصوص أطول وترجمة أدق يمكن لأحد المحترفين على الموقع أن يقوم بالواجب.
6. Wikipedia: ومن أكثر الطرق فعالية هي الاعتماد على “ويكيبيديا” في الترجمة، خاصة عندما يتعلق الموضوع بالمصطلحات أكثر من الربط بين الجمل، فيمكن أن تبحثوا عن معنى أو مصطلح معين بلغة معينة على الموقع، ثم الانتقال إلى ترجمة المقال بلغة أخرى على نفس الصفحة.
مجلة الرجل

الخميس، 21 أبريل، 2016

برلماني يهاجم مأمون حميدة ويطالب بتحديد رسوم القبول في الجامعات الخاصة


اتهم النائب البرلماني دريج حماد، جهات لم يسمها بتخريب الاقتصاد السوداني لإغراق الأسواق بالسلع المستوردة، وطالب برفع الدولار الجمركي للزيوت المستوردة والفاسدة، وهاجم وزير الصحة بولاية الخرطوم بروفيسور مأمون حميدة لارتفاع رسوم قبول طلاب كلية الطب في الجامعة التي تتبع له إلى 150 مليون جنيه، ووصفه بالانتهازية.
وقال دريج في مداخلته في جلسة التداول حول خطاب رئيس الجمهورية المشير عمر البشير أمس، (في ناس بتعمر وناس بتخرب، والبخربوا أكثر من البعمرو)، وأرجع مطالبته برفع الجمارك للزيوت المستوردة حتى تجد الزيوت المحلية فرصة لتسويقها، وأضاف: (المحاصيل متوفرة لكن المخربين يستفيدوا من الاستيراد).
واتهم دريج الحكومة بفتح الباب للتكسب غير الشرعي والانتهازية من خلال سماحها للجامعات الخاصة بتحصيل الرسوم الباهظة، واقترح أن يتم تحديد رسوم القبول بالجامعات الخاصة، على ألا تتجاوز 15% مما هي عليه في قطاع التعليم الحكومي، وزاد: (التعليم فيه مزايدة والطب في مأمون حميدة 150 مليون جنيه بجيب الأساتذة من وين؟، وما ممكن ولدي يجيب 95% ما أقدر أدخلو طب).
ونوه النائب دريج لوجود تفاوت في أسعار الأدوية في الصيدليات، وذكر: (سعر الروشتة الواحدة في صيدلية بي 90 جنيه وفي أخريات بي 100 أو 140 جنيه)، وانتقد عدم وجود ضبط في سعر الأدوية.

صحيفة الجريدة

الأربعاء، 20 أبريل، 2016

كيف يمكنك عمل نسخة احتياطية من حسابك بـ”فيسبوك”؟

قد ترغب بعمل نسخة احتياطية عن حسابك الشخصي على “فيسبوك”، خشية اختراق الحساب أو مسح الصور أو البيانات عن طريق الخطأ. أو ربما ترغب بتصفح حسابك لاحقاً بدون وجود اتصال بالإنترنت. أياً كان السبب يوفر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” طريقة سهلة لعمل نسخة احتياطية وتنزيلها على القرص الصلب، لتتمكن فيما بعد من نقلها إلى وسيلة تخزين ترغب بها.
إليك الطريقة:

قم بتسجيل الدخول إلى حسابك على “فيسبوك” ومن ثم اضغط على “الإعدادات” ثم “عام”.
في أسفل لائحة الخيارات سوف ترى خيار “تحميل الصفحة”، اضغط عليه ومن ثم ستواجه نافذة تطلب منك الاستعداد. اضغط “بدء التحميل”.
وسوف يبدأ “فيسبوك “بتنزيل حسابك على شكل ملف مضغوط zip ، وحال الانتهاء قم بفك ضغط الملف لتشاهد كامل حسابك على “فيسبوك” على شكل ملف html حيث يمكنك استخدام متصفحك المفضل لفتح الملف.
والآن لديك نسخة يمكنك الاحتفاظ بها أينما تشاء.
العربية نت

الأحد، 10 أبريل، 2016

الحلبة “سلطانة الادوية”

قال العالم الإنجليزي كليبر “لو وضعت جميع الأدوية في كفة ميزان ووضعت الحلبة في الكفة الأخرى لرجحت كفة الحلبة”، فهي نبتة “لو علم الناس بما فيها من فوائد لاشتروها بوزنها ذهبا”.
 فلطالما عرفت الحلبة باستخداماتها في معالجة الكثير من الأمراض نظرا لقيمتها الغذائية المذهلة، بالإضافة إلى فوائدها التجميلية. وتشتهر بزراعتها كل من الهند وشمال افريقيا ودول شرق المتوسط.
 وتعد بذور الحلبة مصدرا غنيا للمعادن والفيتامينات والمغذيات النباتية. كما انها مصدر غني بالالياف الغذائية القابلة للذوبان، إضافة إلى محتواها العالي من السكريات المتعددة الغير النشوية، كما أنها مصدر لمجموعة من المعادن مثل النحاس والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والسيلينيوم والزنك والمنغنيز والمغنيسيوم، طبقا لما ورد بموقع ” روسيا اليوم”.
 وتشتهر الحلبة باحتوائها على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين“A “، ومجموعة من فيتامينات “B”، مثل الثيامين والبيريدوكسين (B6)، وحمض الفوليك (B9)، والنياسين.
 وفضلا عن استخدام الحلبة التي تصنف من البقوليات في الطهي كمادة منكه، فإنه يتم اعتمادها في مجالات أخرى مثل العلاجات كعلاج الدمامل ومرض السكري والسل وبعض الالتهابات.
أما في مجال الطب الحديث فلها العديد من الفوائد المستخدمة في علاج بعض المشاكل والاضطرابات التي تشمل علاج اضطرابات الجهاز الهضمي واضطرابات المعدة وعلاج الامساك وفقدان الشهية إلى جانب اعتمادها لخفض مستويات الكولسترول والدهون في الدم وعلاج تقرحات الفم وتشقق الشفتين. وأيضا تستخدم لعلاج السعال المزمن والتهاب الشعب الهوائية وخفض مستويات السكر في الدم إضافة إلى علاج الصلع والتهاب الانسجة الخلوية وعلاج أمراض الكلى فضلا عن مكافحة السرطان وعلاج ضعف الانتصاب وتعزيز افراز حليب الثدي.
 وتستخدم الحلبة أيضا في ضمادات خاصة يتم تطبيقها على الجلد مباشرة لعلاج الالتهابات والام العضلات، وتورم والم الغدد الليمفاوية، والام النقرس، والتقرحات الجلدية والاكزيما، بالإضافة إلى اعتماد بذورها كطارد للحشرات وعلف للحيوانات.
ويمكن استخدام الحلبة أيضا في عالم التجميل حيث تعتمد خلاصتها في انتاج بعض المستحضرات والصابون، كما يستخدم طعم الحلبة ورائحتها لاخفاء مذاق بعض الادوية وتحسين رائحتها.
 ولا يوجد معلومات كافية حول الجرعات الموصى بها للعديد من الحالات، لذا يجب دائما الاعتدال في الاستخدام وتجنب تناول أي جرعات عالية منها.
 ورغم كل الفوائد التي تحتويها الحلبة إلا أن لها بعض موانع الاستخدام حيث يوصى بتجنب استخدام الحلبة أثناء الحمل لكونها تحمل اثارا منشطة ومنبهة للرحم قد ترفع خطر الاجهاض أو قد تؤدي الى ولادة مبكرة.
 كما يمكن أن تؤثر على مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري. وعند استخدامها بشكل مفرط قد تؤدي الى هبوط حاد في نسبة السكر في الدم، هذا إضافة إلى وجوب الحذر عند استخدامها مع بعض الأدوية مما قد يسبب آثارا جانبية تضر بالمستخدم.
بوابة القاهرة

عاصفة شمسية قد تدمر الاتصالات بالعالم

يحذر العلماء من مخاطر عاصفة شمسية قد تعطل الاتصالات على الأرض لعدة أعوام وتسبب أضرارا تصل كلفة إصلاحها إلى أكثر من تريليوني دولار ونصف.
وبحسب تقرير نشر على موقع الاندبندنت البريطانية فإن العاصفة لو ضربت الأرض يمكنها أن توقف الأقمار الصناعية عن العمل ويدمر نظام جي بي إس وتوقف حركة الملاحة الجوية بالإضافة إلى العديد من المشاكل ذات الأثر البعيد والتي تكمن بحذف جميع البيانات من الحواسيب.
العربية نت

الخميس، 7 أبريل، 2016

مخاوف من حجب تطبيق واتس اب بعد التشفير في عدد من دول العالم

أحدثت الخطوة التي أقدمتها عليها واتس اب يوم أمس – والتي تمثلت في تشفير المراسلات بين المستخدمين – ضجة كبيرة في أوساط الخبراء الأمنيين على مستوى العالم.
وفي الوقت الذي رحب فيه المستخدمون بالميزة الجديدة وما تحمله من مزايا تحميهم من المخترقين والمتطفلين وتمنع إمكانية الوصول إلى بيانات التطبيق، إلا أن خبراء الأمن والحماية وخصوصًا المطلعين أعربوا عن احتمال إثارة مشاكل في بعض دول العالم، سيما وأن هذه الخطوة تتعارض مع التشريعات والأنظمة.
قال جاري نيو، مهندس الأنظمة في شركة F5 نتوركس المتخصصة في حماية الشبكات: “تعتبر الميزة الجديدة التي يقدمها تطبيق واتس اب خطوة مهمة على صعيد حماية الخصوصية، لاسيما وأن قاعدة مستخدمي هذا التطبيق والذين سيستفيدون من هذه الميزة يتجاوز عددهم مليار مستخدم. وستضمن الميزة الجديدة تشفير كل ما يتم تناقله بين مستخدمي التطبيق، سواء المحادثات النصية أو الصور أو الفيديو أو حتى المكالمات الصوتية والملفات المختلفة. واللافت في الأمر أن فريق عمل واتس اب أيضا لن يكون قادرا على الوصول إلى هذه الملفات والاطلاع عليها بوجود الميزة الجديدة، مما يعني أنه لن يكون قادرا على تزويد أي جهة تطلب معلومات المستخدمين بها، مما قد يثير مشكلة تتعلق بالتشريعات المختلفة في الدول”.
وأضاف: “الحماية التي يقدمها واتس ب للمستخدمين الآن من المتطفلين والمختصين في الاختراقات الأمنية تجعله يتفوق على تطبيقات المحادثة والتراسل الأخرى التي تترك مستخدميها عرضة لهذه التهديدات بغياب مزايا التشفير عنها”.
ومن جهة أخرى، ذهب البعض الآخر إلى سيناريو آخر، وهو تأقلم وتكيّف الجهات المشرعة للأنظمة في الدول مع تطورات العصر، بما فيها التشفير، لاسيما كما يحدث الآن مع تطبيقات مشابهة أخرى، مثل تيليجرام Telegram، فهو يعمل في مختلف دول العالم حتى الوقت الراهن، ويحظى بشعبية كبيرة جدًا بين المستخدمين، إلا أن الشعبية الكبيرة لتطبيق واتس اب ودخوله في حياة المستخدمين بشكل كبير من الممكن أن يثير حفظة الجهات المشرعة للأنظمة في عدد كبير من دول العالم.
وكانت شركة فيس بوك المالكة لشركة واتس اب قد أضافت يوم أمس ميزة التشفير الكامل للمحادثات النصية بين المستخدمين إلى برنامج واتس اب WhatsApp، وذلك لضمان حصر إمكانية الاطلاع على الرسائل النصية وقراءتها بين المرسل والمستقبل فقط. وستشمل ميزة التشفير الجديدة أيضا الصور وملفات الفيديو التي يتم تناقلها عبر تطبيق التواصل الأشهر في العالم، كما سيشمل المحادثات التي تتم بين الأفراد مباشرة أو ضمن المجموعات Groups.
وتدعم الميزة الجديدة أكثر من 50 لغة، بما فيها اللغة العربية، وقد بدأت شركة فيس بوك توفير هذه الميزة للمستخدمين في المنطقة، إذ وصلت هذه الميزة إلى البعض، في حين من المتوقع أن تصل لباقي المستخدمين في وقت قريب.
البوابة العربية للأخبار التقنية

واتس آب تشفر جميع رسائل المحادثة الفورية

(بى بى سى)
أعلنت شركة واتس آب لخدمة التراسل الفوري أنها بدأت تشفير جميع اتصالات المستخدمين عبر تطبيقها الثلاثاء.
وبموجب هذه الخطوة الجديدة سيجري تشفير الرسائل على مستوى المستخدم النهائي فور إرسالها من المستخدم ولا يمكن فك الشفرة إلا من خلال جهاز الشخص المرسل إليه.
وسيحول هذا دون قراءة الرسائل إذا جرى اعتراضها على سبيل المثال من جانب عناصر إجرامية أو جهات إنفاذ القانون.
وقالت واتس آب، التي يصل عدد مستخدمي تطبيقها للمحادثة الفورية إلى مليار شخص، إن عمليات تحويل المحادثات والاتصالات الصوتية سيجري تشفيرها أيضا.
وأكدت الشركة، المملوكة لفيسبوك صاحبة الموقع الاجتماعي الشهير، أن حماية الاتصالات الخاصة تمثل واحدة من “مبادئها الرئيسية”.
وبدأ تسليط الضوء على قضية التشفير بعد أن طلب مكتب التحقيقات الفيدرالي “اف بي آي” من شركة آبل مساعدته في الدخول إلى بيانات هاتف آي فون الذي استخدمه سيد فاروق منفذ هجوم كاليفورنيا الذي وقع في ديسمبر/كانون الأول الماضي وأودى بحياة 14 شخصا.
وقالت واتس آب: “الفكرة بسيطة، حينما ترسل رسالة، فإن الشخص الوحيد الذي يمكنه قراءتها هو الشخص أو المجموعة التي ترسل لها الرسالة، ولا يمكن لأي شخص رؤية محتوى هذه الرسالة، سواء مجرمي انترنت أو قراصنة أو أنظمة حكم قمعية، ولا حتى نحن.”
وجرى إبلاغ مستخدمي أحدث نسخة من تطبيق واتس آب بهذا التغيير حينما بدأوا إرسال رسائل عبر التطبيق يوم الثلاثاء، وتتوافق إعدادات الجهاز مع هذه الخاصية الجديدة بشكل تلقائي.
ووصفت منظمة العفو الدولية هذه الخطوة بأنها “انتصار كبير” لحرية التعبير.
وقالت المنظمة في بيان لها إن “استخدام واتس آب للمرة الأولى لبروتوكل الإشارات لتمنح تشفيرا على مستوى المستخدم النهائي لمليار من مستخدميها في أنحاء العالم يمثل دفعة قوية لقدرة الأشخاص على التعبير عن أنفسهم والاتصال مع غيرهم دون خوف.”
وأضافت: “هذا انتصار كبير للخصوصية وحرية التعبير خاصة للنشطاء والصحفيين الذين يعتمدون على الاتصالات الفعالة والجديرة بالثقة للقيام بعملهم دون أن تتعرض حياتهم لمخاطر كبيرة.”

الثلاثاء، 5 أبريل، 2016

5 خطوات لحماية جهاز الكمبيوتر من الاختراق


كثيرًا ما يشعر العديد من المستخدمين بتراجع عمل الحاسب الآلي ويشكّون في إصابته ببرمجية خبيثة، مما يتطلب اتخاذ بعض الخطوات الكفيلة بحماية البيانات الحساسة.
إليكم هذه الخطوات التي يمكن للمستخدم من خلالها أن يقطع الشكّ باليقين:
– تأكد من تحديث برنامج مكافحة البرامج الخبيثة والضارة باستمرار.
– حذف برامج الحماية غير المرخصة.
– فحص الكمبيوتر بشكل كامل من خلال برنامج المكافحة والحماية.
– في حال العثور على برنامج خبيث اتبع التعليمات التي تصدر عن برنامج المكافحة، كالحذف نهائيًا على سبيل المثال، أو عزلها.
أحيانًا قد يعجز البرنامج عن إيجاد حلّ تلقائي، الأمر الذي يستدعي الاتصال بدائرة الدعم الفني للشركة التي توفّر الحماية أو مراجعة الموقع الإلكتروني الخاص بها، أو حتى اختبار الملف المصاب وتحليله بشكل يدوي بعد سؤال الخبير المختص.
– في حال عدم العثور على أي برمجية خبيثة، فإنّ هذا يعني أن الكمبيوتر غير مصاب بها.
vetogate

الخميس، 31 مارس، 2016

استاذ جامعى يكشف ويوثق حقيقة (الجائزة الفضيحة) لجامعة الجزيرة

يسمع متابع الأخبار ويقرأ عن الكثير من الجوائز في مختلف مجالات العلوم والآداب والفنون ويقف العالم سنويا حابساً أنفاسه ليتابع الإعلان عن جوائز نوبل المختلفة وجوائز الأوسكار في مجال السينما وجوائز البوكر في مجال الرواية وهكذا. ما يجمع هذه الجوائز من قواسم مشتركة يمكن أن ندرجها في عوامل تعتمد على مصداقية الجهة المانحة للجائزة وآلية الاختيار وهي عوامل يمكن تناولها تفصيلا في التالي:
أولا: الحيادية
وهي صفة يجب أن تلازم الجهة المانحة للجائزة وحتى تتصف هذه الجهة بالحيادية يجب أن تخلو من أي شبهة للتربح من وراء منح الجوائز وإلا تحولت إلى تجارة بائنة. من ثم تميزت الجهات العريقة المانحة للجوائز بأنها منظمات غير ربحية (حكومية كانت أم أهلية).
ثانياً: آلية الإختيار
وهذه من أخطر المراحل حيث يجب أن تتسم بالشفافية الكاملة من حيث إستيفائها للتالي:
أ‌.  شروط الترشح للجائزة. وهذه تكون سابقة لأي منشط آخر ويتم إستبعاد كل من لم تتوفر فيه هذه الشروط.
ب‌.  كيفية الإختيار للمنافسة: وتتم من خلال ثلاثة خيارات حسب القوانين التي تحكم الجائزة المعينة:
  • الخيار الأول: أن تقوم الجهة المعينة بترشيح نفسها للجائزة وترفق ما يثبت من مستندات
  • الخيار الثاني: أن يتم الترشيح بواسطة لجنة الجائزة
  • الخيار الثالث: أن يتم الترشيح بواسطة طرف ثالث (مثل الدار الناشرة للكتاب في حالة جوائز البوكر)
ب‌.  جمع البيانات وتقييم المتنافسين: هنا يتم فحص البيانات الخاصة بمجال التنافس ويتم بمعرفة كاملة من الجهة المتنافسة وذلك من خلال آليات مختلفة مثل ملء إستبيان بواسطة الجهة المشاركة أو عمل زيارة ميدانية بواسطة لجنة المنافسة أو إرسال العمل الخاص بالمنافسة مثل الروايات أو الأفلام على سبيل المثال.
ت‌.  الإعلان عن تواريخ فتح وإغلاق باب الترشيح وتاريخ إعلان النتيجة.
ث‌.  بيان الجائزة ويحوي المسوغات التي تم من خلالها إختيار الجهة المعينة وتبيان الجهات التي تنافست على المراكز الأولى.
ج‌.  تشابه مجالات المتنافسين: وهذا من أبجديات المنافسة إذ يتم التنافس بين نظراء مثل الممثلين والمخرجين (في جوائز الأوسكار) والعلماء كل في مجاله (جوائز نوبل في الطب والفيزياء والكيمياء) والروائيين (مثل جائزة البوكر). إذ أنه من غير المنطقي أن تجمع جائزة ما شركة مقاولات مع مؤسسة خدمية حكومية مع جامعة ومحلات بيع أجهزة كمبيوتر على سبيل المثال.
ثالثاً: زوال شبهة التربح
حتى تزول هذه الشبه من المهم التأكد من عدم دفع الجهة الفائزة لأي مبلغ كان حتى يتسنى لها الحصول على الجائزة. وهي في الأصل جائزة لا تباع ولا تشترى.
مما ذكر أعلاه نعود لما سميت بجائزة (القرن) ونستند على الحقائق أعلاه لننظر هل إستوفت هذه الأركان أم لا؟
أولا: شرط الحيادية:
هل يمكن وصف مجموعة Business Initiative Directions بالحيادية؟ الإجابة تكون بنعم لو كانت منظمة حكومية أو أهلية غير ربحية؟ لكن تظل الإجابة القاطعة لا. هي شركة خاصة أسسها خوسيه بريتو وعائلته كمجموعة تعمل في مجالات الجودة والتسويق والإتصالات (هذه لا تعني هندسة الإتصالات بالطبع). وقد أخذنا هذا التعريف من أحد مواقع الشركة في شبكة الإنترنت (مرجع رقم 1). لاحظ أن التسويق أو أحد مجالات الشركة كما هو مذكور في موقعها.
طالما أنها شركة فمن حقنا الطعن في حياديتها ووجود شبهة التربح من أنشطتها كما من المهم التساؤل عن مدى أهليتها المهنية للإشراف على جوائز علمية ومهنية خاصة وأنها ليست جهة مرجعية. وطالما أنها شركة تسويقية أفلا نكون من السذاجة بمكان إن ظننا أنها تسوق هكذا “لوجه الله” ودون جني أرباح؟
ثانياً: وجود آلية للإختيار:
في هذا الصدد يمكننا أن نطرح أطناناً من الأسئلة ونتمنى على جامعة الجزيرة أن تقدم إجابات قاطعة بدليل وبرهان يزيل الشك ويدحض ما ندعيه:
السؤال الأول: هل تم إخطار الجامعة بوجود هذه الجائزة قبل تلقيهم خطاب إختيارهم كفائزين بها؟
السؤال الثاني: ما هي الجهة التي رشحتهم للمشاركة في الجائزة وكيف تم ذلك؟
السؤال الثالث: هل تم إخطار الجامعة بتواريخ قفل باب الترشيح وإعلان الفائزين؟
السؤال الرابع: ما هو تشكيل لجنة الجائزة؟
السؤال الخامس: هل قامت الجامعة بملء أي إستبيان خاص بالإشتراك أو قامت بإستقبال وفد من BID لإجراء مسح ميداني مثلا أو جمع معلومات عن الأنشطة البحثية والأكاديمية الأخرى الخاصة بالجامعة؟
السؤال السادس: هل تم أي إجراء بواسطة الجامعة قبل إخطارهم بالفوز؟ من ناحيتي أجزم مؤكداً أن إدارة الجامعة لم تسمع عن الجائزة إلا بعد إخطارها بالفوز؟ لدحض هذا الإدعاء أطالب الجامعة بإبراز أي مكاتبة بينها وبين BID قبل خطاب الإخطار بالفوز.
السؤال السابع: ما هي الجهات النظيرة التي نافست جامعة الجزيرة في الفوز بالجائزة وتمكنت من خلال المنافسة من التفوق عليها والحصول على الجائزة؟ وهل تم الإعلان عن الجهات المتنافسة؟ أيضاً أجزم ألا شئ من هذا قد حدث البتة (والموية تكضب الغطاس)
يا سادتي هذه الجائزة محض علاقات عامة وأداة تسويقية تطرحها الشركة لمن يرغب في ذلك ويدفع نظير الفوز والإحتفال والتصوير وهو يحمل جائزة كما ورد في الصفحة الثالثة من المرجع رقم 2. من يرغب في ذلك فله ما يشاء لكن من العيب أن يصيح منتصراً ومهللاً أنه قد فاز بجائزة تفيد بتفوقه على الآخرين.
حتى مسوغات منح الجائزة التي طرحتها الشركة في خطابها للجامعة غارقة في العمومية وكذلك البريد الإلكتروني المرسل من الصحفي “فرانك كالفينو” يطرح فيه مجموعة من الأسئلة التي تتعلق بخدمة العملاء ومنتجات (الشركة)… نعم الشركة وليست الجامعة!!! كما يتساءل عن الحصة السوقية (Market share) الخاصة بالشركة (جامعة الجزيرة).. بالله عليكم ما علاقة هذه الأسئلة بمؤسسة أكاديمية؟؟ كنت أتوقع قدراً ولو يسيراً من الأسئلة الإحترافية عن آليات ضبط جودة المخرجات الأكاديمية من بنية تحتية ومناهج وأبحاث وطلاب وأساتذة. لك أن تتخيل مستوى المهنية للقائمين على أمر الجائزة ومن يعملون على تغطيتها إعلامياً. (راجع الرسالة المنشورة بموقع الجامعة على شبكة الإنترنت– صورة رقم 1)
ثم نواصل بقية الأسئلة وهي أسئلة مطروحة على جموع الشعب السوداني والحادبين على مسيرة التعليم العالي بالبلاد وليس مطلوباُ من إدارة الجامعة الإجابة عليها:
السؤال الثامن: الجائزة مسماة بجائزة القرن. ومن حق المواطن البسيط أن يسأل: أي قرن؟؟ أن كان القرن المقصود هو القرن العشرين فقد مضى لحاله منذ خمسة عشر عاماً فعلام الإحتفال؟ وإن القرن المقصود هو القرن الحادي والعشرين فقد مضى منه ما يقارب الستة عشر عاما فقط وتبقت أربع وثمانون سنة بطولها وعرضها. فهل آن أوان إختيار فارسه؟ أليس الأمر أمر تسويق فج ليس إلا؟
السؤال التاسع: إن كان المنافسون لها مجموعة من الجامعات النظيرة فمن أولى بجائزة القرن التي توحي بأن من يستحقها قد حقق ما لم يحققه الآخرون على مدار القرن؟ عليه أتساءل من أولى بالجائزة؟ لماذا لم تفز بها جامعات على مستوى هارفارد وكمبردج وكاليفورنيا وبرنستون؟ إن كان المنافسون شركات لماذا لم تفز بها شركات من العيار الثقيل مثل تويوتا وجنرال موتورز أو إنتل أو مايكروسفت؟ الإجابة عندي أن شركة BID لا تجرؤ على مخاطبة شركات من هذا الوزن تعرف نفسها وتعرف ما هي BID. لهذا تسوق الشركة جائزتها لمن تبهرهم بعنوانها. يكفينا أن نفوز بجائزة واردة من أوربا لنفرغ فاهنا ونقفز فرحا وهذابالطبع يغازل عقلية دول العالم الثالث في آسيا وأفريقيا وأمريكا الوسطى وبعض دول أوربا الشرقية.
السؤال العاشر: لا يسعني هنا إلا أن أعيد ضاحكا ما أورده حسين خوجلي في حديثه عن الموضوع بقناة أمدرمان عندما تساءل ساخراً في ما معناه: “ليس من العيب أن ينخدع الإنسان، لكن من العيب أن ينخدع في نفسه ومقدراته الحقيقية”. من ينظر لواقع التعليم العالي في السودان وما آل إليه من تصنيف متدنِ جعل من جامعة الجزيرة تحتل الموقع رقم 7805 في يناير من هذا العام حسب تصنيف ويبميتركس كما أنها خارج التصنيف حسب معيار QS  مثلا. كل هذه الحقائق المحزنة تجعلنا نصدع بالسؤال: إن كان هناك تميز في الجودة للدرجة التي تجعل الجامعة تفوز بجائزة القرن “حتة واحدة” فما هي شواهد هذا التميز من حيث الأبحاث المنشورة، الجوائز العلمية المرموقة، براءات الإختراع وما إلى ذلك من مخرجات أكاديمية يعلمها القاصي والداني ممن يعملون في هذا المجال. على حسب تصنيف ويبميتركس هناك 7804 جامعة في العالم هي أحق من جامعةالجزيرة دعك من الجامعات العريقة التي ترسم بعرق علمائها وطلابها خطوط الطول والعرض في خارطة العلوم. فمن أحق بجائزة القرن إن كنتم تعدلون؟
يسألونك عن BID:
  • حذر موقع (Consumer Watching) وهو موقع يهتم بحماية المستهلك من ألاعيب مجموعة BID ونشر في موقعه صورة من شهادة الجودة الممنوحة من المجموعة (مرجع رقم 3)
  • نشرت وزارة الداخلية النيوزليندية من خلال موقعها المتخصص في مكافحة الإحتيال نموذجاً لخطاب صادر من الشركة من ثلاث صفحات ويظهر في الصفحة الثالثة طلب الشركة للجهة الفائزة سداد مبلغ مالي نظير الإشتراك في مراسم الجائزة. (مرجع رقم 2). أتمنى ألا تكون وزارة الداخلية النيوزليندية من ضمن المغرضين الحاقدين!!
  • أرسلت مجموعة BID خطاباً لشركة SafeSigned وهي شركة أمن معلومات متخصصة في المصادقة الإلكترونية تهنئها بفوزها فما كان من الشركة إلا أن أنزلت إعلانا تحذيرياً لا زال شاهدا حتى هذه اللحظة على إستحالة بيع الماء في حارة السقايين. الإعلان موجود على صفحة الشركة على الفيسبوك (مرجع رقم 4). علما بأن الإعلان صادر في عام 2012 وخاص أيضا وللصدفة الطريفة بجائزة القرن التي لازالت BID تحتفل به وستواصل الإحتفال وجني المال حتى بزوغ القرن القادم طالما وجدت بضاعتهم من يشتريها ويحتفل بعد ذلك بالفوز بها.
  • حذر موقع مختص بمكافحة الفساد والجريمة المنظمة في دول البلقان (Organized Crime & Corruption Reporting Project) عن إنتشار ظاهرة الشركات التي تتاجر بالجوائز وذكر في تحقيق مفصل الآليات التي يتمكن من خلالها تجار الجوائز من الكسب للمال وأورد في قائمته مجموعة BID ضمن شركات أخرى (مرجع رقم 5)
  • محاولة تتبع أنشطة الشركة على الإنترنت مثيرة للدهشة والعجب. الشركة تملك ما لايقل عن سبعة مواقع تشير إلى بعضها البعض بطريقة أخطبوطية تصيب من يتتبعها بالدوار كما تملك مجموعة من المواقع الصحفية لا شأن لها إلا تمجيد شركة القرن (BID) وأفضالها على البشرية. كما تقف خلف أنشطة BID شركة أخرى متخصصة في الإعلام وتسمىImarPress وقد وقَّع رئيسها على شهادة الجائزة جنباً إلى جنب مع مدير BID. فهل يستقيم أن ندعَّي بعد هذا أنها جائزة علمية بحتة – غير ربحية ولا علاقة لها بالتسويق والعلاقات العامة؟
  • شركة BIDتمثل شكلاً مستحدثاً وغاية في الإحترافية لمافيا جديدة ناعمة. لك أن تحسب بشكل بسيط الإحتفال بمئتي مؤسسة في العالم وأن تضرب المائة في 4,000 يورو لتحصل على ال 800 ألف يورو تتضاعف مع مضاعفة أعداد الضحايا بجهلهم أو برغبتهم ولك أن تضيف إليها نسب ال commissions من الفنادق المحددة التي يتم فيها إنزال الفائزين وتقام فيها الإحتفالات بجنيف وباريس على وجه التحديد. ولا تنس المجلات التي تنشر البحوث (غير المُحَكًّمة) بعد أن يدفع الباحث مقابل مادي بمئات من الدولارات نظير النشر. وقد حاول الصحفي جيسون براون من صحيفة تدعي “ساموا أوبزيرفر” تتبع الخيوط المترابطة والمتداخلة والمتشابكة للشركة ونشرها في الإنترنت إثر فوز إحدى المؤسسات المغمورة بجزر ساموا بجائزة من ذات الصنف المشبوه (مرجع رقم 6). وأترك للقارئ متعة البحث والدهشة بنفسه.
السؤال المفصلي:
ثم نأتي للسؤال المفصلي الذي نتمنى أن نجد له إجابة وافية من إدارة الجامعة تشفي غليل الناس: هل دفعت الجامعة أي مبالغ مالية للشركة نظير الجائزة؟
لكم ما توصلنا إليه حتى تكتمل صورة المأساة الملهاة.
عندما قمنا بقراءة ما أعلنته الجامعة على موقعها على شبكة الإنترنت (www.uofg.edu.sd) وجدنا أنها قد قامت بنشر خطاب الجائزة المرسل بواسطة الشركة وهو مكون من ثلاث صفحات ويشبه الخطاب الذي عممته وزارة الداخلية النيوزيلندية بالضبط مع إختلاف إسم الجهة المستفيدة وإسم الجائزة. إلا أنني وسط ركام من التعجب قد لاحظت أن الصفحة الثانية من الخطاب أقصر طولاً من الصفحة الأولى والثالثة كما هو مبين في صورة رقم (2). وعند مضاهاتها بالأوراق الثلاث في تعميم الوزارة النيوزيلندية ألجمتني الدهشة إذ لم يكن الجزء المحذوف سوى الفقرة الخاصة بالدفعية المطلوبة (صورة رقم 3).
بصريح العبارة وبأعلى ما أملك من صوت أقول أن جامعة الجزيرة قد قامت عمداً بحذف الفقرة الخاصة بالدفعية المالية لأنه معلوم تماماً أن ثبوت مثل هذه الواقعة كفيل بالإطاحة بسمعة الجائزة كما يثبت أنها ليست سوى شئ يباع لمن يرغب فيدفع طائعاً مختاراً مقابل فرقعة إعلامية لا تسمن ولاتغني من جوع.
إن كانت الجامعة تنشد الحق والحقيقة فلتنشر الصفحة رقم 2 كاملة دون حذف.
خاتمة:
  • لم يكن المقصد من كل ما ذكرت التجني على مؤسسة رائدة أو تشويهها حتى أنني وفي المقال الأول تحاشيت عمداً ذكر إسم جامعة الجزيرة وأكتفيت بالإشارة لمؤسسة تعليمية عريقة إلا أن الإصرار وعدم التراجع ومواصلة الإحتفاء بالجائزة والدفاع الضروس عن BID جعلني مضطراً للإستمرار.
  • ما كانت جامعة الجزيرة في حاجة لمثل هذا الكسب من الأساس. لو كانت شركة تجارية لوجدت لها بعضا من العذر في تسويق نفسها بأي طريقة أما أن تلجأ لهذا الأسلوب مؤسسة تعليمية عريقة فهذا ما لا نرضاه طالما أن نجاحها وفشلها محسوب على هذا البلد الذي لا تنقصه المصائب. ولا يصح في هذا المقام الإستدلال الفطيرعلى أن الجهة الفلانية والعلانية قد فازت بهذه الجائزة من قبل فالخطأ والجرم لا يبرر فقط بكثرة فاعليه.
  • كنت أتمنى أن يتوخى القائمون على أمر الجامعة الحذر في الدخول في مثل هذه الشبهات. وبعد أن وقعت الفأس في الرأس تمنيت أن ينفضوا أيديهم عن الأمر فالجامعة ليست في حاجة لكسب من هذا النوع ومقامها أعلى من أن يمرغ في وحل جوائز العلاقات العامة والفرقعة الإعلامية الرخيصة.
  • أتمنى أن تصبح هذه الحادثة المؤسفة عظة للمؤسسات السودانية المختلفة حتى لا نسمع في صبيحة كل يوم عمن يهلل ويكبر بفوزه بجائزة القرن أو جائزة أخرى من شبيهاتها وما أكثرهم في هذا السوق العالمي المفتوح الذي لا أجد له مسمى أفضل من تسميتنا الشعبية الشهيرة (سوق أم دفسو).
  • ذكرت في المقال السابق أنه في العام 2012 أعلنت مؤسسة State Engineering Corporation (SEC) السيريلانكية فوزها بجائزة عالمية للجودة من مؤسسة Business Initiative Directions (BID) الإسبانية وقامت القيامة السيريلانكية ثم خمدت بعد أن أعلن القنصل الأسباني في مومبي بأن مؤسسة BID ليست سوى شركة تمتهن الغش أو كما أسماها (fraudulent company) كما علق القنصل الفخري لسيرلانكا بمدينة برشلونة بأن شركة BID عبارة عن (Scam Company) درجت على بيع شهادات وجوائز “وهمية”. إلا أننا للأسف الشديد نشهد فصلاً آخر من التردي. فبدلا من أن تقوم سفارتنا بمدريد بحماية الجامعة نجدها قد وقعت أيضا في الفخ وبلعت طعم ماكينة BID الإعلامية الجبارة فسجلت شهادتها التي إعتمدت عليها الجامعة فأوقعت بها في هذه الورطة ولو كلفوا أنفسهم ببحث وتحري قليل لوجدوا ما يفيض عن فضائح BID في عالم مقاولات الجوائز.
  • لم ولن أنساق وراء أي إنفعالات عاطفية وتجاوزات لفظية لا تحق حقاً ولا تبطل باطلاً كما حدث من منسوبي الجامعة على مواقع التواصل الإجتماعي من قبيل (الذين في قلوبهم مرض وأعداء النجاح و وأصحاب الغرض… إلخ) دون وجود ردود مهنية بأدلة دامغة تدحض ما أدعيه.
المراجع:
 (2) موقع وزارة الداخلية النيوزلندية (وثيقة) –
/Anti-Spam_PostalScam_BID/$file/Anti-Spam_PostalScam_BID.pdf
 (3)
 (6)
طارق أحمد خالد
أستاذ جامعي
المدير السابق لشركة الأنظمة المالية والمصرفية

الثلاثاء، 29 مارس، 2016

فوائد القرفة 15 فائدة سحرية

فوائد القرفة  هي شجرة صغيرة تنتمي إلى عائلة Lauracea. شجرة القرفة هي أصلية في سريلانكا وتزرع الآن في العديد من البلدان الاستوائية، بما في ذلك المكسيك.   يتم حصاد القرفة من اللحاء الداخلي للأشجار التى تم تجفيفه وبعد ذلك تتم معالجة القرفة الى عيدان (وتسمى الريشات) وايضا الى مسحوق ناعم . هناك أربعة أنواع رئيسية من القرفة منها كاسيا وأشهرها السيلان وتعتبر هى أكثر تكلفة وهو حلوة المذاق لها طعم حاد ورائحة عطرية شهية، بينما كاسيا هى أقل تكلفة ولونها قاتم وهى المتوفرة بكثرة فى الاسواق.   لحاء القرفة هي واحدة من أقدم وأشهر التوابل في العالم. يتم استخدامه في المطابخ في جميع أنحاء العالم، وهي الأكثر أهمية وتعتبر من التوابل الحلوة.” في الشرق الأوسط، ويتم استخدامه في الدجاج الذيذ وأطباق الضأن. وهي تستخدم أيضا كمادة منكهة للحبوب، والأطباق القائمة على الخبز، والفواكه في الولايات المتحدة. بغض النظر عن كونها من التوابل الشعبية، القرفة منذ فترة طويلة تستخدم أيضا في الطب الآسيوي التقليدي لتحفيز الدورة الدموية والجهاز التنفسي وكذلك للمساعدة على الهضم. تعد القرفة مصدرا للمنغنيز والحديد والكالسيوم والالياف وتحتوي على مواد مضادة للاكسدة مثل cinnamaldehyde الذي له خصائص مضادة لتلاصق الصفيحيات وتشكل الجلطات في البدن.   

1. الوقاية من السرطان

من فوائد القرفة أكدت دراسة نشرت من قبل الباحثين في وزارة الزراعة الأميركية في ولاية ماريلاند وكشفت أن القرفة يقلل من انتشار سرطان الدم والأورام اللمفاوية والخلايا السرطانية. والقرفة تحتوى على انزيمات التى تلعب دورا هاما فى تسهيل انقسام الخلايا وايضا هى مصدر جيد جدا من الكالسيوم والألياف، والتي يمكن ربط أملاح الصفراء وإخراجها من الجسم. من خلال القضاء على الصفراوية، فإنه يمكن منع تلف خلايا القولون، وبالتالي تقليل مخاطر الإصابة بسرطان القولون. – إقرأ 20 طريقة بسيطو لحماية نفسك من السرطان

2. ينظم مستوى السكر في الدم

ومن  فوائد القرفة وقد وجدت الدراسات أن القرفة تحتوي على بعض البوليفينول التي يمكن أن تساعد الناس مع مرض السكري من النوع 2 من خلال تنظيم مستويات السكر في الدم. ووجدت الدراسة التي نشرت في دورية رعاية مرضى السكري في عام 2003 أن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 الذي تولى 1 بأن 3 أو  6 غرامات من القرفة في شكل حبوب منع الحمل يوميا لمدة 40 أيام في خفض نسبة السكر في الدم بنسبة 18 إلى 29٪. – إقرأ كيف تحمي نفسك من مرض السكري

3. يقلل الكوليسترول

الكالسيوم والألياف في القرفة يمكن أن تساعد في القضاء على أملاح الصفراء من الجسم. عندما يتم التخلص من الأملاح الصفراوية، يحس الجسم على تكسير الكوليسترول لإنتاج الأملاح الصفراوية الجديدة. هذه العملية يمكن أن تساعد على خفض مستويات الكولسترول العالية. وفقا لدراسة أجريت عام 2003 على 60 شخصا، المتحصل اليومي من نصف ملعقة صغيرة (1 غرام) من القرفة ليس فقط لخفض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع 2، كما انها خفضت بشكل ملحوظ LDL (الكولسترول السيئ) والدهون الثلاثية.

4. تحسن وظيفة الادراك

وقد أظهرت العديد من الدراسات أن رائحة ونكهة القرفة بمثابة منبه للعقل، وربما تحسين الذاكرة، وايضا تحسن الوظائف المعرفية للدماغ، وتجلو البصر.

5. يحسن الدورة الدموية

القرفة تحتوي على كمية كبيرة من مركب يسمى الكومارين، وهي معروفة جيدا  بتجلط الدم” الذي يساعد في الدورة الدموية وتساعد على منع تجلط الدم الذي قد يؤدي إلى أمراض القلب. ومع ذلك، يجب على الناس مع اضطرابات النزيف أو تناول الأدوية الموصوفة منع تجلط الدم لا تأخذ القرفة. وايضا فوائد القرفة

6. مضادة لالتهاب المفاصل

ونظرا لخصائصها المضادة للالتهابات، والقرفة تساعد في تخفيف آلام التهاب المفاصل وتصلب العضلات والمفاصل. في دراسة أجريت في جامعة كوبنهاغن، والمرضى الذين أعطوا نصف ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة مع ملعقة من العسل كل صباح قبل الإفطار كان مصدر ارتياح كبير في آلام التهاب المفاصل بعد أسبوع واحد، ويستطيع المشي بدون ألم في غضون شهر واحد.

7. مضادة للفطريات والبكتيريا

تفيد القرفة شربا في علاج فطريات الكنديدا البيضاء وهي فطريات تستفحل في الأمعاء و تنتشر في الجسم كله و ليس فقط في المهبل عند النساء كما كان يظن و من أسبابها المضادات الحيوية و حبوب منع الحمل و الخمور و عقاقير الروماتيزم و العقاقير من فئة إنّ إسّ إيه آي دي مثل أدفيل. و العلاج يتضمن تقليل السكريات و النشويات و الزبادي الطبيعي و اللبن الرائب الطبيعي و الثوم الطازج مقطعا و الكرنب الطازج و الزعتر بل لقد ثبت أن القرفة تفتك بسلالات الكنديدا المقاومة للعقاقير الكيماوية.

8. علاج مشاكل الجهاز التنفسى

القرفة تعالج نزلات البرد المعتادة أو الشديدة. خذ ملعقة واحدة من العسل مع 1/4 ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة يوميا لمدة 3 أيام. وهذا ستخلصهم من السعلة المزمنة ونزلات البرد. كما وجدت القرفة لعلاج الانفلونزا، التهاب الحلق واحتقانه.

9. مساعدة فى الهضم

القرفة هي فعالة جدا لتحسين الهضم. فإنها تساعد على إزالة الغازات غير المرغوب فيها والأطعمة indigested من الأمعاء. كما أنه يقضي على الحموضة والإسهال والغثيان الصباحي. وغالبا ما يشار إليها باسم المنشط الهضمي.

10. تخفيف وجع الطمث

مدرة للطمث حيث يستعمل مشروبها الساخن كثيرا من قبل النساء خاصة بعد الولادة لإدرار الطمث والمساعدة في تخفيف الآلام والأوجاع والتقلصات بعد الولادة.

11. علاج وجع الأسنان

القرفة هو علاج مفيد جدا لوجع الأسنان. ببساطة جعل عجينة باستخدام خمسة ملاعق صغيرة من العسل مع ملعقة من مسحوق القرفة. مع  القليل من معجون الأسنان على المنطقة لمدة 2 أو 3 مرات في اليوم حتى يزول الألم.

12. تساعد على تقوية جهاز المناعة

خليط من العسل ومسحوق القرفة يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة، والقضاء على التعب وزيادة طول العمر للفرد. ومن المعروف أيضا أن لها خصائص مضادة للشيخوخة.

13. تزيل رائحة الفم الكريهة

مزيج من العسل ومسحوق القرفة هى أيضا ممتازة لعلاج رائحة الفم الكريهة. وجدت دراسة حديثة من العلكة بنكهة القرفة أن تقضى على الرائحة الكريهة فى الفم فهى تقضى على البكتيريا الموجودة باللثة. غرغرة مع خليط من العسل ومسحوق القرفة ومقدار من المياه تساعد على الحفاظ بنفس منتعش طوال اليوم.

14. علاج للصداع

القرفة مفيدة في علاج الصداع الناجم عن التعرض للهواء البارد. ضع عجينة رقيقة من مسحوق القرفة ممزوجة مع الماء على الجبين وستزول الآم الرأس.

15. تقلل من التهابات المسالك البولية

وفقا للدراسة فأن الاشخاص الذين يأكلون القرفة بشكل منتظم ليست لديهم اى مشاكل فى المسالك البولية.

كيف تعرف أنك مراقب على “واتس آب”؟

كيف يمكنك معرفة إن كان أحد يراقب برنامج ‘واتس آب’ على هاتفك الخلوي أم لا؟ سؤال طرحه عدد من المختصين في تكنولوجيا الاتصالات، بعد ازدياد معدلات الاختراق والتنصت على المكالمات الصوتية والرسائل النصية والبيانات الموجودة على هواتف المستخدمين.
والنتيجة التي خلصوا إليها أن احتمال مراقبة بيانات المستخدمين وارد جدا، وأن برنامج ‘واتس آب’ كغيره من البرامج معرض للاختراق والتجسس.
وأكد المختصون أن هناك إشارات ودلائل تمكن المستخدمين من معرفة إن كان أحد يراقب بياناتهم على ‘واتس آب’ أم لا.
العلامة الأولى التي يجب على المستخدمين الانتباه إليها جيدا: عمر بطارية الهاتف، فإذا ما كنت مراقبا فإن عمر البطارية حتما سيصبح أقصر مما كانت من قبل، وسيتم استنزاف الشحن بشكل أسرع، والسبب في ذلك تطبيقات التجسس التي تم تحميلها لمراقبة ‘واتس آب’.
وبحسب المختصين، فإن العلامة الثانية الدالة على مراقبة تطبيق ‘واتس آب’ ظهور إشارات لم تكن موجودة من قبل، فمثلا ظهور بعض المشاكل أثناء استخدام التطبيق، أو قيام الجهاز بعملية التشغيل والإطفاء والمكالمات وإرسال الرسائل بشكل تلقائي.
العلامة الأخيرة التي تمكنك من كشف عمليات التجسس على تطبق ‘واتس آب’ الخاص بك، يتمثل في الرسائل المشفرة التي تحتوي على الرموز والإشارات الغريبة لهاتفك، وتكون مرسلة من التطبيقات لذاكرة هاتفك للحصول على بيانات شخصية للمستخدم.


المدينة نيوز

الأحد، 27 مارس، 2016

المواطن الصحافي يكذب أيضا

وهذه واحدة من الظواهر البشرية العجيبة التي لم تشهدها الأرض من قبل. كائنٌ جديدٌ ملتبسٌ انتقل من مرحلة المظلومية المعلوماتية، إلى خانة المعلومة المتاحة المتوفرة مجانا، فصار ظالما لا يوقفهُ ضميرٌ ولا حياء ولا عهد كتابة، وهو خارج تماما عن ثقل أيّ قانون أو ميثاق مهنة. هو الآن شريك في صنع الخبر، وصارت تلفزيونات كثيرة تلجأ إليه وتستعين به وتبثّ مشغولاته المكتوبة والمصورة.
هو يصنع فضاءه الخاص ببيته بعد أنْ وفّر له الفتى مارك أبو الفيسبوك، خدمةً مجانية يبدو أنها ستظلّ كذلك، لأنّ مارك ابن أبي مارك يجني من هذا البث الإلكتروني العظيم، ملايين دسمة من الدولارات التي هي من كدّ الآخرين حتما، لكن الأرباح لا توزّع عليهم في أخير السنة. كان ما يسمى الآن المواطن الصحافي، كثير الشكوى والشك والتذمر من صدقية وسائط الإعلام الضخمة التي غزتْ الفضاء وتمددت بشكل غير مسبوق حتى أصبحت أعظم عملية تدويخ وتخريب أفسدت مخّ البشر وغبّشت أعينهم ورؤاهم، وعندما امتلك هذا الشريك الجديد وسيلته الخاصة، صار يكذب ويبلبل ويضلل بغير حساب وحسيب.
من أدواره الملتبسة، هو قيامه بالاعتراض والفضح واقتراح الحلول، وهذه أمور حسنة، لكنه وساعة اشتغاله على ترتيب وتركيب ونشر صراخه الذي يبدو حقا، فإنه يقع في مطب الهوى الخاص والخلفية الثقافية والدينية والمهنية، أو حتى في منطقة الرشوة، إذ ولدت على هامش هذا الفعل المجاني الكبير، ظاهرة تشكيل غرف وجيوش إلكترونية، هدفها التشويش والتسقيط وأيضا تلميع وجوه الحرامية والخائنين والقتلة، والمساهمة الفعالة في نشر الفوضى وسكب الزيت فوق نيران الجنون والموت الذي يضرب مغارب الديار ومشارقها وقلبها.
حتى الآن لا توجد قوة قانونية مؤطرة بمقدورها سحل المواطن الصحافي الخاص إلى قفص العدالة، لأن صفحته على الفيسبوك ومشتقاته العجيبة، غالبا ما تكون باسم وصورة ومعلومة مزورة مستعارة لا تؤدي إلى الفاعل الحقيقي، فهو يشتمك ويؤذيك ويقتلك وبلادك قتلا يبدو إلكترونياً، لكنه سيتحول بعد قليل من الدهر إلى مقتل معنوي موجع، وعندما تهيء ما تيسر من سلاح ردع تحت يمينك وشمالك، ستكتشف أنك تقاتل شبحاً إنْ تمكنتَ منه بالمصادفة وحسن الحظ، نطّ عليك من مكانٍ ثانٍ وثالثٍ وعاشرٍ، ما دامت وسائله متاحة ومجانية، والأقنعة التي يلبسها ستظل دائماً خارج عين القانون العادل.
علي السوداني
العرب