السبت، 2 أبريل، 2016

ستين موقف في ستين ثانية!!



٭ لا اعرف ماذا اكتب والمواضيع تفر من بين يدي كما تفر دنانير المتنبئ.
وألقى الشرق منها في ثيابي دنانير تفر من البنان.
لا استطيع ان اكتب لأن مطاردة اخبار حفلات الفنانين الصغار اصبحت مثل مطاردة البعوض رغم آليات الرش والمبيدات..
ويبدو ان بعوض هذه الايام استخدم طرق الوقاية الحديثة وإلا ماذا نقول عن بعوضة حزمت وسطها ورقصت عشرة بلدي بعد مغادرة (اهل الجمكسين) كما نسميهم تلطفاً في الارياف وهم يفشلون في القبض على الملاريا وهي متلبسة بدس سمها اللعين رغم انف الكينين والكلوركين..
لا استطيع ان اكتب لأن الفضائيات العربية تضرب الأزمة في اتنين وتصنع الوجع خارج قوس الاستقرار لأن التضخيم في عرفها ان (تسقط) كل الاشياء على رأس المواطن والبسيط وتحلم بأسبقية التوقع.. وتحافظ على ابتسامة مذيع ينقل اخبار الحرائق والقنابل دون ان ينحسر شكك ابتسامته وكأنما النشرات الاخبارية سوف يتم الغاؤها اذا ساد المنطقة الاستقرار
٭ لا استطيع ان اكتب لأن الفضائيات السودانية تغرد خارج السرب وهي تنقل التكريمات ومباريات كرة القدم.. واغنيات (النيولوك) بفهم (القحة ولا صمة الخشم).
٭ لا استطيع أن اكتب في السياسة لأن خطاب البشير حمل في طياته دالة مفتوحة من الحلول والاحتمالات لا يمكن أن تمسكها بيدك على الاقل في الوقت الراهن.
٭ لا استطيع أن اكتب لأن تجار السوق اصحاب العمائم البيضاء والكروش المائلة سوقوا الأزمة لصالح جيوبهم وامتدت ايادي الجشع الى اصحاب الافران والطلمبات والمركبات العامة وحتى سائق الركشة اصبح يطلب خمسون جنيها لمشوار يعتبر (فركة كعب).
٭ لا استطيع أن اكتب لأن الحب في الزمن الرمادي اضحى مثل مناديل (التشز) يتم استهلاكه بسرعة الضوء وسعة الميقابايت بل اصبح في نظرالبعض مثل (التدخين) يمكن الاقلاع عنه وتضارب الاحساس مع المفارقة والحدث الاشتر بعكس فلسفة ستين موقف في ستين ثانية.
٭ لا استطيع أن اكتب والأسر الصغيرة تفتح مخزنها سراً لعد حبات (الفتريتة) وتحسب أن كانت تساوي قوت يوم او تحملها قسراً في حلة عصيدة كااااربة بملاح التقلية تستمتع حيالها ببعض لحظات سراع.. وتخاف من جبروت الخبز.. او تخاف من تعففه وإنقاص وزنه النحيل فصار يشابه اخاه في العنت انسان المجاعة.
٭ لا استطيع أن اكتب لأنني فقدت طعم اغنية الفنان الراحل الخالد وردي
‎أديتينى مشاعر حيه
‎عوضتيني الزمن الماضي
‎زمن الجرح الأكبر منى
‎وقاسى علىّ
‎وبيك صادفني ولقى عنواني
‎رزاز الفرح الخلاّ الجيه
‎أريت صادفني حنانك بدري
‎ولو لاقيتك بدري شوية
لا استطيع أن اكتب لأن المسرح قبالة النيل صارت الغربان تصفق فيه للسكون والنصوص الهاربة.. وبات الجمهور الذي كان يشتري الترمس والفول السوداني ليقزز بهما بين الفواصل.. بات يخاف من ضجة الشوق والهواجس أن تتصالح مع التثاؤب وتفرض لذة النوم لكل رجل بائس ومتعب.
٭ لا استطيع أن اكتب لأن (زوبة) ست الشاي رفعت كباية القهوة الى أربعة جنيهات والغريبة أن جيبي المنهوك ظل كما هو.

عبدالمنعم مختار

أثيوبيا تعلن عن ملء بيحيرة سد النهضة فى (6) سنوات بدلاً من (3)

قطع السفير الأثيوبي “عبادي زومي” بعدم حصولهم على أي تمويل أجنبي لبناء سد النهضة، الذي بلغت تكلفته أكثر من ملياري دولار، تكفل عامة الشعب بـ(400) مليون من مجملها. وقال “زومي” إن سد النهضة قد اكتمل بنسبة (50%) وإن الحكومة والشعب الأثيوبي عازمون على إكمال  المشروع الذي يعد بالتنمية والازدهار.وأكد السفير الأثيوبي خلال مخاطبته ورشة العمل التي نظمتها جامعة الزعيم الأزهري بالتعاون مع السفارة الأثيوبية (أمس) بمركز البحوث والدراسات الدولية حول الأهمية الإستراتيجية لسد النهضة لدولتي أثيوبيا والسودان بحضور المستشار بالسفارة المصرية “محمد إبراهيم”، أكد أن السد سيعود بالمنفعة والفائدة لمصر والسودان وأثيوبيا ولن تترتب عليه أي أضرار تذكر، ودلل على ذلك بآراء الخبراء العالميين.من جانبه نفى دكتور “ييلمي سيلشي” عضو اللجنة الأثيوبية لسد النهضة احتمال انهيار السد، مؤكداً أنه يقع في منطقة تتميز بصخور قوية وبعيدة عن دائرة الزلازل، بالإضافة للتقنية العالية التي يشيد السد بها، ونبه إلى أن إثيوبيا ستملأ السد على مراحل وفي فترة تصل إلى (6) سنوات بدلاً من ثلاث سنوات، لحرصها على مصالح السودان ومصر وانتظام تدفق مياه النيل، ونبه إلى أنه سيسهم فى إطالة عمر السد العالي لمائة عام إضافية، وذلك بتقليله نسبة الطمي التي تصل إليه عبر حجزها في أثيوبيا.من جانبه قال دكتور “أحمد الطيب” عضو اللجنة الفنية السودانية لسد النهضة، إن السد يصب في مصلحة السودان وسيحد من الفيضانات ومن كمية الطمي الذي يضر بالسدود السودانية، وسيسهم في مد البلاد بالطاقة الكهربائية ومشروعات الري وغيرها من المصالح. ولفتت بروفيسور “إكرام صالح” إلى أنه لا يمكن بناء سدود بدون أضرار، ونبهت إلى أن السياق الصحيح هو عدم وجود أضرار ذات شأن.
صحيفة المجهر السياسي

وسط دارفور تكمل استعداداتها لاستقبال البشير

أعلنت حكومة ولاية وسط دارفور، اكتمال استعداداتها لاستقبال الرئيس عمر البشير الذي سيصل صباح الأحد إلى مدينة زالنجي حاضرة الولاية ضمن جولته الطويلة الحالية في الإقليم التي بدأت بمدينة الفاشر شمال دارفور، وشملت الجنينة غرب دارفور.
وقال والي الولاية الشرتاي جعفر عبدالحكم إسحق رئيس اللجنة العليا لاستقبال الرئيس، إن قطاعات المجتمع المحلي كافة متأهبة لاستقباله.
ومدينة زالنجي هي المحطة الثالثة للبشير في دارفور ضمن جولته التي تمتد لمدة خمس أيام حتى الأربعاء المقبل، وتشمل مدن نيالا في جنوب دارفور وتنتهي بمدينة الضعين حاضرة ولاية شرق دارفور.
وأوضح والي وسط دارفور في تصريحات لـ”الشروق” يوم السبت، أن البشير سيفتتح خلال الزيارة عدداً من المشاريع الخدمية والتنموية منها افتتاح الطرق الداخلية بطول ٢٥ كيلو متراً، والمركز النموذجي للتأمين الصحي، ومقر ديوان الزكاة، بجانب الوقوف على توزيع وسائل إنتاج للأسر محدودي الدخل.
واعتبر عبدالحكم أن زيارة البشير للولاية تأتي في مرحلة تشهد فيها الولاية استقراراً كبيراً في الأوضاع الأمنية، وبدأت في استكمال مشاريع التنمية.
وقال موفد الشروق إلى الولاية، إن الأوساط المجتمعية هناك تترقب الزيارة المرتقبة، حيث يتطلع السكان لأن تحمل الزيارة المزيد من البشريات التي تلبي طموحاتهم في مجال التنمية والنماء.

شبكة الشروق

أكاديميون قلقون من تفشي المخدرات وسط الطلاب السودانيين بماليزيا


أبدى أكاديميون سودانيون في ماليزيا، بالغ قلقهم من انتشار ظاهرة تعاطي المخدرات خاصة في الوسط الطلابي السوداني، بسبب الانفتاح وبسط الحريات هناك، محذرين من انزلاق الطلاب في أتون المخدرات التي وصفوها الخطيرة.
ونظم تضامن بين الأساتذة والطلاب السودانيين، ورشة بجامعة إكرام بالعاصمة الماليزية كولالامبور، تحت رعاية السفارة السودانية، وسط حضور كبير من الجالية السودانية.
ونقل موفد (الشروق) إلى ماليزيا، أن المتحدثين في الورشة تناولوا الانعكاسات السالبة للمخدرات وسط شريحة الطلاب وأثرها على التحصيل الأكاديمي.
وقال الأستاذ في الجامعة الإسلامية بماليزيا مالك بدري، إن الكثير من الطلاب السودانيين الذين يأتون إلى ماليزيا، فجأة يجدون الحرية والانفتاح، ويجدون أنفسهم في وضع مختلف في بلد فيها الحريات المفتوحة.
تأثير الصداقات
وأضاف بدري أن هذه (المخدرات موجودة) بسبب التأثير عبر الصداقات المختلفة التي تجعلهم ينزلقون في أتون المخدرات التي نعتها بالمنزلق الخطير.
من جهتها، قالت الأستاذة بجامعة ملايا الماليزية ليندا زين العابدين، إن فكرة الورشة نشأت من مجموعة من الطلاب جلسوا معي وتباحثنا في كيفية تسليط الضوء على مشاكل الطلاب في ماليزيا.
وتابعت “الحقيقية أن مشكلة المخدرات ليست هي الهاجس الوحيد الذي يسبب أزمة في ماليزيا فحسب، منوهة إلى تكوين مجموعة الطلاب لتكتل اسموه (قلبي على بلدي). وقالت إن الطلاب قرروا مناقشة القضايا كافة التي تحيط بالسودانيين.
بدوره، قال عميد كلية القانون بالجامعة الإسلامية بماليزيا هنود أبيا قدوف، إنه تناول الوضع القانوني للمخدرات والقانون الماليزي وصعوبته في تناول هذه المشكلات. ورأى أن المخدرات تعريفها أوسع من القانون السوداني ومن القانون الأميركي.

شبكة الشروق

مصر تمنع صحافييها من المغادرة للمشاركة في جولة الرئيس “البشير” لدارفور

منعت السلطات المصرية وفداً إعلامياً من الحضور إلى السودان للمشاركة في رحلة رئيس الجمهورية إلى ولايات دارفور، على الرغم من حضور الوفد إلى مطار “القاهرة”،  حاملاً دعوة من سفارة السودان هناك للمشاركة في جولة “البشير”.وأبدى  مصدر واسع الإطلاع امتعاط الحكومة من الخطوة التي أقدمت عليها السلطات المصرية من حرمان إعلامييها الحضور إلي السودان بإعادتهم من المطار رغم اكتمال كافة الإجراءات، فيما شارك وفد إعلامي كبير يضم (16) صحافياً من عدد من الدول، حيث رافق “البشير” إلى الفاشر صحافيون وإعلاميون من الولايات المتحدة،  ومن الصين،  ومن روسيا، ألمانيا، بريطانيا، فرنسا أستراليا، الجزائر وفلسطين .
صحيفة المجهر السياسي

توقف «12» شركة للتأمين

توقفت «12» شركة للتأمين، عن تأمين الطرف الثالث «المواطن»، إثر زيادة الدية «1000%»، تخوفاً من خسائر عالية ستدخل فيها الشركات جراء زيادة الدية. بينما تواجه الشركات إشكالاً قانونياً جراء الاتفاقيات التي وقعتها قبل زيادة الدية. وتخوف مصدر مأذون بإحدى شركات التأمين لـ«الإنتباهة»، من أن يقوم الطرف الثالث بترك التأمين بالمرة نتيجة التكلفة العالية التي سيقوم بدفعها إثر زيادة أسعار التأمين والديات، وأشار إلى أن الطرف الثالث سيكون عرضة للمساءلة القانونية حال امتنع عن التأمين وقام بارتكاب حادثة.
وقال المصدر لـ«الإنتباهة»، إذا تمت زيادة عالية للطرف الثالث، إما أن يتحمل التكلفة العالية، أو ترك التأمين. وزاد: «إذا تركه سيكون عرضة للمساءلة القانونية حال حدوث أي حادث نتجت عنه إصابة شخص سيضطر إلى دفع الدية أو البقاء في الحبس».

صحيفة الإنتباهة

إيقاف «11» مصنعاً للحديد لتصنيعها حديداً غير مطابق للمواصفات


أوقفت السلطات «11» مصنعاً لحديد التسليح لقيامها بتصنيع حديد غير مطابق للمواصفات، بينما تم تشكيل فرق ميدانية لمصادرة وحجز وسحب المنتجات التي تم طرحها في الأسواق. ونقلت مصادر مطلعة لـ «الإنتباهة» أن الشرطة ومباحث حماية المستهلك والنيابة المختصة والمواصفات والمقاييس بالخرطوم قد نفذوا حملات مشتركة لمدة ثلاثة أيام إثر ورود معلومات إليهم بقيام عدد من مصانع الحديد بتصنيع منتجات حديدية غير مطابقة للمواصفات، وأوضحت المصادر أن الحملات أسفرت عن ضبط المخالفات، وتم اتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة المصانع المخالفة.
صحيفة الإنتباهة

إغلاق التحقيق في قضية خط هيثرو وأوامر قبض للمتهمين

أغلقت نيابة المال العام التحقيق في قضية خط هيثرو التي اتهم فيها مدير شركة عارف التجارية وأجنبيان آخران. ونقل مصدر مطلع لـ «الإنتباهة» أن النيابة تتجه إلى تحويل ملف القضية إلى وزير العدل للاطلاع على مجرى التحقيق ليتم توجيه الاتهام رسمياً والقبض على المتهمين لإحالتهم إلى المحكمة المختصة.
صحيفة الإنتباهة

سيسي يحذر من الاستقطاب القبلي في استفتاء دارفور

دعا رئيس السلطة الإقليمية لولايات دارفور د.التجاني سيسي، أهل دارفور للابتعاد كل البعد عن الاستقطاب القلبي والإثني في الاستفتاء الإداري الذي يعتبر حقاً لكل أهل الإقليم، وعدم الالتفات إلى التشويش المتعمد بالظروف الأمنية و”فزاعة” تقرير المصير.
وقال سيسي أمام حشود جماهيرية كبيرة بمدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور السبت بحضور الرئيس عمر البشير، إن أهل دارفور هم أصل السودان، ولم يطرحوا في الماضي أو الحاضر مسألة تقرير المصير، ولن يفعلوا في المستقبل، موضحاً أنه استفتاء إداري للاختيار بين الإقليم والولايات.
ورحب سيسي بالرئيس البشير والوفد المرافق له، وقال إن الزيارة تأتي لتفقد أهل دارفور التي تشهد استقراراً غير مسبوق في تاريخها.
وأضاف”أننا نقود وثيقة الدوحة لسلام درافور منذ العام 2011، عندما كانت الحركات تحتل بعض بقاع الولايات والطرق غير مطروقة بين مدن الفاشر ونيالا والضعين وكتم وزالنجي وكارسيلا والجنينة”.
أمن واستقرار

ومضى سيسي مشدداً على أن الحال تغير الآن، وقد تعافت دارفور من الناحية الأمنية وتشهد استقراراً في ولاياتها الخمس، وتنمية غير مسبوقة.
وأشار إلى أن وثيقة الدوحة أسهمت في استقرار أهل دارفور، وفي تنميتهم وتقديم المشاريع الخدمية من صحة وتعليم ومياه وشرطة.
وكشف سيسي أن المصفوفة نفذت 315 مشروعاً، وقال إنه منذ بداية الأسبوع الماضي بدأنا في تنفيذ 622 مشروعاً في 40 محلية من ولايات دارفور، ونترك للرئيس وأهل دارفور الحكم عليها لأنهم من دعموا السلطة لتنفيذها.
وأشار إلى أنه رغم التحديات التي واجهت الوطن ودارفور نمضي في إنفاذ هذه الوثيقة منذ خمس سنوات، وقد تبقى بند الاستفتاء والذي أصبح استحقاقاً دستورياً عندما اختلف أهل دارفور في أبوجا وفي الدوحة، فقررنا أن يكون هناك استفاء إداري.
وأضاف سيسي قائلاً إن أهل دارفور قالوا لا للحرب بعد اليوم، بل السلام ونحن نرى اليوم ثمرات السلام في درافور. وقدم الشكر للقوات المسلحة والشرطة والقوات النظامية التي أسهمت في فرض الأمن.
وأكد رئيس السلطة الإقليمية لدارفور، على أن الظروف الآن مواتية لإجراء الاستفتاء في حرية تامة وشفافية، وأشار إلى نجاح عملية التسجيل.
وقال سيسي إن هذا الحشد المتكرر أمس في الفاشر واليوم في الجنينة وسيتكرر في زالنجي ونيالا والضعين، يكشف السلام والاستقرار والأمن، وأضاف أن الوضع الأمني يقارب التعافي ما يحتم علينا استدامته.
ودعا أهل درافور إلى تثمين توجيه رئيس الجمهورية، بالاتجاه إلى نزع السلاح من أيدي المواطين كأساس لاستدامة الأمن والسلام.
شبكة الشروق

الاعلان عن تصفية الخطوط البحرية السودانية ..


شعور بالحزن والألم الشديدين تملكني الساعة التي خُبرت فيها بنهاية أعرق شركات القطاع العام وهي شركة الخطوط البحرية السودانية التي تم الاعلان عن تصفيتها رسميا قبل يومين تحديدا يوم الخميس 30 مارس من العام الجاري، وذلك عملا بأحكام قانون التصرف في مرافق القطاع العام لسنة 1990م وبناء على القرار الخاص الصادر من الجمعية العمومية لشركة الخطوط البحرية السودانية المحدودة في اجتماعها فوق العادة بتاريخ 21 مارس المنصرم، حيث قررت الشركة ان تصفى تصفية اختيارية وعينت اللجنة الفنية للتصرف في مرافق القطاع العام مصفيا للشركة.

هذا الخبر وقع علي كالصاعقة لمعرفتي الجيدة ما للشركة من مكانة عالمية في النقل البحري، وبين شركات العالم التي تجوب المحيطات والبحار، وخلال سنوات عمري التي عشتها في مدينة بورتسودان ارتبطت فيها بالعديد من الأشخاص والأقارب الذين كانوا على متن سفن الشركة لعقود من الزمان من الكفاءات النادرة التي يشار إليها بالبنان، ومرات عديدة صعدت على سفنها وتعرفت على امكانياتها، ومن بين الذين ربطتني بهم علاقات القربى والمحبة الاخ العزيز جعفر شطة بالسفينة (أمدرمان) الرجل التقي الورع، والمرحوم الفقيد العزيز سيد الدومي السفينة (دنقلا) عليه رحمة الله وهو أيضا صاحب خلق رفيع ومشهود له بالورع والتدين، وهو من الخبراء العالمية في مجالات الاتصالات ضربت شهرته الآفاق، والاخ العزيز الفاضل المهندس بابكر نميري، أيضا يمثل أحد الخبرات السودانية المعروفة والمشهود لها في الشركة بالكفاءة والخبرة الطويلة وكان في فترة من الفترات مدير مكتب الخطوط البحرية في مدينة هامبورغ.

هؤلاء الثلاث وبقية زملاءهم في الشركة كانوا يمثلون الشعب السوداني في أمانته في حفظ مقدرات الوطن، وفي صدقه وكفاءاته، لذلك (سودان لاين) كانت من أكثر الشركات البحرية في العالم شهرة للسمعة الطيبة والخبرة التي كانت تمتلكها، ويحكي الكثير من الناس عن مهارة ربانيها في قيادة هذه السفن في الأحوال الجوية والبحرية الصعبة، مهارات يتحدث عن خبراء السفن في الشركات الرصيفة، وفي ذات الوقت كانت من الشركات الناجحة اقتصاديا والعاملين فيها كانوا أصحاب حظوة في صرف الحوافز، لأن الشركة كانت تدار بعقلية الاقتصاد والتجارة والكفاءة، بعيدا عن مناهج العصابة الحاكمة، وكانت تدار بعيدا عن الحزبية والطائفية والقبلية وكانت الشركة تحتضن ابناء السودان بدون النظر للجهوية والانتماءات السياسية، إن العصابة الحاكمة وفي أولى أعوامها قامت بإبعاد الكفاءات التي ارتقت بالشركة وحلت محلهم أصحاب الولاء التنظيمي.

ومن هنا تملكني الحزن الشديد لمعرفتي باسهامات الشركة في الاقتصاد الوطني وكانت يعمل بها في أيام مجدها آلالاف من السودانيين منتشرين على نطاق واسع في العالم وفي مكاتبها بأعرق وأشهر المؤاني وكان يقود سفنها خبرات وطنية.
لكن.. ولكن هذه تجر وراءها الفجيعة في أبعد صورها لأن نظام عصابة المؤتمر (الوطني) لم يتركوا شركة منتجة وإلا نهبوها، مع العلم إن شركة الخطوط البحرية السودانية عندما جاءت هذه العصابة للحكم وحتى عام 1990 كان لها 15 باخرة يعرفها كل العالم بلونها الأخضر المتميز وعليها شعار المتميز أيضا (طائر النورس) باللون الأبيض، 15 باخرة تحمل العديد من أسماء مدن السودان العريقة.
وبما أن العصابة الحاكمة كانت نيتها نهب موارد البلاد لعبت لعبتها القذرة بلا خجل فكانت المحصلة الآتي:
الباخرة ام درمان وهي من أشهر البواخر تم التخلص منها  عام 1995م.
الباخرة مروي تم التخلص منها عام 1995م.
الباخرة ستيت تم التخلص منها عام 1997 م.
الباخرة نيالا  تم التخلص منها عام 1996م.
الباخرة الأبيض تم التخلص منها عام 2002 م.
الباخرة دنقلا تم التخلص منها عام 2003 م.
الباخرة القضارف تم التخلص منها عام 2003 م.
الباخرة الضعين تم التخلص منها عام 2003 م.
الباخرة النيل الازرق تم التخلص منها عام 2004 م.
الباخرة دارفور تم التخلص منها عام 2014 م.
الباخرة النيل الابيض تم التخلص منها عام 2014 م.
وليعلم القاصي والداني بأن عدد هذه البواخر بيعت (خردة) وهي في احسن حالاتها، فدخلت المبالغ جيوب المتنفذين من وراء الحُجب، مثلما حدث لشركات الخرطوم للتجارة والملاحة التي شهِدت مراحل نهبها كاملة وكتبت في ذلك كثيرا (راجع كتاب – عباقرة الكذب)، وشركة البحر الأحمر للتجارة والملاحة التي بيعت للدفاع الشعبي، وذات السيناريو الذي دمرت به مجموعة شركات بنك النيليين التي كتبت عنها قبل سنوات، حتى أصبح بنك النيلين وكأنه لم يكن، والعشرات من شركات القطاع العام راحت (شمار في مرقة) وافراد العصابة الحاكمة التي سرقت ونهبت هذه المقدرات يعيشون بيننا ويهتفون صباحا ومساء بالتكبير والتهليل..!!.

 يكون من الطبيعي أن العصابة عندما تسرق المال العام تنزوي خجلا وتسكت، لكن من غير الطبيعي وغير المنطقي ومن الجنون وبعد أن نهبت كل مقدرات البلاد تتحدث اليوم عن التنمية وعن الازدهار والتطور، بل ويشتم قادتها كل من يتحدث عن فسادهم وعن سوء أخلاقهم، وتجند ضعيفي النفوس الذين باعوا أنفسهم من أجل دريهمات معدودة ليقوموا بالدفاع عن سرقاتها الظاهرة التي تعلنها الصحف مثل الاعلان المنشور مع هذا المقال حول (تصفية شركة الخطوط البحرية السودانية).

مقدم الأمن المدعو نصر الدين غطاس.. من عديمي الكفاءة والموهبة

قبل أشهر من الآن دعيت باصرار شديد للمشاركة في منتدى سوداني على (الواتساب) والغالبية العظمى فيه كانوا من الاجهزة الحكومية الأمنية والعسكرية والمخابراتية وعندما جاء الحديث عن فساد النظام نشرت لهم مقالا عن دمار مجموعة بنك النيلين كنت قد نشرته في (الراكوبة) وشاع بعد ذلك في كل المواقع السودانية عن الطريقة التي دمر بها ذلك القيادي الكبير البنك الكبير، ولم يحاسب حتى الآن، فانبرى لي مقدم في جهاز الأمن المدعو نصر الدين غطاس يتهمني بالفساد ايام كنت في معيتهم، وأني خرجت منهم بقصص ملفقة، في حين الكل يعلم عندما خرجنا من معيتهم القذرة خرجنا نظيفي اليد واللسان وكانوا في أمس الحاجة لنا ولأقلامنا وبعد خروجنا كانت الاتصالات تكرر في العام الأول من مغادرة الوطن للعودة وبامتيازات كثيرة، فالحمدلله رفضنا ذلك بإباء وشمم، بينما هو وأمثاله دخلوا النظام وأجهزته الأمنية في الوقت الذي خرجنا فيه نحن بكرامتنا مرفوعي الرأس، فأغنانا الله سبحانه وتعالى من فضله بالحلال، وحققنا من الإنجازات الشخصية سجلته صحائف التاريخ.
ضابط الأمن نصر الدين غطاس ومن معه من عديمي الأخلاق والموهبة والكفاءة لم يجدوا مكانة تستقبلهم إلا الاجهزة الامنية، يرهبون الناس بالكذب والتلفيق، ومن المضحك أن المدعو غطاس ومن معه من الرجرجة والدهماء المنتشرين في مجموعات (الواتساب) ينشرون التهديد لنا بالطرد من البلاد التي نقيم فيها، وأن نظامهم القمئ لنا بالمرصاد، وكتبوا كلاما كثيرا يهدد كل من يقيم في دولة عربية خليجية ينتقد سرقتهم ونهبهم لموارد الوطن، بالتبليغ عنه لدى هذه الدول وينسوا تماما بأن ارض الله واسعة، ولأنهم عديمي موهبة وكفاءة فإن تفكيرهم محدود للغاية لا يستوعبوا بأن صاحب الكفاءة يمكن أن يغادر إلى اي دولة في العالم خاصة إذا كان صحفيا واعلاميا له قدرات عالية من خلال خبرة قاربت للثلاثين عاما.
ان العصابة الحاكمة في السودان ستستمر في نهب المؤسسات حتى ينتهي نظامهم القاتل السارق، يخربون بيوتهم بأيديهم، نعم لا يوجد معارضة قوية للنظام، لكن عِبر التاريخ القريب جدا تجعلنا نطمئن وأمامنا تجربة – زين العابدين بن علي في تونس- وصدام حسين في العراق، وحسن مبارك في مصر، وعلي صالح في اليمن، أنظمة كانت ذات سلطان قوي وجيوش جرارة تسد عين الشمس، وأحزاب حاكمة قوية لا يستطيع أحد أن يقف ضدها، لكن الله قوي وأكبر من قوتهم ومن جبروتهم،  إن أمر الله قريب جدا جدا وهؤلاء القتلة المغتصبين لا يدركون هذا الأمر لذلك نطمئن فإن غدا لناظره قريب.

وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ..

بقلم: خالد ابواحمد 
السبت الثاني من ابريل 2016م

العمدة أتيم: زيارة البشير لدارفور مُستفِزّة

وصف العمدة أحمد أتيم عثمان، منسق معسكرات شمال دارفور، زيارة البشير لدارفور بأنها مُستفزّة لشعب دارفور وللمجتمع الدولي. وقال أتيم إن تقاعس مجلس الأمن في تطبيق قرراته التي أصدرها هو ما  شجع البشير علي ارتكاب  المزيد من  جرائم الإبادة في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق.
وقال أتيم لـ”راديو دبنقا” إن زيارة البشير ،ستزيد من معاناة سكان الإقليم، لأنها زيارة قُصد بها تحدي الإرادة الدولية و تشجيع من يرتكبون الجرائم الآن في دارفور، خاصة في مناطق جبل مرّة. وطالب العمدة أتيم مجلس الأمن الذي يملك أكبر بعثة سلام في العالم بدارفور، ألا يصمت تجاه  الجرائم التي تُرتكب أمام اليوناميد، وأن يتحرك على الفور لإيقافها.
وفي مدينة الجنينة منعت السلطات الباعة المتجولين والفريشة وعمال الدرداقات، من العمل في سوق الجنينة في إطار الإعداد لاستقبال الرئيس البشير. وقال مواطن من الجنينة لـ”راديو دبنقا” إن حكومة الولاية أغلقت الطرقات الرئيسة داخل مدينة الجنينة أمام حركة المركبات، وكشف عن تضرر المواطنين من هذه الإجراءات.
 من جهته ،أعلن الرئيس البشير،مساء أمس الجمعة “انتهاء مظالم دارفور،وكافة دعاوى تهميشها ،وانتهاء التمرد الا من جيوب صغيرة”.  
وقال البشير، خلال لقاء نظّمته ولاية شمال دارفور بالفاشر، أن دارفور تعافت بنسبة تصل إلى 85%، وأن نفيراً سينطلق بمشاركة الجميع لتعود إلى دارفور سيرتها الأولى بحلول العام 2017. واضاف “حصلت دارفور على مستوى نائب الرئيس 50% وعلى مستوى وزارة رئاسة الجمهورية 100% ووزارة مجلس الوزراء 50% والوزراء الاتحاديين 24% ووزراء الدولة 38% وللولايات 20% والمحليات 38%“. 
وشدد البشير على قوله بانتهاء التمرد في الاقليم “باستثناء بعض الجيوب الصغيرة التي سيتم القضاء عليها”،وأوضح أن الحكومة “لن تقدم بعد انتهاء عملية الاستفتاء الإداري لدارفور، أكثر من العفو، لمن يريد السلام”.  
دبنقا

لجنة شعبية تقاضي (الميدان) صحيفة الحزب الشيوعي السوداني

قالت منظمة صحفيون لحقوق الإنسان "جهر"، السبت، إن نيابة الصحافة والمطبوعات بالخرطوم استدعت رئيسة تحرير صحيفة "الميدان" لسان حال الحزب الشيوعي وأحد الصحفيين بالصحيفة في بلاغ الشاكي فيه احدى اللجان الشعبية. ومثلت رئيسة التحرير مديحة عبد الله والصحفي محمد الفاتح "نيالا" للتحقيق لدى النيابة بحي الخرطوم "2" منذ حوالي العاشرة والنصف صباح الخميس الماضي وحتى حوالي الثانية عشر والنصف ظهراً.
وبحسب "جهر"، وهي منظمة معنية بأوضاع الصحافة والصحافيين بالسودان وجنوب السودان، فإن موضوع التحقيق كان حول مادة صحفية نشرتها "الميدان" بتاريخ 13 مارس الماضي بعنوان: "مواطنو الحلفايا: نافذون يطمعون في أرضنا".
وتناول الموضوع فساد في توزيع أراضي بحي حلفاية الملوك العريق في الخرطوم بحري.
وجاء في متن المادة الصحفية "... اتهمت اللجنة الأهلية العامة لأهالي حلفاية الملوك، نافذين في حزب المؤتمر الوطني بالسعي للسيطرة على أراضيهم وأن جهات حكومية ونافذين في الدولة يعملون عل سلب أراضي الحلفايا القيمة من أصحابها".
يشار إلى أن الشاكي في البلاغ اللجنة الشعبية لمنطقة الحلفايا التي ادعت بأن صحيفة "الميدان" أشانت سمعتها، حين وصفت توزيع الأراضي بالفساد.
وبحسب مواطنين بالحلفايا، فإن غالبية أعضاء اللجنة الشعبية ينتمون إلى الحزب الحاكم "المؤتمر الوطني".
وتُواجه صحيفة "الميدان" ورئيسة التحرير والصحفي صاحب التحقيق المواد: (66) نشر الأخبار الكاذبة، والمادة (159) إشانة السمعة من القانون الجنائي، بالإضافة إلى المادة (24) من قانون الصحافة والمطبوعات، مسؤولية رئيس التحرير.
ورفض المجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية في يونيو 2014 توسع النيابات في استخدام سلطة حظر النشر ضد الصحف، وأبدى قلقه إزاء استخدام الإجراءات الاستثنائية لتعطيل الصحف ومصادرتها.
سودان تربيون

البشير يعلن عن مطالب بتقسيم إضافي لدارفور وأهالي الجنينة يؤيدون خيار الولايات بأكفهم


كشف الرئيس السوداني عمر البشير عن وجود مطالب بمزيد من التقسيم بدارفور، وهتف أهالي الجنينة بغرب دارفور، لدى استقبالهم البشير، السبت، بخيار الولايات وهم يرفعون أصابع أكفهم، في إشارة لرفض نظام الإقليم في الاستفتاء. واعتمدت مفوضية الاستفتاء "القطية" رمزا للإقتراع، المقرر أيام 11 ـ 13 أبريل، باعتباره معروفا لجميع أهل دارفور، على أن يرمز لخيار الإقليم بـ "قطية" واحدة، ولخيار الولايات بخمس "قطيات".
وقال البشير إن دارفور كانت ولاية واحدة رئاستها في الفاشر، لكن المواطنين في الجنينة ونيالا اشتكوا من بعد الفاشر مطالبين بنقل السلطات إليهم، فتم تقسيم الولاية إلى 3 ولايات، ونتيجة لاستمرار الاحتجاجات تم إضافة ولايتي وسط وشرق دارفور.
وتابع الرئيس الذي وصل الجنينة، السبت، ضمن جولة بدأها بالفاشر وتشمل ولايات الإقليم الخمس، "الآن توجد مطالب بولايات زيادة".
وكان البشير يتحدث عن الوضع الإداري لدارفور وسط هتافات مؤيدة لخيار الولايات، مثلما حدث في عاصمة شمال دارفور، يوم الجمعة، لكن هذه المرة في الجنينة، رفع مستقبلي البشير أصابع أكفهم الخمسة وهو يهتفون "خمس قطيات" في إشارة لتأييد خيار الولايات.
وقال إن أهالي دارفور سيكون لهم مطلق الحرية في اختيار أحد النظامين الإداريين، وزاد مخاطبا مواطني غرب دارفور: "إذا اخترتم نظام الإقليم سنحول مباني أمانة الحكومة لمستشفى".
وبحسب اتفاقية الدوحة يوليو 2011 بين الحكومة وحركة التحرير والعدالة، فإن الاستفتاء سيقرر الوضع الإداري لدارفور، وتُضّمن نتيجته الدستور، ويشمل خياري الإبقاء على الوضع الراهن لنظام الولايات أو توحيد دارفور في إقليم واحد.
وجدد البشير عزم حكومته على تقنين السلاح وقصر حمله على القوات النظامية، عبر جمعه طوعيا مقابل أموال تم توجيه وزارة المالية بتوفيرها، فضلا عن مصادرة السيارات العسكرية مقابل التعويض عنها، وحذر أنه في مرحلة لاحقة سيحاسب أي مدني يقتني السلاح بالقانون.
وأكد أن لدى الحكومة قوات كافية من الشرطة والجيش والأمن والدفاع الشعبي والدعم السريع، ما تنتفي معه الحوجة لحمل السلاح.
وأثنى الرئيس على خلو ولاية غرب دارفور من التمرد والصراعات القبلية، مشيرا إلى أن السلام والتنمية وجهان لعملة واحدة وكلما تمدد الأمن تمددت التنمية ـ حسب تعبيره ـ، وقال "في أمن في تنمية.. فقدنا الأمن، فقدنا التنمية".
من جهته أكد والي غرب دارفور خليل عبد الله ضرورة اتخاذ الحكومة الاتحادية قرارات بنزع السلاح من المدنيين ودعم القوات النظامية وتعزيز سيادة القانونوإصلاح الإدارة الأهلية.
واعتبر خليل "الفزع الأهلي" احدى أكبر مهددات الأمن في الولاية ما يقتضي تمكين الشرطة والقوات النظامية الأخرى.
التجاني سيسي: طرق دارفور قبل اتفاق الدوحة كانت مغلقة
وقال رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني سيسي إن دارفور تشهد استقراراً غير مسبوق، موضحا أنه بعد توقيع وثيقة الدوحة وعودتهم لدارفور في العام 2011 كانت الطرق بدارفور مغلقه خاصة بين "الفاشر نيالا" و"الفاشر كتم" و"نيالا الضعين" و"قارسيلا الجنينة".
وأشار سيسي لدى حديثه أمام الحشد الذي استقبل الرئيس بالجنينة السبت، إلى وثيقة الدوحة التي اسهمت في استقرار أمن دارفور ساهمت كذلك في التنمية والخدمات، مبينا أن السلطة الإقليمية بدأت في تنفيذ 622 مشروع من مشروعات التنمية بمختلف محليات الإقليم.
واكد أنهم نفذوا الاتفاقية "بندا بندا" رغم التحديات التي واجهت السودان ودارفور والوثيقة نفسها.
وشهد إقليم دارفور المضطرب قتالا بين الحكومة والمتمردين منذ 2003 وأعلنت الحكومة السودانية أنها ستنظم الاستفتاء لحسم الجدل حول الشكل الاداري للإقليم ويتزامن ذلك مع تعثر جولات التفاوض للتوصل لتسوية مع الحركات المسلحة.
ونبه سيسي إلى أن هناك تشويشا متعمدا على عملية الاستفتاء في دارفور حيث يروج البعض إلى أنه سيقود لانفصال قادم وبدأوا بالتكريس للجهوية والقبلية، قائلا "إن دارفور هي أصل السودان".
سودان تربيون

لجنة برلمانية عربية أفريقية لبحث الحصار على السودان

قال رئيس مجلس الولايات في السودان عمر سليمان، إن أربعة أعضاء من رابطة مجالس الشيوخ والشورى في أفريقيا والعالم العربي عمدت إلى تشكيل لجنة تعمل على توضيح الأضرار الناتجة عن الحصار الجائر المفروض على السودان.
وأكد سليمان في مؤتمر صحفي عقده يوم السبت بعد نهاية دورة اجتماعات أعضاء الرابطة أخيراً في الخرطوم، أن الأعضاء الأربعة في اللجنة يمثلون الجزائر وإثيوبيا والبحرين ونيجيريا.
وأوضح أن مهمة اللجنة توضيح الأضرار الخاصة بالحصار الجائر، وبحث السبل كافة من أجل رفعه.
وأشار سليمان إلى أن المؤتمر أدان الأنشطة والتدخلات الخارجية في شؤون الدول الأعضاء والتي تهدف إلى زعزعة أمنها واستقرارها وتأييد كل مقررات جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي في اعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية.
وشدد سليمان على ضرورة تقوية العلاقات العربية والأفريقية لتحقيق السلام ومكافحة الفقر والفساد وتعزيز دور المرأة والشباب والاستفادة من كافة موارد الدول في بناء خارطة جديدة في تكوين قوة اقتصادية مشتركة.

شبكة الشروق

بشة يبحث الانفراد بلقب الهداف

يبحث محمد أحمد بشة لاعب وسط الهلال ، فرصة فك الارتباط بينه والغاني إيزكال مهاجم الأمل عطبرة ، حيث يملك كل واحد منهما (8) أهداف ، وتعتبر فرصة بشة كبيرة للانفراد بلقب الهداف خلال مباراة فريقه اليوم أمام الأهلي الخرطوم في الدوري الممتاز ، خاصة بعد أن ألمح المصري طارق العشري المدير الفني للأزرق اعتماده أساسيا عليه اليوم .
صحيفة حكايات

المباحثات السودانية الكويتية تبدأ غداً بالكويت


تبدأ غدا بالكويت االمباحثات السودانية الكويتية حيث يقود الجانب السوداني بروفيسور ابراهيم غندور وزير الخارجية الذي يبدا اليوم زيارة رسمية الى الكويت بدعوة من الشيخ صباح الخالد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية .

و قال السفير على الصادق الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية في تصريح ل( وكالة السودان للانباء) إن المباحثات تتعلق بتعزيز التعاون والتشاور والتنسيق السياسي في العديد من القضايا الإقليمية والدولية .
وأضاف أن الوزير سيلتقي سمو أمير الكويت " الشيخ صباح الأحمد الصباح " حفظه الله، ويسلمه رسالة خطية من الرئيس البشير تتعلق بترقية العلاقات بين البلدين وتبادل الآراء حول مجريات الأحداث في المنطقة وسيتم خلال الزيارة التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارتي الخارجية في البلدين لإنشاء لجنة للتشاور السياسي كما سيتم التوقيع على اتفاقيتين للإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول لحملة الجوازات الدبلوماسية والخاصة وسيلتقي الوزير أيضا بمدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية ،السيد "عبدالوهاب أحمد البدر" كما يلتقي رئيس الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية ،السيد "عبد اللطيف الحمد" ويلتقي مع السيد "مرزوق على الغانم" رئيس مجلس الأمة الكويتي .

سونا

محجوب شريف ... عاشق العمل الطوعي ..

• ذات مرة ونحن وقتذاك نعمل بالدوحة ، والامبراطور الراحل وردي بيننا في رحلة زراعة الكلي الشهيرة في اكتوبر 2002م تحديداً ، طلب مني الاستاذ محمد وردي عليه الرحمة ان نحاول إستخراج تأشيرة زيارة لمحجوب لقضاء شهر كامل معه بالدوحة بعد الإنتهاء من زارعة الكلية .. فقلت له ممكن جدا ولكنني اعاني دوما من حكاية الخدمة المقطوعة من تلفون بيت محجوب شريف ، ضحك وردي ضحكة مجلجلة قبل ان ان يعلق قائلا: تعرف ياباشا عادي جدا يكون تلفون المنزل مقطوعا بسبب الفاتورة ، وقد تعودنا حين نطلب محجوب ان نسعي اولا لسداد فاتورة هاتفه حتي نتمكن من مهاتفته ، وبالتالي سنقوم من هنا بإنجاز المهمة ونسدد الفاتورة لتتصل به كي يرسل صورة الجواز حتي نشرع في استخراج التأشيرة من الجوازات القطرية ، ثم ذكر وردي جملة توقفت عندها كثيرا حين قال: ان زهد محجوب شريف هذا لايوجد له مثيل إلا في عهد الصحابة ، وبالتالي مثل محجوب لن يعمر كثيرا لأن مثل هؤلاء البشر ماتوا زمان لأنهم أخيارنا جميعا .

    • أتي محجوب الي الدوحة تصحبه كريمته الصغري ( مي ) والتي اقترح صديقنا نور الهدي مؤسس وناشر  ومالك دار عزة للنشر أن نرفق في تاشيرة شريف كريمته مي وقد كان ، وقد اهدش محجوب السودانيين بلياليه الشعرية التي اقمناها له بالدوحة حيث شاركت مي بتقديم العديد من الاناشيد التي كتبها لها والدها الأستاذ .
    • قلت لمحجوب لقد شاهدناك في التلفزيون ذات مرة وأنت تلقي الشعر  في احتفالات نادي الهلال ، فهل انت هلالي او لك إنتماء رياضي ؟ ضحك محجوب شريف ضحكة مميزة ثم قال بأنه لا يفقه شيء في الكورة ولا يتابعها ، لكن الاخوة في نادي الهلال طلبوا مشاركته في الحفل ، لكنه وبسبب جهله بالكرة وشعارات الاندية فإنه قد إرتدي قميصا احمر اللون من باب ( القشرة ) وذهب للمشاركة ، حيث اشار له البعض بأنه قد ( دقس ) لأنه يشارك الهلال ليلته لكنه يرتدي الاحمر شعار المريخ بسبب ان شعار الهلال هو الازرق ، فإعتذر للجمهور عن صعدوه للمسرح بسبب ارتدائه القميص الاحمر فضحك الجمهور ، واحسنوا إستقبال قصائده الوطنية الخالدة .
    • ذكر الصديق الاستاذ والشاعر الفلسفي المعروف التجاني سعيد وهو صديق مقرب جدا من شريف ، بأنه ذات مرة ذهبا لدعوة عشاء عند الاستاذ محمد وردي في منزله المستأجر بالعمارات الخرطوم قبل استقراره لاحقا في بيته الخاص بالكلاكلة صنقعت ، حيث كان التجاني قد سبق ان تغني له وردي بتاك الخالدة ( من غير ميعاد ) مذ كان التجاني طالبا بالثانوية في العام 1968م . وسبب دعوة وردي لهما هو ان يسمعها النشيد الجديد الذي سبق ان كتبه محجوب شريف بعد ان تغني له وردي بنشيد ( حارسنا وفارسنا ) في العام 1969 مع بداية ثورة مايو ، والنشيد الجديد هو ( أنت يا مايو الخلاص ) ... فقال شريف للتجاني دلوقتي بكده يكون وردي قد غني لي أثنين وإنت واحدة بس ما زدتها ، وعند العودة الي ام درمان الثورة  بعد تناولهم العشاء ، طلب محمد وردي من ضيف آخر لم يفصح وردي عن إسمه أن يوصل الأستاذين محجوب والتجاني الي المحطة الوسطي أم درمان ، وكان هذا الضيف يقود سيارة فلكسواجن ، وعند نزولهما في الوسطي ام درمان ، شكراه ، غير ان محجوب شريف سأل الرجل : إسم الكريم منو يا خونا ؟ فرد عليه انا ( محمد ابراهيم نقد ) وتحرك مسرعا حيث وقف محجوب شريف مندهشا لفترة عند سماعه للإجابة ، ذلك انه لم يكن يعرف وجه القيادات السياسية التي انتمي لها لاحاقاً .
    • حكي لنا شريف ذات مرة بأنه كان بسبب اشعاره يواجه مضايقات امنية قاسية في سنوات السبعينات في زمن حكم الرئيس الراحل جعفر نميري بسبب اناشيده التي لا تتوقف وذلك بسرعة انتقالها بسرعة بين ايادي طلاب الجامعات والثانويات في ذلك الزمن الذي لم تكن فيها الوسائط الاعلامية منتشرة في السودان . ومن تلك المضايقات التي نتجت عنها اغنية محددة تغني بها وردي في ذلك الزمان ، هي ان محجوب شريف الذي تزوج من السيدة اميرة الجزولي والدة كريماته مريم ومي ، وهي شقيقة الاستاذ الجليل والمحامي المعروف صديقنا كمال الجزولي ، وقد اقيم حفل الزفاف بدار المعلمين الذي كان يقبع في مواجهة ئاسة شرطة المرور بشارع الجامعة في موقع المرور الحالي ، وقد كان الحفل عبارة عن استفتاء لشعبية الرجل ، وذهب في رحلة الزواج بالقطار الي بورتسودان ، وعند العودة وما أن استرخي في منزله ، إلا أن يأتيه زوار الليل معتقلا ومخفورا بقطار اليوم التالي الي سجن بورتسودان تارة اخري ، وهناك كتب تلك الرئعة التي ذكرنها ، نعم كتبها لعروسته وغرد بها وردي بلحن خفيف جدا ، ذلك ان وردي يعرف مقاصد مفردات اشعار صديق عمره محجوب شريف التي لا تفرق بين العمل الوطني والاغنية العاطفية ، حيث قال فيها :
      معاكي .. معاني حياتي بتبدأ
    وافتح باباً ياما إنسدا
    واشوف العالم ربوة جميلة
    عليها نسيم الصبح مخدة
    وبيني وبين النهر عشانك
    عـُشرة بتبدأ
    وبين عيني .. خد  الوردة بتبقي مودة
    اصالح روحي ... وتبري جروحي
    اهلل باسمك ... اهلل اغني
    واقيف .. وأتحدا
    بحبك .... انا مجنونك
    ساكن فيني هواك وبريدك
    جوه القلب ...النبض بصونك
    ****
    • من الطرائف التي يحكيها محجوب الشريف بعد خروجه من المعتقل إثر فشل حركة الرائد هاشم العطا في يوليو 1971م وعودة نميري تارة اخري بتلك الهجمة الشرسة جدا علي قوي اليسار من كافة الفئات ، حتي الطلاب ، تم بالطبع فصل محجوب من العمل كمعلم ، فإفتتح الرجل دكان في الثورة ، وبدأ الزبائن يفدون الي متجره ليبتاعوا منه ، برغم ان معظم البيع كان ( بالجرورة ) فقد أدخل محجوب حرفة بيع الفول في الدكان كشأن معظم البقالات ، غير ان رجال الامن ظلوا يترصدونه بأن يأتوا في الليل البهيم ليأخذوا قدرة الفول بكاملها حين تترك خارج الدكان لزيادة إشتعال الفحم في الكانون حتي الصباح ليصبح الفول مستوياً ... يحكيها محجوب وهو يضحك لطرافة المعاكسات السياسية وسذاجتها وقتذاك ... فصبر محجوب علي الاذي طويلا ، وفي نهاية الامر ذهبوا هم بسرعة البرق وبقي محجوب واشعار محجوب تسكن داخل وجدان اهل السودان.
    • كعادة محجوب فإنه كان لا يرغب في حضور بروفات اعماله الشعرية حيث يفضل الاستماع لها كباقي الجمهور من خلال الاجهزة . حتي المسرح فإنه لا يرغب لسماع اغنياته منه .
    • ولكن ذات مرة وقد كنا وقتها في النصف الاول من السبعينات نعمل بمهنة التدريس بمدارس ام درمان ونواصل دراستنا الجامعية مساء بجامعة القاهرة فرع الخرطوم ، وكان محجوب شريف وقتها قد تم فصله من مهنة التدريس التي امتهنها منذ تخرجه معهد التربية ( سنتين بعد اكمال المتوسطة ) التي درسها بمدرسة المدينة عرب بالجزيرة غرب ودمدني ، فإنه قد دعاني ومعي زميل الطرفين الاستاذ المربي الراحل سليمان هباش لكي نذهب معه الي دار اتحاد الفنانين بامدرمان بموقع الدار السابق الذي كان يجاور المسرح القومي وهو عبارة عن بيت من بيوت وزارة التربية الظليلة الاشجار وتجاور ايضا سكن الاستاذ عبدالمجيد طلسم وكيل وزارة التربية الاسبق وهو والد البلابل . وسبب دعوة شريف لنا هو ان وردي قد طلب منه الحضور بالنادي للاستماع للبروفة النهائية لأغنيته التي كتبها لوردي كأول عمل غنائي عاطفي بعد سلسلة الاناشيد الوطنية ، وقد كانت الأغنية هي ( جميلة ومستحيلة ) التي ظهرت للوجود في العام 1974م تحديداًوقد احدثت ضجة ضخمة جدا بسبب ان مفرداتها كانت فعلا ذات لغة جديدة ، وقد اضفي لها لحن وردي ومسيقاه بهاء فوق بهاء المعاني.
      يا جميلة ومستحيلة
    إنت دايما زي سحابة
    الريح تعجل بي رحيلها
    اسمحيلا تشوف عيونك اسمحيلا
    انا لا الصبر قادر عليا ولا عندي حيلة
    • كنا في يوليو من العام 1970م قد اتينا من مدينة الاحلام ( ودمدني ) الي الخرطوم لنلتحق بجامعة القاهرة فرع الخرطوم التي فتحت ابوابها لطلاب الشهادة السودانية بتخصيصها لعدد الف منحة بتوجيهات من الزعيم جمال عبدالناصر لمدير الجامعة وقتها الراحل الاستاذ الدكتور محمد طلبة عويضة عالم الرياضيات المعروف والذي تم اختياره فيما بعد لتأسيس جامعة الزقازيق والتي فتح فيها فرصا متسعة للطلاب السودانيين في ذلك الزمان من حقبة السبعينات ، وحين التحقنا بمهنة التدريس صباحا ، فقد عرفتي بعض الزملاء علي الراحل الاستاذ محجوب شريف ، وقد كان منهمكا بتكوين جسم سياسي داخل اواسط المعلمين يسمي ( رابطة المعلمين الاشتراكيين ) فإنضممنا معه في تلك الرابطة حيث كانت شعارات الاشتراكية والقومية متمددة بقوة وجاذبة جدا في ذلك الزمان ، ومنذ ذلك الوقت ظلت علاقتي ممتدة مع محجوب حتي رحيله بالأمس القريب ، واذكر ان محجوب لم يكن يتحدث كثيرا في الشان السياسي ، بل كانت اهتمامته تلمس احتياجات الناس العاديين البسطاء ، ويترجم تلك الآمال والمعاني والرغبات الي شعر دراجي جميل ، يشبه كثيرا المدارس الشعرية التي تتحدث عن معاناة الجماهير ، وقد رأيناها متمثلة في الشعراء الراحلين : أحمد فؤاد نجم ، أمل دنقل ، والعراقي بدر شاكر السياب والروائي التقدمي صنع الله ابراهيم اطال الله في عمره -- وغيرهم كثر .
    • كان محجوب شريف وقبل داء الرئة الذي اقعده عن الحركة الواسعة لعدة سنوات ماضية يحب جدا عمل الخير الميداني والتطبيقي ، حيث اسس في الثورات البعيدة مؤسسة أو منظمة ( رد الجميل ) التي كان يستقطب من اجلها العفش المتهالك الذي ترميه الاسر في اركان الحوش او في المخزن ، فيشجعهم علي التبرع به ليصنع من ذلك الاثاث بواسطة الصبية المشردين اثاثا جديدا يمكن تسويقه ومساعدة هؤلاء الصبية والاطفال بريع بيعه لسد حاجاتهم وحاجات اسرهم الحياتية ، وقد نذر نفسه لهذه الخدمة كما كان ناشطا في تأسيس جمعية مرضي الفشل الكلوي للأطفال بطريقة لا تخطئها العين .
    • ظل محجوب شريف يلبي دعوة الجاليات السودانية في الدول العربية والاوربية ، فيستغل الفعاليات ورحلا العلاج لجمع المزيد من العدم لمنظمته الخيرية التي صنع بها المستحيل ـ فوضع بصمته القوية في خارطة العمل الطوعي لسنوات طويلة وبلا إعلام مصاحب وجلب دعم رسمي ، مختفيا بمساهمات الخيرين داخل الوطن وخارجه .
    • إننا حين نشيع الاستاذ محجوب شريف الي مثواه الاخير ، ندعو الله تعالي بان قبله القبول الحسن ، ذلك انه هو الانسان البسيط الذي لم نره يسبب اذي في حياته كلها لأحد ، ولم نعرفه مترفعا ولا متعجرفا ولا متعاليا كشأن العديد من المثقفاتية الذين يملأون الدنيا ضجيجاً .
    • وإننا إذ نودعك يا محجوب يا شريف فإننا نظل نردد معك وبعدك :
    • يا شعبا تسامي .... يا هذا الهمام
    • تشق الدنيا ياما .. وتطلع من زحاما
    • زي بدر التمام
    • تدي النخلة طولا ... والغابات طبولا
    • والايام فصولا .. والفكرة الغمام
      ورحم الله شاعر الشعب

• ذات مرة ونحن وقتذاك نعمل بالدوحة ، والامبراطور الراحل وردي بيننا في رحلة زراعة الكلي الشهيرة في اكتوبر 2002م تحديداً ، طلب مني الاستاذ محمد وردي عليه الرحمة ان نحاول إستخراج تأشيرة زيارة لمحجوب لقضاء شهر كامل معه بالدوحة بعد الإنتهاء من زارعة الكلية .. فقلت له ممكن جدا ولكنني اعاني دوما من حكاية الخدمة المقطوعة من تلفون بيت محجوب شريف ، ضحك وردي ضحكة مجلجلة قبل ان ان يعلق قائلا: تعرف ياباشا عادي جدا يكون تلفون المنزل مقطوعا بسبب الفاتورة ، وقد تعودنا حين نطلب محجوب ان نسعي اولا لسداد فاتورة هاتفه حتي نتمكن من مهاتفته ، وبالتالي سنقوم من هنا بإنجاز المهمة ونسدد الفاتورة لتتصل به كي يرسل صورة الجواز حتي نشرع في استخراج التأشيرة من الجوازات القطرية ، ثم ذكر وردي جملة توقفت عندها كثيرا حين قال: ان زهد محجوب شريف هذا لايوجد له مثيل إلا في عهد الصحابة ، وبالتالي مثل محجوب لن يعمر كثيرا لأن مثل هؤلاء البشر ماتوا زمان لأنهم أخيارنا جميعا .
    • أتي محجوب الي الدوحة تصحبه كريمته الصغري ( مي ) والتي اقترح صديقنا نور الهدي مؤسس وناشر  ومالك دار عزة للنشر أن نرفق في تاشيرة شريف كريمته مي وقد كان ، وقد اهدش محجوب السودانيين بلياليه الشعرية التي اقمناها له بالدوحة حيث شاركت مي بتقديم العديد من الاناشيد التي كتبها لها والدها الأستاذ .
    • قلت لمحجوب لقد شاهدناك في التلفزيون ذات مرة وأنت تلقي الشعر  في احتفالات نادي الهلال ، فهل انت هلالي او لك إنتماء رياضي ؟ ضحك محجوب شريف ضحكة مميزة ثم قال بأنه لا يفقه شيء في الكورة ولا يتابعها ، لكن الاخوة في نادي الهلال طلبوا مشاركته في الحفل ، لكنه وبسبب جهله بالكرة وشعارات الاندية فإنه قد إرتدي قميصا احمر اللون من باب ( القشرة ) وذهب للمشاركة ، حيث اشار له البعض بأنه قد ( دقس ) لأنه يشارك الهلال ليلته لكنه يرتدي الاحمر شعار المريخ بسبب ان شعار الهلال هو الازرق ، فإعتذر للجمهور عن صعدوه للمسرح بسبب ارتدائه القميص الاحمر فضحك الجمهور ، واحسنوا إستقبال قصائده الوطنية الخالدة .
    • ذكر الصديق الاستاذ والشاعر الفلسفي المعروف التجاني سعيد وهو صديق مقرب جدا من شريف ، بأنه ذات مرة ذهبا لدعوة عشاء عند الاستاذ محمد وردي في منزله المستأجر بالعمارات الخرطوم قبل استقراره لاحقا في بيته الخاص بالكلاكلة صنقعت ، حيث كان التجاني قد سبق ان تغني له وردي بتاك الخالدة ( من غير ميعاد ) مذ كان التجاني طالبا بالثانوية في العام 1968م . وسبب دعوة وردي لهما هو ان يسمعها النشيد الجديد الذي سبق ان كتبه محجوب شريف بعد ان تغني له وردي بنشيد ( حارسنا وفارسنا ) في العام 1969 مع بداية ثورة مايو ، والنشيد الجديد هو ( أنت يا مايو الخلاص ) ... فقال شريف للتجاني دلوقتي بكده يكون وردي قد غني لي أثنين وإنت واحدة بس ما زدتها ، وعند العودة الي ام درمان الثورة  بعد تناولهم العشاء ، طلب محمد وردي من ضيف آخر لم يفصح وردي عن إسمه أن يوصل الأستاذين محجوب والتجاني الي المحطة الوسطي أم درمان ، وكان هذا الضيف يقود سيارة فلكسواجن ، وعند نزولهما في الوسطي ام درمان ، شكراه ، غير ان محجوب شريف سأل الرجل : إسم الكريم منو يا خونا ؟ فرد عليه انا ( محمد ابراهيم نقد ) وتحرك مسرعا حيث وقف محجوب شريف مندهشا لفترة عند سماعه للإجابة ، ذلك انه لم يكن يعرف وجه القيادات السياسية التي انتمي لها لاحاقاً .
    • حكي لنا شريف ذات مرة بأنه كان بسبب اشعاره يواجه مضايقات امنية قاسية في سنوات السبعينات في زمن حكم الرئيس الراحل جعفر نميري بسبب اناشيده التي لا تتوقف وذلك بسرعة انتقالها بسرعة بين ايادي طلاب الجامعات والثانويات في ذلك الزمن الذي لم تكن فيها الوسائط الاعلامية منتشرة في السودان . ومن تلك المضايقات التي نتجت عنها اغنية محددة تغني بها وردي في ذلك الزمان ، هي ان محجوب شريف الذي تزوج من السيدة اميرة الجزولي والدة كريماته مريم ومي ، وهي شقيقة الاستاذ الجليل والمحامي المعروف صديقنا كمال الجزولي ، وقد اقيم حفل الزفاف بدار المعلمين الذي كان يقبع في مواجهة ئاسة شرطة المرور بشارع الجامعة في موقع المرور الحالي ، وقد كان الحفل عبارة عن استفتاء لشعبية الرجل ، وذهب في رحلة الزواج بالقطار الي بورتسودان ، وعند العودة وما أن استرخي في منزله ، إلا أن يأتيه زوار الليل معتقلا ومخفورا بقطار اليوم التالي الي سجن بورتسودان تارة اخري ، وهناك كتب تلك الرئعة التي ذكرنها ، نعم كتبها لعروسته وغرد بها وردي بلحن خفيف جدا ، ذلك ان وردي يعرف مقاصد مفردات اشعار صديق عمره محجوب شريف التي لا تفرق بين العمل الوطني والاغنية العاطفية ، حيث قال فيها :
      معاكي .. معاني حياتي بتبدأ
    وافتح باباً ياما إنسدا
    واشوف العالم ربوة جميلة
    عليها نسيم الصبح مخدة
    وبيني وبين النهر عشانك
    عـُشرة بتبدأ
    وبين عيني .. خد  الوردة بتبقي مودة
    اصالح روحي ... وتبري جروحي
    اهلل باسمك ... اهلل اغني
    واقيف .. وأتحدا
    بحبك .... انا مجنونك
    ساكن فيني هواك وبريدك
    جوه القلب ...النبض بصونك
    ****
    • من الطرائف التي يحكيها محجوب الشريف بعد خروجه من المعتقل إثر فشل حركة الرائد هاشم العطا في يوليو 1971م وعودة نميري تارة اخري بتلك الهجمة الشرسة جدا علي قوي اليسار من كافة الفئات ، حتي الطلاب ، تم بالطبع فصل محجوب من العمل كمعلم ، فإفتتح الرجل دكان في الثورة ، وبدأ الزبائن يفدون الي متجره ليبتاعوا منه ، برغم ان معظم البيع كان ( بالجرورة ) فقد أدخل محجوب حرفة بيع الفول في الدكان كشأن معظم البقالات ، غير ان رجال الامن ظلوا يترصدونه بأن يأتوا في الليل البهيم ليأخذوا قدرة الفول بكاملها حين تترك خارج الدكان لزيادة إشتعال الفحم في الكانون حتي الصباح ليصبح الفول مستوياً ... يحكيها محجوب وهو يضحك لطرافة المعاكسات السياسية وسذاجتها وقتذاك ... فصبر محجوب علي الاذي طويلا ، وفي نهاية الامر ذهبوا هم بسرعة البرق وبقي محجوب واشعار محجوب تسكن داخل وجدان اهل السودان.
    • كعادة محجوب فإنه كان لا يرغب في حضور بروفات اعماله الشعرية حيث يفضل الاستماع لها كباقي الجمهور من خلال الاجهزة . حتي المسرح فإنه لا يرغب لسماع اغنياته منه .
    • ولكن ذات مرة وقد كنا وقتها في النصف الاول من السبعينات نعمل بمهنة التدريس بمدارس ام درمان ونواصل دراستنا الجامعية مساء بجامعة القاهرة فرع الخرطوم ، وكان محجوب شريف وقتها قد تم فصله من مهنة التدريس التي امتهنها منذ تخرجه معهد التربية ( سنتين بعد اكمال المتوسطة ) التي درسها بمدرسة المدينة عرب بالجزيرة غرب ودمدني ، فإنه قد دعاني ومعي زميل الطرفين الاستاذ المربي الراحل سليمان هباش لكي نذهب معه الي دار اتحاد الفنانين بامدرمان بموقع الدار السابق الذي كان يجاور المسرح القومي وهو عبارة عن بيت من بيوت وزارة التربية الظليلة الاشجار وتجاور ايضا سكن الاستاذ عبدالمجيد طلسم وكيل وزارة التربية الاسبق وهو والد البلابل . وسبب دعوة شريف لنا هو ان وردي قد طلب منه الحضور بالنادي للاستماع للبروفة النهائية لأغنيته التي كتبها لوردي كأول عمل غنائي عاطفي بعد سلسلة الاناشيد الوطنية ، وقد كانت الأغنية هي ( جميلة ومستحيلة ) التي ظهرت للوجود في العام 1974م تحديداًوقد احدثت ضجة ضخمة جدا بسبب ان مفرداتها كانت فعلا ذات لغة جديدة ، وقد اضفي لها لحن وردي ومسيقاه بهاء فوق بهاء المعاني.
      يا جميلة ومستحيلة
    إنت دايما زي سحابة
    الريح تعجل بي رحيلها
    اسمحيلا تشوف عيونك اسمحيلا
    انا لا الصبر قادر عليا ولا عندي حيلة
    • كنا في يوليو من العام 1970م قد اتينا من مدينة الاحلام ( ودمدني ) الي الخرطوم لنلتحق بجامعة القاهرة فرع الخرطوم التي فتحت ابوابها لطلاب الشهادة السودانية بتخصيصها لعدد الف منحة بتوجيهات من الزعيم جمال عبدالناصر لمدير الجامعة وقتها الراحل الاستاذ الدكتور محمد طلبة عويضة عالم الرياضيات المعروف والذي تم اختياره فيما بعد لتأسيس جامعة الزقازيق والتي فتح فيها فرصا متسعة للطلاب السودانيين في ذلك الزمان من حقبة السبعينات ، وحين التحقنا بمهنة التدريس صباحا ، فقد عرفتي بعض الزملاء علي الراحل الاستاذ محجوب شريف ، وقد كان منهمكا بتكوين جسم سياسي داخل اواسط المعلمين يسمي ( رابطة المعلمين الاشتراكيين ) فإنضممنا معه في تلك الرابطة حيث كانت شعارات الاشتراكية والقومية متمددة بقوة وجاذبة جدا في ذلك الزمان ، ومنذ ذلك الوقت ظلت علاقتي ممتدة مع محجوب حتي رحيله بالأمس القريب ، واذكر ان محجوب لم يكن يتحدث كثيرا في الشان السياسي ، بل كانت اهتمامته تلمس احتياجات الناس العاديين البسطاء ، ويترجم تلك الآمال والمعاني والرغبات الي شعر دراجي جميل ، يشبه كثيرا المدارس الشعرية التي تتحدث عن معاناة الجماهير ، وقد رأيناها متمثلة في الشعراء الراحلين : أحمد فؤاد نجم ، أمل دنقل ، والعراقي بدر شاكر السياب والروائي التقدمي صنع الله ابراهيم اطال الله في عمره -- وغيرهم كثر .
    • كان محجوب شريف وقبل داء الرئة الذي اقعده عن الحركة الواسعة لعدة سنوات ماضية يحب جدا عمل الخير الميداني والتطبيقي ، حيث اسس في الثورات البعيدة مؤسسة أو منظمة ( رد الجميل ) التي كان يستقطب من اجلها العفش المتهالك الذي ترميه الاسر في اركان الحوش او في المخزن ، فيشجعهم علي التبرع به ليصنع من ذلك الاثاث بواسطة الصبية المشردين اثاثا جديدا يمكن تسويقه ومساعدة هؤلاء الصبية والاطفال بريع بيعه لسد حاجاتهم وحاجات اسرهم الحياتية ، وقد نذر نفسه لهذه الخدمة كما كان ناشطا في تأسيس جمعية مرضي الفشل الكلوي للأطفال بطريقة لا تخطئها العين .
    • ظل محجوب شريف يلبي دعوة الجاليات السودانية في الدول العربية والاوربية ، فيستغل الفعاليات ورحلا العلاج لجمع المزيد من العدم لمنظمته الخيرية التي صنع بها المستحيل ـ فوضع بصمته القوية في خارطة العمل الطوعي لسنوات طويلة وبلا إعلام مصاحب وجلب دعم رسمي ، مختفيا بمساهمات الخيرين داخل الوطن وخارجه .
    • إننا حين نشيع الاستاذ محجوب شريف الي مثواه الاخير ، ندعو الله تعالي بان قبله القبول الحسن ، ذلك انه هو الانسان البسيط الذي لم نره يسبب اذي في حياته كلها لأحد ، ولم نعرفه مترفعا ولا متعجرفا ولا متعاليا كشأن العديد من المثقفاتية الذين يملأون الدنيا ضجيجاً .
    • وإننا إذ نودعك يا محجوب يا شريف فإننا نظل نردد معك وبعدك :
    • يا شعبا تسامي .... يا هذا الهمام
    • تشق الدنيا ياما .. وتطلع من زحاما
    • زي بدر التمام
    • تدي النخلة طولا ... والغابات طبولا
    • والايام فصولا .. والفكرة الغمام
      ورحم الله شاعر الشعب

• ذات مرة ونحن وقتذاك نعمل بالدوحة ، والامبراطور الراحل وردي بيننا في رحلة زراعة الكلي الشهيرة في اكتوبر 2002م تحديداً ، طلب مني الاستاذ محمد وردي عليه الرحمة ان نحاول إستخراج تأشيرة زيارة لمحجوب لقضاء شهر كامل معه بالدوحة بعد الإنتهاء من زارعة الكلية .. فقلت له ممكن جدا ولكنني اعاني دوما من حكاية الخدمة المقطوعة من تلفون بيت محجوب شريف ، ضحك وردي ضحكة مجلجلة قبل ان ان يعلق قائلا: تعرف ياباشا عادي جدا يكون تلفون المنزل مقطوعا بسبب الفاتورة ، وقد تعودنا حين نطلب محجوب ان نسعي اولا لسداد فاتورة هاتفه حتي نتمكن من مهاتفته ، وبالتالي سنقوم من هنا بإنجاز المهمة ونسدد الفاتورة لتتصل به كي يرسل صورة الجواز حتي نشرع في استخراج التأشيرة من الجوازات القطرية ، ثم ذكر وردي جملة توقفت عندها كثيرا حين قال: ان زهد محجوب شريف هذا لايوجد له مثيل إلا في عهد الصحابة ، وبالتالي مثل محجوب لن يعمر كثيرا لأن مثل هؤلاء البشر ماتوا زمان لأنهم أخيارنا جميعا .
    • أتي محجوب الي الدوحة تصحبه كريمته الصغري ( مي ) والتي اقترح صديقنا نور الهدي مؤسس وناشر  ومالك دار عزة للنشر أن نرفق في تاشيرة شريف كريمته مي وقد كان ، وقد اهدش محجوب السودانيين بلياليه الشعرية التي اقمناها له بالدوحة حيث شاركت مي بتقديم العديد من الاناشيد التي كتبها لها والدها الأستاذ .
    • قلت لمحجوب لقد شاهدناك في التلفزيون ذات مرة وأنت تلقي الشعر  في احتفالات نادي الهلال ، فهل انت هلالي او لك إنتماء رياضي ؟ ضحك محجوب شريف ضحكة مميزة ثم قال بأنه لا يفقه شيء في الكورة ولا يتابعها ، لكن الاخوة في نادي الهلال طلبوا مشاركته في الحفل ، لكنه وبسبب جهله بالكرة وشعارات الاندية فإنه قد إرتدي قميصا احمر اللون من باب ( القشرة ) وذهب للمشاركة ، حيث اشار له البعض بأنه قد ( دقس ) لأنه يشارك الهلال ليلته لكنه يرتدي الاحمر شعار المريخ بسبب ان شعار الهلال هو الازرق ، فإعتذر للجمهور عن صعدوه للمسرح بسبب ارتدائه القميص الاحمر فضحك الجمهور ، واحسنوا إستقبال قصائده الوطنية الخالدة .
    • ذكر الصديق الاستاذ والشاعر الفلسفي المعروف التجاني سعيد وهو صديق مقرب جدا من شريف ، بأنه ذات مرة ذهبا لدعوة عشاء عند الاستاذ محمد وردي في منزله المستأجر بالعمارات الخرطوم قبل استقراره لاحقا في بيته الخاص بالكلاكلة صنقعت ، حيث كان التجاني قد سبق ان تغني له وردي بتاك الخالدة ( من غير ميعاد ) مذ كان التجاني طالبا بالثانوية في العام 1968م . وسبب دعوة وردي لهما هو ان يسمعها النشيد الجديد الذي سبق ان كتبه محجوب شريف بعد ان تغني له وردي بنشيد ( حارسنا وفارسنا ) في العام 1969 مع بداية ثورة مايو ، والنشيد الجديد هو ( أنت يا مايو الخلاص ) ... فقال شريف للتجاني دلوقتي بكده يكون وردي قد غني لي أثنين وإنت واحدة بس ما زدتها ، وعند العودة الي ام درمان الثورة  بعد تناولهم العشاء ، طلب محمد وردي من ضيف آخر لم يفصح وردي عن إسمه أن يوصل الأستاذين محجوب والتجاني الي المحطة الوسطي أم درمان ، وكان هذا الضيف يقود سيارة فلكسواجن ، وعند نزولهما في الوسطي ام درمان ، شكراه ، غير ان محجوب شريف سأل الرجل : إسم الكريم منو يا خونا ؟ فرد عليه انا ( محمد ابراهيم نقد ) وتحرك مسرعا حيث وقف محجوب شريف مندهشا لفترة عند سماعه للإجابة ، ذلك انه لم يكن يعرف وجه القيادات السياسية التي انتمي لها لاحاقاً .
    • حكي لنا شريف ذات مرة بأنه كان بسبب اشعاره يواجه مضايقات امنية قاسية في سنوات السبعينات في زمن حكم الرئيس الراحل جعفر نميري بسبب اناشيده التي لا تتوقف وذلك بسرعة انتقالها بسرعة بين ايادي طلاب الجامعات والثانويات في ذلك الزمن الذي لم تكن فيها الوسائط الاعلامية منتشرة في السودان . ومن تلك المضايقات التي نتجت عنها اغنية محددة تغني بها وردي في ذلك الزمان ، هي ان محجوب شريف الذي تزوج من السيدة اميرة الجزولي والدة كريماته مريم ومي ، وهي شقيقة الاستاذ الجليل والمحامي المعروف صديقنا كمال الجزولي ، وقد اقيم حفل الزفاف بدار المعلمين الذي كان يقبع في مواجهة ئاسة شرطة المرور بشارع الجامعة في موقع المرور الحالي ، وقد كان الحفل عبارة عن استفتاء لشعبية الرجل ، وذهب في رحلة الزواج بالقطار الي بورتسودان ، وعند العودة وما أن استرخي في منزله ، إلا أن يأتيه زوار الليل معتقلا ومخفورا بقطار اليوم التالي الي سجن بورتسودان تارة اخري ، وهناك كتب تلك الرئعة التي ذكرنها ، نعم كتبها لعروسته وغرد بها وردي بلحن خفيف جدا ، ذلك ان وردي يعرف مقاصد مفردات اشعار صديق عمره محجوب شريف التي لا تفرق بين العمل الوطني والاغنية العاطفية ، حيث قال فيها :
      معاكي .. معاني حياتي بتبدأ
    وافتح باباً ياما إنسدا
    واشوف العالم ربوة جميلة
    عليها نسيم الصبح مخدة
    وبيني وبين النهر عشانك
    عـُشرة بتبدأ
    وبين عيني .. خد  الوردة بتبقي مودة
    اصالح روحي ... وتبري جروحي
    اهلل باسمك ... اهلل اغني
    واقيف .. وأتحدا
    بحبك .... انا مجنونك
    ساكن فيني هواك وبريدك
    جوه القلب ...النبض بصونك
    ****
    • من الطرائف التي يحكيها محجوب الشريف بعد خروجه من المعتقل إثر فشل حركة الرائد هاشم العطا في يوليو 1971م وعودة نميري تارة اخري بتلك الهجمة الشرسة جدا علي قوي اليسار من كافة الفئات ، حتي الطلاب ، تم بالطبع فصل محجوب من العمل كمعلم ، فإفتتح الرجل دكان في الثورة ، وبدأ الزبائن يفدون الي متجره ليبتاعوا منه ، برغم ان معظم البيع كان ( بالجرورة ) فقد أدخل محجوب حرفة بيع الفول في الدكان كشأن معظم البقالات ، غير ان رجال الامن ظلوا يترصدونه بأن يأتوا في الليل البهيم ليأخذوا قدرة الفول بكاملها حين تترك خارج الدكان لزيادة إشتعال الفحم في الكانون حتي الصباح ليصبح الفول مستوياً ... يحكيها محجوب وهو يضحك لطرافة المعاكسات السياسية وسذاجتها وقتذاك ... فصبر محجوب علي الاذي طويلا ، وفي نهاية الامر ذهبوا هم بسرعة البرق وبقي محجوب واشعار محجوب تسكن داخل وجدان اهل السودان.
    • كعادة محجوب فإنه كان لا يرغب في حضور بروفات اعماله الشعرية حيث يفضل الاستماع لها كباقي الجمهور من خلال الاجهزة . حتي المسرح فإنه لا يرغب لسماع اغنياته منه .
    • ولكن ذات مرة وقد كنا وقتها في النصف الاول من السبعينات نعمل بمهنة التدريس بمدارس ام درمان ونواصل دراستنا الجامعية مساء بجامعة القاهرة فرع الخرطوم ، وكان محجوب شريف وقتها قد تم فصله من مهنة التدريس التي امتهنها منذ تخرجه معهد التربية ( سنتين بعد اكمال المتوسطة ) التي درسها بمدرسة المدينة عرب بالجزيرة غرب ودمدني ، فإنه قد دعاني ومعي زميل الطرفين الاستاذ المربي الراحل سليمان هباش لكي نذهب معه الي دار اتحاد الفنانين بامدرمان بموقع الدار السابق الذي كان يجاور المسرح القومي وهو عبارة عن بيت من بيوت وزارة التربية الظليلة الاشجار وتجاور ايضا سكن الاستاذ عبدالمجيد طلسم وكيل وزارة التربية الاسبق وهو والد البلابل . وسبب دعوة شريف لنا هو ان وردي قد طلب منه الحضور بالنادي للاستماع للبروفة النهائية لأغنيته التي كتبها لوردي كأول عمل غنائي عاطفي بعد سلسلة الاناشيد الوطنية ، وقد كانت الأغنية هي ( جميلة ومستحيلة ) التي ظهرت للوجود في العام 1974م تحديداًوقد احدثت ضجة ضخمة جدا بسبب ان مفرداتها كانت فعلا ذات لغة جديدة ، وقد اضفي لها لحن وردي ومسيقاه بهاء فوق بهاء المعاني.
      يا جميلة ومستحيلة
    إنت دايما زي سحابة
    الريح تعجل بي رحيلها
    اسمحيلا تشوف عيونك اسمحيلا
    انا لا الصبر قادر عليا ولا عندي حيلة
    • كنا في يوليو من العام 1970م قد اتينا من مدينة الاحلام ( ودمدني ) الي الخرطوم لنلتحق بجامعة القاهرة فرع الخرطوم التي فتحت ابوابها لطلاب الشهادة السودانية بتخصيصها لعدد الف منحة بتوجيهات من الزعيم جمال عبدالناصر لمدير الجامعة وقتها الراحل الاستاذ الدكتور محمد طلبة عويضة عالم الرياضيات المعروف والذي تم اختياره فيما بعد لتأسيس جامعة الزقازيق والتي فتح فيها فرصا متسعة للطلاب السودانيين في ذلك الزمان من حقبة السبعينات ، وحين التحقنا بمهنة التدريس صباحا ، فقد عرفتي بعض الزملاء علي الراحل الاستاذ محجوب شريف ، وقد كان منهمكا بتكوين جسم سياسي داخل اواسط المعلمين يسمي ( رابطة المعلمين الاشتراكيين ) فإنضممنا معه في تلك الرابطة حيث كانت شعارات الاشتراكية والقومية متمددة بقوة وجاذبة جدا في ذلك الزمان ، ومنذ ذلك الوقت ظلت علاقتي ممتدة مع محجوب حتي رحيله بالأمس القريب ، واذكر ان محجوب لم يكن يتحدث كثيرا في الشان السياسي ، بل كانت اهتمامته تلمس احتياجات الناس العاديين البسطاء ، ويترجم تلك الآمال والمعاني والرغبات الي شعر دراجي جميل ، يشبه كثيرا المدارس الشعرية التي تتحدث عن معاناة الجماهير ، وقد رأيناها متمثلة في الشعراء الراحلين : أحمد فؤاد نجم ، أمل دنقل ، والعراقي بدر شاكر السياب والروائي التقدمي صنع الله ابراهيم اطال الله في عمره -- وغيرهم كثر .
    • كان محجوب شريف وقبل داء الرئة الذي اقعده عن الحركة الواسعة لعدة سنوات ماضية يحب جدا عمل الخير الميداني والتطبيقي ، حيث اسس في الثورات البعيدة مؤسسة أو منظمة ( رد الجميل ) التي كان يستقطب من اجلها العفش المتهالك الذي ترميه الاسر في اركان الحوش او في المخزن ، فيشجعهم علي التبرع به ليصنع من ذلك الاثاث بواسطة الصبية المشردين اثاثا جديدا يمكن تسويقه ومساعدة هؤلاء الصبية والاطفال بريع بيعه لسد حاجاتهم وحاجات اسرهم الحياتية ، وقد نذر نفسه لهذه الخدمة كما كان ناشطا في تأسيس جمعية مرضي الفشل الكلوي للأطفال بطريقة لا تخطئها العين .
    • ظل محجوب شريف يلبي دعوة الجاليات السودانية في الدول العربية والاوربية ، فيستغل الفعاليات ورحلا العلاج لجمع المزيد من العدم لمنظمته الخيرية التي صنع بها المستحيل ـ فوضع بصمته القوية في خارطة العمل الطوعي لسنوات طويلة وبلا إعلام مصاحب وجلب دعم رسمي ، مختفيا بمساهمات الخيرين داخل الوطن وخارجه .
    • إننا حين نشيع الاستاذ محجوب شريف الي مثواه الاخير ، ندعو الله تعالي بان قبله القبول الحسن ، ذلك انه هو الانسان البسيط الذي لم نره يسبب اذي في حياته كلها لأحد ، ولم نعرفه مترفعا ولا متعجرفا ولا متعاليا كشأن العديد من المثقفاتية الذين يملأون الدنيا ضجيجاً .
    • وإننا إذ نودعك يا محجوب يا شريف فإننا نظل نردد معك وبعدك :
    • يا شعبا تسامي .... يا هذا الهمام
    • تشق الدنيا ياما .. وتطلع من زحاما
    • زي بدر التمام
    • تدي النخلة طولا ... والغابات طبولا
    • والايام فصولا .. والفكرة الغمام
      ورحم الله شاعر الشعب

بقلم: صلاح الباشا /السعودية 

الفساد: تعريفه واسبابه واليات مكافحته .. بقلم: د.صبري محمد خليل

تعريف الفساد : الفساد في معاجم اللغة هو في (فسد) ضد صَلُحَ ، والفساد لغة البطلان، فيقال فسد الشيء أي بطُلَ واضمحل، وقد ورد لفظ الفساد في القران للدلالة على عده  معانٍ كالشرك والمعاصي و ما يترتب على ذلك من انقطاع الصيد فى البحر والقحط فى البر كما في قوله تعالى (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون) ( الروم الآية41) ،أو الطغيان والتجبر كما في قوله تعالى (للذين لا يريدون علواً في الأرض ولا فساداً) (سورة القصص الآية83) ، أو عصيان اوامر الله كما في قوله تعالى (إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً إن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم عذاب عظيم) (سورة المائدة الآية33) .

اما الفساد اصطلاحاً فقد تعددت تعريفاته ، لكن هذه التعريفات تشترك فى وصفه  بأنه إساءة استعمال السلطة العامة أو الوظيفة العامة للكسب الخاص ، حيث بعرفه معجم أوكسفورد الإنكليزي بانه (انحراف أو تدمير النزاهة في أداء الوظائف العامة من خلال الرشوة والمحاباة)،وتعرفه منظمة الشفافية العالمية بأنه (استغلال السلطة من اجل المنفعة الخاصة). أما البنك الدولي فيعرفه بأنه (إساءة استعمال الوظيفة العامة للكسب الخاص. فالفساد يحدث عادة عندما يقوم موظف بقبول او طلب ابتزاز أو رشوة لتسهيل عقد أو إجراء طرح لمنافسة عامة، كما يتم عندما يعرض وكلاء او وسطاء لشركات أو أعمال خاصة بتقديم رشى للاستفادة من سياسات أو إجراءات عامة للتغلب على منافسين وتحقيق إرباح خارج إطار القوانين المرعية. كما يمكن الفساد ان يحصل عن طريق استغلال الوظيفة العامة من دون اللجوء إلى الرشوة وذلك بتعيين الأقارب أو سرقة أموال الدولة مباشرة). 
ومن خلال هذه التعريفات يتبين لنا ان للفساد  صور وأشكال متعددة منها الرشوة و المحسوبية المحاباة و الواسطة و سرقه المال العام والابتزاز و التقاعس عن أداء الواجب و عرقلة مصالح المواطنين أسباب الفساد:
• المنافسة بين القطاعين العام والخاص :  فى ظل تطبيق النظام الاقتصادي الراسمالى  فى دول العالم الثالث تحت مسميات عده منها الانفتاح الاقتصادي والخصخصة والإصلاح الاقتصادي وتطوير القطاع العام... يعانى القطاع العام من منافسة القطاع الخاص ، ولو تركت المنافسة بينهم بدون ضوابط فان هذا يعنى تصفية القطاع العام ، لان المنافسة مضاربة ، والقطاع العام بحكم طبيعته الاقتصادية لا يستطيع أن يضارب ، بينما المضاربة هى قانون القطاع الخاص .  وتدور أغلب مضاربات القطاع الخاص على الأجور بأن يجرد القطاع الخاص القطاع العام من أكفأ العناصر المنتجة فيه عن طريق تشغيلهم فى مقابل أجور مرتفعة ، او بإغراء العاملين فى القطاع العام بالاستفادة من استقرار الأجور في القطاع العام وارتفاعها فى القطاع الخاص بأن تكون لهم علاقة عمل بالقطاعين فى الوقت ذاته، وهذا الازدواج هو مصدر اساسى للفساد ، تقول الباحثة سوزان روز اكرمان (كلما كان لدى مسئول عام سلطة استثنائية في توزيع منفعة او تكلفة ما على القطاع الخاص فإن حوافز الرشوة تتولد). 
•ارتباط السلطة والرأسمال : كما أن الفساد فى دول العالم الثالث هو وليد ارتباط غير شرعي بين السلطة والرأسمال، ، ومرجع ذلك أن الديموقراطيه الليبرالية  في المجتمعات الغربية إذ تحرر الشعب من استبداد الحاكمين ، لا تضمن عدم استبداد الرأسماليين فيه، لان النظام الراسمالى هو النظام الليبرالي فى الاقتصاد، فالديمقراطية الليبرالية  فى تلك المجتمعات اذ تضمن  ان تحتفظ للشعب بسلطته فى مواجهه الحاكمين ،تاتى الليبرالية - ممثله فى نظامها الاقتصادي اى الراسماليه- فلا تضمن ان يسلب الرأسماليين الشعب سلطته ( د.عصمت سيف الدولة، النظرية ، ج2، ص197-198 ). أما الانظمه في العالم الثالث فقائمه على النظام الليبرالي فى الاقتصاد  اى الراسماليه التى عبر عنها بأسماء عديدة منها الخصخصة والانفتاح الاقتصادي... فلم تضمن ان يسلب الرأسماليين الشعب سلطته ، وعدم استبدادهم فيه، وفى ذات الوقت لم تلتزم بالنظام السياسي لليبراليه اى الديمقراطية الليبرالية، فلم تضمن  ان يحتفظ للشعب بسلطته فى مواجهه الحاكمين ، و عدم تحرره من استبدادهم . وخرج من رحم هذا الاستبداد المزدوج الفساد .
• التناقض بين النظام الاقتصادي الراسمالى  الذي تم تطبيقه في دول العالم الثالث  عبر مراحل ونظم متعاقبة والقيم الحضارية للشخصية الحضارية لتلك المجتمعات، فهذا النظام الاقتصادي هو تنظيم للتمرد على القيم الحضارية المشتركة للشخصية الحضارية لتلك المجتمعات وأهمها قيمه المشاركة ، والتي تتناقض مع كافه صور وأشكال الفساد السابق ذكرها ، حيث إن علاقات الإنتاج في ظل هذا النظام الاقتصادي تصبح مصدر للانانيه والفردية التي تتحول من خلال أطرادها إلى قيمه اجتماعيه تشكل الشرط الذاتي للفساد. 
• ضعف الانتماء الوطني وشيوع أنماط السلوك والتفكيرالاجتماعيه السلبية كالنزعة القبلية والعشائرية القائمة على النسب والقرابة كمحصله لتخلف النمو الاجتماعي..
• ضعف أجهزة الرقابة في الدولة وعدم استقلاليتها..
• تدني رواتب العاملين في القطاع العام وارتفاع مستوى المعيشة مما يشكل بيئة ملائمة لقيام بعض العاملين بالبحث عن مصادر مالية أخرى • غياب او عدم الالتزام بقواعد العمل والإجراءات المكتوبة ومدونات السلوك للموظفين في قطاعات العمل العام و والخاص •غياب حرية الأعلام وعدم السماح لها أو للمواطنين بالوصول إلى المعلومات والسجلات العامة، مما يحول دون ممارستهم لدورهم الرقابي على أعمال المؤسسات العامة.

• ضعف دور مؤسسات المجتمع المدني في الرقابة على الأداء الحكومي أو عدم تمتعها بالحيادية في عملها..
•  غياب التشريعات والهيئات التي تكافح الفساد وتفرض العقوبات على مرتكبيه..
•  انخفاض المخاطر المترتبة على القيام بسلوك فاسد، بسبب عدم وجود عقوبات رادعه وضعف الرقابه الحكوميه ..
• تعيين   العاملين على أساس الولاء و درجة القرابة و الانتماء الطائفي أو القبلى أو العشائري أو السياسي ، و ليس على أساس الكفاءة.
•  تغير نظرة  المجتمع للأشخاص الذين يقومون بأعمال و ممارسات الفساد من رشوة واختلاس واحتيال ونهب المال العام والخاص.
• ضعف السلطتين  القضائية و التشريعية و خضوعها للسلطة التنفيذية. 
وسائل وآليات مكافحة الفساد :
• وضع  ضوابط للمنافسة بين القطاعين العام والخاص  كدعم القطاع العام ، وتفعيل الرقابة فيه ،وتحفيز العاملين به ، وان يكون لكل قطاع مجالات محدده مقصورة عليه وحده .و بالتالي بحيث يصبح  من غير الممكن أن تنتقل قوة العمل أو الاستثمارات أو الأدوات أو البضائع أو الخدمات... من القطاع العام الى القطاع الخاص أو العكس .
• التأكيد على دور الدولة في اداره الاقتصاد مع العمل على إصلاح القطاع العام و تطهيره من البيروقراطية والاختلال الادارى. 
 • تجاوز موقفي الرفض المطلق أو القبول المطلق للخصخصة( الاليه الاساسيه للعولمة في شكلها الليبرالي) و اتخاذ موقف نقدي منها قائم على: العمل على وقف خصخصة المؤسسات ألاستراتيجيه والسلع الضرورية،وضمان شفافية وديمقراطية الخصخصة للقطاعات والسلع الأخرى بالرجوع إلي الشعب ورقابه الدوله.
• تطوير نظام اختيار وتعيين وترقية العاملين اعتمادا على مبدأ الكفائه وليس الولاء • الفصل  بين السلطات التشريعية والتنفيذي و والقضائية .
• حرية الصحافة والراي والتعبير كأداة

د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه بجامعه الخرطوم

sabri.khalil@hotmail.com

سودانايل

لجنة التخطيط العمراني لتشريعي الخرطوم تؤكد تلوث مياة النيل الابيض بمواد كيميائية

أكدت لجنة التخطيط العمراني بتشريعي ولاية الخرطوم تلوث مياه النيل الأبيض في العاصمة الخرطوم بمواد كيميائية خطرة كالرصاص والكروم. وكشف تقرير اللجنة برئاسة حمدي سليمان بأن المصدر الأساسي للتلوث ناتج عن مياه الصرف الصحي بمنطقة سوبا وهي مياه غير معالجة تصب في النيل مباشرة بالقرب من مصرف كبري الدباسين، إضافة الى مخلفات مصنع اليرموك للتصنيع العسكري الذي يصب ايضا في النيل مباشرة.

دبنقا

مجموعة من حركة عبدالواحد بقيادة محمد احمد نميري تنضم للنظام

أعلن والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف أمس الجمعة عن انضمام مجموعة مسلحة لعملية السلام كانت تسيطر على منطقة جبال كاورا التى تربط بين كبكابية والفاشر. من جانبه أقر سودان جميل القائد الميداني لحركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد من انشقاق مجموعة من الحركة بقيادة محمد أحمد نميرى ومعه آخرين لا يتجاوز عددهم الخمسين شخصا بعد أن أغرتهم الحكومة بالمال والمناصب ومن أجل الدعاية بمناسبة زيارة البشير للاقليم. وأكد سودان جميل سيطرتهم على منطقة جبال كاورا.

دبنقا

البشير: الحركات المسلحة انتهت وفرت إلى ليبيا وجنوب السودان والحركات تسخر وتصفه بالواهم

قال الرئيس عمر البشير إن  الحركات المسلحة انحسرت فى دارفور وفرت لدول الجوار خاصة إلى ليبيا وجنوب السودان. وقال البشيرخلال مخاطبته حشداً جماهيرياً يوم أمس الجمعة بمدينة الفاشر والتي ابتدر بها زيارة لولايات دارفور تستمر لمدة خمسة أيام مشيرا إلى أن معركة قوز دنقو بجنوب دارفور كانت الفاصلة في انتهاء الحركات المسلحة. وأضاف قائلاً "..الآن مافي تمرد والمتمردين قاعدين في ليبيا بحاربوا عشان الدولارات وجزء في جنوب السودان منتظرين الدفع .

 ولكن الدكتور جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة سخر من حديث البشير عن انتهاء ما سماه التمرد في دارفور ووصفه كلامه بأنه مكرر ويكشف أنه لم يتلق الدرس بعد.  وقال جبريل إن البشير "..إذا اعتقد أنه سينهي المقاومة الدارفورية بالرصاص  فهو مخطي وواهم..لأن من خاطبهم البشير بالأمس في الفاشر هم الثوار أنفسهم ومستعدون أن يحملوا السلاح وسيواجهونه بالسلاح لأن الثورة لن تموت وأهل دارفور لن يتنازلوا عن حقوقهم ومطالبهم المشروعة..".

من جهة أخرى أعلن البشير خلو جبل مرة من الحركات المسلحة وقال إن قواته لقنت قوات عبد الواحد محمد نور الدرس وأنها ستنظف جبل مرة وإعلانه خالياً تماماً خلال الفترة المقبلة. ووصف البشير عبد الواحد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان بأنه متعنت وأنه تمسك بمواقفه الرافضة للسلام على الرغم من إرسال الوساطات المختلفة لإقناعه بالسلام.

ولكن عبد الواحد محمد أحمد النور رئيس حركة تحرير السودان سخر من إعلان البشير مؤكدا ان جبل مرة صامد وسيظل صامدا، مشيرا إلى أن مليشيات البشيرلم تفعل شئ سوى أنها قامت بأعمال القتل والاغتصاب والنهب وتشريد وحرق قرى المدنين العزل. وقال عبد الواحد إن الوساطات التى يتحدث عنها البشير كانت من أجل الإغراء بالمناصب وليس لحل مشاكل السودان. وتساءل عبد الواحد عما فعل الذين نالوا المناصب للشعب السوداني، مناشدا الحركات المسلحة والقوى السياسية والشعب السوداني للتوحد من أجل كنس وإزالة نظام الخرطوم.

وحول حديث البشير بأن استفتاء دارفور استحقاق دستوري وإن تحديد خياري الولايات أو الإقليم الواحد بشأن استفتاء دارفور الإداري قرار متروك لأهل دارفور وحدهم. بيد أن القيادى بمعسكرات النازحين واللاجئين الشيخ عبد الزارق يوسف سليمان اعتبر حديث البشير كلمة حق أريد بها باطل. واتهم عبدالرارق البشير وحكومته بأنهم رتبوا مسبقا أن تكون نتيجة الاستفتاء لصالح بقاء الولايات الخمس وليس الإقليم الواحد كهدف إستراتيجي جاء البشير لتنفيذه عبر تزوير إرادة شعب دارفور كما سبق له تزوير إرادة الشعب السوداني في انتخابات العام 2015.

ودعا البشير النازحين واللاجئين بضرورة العودة والاستقرار فى مناطقهم بعد أن توفر الأمن والاستقرار بالإقليم. ولكن العمدة أحمد أتيم منسق معسكرالت شمال دارفور وصف دعوة البشير النازحين واللاجئين بالعودة إلى قراهم وديارهم بالأمر المضحك والمبكى فى آن واحد. وتساءل عن كيفية العودة إلى الديار في ظل قصف طائرات البشير حممها البرميلية على رؤوس المواطنين وكذلك في ظل وجود مليشياته على الأرض التي تقتل وتغتصب وتنهب وتحرق القرى منذ ثلاثة اشهر متواصلة فى جبل مرة وأشار إلى أن القرى والديار التى يدعو البشير إلى العودة اليها سلمت للأجانب الذين استوطنوا فيها. وطالب العمدة أتيم البشير بتسليم نفسه فورا للمحكمة الجنائية بلاهاى كونه مطلوبا لديها لارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية فى دارفور.

 وتعهد البشير فى خطابه بتوفير الخدمات الأساسية في مجالات الصحة والتعليم وتوفير المياه النقية للشرب، وإنشاء مشاريع التنمية بالإقليم. ولكن أستاذ السياسات بالجامعة الأمريكية بالقاهرة البروفيسور حامد التيجانى وصف وعود البشير بتوفير الخدمات بدارفور بأنها مزايدة كاذبة ومكررة داعيا البشير إلى مخاطبة أولويات الإقليم المتمثلة فى تحقيق الأمن والسلام ورتق النسيج الاجتماعي والمصالحات وطرد المستوطنين الجدد من الأرضى وحواكير أهل دارفور ومن ثم الاتجاه الي التنمية. وقال حامد التيجانى إن الهدف والغرض من زيارة البشير الي دارفور هي تدشين تقسيم الإقليم إلى ولايات دارفور وهو تحد لأهله الذين شهدوا على يد البشير مذابح ومجازر قادته إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأعلن البشير خلال مخاطبته يوم أمس الجمعة حشدا جماهيريا بمدينة الفاشر أن المرحلة التي تلي الاستفتاء ستكون جمع السلاح وحصره على القوات النظامية فقط دون غيرها، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى لجمع السلاح ستكون طواعية مقابل تعويض بأن تدفع الحكومة أموالاً مقابل أي قطعة سلاح وأن المرحلة الثانية سيكون جمع السلاح إجباريا عبر تنفيذ القانون.

دبنقا

مزارعوا مكتب ود نعمان يشتكوا من تساقط محصول القمح



اشتكى مزارعو مكتب ود نعمان من تساقط حوالي ثلث محصول القمح جراء تأخر وصول الحاصدات، وقال أحد المزارعين إن الحسرة تقتل المزارعين وهم ينظرون إلى محصول القمح الذي فاق إنتاجه كل التوقعات يتساقط جراء المطر والرياح وتأخر الحاصدات. وذكر مزارع آخر من مكتب ود نعمان إن مساحة المكتب تفوق الألف فدان لم تصلها حاصدة واحدة. وأضاف: "إن المزارع سيواجه مشكلة كبيرة بضياع إانتاجه وسيخسر ولن ترحمه الجهات الممولة ولن تعذره".

واستنكر مزارعون تحدثوا لـ"الجريدة" منح الجهات المسؤولة عن الأمن في المشروع تصاريح للماشية من ولايتي سنار والنيل الأبيض لدخول المشروع قبل نهاية حصاد القطن والقمح، وقال مزارع إن أفراد الأمن لا نراهم في الحواشات رغم أننا ندفع ضريبة تأمين.
وذكر أن المشكلة الأساسية تكمن في أن المفتشين والمدراء هم المتهمون بتدمير المشروع ولا يأتون إلى مكاتبهم التي خسرت فيها إدارة المشروع ملايين الجنيهات وصارت مصنعاً للجبنة. وقال "إذا أردت مسؤولاً فعليك أن تبحث عنه من سوق إلى آخر".
الخرطوم: أحمد الشيخ
الجريدة

المؤتمر السودانى يؤكد رفضه للاستفتاء الإداري بدارفور


جدد حزب المؤتمر السوداني رفضه للاستفتاء الإداري في دارفور المزمع إجراؤه خلال الأيام القادمة، وتساءل الحزب في بيان تحصلت "الجريدة" على نسخة منه "كيف يعقل أن يكون هناك استفتاء لأهل دارفور وهم ما بين النزوح واللجوء والتشتت في المنافي البعيدة وبعضهم ما زال يبحث عن ملاذ آمن يقيهم الموت عبر القذائف؟". ووصفت رئيس حزب المؤتمر السوداني بولاية شمال دارفور أماني حسبو الاستفتاء الإداري بدارفور بأنه كارثة حقيقية في إقليم منكوب بالحرب منذ 14 عاماً حولت دارفور لمعسكرات للنزوح وقتل الآلاف من النساء والأطفال وهجر الملايين من قرى من الجبل لمعسكرات النزوح"، وقالت أماني في ندوة سياسية عن استفتاء دارفور بدار حزب المؤتمر السوداني بمدني مساء أمس الأول "نحن فى حزب المؤتمر السوداني لا تهمنا كيف تحكم دارفور إدارياً، بقدر اهتمامنا باستقرارها وأمنها وأي مواطن في معسكرات النزوح يرجع لموطنه الأصلى ويحس بالأمان"، وأشارت الى اتفاقية الدوحة التي وقعت ما بين الحكومة وحزب التحرير والعدالة في 2011م واتفاقية أبوجا نصتا على الاستفتاء الإداري بدارفور.
وقالت: "إن موضوع الاستفتاء مرفوض جملة وتفصيلاً من قبل أهل دارفور"، وذكرت أن اتفاقية الدوحة لم تقدم أي شئ لإنسان دارفور، مشيرة الى أن هنالك بنود أهم في الاتفاقية لأنها تمثل المحور الأساسي لإنسان دارفور تم تخطيها والقفز الى الاستفتاء مثل حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية والتعويضات والعودة الطوعية، وكشفت عن ظهور مليشيات دينية متطرفة في المالحة وعدد من المناطق وعند رفض الأهالي لها انتقلت لشمال كتم، وتخوفت من زيادة عدد القتلى بواسطة تلك المليشيات المتطرفة، وقالت "تكلفة الاستفتاء الإداري 19 مليون دولار كان الأولى بها توفير مشاريع تنموية وخدمية"، وأشارت الى تلقي 58 ألف مواطن في معسكرات النزوح بمدينة باثنين من المراكز الصحية التي تفتقر للأطباء، ونوهت إلى وصول حالات المرض النفسي بأحد المركزين لـ108 حالة.
من جانبه قال نصرالدين عمر هاشم أمين الإعلام بحزب المؤتمر السوداني ولاية الجزيرة "ما يحدث في دارفور يثير السخط" وأكد أن الاستفتاء سيؤدي لانقسامات أخرى.
مدني: مزمل صديق
الجريدة