السبت، 12 ديسمبر، 2015

كيف سرق نظام الإنقاذ مليارات الدولارات من أموال بترول السودان؟ ..


عمر البشير في حسابه 9 مليارات دولار لكنها محظورة و سيفعل اي شيء لترضى عنه امريكا

أكبر سرقة في تاريخ السودان

كيف سرق نظام الإنقاذ مليارات الدولارات من أموال بترول السودان؟ ..

60٪ (سنون بالمائة ) من أموال القروض والمنح تم نهبها وسرقتها من قبل النظام الفاسد وبإسم الدين


هذا ما كشفه المحققون الأمريكان

أتذكرون ذلك السؤال لعوض الجاز: إنتو قروش البترول دي تودوها وين؟

أو … ما كشفه ويكيليكس قبل بضعة سنين عن أن البشير له حساب في بنك في سويسرا يحتوي علي 9 مليار دولار ؟

كشف ويكيليكس من وثائق متداولة بين محققين أمريكان و سفارات أمريكا في أوروبا لأن هناك كان تحقيقاً يتم عن تورط بنوك أوربية في مساعدة النظام في السودان علي الإلتفاف حول العقوبات الأمريكية.

بالأمس تم فرض أكبر غرامة علي بنك عالمي بعد أن أقر بالجرم (مساعدة النظام في السودان للإلتفاف حول العقوبات الأمريكية).

قبل أن نأتي الي كيفية سرقة النظام لأموال بترول السودان (بالمليارات في الفترة بين 2002 الي 2012 .. و حتي الآن) … لنستعرض أبجديات إدارة دولة .. أي دولة لمواردها المالية.
أولاً …. عادة … الشئون المالية تكون في يد الفرع التشريعي من الحكومة …. حيث أي إيراد للحكومة يدخل و يحصي في خزينة الدولة علي داير المليم … و يقدم الفرعان الآخران (التنفيذي و القضائي) طلباتهما كجزء من الميزانية …. لينظر فيها الفرع التشريعي و عليه أن يجيز الذي يراه مناسباً و يخفض الذي يراه مناسباً للتخفيض و يرفض ما لا يراه مناسبا للصرف فيه.
ثانياً .. نأتي لفوضي النهب الفاضح في نظام الإنقاذ .. في زمن البترول …
إنتاج البترول كان السر الأعظم في يد أبوالجاز و لا يعرف أي أحد غيره ( ربما عدا قلّة محدودة) كم عدد الناتج و المصدّر و المُستهلك و الفاقد ووو )…
و عوض الجاز و معه حفنة قليلة هم من كانوا يحددون في سرية تامة كم سعر بيع برميل البترول السوداني و كل الإتفاقيات مع شركات البترول هي في غاية السرية حتي علي البرلمان …
و التسويق كان جزء من السر الأعظم …
و نأتي الي دفع ثمن البترول و أين تذهب العوائد…

في تحقيقات المسؤولين الأمريكان عن تطبيق قوانين العقوبات … و عند ملاحقتهم لبنوك كبيرة أوربية متهمة بمساعدة النظام السوداني لخرق العقوبات الأمريكية …. إكتشف المحققون أن بنوك ضخمة و نظراً للأرباح الكبيرة من الرسوم التي تجنيها من قادة نظام الإنقاذ … لعبت هذه البنوك دور الوسيط بين شركات البترول و التعدين المنتجة للنفط و المواد الأخري (شركات صينية و ماليزية و أندونيسية و فرنسية) كأطراف مشترية و بين النظام كطرف بائع.
و كانت مشكلة النظام أن يقبض بالدولار …
و لكن أي تعامل بالدولار لابد أن يمر بالمقاصة الأمريكية … و بالتالي تلك كانت عقبة أمام الإنقاذ … و نظير أموال طائلة … خاطرت بنوك أوربية بلعب دور المسهّل و تدوير المعاملات خلال النظام المالي الأمريكي و الإلتفاف حول العقوبات …
و باشرت بنوك ضخمة مثل البنك الفرنسي فرع سويسرا عملية التمويه و فتح حسابات عدة بصورة غير مباشرة لأفراد و كيانات و بنوك تابعة للنظام السوداني …
و أصبح العائد من البترول و مليارات لا تأتي لخزينة الدولة مباشرة … بل تذهب الي حسابات في شتي بقاع العالم تحت أسماء عصابة الإنقاذ و أقربائهم …. و كانت فرق المحققون يراقبون و يتابعون هذه الأموال و يجمعون المعلومات كجزء من تحقيق كبير أعلنوا عنه يوم أمس … لذلك من الصدف أن عثر ويكيليكس علي تلك المعلومة ..
و مسألة سفر بعض أنجال العصابة و هم يحملون كاش خرافي … كلو جائز … لأن عوائد البترول لا تدخل الخزينة العامة بل يتحكم فيها أفراد في تعاملات خارجية .. و ما يأتي للسودان هو فقط لصرفه علي الأمن و الجيش و مؤسسات حماية النظام .. و يتبقي الفتات للتعليم و الصحة و الطرق و الكباري ..
ماذا فعل المؤتمر الوطني للسودان ليستحق التمديد له في الحكم؟؟
الحقائق التالية أعدها اﻷستاذ ابراهيم رانفي وهو موظف سابق بوزارة المالية؛ يجب قراءتها جيدا والتمعن فيها..
…..
حتى لا يظل المواطن مخدوعاً
فالتنمية فى عهد الإنقاذ تعتبر اكبر كذبــــة صدقها المواطن، كل مشاريع التنمية المزعومة لو وكلت لسماسرة لا مخططون ولا سياسيون لكانت أنجزت علي النحو الذي تم وأفضل، وسأعطيك إحصاء يوضح لك صحة كلامي..
فأدناه كل المشاريع التي طرحها مرشح الوطني للرئاسة علي أنها انجازات له ولحزبه..
1-سد مروي قرض مشترك من عدة دول..
2-مطار مروي تابع لقرض سد مروي
3-خطوط نقل الكهرباء من سد مروي تابع لقرض سد مروي
4-مشروع امري الزراعي تابع لقرض سد مروي
5-طريق مروي الملتقى قرض تابع لقرض سد مروي
6-مشروع مياه القضارف قرض البنك الاسلامي للتنمية+قرض صيني
7-مشروع تعلية خزان الرصيرص قرض مشترك من عدة ممولين
8-مشروع سكر النيل الابيض قرض مشترك من عدة ممولين
9-مشروع مجمع سدي اعالي عطبرة و استيت قرض مشترك من عدة ممولين
10-كوبري الصداقة “كريمة” منحة صينية
11-طريق عطبرة بورتسودان هيا قرض “الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي”
12-مشروع مطار الخرطوم الجديد قرض مشترك من عدة ممولين
13-طريق القضارف دوكة القلابات قرض “الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي”
14-مشروع كهرباء الخط الدائري(الخرطوم) قرض هندي
15-خط الكهرباء الناقل سنجة القضارف قرض هندي
16-مشروع كهرباء كوستي قرض هندي
17- خط الكهرباء الناقل القضارف القلابات قرض هندي
18-مياه عطبرة والدامر قرض ايراني
19-مشروع سندس الزراعي قرض صيني
20-كهرباء الجيلي قرض صيني
21-كهرباء الجيلي شندي عطبرة قرض صيني
22- محطة كهرباء قري 2 قرض صيني
23-مياه نيالا قرض صيني
24-مياه الدالي والمزموم قرض صيني
25-مشروع صومعة ربك قرض صيني
26-كوبري رفاعة قرض صيني
27-كوبري الدويم قرض صيني
28-توسعة كهرباء الخرطوم بحري الحرارية قرض صيني
29-مياه الفاشر قرض صيني
30-مياه بورتسودان قرض صيني
31-مياه دنقلا قرض صيني
32-مياه المتمة قرض صيني
33-مياه مدني قرض صيني
34-مياه كوستي قرض صيني
35-كهرباء دنقلا قرض صيني
36-كهرباء وادي حلفا قرض صيني
37-مشروع كهرباء الفولة قرض صيني
38-مشروع طريق النهود ام كدادة قرض صيني
39- مشروع طريق زالنجي الجنينة قرض صيني
40-طريق الدبيبات ابو زبد الفاولة قرض صيني
41-مشروع كوبري سنار قرض صيني
42-مشروع كوبري توتي بحري قرض ايراني
43-مشروع محطة مياه ابو سعد قرض ايراني
44-طريق طوكر قرورة قرض”الصندوق العربي للانماء الاقتصادي”
45-طريق سمسم القضارف ام الخير قرض”الصندوق العربي للانماء الاقتصادي”
46-طريق كسلا كركون مامان قرض”الصندوق العربي للانماء الاقتصادي”
47- مشروع كهرباء الشرق قرض”الصندوق الكويتي”
48-عدد 4 محطات تحلية مياه “ولاية البحر الاحمر” قرض”الصندوق العربي للانماء الاقتصادي”
49-جسر سيدون على نهر عطبرة قرض”الصندوق العربي للانماء الاقتصادي”

وغيرها الكثير من المشاريع المعمولة (بالدين!!) اي بالقروض الربوية منها وغير ذلك، من وزارة التعاون الدولي وموقع وحدة تنفيذ السدود”سد مروي” فمعظم الارقام السابقة من هذين الموقعين وباقي الارقام من المواقع الاخبارية المختلفة..
2-نأتي للديون.. ديون السودان الخارجية سنة 89 كانت 13 مليار دولار وسنة 2005 صارت 27 مليار دولار “من التقرير السنوي لبنك السودان 2005”..
وديون السودان الخارجية الآن وصلت ل 40 مليار دولار !!
(المصدرد. محمد خير الزبير محافظ البنك المركزي .جريدة اخبار اليوم )
بمعني ان الديون زادت في 7 سنين 13 مليار دولار!!
منها 9 مليار قروض من الصين والهند لوحدهم..
السؤال الذي يطرح نفسه .. اذا كانت 90% من انجازات المؤتمر الوطني قروض مثل هذه .. اذن أين تذهب موارد البلاد؟؟ اذا كان السودان مقترضا 13 مليار دولار في سبعة سنوات .. فأين ذهبت أموال البترول؟؟

فشل جولة مفاوضات سد النهضة الإثيوبي


فشلت اجتماعات وزراء الخارجية والري لدول السودان ومصر وإثيوبيا في الوصول لاتفاق بشأن نقاط الخلاف المتصلة بسد النهضة الإثيوبي.

وعلّق الوزراء اجتماعاتهم السداسية لأسبوعين، على أن تستأنف يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من الشهر الحالي بالخرطوم.

وغادر الوفد المصري مقر المفاوضات "غاضباً" بعد أن فشلت مساعيه في إحداث اختراق في ملف سد الألفية الإثيوبي على منابع نهر النيل، ورفض الإدلاء بأية تصريحات بحجة ارتباطه "بموعد طيران".

واحتضنت الخرطوم يومي الجمعة والسبت، اجتماعات وزراء خارجية: السودان إبراهيم غندور، ومصر سامح شكري، وإثيوبيا تدروس ادهانو، بجانب وزراء الري بالدول الثلاث للوصول لاتفاق بشأن اتفاق إعلان المبادئ وإيجاد حل لانسحاب الشركة الهولندية.

ورفض وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في تصريحات، وصف الاجتماعات بالفاشلة، وقال: "لا نستطيع أن نقول إنها فشلت، ولكن كل النقاط الخلافية لا زالت تحت النقاش"، وأكد أن "الاجتماع المقبل سيناقش وضع خارطة لتنفيذ اتفاق المبادئ" الذي وقعه رؤساء الدول الثلاث في الخرطوم، أخيرا، ونفى تماما لعب الخرطوم لدور الوسيط في المفاوضات.
وأضاف "لسنا وسطاء ولسنا محايدين ولسنا منحازين، نحن أصحاب حق مثلنا مثل إثيوبيا في السودان ومصر، وبالتالي في هذا الإطار وإطار مصالحنا الوطنية نحاول أن نقرّب وجهات النظر بين الأطراف".

إلى ذلك، قال وزير الخارجية الإثيوبي إن "الاجتماعات بحثت اتفاق إعلان المبادئ وإمكانية إيجاد حلول لمشكلة الشركتين الاستشاريتين"، ووصف الاجتماعات بـ"الإيجابية".

أمين حسن عمر يرفض محاسبة فاسدي الوطني بمعايير الحركة الإسلامية



قلل أمين حسن عمر من الشكاوى التي ترى أن الحركة الإسلامية مخترقة بقيادات لا يلتزمون بسلوكها ووصولهم إلى مستويات عليا وتقلدهم مواقع قيادية على مستوى الولايات والمحليات والوحدات الإدارية. وقال أمين في مقال نشر في (مجلة الحركة) التي وزعت داخل أروقة المؤتمر التنشيطي بأرض المعارض ببري أمس (إن الإسلاميين يتحدثون عن شبهات فساد هنا وهناك، ويطالبون بالتشدد في المراجعة والمحاسبة وفق معايير الحركة الإسلامية)، ورفض أمين الاستجابة لتلك المطالب وبرر لذلك بأن طبيعة المؤتمر الوطني بصفته حزباً جماهيرياً لا تتوافق مع التشدد في شروط العضوية والقيادة لاسيما إذا نال الشخص مقبولية وتفويضاً جماهيرياً. وتابع: في بلاد مثل بلادنا قد ينال الشخص على علاته تفويضاً جماهيرياً واسعاً بسبب نعرته العرقية أو الجهوية أو طريقته الصوفية بصرف النظر عن صفاته وسلوكه الشخصي أو القيادي.
وأعلن أن نسبة الحركة داخل الوطني حوالي 12%. وأكد أن ميدان العمل الرئيس للحركة الإسلامية على الصعيد التنظيمي هو العمل الاجتماعي والثقافي والفكري والدعوي.
وأشار أمين الى أن تذمر بعض الإسلاميين من أن تكون للمؤتمر الوطني اليد الطولى في تقرير الأمور الاستراتجية السياسية دون أن يكون للحركة حق الاعتراض على ذلك، وأكد أن خيار الحركة الالتزام بفكرة الأصعدة الثلاثة.
ولفت إلى تحول منبر السلام العادل من جماعة ضغط إلى حزب سياسي يسعى لمنافسة المؤتمر الوطني خاصة على جمهوره من الإسلاميين مما تطلب من الحركة تفعيل دورها في المجالات الاجتماعية.

صحيفة الجريدة 

تقرير سري خطير للمراجع العام يكشف عن تجاوزات مالية كبيرة لإدارة الحج والعمرة


كشف المراجع القومي لجمهورية السودان خلال تقرير سري عن الأداء المالي للدولة عام 2014م عن تجاوزات ومخالفات خطيرة لإدارة الحج والعمرة خلال موسم الحج 2014م، 1435هـ، وافصح عن تحصيل مبلغ (633.000) ريال سعودي عبارة فروقات برفع قيمة كبون الهدي بمبلغ (450) ريال للحاج الواحد إلى (490) ريال مؤكداً بان الخطوة أدت لعدم الثقة في الإدارة وأقر بسلبيات في الأداء تمثلت في فقدان بعض الحجاج لمستحقاتهم، معلناً عن استحقاقات للحجاج على الإدارة بلغت (2.1) مليون ريال سعودي، قال أنها عبارة عن مستحقات لحجاج لم تسترد لهم في موسم حجهم، وتحولت ى رصيد منقول من أعوام سابقة. وفي ذات الوقت طالب المراجع بإعادة النظر في استثمارات إدارة الحج محذراً من الدخول فيها بدون دراسة جدوى، وكشف عن عدم وجود أي عائد مادي من استثمارات (وكالة البركة) منذ إنشائها مما زاد العبء الإداري.
 صحيفة المجهر السياسي

“كبج” يهاجم السياسة الاقتصادية للحكومة ويحملها مسؤولية ارتفاع سعر صرف الدولار



حمل الخبير الاقتصادي “محمد إبراهيم كبج” الحكومة، مسؤولية تفاقم الأزمة الاقتصادية في البلد وارتفاع الدولار، مشيراً إلى أن الأزمة بدأت منذ انفصال جنوب السودان. وقال “كبج” لـ(المجهر) إن البترول در على الحكومة أكثر من مبلغ (70) مليار دولار، وأن إنتاج السودان بدأ بـ(20%) حتى وصل إلى (60%) من البترول الخام، مشيراً إلى أن هذه الكمية من البترول الخام سلمتها الشركات لحكومة السودان، ومع ذلك نفذت جميع مشاريع التنمية بقروض أجنبية أبرزها سد مروي بمبلغ مليار دولار أو يزيد، وتعلية خزان الرصيرص بـ(500) مليون دولار .وتساءل “كبج” عن عدم احتياط الحكومة للانفصال الذي كان متوقعاً، وأين صرف مبلغ الـ(70) مليار مع العلم أن الجزء الأكبر من المبلغ جاء قبل الانفصال، إذا لم تذهب إلى التنمية وإلى رصيد حكومة السودان لتسند الاقتصاد بعد الانفصال الذي كان محتملاً. وأرجع “كبج” الارتفاع في الدولار إلى الحرب وصرف أموال الدولة في غير مكانها، مشيراً إلى أن التضخم وصل حوالي (35%).من جانبه أرجع الخبير الاقتصادي د.”يوسف خميس” أسباب انهيار العملة وارتفاع الدولار إلى عدم وجود إنتاج، وأشار إلى أن الحلول التي استخدمتها الحكومة جميعها كانت مؤقتة، واستخدمت فيها جميع الإمكانيات المتاحة، مشيراً إلى أن الحل الوحيد لتدارك الأمر يكمن في زيادة الإنتاج.
المجهر السياسي

المناصير يقررون نقل احتجاجاتهم ومظاهراتهم الى الخرطوم



أعلنت اللجنة العليا للمناصير الخيار المحلي نقل المظاهرات والاحتجاجات على سوء الأوضاع المعيشية وعدم التعويض إلى الخرطوم بدلاً عن المظاهرات في القرى والمحليات، وقال القيادي بالمناصير محمد النذير إن اللجان وجهت أبناء وطلاب المناصير بالجامعات بتنظيم المظاهرات والوقفات الاحتجاجية المستمرة بالخرطوم، ووصف المنطقة بأنها في قمة الاحتقان من فرض انتظار التعويضات منذ عام 2008، وقال: “سنخرج للشارع ولن نرجع إما نأخذ حقوقنا أو نموت”.
وشكا النذير من انعدام أمصال العقارب بالمنطقة. وقال: “الناس لم تستلم منازلهم ولا مشاريع الإعاشة”.

صحيفة الجريدة 

الجمعة، 11 ديسمبر، 2015

(90) ألف دولار من "الأمن" تغضب منشقي "العدل والمساواة"


كشفت مصادر مطلعة عن احتجاج وسط مجموعة منشقة عن " حركة العدل والمساواة" على جهاز الأمن   بسبب (90 ألف) دولار أمريكي  فيما تطالب القيادات بلقاء مباشر مع مسؤول ملف دارفور أمين حسن عمر في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.
وأشارت رسالة تحصلت " التغيير الإلكترونية "  على نسخة منها " إلى  ان ضابطا بجهاز الأمن يسمى نصر الدين وصل إلى العاصمة الكينية نيروبي   قبل مدة وقدم مبلغ (90) ألف دولار أمريكي  مكافآةً لقيادات " العدل والمساوة " التي أعلنت انشقاقها عن الحركة الأصل بقيادة جبريل إبراهيم، وأشارت الوثيقة إلى اسمي منصور أرباب رئيس المجموعة المنشقة، وحذيفة محي الدين . وتم تقديم المبلغ تحت بند " مساعدات لوجستية لعودة المنشقين إلى الخرطوم والمشاركة في حوار " الوثبة",
ونقل أرباب شكواه إلى الضابط عبد الغفار الشريف، المسؤول السياسي لجهاز الأمن والمخابرات، والمقرب من المشير عمر البشير، وطالب أرباب بلقاء مع أمين حسن عمر في أديس أبابا.
التغيير

السودان .. فضيحة كنز الذهب


تقول الطرفة الإنجليزية إن جريمة قتل وقعت داخل عربة قطار، وجاءت الشرطة لتحقق في أمر الجريمة، بحثاً عن شهود عيان للحادث من بين الركاب. وبعد استجوابها الجميع، لم تجد شخصاً لم تسأله سوى رجل منهمك في قراءة كتاب. سألوه: هل رأيت الجريمة التي وقعت هنا؟ أجاب بثقةٍ: نعم رأيت كل شيء. فسألوه: لماذا لم تتكلم من البدء، بما أنك شاهدت كل تفاصيل الجريمة، ولاختصرت علينا كل هذا الوقت والجهد؟ فرد في هدوء: لأن أحداً لم يسألني.
تصلح هذه الطرفة مدخلاً لشرح أبعاد الفضيحة التي فجرها السفير الروسي في الخرطوم، أمير قياس، وشغلت وسائل الإعلام والناس في السودان، مثلما شغلتهم صفقة كنز الذهب، طوال الصيف الماضي. ويفجر حديث السفير فضيحة فساد من نوع مختلف، وغير مسبوقة لا في السودان ولا في أي من الدول المشهود بفسادها في العالم الفسيح. قال إن “شركة سيبرين ليست روسية، بل سودانية مسجلة وفقاً للقانون السوداني”. وللتوضيح، وقع السودان، في نهاية يوليو/تموز الماضي، عقداً اعتُبر رسميا وقتها بأنه “أكبر عقد في تاريخ السودان لإنتاج الذهب مع شركة سيبرين الروسية”. ووصفت وسائل الإعلام السودانية الذهب المكتشف بكنز الذهب السوداني الذي لامثيل له في البلاد. وجرت مراسم توقيع العقد في القصر الجمهوري برعاية الرئيس عمر البشير وحضوره. وقّع فيها عن الجانب السوداني وزير المعادن، أحمد الكاروري، وعن شركة سيبرين الروسية مديرها فلاديمير جوكوف. ولفت المراقبين غياب السفير الروسي، على الرغم من وجوده في الخرطوم، في وقت تتم فيه صفقة بهذه الضخامة والأهمية العالمية، وبديهي أن تهتم روسيا الاتحادية الممثلة في الشركة المستثمرة. كما أن روسيا نفسها معنية بالأمر، لكونها أحد أكبر منتجي الذهب في العالم. وقتها، خرج من يبرّر الغياب اللافت للسفير الروسي بخطأ بروتوكولي تجاه السفير الذي لم توجه له الدعوة من الجانب السوداني، غير أن السبب الحقيقي وقتها معرفة السفارة الروسية الدقيقة بالخيبة الكبرى التي تتم أمام ناظريها، وغضب إزاء تجاهل السلطات الرسمية السودانية لهم في هذه المغامرة المثيرة في البحث المجنون عن الذهب.
أعاد تصريح السفير الروسي، قبل أيام، الحديث مجدداً بشأن الصفقة المشبوهة التي شغلت عالم صناعة الذهب العالمية بالأرقام المدهشة فعلاً. ويدرك كل مضطلع بصناعة الذهب عدم دقة الأرقام وجهل مستشاري الوزير السوداني الذين قدموا له الطعم المثير، مستغلين جهلاً فاضحا ببديهيات صناعة التعدين. وأخيراً، نطق السفير الروسي، وكأني به راكب القطار الإنجليزي، بعد طول صمت: “كسفير لروسيا الاتحادية، لا أعلق على أمر هذه الشركة، لأن العقد الذي حازت عليه للتنقيب عن الذهب أبرم بينها وبين وزارة سودانية”. الأمر الذي يعني إشارة واضحة لعتاب بتخطي الدولة السودانية السفارة التي عادة ما تكون بروتوكوليا المحطة الأولى التي يتم فيها الحصول على المعلومات الأولية من خلال السجل التجاري للشركة الروسية، والتعرّف على صناعة الذهب الروسية. وخطت صحيفة الانتباهة السودانية خطوة أبعد، عندما أوردت أن شركة سيبرين للتعدين كشفت عن امتلاك السودان 75% من أسهم الشركة المسجلة بمسجل الشركات في السودان. وهذه حقيقة صادمة، تعيد فتح قضية الذهب في السودان، شعبياً على الأقل، فالدولة لم تنطق بكلمة حتى اللحظة، والتزمت الصمت التام.
يوم توقيع الاتفاق، في الصيف الماضي، كان السودان وحديث الذهب محط أنظار المعنيين بصناعة المعدن النفيس، فقد قال الوزير أحمد صادق الكاروري حديثاً عجباً لتلفزيون رويترز “إن الخرطوم تتوقع إنتاج 76 طنا من الذهب في عام 2015”. واستمر في الأيام التالية في دفاعه المستميت عن الصفقة وأهميتها والأرقام المدهشة لحجم الاحتياطي المقدر للسودان من الذهب، وقدره، وفقا للوزير 46 ألف طن. فيما تؤكد الأرقام العالمية الموثوقة أن احتياطي المنتج الأول في العالم، جنوب إفريقيا، من الذهب، يبلغ 29 ألف طن فقط، وهو أعلى إنتاج في العالم.
عملياً، عنى ذلك أن السودان سوف ينتقل من غياهب المجهول، ليعتلي عرش إنتاج الذهب العالمي. هكذا، وبدون مقدمات منطقية، بل يتفوق السودان على دول معروفة بباعها الطويل في هذه الصناعة، مثل جنوب إفريقيا وروسيا وغانا وأستراليا، غير أن الحديث السياسي بامتياز للوزير لم يعضده حديث علمي “نطمح إلى أن نكون الدولة الأولى في إفريقيا”.
يعيد إلى الأذهان حديث السفير الروسي، وتسرّب الحقائق إلى الصحف، حديث مستشار وزارة التعدين السودانية، محمد أحمد صابون، وهو جيولوجي سوداني يعمل في روسيا، وهو أحد خريجي مؤسساتها التعليمية المرموقة، فقد فاجأ صابون الوزارة باستقالته، ثم ما لبث أن فتح النار وبكثافة على الجميع. تحدث صابون مبكراً، راسماً ظلالاً كثيفة من الشك حول الصفقة والقائمين عليها، إلى درجة شكك فيها بوجود شركة سيبرين من الأساس.

وعندما وجه السؤال إليه عن خديعة الرئيس البشير، رد صابون بسؤال كبير: كيف وصل الأمر إلى الرئيس؟ والمثير أن صابون أكد، في مقابلة مع صحيفة الراكوبة السودانية الإلكترونية واقعة أكثر إثارة، إن فلاديمير جاكوب يحمل بطاقة “بيزنس كارد” بوصفه مساعدا للرئيس السوداني عمر البشير.
وفي مقابل حديث صابون، في 4 أغسطس/آب الماضي، رد وزير التعدين الكاروري، أن الشركة الروسية قدمت أوراقها، معززة بخطاب من وزير الاقتصاد الروسي، وأنها نالت شهادة ووساماً رفيعاً من الرئيس بوتين. وأتبع ذلك، وبعد أيام، بزيارة إلى روسيا وصفت رسمياً بأنها لإجراء محادثات مع سيبرين (الروسية). وترددت عدة شخصيات أخرى رسمية سودانية على موسكو، وارتبطت كل رحلة منها، في جزء منها، بسيبرين، مكتشفة الكنز الخرافي في السودان.
في الخلاصة، لو جرت مثل هذه الوقائع، في أي دولة مسؤولة، لتزلزلت الأرض، تحت أقدام المسؤولين المرتبطين بهذه الصفقة. لكن، في السودان، البلد الذي استشرى فيه الفساد بدرجة مخيفة، تلتزم الدولة بالصمت التام، غير أن هذا لا يمنع طرح أسئلة جديرة حول من يقف وراء هذه الصفقة الخيالية، ومع شركة روسية متوهمة، تبين أنها سودانية وبامتياز؟ ومن حاول تمرير الخديعة على الشعب السوداني؟ وهل وقع الرئيس نفسه في فخ جريمة منظمةٍ، أوقعه فيها مسؤولون من داخل مؤسسة الحكم؟ أم أن الفساد بلغ درجات عليا، وبات يفصح عن نفسه وبوضوح؟ وتبقى جديرة بالتأمل كلمات وزير التعدين التي تناقلتها وسائل الإعلام السودانية، حينما قال “لو خدعت الرئيس بكنز الذهب.. أستحق الإعدام”.

(طارق الشيخ- العربي الجديد)

مهندس مصري: عدم حل مشكلة مثلث حلايب مع السودان.. يأتي على مصر بكوارث



الخطر القادم…
((مملكة شمال السودان))
1- ترفض مصر التوافق مع حكومة السودان والتنازل عن مثلث حلايب الذي تتدعي مصر أنه جزء منها .. بينما سكان هذا المثلث هم قبائل سودانية أفريقية بحتة تمتد نفوذها من مثلث حلايب بالشمال جنوبا إلي آرتيريا ..

2- بينما كلا من مصر والسودان يعترفان بأن الحدود الحالية ما هي إلا حدود وضعها المحتل الإنجليزي وفقا لإتفاقية سيكس بيكوا في القرن الماضي. بينما الحدود الطبيعية التاريخية هي الحدود الفاصلة بين القبائل الجنوبية النوبية المصرية الأصيلة وبين قبائل شمال السودان الذين يرون أنفسهم أفارقة سودانيون قحط.
3- على الرغم من إنفصال السودان عن مصر بعد عام 1952 إلا أن الحكومة المصرية أيام عبد الناصر والسادات كانت تعترف ضمنيا بالحدود القبائلية وتسمح لحكومة السودان بإدارة مثلث حلايب لفترة طويلة من الزمن وإلي حتى عام 1993 أي حادث إغتيال مبارك في أثيوبيا وإتهام الحكومة المصرية بأن السودان تقف وراء تلك المحاولة.
4- كرد فعل سياسي غاضب .. إنتقل الجيش المصري لمثلث حلايب ليفصل القبائل السودانية الأصل عن وطنهم السودان متمسكا بحدود سيكس بيكوا وليس بالحدود القبلية التاريخية بين البلدين.
5- نتيجة عدم إعتراف مصر بالحدود الطبيعية التاريخية الفاصلة بين القبائل السودانية والنوبية المصرية والتمسك بخطوط الحدود التي رسمها سيكس بيكوا . صار لدينا قطعة أرض بين البلدين لا تنتمي رسميا للسودان ولا لمصر. أنها المملكة الجديدة المعروفة بمملكة شمال السودان والواضحة في الخريطة بالمربع الأخضر.
6- منذ قرابة 4 سنوات .. زار المنطقة مواطن أمريكي وتأكد له صحة هذا الواقع السياسي وعدم إعتراف أي من البلدين بقطعة الأرض الموجودة داخل المربع الأخضر. بل رفض كلا البلدين ضمها لحدودها السياسية .. أعلن هذا المواطن الأمريكي إكتشافه لتلك الأرض البالغ مساحتها قرابة 20000 كيلو متر مربع أي أكبر من الإسكندرية ..وأعلن نفسه ملكا على تلك الأرض وأطلق عليها مملكة شمال السودان
7- القضية بدأت تتبلور في أجهزة المخابرات العالمية .. وبدأ العديد من المؤسسات العالمية تتعامل معه على كونه ملك مملكة الشمال السوداني .. ومن الممكن جدا أن يحصل علىإعتراف دولي من أمريكا ذات نفسها لتصبح مملكة شمال السودان ولاية أمريكية أو قاعدة عسكرية أمريكية بين مصر والسودان دون أن يكون لأي من البلدين حق الإعتراض
8- في محاولات دولية بدمج هذا الكارت الخطير ضمن لعبة تقسيم السودان . وربما مصر في المستقبل القريب
9- هذا نداء لمن يهمه الأمر .. مملكة شمال السودان .. قد تكون واقع خطير على المنطقة إذا وافقت أجهزة المخابرات العالمية تدويل هذه القضية .

10- عدم حل مشكلة مثلث حلايب مع السودان .. قد يأتي على مصر بكوارث لا يمكن أن يتحملها الأجيال القادمة .. لا تتركوا هذه القنبلة المؤقتة .. فالأمر جد خطير
اللهم قد أبلغت . . اللهم فشهد
تحياتي
مملكة شمال السودان
دكتور مهندس/ محمد حافظ
أستاذ هندسة المواني وهندسة السواحل بجامعة Uniten – Malaysia

الخميس، 10 ديسمبر، 2015

مؤشر أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي) مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الخميس 10 ديسمبر 2015م .


الدولار الأمريكي : 11.30جنيه
الريال السعودي : 2.98جنيه
اليورو : 12.31جنيه
الدرهم الإماراتي : 3.04جنيه
الريال القطري : 3.05 جنيه
الجنيه الإسترليني : 17.06جنيه
الجنيه المصري : 1.31جنيه
جنيه جنوب السودان: 0.54جنيه
الدينار الكويتي : 40.35جنيه
الدينار الليبي : 8.69جنيه

وزارة المعادن توقع اتفاقا مع شركة (دال) السودانية للتنقيب عن الذهب في الشمالية


وقعت وزارة المعادن إتفاقا مع شركة (دال) للتعدين والاستثمار المحدودة حصلت بموجبه على مربع إمتياز للتنقيب عن الذهب بالولاية الشمالية. وتعد شركة (دال) إحدى مجموعات رجل الاعمال السوداني أسامة داؤود عبد اللطيف الذي شهد مراسم التوقيع مع وزير المعادن أحمد محمد صادق الكاروري.
وقال مدير دائرة التواصل المؤسسي والأنشطة المجتمعية بمجموعة ( دال) محمد الشفيع في تصريحات صحفية،الخميس، انهم الشركة قررت الدخول في قطاع استثمار التعدين بعد دراسات كافية، وبحوث عقب توافر الموارد اللازمة قبل البدء في عمليات الاستكشاف الفعلي.
واكد العزم على تطبيق احدث وسائل التقانة، والاستعانة بعدد من الخبراء العالميين في مجال التعدين.
وأشار الى العمل لبلوغ مرحلة الانتاج خلال وقت قصير على ان لا يكون ذلك على حساب معايير الاستكشاف القياسية المعتمدة عالمياً، مع الالتزام بأفضل الممارسات في ما يلي الصحة والسلامة والبيئة مع الالتزام الصارم بالتنمية المستدامة.
وشدّد الشفيع على تعاون الشركة مع وزارة المعادن ليشمل المعادن الأخرى، بغرض تحقيق التوازن في عمليات التعدين وأن لا يكون التركيز فقط على الذهب.
وكان وزير المعادن السوداني، محمد صادق الكاروري، توقع ارتفاع إنتاج من الذهب ، العام المقبل، إلى 100 طن، ليكون السودان في المرتبة الثانية أفريقيا،والتاسعة عالمياً من حيث إنتاج المعدن النفيس.
وقال الوزير في بيان قدمه للبرلمان السوداني، الأربعاء، ان الإنتاج الكلي للذهب في عام 2014 بلغ 73,4طنا ، أنتجت منها الشركات 9,7 طنا، فيما بلغ منتوج التعدين الأهلي التقليدي 63,7 طن.
سودان تربيون

السيسي يستعين بالإمارات لإنقاذ ملف سدّ النهضة


بعد وصول أزمة سدّ النهضة الإثيوبي إلى طريق مسدود، في ظلّ ضعف الموقف المصري في المفاوضات المتعلقة بالسد، وتأجيل الاجتماعات من حين إلى آخر بين الدول المتحاورة الثلاث (مصر، وإثيوبيا، والسودان)، تكشف مصادر دبلوماسية مصرية لـ"العربي الجديد"، عن استعانة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بحكّام دولة الإمارات لحلّ هذه المسألة، وذلك عشية حلول الموعد الجديد المضروب للقاء السداسي لوزراء الخارجية والري بكل من مصر والسودان وإثيوبيا، في الخرطوم يومي غد وبعد غد، وهو الذي كان مقرراً في 6 و7 من الشهر الحالي وتم تأجيله بطلب من إثيوبيا بحسب ما أعلنته وزارة الخارجية المصرية.

وتوضح المصادر الدبلوماسية، أنّ ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد قام بتحركات عدة خلال الأسبوع الماضي في محاولة لإنقاذ النظام المصري الذي تدعمه الإمارات بقوة، استناداً لحجم الاستثمارات التي تملكها الإمارات في أديس أبابا. وتقول المصادر أنفسها، إنّ "المسؤولين عن ملف السدّ في الخارجية، أي وزارة الريّ وجهاز المخابرات بدآ في البحث عن مسارات بديلة لإنقاذ الموقف المصري، خصوصاً في ظلّ عناد الجانب الإثيوبي والدعم السوداني للأخير في تحركاته"، مشيرة إلى أنّ القاهرة خاطبت دولاً خليجية أخرى تمتلك استثمارات كبيرة في إثيوبيا والسودان ودول الحوض، لاستغلال هذه النفوذ للضغط على أديس أبابا للجلوس إلى طاولة المفاوضات من جديد".
ويلفت أحد المصادر، شغل منصباً وزارياً سابقاً، إلى أنّ القاهرة خاطبت كلا من الكويت، والبحرين، والسعودية، إلّا أنّ الأخيرة لم تبدِ حماسة كبيرة في الوقت الراهن لانشغالها في الملفَّين السوري واليمني". 
والتقى ولي عهد أبوظبي، أخيراً، كلا من رئيس الوزراء الإثيوبي، هايلي مريام دسالني، والرئيس السوداني عمر البشير، وذلك قبل الاجتماع السداسي المزمع عقده في العاصمة السودانية الخرطوم، لوزراء الخارجية والري لدول مصر وإثيوبيا والسودان، الجمعة والسبت المقبلَين، لبحث آخر التطورات في ملف السد.
وفي الوقت الذي تداولت فيه بعض وسائل الإعلام المصرية تكليف السيسي مساعدة رئيس الجمهورية للأمن القومي، الدكتورة فايزة أبو النجا الإشراف على ملف السد، تؤكد مصادر سياسية مصرية رفيعة المستوى لـ"العربي الجديد"، عدم صحة هذه الأنباء قائلة، "للأسف، لا ندري سبب الاعتماد عليها، وما لديها من خبرة في التعامل مع المنظمات الدولية في هذا الشأن"، موضحة أنّ "دور أبو النجا يقتصر على الجلوس في مكتب مغلق بالرئاسة من دون القيام بأي نشاط، ومنصبها الحالي شكلي فقط من باب إضفاء مزيد من الديكور".
من جانبه، يقول وزير الريّ المصري الأسبق، محمد نصر علّام لـ"العربي الجديد"، إنّ مفاوضات مصر المتعلقة بالسد مجرد أوهام، مشيراً إلى أن الوفود التي تسافر لحلّ هذه المسألة، تكلّف الدولة مصاريف ذهاباً وإياباً، ويقومون بالتقاط الصور التذكارية بجوار جسم السد فقط. ويضيف علّام أنّه "طوال 4 سنوات ونصف السنة منذ البدء في إنشاء سدّ النهضة، ومصر تبحث عن مكتب استشاري لإثبات وجود ضرر على مصر من إنشاء السد أم لا، في حين أنّ إثيوبيا ماضية في بناء السد ووصلت الإنشاءات فيه لنسبة 50 في المائة، وسيتم الانتهاء منه عام 2017، ما سيتسبب في نقص المياه عن مصر بنسبة تصل إلى 5 مليارات متر مكعب، موضحاً أنّه "مع بناء السد، ستنخفض القدرة التشغيلية للسد العالي أكثر من 50 في المائة".
العربي الجديد

رفض شعبي واسع لعزم الحكومة السودانية رفع الدعم عن الخبز والوقود



الخرطوم ـ «القدس العربي»:
اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي حملة رفض واسعة لإعتزام الحكومة السودانية رفع الدعم عن الوقود والخبز والكهرباء في موازنة العام 2016،ودعا ناشطون لمقاومة هذا الإجراء.
وطالب وزير المالية والسوداني بدر الدين محمود، أعضاء البرلمان بالتصويت لصالح رفع الدعم عن السلع والخدمات الرئيسية للمواطنين في الميزانية التي يتوقع أن تعرض على البرلمان ،وقال إن الدعم لتلك السلع بلغ خلال هذا العام 10.5 مليار جنيه فيما بلغ شراء السلع والخدمات لذات العام 6.2 مليار جنيه.
وفي صعيد المعارضة أصدرحزب المؤتمر السوداني المعارض، بيانا طالب فيه المواطنين برفض مساعي الحكومة لرفع الدعم عن السلع والخدمات الضروررية في موازنة العام القادم ،ودعا الحزب لرفض هذه الخطوة عبر كل أشكال التصعيد.
وتشهد الأسواق السودانية في العاصمة والولايات ارتفاعا مستمرا في الأسعار ،ونقصا واضحا لأوزان الخبز وسوء في إنتاجه وأزمة حادة في غاز الطبخ ظلت مستمرة لأكثر من شهر، وندرة وارتفاعا كبيرا في أسعار الأدوية.
وأعلن حزب الأمة القومي (المعارض) أن البلاد قريبة من مجاعة حقيقية ،وأعتبرالحزب – في مؤتمر صحافي – أن الكارثة الاقتصادية والأزمة المعيشية ونذر المجاعة التي تعيشها البلاد ومواطنوها هي نتاج طبيعي لسياسات التمكين والسياسات الخاطئة التي تنتهجها حكومة المؤتمر الوطني.
وقال الحزب إن فشل الحكومة في إدارة موارد البلاد فاقم معدلات الفقر في البلاد، ودفع المظلومين لحمل السلاح وللهجرة للخرطوم ولخارج البلاد وأدى لانتشار جوع المواطنين في أنحاء كثيرة من البلاد؛ وحذّر حزب الأمة من مجاعة تلوح في الأفق بدأت نذرها بنقص الغذاء للإنسان والحيوان، مما يؤدى لمزيد من المعاناة ولتصعيد المواجهات بين المزارعين والرعاة في عدد من مناطق البلاد.
وقال حزب الأمة إن سياسات الحزب الحاكم أدت لإهدار موارد البلاد، وتبديد موارد البترول التي بلغت 80 ملياردولار، إضافة لإنهيار وتدهور البنيات الانتاجية، وتدهور الانتاج الزراعي والصناعي، واتهم الحزب الحكومة بعدم الإنفاق على الزراعة حيث لا يتجاوز 3٪ من الانفاق العام،الأمر الذي أدى لإتساع رقعة الفقر وارتفاع معدله لحدود 80٪،وارتفاع التضخم ( الرسمي تجاوز 40٪ والفعلي يتجاوز 60٪)، و ارتفاع سعر الدولار ليتجاوز(11) جنيها وارتفاع الدين الخارجي ليتجاوز 47 مليار دولار، وارتفاع الدين الداخلي ليبلغ حوالى 140مليار جنيه.
وأكد الحزب أن هذه الظروف مجتمعة أحالت حياة السودانيين لجحيم لا يطاق فهاجروا لأركان الدنيا الأربعة ونزحوا لولاية الخرطوم،وأصبح دخل المواطن الشهري لا يكفي لأسبوع.
لكن البروفيسور إبراهيم الدخيري وزير الزراعة السوداني، استبعد حدوث فجوة غذائية في البلاد وقال لوكالة الأنباء السودانية إن المخزون الاستراتيجي يكفي حاجة البلاد و أوضح أن المساحات المستهدفة بالزراعة تبلغ 600 الف فدان لزرعة القمح في الموسم الشتوي مبينا أن القطاع المروي تمت فيه زراعة 812 الف فدان بلغت إنتاجيته 811 الف طن من الذرة.
ويربط ناشطون وخبراء بين إنهيار الاقتصاد السوداني وسوء إدارة الموارد وانتشار الفساد . وأرجع الطيب زين العابدين الخبير السياسي والأكاديمي في جامعة الخرطوم، انتشار الفساد في المجتمع إلى أسباب سياسية واقتصادية وقانونية وإدارية وطالب زين العابدين في ورشة حول مكافحة الفساد في السودان – نظمتها كلية القانون في جامعة الخرطوم ـ بضرورة معاقبة المفسدين وعدم افلاتهم من العقاب، وعدّد الآثار السالبة للفساد على التنمية والنشاط الاقتصادي بأكمله. وقال إن إنتشار الفاسد في البلاد يتطلب معالجة شاملة لأسبابه وتوفير رقابة إدارية حازمة وفرض عقوبات صارمة على مرتكبيه.
ويأتي حديث الحكومة السودانية حول رفع الدعم لأول مرة بصورة مباشرة بعد أحداث أيلول/ سبتمبر 2013 التي سقط فيها عشرات المواطنين بعد أن تظاهروا ضد إعلان حكومي عن اسقاط الدعم عن الوقود، وتحاول الحكومة السودانية السيطرة على تدهور اقتصادي مستمر منذ أن فقدت ثلاثة أرباع أنتاجها من البترول بعد إنفصال دولة جنوب السودان التي توجد بها معظم حقول النفط .


صلاح الدين مصطفى

التعليم العالي: هجرة (3) آلاف أستاذ جامعي من جملة (12) ألف



كشف ممثل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بروفسير عمر أحمد المقلي، عن التحديات التي تواجه التعليم العالي، وفي مقدمتها هجرة الأستاذ الجامعي.
وأعلن المقلي في تصريحات صحفية أمس، على هامش فعاليات المؤتمر القطاعي لجامعات ولايات القطاع الأوسط الذي يضم (7) جامعات من ولايات الجزيرة والنيل الأزرق والنيل الأبيض وسنار، أن عدد الأساتذة الجامعيين الذين هاجروا تجاوز (3) آلاف أستاذ، من جملة (12) ألف أستاذ جامعي.
من جانبه أعلن بروفسير مدير جامعة الجزيرة محمد وراق عمر، أن المؤتمر سيناقش (7) محاور تتناول البيئة الجامعية وتدريب وتأهيل الأساتذة في الداخل والخارج، والتأصيل وهجرة الأستاذ الجامعي، للخروج بورقة مشتركة لجامعات ولايات القطاع الأوسط تقدم في مؤتمر التعليم العالي المنعقد في الخرطوم في الفترة من 14_16 ديسمبر الجاري.

صحيفة الجريدة 

بقترح على الحكومة ونواب البرلمان ان يخرجوا في مظاهرة يجعلون شعارها (قرفنا من الشعب)



دم خليل
طبعاً خليل بطل قصتنا اليوم ليس هو الشاعر النوبي خريج الهندسة الميكانيكية وصاحب
عزة في هواك عزة نحن الجبال
وللبخوض صفاك عزة نحن النبال
عزة ما بنوم الليل محــــال
وبحسب النجوم فوق الرحال
خلقة الزاد كمل وأنا حالي حال
متين أعود أشوف ظبياتنا الكحال
عزة ما سليت وطن الجمــال
ولا أبتغيت بديل غير الكمــال

كما انه ايضا ليس بدكتور خليل ابراهيم مؤسس ورئيس حركة العدل والمساواة ، وصاحب عملية الذراع الطويل التي دخل بها ام درمان في يوم السبت العاشر من مايو 2008 .

خليل بطل قصتنا اليوم ، هو العباطة بعينها ، ثقيل الدم وكان فصيلته (o ) بقري ، يتحاشى شباب الحي الالتقاء به ، لا يعرف متى يتحدث او يصمت ، ولا يعرف متى اوقات الزيارة ، توصد في وجه كل ابواب الحي .
مصدر شؤم ، ملازمته لك تصيبك بالغثيان ، ولن يتركك حتى( يهنق )حمار الوادي ، بالاختصار يفرض نفسه على الاخرين ، يتحمله الناس مكرهين فهم ينظرون الى بقية اهل خليل .
وفي ذات الحي الذي يسكن فيه خليل ، يسكن احد الهنود الذين استقروا من فديم الزمان بتلك المدينة .
اصيب هذا الهندي بمرض جعله طريح الفراش بمستشفى المدينة .
الدكتور المشرف على حالة الهندي قال ان المريض اصيب (بأنيميا ) حادة وهو بحاجة ملحة الى نقل دم عاجل ، تداعا كل شباب الحي للتبرع لهذا الهندي ، فهو جزء منهم برغم اختلاف جنسيته .
اكتظت المستشفى بالمتبرعين ، وبدات عملية مطابقة فصائل الدم ولكن للأسف كل محاولات التطابق باءت بالفشل ، ففصيلة الهندي نادرة ، كل الذين حضروا فصائلهم لم تتطابق مع فصيلة ذلك الهندي .


الدكتور يناشدهم بضرورة ايجاد فصيلة تطابق فصيلة المريض ، احتار الحضور في ايجاد تلك الفصيلة ، احد الحضور قال يا دكتور كل الذين حضروا لم تطابق فصيلتهم ولم يبق الا (خليل) هذا مشيرا بيده الا خليل الذي يجلس في برود لا يلقي بالاً لانزعاج الاخرين .
غضب خليل وبدا عليه الانزعاج حينما امره الدكتور بالحضور لمطابقة فصيلته ، فخليل جاء الى المستشفى من باب الشمار لا اكثر ، فهو لم يضع في الحسبان ان يكون من ضمن المطلوبين لمطابقة فصيلة دمهم .

احد الشباب الذي يقف بجوار بطيب المختبر ، يخرج ويبشر الحضور بتطابق فصيلة خليل مع فصيلة الهندي ؟، فرح الجميع الا خليل ، الذي بدا يندب حظه الذي اتي به الى هنا .
ومن هنا بدأت قصة خليل مع ذلك الهندي ،فكل يوم والثاني يذهب خليل الى ذلك الهندي تارة في مكان عمله وتارة في بيته ، ويبدا بالسلام عليه ثم السؤال عن صحته (كيف الصحة) ، ان شاء الله ما حسيت بشي تأني ، دمي ما غير معاك .

ويقوم الهندي بإعطاء خليل قروش مرة ، وفي مرات يمنحه وجبة دسمه ، وصار خليل على ذات المنوال وذات الاسئلة ، كيف صحتك (دمي ان شاء الله ما غير معاك ) ، كره الهندي نفسه واليوم الذي جعل فصيلته تتطابق مع فصيلة خليل ، ليصيح في ذلك اليوم يا خليل قوم امشي معاي ، فيرد خليل نمشي وين ؟
الهندي تمشي معاي المستشفى عشان اديك زجاجة دمك وارتاح منك ومن قرفك ده .

وها انا اصيح كما صاح ذلك الهندي في حكومتنا التي اصبحت تمتن على شعبها ، بان علمته اكل (الهوت دوق ) وشراب البيبسي ، والرفاهية التي اصبح فطامه منها صعباً . يا حكومة نزلونا في محطتنا قبل الانقاذ وعلينا يسهل وعليكم يمهل .

بل وصل الامر لنواب البرلمان الذين من المفترض ان يكون الشعب هو من انتخبهم ليكونوا صوته ، ان يقولوا ان الشعب هو سبب الفقر الذي يعيش فيه الوطن وانهم السبب في عدم قدرة الدولة على توفير بنزين سياراتهم .
ليصل الامر الى وزير ماليتنا الذي يصرح بان الشعب هو سبب الازمة .
بقترح على الحكومة ونواب البرلمان ان يخرجوا في مظاهرة احتجاجية يجعلون شعارها (قرفنا من الشعب ) .
شترة
اذا لم تستح فقل ما تشاء

لؤي الصادق

وزير التجارة يكشف عن استثناءات في استيراد العربات المستعملة




أعلن وزير التجارة رفضه القاطع لأي استثناءات في استيراد السيارات المستعملة للبلاد، وقال في البرلمان أمس “أي استثناء سيخالف قرارمجلس الوزراء بشأن ذلك”، منوهاً إلى أن الاستثناءات التي حدثت من قبل كانت في عهد الوزير السابق للمبعوثين الدبلوماسيين الذين جاءوا للبلاد بصورة نهائية.
وفي غضون ذلك طالب نواب برلمانيون وزارة التجارة بضرورة تشديد الرقابة على السلع المستوردة من الخارج، لاسيما التي تأتي من مصر، وشكك النائب محمد نور حسين في جلسة البرلمان أمس في جودة السلع المستوردة من الخارج.

صحيفة آخر لحظة 

فضيحة دولية جديدة لإتحاد كرة القدم السوداني


كشف موقع البوابة الليبي عن فضيحة جديدة للكرة السودانية، حينما نشر خبراً خطيراً يفيد بأن بعثة المنتخب الليبي لكرة القد “الخماسيات” تلقت طلباً من الإتحاد السوداني لكرة القدم بإستضافة لقاء الإياب بين المنتخبين في الخرطوم نسبة لأزمة مالية شديدة يعانون منها بحسب وصف الموقع، حيث جاء نصر الخبر التي تعيد “الجوهرة” نشره لتعميم الفائدة في المساحة التالية: “يلتقي المنتخب الليبي لكرة القدم الخماسية الأحد المقبل مع نظيره السوداني بتونس ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أفريقيا المنتظر إقامتها في أبريل المقبل بجنوب أفريقيا.. وكانت هناك مساع ليبية لإجراء مباراة الإياب في السودان بناء على موقف الاتحاد السوداني الذي يعاني “أزمة مالية شديدة”، لكن نتيجة ضيق الوقت تقرر إقامة المباراة بتونس الأحد المقبل 13 ديسمبر بدلاً من السودان.. يذكر أن المنتخب الليبي لكرة القدم الخماسية حقق السبت الماضي، فوزا مستحقا على نظيره المنتخب السوداني بنتيجة 9 أهداف مقابل 4، بالعاصمة السودانية الخرطوم، في ذهاب تصفيات الأمم الأفريقية المؤهلة إلى كأس أفريقيا”.. ويأتي هذا الخبر في الوقت الذي كشفت “الجوهرة” قبل ايام تلقي الاتحاد السوداني دعم من الاتحاد الدولي لكرة القدم


الجوهرة الرياضية

إخلاء شارع النيل من «ستات» الشاي


أعلنت محلية الخرطوم شروعها في إخلاء شارع النيل من بائعات الشاي. وقال المدير التنفيذي للمحلية محمد علي الكلس في تصريحات له إن المحلية لم تصدق لأية بائعة شاي بالعمل في شارع النيل، وطالبهن بالبحث عن مكان آخر، وهدد بمصادرة كل معداتهن، وقال: «ما ستتم مصادرته منهن لن يرجع إليهن»، مبرراً ذلك بـأنهن «لم يسمعن الكلام».
صحيفة الإنتباهة 

بريطانيا تنشر خريطة تثبت تبعية حلايب للسودان


أفرجت دائرة الوثائق البريطانية في السابع والعشرين من نوفمبر الماضي على خريطة تعود للحقبة الاستعمارية تُبيِّن تبعية مثلث حلايب للسودان وهو ما يدعم مواقف السودان في المُطالبة باسترداد المثلث من مصر، وتدعم الخريطة البريطانية موقف السودان في حال اللجوء للتحكيم الدولي لحل النزاع مع مصر حول تبعية المثلث وطَي صفحة الملف الشائك في علاقات البلدين، وتسعى السلطات المصرية عبر سياسات التمصير التي تتبعها حالياً إلى فرض الأمر الواقع على المنطقة، حيث أجْــرت أخيراً الانتخابات البرلمانية في المثلث وفاز أول نائب يمثل حلايب في البرلمان المصري.
صحيفة الرأي العام 

الدكتور غازي صلاح الدين : الوضع الاقتصادي يطبق بفكيه على المواطن ولا نزال في عزلة دولية



الموقف الحكومي من اللقاء التحضيري غير مبرر وغير مقبول
لن يؤسس لحل دائم ومستدام بلا لقاء تحضيري لكل الأطراف


الوضع الاقتصادي يطبق بفكيه على المواطن ولا نزال في عزلة دولية
اللقاء التحضيري ليس مؤتمراً لنقل الحوار إلى الخارج كما تصوره تصريحات رافضيه


حريصون أن يكون الحوار الوطني بإرادة وآليات سودانية داخلية
لم يصلنا ما يبين أن الآلية الأفريقية تؤيد موقف الوطني


نعم هناك تشكيلات جديدة للمعارضة ونؤمن بوحدة القوى السياسية
هذه (….) ليست في مصلحة المشروع السياسي في السودان


تنشغل الساحة السياسية هذه الأيام وبشكل يومي بقضايا الحوار الوطني الذي دعا له السيد رئيس الجمهورية قبل ما يقارب العامين وارتضى به عدد كبير من الأحزاب السياسية .. حوار سرعان ما بدأت الأحزاب تتسرب منه وتخرج من قاعة الصداقة محضن هذا الحوار الوطني .. وتتجه إما إلى الخارج كحال رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي أو البقاء في الداخل كحال محاورنا.. حتى بدأت وتيرة الاصطفاف والتكتل متزايدة.. وحدة التصريحات والاتهامات تتسارع بين الحكومة والمعارضة .. ومن بين هذا الاصطفاف خرج تحالف القوى الوطنية الوليد الشرعي لتحالف أحزاب المعارضة المحاورة ونشط في إقامة المؤتمرات الصحفية والندوات السياسية لتبيين رأيه من الراهن السياسي .. هذا التحالف يضم عددا كبيراً من الأحزاب السياسية المؤثرة والفاعلة في الساحة السياسية السودانية أبرزها حركة الإصلاح الآن ومنبر السلام العادل والحزب الناصري وتحالف قوى الشعب العاملة، ينشط في إقامة اجتماعات مكثفة جدًا هذه الأيام لمناقشة التحديات التي تواجه الحوار الوطني بعد خروجه.. كذلك يعتبر هذا التحالف المؤسس الرئيسي مع الحكومة لوثيقتي خارطة الطريق واتفاق أديس أبابا الإطاري مع الحركات المسلحة.. استطاع تحالف القوى الوطنية حسب قياداته أن يعمل تفاهمات واتصالات سياسية ناجحة مع عدد من التحالفات الموجودة كالقوى الوطنية للتغيير (قوت) وتحالف أحزاب الوحدة الوطنية المنشق من الحكومة.. ومن المتوقع إعلان تحالف جديد حسب محدِّثنا يضم عدداً من التحالفات والأحزاب والقوى الأخرى.. ولمعرفة التعقيدات التي تواجه الحوار الوطني بصورة عامة واللقاء التحضيري بصفة خاصة جلست (الصيحة) إلى رئيس حركة الإصلاح الآن والموقع من قبل المعارضة على اتفاق أديس أبابا الإطاري مع الحركات المسلحة الدكتور غازي صلاح الدين العتباني وخرجت بالحوار القصير التالي ..

ـ نسمع كثيراً هذه الأيام تصريحات حول اللقاء التحضيري ما هي حقيقة هذا اللقاء؟
اللقاء التحضيري في الأساس لقاء وليس مؤتمراً، وهناك بعض التصريحات الرافضة للقاء التحضيري تصوره على أنه مؤتمر خارجي وتعتبر أنه بديل للحوار الوطني الداخلي، ولكن الحوار كما ذكرنا مراراً وتكررًا هو حوار وطني سوداني سوداني داخلي بآليات سودانية وإرادة سودانية، واللقاء التحضيري هذا معني ببعض المسائل الإجرائية خاصة وأن هناك مجموعات تعمل خارج إطار الدستور القائم الآن، وهذه المجموعات لابد لها من أن تكون جزءاً من الحوار، وإلا فلن تتوقف الحرب ولن تُحل الأزمة السياسية، كذلك هناك مسائل إدارية غير المسائل الإجرائية متعلقة بالحصانات القانونية وأخرى متعلقة بالحوار الوطني نفسه كأن تحدد أجندته وعلاماته ومتطلباته الرئيسية، وهذا الإجراء من الضروري أن تشارك فيه كل القوى السياسية باعتبارها شريكة في عملية الحوار الوطني.

ـ ترفض الحكومة لقاءكم في أديس أبابا فكيف تفسر موقفها هذا”
الموقف الحكومي من هذا اللقاء التحضيري غير مبرر وغير مقبول بالنسبة لنا.

ـ لماذا؟
لأننا لا نريد أن نجزِّئ الحوار الوطني أو اللقاء التحضيري ونريده حوارًا كاملاً ولا توجد حُجة واحدة من قبل الحكومة تدعم لقاء الرافضين كل على حدة أو في مكانين منفصلين، إلا إذا كانت تهدف إلى تفريق المعارضة وأخذها كلاً على حدة، وهذا لن يؤدي إلى اتفاق دائم ومستدام حول اللقاء التحضيري، كذلك من الضروري أن ينعقد هذا اللقاء في أقرب فترة ممكنة وأن يعالج القضايا المطروحة والتي ذكرنها آنفاً.

ـ وماهو موقفكم كمعارضة من اللقاء؟
نحن في المعارضة نقول إن اللقاء يجب أن يضم كل الأطراف لأنه سيناقش مسائل إدارية متعلقة بدخول الوفود للحوار وخروجها خاصة وهي مجموعات معارضة كما سيناقش اللقاء أيضاً أمور متعلقة بحصانات قانونية ينبغي أن تُوفر قبل دخول هذه المجموعات، وأخرى تتعلق بجدول زمني للدخول والخروج، وجدول زمني أيضاً لمواصفات هذا الحوار وكم من الزمن سيستمر، وما هي علاقة الحوار بهذه المواصفات والحوار القائم الآن. إذًا فهناك عدة أشياء لابد لها أن تخضع للنقاش والحوار ولهذا لابد من قيام الملتقى التحضيري. وأقول هذا لأننا نلاحظ أن الأزمات الحقيقية التي قصد في الأصل والأساس أن يعالجها الحوار الوطني كقضية الحرب وقضية الاقتصاد إضافة الى قضية العلاقات الخارجية، فكل هذه القضايا الآن تتأزم ونحن نتحدث ونتجادل حول من يسافر ومن لا يسافر، الوضع الاقصادي يطبق بفكيه على المواطن والأزمة الخارجية تتفاقم.
ـ برأيك ما هي تأثيرات هذه القضايا على السودان؟
هذا بلا شك يضعف إمكانيات البلد عامة ويضعف السودان المجتمع والدولة معاً لذلك لابد من إيجاد حلول لهذه المشاكل.
ـ وماهو الحل المناسب؟
لا يمكن أن نؤسس لحل جذري ومستدام إلا إذا وحدنا الجبهة الداخلية ولا يمكن أن نمنع التدخلات الخارجية إلا بتوحيد هذه الجبهة الداخلية هذا ما نطالب به، وهذا ما قصدنا أن يتوجه إليه الحوار الوطني، لأن أي تقاعس أو مماطلة في إجراء حوار وطني بهذه المواصفات سيزيد من الأزمات القائمة.

ـ هناك ادعاء من البعض بتماهي الآلية الأفريقية مع الحكومة.. ما تعليقك؟
في الحقيقة لم يصلنا على الأقل حتى الآن من الآلية الافريقية رفيعة المستوى موقف واضح بتبنيها وجهة نظر المؤتمر الوطني في هذه المسائل، وما وصلنا منهم هو بعض أفكار للتداول ونحن سنقابل هذه الرسالة برسالة أخرى لنوضح رأينا في هذا الأمر، ولكن حتى الآن الآلية لم تتبن هي لنفسها رأياً نهائياً في هذه المسألة، ويبقى أن تفعل ذلك في المستقبل القريب لأنه كما ذكرت خلال حديثي الآن نقارب العامين منذ أن أعلن عن الحوار الوطني ولا نزال نجادل في من يمثل من ومن يبقى ومن يسافر وبهذا النسق متى سيقوم حوار وطني، وهل سيقوم في السنتين القادمتين أم السنتين الأخريين أم الثلاث سنوات القادمة، وماذا سيناقش إذا كانت الحكومة تقرر إقامة الانتخابات وحدها دون التشاور مع القوى السياسية الأخرى وتقرر تعديل الدستور وحدها وتقرر إقامة الحوار وحدها وتقرر الآن المشاركة في أديس أبابا باستثناء بعض القوى السياسية وتظل تُملي شروطها وتقوم بخطوات من طرف واحد دون أدنى تشاور مع الآخرين هذا لن يفضي لحلول لأن الحوار في الأصل يقوم على مبدأ المشاركة والمشاركة تقوم على مبدأ حسن الظن وحسن الثقة وأيضًا يقوم على مبدأ التكافوء في الفرص ولا يجب أن يكون هناك طرف يملك حق الرفض بهذه الصورة .
ـ كيف تقرأ مواقف الاتحاد الافريقي هذه بصفتك دبلوماسياً ومفاوضاً؟
في الحقيقة موقف الآلية الأفريقية صعب جدًا لأنها الآن بين شقي رحى لكن الموقف الخاص بالآلية على تعقيداته لا يمكن أن نعتبره غير قابل للتجاوب مع المشكلة بحجمها هذا وتقديم حل لها.

ـ أنت بشرت بميلاد تحالف جديد وكبير خلال المؤتمر الصحفي ما هي ملامحه؟
نعم أقول هناك تشكيلات جديده نحن نؤمن بوحدة القوى السياسية وإنه في النهاية إذا قام نظام ديمقراطي في السودان ينبغي ان تكون الأحزاب كُتلاً كبيرة ومعدودة وليست بهذا العدد القائم الآن من الأحزاب، لذلك تجد أن ديدننا هو أن نوحد الكُتل المتشابهة فكرياً وتنظيمياً وتاريخياً وليس لدينا مانع أن تتوحد القوى المخاصمة لنا سياسيًا وأن نتوحد معها لمصلحة الحركة السياسية العامة وهذا ما نرجوه في الأيام القادمة وأن نؤسس تشكيلاً جديداً يجمع عدداً من التحالفات وهذا عمل مفيد للساحة السياسية وأن يجمع أهل الساحة السياسية وأن يجمعها ولا يفرقها وما بقيت الأحزاب غير منتظمة في تعاقد فيما بينها وفي اصطفاف فيما بينها ستكون رؤاها مفرقة وإرادتها السياسية مشتتة وهذا ليس من مصلحة المشروع السياسي في السودان.

حاوره: ناجي الكرشابي
صحيفة الصيحة 

إغلاق سفارة صنعاء وقنصليتي بنغازي والكفرة وسحب السفير من طـرابلس


كَشَفَ مَصدرٌ حُكوميٌّ رَفيعٌ عن اعتزام الجهات المَعنية في الحكومة بما فيها وزارة الخارجية تََشكيل لجنة للنظر في كيفية الاستفادة من الكَفاءات والمَقــدرات الفنيّة والمهنيّة الكبيرة المُتـوافرة لدى أعــداد كبيرة من اللاجئين السوريين الذين وصلوا البلاد، ونفى المَصدر وجود إحصائية دقيقة لأعداد تَدفقات اللاجئين السوريين، لكنها أشارت إلى أن العَـدَد يفوق 250 ألفاً، وأكّـد المصدر أنّ سفارة السودان بدمشق تُمارس نشاطها بصورة طبيعية بكامل طاقمها، وأنّه لا توجد أيِّ مُهَدِّدَات تَعتَرض عمل البعثَــة، في وقت علمت فيه (الرأى العام) أنّ الحكومة أغلقت قُنصليتي السودان في كل من الكفرة وبنغازي بليبيا لأسباب أمنية، وأعادت القنصليين لرئاسة الوزارة وطاقم العمل بالكامل، بجانب تقليص طاقم السفارة في طرابلس وسحب السفير للرئاسة بالخارجية والإبقاء على تمثيل دبلوماسي في السفارة بطرابلس على مستوى قائم بالأعمال، وأضافت المصادر أن ذات الإجراء المُتعلّق بإغلاق السفارة بالكامل وسَحبَ الطاقم الدبلوماسي طُبِّق في سفارة السودان بصنعاء، وعَــزَت المَصَادر الإجراءات التي اُتخذت في هذا الصدد بكل من ليبيا واليمن للتوترات الأمنية وحَالة عَــدم الاستقرار الأمني والحكومي التي تَعيشها البلدان.
صحيفة الرأي العام

الأربعاء، 9 ديسمبر، 2015

الحركة الإسلامية : موجودين في الشارع و (ما دخلنا السوق وناسنا جوعانين ومزعمطين)



دافع رئيس مجلس شورى الحركة الإسلامية مهدي إبراهيم عن الحركة ودورها في السودان، وقلل من الاتهامات التي توجه لها بأنها بعيدة عن نبض الشارع.
وقال مهدي في المؤتمر الصحفي للجنة التحضيرية للمؤتمر التنشيطي للحركة بقاعة الشهيد الزبير أمس، أن الحركة قامت بدور كبير في السودان عندما كان محاصراً ومحارباً من قبل دول الجوار والقوى الدولية، وأضاف: (عندما واجهت الحكومة والشعب ذلك التحدي نادت الحركة الإسلامية شبابها الذين لم يكونوا جنوداً فقط، وإنما عاملين في مؤسساتهم وجامعاتهم التي تخلوا عنها وخرجوا لساحات السودان، وسقط منهم شهداء).

وزاد: ما من معركة كانت وما زالت الا وفيها الحركة الإسلامية لأن المعارك لم تتوقف منذ مجئ ثورة الإنقاذ، ورأى رئيس الشورى أن الحركة موجودة في الشارع عبر آلاف الأئمة والمنظمات الطوعية، وأشار إلى أن الحكومة كانت في بداياتها تستنجد بتجار الإنقاذ لاستجلاب الوقود والدقيق، وذكر أن الحركة حملت أولئك التجار من المهام الوطنية فوق طاقاتهم، مما أدى إلى خروجهم نهائياً من السوق.

ومن جهته رد الأمين العام للحركة الإسلامية الزبير محمد الحسن على ضعف تأثير الحركة في الشارع بالقول إن معظم الأئمة حركة إسلامية أو موالين للمؤتمر الوطني، وحول الاتهام المتعلق بدخول الحركة للسوق وترك الدعوة، ذكر الزبير (ما دخلنا السوق وناسنا جوعانين ومزعمطين وشغالين).
وفيما يختص بدور الحركة في مكافحة الفساد، كشف رئيس الشورى عن إجراء الحركة دراسة علمية عبر مركز دراسات حول الفساد الإداري والمالي، وتم عرض الدراسة على شورى الحركة، ونوه الى تطوير تلك الدراسة عبر لجنة اختيرت من المجلس، وقال إن مؤتمر الشورى المقرر عقده بعد غد الجمعة سينظر فيها، على أن يتم الدفع بها عقب ذلك للمؤتمر الوطني باعتباره الحزب الحاكم.


وفي سياق آخر حذر رئيس مجلس شورى الحركة مهدي إبراهيم إيران من استخدام الغرب لها كأداة لضرب السنة، وجدد تمسك الحكومة بتحالف عاصفة الحزم الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وقال: (تحالفنا مع السعودية مسألة حياة أو موت).
واتهم إبراهيم الغرب بالسعي إلى تقسيم المنطقة العربية الى سنة وشيعة، ولفت الى أن مجابهة ذلك يتطلب حركة واعية بالتغيرات،
وقال إن هناك مساعٍ لتفتيت السعودية ودول الخليج وتركيا، وأرجع انفراج علاقات إيران مع الولايات المتحدة الأمريكية الى استخدام الغرب لإيران كأداة لضرب السنة في العالم العربي، وردد: (إذا تم ذلك فالغرب قادر على تفتيت إيران).

صحيفة الجريدة 

الزبير محمد الحسن: الحركة الإسلامية صنعت الإنقاذ ولا تحتاج ورقة لتقنين وضعها



سخر الأمين العام للحركة الإسلامية الزبير محمد الحسن من التسريبات التي أثيرت حول ترتيبات سرية تجري لإعادة تنصيب الأمين العام السابق للحركة الإسلامية علي عثمان محمد طه، ووصفه بأنه حديث مقطوع وليس فيه سند.
وقال الزبير: (هذا الحديث محض حديث موضوع)، وانتقد من سماهم بالساعين الى تهديم الحركة الإسلامية، وتابع: (يدعون لتهديم الحركة، وهم يدعون الى إقامة حزب جديد).
ومن جهته أوضح رئيس مجلس شورى الحركة مهدي إبراهيم أن مؤتمر الشورى القادم تنشيطي وليس للانتخاب، وأن التغييرات ستأتي عبر المؤتمر العام للحركة.
ووجه الزبير انتقادات مبطنة للأمين العام للمؤتمر الشعبي د. حسن الترابي لدعوته للنظام الخالف، وقال: (هم يدعون للنظام الخالف ونحن ندعو للنظام الواعد الذي يسع جميع السودانيين).
وقلل الأمين العام للحركة الإسلامية في مؤتمر صحفي بقاعة الشهيد الزبير أمس، من الانتقادات التي توجه للحركة لعدم تسجيلها حتى الآن، وذكر: (الوضع القانوني للحركة هو أنها من صنعت الإنقاذ التي جاءت بانقلاب عسكري، وتلته تعددية سياسية ثم الحوار الوطني)، وأردف: (نحنا راعين الإنقاذ ولا نحتاج لورقة تقنن وضعنا، ويمكن أن نغير اسمها ونوسع نظامها).
ونوه الزبير إلى أن الحركة تلجأ لإنشاء منظمات في مجال الإغاثة والدعوة وأضاف: (لو دايرين حنسجلها في وزارة الرعاية الاجتماعية، أو كهيئة كبرى أو حتى في محلية بري أو كحزب سياسي)، وأضاف: (ما عندنا مشكلة، في ناس دايرين يكسروها، وآخرون يبحثون عن شهادة بحث للحركة).
ولم يستبعد الزبير إمكانية تقنين وضع الحركة من خلال عرض الأمر على المؤتمر العام المقبل.

صحيفة الجريدة 

المعارضة: خياران أمام المواطن (الموت بالجوع) أو (الخروج الى الشارع)



رفضت المعارضة أي اتجاه لرفع الدعم عن الكهرباء والقمح والمحروقات، وشددت على مناهضتها لتلك الخطوة باستخدام كل الوسائل المشروعة.
وقال نائب رئيس حزب الأمة القومي اللواء (م) فضل الله برمة ناصر، لـ(الجريدة) أمس، (لم يعد للمواطن غير خيارين أما الموت من الجوع أو الطلوع الى الشارع)، وأضاف: (من لم يمت بالسيف مات بغيره)، وتابع: (للصبر حدود).
ولفت برمة الى أن حزب الأمة القومي حذر كثيراً من التدهور الاقتصادي، وزاد: (قلنا إذا لم يتغير النظام لن ينصلح الحال)، وطالب النظام بالشروع فوراً في إيقاف الحرب والتأسيس لفترة انتقالية تقلص فيها السلطات للحد الأدنى، بالإضافة الى حل الوزارات والمحليات الجرارة، وأن تتم إدارة الدولة بصورة جديدة.
ورأى نائب رئيس حزب الأمة أن وزير المالية ليس لديه مخرج إلا اللجوء لرفع الدعم، وقال: (زيادة المرتبات ستزيد الطين بلة، ولن تحل مشكلة، لأن كل الأسعار سترتفع).
من جهته أوضح القيادي بالحزب الشيوعي صديق يوسف أن اتجاه الحكومة لرفع الدعم يهدف لعذاب المواطن وأذية الشعب، وذكر: (أتوقع أن تزيد الحالة المعيشية سوءاً، وأن يموت الشعب من الجوع)، وقال: (للإنسان حدود للتحمل، وما يحدث فوق طاقة البشر).
وأشار صديق الى أنهم كحزب سيناهضون القرار بالمقاومة والاحتجاجات لأنهم جزء من الشعب، وطالب الحكومة بتقديم تنازلات لإيقاف الحرب واعتبرها أكبر معوق للاقتصاد لصرف 4 ملايين دولار في اليوم عليها، بالإضافة الى إرجاع الأموال التي قال إنها نهبت بالفساد.

الجريدة

منشقو (العدل والمساواة) يعلقون وصول رئيس الحركة للمشاركة في مؤتمر الحوار بالخرطوم


علقت حركة العدل والمساواة الجديدة بزعامة منصور أرباب يونس، وصول رئيسها وعدد من قيادات الحركة الذي كان مقررا اليوم الأربعاء، للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني، احتجاجا على ما سمته الحركة تنصلا عن التزامات تلقتها من الحكومة عبر آلية (7+7). وانطلق بالخرطوم مؤتمر الحوار الوطني في العاشر من أكتوبر الماضي وسط مقاطعة قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية.
ووضع قادة الحركة الذين انشقوا في وقت سابق عن الحركة الأم، حزمة شروط لمشاركتهم في الحوار الوطني بالخرطوم، أبرزها تمديد وقف إطلاق النار، وإلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحق عناصر الحركات ونشر قوائم بأسرى معركة "النخارة"، فضلا عن التكفل باستضافة وفد المنشقين الذي سيشارك في عملية الحوار.
وأبلغ الأمين العام للحركة حذيفة محي الدين (سودان تربيون) أن وفد المقدمة الذي وصل الخرطوم قبل يومين لترتيب حضور رئيس الحركة ومرافقيه، للانضمام الى مؤتمر الحوار الوطني، لمس تنصلا عن التزامات سياسية قبلت بتنفيذها الحكومة عبر وسيط آلية الحوار فضل السيد شعيب.
وأجمل الالتزامات في قضايا ذات صلة بالافراج عن المعتقلين والمنبر التفاوضي وتمديد وقف اطلاق النار.
وقال "ليس لدينا أي مساحة للمجاملة، وقررنا أن لا يحضر رئيس الحركة الى حين الوفاء بهذه الالتزامات وبناء عليه لن نشارك في أي حوار".
وتابع: "أن الحركة تتعامل مع آلية "7+7" لأنها لا تثق في الحكومة.. والآلية أكدت الالتزام بكل الشروط وهو ما لم يحصل".
ورجح محي الدين أن الحكومة قد تعرضت لضغوطات من جهات لم يسمها لعدم الالتزام بتلك الشروط، موضحا أن خيارات الحركة مفتوحة، وزاد: "إذا لم يتم الالتزام سيعود وفد المقدمة من حيث أتى".
وأرسلت الحركة في وقت سابق وفد مقدمة يتكون من حذيفة محي الدين، وتاج الدين إبراهيم إسماعيل أمين الشؤون العدلية والقانونية وحقوق الإنسان.
وأفادت الحركة في بيان اصدرته، الأربعاء، "قررت حركة العدل والمساواة الجديدة ارجاء وصول رئيسها الي العاصمة الخرطوم للمشاركة في الحوار الذي كان مقررا وصوله اليوم الى حين اكتمال الترتيبات اللازمة وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في أديس أبابا".
وأكد البيان أن الأمين السياسي للحركة خالد ثالث وحاكم الإقليم الأوسط جمعة محمد سيصلون الخرطوم لمزيد من المشاوات والترتيبات"، وقال "عليه ترى الحركة أن أي تملص من الاتفاق سيضطر الحركة الى الانسحاب والرجوع من حيث اتت حسب ما تم الاتفاق حوله".
سودان تربيون

وزير الكهرباء: لدينا “عجز” والقطوعات ستستمر العام المقبل


كشفت مصادر مطلعة في البرلمان السوداني، عن تقدم وزير الكهرباء بمقترح للمجلس لزيادة تعرفة الكهرباء، لمقابلة التكلفة العالية للانتاج وقطوعات الامداد المتكررة، وسط اعتراضات للنواب.
وقال وزير الكهرباء والموارد المالية، معتز موسى، لدى اجتماعه بلجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان اليوم الاربعاء، ان “انتاج سد مروي لن يكفي استهلاك الخرطوم من الكهرباء اذا عمل بطاقته الكلية.. وانه في اعلى مستوياته ينتج 1250 ميقاواط وفي ادني مستوياته يهبط الى 70%”.
واضاف “تعرفة الكهرباء ظلت كما هي و لم تطرأ عليها اي زيادة منذ2004، بل تم تقليصها في 2009.
واكد الوزير، استمرار وزارة الكهرباء فى برمجة القطوعات. واقر بعجز في الانتاج يقدر بنحو 5٪ في ساعات الذروة المحددة باربع ساعات يوميا، من اجمالي توليد الكهرباء بالبلاد البالغ 2500 ميقاواط.
ويشكو سكان المدن المتصلة بالشبكة القومية للكهرباء، من قطوعات متكررة في التيار الكهربائي، وتثير هذه القطوعات سخط المواطنين واضطرتهم لاحتجاجات متعددة في الشوارع لاسيما العاصمة السودانية الخرطوم، فيما يشكو القطاع الصناعي كذلك من عدم استقرار التيار.
ويشكل التوليد بالقود 50% من جملة الكهرباء المتوفرة بالبلاد.
ووقع السودان الذى فقد ثلثي انتاجه النفط بعد انفصال دولة جنوب السودان 2011، مؤخرا اتفاقا مع جوبا لمد محطة كهرباء مدينة كوستي بولاية النيل الأبيض بخام النفط من حقول عدارييل الواقعة في ولاية أعالي النيل الجنوبية.
ورفض الوزير في تصريحات صحفية اليوم الاربعاء، الادلاء باي تفاصيل حول زيادة التعرفة. وقال ” الرد بشان الزيادة اكتوبر المقبل”.
ودفع الوزير السوداني، بتبريرات لقطوعات الكهرباء المستمرة بالبلاد، وقال ” الطلب اعلى من المتاح حاليا برغم عمل كل وحدات التوليد في البلاد”.
واشار الى ان قطوعات الكهرباء ليس فيها استقصاد لاحد او تمييز لحي على آخر وانما تتم بعدالة لتخفيف الاحمال في ساعات الذروة.
واوضح موسى، بان القطوعات في بعض الاحياء تتزامن احيانا مع اعطال وليس برمجة. وكشف عن 4800 خط لتوزيع الكهرباء وان القطوعات تتم برمجتها بالكومبيوتر وبرر عدم الاعلان عن قطوعات لان برمجة الشبكة متحركة يومياً وبالتالي لا يكون للاعلان جدوى.
واقر الوزير باستحالة توصيل الكهرباء للارياف النائية عبر الاسلاك. واشار الى انه يمكن توفير توفيرها عبر الطاقة الشمسية التي اكد ارتفاع تكلفتها.
وقالت مصادر برلمانية، ان الوزير تمسك في اجتماعه بلجنة الطاقة بزيادة تعرفة الكهرباء الامر الذى رفضه النواب رغم قناعة البعض به.
وقال الوزير فى رده على النواب، بان الوزارة فى سبيل توفير الامداد للمواطنين قامت بقطع الكهرباء عن القطاع الصناعي وتحويلها الى القطاع السكني لتلبية الطلب المتزايد وتوفيرها فى شهر رمضان، والتزم موسي بتوفير حصة القطاع الصناعي كاملة بعد انقضاء شهر رمضان.
واكدت المصادر، ان الوزير ذكر للنواب ان الحل يكمن في زيادة تعريفة الكهرباء لمقابلة تكلفة الانتاج العالية للانتاج والفرق الكبير بين سعر الانتاج والاستهلاك فضلا عن عدم زيادة التعرفة.
صحيفة التغيير

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم الأربعاء 9 ديسمبر 2015م


صحيفة أخبار اليوم:
تصريحات لوزير الثروة الحيوانية حول ما تردد عن تفشى امراض وسط الدجاج
النائب الاول يؤكد من الفاشر استتباب الامن بولايات دارفور
الأمين العام الحركة الاسلامية: مفوضية مكافحة الفساد تم اقرارها في مجلس الشورى
نواب المؤتمر الوطني: البلاد تراجعت في كل شئ
الاتحاد الاوربي يكرم الموسيقار الأستاذ محمد الأمين
فاروق أبو عيسى يرأس اجتماعاً اليوم والتحالف يعيد شرعيته

صحيفة الرأى العام:
وزير الزراعة: لا توجد فجوة والمخزون كافٍ لتأمين الغذاء
مؤتمر الحركة الإسلامية يبحث معاش الناس
الحركة الإسلامية تحذر من انتشار المد الشيعي
بكري بالفاشر: دارفور بدأت تتعافى من الحرب
تخصيص (80) ألف وظيفة للخريجين العام المقبل
تأجيل اجتماعات اللجنة الامنية بين الخرطوم وجوبا للمرة الثالثة

صحيفة آخر لحظة:
المدعي العام لــــ (آخر لحظة): الحصانة تعطل محاسبة المفسدين
ظهور فتاة بعد إختفائها من منزل ذويها بمدني لــ (14) عاماً
تسريب أمتحان بجامعة السودان المفتوحة
البشير يتوجه ألى أديس اليوم

صحيفة التغيير:
ابوعيسي يتراجع عن استقالته من رئاسة المعارضة
توقعات بقطوعات في الكهرباء خلال الصيف
رئيس القضاء عقوبات مشددة ضدالمعتدين علي المآل
الإفراج عن طالب حاول للانضمام إلي “داعش”في ليبيا
شاهد في قضية الردة:المتهمون أنكروا صلاة الجمعة
بكري بالفاشر :دارفور بدأت تتعافى من الحرب

الانتباهة:
العدل: الفساد (بعبع)
لجنة بالحركة الاسلامية تدرس (داعش)
الحركة الاسلامية تعد دراسة عن الفساد.. المدعي العام: الفساد بعبعاً يتمدد ويضرب الدولة
الحركة الاسلامية: الحديث عن قيادة جديدة (تخرسات)
80 الف وظيفة للخريجين في العام المقبل
وزير الكهرباء يقر بوجود فجوة في التيار ويرتب لقطوعات الصيف
صحيفة الصيحة:
المراجع العام يطالب بمنح الاعلام الحرية الكاملة لمحاربة الفساد
تخصيص 80 الف وظيفة للخريجين العام المقبل
650 ميقاواط تقص الكهرباء وتوقعات بقطوعات اكبر

صحيفة التيار:
رئيس القضاء : الصحافة تلعب دوراً مهماً في مواجهة الفساد
المتحري يكشف تفاصيل عملية سرقة مول الواحة
الحكومة تستبعد حدوث مجاعة
وزير الكهرباء يقر بعجز 650 ميقاواط ويصف الوضع بالمعقد
في محكمة الردة.. ظهور مفاجئ لممثلين للسفارة الامريكية والبريطانية
مقتل مهاجر سوداني طعنا بالسكين في مخيم (كاليه) بفرنسا

صحيفة السوداني:
وزير الكهرباء: لدينا عجز والقطوعات ستستمر العام المقبل
الحكومة تستورد 17 طائرة و 8 سفن من الصين
بدء محاكمة رجل اعمال متهم بغسل الاموال
رئيس القضاء: عقوبات مشددة في مواجهة الفاسدين
الحركة الاسلامية تدعم دول الخليج في الحرب ضد يران

صحيفة المجهر السياسي:
مجلس الاحزاب لــ(المجهر) : الحسن الميرغني مجرد عضو مكتب سياسي بالحزب الاتحادي
وزارة النقل تعلن عن صفقة لشراء 17 طائرة و 8 سفن من الصين
قطر تتبرع بانشاء 10 قرى في الاقليم بــ 70 مليون دوالر
النائب الاول : اي تفاوض حول دارفور مكانه (الدوحة) والاستفتاء في موعده
الزبير احمد الحسن : ليس صحيحاً ان الاسلاميين تركوا المساجد ودخلوا السوق
سفارتا بريطانيا وامريكا تبعثان مناديب لمتابعة محاكمة 27 متهماً بالردة

صحيفة الاهرام اليوم:
الحصانة تمنع محاكمة نافذين متهمين بالفساد
وزير الكهرباء : الوضع معقد
معتز موسي: 650 كيلواط عجز بالكهرباء والوضع معقد
شطب مليارات البلاغات ضد نافزين متهمين بالتورط في الفساد
الحكومة تستبعد حدوث مجاعة بالبلاد
الحركة الاسلامية: لا تعديلات في القيادة

صحيفة ألوان:
الرئاسة ترفض منبر اديس لحل ازمة دارفور وتتمسك بالدوحة
مرشح لرئاسة امريكا يدعو لمنع المسلمين من الدخول لبلاده
الفنان حسين الصادق سفيرا للنوايا الحسنة لشباب السودان
الخليفة وراق: مؤتمر ام دوم عبثي ولافائده منه
التاجيل يلاحق اجتماعات الامن بين الخرطوم وجوبا
بكري للمتمردين: الوقت لم ينته والطريق مازال مفتوحا للسلام
وكلاء الغاز يطالبوا بدخول شركة النيل للاحياء

أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الأربعاء 9 ديسمبر 2015م


صحيفة الصدى
✯ نادي الملكية يوافق علي ارسال بطاقة الوك للمريخ .
✯ رئيس الملكية : احترمنا رغبة الوك واتصاله بنا فوافقنا علي اصدار بطاقته عبر اتحاد الجنوب .
✯ مجلس المريخ يؤكد مفاوضته مع البدري ويكلف اسامة الشاذلي لحسم ملف المدرب الاجنبي .
✯ قرعة الابطال والكونفدراليه بالسنغال الجمعة المقبل .
✯ الخليج السعودي يرحب باستضافة معسكر المريخ الاعدادي .
✯ رئيس نادي الرابطة كوستي : لم نقرر التصعيد للفيفا

صحيفة الزعيم
✯ الزمالك يربط مشاركته في دورة سانت جورج بــ(المريخ)
✯ مجلس الاحمر يجتمع بجبرة.. يعرض عقد لمدة عام وينتظر رده اليوم .
✯ مجلس المريخ يؤمن علي مهرجان استقبال النجوم الجدد.
✯ نفرة مالية الاسبوع القادم .
✯ عنكبة : لم اساوم المريخ.. من حق النادي ان يلغي اعارتي .
✯ سوداكال : حسم ملف التدريب لايتجاوز بضع دقائق .
✯ ابوجريشة : جبرة كفاءه عاليه معروفة في عالم التدريب

صحيفة الزاوية
✯ الخليج السعودي يطلب اعارة العقرب مقابل نصف مليون ريال .
✯ نادي مصر المقاصة يستضيف معسكر المريخ الاعدادي بالقاهرة .
✯ مدني الحارث : جبرة اعتذر.. سنحسم امر المدرب الاجنبي بالسبت .
✯ الهلال يعسكر بتونس .
✯ محترفو الازرق يعلنون مواعيد وصولهم لبدء الاعداد .

صحيفة قوون
• زارها نهار امس وفجر اسرار الليله الاخيرة :
• قوون تستقبل نجم التسجيلات -ونادى قمه يستنجد باموال الموبايلات
• الفرنسى يوقع العقد النهائى مع الهلال مساء اليوم بمنزل الكاردينال
• كافالى يزور النادى والاستاد .. ويطالب باضافات لغرفة اللاعبين والمجلس يؤمن على المساعدين
• الخليج الاماراتى يطلب المدينه .. احمد الباشا وبله للمنامه
• الكاف يخاطب الازرق رسميا بقرعة الابطال ومصادر تعزز انفراد قوون وتؤكد استثناء الهلال
• هيثم مصطفى يدشن مشواره مع التدريب بكورس الامارات ويخاطب الانصار برساله مؤثره
• الاتحاد الافريقى يحدد نهاية العام اخر موعد لاستلام الكشوفات والهلال يخلى 5 خانات
• الفرنسى يختار تونس ويحدد ثلاثه يوماً للمعسكر الاعدادى
• رئيس الهلال يؤكد وصوله اليوم لتوقيع العقد مع الفرنسى
• مجلس الهلال والفرنسى يؤمنان على تفاصيل العقد
• سيد سليم: الاستغناء عن الثنائى بله والباشا خطا كبير
• كافالى يؤمن على المساعد الوطنى ويختار مدرب الاحمال الفرنسى ارمون وسبع للحراس
• الهلال يتسلم اخطار من الكاف باجراء القرعه يوم الجمعه داكار

صحيفة الأسياد
• اتحاد الجنوب طالب الوصيف بالجلوس مع الملكيه والاخير اكد انتقال اللاعب للازرق
• خطابان : الوك للهلال .. الاتحاد غلطان والوصيف غلبان
• اكد ان اللاعب مازال مقيدا بكشف الفريق الجنوبى : اتحاد الجنوب يشترط موافقة الملكيه لارسال بطاقة الوك
• الملكيه يطالب اتحاد الجنوب باكمال صفقة الوك للهلال
• الهلال يجتمع بالمدرب الجديد ويخرج المفيد
• تأكيدا لانفرادنا : معسكر الهلال بتونس الخضراء وبن الحسين وريتشارد يعودان للفرقة الزرقاء
• كافالى يشيد بكيبى ويطالب بمساعد اجنبى .. مبارك سليمان والتاج محجوب يدخلان خيار المدرب العام
• الكشف الطبى للنجوم يبدأ يوم الجمعه بامبريال وينتهى بتونس
• وهران يشكى الفرنسى للفيفا .. المدير الفنى للفرقة الزرقاء يختار ويؤمن على الخضراء
• كافالى: الكاردينال محترم ويتمتع باحترافية عاليه
• وهران يكلف اتحاد الجزائر بشكوى للفيفا ضد كافالى
• بعد تعرض حافلة المنتخب اليوغندى لحادث : مدرب الهلال السابق “ميشو”ينجو من الموت واصابة ثلاثه لاعبين
• قائد الدكه الفنية بهلال 2016 يوافق على العقد
• اتحاد الكره يتحرى الكذب ويؤكد: ارانيك التسجيلات تساوى 800 مليون فقط
• اورلاندو بايرتس محروم من المشاركه فى الكونفدرالية بأمر الكاف

صحيفة الجوهرة الرياضية
• الفرنسى اعطى الضوء الاخضر لاختيارات الاداره : طاقم الكوكى يعود للعمل بالهلال
• حداثة وسلمان مرشحان لمعاونه كافالى – بورتسودان تدعو الازرق
• الهلال ينازل عمالقة تونس وفريق جزائرى فى معسكر سوسه
• الفيفا تحكم فى قضية الوك – “بى ان اسبورتس” تناقش ازمه دولارات الاتحاد والجوهرة تتحصل على التفاصيل الماليه بتوقيع المراجع
• حادث سير مروع للمنتخب اليوغندى .. المريخ ينظم اضخم مهرجان
• كالو للجوهره: الهلال بوابتى للاحتراف باوروبا
• اتحاد الجنوب يلجا للفيفا لحسم قضية الوك
• بورتسودان تدعو الهلال لمواجهة فريق يوغندى

صحيفة عالم النجوم
• الكاف يعفى الهلال من لعب الدورى التمهيدى فى الابطال
• الازرق يعسكر بتونس رسميا .. الكاردينال يوافق على شروط الفرنسى ويصل اليوم
• نائب رئيس المريخ يبكى فى قناة قوون ويتحدى بقانونية تسجيل الوك
• الكاردينال يعلن موافقته على كل شروط مدرب الهلال الجديد
• محترفو الهلال يبدأون فى الوصول من الاسبوع القادم
• مجلس المريخ يجتمع بالسبت .. الحارث يتحدى الوك سيلعب من اول مباراة
• الهلال ضمن القائمه والمريخ خارجها ثمانية اندية معفية من تمهيدى دورى الابطال الافريقى 2016
• طبيب الهلال يؤكد اصابة عبداللطيف بويا خفيفه

عـنـاويـــن الـصـحــف الـعـالـمـيــة والـعـربـــيــة
• خروج كارثي لمانشستر يونايتد من دوري الأبطال
• ريال مدريد يمطر شباك مالمو بثمانية أهداف في ليلة رونالدو
• اشبيلية يحرم يوفنتوس من الصدارة ويقتنص التأهل للدوري الاوروبي
• أتلتيكو مدريد يصطاد بنفيكا البرتغالي في عقر داره
• ايندهوفن ينتفض أمام سيسكا موسكو ويتأهل للدور المقبل بالأبطال
• تشيلسي يستضيف بورتو في مباراة لا تقبل القسمة على أثنين بالأبطال
• ريال مدريد يتحدى الإتحاد الإسباني ويطرح تذاكر اياب كأس ملك اسبانيا
• الاتحاد الإنجليزي يحقق في محاولة للاعتداء على محرز
• ليفربول يبدأ المفاوضات مع مدافع دورتموند ومهاجم فيورنتينا
• مورينيو: معاناة تشيلسي هذا الموسم جعلتني أكثر قوة
• شمايكل : فان جال بحاجة لوقت لإثبات وجوده مع مانشستر يونايتد
• شالكه الألماني يفسخ عقد لاعبه بواتينغ بالتراضي
• الاصابة تهدد نيمار بالحرمان من مونديال الأندية
• فينجر: ارسنال قادر على الفوز في أي مكان
• رونالدينيو: كنت قريبا من الانضمام الى مانشستر يونايتد قبل برشلونة
• انريكي: سنستمتع بمباراة ليفركوزن بغض النظر عن النتيجة
• الإصابة تمنع دارميان من استكمال مواجهة فولفسبورغ بالأبطال
• برشلونة الأوفر حظا في مونديال الأندية وريفر بليت يسعى لأول ألقابه
• رئيس بايرن ميونخ يقلل من اهمية الشائعات حول ريال مدريد وليفاندوفسكي
• وفد من الفيفا يتابع سير الاستعدادات القطرية لتنظيم مونديال 2022
• نائب رئيس الفيفا يوافق على تسليمه للولايات المتحدة
• مدرب ليفركوزن يتحدث عن معجزة التأهل أمام برشلونة
• رئيس أتلتيكو مدريد : الطبيعي هو عدم ابرام صفقات لتعويض تياغو
• بايرن ميونيخ يخطط لاقامة معسكره الشتوي في الدوحة
• بيريز يخطط لثورة في ريال مدريد .. ويضع 3 اسماء على طاولة المفاوضات
• الأهلي يخطف تعادلا من الهلال في آخر كلاسيكو بالدوري السعودي
• رئيس سوانزي: شيء ما يجب أن يتغير للعودة الى الدرب الصحيح
• ألكانتارا يعود لتدريبات بايرن ميونيخ ويسافر لزغرب
• مدافع ليفربول لوفرين: كلوب يعمل على تغيير عقلية لاعبي ليفربول
• الهولندي فاينالدم يطالب نيوكاسل بالإبقاء على مكلارين
• السيلية يهزم الخور بثنائية بالدوري القطري
• خيطان يهزم الجهراء في مباراة نارية ودموية في كأس ولي العهد
• الوكرة يتخطى الخريطيات في الوقت القاتل بالدوري القطري


على مصر أن تدفع رسما ايجاريا لمياه بحيرة السد العالي المخزنة بالسودان


لقد استخدمت الحكومة المصرية هاتين الخريطتين(مرفقتين ) كحجة دامغة أمام المحكمة الدولية في التحكيم الدولي لحسم النزاع الذي نشأ بينها و بين دولة اسرائيل حول تبعية طابا ….و استناداً على هاتين الخريطتين فقد تم الفصل حول نزاع طابا لصالح الحكومة المصرية.
و كما يرى من بعينيه رمد أن الخريطتين أظهرتا مثلث حلايب أرضاً سودانية خالصة مثلما أظهرتا طابا أرضاً مصرية خالصة.و قد صدرت هاتين الخريطتين في 1934 و 1943 على التوالي.
و كما ترون فأن مصر الدولة تعيش حالة من التناقض وإزدواجية المعايير فما تعترف بحجيته أمام أروقة المحكمة الدولية تغض الطرف عنه حينما يتعلق الأمر بتبعية مثلث حلايب للسودان و الذي وقع وزير الداخلية المصري في 1902م على تبعيته للسودان لكون سكانه هم قبيلة البشاريين السودانية ، مع العلم أن أرض سيناء ما عدا شريطها الساحلي شمالاً لم تكن تابعةً للدولة المصرية منذ 1517م تاريخ احتلالها بواسطة العثمانيين ، و في سنة 1906م وقعت بريطانيا و تركيا اتفاقا بتبعية سيناء إداريا لمصر و التي ضمته إليها سنة 1946م.
فما الذي يجيز لمصر ان تلحق شبه جزيرة سيناء بحدودها الرسمية ؟ و يمنع أن تكون حلايب أرضا سودانية اعلن السودان في 1/1/1956م استقلاله عن دولتي الحكم الثمائي مصر و انجلترا بحدوده الجغرافية التي تظهر مثلث حلايب ضمن حدوده الرسمية و المعترف بها دولياً ؟
عيب يا مصر الرسمية أن تطلقي علينا قنوات العهر الاعلامي فتسلقنا بألسنة حداد و ترمينا بأكاذيب صفراء قميئة صباح مساء و نحن الذين نتفضل عليك يا مصر شعباً و حكومة بأرض سودانية لتكون بحيرة كامتداد لبحيرة ناصر نخزن لك فيها مياه النيل و بلا مقابل !!! …ولكن الآن نقول لك يا مصر لقد آن الأوان لتنتهي خدماتنا المجانية ، و نحن الآن نطالب حكومتنا إن كانت تعتبر بمطالبة مصر الرسمية بالآتي:

1) الجلاء الفوري عن حلايب و الاعتذار عن احتلالها.
2) إعادة النظر في اتفاقية مياه النيل مع مصر لسنة 1959م.
3) إعادة النظر في اتفاقية بناء السد العالي فقد فقد الوطن مئات الإلوف من الأفدنة لتصبح بحيرة لما يربو عن الثلاثين مليار متر مكعب من مياه بحيرة السد العالي على مدار العام ، و لذلك على مصر أن تدفع رسما ايجاريا مجزيا يعوضنا عن غمر اراضينا الخصبة و عن غرق مدننا و قرانا مع مدنا بتيار كهربائي كنا سنولده من الشلالات التي طمرتها مياه بحيرة السد العالي داخل أراضينا السودانية و التي تقدر بـ 650 ميقاواط.



و من حكم في أرضه فما ظلم…


بقلم
حمد ابو ادريس

مؤشر أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي) مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الثلاثاء 8 ديسمبر 2015م .


الدولار الأمريكي : 11.30جنيه
الريال السعودي : 2.98جنيه
اليورو : 12.20جنيه
الدرهم الإماراتي : 3.04جنيه
الريال القطري : 3.05 جنيه
الجنيه الإسترليني : 16.95جنيه
الجنيه المصري : 1.31جنيه
جنيه جنوب السودان: 0.54جنيه
الدينار الكويتي : 40.35جنيه
الدينار الليبي : 8.69جنيه