السبت، 12 مارس، 2016

سرقة بضائع من مخزن شركة والجمارك تطالب بسداد قيمة المسروقات

نفذ لصوص عملية سطو على مخازن شركة الغفران للتنمية بالمنطقة الحرة قري، واستولوا على   سفنجات  قدرت قيمتها بمليار و(500) مليون جنيه.  وأشارت إدارة الشركة إلى أن البضائع المسروقة، هي حمولة (3) حاويات (20) قدماً  وحمولة جرار كبير ونصف . ونبهت  إلى أن   المخازن التي تمت سرقتها موجودة داخل أسوار  المنطقة الحرة، قري، وبها حراسة مشددة لدخول وخروج البضائع . ودونت الشركة بلاغا بالحادث، فيما قامت الشرطة برفع البصمات وما زال البحث جارياً عن الجناة.  وقالت إدارة الشركة  إنها  تلقت  خطاباً مكتوباً من إدارة الجمارك  السودانية بالمنطقة الحرة قري، تطالبها   بسداد  رسوم  المسروقات  والبالغ قدرها (918)  كرتونة  بمقاسات مختلفة،  والتي تمت سرقتها من مستودع المنطقة الحرة قري،  بجانب رسوم جمركية قدرها (407571.00) جنيه.  وذلك حسب تصنيف أورنيك (48)، وذلك خلال ظرف أسبوع واحد. وطالبت الشركة بإلغاء  تحصيل مثل تلك الرسوم نسبة للضرر الواقع عليها.

المجهر

سيدة تطلب الطلاق من زوجها لأنه غير وسيم ببحري


أقدمت سيدة على رفع عريضة طلاق في مواجهة زوجها بحجة أنه غير وسيم.  وقالت الشاكية عند مثولها أمام المحكمة الشرعية  بحري، ومثل لها الادعاء  الأستاذ “الفزاني” بأن زوجها غير وسيم، وأنه يعاملها معاملة قاسية  وعند استجواب  الزوج  أمام المحكمة  استنكر الزوج رفع الدعوى وذكر للقاضي  أن زوجته قد وكلت محامياً أقبح منه،  وأن الأمر لا يحتاج لرفع دعوى، وقام بتطليقها أمام المحكمة بالثلاثة والتزم بسداد ما عليه من نفقة .
  
المجهر

ارتفاع سعر عبوة غاز الطهي المنزلية في الجنينة لـ(170) جنيهاً

ارتفع سعر عبوة أنبوبة غاز الطهي بمدينة الجنينة ــ حاضرة ولاية غرب دارفور ــ إلى (170) جنيهًا، زائداً خمسين جنيهًا عما كان عليه في السابق (120) جنيهًا. وشكا عددٌ من المواطنين بالجنينة من الزيادة المفاجئة لأسعار عبوة الغاز مطالبين إدارة البترول بوزارة المالية والاقتصاد الولائية التدخل والجلوس مع الجهات ذات الصلة، من أجل ضبط الأسعار والتي باتت تشكل مصدر قلق للشرائح الضعيفة لصعوبة حصولهم على الاحتياجات الضرورية للحياة. وأكد مدير إدارة البترول والمستودعات والنقل بالولاية “محمد عبد الرحمن إبراهيم”، أن الزيادة تجيءُ تزامناً مع زيادة ترحيل سعر عبوة الغاز من الخرطوم إلى الجنينة، بجانب الرسوم الولائية والمستودعات، مشيراً إلى أن ترحيل عبوة الأسطوانة (من و إلى) الجنينة يساوي (141) جنيهًا بينما الرسوم الولائية والمستودعات نحو(9) جنيهات، فيما تقدر هامش ربح الوكيل على الأسطوانة بــ(14) جنيهاً، بجانب موضوعات أخرى متعلقة بالشحن والتفريغ (6) جنيهات.
صحيفة المجهر السياسي

“7+7” تطالب بتوفيق أوضاع الحركات المشاركة

أكدت لجنة تهيئة المناخ بالحوار الوطني أن كل الحركات المسلحة التي شاركت فيه لا تزال موجودة، ولها الرغبة في عدم العودة للقتال مرة أخرى، بفضل الضمانات التي أعلنها رئيس الجمهورية، ونادت بتوفيق أوضاعها الأمنية وتحويلها إلى قطاع مدني.
وعدَّ رئيس لجنة تهيئة المناخ عثمان أبو المجد، رئيس حزب تحالف قوى الشعب القومي، مشاركة الحركات المسلحة في الحوار الوطني دليلاً على مصداقية الحوار، الأمر الذي انعكس على الرأي العالمي والإقليمي بوجود حوار حقيقي في السودان.
وقال لوكالة الأنباء السودانية، إن كل الذين حضروا للحوار من دول المهجر ومن ميدان القتال أكدوا أن السودان مفتوح لجميع أبنائه.
وأضاف أن كل الحركات المسلحة التي شاركت في الحوار لا تزال موجودة، ولها الرغبة في عدم العودة، ويجب توفيق أوضاع هذه الحركات حتى تصبح جزءاً من النسيج الاجتماعي.
وطالب أبو المجد آلية (7+7) بضرورة الحرص على الجلوس مع هذه الحركات، بما يمهد لتوفيق أوضاعها الأمنية وتحويلها إلى قطاع مدني.

شبكة الشروق

أحمد بلال : “الوطني” دعم “الاتحادي” بالمال مع آخرين

أقر القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي، وزير الإعلام د. أحمد بلال عثمان بتلقي حزبه أموالاً من المؤتمر الوطني، نافياً في ذات الوقت أن تكون الأموال الممنوحة لهم من خزينة الدولة، وقطع بأنها تأتي من أفراد على رأسهم رئيس المؤتمر الوطني عمر البشير. واعتبر أن الحديث عن فساد مالي في الحزب فرية كبيرة ولا تستند على أي دليل مادي.
وقال بلال في حوار  إن الحديث عن المال السياسي، والسؤال عن مصادره وبنود صرفه فيه نوع من الاتهام الجائر، لافتاً إلى أن قيادة الحزب ظلت طوال الفترة الماضية توفر المال لفتح الدور والصرف على التسيير والحراك اليومي ودفع المرتبات لبعض المتفرغين. لافتاً إلى أن المال السياسي لا يستطيع أحد أن يحاكم به آخر كيف جاء، وكيف صرف، وقال: “نحن نصرف من جيوبنا الخاصة على حراك الحزب”، مشيراً لجهات أخرى تمد لهم يد العون وقال: “أقولها بملء الفيه، إخواننا في المؤتمر الوطني يساعدوننا ببعض المال في كثير من الأحيان لحراكنا، ونحن لسنا وحدنا، معنا آخرون في ذلك”. ونفى بلال بشدة أن يكون الدعم المالي المقدم لهم من خزينة الدولة، وقال: “نحن لا ندعم من الدولة نحن نتلقى بعض المساعدات من المؤتمر الوطني ومن الرئيس شخصياً وله الشكر في ذلك” .
صحيفة الصحية

"أشواق الترابي" تحفّز الإسلاميين لدمج حزبيهما

يسعى قياديون في"المؤتمر الشعبي"الى دمج حزبهم في"المؤتمر الوطني"، تنفيذاً لوصايا زعيمهم حسن الترابي،الذي أعاد على الاسلاميين قبل رحيله، لغة"الأشواق القديمة" داعياً الى الوحدة.
وبدأ مئات الاخوان في المؤتمرين الشعبي والوطني، في استرجاع أشواق بدايات حكم الإنقاذ الذي كان الترابي عرّابه. و كشف القيادي بالمؤتمر الشعبي د. محمد العالم أبوزيد،عن بعض أسرار وخفايا الحوار بين الاسلاميين وقال "إن الراحل حسن الترابي دفع بمقترح للرئيس عمر البشير، بأن يتم توحيد حزبي الوطني والشعبي، في حزب واحد تحت مسمى حزب السودان الكبير".
وقال العالم في حديثه أمام مئات من الإسلاميين، الذين تدافعوا لأداء صلاة الجمعة بمسجد جامعة الخرطوم،"أن الترابي كان يرى ضرورة أن يتخلى كلٌّ من المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي عن أفكارهما ومعتقداتهما مقابل أن يلتقيا في حزب واحد لصالح السودان".
وتمنى القيادي بالشعبي جمع الحزبين في حركة إسلامية عملاقة ذات منهج وطريق وفكر ثاقب على حسب قوله. وزاد:"الجميع يشتاق لوحدة الإسلاميين فيما بينهم".
وأكد العالم، أن هذه هي الغاية التي كان يعمل لأجلها الشيخ الترابي إلى أن توفاه الله،وان رحيله كان مفجعاً لأهل السودان، وأضاف:"أي نبأ هذا الذي تزلزلت من هوله الأقدام".
من جهته، دعا.عبدالرحيم علي، والذي أمَّ المصلين بمسجد الجامعة، "إلى التأسي بأشواق وأمنيات زعيم الحركة الإسلامية الراحل الترابي  الذي كان يسعى لتوحيد أهل السودان عبر الحوار، ومن ثم توحيد الإسلاميين بالسودان".
وحث شباب الإسلاميين على التحلي بالصبر على المكاره لمواصلة المسيرة، موضحاً أن رحيل القيادات التاريخية والشخصيات الفذة في مسيرة الإسلام لاتعني موت الفكرة واندثارها وإنما هي مرحلة جديدة تحتاج عزيمة وإصراراً لبلوغ الغايات.
وأكد إمام وخطيب مسجد جامعة الخرطوم، أن الفقيد الترابي تحمل صنوفاً من الأذى في سبيل الدعوة وتمكين الحركة الإسلامية، وأضاف ان "وفاة الترابي حدثت والبلاد تعيش ظروفاً عصية وصعبة، ومتغيرات عديدة تشهدها دول الجوار والمنطقة العربية في سوريا وليبيا واليمن".
وشدد على ضرورة الاهتمام بأمر الحركة الإسلامية، وأن لا يكون التنافس على الدنيا والسلطة، مدعاة للفرقة والشتات.
التغيير

تنويه هام بخصوص (بيت العنكبوت)


قامت أجهزة الأمن السودانية بالاتفاق مع داري نشر في القاهرة بتزوير كتاب (بيت العنكبوت/ أسرار الجهاز السري للحركة الإسلاموية السودانية) وتمّ التزوير عن طريق نسخ الكتاب بماكينات النسخ العادية، وذلك لتحقيق غرضين، الأول طمس صور الأفراد التي ظهرت في الكتاب، وهم ممن قاموا بارتكاب جرائم قتل راح ضحيتها أبرياء دون ذنب جنوه سوى جهرهم بمعارضة النظام الحاكم. أما الهدف الثاني، فيهدف للتلاعب ببعض المعلومات التي وردت في الكتاب حذفاً واضافة.
ويهيب المؤلف بالراغبين في اقتناء الكتاب من القاهرة توخي الحيطة والحذر، ولمعرفة ذلك ببساطة فإن الصور المطموسة (غير الواضحة) داخل الكتاب توضح بجلاء أن النسخة مزورة.
من جهة ثانية عاود موقع أمازون الدولي www.Amazon.com
وفرعه الناشر كرييت أسبيس
www.createspace.com
بطرح الكتاب في موقعيهما بعد أن توقف العرض لفترة قصيرة نسبة لحدوث إشكالية فنية تمّت معالجتها الآن. ويمكن الطلب من أي من الدارين المشار إلى موقعهما الالكتروني أعلاه.
ويرجو المؤلف من الذين تحصلوا على نسخ بها بعض التشويه في العناوين الرئيسية والفرعية، القيام بإرجاع الكتاب للشركة الموزعة، وذلك لكي ترسل لهم نسخة سليمة.
ومن باب تيسير الأمر قمنا أدناه أيضاً بتصحيح الصفحات والعناوين المشوهة حتى يتسنى لغير الراغبين في إرجاع كتبهم اضافتها للنسخ التي بحوزتهم.
التصحيح
رقم الصفحة + العبارة الصحيحة
صفحة 5 الإهداء
إلى الأرواح الطاهرة التي اغتالها الأمويون الجدد
إلى مصادري التي حكمت ضمائرها وانحازت إلى هويتها السودانوية
صفحة 7 قصيدة الشاعر أزهري محمد علي
صفحة 8 قصيدة الشاعر محمد الحسن حميد
صفحة 11 الكلمة المشوهة في العنوان هي مدخل
صفحة 13 الكلمة المشوهة في العنوان هي توطئة
صفحة 27 العنوان هو: ويسألونك عن المصادر!؟
صفحة 35 العنوان هو: الفصل الأول/ سلالة العنكبوت
صفحة 35 مثل ألماني: طاحونة الرب تطحن ببطء
صفحة 55 العنوان : الفصل الثاني/ بيت العنكبوت
صفحة 55 مثل: من مأمنه يأتي الحذر/ أكثم بن صيفي التميمي
صفحة 69 الفصل الثالث: خيوط العنكبوت
صفحة 69 مثل أيطالي: من يتكلم يزرع.. ومن يصمت يحصد
صفحة 115 الفصل الرابع: الجريمة والعراب
صفحة 115 إذا لم نعرف شيئا عن الحياة فكيف نعرف عن الموت. كونفوشيوس
صفحة 116 المشهد الأول
صفحة 122 المشهد الثاني
صفحة 135 الفصل الخامس: طاحونة الموت
صفحة 135 لسان الفتى نصف ونصف فؤاده. ولم يبق إلا صورة اللحم والدم. زهير بن أبي سلمى
صفحة 137 علي فضل أحمد
صفحة 142 مجدي محجوب محمد أحمد
صفحة 149 بشير الطيب
صفحة 152 محمد عبد السلام بابكر
صفحة 153 بدر الدين إدريس
صفحة 155 داؤد يحي بولاد
صفحة 158 أبو بكر محي الدين راسخ
صفحة 162 نادر عبد الحميد خيري
صفحة 162 محمد صالح فضل محمد سليم
صفحة 163 عبد المنعم رحمة
صفحة 165 دكتور الصافي الطيب الصافي
صفحة 166 رحمة الله عبد الرحمن
صفحة 167 محمد الفاتح عبد المنعم طيفور
صفحة 167 حمزة البخيت عبد القادر
صفحة 169 معاوية عوض خوجلي
صفحة 170 إدريس وافي
صفحة 170 راشد حسن
صفحة 170 أمين بدوي
صفحة 171 حسن حافظ إبراهيم
صفحة 171 عبد الله شعري – محمد عيسى – فالدينو سامي اوكيني
صفحة 171 مهدي محمد أحمد
صفحة 171 محجوب حميدة
صفحة 171 عصام فرج الله
صفحة 172 غسان أحمد الأمين هارون
صفحة 176 حسن عمر أبو الريش
صفحة 176 حمد الطيب ومعتصم محمد الحسن
صفحة 177 علي أحمد البشير
صفحة 182 عبد الكريم حسين التوم
صفحة 186 عبد الوهاب محمد عثمان
صفحة 188 خليل إبراهيم محمد
صفحة 206 مجزرة رمضان
صفحة 211 الفصل السادس: الذين ذهبوا خلف الشمس
صفحة 211 لا تسأل ماذا يقدم لك وطنك، بل أسأل ماذا تقدم لوطنك/ جون كيندي
صفحة 212 أـبو ذر الغفاري
صفحة 215 محمد الخاتم موسى يعقوب
صفحة 224 عمر هارون الخليفة
صفحة 227 وللقوارير نصيب من بأسهم
صفحة 233 الفصل السابع: من القاتل؟!
صفحة 233 ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها/ الشمس
صفحة 239 حسن عبد الله الترابي
صفحة 245 علي عثمان محمد طه
صفحة 248 عمر حسن أحمد البشير
صفحة 251 نافع علي نافع
صفحة 253 أسامة عبد الله
صفحة 255 طائفة من المجرمين
صفحة 257 الوثائق/ إن أسوأ مكان في الجحيم محجوز لأؤلئك الذين يقفون على الحياد في أوقات المعارك الأخلاقية العظيمة / مارتن لوثر
صفحة 397 الخاتمة – ما ضاق الوطن بس كبرت الزنزانة – أزهري محمد علي
صفحة 401 الملاحق – عماد الحياة السياسية الدين والأخلاق – جورج واشنطن
صفحة 402 أسماء شهداء حركة رمضان 1990
صفحة 403 أشهر حالات اغتيال الطلاب (ليس حصرا).
صفحة 405 أسماء شهداء انتفاضة سبتمبر 2013
صفحة 405 شهداء الخرطوم بحري
صفحة 406 شهداء الخرطوم
صفحة 406 شهداء أم درمان
صفحة 408 ملحوظة
صفحة 409 مراجع وأسانيد.

محمية الدندر.. من يحميها من “الغول”؟

وزارة السياحة “ترضع” من ثديها “الجاف” وتستكثر عليها “علوق الشدة”
المحمية في حاجة ماسة إلى الأرضيات والبنية التحتية التي تقف عليها

قصر النظر، وانعدام الإستراتيجية، يجسدان حالة الإهمال الذي لازم المحمية
إهمال المحمية يعني فقدان مورد سياحي واقتصادي قومي

عقول تجتهد لتدميرها، وأخرى تحمل “القدح” على كتفها لتقيم صروحها
وعورة الطريق المؤدي إليها ترغم الزائر على ألا يعود ثانية

بعد انفصال الجنوب أصبحت طبيعة وجغرافية السودان مناطق صحراوية وشبه صحراوية وتمثل الغابات ما لا يزيد عن 10% من مساحة البلاد، لذلك فقد أصبح من الأهمية بمكان العمل الجاد على تطوير المحميات الطبيعية الـ “8” الموجودة بالسودان والتي تعد محمية الدندر أكبرها وأهمها وأغناها من حيث التنوع والمساحة والموقع، خاصة وأن الإستراتيجية القومية الشاملة نادت بأن تكون 25% من مساحة البلاد مناطق محمية للغابات والحياة البرية.
*اعتداءات وتدخلات:
في العام 2012، أجرينا تحقيقاً ميدانياً حول اعتداءات كبار المزارعين، والتجار على محمية الدندر القومية، ورصدنا المخالفات والتجاوزات، والتدخلات السياسية من جانب بعض المسؤولين لحماية المتجاوزين، والتي كانت امتداداً لتدخلات سياسية بدأت وخرجت إلى العلن في العام 2010 حينما دفع مسؤول كبير بأوامر إلى إدارة المحمية للإفراج عن بعض الآليات المصادرة، وتلال الفحم وإعادتها الى”المعتدين” عليها فوراً لأن الانتخابات كانت على الأبواب، وأن هذا الإجراء ربما يقود إلى خسارة الحزب في الانتخابات.

المهم أجرينا أنا والزميل جعفر باعو التحقيق لصالح “الإنتباهة” ووقفنا ميدانياً على الاعتداءات على المحمية، وتابعنا هذه القضية بكل تعقيداتها وظلالها السياسية لحظة بلحظة إلى أن انجلى كثير من الغبار، والآن لا نود الخوض فيما كان، ولكننا نريد التركيز على ما سيكون أو ما ينبغي أن يكون.
*الصيحة في المحمية:
في الأسبوع الماضي سجلت زيارةً خاطفة إلى المحمية، فكان الأمر عندي مختلفاً جداً هذه المرة، صحيح أن هناك تطورات كبيرة حدثت في عهد اللواء جمال الدين آدم البلة مدير الإدارة العامة بمحمية الدندر، لكن هذه التطورات والإصلاحات على الرغم من أنها أحدثت نقلة كبرى في المحمية من حيث المباني الخاصة باستقبال السواح وغيرت كثيراً من المفاهيم والوعي لدى الناس حول المحمية وثقافة السياحة، وتعزيزها، إلا أنه على الرغم من كل ذلك تظل محمية الدندر القومية بحاجة ماسة إلى الكثير من الأرضيات والبنية التحتية التي تقف عليها المحمية لتكون رافداً أساسياً للاقتصاد القومي، ولعل من هذه المطلوبات العاجلة الطريق …

*غياب إستراتيجيات
في تقديري أن قصر نظر الدولة، وانعدام الإستراتجية، وغياب شمول النظر في عمليات التخطيط بالسودان تجسده حالة الإهمال الغريب الذي لازم محمية الدندر التي لو أنها وجدت قليلاً جداً من الإهتمام لأصبحت الآن قبلة يحج إليها كل الذين يقصدون النزهة والترويح في العالم، ولاختطفت كل سواح العالم الذين تستأثر بهم كينيا وأثيوبيا ومصر.

*توصيات أدراج الرياح
تابعت انعقاد ورش عمل وسمنارات ومحاضرات وتوصيات وتصريحات عديدة بشأن تطوير محمية الدندر، تأتي التوصيات كالعادة براقة، ومطمئنة وحاذقة لكن كانت تذهب أدراج الرياح في كل مرة بعد أن ينفض سامر القوم، ولعلنا على سبيل المثال نورد

ـ في فبراير من العام 2012 عقدت وزارة السياحة والآثار والحياة البرية ورشة عمل “تنمية وتطوير محمية الدندر”، برعاية النائب الأول لرئيس الجمهورية آنذاك، علي عثمان محمد طه. وتحدث يومها وزير السياحة الأسبق المرحوم غازي الصادق عن أهمية المحمية وضرورة ربطها بالطرق، وأنها مؤهلة لتحتل مكانة عالمية كبرى إذا وجدت الاهتمام، فالأهمية التي تتمتع بها محمية الدندر من حيث الموقع السياحي انعقدت الورشة لمناقشة المشكلات والمعوقات التي تواجه المحمية بجانب إيجاد المطلوبات لإرساء البنيات، وأبان المتحدثون في الورشة أن من أكبر المشكلات التي تواجه محمية الدندر غياب خطط استخدامات الأراضي والموارد الطبيعية، وتناولت الورشة مهددات المحمية والمخالفات والتعديات.
وخرجت الورشة بعدة توصيات طالبت بإصدار لوائح لحماية المحمية والمناطق السياحية بواسطة الولايات بجانب أهمية توفير الدعم المادي والسياسي ومراجعة خطط استخدام الأراضي وتفعيل مجلس إدارة المحمية بجانب إقامة صندوق لدعم المحمية … طبعاً كالعادة في السودان (الناس) “ترغي” وتنظر: (ينبغي وحيث إن وكذلك)، و(تقبض) حوافز الورشة وتروح لحال سبيلها والسلام، ولا دعم للمحمية ولا حماية سياسية، ويا هو دا السودان.
“26 ” توصية والنتيجة صفر:
وفي 14 أبريل من العام 2014 انعقدت ورشة عمل لتطوير محمية الدندر وقد خرجت بجملة من التوصيات بلغت «26» توصية تمثل ضماناً لتطوير وازدهار المحمية إذا نفذت، منها، إدخال زوارق بخارية في فصل الخريف داخل المحمية وتوفير سيارات دفع رباعي لتغطية كافة أرجاء المحمية، كما أوصت الورشة بأن تقوم الدولة على مستوى المركز والولايات المجاورة للحظيرة، بوضع خطة علمية لاستغلال الموارد الطبيعية خارج المحمية مع إفراد مناطق لتكون محميات رعوية وإدارتها بالصورة العلمية الصحيحة وتشجيع السياحة البيئية بالمحمية، وفتح خطوط النار بالمحمية في الزمان والمكان المحددين، وتنفيذ القانون على الكافة والطرق الإعلامي على موارد المحمية باعتبارها تراثاً عالمياً، واستصدار منشور من رئيس الجهاز القضائي للتشديد في المخالفات المتعلقة بالمحمية وتصميم كتيبات وملصقات وأفلام خاصة بالمحمية وتفعيل الاتفاقيات الدولية بين السودان والمنظمات العالمية والإقليمية وتسخيرها لمصلحة حماية المحمية وتطويرها.

معضلات أمام السواح
أولاً: أكبر مشكلة تواجه السواح هي وعورة الطريق، من مدينة الدندر وحتى معسكر “قلقو”، وحتى الردمية الترابية المعمولة غير مطابقة للمواصفات وبها كثير من الحفر المؤذية التي ترغم الزائر على ألا يعود ثانية رغم جاذبية المناظر الطبيعية وكثرة الحيوانات والطيور وتنوعها، وفي تقديري أن ما ينقص المحمية على وجه السرعة الآن هو الطريق، ولو ردمية ترابية فقط تم إنجازها على الفور سيسهم ذلك في تخفيف معاناة الزوار من سواح وطلبة العلم والرحلات العلمية والترفيهية.. كما أن شح الإمكانيات والمصاعب التي تواجه شرطة الحماية هناك تعد من أبرز المعوقات.

غياب تام
الحقيقة التي لا يتجادل فيها اثنان أن وزارة السياحة والآثار والحياة البرية، تنشط في عقد ورش العمل، وتنظيم السمنارات عن مشكلات المحمية وأهميتها وينتهي دورها عند هذا الحد، وتقوم كذلك باستلام التوصيات مثلما تقوم باستلام إيرادات المحمية على قلتها وضعفها، فهي “ترضع” من ثدي المحمية “الجاف” وتستكثر عليها تقديم “العلوق” حتى علوق الشدة… وحتى المباني المشيدة الآن بمعسكر “قلقو” لاستقبال السواح، فقد شيدها عساكر وجنود شرطة الحياة البرية حسبما علمت، وعلى أكتافهم قامت هذه المباني الجميلة البسيطة، أما الوزارة فهي تأخذ ولا تعطي.

عقول ضد السياحة
من خلال كثير من المعطيات والملاحظات يبدو لنا أن الحكومة زاهدة في “السياحة” وكأنما تعتبرها رجزاً من عمل الشيطان، ولا تعطيها ولو قدراً قليلاً من الاهتمام، بل تبدو في بعض الأحيان تسعى لتدميرها من خلال إسناد أمرها إلى عناصر لا علاقة لها بالسياحة، ولا ثقافة المحميات أو هم جهلة في هذا المجال.. على أي حال فإن تجاهل أمر المحميات الطبيعية، وعلى وجه الخصوص فإن إهمال محمية طبيعية مثل محمية الدندر الاتحادية يعني فقدان مورد سياحي واقتصادي مهم بإمكانه أن يرفد الخزينة العامة- لو وجد قليلاً جداً من الاهتمام – بموارد مالية لا تقل عن الذهب والنفط، بإمكانه أن يغذي البلاد بالعملة الأجنبية التي أصبحت اليوم “دقن مرة”، الأمر في رأيي الآن لا يحتاج لأكثر من طريق أو قل “ردمية”، ثم ترويج وإعلام سياحي..

*المحمية في سطور:
محمية الدندر الاتحادية تزخر بإمكانات سياحية ضخمة ومتنوعة ورغم ذلك لم يشهد هذا القطاع أي نوع من الاهتمام من قبل وزارة السياحة، وتبدو وكأن الأمر لا يعنيها.. ونسبة لهطول الأمطار بكميات غزيرة بالمنتجعات السياحية ومناطق تواجد الحيوان البري الأمر الذي انعكس إيجاباً على عودة عدد كبير من أنواع الحيوانات والطيور النادرة وتتمتع محمية الدندر بموقع فريد على الحدود السودانية الأثيوبية وتتميز بمناخ يساعد على تنوع الحيوانات بها وفيها تباين في البيئة والموارد والتربة كما يخترق محمية الدندر نهر الدندر والرهد وتغمرها مياه الفيضانات والأمطار تساعد على تنوع حشائشها ونباتاتها وتشكل مرتعاً خصباً ومرعىً للحيوانات البرية، إذ تتواجد فيها 40 نوعاً من الحيونات تشمل وحيد القرن والأفيال والزراف والتيتل والحور وظبي الماء والغزلان والقرود والضباع والنمور، والفهود والحلوف والقطط الخلوية وغيرها بجانب 266 نوعاً من الطيور تشمل دجاج الوادي ونقار الخشب والبجع الأبيض والرهو والنعام وغيرها كما تعد المحمية من المحميات المميزة في أفريقيا باعتبارها محطة للطيور المهاجرة من الجنوب الأفريقي إلى أوروبا، وقد تم الإعلان عن محمية الدندر كمحمية قومية في العام 1935م. وتبعد عن الخرطوم حوالي 300 ميل مربع وبها أيضاً متحف يضم مجسمات ومحنطات لكل الحيوانات الموجودة بالمحمية، وتشهد احتفالات مواسم سياحية موسمية وبرامج مصاحبة تتمثل في المعارض والفولكلور ورواكيب شعب الإبداع ومعرض للكتاب السياحي والتراث إضافة لتوفير معدات الميدان السياحي والتراث إضافة لتوفير معدات الميدان السياحي بصورة علمية مثل المنظارات السياحية بعيدة المدى للسواح وتطوير صالة الاستقبال عند مدخل المحمية في منطقة السنيط وصالة كبار الزوار والسياح بمنطقة قلقو المركز الرئيسي لها. ومحمية الدندر بها ميزات جمة جعلتها تسجل ضمن محميات المحيط الحيوي ترعى من قبل المنظمات الدولية مثل اليونسكو وغيرها.

جولة قام بها: التاي – الكنون
صحيفة الصيحة

مياه الخرطوم: تحديات كبيرة تواجه توفير الإمداد بالعاصمة

أكد مدير عام هيئة مياه ولاية الخرطوم مهندس خالد علي خالد أن الخطوط الناقلة وشبكات مياه الهيئة تغطي ما يقدر بـ(1300) كلم من مساحة الولاية البالغة (22736) كيلومتر مربع. وأضاف خالد في تصريح لـ«سونا» أن الولاية يسكن بها بصورة دائمة أكثر من (8) ملايين نسمة إضافة للهجرات المنتظمة إليها من الريف، مشيراً إلى أن التحديات كبيرة رغم الجهود المبذولة بغرض توفير المياه الصالحة للاستخدامات المختلفة، ولفت إلى وجود أكثر من
إحدى عشرة محطات نيلية موزعة على محليات الولاية السبع، موضحاً أن الهيئة كانت تعتبر خلال الأعوام السابقة حدود مدن الولاية من الناحية الجنوبية حتى منطقة الصحافة وغرباً حتى منطقة بانت بمدينة أم درمان وشرقاً حتى المنطقة الصناعية بحري، مبيناً أن الهيئة اضطرت لتعديل خططها لتشمل معظم التوسعة العمرانية وذلك بإنشاء محطات إعادة الضخ بمنطقة الثورة الحارة «52 ، 53» و بمنطقة أبو سعد ومنطقة ساريا جنوب الخرطوم وود الفادنى بشرق النيل وعد بابكر والحلفاية ومحطة شمال بحري بمنطقة النية، إضافة إلى منطقة جبل أولياء والشيخ الطيب بالريف الشمالي بأمدرمان، وذلك لمد جميع أنحاء الولاية بخدمات المياه عبر الشبكات.
صحيفة آخر لحظة

شركة بتروناس الماليزية تكمل بيع أعمالها بالسودان


أكملت شركة «بتروناس سودان» بيع أعمالها بالسودان لشركة «ليك» التنزانية، وكانت مفاوضات شاقة قد تمت بين شركة بتروناس والحكومة قبل أن تتمكن الشركة الماليزية من الخروج من السوق السوداني، وذلك لأن العقد التأسيسي يشترط موافقة الحكومة في حالة بيع أسهم الشركة لشركة أخرى. وبحسب مصادر مطلعة تحدثت لـ«آخرلحظة» فإن شركة «ليك» يمتلكها رجل أعمال تنزاني من أصول يمنية وللشركة أعمال عديدة في مجالات النفط والغاز.
صحيفة آخر لحظة

الشرطة تحرر ر هائن من قبضة تجار البشر

حررت شرطة الشجراب بمحلية ود الحليو بولاية كسلا (3) رهائن كانوا محتجزين من قبل متهمين داخل منزل بالشجراب، وبمداهمة المنزل تم العثور على (3) أجانب محتجزين، وبالتحري معهم افادوا بان المتهمين طلبوا منهم مبلغ (15.000) جنيه من كل واحد منهم مقابل إطلاق سراحهم. وحسب تفاصيل البلاغ فإن معلومات وردت لرئيس قسم شرطة الشجراب بوجود أجانب محتجزين بمنزل المتهم الثالث، وبناءً على تلك المعلومات تمت مداهمة المنزل وتحرير الرهائن.
صحيفة آخر لحظة

التعاون الدولي: انضمام السودان لـ”التجارة العالمية” يتطلب إزالة الدعم عن السكر والأسمنت

قال كمال حسن علي، وزير التعاون الدولي مقرر لجنة انضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية، إن ضعف القدرة الاقتصادية لبعض القطاعات من السلبيات التي قد تواجه السودان فى إطار الانضمام للمنظمة، وأشار إلى أن كثيراً من المصانع لديها الكثير من الحماية مثل قطاعي السكر والأسمنت. وقال خلال حديثه لبرنامج مؤتمر إذاعي أمس (الجمعة) “هذه الحماية فى إطار الانضمام للمنظمة بتبقى فيها مشكلة”. وشدد على أهمية إزالة الحماية والدعم الذي يقدم للإنتاج المحلي تدريجياً، حتى ينافس الإنتاج العالمي بدون دعم، وأشار إلى أن مسألة الدعم غير مطلوبة وأضاف “على مستوى السودان لابد أن يعي المنتجون في كافة المجالات على أن حماية الدولة ستقل عنهم”، وأعلن أن هدف السودان الانضمام للمنظمة خلال عامين، وقال إن المجموعة العربية والمجموعة الإفريقية والمؤتمر الإسلامي ومجموعة الدول الأقل نمواً أبدت استعدادها لمساعدة السودان، مشيراً إلى أن مسؤول الانضمام فى المنظمة وعد بأن السودان لن تواجهه أي عوائق” مشيرًا إلى أنه أخبر المسؤول المذكور بأن عوائق سياسية منعت السودان من الانضمام للمنظمة خلال الفترة الماضية”.
وفي السياق كشف حسن أحمد طه، المفاوض الوطني للانضمام لمنظمة التجارة العالمية ، عن قيود مفروضة على القطن من قبل الهند والصين، وقيود على السمسم من كوريا، مشيراً إلى أن الانضمام للمنظمة سيكفل للسودان فى ظل المقاطعة الأمريكية حق الأعضاء فى عدم فرض أي نوع من الرسوم والقيود و”الكوتات”عليهم . وأشار إلى أنه لاتوجد دولة تستطيع أن توقف منتجاً سودانياً فيما عدا للأسباب الخاصة بالمواصفات الواردة فى الاتفاقية.

صحيفة اليوم التالي

مواجهات محتملة بين مواطنين ووافدين في منطقة الصفوة بأم درمان


حذر مواطنون في مدينة الصفوة بأم درمان من مواجهات محتملة بين الوافدين من الحلة الجديدة بأمبدة والمواطنين أصحاب الحق في الصفوة، وقال مواطنون (اليوم التالي) إن بعض من قدموا من الحلة الجديدة واحتلوا مساكن الآخرين في الصفوة يرفضون الخروج منها ويعتبرونها تابعة للحكومة مما يؤدي إلى احتكاك مع أصحاب المنازل، وروى شهود عيان أن شخصا في مربع 7 وجد أحدهم يقوم بكسر أقفال منزله وعندما اعترضه اعتدى عليه الجاني بآلة في رأسه، وقد دخلت المدينة في مظاهر تفلت أمني تقوم به العصابات التي وفدت من الحلة الجديدة، وتعرض طبيب صيدلاني في مربع 7 الصفوة لاعتداء من قبل أفراد يشتبه انتماؤهم إلى العصابات، وتعود تفاصيل الحادثة إلى أن الأفراد طلبوا من الصيدلاني دواء شراب للأطفال لكنه طالبهم بروشتة فرفضوا واعتدوا عليه بالضرب مما أدى إلى كسر إحدى أسنانه، وفر الجناة دون الإمساك بهم، وشكا سكان الصفوة من انتشار ظاهرة الأندية الليلية التي نصبها الوافدون في الشوراع مما سبب حالة من الضجة حتى الساعات الأولى من الصباح، وطالب مواطنون والي الخرطوم ووزير الداخلية ومعتمد أم درمان بالتدخل لفرض الأمن ودعم قسم الشرطة الموجود بمزيد من القوات لحمايتهم.
صحيفة اليوم التالي

أنباء عن مشاركة الصادق المهدي وجبريل ومناوي في الحوار


كشفت مصادر مطلعة أن رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي ورئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم ورئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي سيشاركون في الحوار الوطني الذي انطلقت فعالياته في أكتوبر من العام الماضي وسلمت لجانه الست توصياتها للأمانة العامة.
وعلمت “الجريدة” من مصادرها أن الأمانة العامة للحوار بدأت تبحث طريقة تقديم في طريقة لمشاركة هؤلاء الزعماء لتقديم آرائهم، ففيما يرى بعض أعضاء آلية الحوار أن يملكوا توصيات اللجان ويضيفوا عليها رؤاهم ومطالبهم، فيما برز اتجاه لتمديد علم اللجان حتى يستطيعون تقديم أوراقهم.
وفي السياق الآخر كشفت مصادر مطلعة بحزب الأمة القومي عن انعقاد المكتب السياسي للحزب خلال اليومين القادمين لمناقشة الأوضاع بالحزب بجانب لم الشمل.
وأفاد المركز السوداني للخدمات الصحفية أن الاجتماع سيتطرق لمناقشة ترتيبات عودة الإمام الصادق المهدي رئيس الحزب للبلاد، مشيراً إلى أن هيئة المكتب السياسي ستجتمع لوضع أجندة الاجتماع بقيادة رئيس المكتب السياسي تمهيداً لرفعها لرئيس الحزب والأمين العام حسب لوائح الحزب، وأبان أن الأجندة التي سيتم طرحها ستكون بمثابة جدول أعمال للحزب.
يذكر أن الحزب أعلن سابقاً عن انعقاد الهيئة المركزية في الخامس والعشرين من الشهر الماضي لوضع بعض الأجندة المتعلقة بسير أجهزة الحزب المختلفة.

صحيفة الجريدة

(6) مليون تلميذ في مدارس الأساس بالبلاد لا يتناولون وجبة الفطور

كشفت دراسة رسمية حكومية عن وجود (6) ملايين تلميذ وتلميذة في مدارس الأساس بالبلاد لا يجدون وجبة الفطور. وأشارت الدراسة إلى أن برنامج الغذاء العالمي وفر وجبة الإفطار لعدد (800) ألف تلميذ في ولايات دارفور والبحر الأحمر وكسلا وشمال كردفان. وقالت الدراسة إنّ التلاميذ الذين يتناولون وجبة الإفطار بانتظام هم الأفضل في التحصيل الأكاديمي، من الذين لا يتناولون وجبة الإفطار.

وفي خبر ذا صلة أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن تقديمها العون والمساعدة لمئات الآلاف من الأشخاص الذين هم في أمسّ الحاجة للمساعدات الغذائية والطبية والاقتصادية في السودان وكشفت عن تقديم مساعدات لـ(258,400) شخص العام الماضى شملت مواد غذائية ومياه شرب وعلاج ودواء.

ازمات الخبز والغاز وغلاء الاسعار تطحن مدينة نيالا والموسم الزراعي يفشل في النهود وغبيش

جدد مواطنو مدينة نيالا إستنكارهم من ندرة وانعدام الخبز وارتفاع أسعار الدخن وغاز الطبيخ. وقالت إحدي السيدات لـ”راديو دبنقا” إن سعر الرغيفة الواحدة أصبحت بجنيه وأنبوبة الغاز خمسة وثمانون جنيها وهي معدومة. وقالت إن سعر كيلو العجالي بلغ أربعين جنيها وجوال الفحم تسعين جنيها.

وفى محليتى النهود وغبيش بغرب كردفان شكا المزارعون من خسائر فادحة تعرضوا لها الموسم الماضي بسبب استخدام تقاوي محلية وضعف الأمطار. وكشف المزارعون عن انخفاض كبير فى إنتاج الفول السوداني الموسم الماضي، حيث انخفض إنتاج المخمس من (15 إلى 20) جوال إلى (2 إلى 4) جوالات للمخمس الواحد. وناشد المزارعون  الجنيهات الزراعية على توفير التقاوي المحسنة قبل بداية الموسم الزراعى المقبل.

وفي خبر اخر خرجت مدينة القضارف بكاملها عن شبكة الكهرباء إثر قضاء حريق هائل شب عشية الأربعاء على محطة كهرباء مدينة القضارف ولم يُدلِ المسؤولون بأية تفاصيل حول  أسباب الحريق. فى مدينة ودمدنى شكا المواطنون من انقطاع التيار الكهربائى خاصة فى فترتى الظهيرة والمساء. وشكا أصحاب المحال التجارية والخدمات معاناتهم وتعرضهم لخسائر جراء الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائى وطالبوا بحل المشلكة لأن أعمالهم ومعاشهم مرتبط بالكهرباء.

دبنقا

الأندية السودانية تنطلق السبت والأحد في مشاركاتها الأفريقية


تبدأ الأندية السودانية الثلاثة الهلال والمريخ وأهلي شندي، مبارياتها في بطولتي الأندية الأبطال والكونفيدرالية الأفريقية يومي السبت والأحد خارج قواعدها للدفاع عن كرة القدم السودانية في المحافل الأفريقية بعد التواجد الكبير للأندية السودانية في البطولات الأفريقية خلال السنوات الماضية.
ويدشن الهلال انطلاقته عصر السبت بمواجهة الأهلي طرابلس الليبي على ملعب شاذلي زويتين بالعاصمة التونسية في دور الـ32 لبطولة الأندية.
وتُلعب المباراة بتونس بعد قرار الاتحاد الأفريقي بمنع الأندية الليبية من اللعب بأرضها نسبة للأوضاع الأمنية.
ويواجه المريخ خصمه النيجيري واريي وولفز بمدينة واريي عصر الأحد في ذهاب دور الـ32 لبطولة الأندية، وفي ذات التوقيت يبدأ ممثل السودان في الكونفدرالية الأهلي شندي مشواره في دور الـ32 بمواجهة سانت لوبوبو الكونغولي بالكونغو.
وتسعى الأندية السودانية للخروج بنتائج إيجابية تساعدها في جولة الإياب بالخرطوم وشندي.
يذكر أن ممثل السودان الرابع فريق الخرطوم الوطني خرج من تمهيدي الكونفدرالية أمام فيلا اليوغندي بالخسارة بهدف في الذهاب والإياب.
شبكة الشروق

الشهادة السودانية .. بداية السباق

في الرابع عشر من مارس الجاري يجلس 467698 طالبا وطالبة لإمتحان الشهادة السودانية لهذا العام، وللوقوف على سير استعدادات الوزارة اوضح وكيل وزارة التعليم الاتحادية: امتحانات هذا العام ستقام في الرابع عشر من مارس الحالي والادارة العامة للامتحانات والتقويم لها ارث ثابت يستفاد منه كل عام لتسيير عمل الامتحانات وبمجرد انتهاء امتحانات العام الماضي بدأت مرحلة الاعداد لهذا العام”.
وكشف الوكيل عن الارقام الحقيقية بقوله: مجموع الطلاب الجالسين للامتحان هذا العام467698 طالب وطالبة، تفاصيلها كلالي: الاكاديمي بلغ 454812 طالب والتجاري 3178 طالب والصناعي 5578 طالب و الزراعي 182 طالب والقسم النسوي 458 طالب والجالسون للشهادة الاهلية قراءات 3490 طاب والجالسين للحرفية 6682طالب.وقال ايضا ان لينا 17 مركزا خارج السودان في عدد من الدول الافريقية والعربية وهذا العام ايضا ستتم عملية امتحان طلاب الودان المقيمين في ليبيا وبوضع افضل وتوفير كل المعينات لهم، وهذا العام سيكون افضل مما كان ونحن كوزارة يلينا الجانب الفني بتوفير مركز لهم وذلك بلجنة على مستوى عال مكونة من مجلس الوزراء ووزارة التربية والتعليم وجهاز المغتربين والقوات النظامية.
وحول ارقام الجلوس للمتحنين هذا العام يقول الشيخ: في هذا العام وتفاديا لاي خطأ تم التعاون بيننا وبين شركة MTN للاتصالات وقبل فترة كافية وتم رفع الارقام على موقع الووزارة وعلى موقع المركز القومي للمعلومات وكل طالب مستوف لشروط الامتحان وف ييأخذ حقه في الجلوس لامتحان هذا العام.
وحول اصحاب الاحتياجات الخاصة يقول: المكفوفون واصحاب الاعاقات الاخرى لهم حق اصل في الجلوس لامتحانات الشهادة السودانية لذلك ستكون هناك معاملة خاصة لهم بكل المراكز وكذا الحال مع السجناء بالتعاون مع ادارة الاصلاح والسجون والشرطة وتم اعداد مركز كوبر الاصلاح ومدينة الهدى الاصلاحية، سجن مدني ، الاصلاح ببورتسودان، الاصلاح التعليمي، الاصلاح الابيض، وعددهم 164 طالبا سيجلسون للامتحانات من داخل السجون.
وأختتم الاستاذ السر الشيخ احمد وكيل وزارة التربية والتعليم الاتحادية عن ميزانية امتحان هذا العام بقوله: الميزانية المرصودة هي كافية لان اللجنة برئاسة الجمهورية لذلك لن تواجهنا مشكلة بما يخص الميزانية وهذا العام حصل تغيير تقني في عملية تسجيل وادخال البيانات وماكينات طباعة حديثة وتحديد ادارة الامتحانات وهذا العام هناك عدد من الطلاب العرب ودولة جنوب السودان سيجلسون لامتحان هذا العام.
وفي جولة واسعة شملت عددا من المدارس الحكومية والخاصة، جاءت افادات (امل) طالبة بمدرسة ام درمان النموذجية واثقة بقولها: انا مستعدة تماما للامتحان لكن لازم اجتهد اكثر خاصة في الرياضيات ومعسكر المدرسة كاف جدا لذلك لا احبذ حصص التركيز الخارجية ولا انصح الطلاب بها، واتوقع احراز نسبة 92% وادخل طب الخرطوم.
ولم تختلف اجابات الطلاب كثيا الا انهم لم يشيروا لنسبة محددة واشاروا الي اختلاف طريقة الامتحانات مما كان قبل سنوات عدية واكتفى (احمد) بقوله: رهبة الامتحان تظل حاضرة ومهما ذاكرت واجتهدت تكون في حالة قلق قبل دخول أي امتحان.
وحول اهمية المعسكرات ابتدر محمد فضل عبد القادر مدير مدرسة خاصة: نحن نعمل بخطة عمرها 18 سنة منذ بداية تأسيس هذه المدرسة حيث يبدأ المعسكر قبل الامتحان التجريبي باسبوع ونظامنا بالابواب بمعدل ثلاثة معسكرات في السوم مدته ساعتان استمر حتى بداية الامتحان التجريبي وعدنا بعد ذلك وواصلنا حتى تايخ 26/2 حتى تتهيأ الطالبات للإمتحان ونركز على معالجة نقاط الضعف لدي كل طالبة.
وحول مدى الجاهزية بالمدارس اكتفت الاستاذة آسيا محمد مديرة مدرسة ام درمان النموذجية بقولها: انهينا المقرر منذ التاسع من فبراير والآن نراجع بعد كل يومين للطالبات فالاستاذ يحدد الدرس الذي سوف يراجع وتقوم الطالبات بمراجعته في المزل وتحدد كل واحدة مشكلتها ويقوم الاستاذ بالمراجعة الشاملة ويقوم بحل مشكلة كل طالبة على حدة واجراء امتحان بالمدة للتأكد من الاستيعاب التام، وايضا نقوم بحل امتحانات الولايات ولم تتخلف طالبة واحدة عن المعسكر ونهتم بجانب التغذية جيداً وادعو الاسر للاهتمام براحة الطالب وتغذيته الجيدة وسنحافظ على نسبة نجاحنا بالعام الماضي التي بلغت 100% ونحن باعتبارنا مركزا نقوم بتهيئة المكان للاجلاس المريح للمتحنين.

أماني يعقوب
صحيفة السوداني

المحكمة تأمر بإلقاء القبض على متهم و ضامنه في قضية فساد جامعة النيلين


حررت محكمة حماية المال العام امس أمر قبض في مواجهة المتهم الأول و ضامنه في القضية التي يواجه فيها الاتهام مع آخرين اختلاس مبالغ مالية تخص جامعة النيلين . و في وقت حددت فيه المحكمة برئاسة القاضي د صاح الدين عبد الحكيم جلسة العشرين من ابريل القادم لمواصلة قضية اتهام بعد اعادته من المحكمة العليا الخرطوم يذكر أن محكمة الموضوع أطلقت سراح المتهم بالضمانة العادية و ذكرت وقتها ان المراجع العام لم يحدد مبلغاً ماليا معين و بالتالي فإن المسؤولية الجماعية على كافة المتهمين في البلاغ . ليتقدم ممثل الاتهام المستشار بنيابة المال العام هشام الشيخ بطعن في محكمة الاستئناف حول قرار محكمة الموضوع و بدورها ألغت قرار محكمة الموضوع و أمرت بإعادة القبض على المتهمو و المواصلة في الاجرائات .في ذلك الوقت تقدم ممثل الدفاع بطلب فحص للمحكمة العليا لالغاء قرار الاستئناف و شطبت الطلب المقدم وأمرت بإعادة الاوراق الى المحكمة و تنفيذ قرار الصادر بإعادة القبض على المتهم .
صحيفة السوداني

10 فوائد تجبرك على تناول الليمون الطازج


تعدد الفوائد الصحية التي يحصل عليها الإنسان من تناول الليمون سواء في معالجة بعض الأمراض أو الوقاية منها، أو حتى في تخفيض الوزن وتقليل الشحوم والدهون.
واستعرض موقع “سنتروم دير غزوندهايت”، 10 فوائد هامة جدا، يحصل عليها الإنسان من تناوله الليمون الطازج، ومن هذه الفوائد ما يلي:
1. مكافحة الجذور الحرة:
إذ يحتوي الليمون على فيتامين “سي”، وهو أهم مضاد طبيعي للأكسدة، إذ يساعد على تحييد الجذور الحرة داخل الخلايا وخارجها، فالجذور الحرة تتلف الخلايا وأغشيتها ما يؤدي إلى الإصابة بالتهابات وأمراض مزمنة وإلى الشيخوخة المبكرة، كما ينصح خبراء الصحة بتناول الليمون للحد من تصلب الشرايين وأمراض القلب.
2. مفيد لحصى الكلى:
الذين تنخفض لديهم نسبة السيترات في البول يعانون من خطر تشكل الحصى في الكلية لديهم، فالستيرات من أشهر مثبطات البلورة التي تمنع تشكل حصى الكلى، وتناول الليمون بانتظام يوميا يمكن رفع السيترات في البول والحد من مشكلة تشكل الحصى في الكلى.
3. الوقاية من السرطان:
يحتوي الليمون على 22 مركبا مضادا للسرطان، ومن بين هذه المركبات زيت الليمون، إذ أظهرت الدراسات أن هذا الزيت تمكن من إيقاف نمو الأورام لدى الحيوانات المخبرية، فضلا عن أن الليمون يحتوي على مادة “فلافون غليكوسيد” القادرة على وقف انقسام الخلايا السرطانية.
4. تحسين المزاج والطاقة:
يستيقظ الكثيرون أحيانا وهم يشعرون بالخمول ويكون مزاجهم غير جيد، وهنا ينصحهم خبراء التغذية بتناول شرائح الليمون، وذلك لتأثيره الإيجابي على مزاجنا، فضلا عن أن رائحة الليمون كفيلة بتعديل المزاج ورفع مستوى الطاقة.
5. لتنظيف البشرة:
إذ رغبت في الحصول على بشرة نقية وجميلة، عليك تناول الليمون لأن فيتامين “C” الموجود به يحد كثيرا من ظهور التجاعيد، كما يساعد الليمون على إخراج السموم من الجسم وذلك بتحويلها إلى مواد قابلة للهضم، كما يحفز الكبد على إنتاج المزيد من الإنزيمات والعمل بشكل أكثر كفاءة ولذلك دور كبير في الحصول على بشرة نقية وناعمة.
6. ضغط الدم:
الليمون غني بالبوتاسيوم وهو معدن مهم للحفاظ على الأوعية الدموية لينة ومرنة، ما يساعد بدوره على خفض ضغط الدم المرتفع، كما أن الليمون يحتوي على فيتامين “B” و هو يساهم بدوره في تحسين ضغط الدم ويحافظ على صحة القلب أيضا.
7. تخفيف الآلام والالتهابات في الجسم:
يعتقد البعض أن المذاق الحامض لليمون يعني أنه غذاء حامضي، بل على العكس تماما فالليمون هو أشد المواد الغذائية قلوية، والسبب هو أن حمض الليمون عندما يمتصه الجسم يكون مفعوله قلويا ويساعد على تعدي الأحماض في الجسم، وهو ما يجعله مفيدا لتخفيف آلام المفاصل والروماتيزم في الجسم عندما يكون سببها زيادة الحموضة في الجسم.
8. للوقاية من أمراض السكري والقلب:
ينصح خبراء التغذية بتناول ما يعادل 25 جراما من الألياف يوميا، لكن الكثيرين لا يلتزمون بهذه الكمية، وهو السبب في معاناة الكثيرين من مشاكل الإمساك والبواسير، وتناول الليمون الذي يحتوي على كمية عالية من الألياف، يقلل خطر الإصابة بأمراض مثل السكري وأمراض القلب.
9. تقوية جهاز المناعة:
وينصح خبراء الصحة بضرورة تناول الليمون أثناء الإصابة بنزلات برد، فالليمون يحتوي على حمض الستريك وبيوفلافونويدس وفيتامين “سي” والكالسيوم والبكتين وهي مواد تفيد في تقوية جهاز المناعة ومقاومة العدوى.
10. المساعدة في الهضم الصحي:
عملية الهضم التي يقوم بها الجسم ليست سهلة، إذ يتوجب عليه تحليل جميع الأطعمة التي نتناولها، تناول الليمون الطازج يساعد الجهاز الهضمي على طرد السموم والمواد الضارة، ولعصير الليمون الطازج تركيبة مشابهة لعصائر المعدة واللعاب، ما يجعله داعما رائعا للجهاز الهضمي ويساعد على تحفيز إنتاج المادة الصفراء في الكبد.

MBC

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم السبت الموافق 12 مارس 2016م

أخبار اليوم:
مفاجاة بعد الرحيل: مقترح من الترابى للبشير لتوحيد الوطنى والشعبى
تجاوزات بشركة المواصلات العامة وتوصية بتصفيتها وتحولها لهيئة
البشير وصل إلى المدينة المنورة وزار المسجد النبوى
الاسلاميون يتدافعون لاداء صلاة الجمعة بمسجد الجامعة
علماء برطانيون توصلون لعلاج للقضاء على سرطان الثدى فى 11 يوما
التغيير:
الكشف عن مقترح للترابي بتوحيد “الوطني والشعبي”
رئيس لجنة الدفاع: مستعدون لأي تحالف ضد الارهاب
“الأمة القومي” يرتب لعودة الصادق المهدي
الاتحادي “الأصل”: نخشى على الحوار من مصير اتفاق “الميرغني – قرنق”
الصحافة:
في تقرير اممي: وضع حقوق الانسان في جنوب السودان الافظع عالمياً
في اول لقاء جامع: مسجد الجامعة يعيد اشواق الوحدة للاسلاميين
بحضور عدد من قادة الدول المشاركة.. البشير يشهد عرضاً عسكرياً في ختام مناورات (رعد الشمال)
مفصولو الاتحادي يهددون باللجور (للدستورية) .. انهيار الوساطة بين الدقير ومجموعة اشراقة
40 دولة تشارك في مؤتمر الخرطوم العالمي الاول للبيئة
الحكومة: الانضمام لمنظمة التجارة يعني رفع الدعم عن السلع
الرأى العام:
الفريق طه: مناورات (رعد الشمال) رسالة لمن يتلاعب بالنار
لقاء تاريخي للاسلاميين والكشف عن مقترح للترابي بتوحيد (الوطني والشعبي)
حزب الامة يبحث خلال يومين ترتيبات عودة المهدي
الامم المتحدة تتهم جيش الجنوب بشن حملة اغتصاب وقتل للمدنيين
اتجاه لاجراء تعديلات في ممثلي المعارضة بالية (7+7)
حسبو : المنهج الصوفي لا يؤمن بجلباب القبلية
اليوم التالي:
الرئاسة : من يلعب بالنار ستحرقه (رعد الشمال)
والي كسلا يكشف عن اخطر عصابة اتجار بالبشر
مقترح الترابي بتوحيد (الوطني والشعبي) في حزب السودان الكبير
شعيب: توصيات الحوار يمكن تعديلها بعد عرضها على الممانعين
الامة القومي يناقش عودة المهدي
علماء بريطانيون يتوصلون لعلاج للقضاء على سرطان
اخر لحظة:
قيادي اتحادي : جهات تستهدف وزارات الحزب في الحكومة
طه يزور علي الحاج والشعبي يهدد بمفاصلة جديدة
مياه الخرطوم : تحديات كبيرة تواجه توفير الامداد
فريق اماراتي يجري 94 عملية قلب مجانية بالجزيرة
عصام البشير: الخلاف الفكري لا يعني سب الاموات
نائب الرئيس: لابد كم تمكين الدين لمحاربة الارهاب والتطرف
الاهرام اليوم:
الكشف عن دفع الترابي بمقترح لــ(البشير) بتوحيد الوطني والشعبي
الامة القومي يبحث عدوة المهدي والاتحادي الاصل يحذر من الانقلاب على الحوار
الرئاسة: رعد الشمال رسالة لمن يتلاعب بالنار
مطالبة دولية افريقية للتحقيق بمقتل جندي تابع لــ(يوناميد)
الصيحة:
احمد بلال : (لوطني) دعم الاتحادي بالمال مع آخرين
قيادي اسلامي: الترابي اقترح على البشير وحدة بين (الشعبي والوطني)
تقرير اممي: اوضاع حقوق الانسان بجنوب السودان (الافظع) في العالم
العثور على جثة سوداني مقتول بمدينة جوبا
المجهر السياسي:
الاسلاميون يحتشدون في مسجد الجامعة ويطالبون بالوحدة
السعودية تتحسب من اجتماع الجامعة العربية احتجاجاً على موقف العراق المساند لحزب الله
الشعبي: عهدنا مع المؤتمر الوطني الحوار والحريات
فضل السيد شعيب : رحيل الرتابي خلف فراغاً كبيراً في الحوار الوطني
جسبو: الاتقاذ شبت عن الطريق وتخطت 26 عاماً بفضل اعلانها لكلمة التوحيد
السوداني:
الكشف عن مقترح للترابي بتوحيد الوطني والشعبي
د. عبدالرحيم علي: الترابي كان يرتب للاستيلاء على السلطة منذ الستينيات
حضور ضعيف في مهرجان المصارعة بالخرطوم
الفريق طه عثمان : (رعد الشمال) لحفظ الامن في المنطقة وارض الحرمين
ألوان:
الكشف عن مقترح للترابي بتوحيد (الوطني والشعبي)
الجيش : مشاركتنا في رعد الشمال رسالة للمتربصين بالامة الاسلامية
قطر: تحفظنا على مرشح مصر لشخصة وليس لدولته
رئيس الاركان المشتركة: رعد الشمال تشكل حالة من التقارب العسكري
مرشح رئاسي للانتخابات الامريكية: سنمنع المسلمون من دخول امريكا
ابوالغيط اميناً عاما لجامعة الدول العربية برغم اعتراضات الدوحة

النيلين

أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم السبت 12 مارس 2016م

صحيفة الاسيادأسلحة الدمار تهدد الثوار
بعد خمسين عام من مشاركته الهلال يحتفل بيوبيل
الذهب في مواجهة أهلي طرابلس في الأبطال
الكاردينال يتابع الاسياد من عاصمة الضباب ب 100 تذكرة
للاقمار والعشري يؤكد سلاحنا العزيمة والإصرار
التصنيع الحربي يفضح الوصيف لم نلعب مباراة ودية
لتحتفل صفحة الرباعية
القائد اكملنا الجاهزية ننتظر الدعوات وتقليص الحضور لألف شخص
صحيفة ﺍﻟﺰﺍﻭﻳــﻪ -:
– ﺍﻟﺒﻌﺜﺔ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ﺗﺜﻴﺮ ﻗﻠﻖ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺍﻟﻨﻴﺠﻴﺮﻱ
– ﺇﻧﺘﺸﺎﺭ ﺃﻣﻨﻲ ﻛﺜﻴﻒ ﻭﺃﺯﻣﺔ ﻭﻗﻮﺩ ﺣﺎﺩﺓ ﺗﻀﺮﺏ ﻭﺍﺭﻱ
– ﺍﻟﺒﻠﺠﻴﻜﻲ ﻳﺸﻌﻞ ﺗﺪﺭﻳﺐ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ .. ﻋﻮﺩﺓ ﻗﻮﻳﺔ ﻟﻠﻌﻘﺮﺏ .. ﻭﻛﺮﻳﻢ ﻳﺤﺠﺰ ﻣﻮﻗﻌﻪ ﺍﺳﺎﺳﻴﺎ
– ﺷﻴﻜﻮﺯﻱ ﻳﺤﺰﺭ ﻣﻦ ﺷﺮﺍﺳﺔ ﺟﻤﻬﻮﺭ ﻭﻭﻟﻔﺰ .. ﻭﻳﺼﻒ ﻣﻠﻌﺐ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺓ ﺑﺎﻟﺠﺤﻴﻢ
– ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺘﺤﺪﻱ ﻣﻐﺎﻣﺮﺍﺕ ﺍﻷﻫﻠﻲ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ .. ﻭﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ ﺗﺴﻤﺢ ﺑﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﻒ ﻣﺸﺠﻊ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﺍﻻﺧﻴﺮ ﺍﻟﻴﻮﻡ 
– ﻟﻮﻙ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻲ ﺗﻮﻟﻴﻔﺔ ﺍﻟﺘﺼﻨﻴﻊ ﺍﻟﺤﺮﺑﻲ ..ﻭﻛﺮﻳﻢ ﺍﺳﺎﺳﻴﺎ
ﻓﺸﻞ ﺯﺭﻳﻊ ﻟﻤﻬﺮﺟﺎﻥ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻋﺔ
ﻫﺮﺝ ﻭﻣﺮﺝ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﺎﺩ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ .. ﻭﺗﺨﻔﻴﺾ ﻣﻔﺎﺟﺊ
صحيفة ﺍﻟﺼــــــﺪﻱ -:
– ﺑﻌﺜﺔ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺗﺼﻞ ﻭﺍﺭﻱ .. ﻭﺍﻟﻌﻘﺮﺏ ﻳﺸﻌﻞ ﺍﻟﻤﺮﺍﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺣﻲ ﺑﻬﺎﺗﺮﻳﻚ
ـ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻤﻄﻌﻢ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﺑﻮﺍﺭﻱ ﻳﻘﺪﻡ ﺛﻼﺙ ﻭﺟﺒﺎﺕ ﻟﻠﺒﻌﺜﺔ ﻭﻳﻜﺸﻒ ﺍﻟﻤﺜﻴﺮ } ﻟﻠﺼﺪﻱ { ﻋﻦ ﻣﻨﺎﻓﺲ ﺍﻷﺣﻤﺮ
– ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻓﻲ ﻣﻬﻤﺔ ﺳﻬﻠﺔ ﻋﺼﺮ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻷﻫﻠﻲ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ ..ﻭﺍﻷﺣﻤﺮ ﻳﺘﺤﺴﺲ ﻣﻠﻌﺐ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺓ ﻋﺼﺮﺍ
– ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﺮﻳﺦ ﻛﻮﺳﺘﻲ ﻳﻨﻔﻲ ﺍﺳﺘﻘﺎﻟﺔ ﻣﺤﺴﻦ ﺳﻴﺪ
ـ ﺍﺯﻣﺔ ﺑﻴﻦ ﻭﻭﻟﻔﺰ ﺍﻟﻨﻴﺠﻴﺮﻱ ﻭﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺑﺴﺒﺐ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﺒﻌﺜﺔ
صحيفة ﺍﻟﺰﻋﻴـﻢ :
-ﺍﻟﻌﻘﺮﺏ ﻳﺆﻛﺪ ﺟﺎﻫﺰﻳﺘﻪ ﻟﻠﻤﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﻴﺠﻴﺮﻳﺔ ﺑﺜﻼﺛﻴﺔ ﻧﺎﺭﻳﺔ
– ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﺆﺩﻱ ﺗﺪﺭﻳﺒﻪ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻲ ﺑﺄﺑﻮﺟﺎ .. ﻳﺼﻞ ﻭﺍﺭﻱ ﻋﺼﺮ ﺃﻣﺲ
ﻭ }ﺍﻟﺰﻋﻴﻢ { ﺗﻜﺸﻒ ﺍﻟﺘﺸﻜﻴﻠﺔ
– ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﺍﻟﻨﻴﺠﻴﺮﻳﺔ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ .. ﻭﻭﻟﻔﺰ ﻳﺤﺴﻢ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﺒﺚ
ﺧﻼﻝ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﻭﺳﺎﻟﻤﻮﻥ ﺇﻟﻲ ﺩﺑﻲ ﻟﻠﻌﻼﺝ
صحيفة ﻗــــﻮﻭﻥ :
-ﻣﻨﺎﻭﺭﺓ ( ﺭﻋﺪ ﺍﻟﻬﻼﻝ ) ﺗﻨﻄﻠﻖ ﺭﺳﻤﻴﺎ ﺑﺘﻮﻧﺲ ﻋﺼﺮ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺗﺤﺖ ﺍﻻﻣﻄﺎﺭ ( ﺍﻟﻬﻼﻝ ) ﺑﻬﺠﻮﻡ ﻳﻐﻠﻰ ﻓﻰ ﻣﻬﻤﻪ ﺳﺤﻖ ﺛﻮﺍﺭ ﺍﻻﻫﻠﻰ
– ﺍﻟﺜﻼﺛﻰ ﻳﺘﺼﺪﺭ ﺍﻫﺘﻤﺎﻡ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﺍﻟﻔﻨﻰ ﻭﻧﺠﻮﻡ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻳﺆﺩﻭﻥ ﺑﺮﻭﻓﺔ ﺍﻟﺨﺘﺎﻡ ﺧﻠﻒ ﺍﻻﺳﻮﺍﺭ ﻭﻳﻘﺴﻤﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ
– ﺍﻟﻌﺸﺮﻯ : (ﺍﻟﻮﻻﺩ ) ﺟﺎﻫﺰﻳﻦ ….ﺍﻻﻋﺘﺮﺍﺽ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﻣﻤﻨﻮﻉ ﻭﻧﻘﻄﻪ ﺳﻠﺒﻴﻪ ﻭﺍﺣﺪﻩ ﺗﻘﻠﻘﻨﻰ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ
– ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺗﻘﻠﺺ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻻﻟﻒ ﻣﺸﺠﻊ ﻭﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﻤﻼﻋﺐ ﺗﺸﺎﺭﻙ ﻟﻴﺒﻴﺎ 218 ﻧﻘﻞ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ
– ﺍﻻﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺤﺮﺑﻰ ﻳﻔﺠﺮ ﻣﻔﺎﺟﺎﺀﺓ ﻣﺪﻭﻳﻪ : ﻟﻢ ﻧﻠﻌﺐ ﺍﺻﻼ ﺿﺪ ﺍﻟﻤــــﺮﻳﺦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻰ ﺣﺘﻰ ﻧﺨﺴﺮ ﺍﻣﺎﻣﻪ ﺑﺮﺑﺎﻋﻴﻪ
– ﺍﻟﻔﺮﻗﻪ ﺍﻟﻬﻼﻟﻴﻪ ﻓﻰ ﺍﻗﻮﻯ ﺗﺤﺪﻯ ﺍﻣﺎﻡ ﺛﻮﺍﺭ ﺍﻟﺠﻤﺎﻫﻴﺮﻳﻪ
– ﺍﻟﻌﺸﺮﻯ ﻣﺸﻮﺍﺭ ﺍﻻﻟﻒ ﺧﻄﻮﻩ ﻳﺒﺪﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ
– ﻓﻰ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻯ ﺑﻔﻨﺪﻕ ﺭﻣﺎﺩﺍ ﺍﻣﺲ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺑﺎﻻﺯﺭﻕ ﺍﻟﻜﺎﻣﻞ ﻭﺍﻟﺜﻮﺍﺭ
ﺑﺎﻻﺧﻀﺮ ﻭﻣﺎﺋﺔ ﺗﺰﻛﺮﻩ ﻟﻠﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻰ
– ﻣﻮﻛﻮﺭﻭ ﻭﺑﺸﻪ ﻭﻛﺎﺭﻳﻜﺎ ﻛﺮﻭﺕ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺍﻟﺮﺍﺑﺤﻪ ﻓﻰ ﻟﻘﺎﺀ ﺍﻟﻴﻮﻡ
– ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺨﺘﺘﻢ ﺗﺪﺭﻳﺒﺎﺗﻪ ﺍﻣﺲ ﺑﻤﻠﻌﺐ ﺍﻟﺸﺎﺫﻟﻰ ﺯﻭﻳﺘﻦ
– ﻣﺒﺎﺭﺍﺓ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺼﺮﻯ ﺍﻟﻌﺸﺮﻯ ﻭﺍﻟﻠﻴﺒﻰ ﺑﻦ ﻧﻮﺍﺭﺓ
– ﺍﻟﻌﺸﺮﻯ ﻳﺨﻄﻂ ﻟﻠﻤﺒﺎﻏﺘﻪ -ﺍﺑﻮﻧﻮﺍﺭﻩ ﻳﻠﻮﺡ ﺑﺎﻟﻤﻔﺎﺟﺎﺀﻩ ﻓﻤﻦ ﻳﻜﺴﺐ ﺍﻟﻤﻮﺍﺟﻬﻪ
– ﺑﺸﻪ ﺍﻟﺤﺎﺳﻢ ﺭﻫﺎﻥ ﺍﻟﺠﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﺀ ﻭﺍﻟﻐﻨﻮﺩﻯ ﺍﻟﺴﺮﻳﻊ ﻳﺤﻤﻞ ﺍﻣﺎﻝ ﺍﻟﺜﻮﺍﺭ
صحيفة ﺍﻻﺳـﻴــــــﺎﺩ
– ﺍﺳﻠﺤﺔ ﺍﻟﺪﻣﺎﺭ ﺗﻬﺪﺩ ﺍﻟﺜﻮﺍﺭ …. ﺑﻌﺪ 50 ﻋﺎﻡ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﺭﻛﺘﻪ ( ﺍﻟﻬﻼﻝ ) ﻳﺤﺘﻔﻞ ﺑﻴﻮﺑﻴﻞ ﺍﻟﺬﻫﺐ ﺑﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻫﻠﻰ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ ﻓﻰ ﺍﻻﺑﻄﺎﻝ
– ﺍﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ ﻳﺘﺎﺑﻊ ﺍﻻﺳﻴﺎﺩ ﻣﻦ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﻀﺒﺎﺏ 100.. ﺗﺰﻛﺮﻩ ﻟﻼﻗﻤﺎﺭ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻯ ﻳﺆﻛﺪ ﺳﻼﺣﻨﺎ ﺍﻟﻌﺰﻳﻤﻪ ﻭﺍﻻﺻﺮﺍﺭ
– ﺍﻻﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺤﺮﺑﻰ ﻳﻔﻀﺢ ( ﺍﻟﻮﺻﻴﻒ ) ﻭﻳﺆﻛﺪ ﻟﻢ ﻧﻠﻌﺐ ﻣﺒﺎﺭﺍﺓ ﻭﺩﻳﻪ ﻟﺘﺤﺘﻔﻞ ﺻﺤﻔﺔ ﺑﺎﻟﺮﺑﺎﻋﻴﻪ
– ﻓﻰ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﻪ ﻣﻦ ﻋﺼﺮ ﺍﻟﻴﻮﻡ ( ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻭﺍﻻﻫﻠﻰ ) ﻓﻰ ﺍﺷﺮﺱ ﺗﺤﺪﻯ ﺍﻓﺮﻳﻘﻰ ﻋﺮﺑﻰ
-ﺧﻄﻪ ﻣﺘﻮﺍﺯﻧﻪ ﻟﻠﻌﺸﺮﻯ
– ﻛﺎﺭﻳﻜﺎ ﻭﻣﻮﻛﻮﺭﻭ ﻭﺑﺸﻪ ﺍﺳﻠﺤﺔ ﺍﻻﺯﺭﻕ ﺍﻟﻔﺘﺎﻛﻪ
– ﺧﻠﻒ ﺍﻻﺑﻮﺍﺏ ﺍﻟﻤﻮﺻﺪﻩ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺨﺘﺘﻢ ﺗﺤﻀﻴﺮﺍﺗﻪ ﻟﻼﻫﻼﻭﻳﻪ
– ﺭﺋﻴﺲ ﺑﻌﺜﺔ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺸﻴﺪ ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻭﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﻨﺰﺍﻫﺔ ﺍﻟﺘﺤﻜﻴﻢ
– ﺍﻟﻌﺸﺮﻯ ﻳﻠﻘﻦ ﺍﻻﻗﻤﺎﺭ ﺧﻄﺔ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ
-ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻯ ﺟﺮﻯ ﺑﺮﻭﺡ ﻃﻴﺒﻪ
– ﻣﻜﺴﻴﻢ ﻳﺴﻌﻰ ﻻﻧﺠﺎﺯ ﺍﻓﺮﻳﻘﻰ ﺟﺪﻳﺪ ﺭﻓﻘﺔ ﺍﻻﺯﺭﻕ
– ﺍﻫﺪﻭﺍ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻟﺮﻛﺐ ﺍﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ ﺷﺒﺎﺏ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺘﺒﺨﺘﺮ ﻭﻳﻨﺘﺼﺮ ﺑﺨﻤﺎﺳﻴﺔ ﻭﻳﺘﺼﺪﺭ
-ﺍﺑﻮﻧﻮﺍﺭﻩ ﻳﺘﺤﺴﺐ ﻟﺠﺤﻴﻢ ﺍﻟﻤﻘﺒﺮﻩ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻯ ﻳﺆﻳﺪ ﺍﻻﺣﺘﻔﺎﻝ ﺑﺎﻟﺠﻮﻫﺮﻩ
– ﻗﺎﻝ ﺍﻧﻪ ﺣﺰﺭ ﺍﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﻭﺩﺭﺱ ﺍﻻﻫﻠﻰ ﺟﻴﺪﺍ ( ﺍﻟﻌﺸﺮﻯ ) ﺍﻛﻤﻠﻨﺎ ﺍﻟﺠﺎﻫﺰﻳﻪ ﺍﻟﻼﻋﺒﻮﻥ ﻛﻠﻬﻢ ﺍﺻﺮﺍﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﻪ ﺍﻻﻳﺠﺎﺑﻴﻪ
– ﺗﻘﻠﻴﺺ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻻﻟﻒ ﺷﺨﺺ ﻓﻘﻂ
صحيفة ﺍﻟـﺠﻮﻫﺮﺓ ﺍﻟـﺮﻳﺎﺿـﻴﺔ :
– ﺗﻮﻧﺲ ﺍﻟﺨﻀﺮﺍﺀ ﺗﻌﻴﺶ ﻋﻠﻰ ﻭﻗﻊ ﺻﺪﺍﻡ ﺍﻻﺑﻄﺎﻝ
– ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺘﻮﻋﺪ (ﺍﻟﺜﻮﺍﺭ ) ﻓﻰ ﻣﻌﺮﻛﺔ (ﺭﻋﺪ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ )
-ﺍﻻﺑﻄﺎﻝ ﻳﺆﺩﻭﻥ ﻗﺴﻢ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ … ﺍﻟﻌﺸﺮﻯ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﻘﺘﺎﻝ .. ﺍﺑﻴﻜﻮ ﻟﻠﺠﻮﻫﺮﻩ ﺍﻟﻠﻌﺐ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﻤﻄﺮ ﺍﺧﺘﺼﺎﺻﻰ
– ﺭﺳﻤﻴﺎ : ﺷﺪﺍﺩ ﻳﻀﻊ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﻓﻰ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﺮﺷﻮﻩ ﻭﺍﻟﻔﺴﺎﺩ
– ﺍﻟﻮﻛﺎﻟﻪ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﻪ ﺗﺆﻛﺪ : ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺍﻻﻛﺜﺮ ﻣﺸﺎﺭﻛﻪ ﻓﻰ ﺍﻻﺑﻄﺎﻝ
– ﺍﻟﻤﻼﻋﺐ ﻭ218 ﺗﻨﻘﻼﻥ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺓ
– ﻣﺪﺭﺏ ﺍﻻﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺤﺮﺑﻰ ﻳﺴﺘﻐﺮﺏ ﻟﻢ ﻧﻘﺎﺑﻞ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺣﺘﻰ ﻳﻔﻮﺯ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﺎﻻﺭﺑﻌﻪ
– ﻣﺪﺭﺏ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﻤﺴﺌﻮﻟﻴﻪ ﻭﺍﻟﻘﺘﺎﻝ
– ﺍﻟﻌﺸﺮﻯ ﻳﻤﻨﺢ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ 10 ﺩﻗﺎﺋﻖ
– ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺨﻮﺽ ﻣﺒﺎﺭﺍﺗﻪ ﻓﻰ ﺍﺟﻮﺍﺀ ﻣﻠﻄﺮﻩ ﻭﺑﺎﺭﺩﻩ
– ﺍﻟﻌﺸﺮﻯ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ ﺍﻓﻀﻞ ﺍﻟﺨﻴﺎﺭ
– ﺑﺸﻪ : ﺻﺮﺍﻉ ﺍﻻﻫﻼﻭﻳﻪ ﻟﻦ ﻳﺎﺗﻰ ﺳﻬﻼ
صحيفة ﻋـﺎﻟﻢ ﺍﻟـﻨـﺠﻮﻡ
– ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺨﻄﻂ ﻟﻀﺮﺏ ﺍﻟﺜﻮﺍﺭ ﻓﻰ ﺍﻭﻝ ﻣﺸﻮﺍﺭ
– ﺍﻟﻌﺸﺮﻯ ﻳﻌﺪ ﺍﻟﻤﻔﺎﺟﺂﺕ ﻭﻳﻌﻤﻞ ﻟﻠﻤﺒﺎﻏﺘﻪ ﻭﺣﺴﻢ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ ﻣﺒﻜﺮﺍ
– ﻣﺪﺭﺏ ﺍﻟﺜﻮﺍﺭ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﻻﻋﺒﻴﺔ ﺑﻬﺰﻳﻤﻪ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺑﺎﻛﺜﺮ ﻣﻦ 3 ﺃﻫﺪﺍﻑ
– ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﻪ ﺗﻠﻘﻰ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ 9 ﻣﺸﺠﻌﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻻﻫﻠﻰ ﺑﺘﻬﻤﺔ ﺍﻻﻧﻀﻤﺎﻡ ﻟﺪﺍﻋﺶ
– ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﻨﺠﻮﻡ ﻭﺣﺪﻫﺎ ﺗﻤﺘﻠﻚ ﺍﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﻣﺒﺎﺭﺍﺓ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﻨﻘﻮﻟﻪ ﻋﻠﻰ 218 ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﻪ ﻭﺍﻟﻤﻼﻋﺐ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻪ
– ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﺍﻟﻔﻨﻰ ﻟﻠﻬﻼﻝ ﻳﺒﻌﺪ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺍﻥ ﻭﻣﻬﺎﻡ ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻌﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ
– ﻣﺪﺭﺏ ﺍﻻﻫﻠﻰ ﻳﺨﺸﻰ ﻣﻮﻛﻮﺭﻭ ﻭﺑﺸﻪ
– ﻣﻬﻨﺪﺱ ﻭﻗﻨﺎﺹ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﺣﻤﺪ ﺑﺸﻴﺮ ﺑﺸﻪ : ﺭﻓﻌﻨﺎ ﺷﻌﺎﺭ ﺍﻟﺘﺤﺪﻯ ﻭﻋﺰﻣﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﺘﺎﻝ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ
– ﺭﺋﻴﺲ ﺑﻌﺜﺔ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻫﺎﺭﻭﻥ : ﻓﺮﺳﺎﻥ ﺍﻻﺯﺭﻕ ﺟﺎﻫﺰﻭﻥ ﻻﻭﻟﻰ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻙ ﻭﺍﻟﻨﺼﺮ ﺣﻠﻴﻔﻨﺎ ﺑﺎﺫﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻧﺨﺸﻰ ﺍﻟﺘﺤﻜﻴﻢ
النيلين

تعهدات عربية ببذل جهود دولية لرفع العقوبات الاقتصادية عن السودان


دعت جامعة الدول العربية إلى رفع العقوبات الأميركية المفروضة على السودان والتواصل مع الصناديق الدولية من أجل دعم الإقتصاد السوداني، وتعهدت ببذل الجهود مـع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لمنع إيواء الحركات المسلحة أو وصول أي شكل من أشكال الدعم لها والعمل على ضمان انحيازها للخيار التفاوضي. وبدأت يوم الخميس 10 مارس 2016 اجتماعات الدورة العادية ال(145) لمجلس جامعة الدول العربية علي المستوي الوزاري برئاسة الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية مملكة البحرين ناقش المجلس خلالها الصراعات الدائرة في عدد من البلدان والازمات التي تواجهها ومن بينها الوضع في السودان والعقوبات الاقتصادية التي تواجهها.
وتضمنت اجندة الاجتماع بندا ينص على مناقشة الحصار الامريكي "الجائر" المفروض على السودان بخصوص شراء واستئجار الطائرات وقطع الغيار واثاره المهددة لسلامة وأمن الطيران المدني السوداني.
ودعا مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، في قرار أصدره الجمعة، الأمين العام للجامعة العربية إلى مواصلة تنسيق المواقف بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي لوقف إجراءات المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السوداني عمر البـشير وتجديد دعوة مجلس الأمن لأعمال المادة (16) من نظام رومـا الأساسي وانطلاقاً مـن حصانة رؤساء الدول ووفقاً لاتفاقية فيينا للحصانات والامتيازات الدبلوماسية لعام 1961.
وناشد المجلس الدول الأعضاء وصناديق التمويل العربية المعنية للتواصل مع الصناديق الدولية من أجل دعم الاقتصاد السوداني وجهود السودان في تحقيق السلام والتنميـة وإعـادة الإعمار في ربوع البلاد ، مع العمل على إعفاء السودان من ديونه الخارجية.
وأكد مساندة الحكومة السودانية في موقفها الثابت بضرورة التنفيذ الكامل لكافة الاتفاقيات المبرمة بينها وبين جنوب السودان، والتأكيد على دعم موقف السودان التفاوضي فـي حل قضية أبيي وجميع القضايا العالقة.
وأشاد المجلس بجهود الآلية المشتركة المكونة من السودان وجامعة الدول العربية لإنفاذ المشروعات العربية الإنمائية بدارفور، والتي تساهم في تسهيل العودة الطوعية للنازحين، مع الترحيب بالدعم العـراقي البالغ قدره 20 مليون دولار للمشروعات المعتمدة من قبل الآلية المـشتركة والتي انطلقت الإجراءات العملية لتنفيذها.
ورحب المجلس بجهود الآلية المشتركة الجارية للتحضير لعقد مؤتمر لدعم التنمية في السودان خلال عام 2016 مع تخصيص محور من محاور المؤتمر لموضوع معالجة قضايا نزع السلاح وتسريح المقاتلين وإعادة الدمج.
وبشأن الحصار المفروض على السودان من قبل الولايات المتحدة وبخصوص شراء أو استئجار الطائرات وقطع الغيار ونتائج هذا الحصار التي تهدد سلامة وأمن الطيران المدني، أكد مجلس وزراء الخارجية العرب ـ في قراره الصادر بهذا الشأن مجددا ـ على حق جميع الدول العربية في تطوير أسطولها الجوي ضمن أجـواء حرة وتنافسية بعيدة عن أي اشتراطات وحظر سياسي يعيق ذلك.
ورفض الحظر المفروض على السودان في شراء واستئجار الطائرات وقطع غيارهـا، وكذلك الحظر الأميركي المفروض على قطاع السكك الحديدية وقطـع غيارها في السودان، واعتباره تجاوزاً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وميثاق جامعة الدول العربية، وانتهاكاً لحقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية الخاصـة بـالطيران المدني.
ودعا المجلس الدول العربية للسعي لدى الدول المعنية وكافة المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بشؤون الطيران المدني، ولاسيما سلامة الطيران المدني، للعمل علـى رفع الحظر المفروض على الطيران المدني السوداني، وشركات الطيران السودانية، مما يتيح لها شراء واستئجار الطائرات وقطع الغيار والتجهيزات للتمكن من تحقيق أمن وسلامة الطيران المدني لكافة الركاب الذين يستخدمون الطائرات والمطارات السودانية من مختلف الجنسيات.
وأكد التضامن الكامل مع السودان في الحفاظ علي سيادته واسـتقلاله ووحدة أراضيه ورفض التدخل في شؤونه الداخلية.
وأشاد المجلس، في ختام أعمال دورته الـ 145 برئاسة مملكة البحرين بشأن "دعم السلام والتنمية في جمهورية السودان" بمسيرة الحوار الوطني الـشامل بغية التوصل إلى حلول ناجعة للقضايا الوطنية الملحة.
وجدد الدعوة لجميع الأحزاب السياسية والحركات المسلحة السودانية إلـى الانـضمام لجلسات الحوار الوطني، وإبداء الاستعداد للانخراط السلمي في الحوار الدائر حالياً من أجل تحقيق التسوية السياسية المنشودة.
سودان تربيون

الترابي... الموت الضاجّ

يُنسب إلى الأديب السوداني الراحل الطيب صالح أنّه وصف حسن الترابي حينما خرج من سجن النظام الحاكم عام 2005 (تكرّر اعتقاله مرّات عديدة) بأنّه محظوظ، وأنّ الحياة تعطيه فرصة أخرى، والحياة عادة ليست سخية في إعطاء الفرص. وترك صالح سؤالاً: أسبغ الله على الترابي نعماً كثيرة، أعطاه الذكاء والبيان والفصاحة، ويسّر له تحصيل العلوم الدينية والدنيوية، وجعله للناس حجة وإماماً. ولكن، هل أحسن استغلال هذه الهبات الإلهية؟ ما زال السؤال معلقّاً، مثل سؤالٍ سابق للطيب صالح نفسه في عنوان مقال له: "من أين أتى هؤلاء؟". هزّت وفاة الترابي الذاكرة الشعبية السودانية، وجعلت الصفوف تتمايز من جديد، حواريوه المكلومون، في مواجهة مبغضيه الذين يحمّلونه كل ما حاق بالسودان من دمارٍ وتقسيمٍ وخراب. وبين هؤلاء وأولئك، لا يجد الرئيس عمر البشير، وأعوانه تلامذة الترابي القدامى، شبراً تطفو عليه أي مشاعر من أيّ نوع. بُهت الرئيس برحيل عرّاب نظامه، ومن حمله على ظهر دبابة، وأوصله إلى كرسي الحكم. حيارى تلامذته القدامى الذين خذلوه، وباعوا شعار الجبهة الإسلامية الذي تعالى مع عودة بعض القيادات من الخارج لأداء واجب العزاء، وبعد أن كان "هي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاه"، أصبح عند أهل النظام هي للسلطة بفقه التمكين، وهي للجاه بفقه التحلّل من كل مواقع الفساد المثبتة بالأدلة.لفهم شخصية مركبة ومكتنزة بالألغاز، مثل شخصية حسن الترابي، نحتاج إلى قول الفيلسوف الفرنسي، جيل دولوز، إنّه يلزمنا الاعتراف أخلاقياً، أحياناً، بتعليق الحكم، لكي نفهم الآخر، فيجب ألّا نعتمد على أحكام الإدانة أو البراءة، لكي نوجز حياة الآخر، في خلطٍ للموقف الأخلاقي مع الذي يُصدر الحكم. وللإنصاف، لا يمكن حصر فكر الترابي في هذه المساحة. كان يرتكز على "التوحيد في كل شيء والحرية في كل شيء"، داعياً إلى فهم الدين بطريقةٍ لا تصوّر الإسلام غريباً أو مهيباً، معالجاً قضية شمول الدين أوجه الحياة من فن وجمال وعلم وسياسة، وهي ما جعلت كتبه ذات طابع تجديدي تأسيسي في الفكر السياسي الإسلامي المعاصر. أما صلابته، فاختبرت في موضعين لنظامين شرسين. الأول أنّه لم يلن عندما انقلب عليه نظام الديكتاتور جعفر النميري، بعدما فرضا قوانين الشريعة الإسلامية المتعارف عليها بقوانين سبتمبر/ أيلول في 1983. اعتقله النميري مع قادة الحركة الإسلامية في 1985، بتهمة التآمر، ثم سقط النظام بعد اعتقاله بشهر في انتفاضة 6 أبريل/ نيسان. خرج وقادة الحركة بعفو من رئيس المجلس العسكري المؤقت، المشير عبد الرحمن سوار الذهب، وأسس الجبهة القومية الإسلامية، ثم خاض بها انتخابات 1986 البرلمانية. حصد مقاعد 52 نائباً بفارق مقعدين عن الحزب الاتحادي الديمقراطي، ثاني أكبر الأحزاب السياسية السودانية مع حزب الأمة. بعد ذلك، انقلب على التجربة الديمقراطية الثالثة، وعلى حكومة الصادق المهدي زعيم حزب الأمة وشقيق زوجته وصال المهدي، ليأتي بحكم "نظام الإنقاذ". وكان الموضع الثاني حينما انقلبت عليه هذا النظام، بعد اختلافه معها حول قضايا الشورى والحريات والفساد، والتي انتهت بحل البرلمان عام 1999. وجرّدته من منصب الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني، وحلت البرلمان الذي يرأسه، ليتوالى التصعيد بينه وبين الحزب، وينشئ، فيما بعد، حزب المؤتمر الشعبي.صرعته الحكومات المختلفة وصرعها، وفي مأتمه، يروي شهود في العزاء أنّ قيادات الأحزاب "يروي شهود في العزاء أنّ قيادات الأحزاب المعارضة غاصت في حزن نبيل على الرغم من الخلاف" المعارضة غاصت في حزن نبيل على الرغم من الخلاف، وأنّ بعض تلامذة الشيخ القدامى من أهل السلطة كانوا مطأطئي رؤوسهم في خجل. والحقيقة أنّ الفريقين كانا يتوقعان دوراً إضافياً للترابي، لحذاقته في الأدوار التي كان يشغلها، وربطه بينهما. وهذه هي المشاعر نفسها التي ظلت تخالج دواخل عامة السودانيين، بأنّه، وإنْ لم يُكتب في صفة الخلود كبشر، فإنّه ارتبط بنظام حكم، ظلّ فاعلاً فيه، ومشاكساً يصعب أن يتركه ويرحل. وما عزّز هذه المشاعر كفاحه، حتى آخر لحظة من حياته، في سبيل تغيير، أو إن شئت تصحيح، ما قام به من خطأ فادح في حقّ السودان، وطناً ومواطنين، وذلك بدوره في الحوار الوطني، والتقريب بين وجهتي نظر الحكومة والمعارضة التي هو وحزبه جزءٌ منها.لم تشفع للترابي الخطوات الترجيحية التي قام بها، أخيراً، ربما لأنّ غبن الشعب السوداني مربوط ببقاء النظام نفسه، ولو نجحت محاولات التغيير بالثورات الشعبية الموءودة، لتغيرت النظرة الشامتة إلى وفاة الترابي، ولتفرّغت الشحنات في النظام الجديد، أيّاً كان شكله، فهذه الشحنات السالبة التي امتلأت بها الأسافير، غريبةٌ نوعاً ما عن أخلاق المجتمع السوداني الذي يحترم الموت حالة إنسانية تذخر بالطقوس الخاصة التي تُقام للمتوفى، أيّاً كانت مرتبته. والأغرب هو وقفة الضدين من دون أن تكون هناك منطقة وسطى بين الحزن حدّ الجزع والشماتة وحدّ الضحك الهستيري. والتفسير أنّ الفشل في تغيير النظام جعل هذه الجموع المتطرفة في بغضها توجّه سخطها إلى روح الترابي، بعد أن صعدت إلى بارئها، بدلاً من أن توجهه إلى نفسها، وكأنّما تراه أفلتَ من بين يديها من دون حساب، أو سجّل انتصاراً آخر بهذا الموت الضاجّ 
منى عبدالفتاح
العربي الجديد

سينما الشباب في السودان: «رجل كاميرا الموبايل»

الخرطوم – تسنيم دهب:
 كما كان باستر كيتون الأمريكي يحمل كاميراه في فيلم «رجل الكاميرا» (1928) في سبيل صناعة شريط سينمائي، الشباب السوداني اليوم، وبسب الرقابة السياسية والأمنيّة، وظروف الإنتاج السيئة، أصبحوا رجالاً بكاميرا «موبايل»، يسعون بشغف في سبيل صناعة السينما من جهة وانتقاد السلطة القائمة وممارساتها، ما جعل معركتهم مستحيلة، كفيلم صامت يسعى لأن ينطق، لأن يصرخ. السينما ليست حكراً على أحد وإن كانت المؤسسات الحكومية تحارب هذه التجارب و تمنع ظهورها، فشاشات الحواسيب والهواتف النقالة هي الهامش الحر لأولئك الشبّان كي يشعّوا.
ويعدّ فيلم طارق خندقاوي مثال حي عن هذا الاضطهاد الممارس تجاه انتاج الشباب في السودان. اذ تأخر تنفيذ فيلمه عاماً كاملاً، والسبب احتوائه مشهد أم تزجر ولدها بمكنسة، بعد وصف المشهد بـ»العنيف». هذا ما دفع الشاب المتحمس إلى الدخول في نقاش حام مع لجنة «المصنفات الأدبية» السودانية بعد رفضهم تمرير الشريط، كأنهم يقولون له بصوت حاسم أنهم «لا يعلمون شيئاً عن العنف المنزلي».
موقف اللجنة جزء من منظومة متكاملة تشكل احد أهم عقبات انجاز الأفلام الشابة، وبالتالي هي عقبة «اضطهاد» للمخرجين السودانيين حتماً. ففي ظل غياب شركات منتجة، وانعدام وجود مؤسسات أكاديمية تعنى بالسينما، إضافة إلى تقلص أعداد دور العرض والمؤسسات السينمائية الخاصة والتضييق السياسي والرقابي، تراجعت السينما السودانية لعقدين من الزمن، إلا أن ثورة شبابية خرجت من رحم الـ «سوشيل ميديا»، وتجارب لا تزال قيد الاشتغال، يناضل أصحابها في سبيل «سينما مستقلة» تقنياتها بسيطة ومواضيعها «متحررة» بعض الشيء، في مجتمع لا تزال الأعراف والتقاليد والدين، تكبل فيه الحالمين بالتغيير.
ولم تجد المبادرات الشابة منصات عرض على أرض الواقع، فلجأت إلى وسائل التواصل الإجتماعي كمساحة بديلة لعرض الأفلام، السبب الذي دفع عدد من المؤسسات إلى تشجيع هذه المبادرات وتقديم الدعم لها، كمؤسسة «سينما الشباب»، التي تأخذ على عاقتها دوراً رعائياً للسينمائيين الهواة.
قدمت المؤسسة خلال عامها الأول أكثر من ثلاثين فيلماً قصيرا،ً بالإضافة إلى إنجازها مهرجاناً، يعنى بالسينما، أطلق عليه اسم «جائزة تهارقا الدولية للسينما والفنون». وهذا اضافة إلى مؤسسة «مهرجان السودان للسينما المستقلة»، التي عملت بجهد لتقديم الدعم التقني واللوجستي للخريجين الجدد من معاهد الفنون والهواة، الذين اعتمدوا بدورهم على أدوات بسيطة كالكاميرات المحمولة، وكاميرات الـ»موبايل»، وأجهزة الإضاءة البسيطة، وتقنيات «بروداكشن»، تعلموها عن طريق الإنترنت وموقع «يوتيوب».. لصناعة أفلام تعبر عنهم وتعكس واقع المجتمع السوداني من وجهة نظر الجيل الشاب.
فقر السودان في دور العرض لم يمنع عرض الأفلام. فمساحات رديفة عنيت بعرض الأعمال الطلابية مثل المراكز الثقافية، التابعة لبعض الدول الأوروبية، كالمعهد الثقافي الفرنسي (سي سي اف) والألماني (غوته)، والمجلس الثقافي البريطاني (بريتش كاونسل). وذلك كخطوة داعمة للحركة السينمائية السودانية، التي انتعشت أخيراً مع أفلام عديدة، ومخرجين كفيلم «الملك جوبا» الذي تناول موضوع انفصال السودان، وفيلم «ذهب ولم يعد» للمخرج محمد كردفاني، الذي تناول هجرة السودانيين للبحث عن الذهب في مناطق غير آمنةو»إيقاعات الأنتنوف» لحَجّوج كوكا، الوثائقي السوداني الحائز على البوابة الذهبية في مهرجان سان فرانسيسكو السينمائي.
القدس العربي

عبدالفتاح العلي لـ«الراي»: أبعدنا 6000 وافد ولن نسمح بـ«كانتونات» خارجة على القانون لأي جالية

كشف وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن العام اللواء عبدالفتاح العلي عن نتائج إيجابية أظهرتها الحملات الأمنية التي قام بها قطاع الأمن العام خلال الأشهر الثلاثة الماضية والتي أسفرت عن ضبط أكثر من 47 ألف وافد، في مختلف مناطق الكويت، لافتا إلى أن من هذه النتائج تقلص نسب الجرائم وفرض هيبة القانون، ولاسيما على مناطق جمعت أعداداً كبيرة من جنسيات معينة كانوا يعتقدون أنهم بتكتلهم في المنطقة بعيدون عن القانون، مؤكدا انه غير مسموح وجود كانتونات لأي جالية خارجة عن نطاق الأمن بالبلاد، فهيبة القانون واجب فرضها بالقوة لتطبيق القوانين.

وقال العلي في حديث مطول مع «الراي» إن الحملات التي نفذت على أكثر مناطق الكويت احتواء للمخالفين، جرى التخطيط لها بدقة وشاركت جهات عدة في تنفيذها، كما كان لمساهمات وزارات الدولة الأخرى دور إيجابي في نجاحها، مبينا أن من نتائج تلك الحملات التي جرت على مراحل عدة، تقلص نسب الجريمة 24 في المئة، وهو ما انعكس من خلال سجلات المخافر التي تراجعت فيها قضايا السرقة والمشاجرات والخمور والمخدرات.

ولفت العلي إلى أنه من بين الـ47 ألفا المخالفين، تم إبعاد نحو 6 آلاف، وفق الإجراءات القانونية، فيما أحيل المطلوبون إلى جهات الاختصاص، مبينا أن 60 في المئة من الضبوطين يفرج عنهم بالموقع بعد التدقيق الامني عليهم، و30 في المئة يحالون للجهات التي تطلبهم سواء جهات التحقيق او الاحكام او المباحث و10 في المئة عمالة هامشية مخالفة تتم احالتها للإبعاد.

ونفى الوكيل المساعد أن تكون الحملات قد شهدت أي حالات تعسف تجاه الوافدين، مبينا أنهم استحدثوا أمراً جديداً فيها وهو تصويرها بالفيديو وتصوير العامل المخالف بالفوتوغراف لتوثيق المخالفة. وبين أن وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد لا يوقع على أي قرار ابعاد الا بعد التأكد بالدليل والصورة على المخالف.

• الحملات الامنية على الوافدين، ما أهدافها والرسالة المراد ايصالها من خلالها؟ الحملات الامنية تهدف لتحقيق السيطرة الامنية الكاملة على البلاد، ومواجهة الكثير من السلبيات والانفلات الامني في بعض المناطق التي تشهد كثافات مزدحمة من الوافدين، ومواجهة الجرائم والمشاكل الامنية الناتجة عن ذلك، وابرزها العمالة المخالفة لقانون الاقامة مثل عدم حمل الاقامة او العمل لدى الغير وانتشار العمالة السائبة والعمالة الهامشية، وانتشار الاسواق الغذائية العشوائية المخالفة وبيع الخضراوات واللحوم بصورة مخالفة وبعيدا عن رقابة الجهات الصحية، وهم من يطلق عليهم «سوق الحرامية» وكذلك مواجهة ظواهر وجرائم يعاقب عليها القانون وتنتشر في مناطق العزاب مثل الدعارة ومصانع الخمور وبيع الافلام الاباحية وسرقة المكالمات الدولية وغيرها من الجرائم ولذلك كان لا بد من تحرك فوري لوزارة الداخلية بالتعاون مع جهات الدولة لاحكام السيطرة الامنية، بعد ان استفحلت هذه الجرائم وباتت تتوسع بحسب الإحصاءات التي تصلنا دوريا من المخافر بالمحافظات بحسب الجرائم المسجلة والضبطيات.

• كيف توصلتم لهذا التنسيق الامني؟ عندما اتخذ قرار الحملات الامنية بمناطق العزاب على صعيد وزارة الداخلية ممثلة بكل قطاعاتها التي تشارك بالحملات الامنية، مثل قطاع الامن العام وامن الدولة والمباحث الجنائية والادلة الجنائية والقوات الخاصة وقطاع مركز المعلومات والطيران العمودي وكلاب الاثر والدوريات المرورية والنجدة والاعلام الامني، اتخذ قرار ايضا ان تشارك معنا بتلك الحملات الامنية وزارات اخرى بهدف احكام السيطرة الامنية مثل بلدية الكويت لرصد الباعة الجائلين ووزارة المواصلات لرصد سرقة الاتصالات الدولية ووزارة التجارة لرصد صلاحية الرخص التجارية.

• كيف تنطلق الحملات الامنية؟ العمل ليس عشوائيا بل مدروس وممنهج ووفق خطة امنية محكمة، وعلى سبيل المثال عندما نريد أن نبحث عن المنطقة التي نريد إحكام قبضتنا الامنية عليها نطلب من مديرية الامن فيها تزويدنا بالإحصاءات والارقام حول اعداد الجاليات فيها والاماكن التي يقطنونها، وكذلك باحصاءات حول ابرز الجرائم والقضايا المسجلة والتي تنتشر في المحافظة واماكنها، ومن ثم نقوم بتحديد الاماكن تلك ونسميها امنيا «النقاط او البؤر السوداء» حيث نقوم بتحديدها وهذا الامر يتم كخطوة اولى نسميها المرحلة الاولى.

• ما الخطوة الثانية؟ نقوم بإرسال مصادرنا السرية للمحافظة لرصد النقاط السوداء وتحديد الاماكن السوداء واعداد تقرير حول ابرز المخالفات المنتشرة في المحافظة وهذا الامر يتم خلال اسبوع كامل وبعدها تبدأ المرحلة الثالثة والمتمثلة بالتجهيز للخطة الامنية من خلال الاجتماع مع الفريق الامني الخاص بالحملة وكل ذلك يتم ولم يتطرق لساعة الصفر او ساعة التحرك لان هذه يحددها الوكيل بعد اكتمال الخطة والفريق الامني.

• كيف يتشكل الفريق الامني والعدد من القطاعات المشاركة؟ جعلنا كل مدير امن بالمحافظة التي تقع المنطقة المراد دهمها ضمن نطاقه، كمشرف عام يقع تحت امرته القوة العاملة من الدوريات والنجدة والمباحث والامن العام بالمحافظة وامن الدولة والادلة الجنائية والطيران العمودي وكلاب الاثر ومركز المعلومات الالي وبقية الوزارات المشاركة الاخرى، وبالتالي فان مدير الامن هو المشرف والموجه لهذه الفرق.

• وبعد ذلك؟ لا بد من إعداد بعض الأمور الداعمة للحملة الامنية مثل مخاطبة وزارة التربية لأخذ الاذن منها لاستغلال المسرح الخاص باقرب مدرسة للموقع المراد مداهمته لحجز المخالفين وكذلك مخاطبة الانشاءات لتوفير باصات لنقل المضبوطين، وكذلك توفير الاجهزة اللازمة الاخرى الداعمة للحملة من مركز المعلومات الالي مثل اجهزة البصمة التعريفية الالية واجهزة اللاسلكي والدوريات الذكية وغيرها من دعم لوجستي.

• ومتى يتم اعلان ساعة الصفر؟ ما ان يقوم مدير الامن والمشرف العام على الفرق الامنية بابلاغنا ان الفرق الامنية جاهزة، وان الخطة الامنية المتمثلة بخريطة التحرك مثل توزيع القوة الامنية واغلاق المداخل الداخلية والخارجية للمنطقة واحكام السيطرة عليها جاهزة، يتم تحديد ساعة الصفر وابلاغها للمشرف العام وهو مدير الامن للتحرك ويبلغ قبل ساعة منعا لتسرب المعلومة.

• عم تبحثون في الحملات الامنية ؟ نبحث عن السيطرة الامنية على كافة مناطق البلاد، ولن نسمح بوجود كانتونات لأي جالية خارجة عن نطاق الامن بالبلاد، فهيبة القانون واجب فرضها بالقوة لتطبيق قوانين البلاد وارسال رسالة للمخالف الوافد بانك لن تكون بعيد عن يد القانون في اي مكان بالكويت نظرا لان بعض المخالفين للقانون يلجأون لمناطق بالبلاد تنتشر بها جاليات اعتقادا منهم انهم سيكونون بعيدا عن قبضة القانون، وهذا مفهوم خاطئ دحضناه بالحملات الامنية والتي سوف تستمر ولن تتوقف أبدا حرصا على الوضع الامني واستقراره بالبلاد.

• نعود للخطة الأمنية ونسأل كيف تعمل خلال الحملة؟ طبعا الحملة الامنية تنطلق بالتوقيت والساعة المقررة لها، ونقوم بضبط العمالة التي لا تحمل اثباتا والعمالة الهامشية والعمالة التي تعمل لدى الغير والباعة الجائلين، ونداهم الشقق المشبوهة التي تصنع بها الخمور وتدار بها الدعارة، ونقوم بضبط الشقق التي تستخدم لسرقة الاتصالات ونضبط شققا بها اعداد كبيرة من المخالفين رجالا ونساء، ونضبط مواد مخدرة وحبوب شبو، وكذلك ضبط مواد اباحية ونقوم باحكام السيطرة كاملة وخلال فترة زمنية لا تتعدى ساعتين من العمل السريع المتواصل، وفي نهاية الحملة الامنية يتم تحويل الموقوفين وعددهم يتراوح عادة بين 3 و7 آلاف حسب المنطقة وانتشار الوافدين فيها الى مقر الحملة القريب من الموقع، وهو مسرح كبير تابع لوزارة التربية حيث يحجز المضبوطين، ويتم انهاء الحملة لتبدأ المرحلة الثانية.

• وما المرحلة الثانية؟ المرحلة الثانية هي الاهم، وفيها يتم التدقيق الامني بالموقع في مبنى المدرسة، حيث يوجد موظفون من مركز المعلومات الآلي التابع لوزارة الداخلية وهذا دورة مهم لكونه يحدد شخصية بعض الوافدين الذين يخبئون جوازاتهم وبطاقاتهم حال رؤيتهم لرجال الامن وهؤلاء اغلبهم مخالفون حيث نستدل على بياناتهم فورا بالموقع من خلال مركز المعلومات، فتتم معرفة بيانات الوافد من حيث اسمه ورقمه المدني وجنسيته وتحديد ما ان كان مطلوبا لأي جهة تحقيق بالدولة وان كان يحمل اقامة صالحة وغيرها من الامور الاخرى وبالتالي فان جميع المضبوطين معروفين لدينا.

• وما الاجراء الذي يتبع مع الموقوفين؟ هناك ثلاثة انواع من الاجراءات حسب الفئات، الاول للفئة الأولى، حيث يتم التدقيق على بيانات كل فرد وان تبين انه يحمل اقامة صالحة وغير مطلوب لاي جهة تحقيق بالدولة يتم الطلب منه الاتصال على كفيله لاحضار جوازه وهؤلاء يفرج عنهم من الموقع. أما الفئة الثانية، فهم الموقوفون الذين يتم التدقيق على بياناتهم بالموقع ويتبين انهم مطلوبون لجهات تحقيق بالدولة، مثل مطلوب للنيابة او مطلوب للادارة العامة للتحقيقات او مطلوب لمباحث الهجرة او لادارة المخدرات او لامن الدولة او للجنائية او مطلوب على ذمة حكم جنائي او حكم مدني لمديونية او مطلوب لمخفر معين على ذمة قضية سرقة او مشاجرة او تغيب، فهؤلاء يتم وضعهم في دوريات وارسالهم للجهات الطالبة. والفئة الثالثة من الموقوفين هم من المخالفين لقانون الاقامة، مثل الخدم المادة 20 ومسجل بحقهم تغيب او العمالة وفق مادة 18 ولا يحملون اقامة صالحة او يعملون لدى الغير، او عمالة هامشية او سائبة، وهؤلاء يتم التدقيق الامني عليهم وارسالهم من الموقع في باصات للداخلية مباشرة الى ادارة الابعاد.

• الابعاد يتم على حساب من؟ ابعادهم يتم بتذاكر حكومية في حال احجام الكفيل عن الدفع، وبعدها يتم استيفاء اموال الوزارة من الكفلاء لاحقا.

• المضبوطون بالآلاف والمبعدون بالمئات، ما تفسير ذلك؟ كما اخبرتك الحملات الامنية تهدف للسيطرة الامنية، وتأكيد ان يد الامن طويلة وتصل لاي مخالف لقانون الاقامة، ومن خلال هذه الحملات حققنا فوائد عديدة اهمها ابعاد المخالفين والعمالة الهامشية، وكذلك ضبط وتحويل وافدين لجهات تحقيق كانت تطلبهم وكانوا هاربين، اضافة إلى اظهار السيطرة الامنية وإيصال رسالة أنه لن يكون هناك مخالف للقوانين في البلاد بعيد عن اعين الامن.

• مع تنفيذ حملات امنية بهذا الحجم والعدد الا تخافون من التعسف وسوء استخدام السلطة وظلم بعض الوافدين؟ هناك امر استحدثناه في هذه الحملات الامنية وهو تصويرها بالفيديو وتصوير العامل المخالف بالفوتوغراف بحيث ان المخالفة موثقة. وكثير من المواطنين لجأوا للشكوى من ان عامله مظلوم وأخذ بالخطأ، وما ان أريناه الصور للمخالف حتى اقتنع. وعموما هناك وسيلة عندنا للتظلم بان يزورنا المواطن كل يوم اثنين بديوانية الامن العام وابوابنا مفتوحة، وكذلك وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد لا يوقع على اي قرار ابعاد الا بعد التأكد بالدليل والصورة على المخالف وكثيرا ما يقول لنا «لا تدزون لي أي أمر ابعاد الا موثق ان هذا الشخص مخالف للقوانين» وأبوابه مفتوحة للشكوى والتظلم.

• ما ردود الفعل بالدواوين بالكويت؟ أنا زرت عددا كبيرا من الدواوين بالكويت بعد كل حملة امنية، واحرص على سماع الآراء حيث لمست اشادة كبيرة منهم باجراءات الداخلية لتنظيف البلاد وكانوا يحثوننا على المواصلة والاستمرار.

• أليس من الاولى معاقبة الكفيل المواطن تاجر الاقامات مع الوافد المخالف؟ وهذا ما نقوم به بالداخلية من خلال ارسال كتب الى الهيئة العامة للقوى العاملة وكتب لمباحث الهجرة عن الاشخاص والشركات التي يتم ضبط عدد كبير من المخالفين عليها، وهم لهم اجراءاتهم في متابعة ملف هؤلاء وإيقاف شركاتهم وايقاف الكفالات عنهم.

• ما آخر احصائية للحملات الامنية؟ اخر احصائية للأشهر الثلاثة الماضية تشير إلى ضبط اكثر من 47 الف مخالف ومطلوب وعمالة سائبة، تمت إحالة المطلوبين منهم للجهات الطالبة، وإبعاد ما يقارب من 6 الاف مخالف.

• 47 الف وافد مضبوط خلال ثلاثة أشهر، هل هؤلاء جميعهم مخالفون؟ هؤلاء 60 في المئة يفرج عنهم بالموقع بعد التدقيق الامني عليهم، و30 في المئة يحالون للجهات التي تطلبهم سواء جهات التحقيق او الاحكام او المباحث و 10 في المئة عمالة هامشية مخالفة تتم احالتها للابعاد فورا.

• هل تتم مراعاة القانون وحقوق الانسان في تلك الحملات الامنية؟ اولا دعني ابلغك اننا دولة مدنية وليست دولة بوليسية والخطوات التي نقوم بها تدل على ذلك، وعلى سبيل المثال نحن لا نداهم المناطق التي يقطنها اسر من الوافدين احتراما لخصوصيتهم ولعدم وجود مشاكل امنية ونداهم اماكن العزاب، وأي مداهمة لشقة خمور او دعارة يتم اخذ اذن من النيابة قبل المداهمة وكذلك نوفر كل الضمانات ألا يتم انتهاك حقوق الموقوف المخالف، وكذلك نقوم بتوفير تذكرة حكومية للمبعدين المخالفين هذا من جانب ومن جانب اخر نحن لا نستطيع ان نسمح بالمخالفة لقوانين البلاد وكل دول العالم تلاحق المخالفين وتجرم من يقوم باعمال منافية للاداب او الاخلاق.

• ما أبرز المشاكل التي تواجهكم بالحملات الامنية؟ قيام بعض الوافدين باخفاء اوراقهم الثبوتية بسبب كونهم مخالفين، وهؤلاء يتم الاستدلال على بياناتهم من خلال مركز المعلومات الآلي ولكننا نحتار في ضرورة وجود وثيقة سفر صالحة لابعادهم، وهنا نضطر لمخاطبة سفارة ذلك الوافد وللحقيقة ان السفارات متعاونة في اصدار وثائق سفر لهؤلاء حيث يتم ارسالهم للابعاد، وهذا الامر يتطلب اياما قبل ابعاد الوافد.

• هل لمستم نتيجة لهذه الحملات؟ لمسنا نتيجة رائعة جدا خلال ثلاثة أشهر فقط تقلص معدل الجريمة في تلك المناطق 24 في المئة، وهذه نسبة مشجعة من واقع الجرائم التي كانت تسجل بالمخافر من سرقات ومشاجرات وخمور وحبوب وغيرها، وهذا ما نسعى اليه وهو السيطرة الامنية وابراز التواجد الامني فهو كفيل بتقليص نسبة الجريمة وفرض هيبة القانون.

• ما ابرز نتائج تلك الحملات الامنية؟ أبرز النتائج التي لمسناها انخفاض معدل القضايا المسجلة بمعدل 24 في المئة وتوافد اعداد كبيرة من المخالفين لتعديل اوضاعهم القانونية من خلال كفلائهم السابقين او البحث عن كفلاء جدد وهذا بشهادة الادارة العامة للاقامة حيث تقلص اعداد المخالفين للاقامة بعد تلك الحملات وتقلص بعض الظواهر مثل الباعة الجائلين والاسواق السوداء وتقلص قضايا كانت تسجل باعداد كبيرة مثل السرقات والمشاجرات اضافة الى ضبط وافدين وتحويلهم لسلطات تحقيق كانت تطلبهم وكانوا متوارين عنها وهذا مؤشر على النظام وفرض سيطرة النظام والقانون.

• كلمة أخيرة؟ الوافدون اخوة لنا في عملية بناء هذا الوطن ولهم الترحيب وكامل الحقوق كشركاء في بناء نهضة وطننا، بشرط عدم مخالفة القوانين، ولا يعتقد احد ان هذه الحملة موجهة ضد الوافدين، بل موجهة للمخالفين للقوانين فقط.

الحملات وتصنيف الموقوفين

طبيعة المنطقة المستهدفة تحدد توقيت الحملة
بسؤال اللواء عبدالفتاح العلي عن كيفية تحديد توقيت الحملات الأمنية صباحا او مساء، قال إن هذا يخضع للمنطقة المراد دهمها، فعلى سبيل المثال داهمنا منطقة حولي في الثامنة مساء حيث تنتشر المقاهي واغلب العمالة على تلك المقاهي، وكذلك العارضية الصناعية. اما منطقة الرقعي فداهمناها فجرا لانتشار الظواهر السيئة بمحلات المساج والمكياج في اوقات متأخرة اما في منطقة جليب الشيوخ فداهمناها فجرا قبل خروج العمالة لأماكن عملهم وانتظرناهم في محطات الباص وعند المداخل والمخارج وفي المنازل المرصودة. فكل منطقة نحدد التوقيت وفق النشاط الاجرامي والمخالفات فيها.

حقوق الموقوفين مكفولة
سألنا العلي عن مكان ومدة حجز الموقوفين المضبوطين وكيفية توفير المأكل والمشرب والخدمات لهذه الاعداد الكبيرة، فقال إن الموقوفين بالحملات ثلاث فئات الأولى يفرج عن المضبوطين بالموقع بعد التدقيق الامني، والثانية للمخالفين الذين يرسلون للابعاد، والثالثة للمطلوبين لجهات التحقيق وهؤلاء يرسلون بحسب مكان تسجيل القضايا والى مخافر المحافظات ولذلك فان اعدادهم ليست بالضخامة حيث يوزعون على المخافر حيث يتم اخذهم لأماكن التحقيق بدوريات المخافر وهؤلاء تستمر مدة حجزهم لدينا بين 48 ساعة و3 ايام.
وأضاف: كل مديرية للأمن العام متعاقدة مع شركة مواد غذائية لتوفير الوجبات الغذائية بشكل يومي وبمعدل ثلاث وجبات للشرطة والموقوفين، حيث يقوم ضابط المخفر بحصر أعداد السجناء بشكل يومي وارسال طلب وجبات بأعدادهم فتكون الشركة ملزمة بتوفير الوجبات الغذائية للموقوفين بحسب العدد ناهيك عن حق الموقوف بالتواصل مع كفيله هاتفيا او التواصل مع ذويه وبذلك فان حقوق الموقوف كاملة غير منقوصة.

7 آلاف مخالف في حملة جليب الشيوخ
تحدث العلي عن الحملة الامنية على جليب الشيوخ وقال: المنطقة يقطنها ما يقارب من 320 ألف وافد، وهي مشهورة بانتشار المخالفات وملجأ للمخالفين، واعتقد بعض المخالفين انها بعيدة عن سيطرة القانون وكانت الضربة الامنية التي شارك بها ما يقارب من 1700 رجل امن، وتم تطويقها بالكامل وكان ذلك فجرا حيث فوجئ الوافدون بأن المنطقة مغلقة واننا بانتظارهم في مواقف الباصات وعند المداخل والمخارج، وضبطنا يومها اكثر من 7 آلاف مخالف بشتى الجرائم والمخالفات الموثقة. وكذلك الصليبية كانت من المناطق الاكثر تسجيلا لقضايا السرقات والمشاجرات وبعد الحملة الامنية لاحظنا تقلص معدل الجرائم الى النصف.

تصنيف المضبوطين أمنياً
صنف اللواء العلي الموقوفين كالتالي: مطلوبون على ذمة حكم جنائي، وهؤلاء يحالون لتنفيذ الاحكام الجنائية، ومنهم مطلوبون على ذمة حكم مدني كمديونية او طلب سداد او شيكات ويحالون لتنفيذ الاحكام المدنية. أما العمالة فهي نوعان الأول «مادة 20» خدم وهؤلاء مسجل بحقهم بلاغ تغيب بالمخفر ويحالون للمخفر المسجل بحقه. ونوع «مادة 18» عمالة اهلية وهؤلاء يحالون لمباحث الهجرة، وكلا النوعين في حال خالف قانون الاقامة بعدم حمل اقامة يحال للابعاد، اما المطلوبون للمخافر او التحقيق على ذمة قضايا سرقات او مشاجرة او خمور او منع سفر فيحالون للجهة الطالبة او للمخفر الذي سجلت علية قضية وهؤلاء يحالون للجهات الطالبة مع توصية بسرعة انهاء اجراءاته لتسهيل ابعاده. وهناك نقطة اخرى وهي وجود مديونية للوافد تجاه الغير، وهنا لا نستطيع ابعاده حتى يسدد حقوق الاخرين.
الإبعاد ... والشرطة النسائية


من يحترم القوانين مرحب به على الدوام

أكد اللواء العلي ان وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد لا يقبل ابعاد اي شخص ولا يعتمد قرار ابعاده الا بعد التأكد من كونه مخالفا للقوانين ويستحق الابعاد، منعا لاي تعسف او تجاوز. لذلك فهو كثيرا ما يطالبنا بعدم ارسال كتب للإبعاد اليه الا بعد التيقن والتأكد والتوثيق من مخالفة الشخص لقوانين البلاد، وكل ذلك لإيمان وزارة الداخلية باننا لا نبعد الا من لا يحترم قوانين البلاد اما من يحترم القوانين فهو مرحب به على الدوام.

مشاركة 5 جهات حكومية بالحملات

أشاد العلي بدور وزارات الدولة الاخرى في الحملات، وهي وزارات التربية الكهرباء والمواصلات والتجارة والبلدية، وقال: هؤلاء يدعموننا وندعمهم بالعمل خلال الحملات الامنية، فالبلدية تضبط البسطات المخالفة وتحرز المواد الغذائية الفاسدة تمهيدا لاتلافها، ونحن نضبط المخالفين فيها، والمواصلات تضبط عمليات سرقة الاتصالات، ونحن نضبط المخالفين، والكهرباء تضبط عمليات سرقة التيار ونحن نضبط المخالفين، والتجارة تضبط عمليات انتهاء التراخيص ونحن نحرز ونشمع المحل ونضبط العمال المخالفين، والتربية تفتح لنا المدارس لتكون مراكز عمليات.

الشرطة النسائية «بكب» قوي

ثمّن العلي خطوة العمليات المركزية بالوزارة في توفير العنصر النسائي من الشرطة النسائية لصعوبة التعامل مع الموقوفات، ولذلك فإن دور الشرطة النسائية مهم جدا في دعم عملنا، مستشهدا بعمليات الضبط التي تتم داخل الشقق حيث تختبئ النساء ويتم ضبطهن ناهيك عن عملية التدقيق الامني على المضبوطات. وقال إن الشرطة النسائية عنصر فاعل ليس لنا عنه غنى في عملنا وحملاتنا الامنية، وبالتالي هم «بكب» قوي لعملنا.

الحملات مستمرة
بسؤال اللواء العلي عما إذا كانت الحملات ستستمر وهو على ابواب التقاعد، فقال «وضعنا استراتيجية وخطة عمل ممنهجة تقوم على ان يكون العمل غير مرتبط بأشخاص بل مرتبط بمدى كفاءة وجهد المسؤول الامني العامل للعمل، ولذلك فإن الحملات الامنية مستمرة وستتواصل ولن تتوقف نظرا للمردود الامني الكبير الذي تحقق من احداث سيطرة امنية، وفرض الامن عن مناطق كانت يظن البعض انها بعيدة عن السيطرة الامنية ناهيك عن المؤشرات التي وضحت بانخفاض معدل القضايا المسجلة في تلك المناطق».

مراعاة الإنسانية
شدد العلي على مراعاة حقوق الانسان والجوانب الإنسانية في الحملات، وقال: «نحن في دولة مدنية ولسنا دولة بوليسية ونراعي جميع الجوانب الانسانية بالحملات الامنية انطلاقا من معايير اخلاقية ومن مخافة الله تعالى اولا، وثانيا انطلاقا من القوانين حيث لا نداهم الا وفق معلومة وبعد اذن النيابة وكذلك نراعي جميع اجراءات الحجز وتوفير الخدمات للموقوفين، ولكن هناك امر مهم، وهو امن البلد وهؤلاء المخالفون تعدوا على قوانين البلاد ولم تتعد هي عليهم وبالتالي يجب فرض هيبة الامن وملاحقتهم لابعادهم او تسليمهم للجهات الطالبة لحفظ حقوق الناس والمجتمع. وعموما ثق تماما ان اي مخالف يتم ضبطة يتم توثيق مخالفتة بالصوت والصورة لمنع اي تعسف ولمنع الاعذار مستقبلا».