السبت، 7 نوفمبر، 2015

تجدد أزمة الغاز في أحياء بالخرطوم والجزيرة ووصول باخرة نهاية الاسبوع


تجددت أزمة الغاز في عدد من أحياء ولاية الخرطوم وولاية الجزيرة، واختفت بصورة مفاجئة أسطوانات الغاز من الأحياء وارتفعت أسعار القليل المتاح منها بالسوق السوداء من (25) جنيها إلى (50) جنيها و(70) جنيها و(100) جنيه، في أحياء ولاية الخرطوم، بينما قفز سعر الأسطوانة إلى ما بين (100 إلى 150) جنيها بأحياء ولاية الجزيرة.
من جانبه، اعترف الصادق الطيب، رئيس شعبة الغاز في ولاية الخرطوم بشح في سلعة الغاز، أرجعه إلى وجود صيانة جزئية في مصفاة الجيلي، لكنه كشف عن وصول باخرة محملة بالغاز المستورد إلى ميناء بورتسودان تمهيدا لوصولها إلى الخرطوم نهاية الأسبوع، لسد النقص، لافتا إلى أنه تم التعاقد على (8) بواخر محملة بالغاز، وقال لـ(اليوم التالي): “لا توجد أزمة وإنما هناك نقص”.
وكشفت جولة لـ(اليوم التالي)، في محلية شرق النيل، عن انعدام السلعة منذ يومين بعدد من أحياء ضاحية الحاج يوسف، من بينها أحياء الشقلة وشارع واحد والمدن السكنية بالوادي الأخضر، وارتفاع أسعار القليل المتوافر منها.
وأدت الأزمة إلى حالة من الهلع وسط المواطنين الذين أخذوا يجوبون محلات توكيلات الغاز التي خلت من الأسطوانات وأغلقت أبوابها تماما، وقال مواطنون لـ(اليوم التالي) إنهم لا يعلمون سببا لاختفاء الغاز، وكشفوا عن ارتفاع الأسعار من وقلة المعروض من السلعة.
وأرجع صاحب مجمع كبير للبيع المخفض، في محلية شرق النيل- فضل حجب اسمه، الأسباب إلى مشكلة في بعض خطوط المصفاة، وقلة الكميات المستجلبة بالناقلات إلى المراكز يوميا، لافتا إلى وصول (50) إلى (60) أسطوانة فقط يوميا إلى المركز الكبير، بدلا من الكمية الكبيرة في السابق، بسعر (25) جنيها فقط، موضحا أن بعض المراكز تبيع الأسطوانة بـ(35) إلى (40) جنيها. بينما كشف مواطنون في الوادي الأخضر عن انعدام السلعة وارتفاع سعر المتوافر منها من (35) إلى (50) جنيها دون ترحيل إلا بوساطة الركشات التي تكلف حوالي (15) إلى (20) جنيها.
وفي السياق كشف مواطنون من ولاية الجزيرة لـ(اليوم التالي) عن اختفاء الغاز وارتفاع أسعار القليل المتاح منه بأحياء ومناطق الولاية إلى ما بين (100 – 150) جنيها.
صحيفة اليوم التالي

حادث مروري يكشف أخطر عملية تهريب بشر بالشمالية


لقي سودانيان وفتاة إثيوبية واثنان من بنغلاديش، مصرعهم، وأصيب (22) آخرين بجروح متفاوتة، في انقلاب عربة لاندكروزر “بيك آب” على طريق شريان الشمال بمدينة الدبة أمس، أثناء قيامها بعملية تهريب بشر إلى الأراضي الليبية عبر صحراء بيوضة.
ونقل محرر التغطيات بـ(الصيحة) جاد الرب عبيد عن المدير التنفيذي لمحلية الدبة عابدين عوض الله قوله أمس، إن “الحادثة وقعت في منطقة الغابة شمالي الدبة على طريق شريان الشمال، بعدما انقلبت العربة عدة مرات إثر انفجار إطارها مما ادى إلى مقتل 5 أشخاص”.
وقال عابدين لـ(الصيحة) إن العربة كانت تقل 27 شخصا بينهم 11 سودانيا و6 بنقلاديشيين و10 إثيوبيين بينهم فتاة، لافتا إلى إسعاف (16) مصابا لمستشفى الدبة و6 مصابين للخرطوم صُنفت إصاباتهم بالخطيرة، مؤكدا أن المتوفين منهم سودانيان و2 من بنغلاديش والفتاة الإثيوبية، لافتا إلى أن شرطة قسم الدبة تحفظت على سائق العربة (سوداني الجنسية).
وأكد عابدين أن العربة كانت تنفذ عملية تهريب بشر للحدود الليبية، مشيرا إلى أن صحراء الولاية الشمالية أصبحت معبرا لتهريب البشر خاصة بعد انتشار القوات الأمنية بصورة كبيرة في دارفور وكردفان التي كانت تستغل كمعابر سابقاً.
ونبّه عابدين إلى ازدياد نسبة الحوادث على طريق شريان الشمال لافتا إلى أن الطريق شهد خلال العام 2015 الجاري 17 حادثا اسفرت عن مقتل 28 مواطنا وإصابة 201 آخرين داعيا لوضع نقاط مرور سريع وتوزيع عربات إسعاف على طول الطريق باعتباره أصبح يشهد حركة مكثفة خاصة بعد افتتاح معبر قسطل اشكيت الذي حوّله إلى طريق قاري يربط بين السودان ومصر.
صحيفة الصيحة 

إبراهيم الكاروري: كل من “هب ودب” يحمل درجة الدكتوراه


انتقد إمام مسجد أم درمان الكبير إبراهيم الكاروري، سياسات الدولة في نيل درجة الدكتواره، مشيرا إلى أن كل من “هب ودب” يحمل شهادة الدكتوراه, مؤكدا أن بعض الجهلاء والأغبياء ممن يحملون درجة الدكتوراه يطعنون في سُنة الرسول صلى الله عليه وسلم وفي صحابته.
ونقل محرر الشؤون الدينية بـ(الصيحة) جاد الرب عبيد عن الكاروري قوله, “كل من أراد أن يحمل شهادة دكتوراه في علوم الإسلام أصبح يحملها بكل سهولة ودون عناء، وهو لا يحفظ آيه ولا حديث ولا يعرف كيف يقرأ القرآن” .
وأشار الكاروري خلال خطبة الجمعة أمس إلى وجود شهادات دكتوراه وماجستير وبكلاريوس استخرجت عن طريق الخداع والتزوير. وشن هجوما عنيفا على الجامعات والمؤسسات وقال إن الجامعات أصبحت تخرج الطلاب بدون علم بل ووصلت لدرجة أن تزيد الطلاب جهلا على جهلهم”, منوها إلى أن الذين تخرجوا من حلقات مسجد أم درمان الكبير أفضل من حاملي الدكتوراه علما.
صحيفة الصيحة 

" رئاسة الإنتقالية" تفسد شهر عسل البشير والترابي


تعارضت مواقف حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان وحلفائه السابقين في حزب المؤتــمر الشعبي بزعامة حسن الترابي على طاولة الحـــوار.
واختلف الحزبان حول موضوع تشكيل حكومة انتقالية يرأسها الرئيس عمر البشير، ونقل سلطاته في ما بعد إلى رئيس مجلس الوزراء وإجراء انتخابات مبكرة، بينما انسحبت بعض الأحزاب من الحوار احتجاجاً على فرض «خطوط حمراء» من الحكومة.
وطرح حزب الترابي ورقة على طاولة الحوار تدعو إلى تشكيل حكومة انتقالية بداية العام المقبل برئاسة البشير، وإنشاء منصب رئيس وزراء وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية بعد نهاية الفترة الانتقالية يُحظَر من خوضها شاغلو المناصب الدستورية في مؤسسات الحكم، وذلك لتحييد أجهزة الدولة، وانتخاب جمعية تأسيسية تتولى إقرار دستور دائم للبلاد وأن تكون الرئاسة دورية في مجلس سيادة يراعي التنوع في السودان.
في المقابل، وصف مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود حامد، اقتراح حزب المؤتمر الشعبي بأنه مجرد «وهم وحديث غير موضوعي». وأضاف أنه «لا يمكن أن تُلغى المؤسسات من أجل إنشاء مؤسسات جديدة غير معروف سندها القانوني»، موضحاً أنه لا يوجد أي سبب يجعل الدولة غير مستقرة، وأن تلك المقترحات تؤدي إلى عدم الاستقرار السياسي في البلاد.
وأشار إلى أن الحوار الوطني مفتوح للجميع، ويقبل مختلف الآراء مطالباً بعدم التعجل بالقرارات قبل انتهائه بعد 3 أشهر. وانسحبت مجموعة من الأحزاب والحركات المسلحة من جلسات الحوار احتجاجاً على تصريحات مساعد البشير واعتبرتها «خطوطاً حمراً» وتحديداً لسقف الحوار وطالبت الرئاسة بتوضيح ما إذا كانت تلك التصريحات تعبر عنها أو رأي الحزب الحاكم؟ وطالبت حامد بالاعتذار عن حديثه.
الحياة

تمساح ضخم يظهر أسفل كوبري المك نمر ويروع رواد النيل


ظهر أمس تمساح ضخم يبلغ طوله نحو ثلاثة أمتار أسفل كوبري المك نمر بالخرطوم، حسب شهود عيان، وقال احد الشهود أن التمساح ظهر على الشاطئ أسفل الكوبري وأوضح أن عدداً من رواد النيل أصيبوا بالذعر عقب ظهوره أمس، محدثاً صوتاً مخيفاً داخل المياه، وأضاف أنه ضخم ويقدر طوله بنحو ثلاثة أمتار، وواصل الشاهد حديثه بأن الحاضرين اخلوا المكان بسرعة، فما ابتعد بعضهم وظل يراقب الموقف عن بعد، وقال أن التمساح لم يمكث طويلاً وعاد أدراجه وأضاف أنهم أبلغوا الشرطة بالأمر.
صحيفة المجهر السياسي

قال: (الحوت ما بخوفوه بالغرق)المهدي والاعتقال.. حكاية (8) سنوات ونصف خلف القضبان




لا ينافس الإمام الصادق المهدي في عدد السنوات التي قضاها داخل السجون والمعتقلات السياسية بالبلاد، إلا صهره د. الترابي الذي أمضى في alsadegمايو وحدها نحو (8) سنوات خلف القضبان، فضلاً عن (5) إعتقالات في الإنقاذ حسبما أكدت زوجته، وشقيقة الإمام السيدة وصال المهدي. فيما أُعتقل السيد الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي وإمام الأنصار نحو (8) سنوات ونصف حسبما أكد لي الإمام ذلك بنفسه ونحن نتقاسم إفطاراً بداره العامرة في وقت سابق. أى بحساب بسيط لمعدل سنوات إعتقاله المتطاولة مع سِنِّي عمره الثمانيني، نجد أنه كان يقضى ما يزيد عن العام في كل عشرية من عمره في سجون ومعتقلات غالباً ما تكون إنفرادية.
لكن تأكيد الإمام الأخير في اليومين الماضيين جاء لحقيقة أن الحوت (ما بخوفوه بالغرق)، وذلك في معرض رده على سؤال ضمن حوار أُجرِي معه في فضائية الخرطوم حول ما إذا كان يخشى الإعتقال حال عودته للخرطوم. ويبدو أن فترة الثماني سنوات ونصف التي أمضاها المهدي خلف القضبان، أكسبته طاقة لإحتمال ملل السجن وألمه، وإن لم تكسبه خبرة في تفادي الطرق والتصريحات المفضية للإعتقال رغم تقدم التجربة والسن.


الإمام لـ (الرأي العام): دخلت سجن كوبر لوحده خمس مرات
أُعتقِل في كل الحكومات العسكرية بإستثناء حكومة عبود لأنه كان في ذلك الوقت موظفاً صغيراً بوزارة المالية

ثنائية الألم والألم


في حوار سابق أجريته معه في (الرأي العام)، قال المهدي إن الناس يعتقدون أنى ولدت وفي فمي ملعقة من ذهب، لكن أتضح أنها معلقة من حديد حامي جلبت لى السجون والمصادرات وأحكام الإعدام، فأنا مررت على أغلب سجون السودان ودخلت سجن كوبر لوحده خمس مرات. وأضاف: (سُجِنت نحو ثمانى سنوات ونصف كان أغلبها في سجن إنفرادي. وعندما تكون في سجن إنفرادي فإن أهم عذاب هو الملل وليس الألم، لذلك الواحد يحاول كسر الملل بملء الوقت، وكنت رغم أنى لوحدي في الحبس الإنفرادي إلا أنى أكتب لنفسي برنامجا داخل السجن لتفادى الملل).



وبإستثناء فترة إعتقاله الأخيرة من منتصف مايو الى منتصف يونيو من العام 2014م على خلفية تصريحه الشهير بشأن قوات الدعم السريع، ظل السيد الصادق المهدي بعيداً عن المعتقلات السياسية منذ اعتقال الـ (101) يوم في أغسطس من العام 1995م، لأنه ومنذ ذلك التاريخ ظل إما بعيداً عن يد قوى الأمن في الخارج، أو في الداخل ولكنه ليس مطلوباً لديها.

تحت الإقامة الجبرية


بعد فترة إعتقال المهدي الأولى له في عهد الإنقاذ من مطلع يوليو- ديسمبر 1989م، تحولّ إلى إقامة جبرية في منزل د. الشيخ محجوب زوج عمته إنعام عبد الرحمن المهدي في ضاحية الرياض، وبعد فترة من ذلك نُقِل إلى إقامة جبرية في منزله بود نوباوي حتى العام 1994م.



بعد العام 1994م، أصبح بإمكان المهدي ان يتحرك لكن في ظل رقابة علنية من جهاز الأمن. ولم يستمر بقاء الصادق المهدي خارج أسوار المعتقلات كثيراً، فقد أُعِيد اعتقاله من جديد في شهر أغسطس من العام 1995م، وقد شمل ذلك الاعتقال الذي كان الأصعب من نوعه عددا كبيرا من قيادات الأنصار واستمر ذلك الاعتقال لـ (101) يوماً أعاد فيها الإمام حسابته السياسية وشعر بصعوبة العمل السياسي من الداخل في ظل تلك الأجواء شديدة التوتر، فبدأ التخطيط للخروج من البلاد فكانت عملية (تهتدون) في العام 1996م. ومنذ ذلك التاريخ وحتى ديسمبر 2000م لم يعتقل الإمام الصادق المهدي رغم وصول التوتر لمداه بينه وبين الحكومة وذلك لأن اعتقاله لم يكن ممكناً بعد خروجه من البلاد وقيادة العمل المعارض سلمياً وعسكرياً ضد الإنقاذ من أسمرا والقاهرة وعواصم أخرى.
وبعد أن جاء الإمام الصادق المهدي بعد توقيع إتفاق جيبوتي المعروف بـ (نداء الوطن) لم يعتقل الإمام، بل على النقيض من ذلك ظل بيته في الملازمين الذي كان وجهة رجال الأمن، ظل وجهة لزيارات رئيس الجمهورية وكبار المسؤولين والوزراء وقادة المؤتمر الوطني، ولكن عاد الإمام لمسلسل الإعتقالات من جديد بعد تصريحه بشأن قوات الدعم السريع في مايو من العام الماضي.



إعتقال وحكم بالإعدام
اعتقال الصادق المهدي لم يكن في الواقع مرتبطاً بنظام الإنقاذ فقط، فقد أُعتقِل على أيام حكم الرئيس الراحل جعفر نميري أكثر من مرة ولسنوات عديدة. ففي التاسع من يونيو 1969م اعتقلت سلطات أمن مايو السيد الصادق المهدي الذي جاء من الجزيرة أبا للتفاوض مع الانقلابيين بعد تنسيق مع الإمام الهادي واتصال مع بعض قادة مايو، ولكن كانت هناك مجموعة أخرى رافضة لأي تقارب مع المهدي فتم اعتقاله وظل متنقلاً بين معتقلات شندي و بورتسودان ثم نُقِل للاعتقال في الكلية الفنية المصرية بالقاهرة ولم يطلق سراحه إلا في 25 مايو 1973م بعد إجازة دستور جديد في 25 مايو 1973. وعندما جاءت (ثورة شعبان)، وجد المهدي نفسه أمام اعتقال جديد استمر هذه المرة لستة أشهر (فقط)، وهي فترة قصيرة نسبياً بالنظر للسنين التي أمضاها الإمام وراء القضبان في عهد الرئيس نميري.



بعد تلك التطورات، سافر المهدي إلى انجلترا بعد إطلاق سراحه من سجن الستة أشهر، ومنها إلى مدينة بنغازي الليبية للتخطيط لحركة يوليو 1976م. وبعد فشل الحركة التي عرفت في أدبيات نظام مايو بـ (المرتزقة) حُكم على الصادق المهدي بالاعدام غيابياً. ولكن المهدي المحكوم بالاعدام جاء للقاء النميري في يوم 7/7/1977م ببورتسودان، ثم جاء للبلاد عقب المصالحة في العام 1978م بعد فتح صفحة جديدة لم تخلُ هي الأخرى من اعتقال.
وشهدت الفترة الأولى بعد عودة المهدي إثر المصالحة التاريخية مع النميري انفراجا كبيرًا، ودخل المهدي وعدد كبير من عضوية وقيادات الانصار وحزب الأمة في الإتحاد الإشتراكي وتقلد بعضهم مواقع في السلطة وفي مجلس الشعب، بينما عُيّن المهدي عضواً في المكتب السياسي للإتحاد الإشتراكي، واستمر هذا الحال إلى توقيع اتفاقية كامب ديفيد في العام 1979م التي أدت لاستقالة المهدي من المكتب السياسي لاعتراضه على هذه الاتفاقية، فتوترت تبعاً لذلك العلاقة بين المهدي ونظام مايو ولكن لم تحدث قطيعة مع النظام في ذلك الوقت.



السجن بسبب الشريعة
القطيعة الكبيرة بين المهدي والنميري حدثت بعد إعلان الأخير لقوانين الشريعة الإسلامية التي عارضها المهدي وعدّها محض قوانين سبتمبر، وقال إنها لا تمت للشريعة بصلة. وهو الأمر الذي قاد لاعتقال الصادق المهدي في ذات شهر سبتمبر ومعه 24 من قيادات حزب الأمة والأنصار، وفيما تم اقتياد بكري عديل وعبد الرسول النور إلى سجن الأبيض وقتها، فقد أٌقتيد المهدي و مبارك الفاضل والراحل عمر نور الدائم إلى سجن كوبر قبل أن يتم إطلاق سراحهم في يناير 1985م، وبعد إطلاق سراحهم عملوا على تهيئة الأجواء للانتفاضة.



على كلٍ ، فإن الصادق المهدي دفع ثمناً باهظاً لدخوله إلى المعترك السياسي، ولم ينجُ من الاعتقالات في كل الأنظمة الانقلابية باستثناء نظام الفريق إبراهيم عبود لجهة أن المهدي في ذلك الوقت كان موظفاً صغيراً في وزارة المالية واكتفى بتقديم استقالته في 17 نوفمبر 1958م دون ان يفعل ما يستوجب الاعتقال. ولكن من واقع تجاربه الماضوية مع الإعتقالات السياسية، فمن الواضح أنه لا يتهيّبها، ولا ينكسر لتفاديها كما يفعل البعض، فهو – وإن لم يكن حوتاً – إلا أنه لا يخشى الغرق في بحر الإعتقالات في الواقع.


فتح الرحمن شبارقة
صحيفة الرأي العام 

داعش يصلب سودانياً بليبيا حاول الفرار من التنظيم


صلب تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) سودانياً التحق بالتنظيم وحاول الفرار في أواخر أكتوبر الماضي وقبض عليه عند مدخل سرت الشرقي، ومعه رواتبه التي تقاضاها طيلة التحاقه بالتنظيم، وتبلغ قيمتها 10 آلاف دولار، ونقلت سودان تربيون أن الهارب اصطدم بحاجز لداعش عند مدخل المدينة الشرقي ليعتقله رجال التنظيم ويحيلوه إلى المحكمة الشرعية التي قضت بصلبه، وقالت مصادر محلية في مدينة سرت أن عملية الصلب تمت في احدي ضواحي شرقي سرت مضيفة أن المحكمة الشرعية حكمت أيضاً بصلب اثنين من عناصره يحملون الجنسية السورية من دون الإشارة إلى تاريخ الصلب أو التهمة الموجهة إليهما.
صحيفة السوداني

التخطيط الاستراتيجي يطالب بوقف التغول على الميادين العامة



شدد المجلس الأعلى للتخطيط الاستراتيجي بولاية الخرطوم على ضرورة إيقاف التغول على الميادين العامة التي تساهم في استيعاب النشاط الرياضي.
وأكد بروفسير محمد حسين سليمان أبو صالح رئيس المجلس خلال اجتماعه الموسع مع محلية الخرطوم بحضور معتمد المحلية الفريق ركن أحمد علي عثمان أبو شنب بأن الميادين الرياضية وملاعب الخماسيات بولاية الخرطوم خفضت نسبة تعاطي المخدرات من (42%) إلى (32%)، منبهاً لأهم التحديات التي تواجه الولاية وفي مقدمتها الزيادة المضطردة في عدد السكان وتفشي البطالة والتطرف والهجرة غير المقننة من دول الجوار للخرطوم، إلى جانب الأمن الغذائي.
ومن جانبه أكد معتمد المحلية الفريق ركن أحمد علي عثمان أبو شنب التزام المحلية بتطبيق كل توجيهات المجلس فيما يلي التخطيط الاستراتيجي في كافة المحاور وفي مقدمتها الارتقاء بالتعليم وتأهيل مرافق الشباب والرياضة باعتبارها صمام أمام لتلك الشرائح.

صحيفة الجريدة 

الشاب خالد يثير غضب المغاربة.. ويُرشق بالحجارة في حفله الأخير


تعرض الفنان الجزائري الشاب خالد لموقف لا يحسد عليه، وذلك خلال إحيائه حفل بمنطقة “تندوف” بحضور مسؤولين من جبهة البوليساريو، والتي تطالب بانفصال الصحراء عن المغرب.
وبمجرد الإعلان عن إحياء الشاب خالد لحفل بهذه المنطقة، ثارت موجة هجوم عارمة من قبل النشطاء المغاربة ضده، خاصة أنه أقام فترة طويلة مع عائلته في المغرب، هذا بالإضافة إلى حصوله على الجنسية المغربية سنة 2013.
كما أن توقيت الحفل زاد من حدة غضب المغاربة، حيث أن الحفل أقيم قبل 3 أيام من احتفال الشعب المغربي بالذكرى الأربعين لاسترجاع الأقاليم الصحراوية بفضل المسيرة الخضراء التي قام بها سنة 1975.
إلا أن ما حدث في الحفل، كشف عن عدم ترحيب المقيمين في مخيمات “تندوف” بالشاب خالد أيضا، حيث قاموا برشقه بالحجارة، مما اضطره إلى الانسحاب مع أول أغنية.
القدس العربي

أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم السبت 7 نوفمبر 2015م


صحيفة الزاوية
(الزاوية) تسبق الجميع وتكشف قرارات اللجنة المنظمة
هبوط الأمل للأولى وخصم ست نقاط من الهلال
غارزيتو في حوار مثير : ارغب في الاستمرار .ّ لم اطلب (600) ألف يورو .. ولا أمانع في عودة تراوري
انقسام في مجلس المريخ حول الفرنسي .. وإبعاد همد من لجنة التفاوض
الأحمر يستغني رسميا عن المصري أيمن سعيد .. وتصعيد شيبوب ومصطفى للفريق الأول
(الزاوية) تكشف انقسام في مجلس المريخ حول التجديد للفرنسي
الجدد عدا هواري يؤيدون استمراره .. القدامى يرفضون وصراع عنيف بين همد وحاتم
الأمين العام : إضافة أجانب مرهون بتجديد هوية المدرب الذي سيقود المريخ في الموسم الجديد
المريخ يحسم امر حمدي مع رئيس الأمل
الفرنسي في حوار مثير قبل اجتماعه لقادة التسيير
غارزيتو : ارغب في الاستمرار لعامين .. ولم ولن اطلب (600) ألف يورو
لا امانع في عودة تراوري ..ووضعت خط لتطوير الفريق ودعمه

صحيفة الزعيم
غارزيتو: لا يمكنني الاساءة للوالي و سأعتذر له في منزله
لجنة التسيير تعقد اجاناعا مطولا.. ترفض تصرسحات المدرب في حق جمال و تؤكد: رؤساء المريخ خط احمر
جلسة مصيرية حاسمة نهار اليوم مع الفرنسي.. و ونسي يقول المال جاهز للايفاء بجميع الالتزامات
سيد سليم: اسباب خسارة المريخ بالمناقل نفسية
لجنة التسيير تترقب قرارات الوزير بالتعيين
العميد عامر: رؤساء المريخ خط احمر و الحساب حاضر

صحيفة الصدى
المريخ يعيد امير كمال اليوم و يحقق مع اللاعبين و المدرب
علاء الدين يوسف: انا اقدم لاعب في المريخ و لا يمكن ان اتمرد.. و الاصابة ابعدتني عن الملاعب
الوزارة تدافع عن لجنة التسيير و تطالب الجماهير بالصبر.. و حسم صفقة عطرون اليوم
المريخ يكون غرفة تسجيلاته برئاسة همد.. و ينفذ اتفاقه مع الرباعي غدا
ترشيحات الاعضاء الجدد لمجلس المريخ امام الوزري

صحيفة قوون
-قوون فى قلب الحدث وتكشف ادق التفاصيل مليون دولار تحسم صفقة مهاجم الهلال
-تاكيدا لانفراد قون الغانى ايشيا يصل الخرطوم فجر الاثنين برفقة وكيله
-الكاردينال يتخلف بجده وسط حفاوه بالغه والروابط تنفى القاء الجماهيرى
-المريخ يكون خماسيه لتحديد مصير غارزيتو ويجدد سياسة الانضباط
-بعثة منتخبنا تصل كريمه

صحيفة الأسياد
-الاسياد تنفرد بالصور والخبر اليقين وتترك الاجتهاد للاخرين كنيدى وصل البلاد للتوشح بشعار الاسياد
-اولى قنابل الكاردينال تنفجر اليوم بالرابعه فجرا فى مطار الخرطوم
-الغانى للاسياد: واثق من قدراتى واتطلع لقيادة الهلال بالابطال
-الفيفا يتغزل فى الهلال لكسر حاجز مازيمبى بالابطال
-منتخبنا الوطنى يصل كريمه ويتدرب امس

صحيفة الجوهرة الرياضية
-وكيل النجم الايفورى يؤكد للجوهره حقيقة التفاوض ويعلن انتظار العرض الرسمى
-مستر فاونيتو موكورو فى الطريق للهلال
-اسيك يضع نجمه لائحة الانتقال والمفاضله بين الايفورى واشيا تحسم فى الخرطوم
-كريمه تحسن استقبال المنتخب
-تكريم فخيم لكاريكا بالمملكه
-جمال الوالى يكمل المليار فى دعم التسيير
-حداثة يكشف اسرار الثلاثه فى اخطر حوار مع الجوهره

صحيفة عالم النجوم
-الالمانى بوكير والفرنسى لافاتى على رادار الكاردينال لتدريب الهلال
-فى تطوير مفاجئ 3 لاعبين بغرفة تسجيلات المريخ يعرضون انفسهم للهلال
-عالم النجوم تكشف اخطر الاسرار عن الزيمبابوى موسونا المرشح للانتقال للهلال
-اجتماعات مكثفه لغرقة تسجيلات الهلال
-حسم طعن الامل عطبره الثلاثاء القادم
-الهلال يصرف النظر عن التجنيس

أعضاء بالحوار: العرق ليس من محدِّدات الهوية

قال الرئيس المناوب للجنة الهوية بالحوار، عمر مهاجر، إن المناقشات باللجنة بلورت محدِّدات الهوية في الثقافة والدين والأرض والدولة، ورأى أنه بتجانس العناصر الأربعة تتحدد هوية أي شعب من الشعوب، وشدّد على أن العرق ليس من محدِّدات الهوية.
وأشار مهاجر خلال حديثه ببرنامج “مؤتمر إذاعي” بالإذاعة القومية يوم الجمعة، أشار إلى التداول بين أعضاء اللجنة الذين يمثلون 127 حزباً إضافة إلى 16 حركة مسلحة، اتسم بالموضوعية والشفافية.
وأوضح أنه لأول مرة ومنذ استقلال السودان تُطرح الهوية الوطنية للتداول رغم أهميتها، باعتبارها مربط الفرس لعديد من القضايا إضافة إلى آثارها الاجتماعية والنفسية وانعكاساتها السالبة التي شملت قطاعات واسعة من السودانيين.
وأكد مهاجر أن المحاور الستة التي وردت في مبادرة الرئيس البشير للتداول في لجان الحوار الوطني، تمثل المقابض والممسكات الحقيقية للأزمة الوطنية في السودان.
أشواط بعيدة
مهاجر قال إنه لأول مرة ومنذ الاستقلال تُطرح الهوية الوطنية للتداول باعتبارها مربط الفرس لعديد من القضايا إضافة إلى آثارها الاجتماعية والنفسية وانعكاساتها السالبة التي شملت قطاعات واسعة من السودانيين
وفى السياق أكد عضو “7+7″، عبود جابر، أن الحوار عبر لجانه الست يسير بصورة طيبة بعد توفر المناخ الملائم لتحقيق التراضي والتوافق الوطني، مبيناً أن اللجان قطعت أشواطاً بعيدة تجاه الأهداف المرجوة.
وامتدح دور الأحزاب والحركات المسلحة التي انضمت إلى الحوار وتجاوبها مع القضايا الوطنية، موضحاً أن هم الآلية الأساسي أن يكون هناك حوار جاد منتج تجاه استقرار البلاد، وشامل للجميع دون استثناء حتى يقدم حلولاً لكافة قضايا البلاد.
إلى ذلك كشف ممثل الشخصيات القومية بلجنة العلاقات الخارجية، محمد عبد الله الريح، عدم وجود تقاطعات حول النقاط المختلف حولها، مبيناً أن اللجنة أرجأت تكوين لجنة مخرجات الحوار نسبة لعدم مشاركة بعض الأحزاب والحركات في تقديم رؤيتها حول العلاقات الخارجية، ما يؤثر على مخرجات الحوار .
وقال الريح إن اللجنة تسعى لتحسين صورة البلاد الخارجية، وإن خروج السودان من قائمة الدول المراقَبة لغسل الأموال يعتبر انتصاراً لعلاقاتنا الخارجية والدبلوماسية السودانية.
شبكة الشروق

حمد الريح: ما كنت أتخيل أن (تجوط المسألة) بهذه الطريقة لدرجة أي شخص يريد أن يصبح فناناً


ظل الفنان حمد الريح يشكل حضوراً طيباً في الكثير من المناسبات الرسمية والشعبية ولكن غيابه كان واضحاً من مسرح الأحداث الفنية الساخنة. الفنان الكبير التقته (آخر لحظة) في حوار الفن والسياسة والرياضة والذكريات، طرحت عليه حزمة من الأسئلة أجاب عليها بحضوره الأنيق وانفعالاته (جواباً وقراراً) حسب درجة السؤال، كان واضحاً وجريئاً كعادته وساخراً في أحيان كثيرة.. معاً نتابع ما قاله رئيس اتحاد الفنانين الأسبق:

٭ لماذا كل هذا الغياب في الفترة الأخيرة؟
– ظروف المرض هي التي حرمتني عن الظهور في الفترة الأخيرة وسافرت مؤخراً للاستشفاء في الرياض، وربما أغادر لها مرة أخرى في الأيام القادمة لمعاودة الطبيب، ولكن مع ذلك لم أغب عن الكثير من المناسبات.

٭ ولكنك سجلت غياباً تاماً عن الجمعية العمومية لاتحاد المهن الموسيقية؟
– لم أتابع أخبار الجمعية، لا من قريب ولا بعيد، ولم يخبرني بها أحد، وكما قلت لك ظروف المرض لم تتح لي متابعة كل الشأن الفني.

٭ ماذا تقول في الحوار الوطني الذي يجري هذه الأيام بالخرطوم؟
– أنا من أكثر المتفائلين بالحوار الوطني،لأن المشاركة ضمت كافة أطياف الشعب السوداني ولم تقف عند حد السياسيين، ولكن يجب أن يؤمن كل طرف بالآخر وألا يضع المتحاورون خطوطاً حمراء بينهم، وأن تقدم الأطراف مجتمعة بعض التنازلات من أجل أن يعود ذلك بالمصلحة للسودان.

٭ من وجهة نظرك لماذا دائماً تفشل مجالس الاتحاد؟
– هي لا تفشل بمعنى الفشل ولكن أغلب الفنانين لا يتفاعلون مع قضايا الاتحاد ويتهربون من دفع اشتراكاتهم وهذ يضعف الاتحاد مادياً وبالتالي لا يستطيع أن يقدم الكثير من المشاريع ولا حتى البرامج.

٭ وفترة رئاستك للاتحاد كيف تراها؟
– ليس أنا الذي أراها، ولكن اسألوا غيري.. كيف رأوها.. أنا راضٍ عنها وهي من وجهة نظري ناجحة جداً ويكفيني أنني عملت في مجالس الاتحاد أكثر من عشر سنوات حتى وصلت لمنصب الرئيس لعدة سنوات.
٭ ما هي الشروط التي يجب أن تتوفر في رئيس الاتحاد.. أم أن أي فنان يمكن أن يصبح رئيساً؟
– لا بد في الفنان الذي يرغب في أن يكون رئيساً لاتحاد الفنانين أن يكون محبوباً من الجميع وصاحب فكر وشخصية قوية ومؤمن بقضايا الفن.
٭ ماذا تقول في المجلس الجديد الذي جاء بالانتخاب لاتحاد المهن الموسيقية؟
– المجلس جديد ومن الصعب أن نحكم عليه، يجب أن يعطى فرصته، خاصة وأن له أعمالاً في الدورة السابقة يريد إكمالها، وأن المسؤولية التي على عاتقه ليست بالسهلة، وهذه فرصة أقول فيها للإخوة في اتحاد الفنانين حديثاً سبق أن قلته.. الفن مستهدف ولا بد من توحيد الجهود حتى نستطيع جميعاً أن نؤدي الرسالة.

٭ أستاذ حمد كيف ترى الساحة الفنية الآن؟
– الساحة (حالها يغني سؤالها)، وحقيقة ما كنت أتخيل أن (تجوط المسألة) بهذه الطريقة لدرجة أن أي شخص يريد أن يصبح فناناً.

٭ ومسؤولية من الذي يحدث؟
– مسؤولية جهات كثيرة، مجلس المهن الموسيقية ومجلس المصنفات واتحاد الفنانين والمجتمع.

٭ مجلس نقابة المهن الموسيقية والمسرحية قام بخطوة عملية وفتح بلاغات ضد الممارسين للمهنة دون الحصول على الرخصة؟
– بالتأكيد هي خطوة مهمة نحو ضبط الساحة الفنية، لأن الغناء أصبح مهنة لا مهنة له، وكثيرون دخلوا هذا الوسط دون أن يمتلكوا الموهبة أو لهم صلة بالغناء، وهذه الخطوة يجب أن تتبعها خطوات أخرى حتى تنضبط الساحة.

٭ لكن البعض يرى أن ذلك حرب على الفنانين الشباب بعد سحبهم البساط من تحت أقدام الكبار وكان يمكن أن تسبق هذه الخطوة لقاءات تنويرية لتوضيح ما يأتي بعد ذلك من خطوات؟
– أولاً.. لا يستطيع أحد أن يسحب البساط من تحت أقدام الفنانين الكبار لأن ما قدموه أصبح راسخاً في وجدان هذا الشعب وهو عطاء فني حقيقي وإرث سيظل خالداً لأجيال وأجيال، وما قام به الإخوة في مجلس النقابة ليس حرباً ومن يقولون ذلك يريدون الفوضى للساحة ويشجعون الشباب على ممارساتهم الفنية الخاطئة، بدلاً من أن يحثونهم على تطوير موهبتهم وتقديم أنفسهم للناس بكل الجدية وليس بالاعتماد على غناء الآخرين أو الغناء الهابط.

٭ ما رأيك في الأصوات الشبابية التي ظهرت مؤخراً بصورة جادة؟
– معظمهم أصحاب أصوات جيدة ويبشرون بمستقبل طيب للأغنية السودانية، فقط عليهم عدم الاستعجال.

٭ كيف يختار حمد الريح أغنياته؟
– أختار أغنياتي من الكلمات التي أحس أنها تلامس وجدان الناس، وما لا يعرفه كثيرون أنني عملت موظفاً في جامعة الخرطوم وتحديداً في مكتبتها لسنوات طويلة، وهذا أتاح لي الوصول إلى أغنيات كبيرة.

٭ مثل ماذا؟
– أغنية (اسكني يا جراح واسكتي يا شجون).

٭ هل تذكر أول أغنية قدمتها؟
– وهل يمكن أن أنسى ذلك.. هي أغنية يا مريا من كلمات الشاعر صلاح أحمد إبراهيم وألحاني.

٭ وما هو الجديد من أغنيات؟
– أرتب لتقديم أغنية وطنية جديدة من كلمات الشاعر التيجاني حاج موسى.

٭ هل تتابع أخبار الرياضة؟
– أتابعها باهتمام شديد.. وليس غريباً عليَ ذلك.. فقد كنت لاعب كرة قدم في فترة ما.

٭ حدثنا عن هذه الفترة؟
– كنت منذ صغري مولعاً بكرة القدم ومارستها في روابط الناشئين بتوتي وواصلت حتى الفريق الأول بتوتي ومنه انتقلت لفريق المريخ ومنه تم اختياري للعب في الفريق القومي (هكذا كان اسمه في السابق).

٭ وماذا كانت وظيفتك داخل الملعب؟
– كنت ألعب مهاجماً وكنت أتمتع بسرعة فائقة وقد زاملت فترة العصر الذهبي، حيث كان بالمريخ كمال عبد الوهاب وبالهلال جكسا وحتى بعد أن تركت اللعب أصبحت رئيساً لنادي توتي وعضواً في مجلس الشورى المريخي.

٭ ماذا بقي في ذاكرتك من الرياضة؟
– الرياضة ذكرياتها كثيرة، ولن أنسى الهدف الذي سجلته في فريق الهلال وأنا لاعب بالمريخ، بعد أن استفزني أحد صحفيي الهلال في (عموده) وكتب قائلاً هل هان الهلال لدرجة أن يحرز حمد الريح هدفاً في شباكه.. وكنت قبلها قد قلت لبعض زملائي في تمرين قبل المباراة إنني سأحرز هدفاً.

٭ ماذا تقول في الأزمة الرياضية الناشبة هذه الأيام وانسحاب الهلال من الدوري؟
– أسمع بعض الأخبار ولست ملماً بها كلها، ولكن القانون هو الفيصل في مثل هذه الأزمات، ونصيحتي للاتحاد العام والأندية أن تحتكم للقانون.

٭ هل تهتم بالرياضة العالمية وتتابع دورياتها؟
– «ما خالص» لكني أشجع ريال مدريد.

٭ أستاذ حمد.. ماذا تقول في ختام هذا اللقاء؟
– شكري وتقديري لصحيفة (آخر لحظة) التي تجد مني المتابعة وكل الاحترام.. وسعيد أن أطل عبرها بعد غياب.. شكراً لكم.
حوار: معاوية محمد علي : أخر لحظة

تفاقم صراع التيارات داخل الحزب الشيوعي السوداني والإطاحة بقيادات مؤثرة


تفاقم صراع التيارات داخل الحزب الشيوعي السوداني، وطفا إلى السطح، إثر قرارات للجنة المركزية بإنهاء تفرغ وإيقاف نشاط حوالي 27 من قيادات الحزب التاريخية والمعروفة، وسط ترجيحات بأن يكون السبب وراء الخطوة الإطاحة بقيادات تقود تيارا مؤثرا قبيل انعقاد المؤتمر العام السادس في ديسمبر القادم.
ولم يصدر عن حزب الشيوعي ما يؤكد أو ينفي تلك الأنباء، كما لم يتيسر لـ”سودان تربيون” الحصول على تعليق من السكرتير العام للحزب محمد مختار الخطيب والمتحدث الرسمي يوسف حسين.
وطبقا لمصادر فإن قرار الإيقاف شمل عشرين من قيادات الحزب بينهم الشفيع خضر، حاتم قطان، د. محمد سليمان محمد، فيصل بشير، وهاشم تلب.
وكانت تقارير صحفية في الخرطوم أوردت، الجمعة، أن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي استبقت المؤتمر العام وعلقت نشاط الشفيع خضر وحاتم قطان، خوفا من نشاط يقوده الرجلان لإحداث تغيير على مستوى القيادة حيث يحظيان بتأييد واسع من الشباب.
وأتبع اجتماع اللجنة المركزية قراراته أيضا بإنهاء تفرغ “التقاعد” عدد من القيادات التاريخية بينهم، المتحدث باسم الحزب يوسف حسين، صديق يوسف، نعمات مالك، ومصطفى خوجلي.
ورجحت مصادر أن يكون السكرتير العام للشيوعي محمد مختار الخطيب، والمسؤول التنظيمي “الكنين”، وراء القرارات الأخيرة بهدف ازاحة قيادات منافسة قبل انعقاد المؤتمر العام، لأن المحالين للإيقاف والتقاعد لديهم آراء واضحة ضد الرجلين، موضحة أن الكنين هو الذي إقترح الإحالة للتقاعد داخل الاجتماع بتأييد من عضو اللجنة المركزية سليمان حامد.
وسبق أن طالب المحالين لإنهاء التفرغ بمحاسبة المسؤول التنظيمي والتحقيق معه في اتهامات وجهت إليه بشأن خدمة أجندة جهات خارج الحزب، لكن الكنين أفلت من المحاسبة عند طرح الأمر للتصويت داخل اللجنة المركزية.
وأكدت ذات المصادر أن اجتماع اللجنة المركزية ـ أرفع أجهزة الحزب ـ الذي أصدر القرارات الأخيرة حضره 23 عضوا، 18 منهم أيدوا القرارات و5 أعضاء وقفوا ضدها.
وتضم اللجنة المركزية للحزب الشيوعي 44 عضوا، توفي 6 من أعضائها، بينما غادر 4 منهم إلى جنوب السودان عقب انفصاله في العام 2011.
يشار إلى أن كل من الشفيع خضر ـ موجود بالقاهرة حاليا ـ وحاتم قطان، لم يتسلما حتى الآن قرارا من الحزب بوقف نشاطهما.
ونشأ الحزب الشيوعي السوداني ـ طبقا لوثائقه ـ خلال الحرب العالمية الثانية (1939 – 1945) وبدأ نشاطه الفعلي عام 1946 تحت اسم “الجبهة المعادية للاستعمار” وعرفت لاحقاً باسم “الحركة السودانية للتحرر الوطني (حستو)” حيث اشتركت في انتخابات 1953 قبيل استقلال السودان، ونالت مقعدا واحدا من مقاعد مؤتمر الخريجين الخمسة، وتم اعتماد اسم الحزب الشيوعي السوداني بعد ذلك بعشر سنوات.
سودان تربيون

فيس بوك تقوم بإعادة تعريف مصطلح “المستخدم النشط”


قامت الشبكة الاجتماعية فيس بوك بتغيير تعريف العضو النشط لديها، وقامت بإعادة تعريف هذا المصطلح من جديد، حيث جرت الأمور خلال العشر سنوات الماضية على اعتبار اي شخص يقوم بأي فعل له علاقة بموقع فيس بوك على انه مستخدم نشط لشبكة فيس بوك.
حيث لم يكن المستخدم بحاجة إلى زيارة موقع فيس بوك بانتظام لاعتباره مستخدم نشط، وكانت الشبكة تعتبر اي شخص يقوم بنشر اي شئ ضمن فيس بوك عن طريق تطبيقات الطرف الثالث هو مستخدم نشط، حتى لو قام المستخدم بنشر النقاط التي حصل عليها من لعبة كاندي كراش على حائطه فقط.
ويبدو ان فيس بوك لن تقوم بهذا الأمر مرة اخرى، حيث اشارت الشركة ضمن نتائجها المالية للربع الثالث من العام المالي الحالي 2015 إلى انها قامت بحساب عدد المستخدمين النشطين لديها عن طريق حساب المستخدمين اللذين يزورون الموقع بشكل فعلي عبر الحواسيب أو تطبيق الهواتف.
كما انها تعتمد في ارقامها على المستخدمين اللذين يقومون بتسجيل الدخول إلى صفحاتهم على الشبكة لاستخدام ماسنجر فيس بوك بشكل فعلي، بحيث انها قامت بحساب عدد المستخدمين الفعليين للشبكة وليس المستخدمين اللذين يقومون بمشاركة بعض الأمور عن طريق تطبيقات الطرف الثالث.
وقال متحدث باسم الشبكة الاجتماعية إلى أن عدد المستخدمين النشطين شهرياً اللذين يقومون بنشر شئ ما عن طريق مواقع الطرف الثالث أو عن طريق التطبيقات المتكاملة مع فيس بوك يعتبر جزء صغير جداً من أرقام المستخدمين النشطين شهرياً خلال الربع السابق”.
ووفقاً لمتحدث باسم الشبكة “ان الارقام التي قدمتها الشركة صحيحة فعدد المستخدمين النشطين شهرياً المقدر بحوالي 1.55 مليار مستخدم اللذين أعلنت الشركة عنهم خلال إعلانها النتائج يندرج تحت التعريف الجديد للمستخدم النشط”.
وتشير هذه الأرقام إلى ان شبكة فيس بوك أضافت 60 مليون مستخدم جديد خلال الربع الاخير، في وقت لم تقم فيه فيس بوك بحساب مستخدمي الطرف الثالث ضمن أرقامها، وتعتبر الأرقام كبيرة بالمقارنة مع تويتر الذي أعلن عن قيامه بإضافة 4 ملايين مستخدم جديد خلال الربع الأخير.
البوابة العربية للأخبار التقنية

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم الخميس 5 نوفمبر 2015م


أخبار اليوم:
رئيس لجنة الحسبة بالبرلمان يدعو لتشديد اجراءات حماية المال العام
الصلح بين قبلتي الزرانخة والكبابيش ينقذ (7) مدانين بالقتل من حكم الاعدام
رئيس الجمهورية يختتم زيارته للسعودية ويعود للبلاد
والى غرب كردفان يدشن من الخرطوم محطة كهرباء النهود
سفير السودان بالقاهرة: حلايب سودانية ونسعي لتعزيز العلاقات مع مصر

السياسي:
قتل سوداني صلباً بعد محاولة فراره من (داعش) بليبيا
إجتماع جديد لتكوين جسم بديل للجبهة الثورية
إمام مسجد النور: التشيع خطر على المجتمع
وزارة العمل: تشغيل (3) آلاف شاب ضمن مشروع العمالة المكثفة
البلاد تودع الناظر احمد السماني ابشر

الرأى العام:
سفير السودان: السودانيون بمصر يعانون من عدم تطبيق حريتي العمل والاقامة
أمين الحركة الاسلامية: السلطة أمانة ونؤيد الحوار وحسم الرافضين ميدانياً
تدشين كهرباء الفولة بتكلفة (13) مليون جنيه
أمين الحركة الإسلامية يهنئ حزب العدالة التركي بالفوز
التيار:
التفاصيل الكاملة لزيارة وفد الكونغرس إلى الخرطوم
كسلا: تحرير رهائن من أيدي عصابة “اتجارفي البشر)
على الحاج يرهن عودته بمخرجات الحوار الوطني
الخرطوم: ملاعب الخماسيات خفضت تعاطي المخدرات إلى 32%

السوداني:
على عثمان في حوار مع (السوداني): لم أعتزل السياسة وجهات تسعى للتشويش
مؤتمر لأكثر من (40) جهاز مخابرات أفريقي بالخرطوم لمكافحة الجرائم الالكترونية
الكاروري يطالب بمحاربة الفاسدين وتقديمهم للقضاء
(داعش) يصلب سودانياً بليبيا حاول الفرار من التنظيم

المجهر السياسي:
الشعبي: (الترابي) سيتفرغ لأمور كبيرة بعد الحوار
الحزب الشيوعي ينفي إصدار قرار بإيقاف نشاط “الشفيع خضر” و “حاتم قطان”
شكا من عدم التزام مصر بحقوق الإقامة والعمل في اتفاق الحريات
سفير السودان بالقاهرة: حلايب سودانية .. ونسعى لتعزيز العلاقات مع مصر

الصيحة:
عبد الحي يوسف: الفساد ظاهر للجميع والدولة لا تفعل شيئاً
حادث مروري يكشف أخطر عملية تهريب بشر بالشمالية
لجنة لاعفاء المعاشيين من العوائد الشهرية بالخرطوم
البشير يعود من السعودية بعد زيارة استمرت ثلاثة أيام

الانتباهة:
مسؤول: لا تراجع ولا مساومة حول سودانية حلايب
تورط مدير إدارة بالصحة في قضية اختلاسات
قصف مدفعي على قوات مشار بكاي واي
حكومة سلفاكير تهدد الاعلاميين في الجنوب بالملاحقة

ألوان:
هواء ساخن وشطط حول “الهوية” بمؤتمر الحوار
برلماني: منح اإجازات في مواقيتها يقلل فساد الموظفين
بيع لوحة نادرة للفنان بيكاسو ب ــ 67 مليون دولار
وكالات إغاثة تحذر من “مجاعة” وشيكة في الجنوب

الأهرام اليوم:
داعش تصلب سودانياً حاول الهروب من صفوفها بليبيا
تفاقم الصراع داخل الشيوعي وفصل قيادات مؤثرة
الرئيس الروسي يوقف الرحلات الجوية لمصر 

عبدالعزيز أبو نموشة الرئيس الجديد لحركة تحرير السودان: الثورة لم تقم حبًا في الحرب



* قرار تكليفي رئيساً للحركة حتمي في ظل غياب المؤسسية وهيمنة مناوي
* تحالف الجبهة الثورية كان هشاً ويجمع بين تيارات متناقضة
* الجميع غير مختلفين في مسألة الحوار.. فقط يتمنوا أن يكون شفافاً (لا غالب ولا مغلوب فيه)


ظاهرة الإنشقاقات في الحركات المسلحة من الظواهر التي عطلت الوصول إلى تسوية سياسية تعالج مشكلة الإقليم المضطرب منذ أكثر من عقد من الزمان وهي ظاهرة ضربت بأطنابها كل المنظومات السياسية ولا يوجد تنظيم سياسي محصناً من ظاهرة الإنشقاق بما فيه الحزب الحاكم
ومع وصول قطار الحوار الوطني لمحطة شهر أكتوبر برزت عشرات الأحزاب وعشرات الحركات المسلحة وكل يعزف على وتر الوطن المشدود.. وفي زحمة الحوار الوطني وخلافات رئاسة الجبهة الثورية فاجأنا فصيل يتبع لحركة تحرير السودان بقيادة مناوي ببيان نصب فيه عبدالعزيز أبو نموشة رئيساً للحركة.. (السياسي) لاحقت الأحداث وإستنطقت أبو نموشة في حوار قصير أجاب فيه لعدد من الأسئلة فإلى مضابط الحوار:

حوار: عز الدين دهب- السياسي


*حدثنا عن وضعكم الجديد وكيف تم تنصيبك رئيساً؟
-قرار القيادات السياسية والعسكرية الأخيرة أمر حتمي في ظل غياب المؤسسية وسياسة الهيمنة والإقصاء وعدم إحترام الرأي الآخر، وهو رد فعل طبيعي للطريقة التي تعامل بها مناوي مع المذكرة الإصلاحية التي دفعنا بها إليه.. وأنا هنا يمكنني أن أعلن قبولي لذلك التكليف ملتزماً بالوضوح والشفافية وإشراك الجميع في إدارة دولاب عمل الحركة لحين إنعقاد المؤتمر العام في القريب العاجل والذي سيسبقه إعلان سياسي نعلن فيه هيئة تسيير أعمال ورؤيتنا السياسية للمرحلة المقبلة.



* ما هو موقعكم في إجتماعات أديس المزمعة؟
-قبيل هذه التطورات الأخيرة كنا جزءاً من أديس، لكن ستظل أديس ناقصة بدون إشراك الجميع خاصة الفصائل المسلحة لأن غيرنا كثر خارج هذا المنبر.



*كيف تنظر للحوار الوطني الدائر الآن؟
-الحوار والآلية السياسية هي الطريقة المثلى لحل الأزمة السياسية في السودان، والمبادرة المطروحة الآن تمثل تحدياً أمام الجميع، حكومة ومعارضة لنخرج ببلادنا إلى بر الأمان.. تحدي أمام المعارضة بشقيها السلمي والمسلح بأن نجعله حواراً سودانياً سودانياً، وتحدي أمام الحكومة بأن تستجيب لشروط الحوار التي يراه الرافضون ليكون حواراً أميناً وصادقاً وشفافاً لا غالب فيه ولا مغلوب لننتصر للوطن، خاصة وأن الجميع غير مختلفين من حيث المبدأ مع الحوار.
* قضايا خلافات رئاسة الجبهة الثورية وإنعكاساتها على التحالف القائم؟
-ما يجري الآن في الجبهة الثورية كان أمراً متوقعاً لأن التحالف في الأساس كان هشاً يجمع بين تيارات متناقضة وخلفيات سياسية مختلفة وأمزجة أشخاص، خاصة فيما يتعلق بأمر تداول الرئاسة، إذ لا يستقيم عقلاً إعتماد التوافق كآلية لإتخاذ القرارات في قضايا غاية من الأهمية كأمر الرئاسة في تنظيم بحجم الجبهة الثورية، في تقديري لقد إنفض السامر ما لم تحصل معجزة وتتغلب أجندة الوطن لدى قيادات الجبهة الثورية وبالتالي إنهيار جميع الإلتزامات التي إرتبطت بإسم الجبهة الثورية كجسم واحد.


*استفتاء دارفور؟
الاستفتاء حول الوضع الإداري لدافور ليس بالأمر الجديد، لقد نص عليه اتفاق أبوجا ولم يكن محل إهتمام الأطراف وقتئذ ثم أتت وثيقة الدوحة لتعيد ذات النص لكن الاستفتاء يقوم بفرضية توافر شروطه وهي السلام المستدام بالتالي الأمن والإستقرار وعودة اللاجئون وتوفر مناخ من الحرية يمكن المشاركين من الإدلاء بأصواتهم بشكل مناخ، فاجراء الاستفتاء في هذا التوقيت أمر استباقي لشيئ فى نفس يعقوب؛ إذ لماذا العجلة إذن طالما هناك حوار قائم يناقش كل ما يتعلق بأمر الحكم ومن الاوفق أن تعالج وضعية دارفور في إطار السودان وليس استثناء

* وضع اللاجئين والنازحين؟
ما زالت هذه الشريحة تعاني عدم الاستقرار والتضييق عليهم بانعدام الأمن والحرمان من ممارسة أنشطتهم الحياتية بالتعدي على مزارعهم وحصرهم داخل مخيماتهم فهم فى حاجة إلى سلام حقيقي بإيقاف الحرب ونزع السلاح المنتشر فى دارفور اليوم.

* أحداث الكفرة ومقتل عدد من قواتكم هناك؟
ليس لدي علم بذهاب قوات من الحركة للمشاركة في القتال الدائر في ليبيا إلا من خلال الإعلام إذ لم يتخذ المجلس القيادي والذي كنت عضو فيه قرارا بهذا الشأن ولم نخطر أو نطلع على أي تقرير عن نشاط لقوات الحركة هناك في اي اجتماع.

* الحوار الدارفوري الدارفوري؟
الحوار الدارفوري الدارفوري شأنه شأن الاستفتاء يحتاج مشاركة الجميع في جو صحي معافى يتمتع بالأمن والاستقرار بما يضمن عودة اللاجئين والنازحين ومشاركتهم لأنهم المعنيين بهذا الشأن لما لحق بهم من أذى كبير والذي ترتب عليه غبن كبير أيضا.
أبونموشة:


* الثورة لم تقم حبًا في الحرب لكنها كانت الوسيلة الوحيدة

* الاتفاقيات الثنائية مسلسل لاستمرار الأزمة
* يجب أن تعالج الأمور في دارفور حتى لا تتكرر تجربة الجنوب
* أداء بعثة اليوناميد ضعيف جدًا ويجب تحويل دورها من حفظ السلام إلى البحث عن سلام
* المحاصصة السياسية من بدع الحكومة وهي لا تُراعِ للأهلية والكفاءات
* عودتنا مرهونة بجدية حل الأزمة السودانية في دارفور

*كثيرون هم من ينظرون إلى موقفكم على أساس أن القصد منه عمل تشويش.. حتى تتمكنوا من جلب وظائف شخصية عبر تسوية تقومون بها مع الحكومة؟
-عندما قررنا هذا الموقف نحن ندرك أن هناك الكثير من الإتهامات ستلصق بنا لكنها لن تثنينا عن موقف إتخذناه بكل صدق وشجاعة ولا تثبط همتنا في المضي قدمًا فيما إرتأينا.. والثورة لم تقم حبًا في الحرب لكنها كانت الوسيلة الوحيدة المتاحة لإسماع صوتنا بعدما إنعدمت البدائل الأخرى وكغيرنا لن نرفض الحلول السياسية لأنها أيضًا من وسائلنا لتحقيق أهداف الثورة.



* تدويل الملف الدارفوري عقد الأمور أكثر وأنتم متهمون بذلك؟
-كان يمكن أن تحل قضية دارفور بجهود (سودانية سودانية) لو لا تعنت الحكومة ورفضها لمبادرات أبناء دارفور الذين يدركون مآلات الحرب ويرون ضرورة إحتوائها سياسيًا في بداياتها، لكن الحكومة قابلت مبادراتهم التي قبلها الثوار بالرفض بل وصفت الأمر بأنه لا يتعدى أعمال نهب ولصوص وقطاعين طرق يمكن حسمها عسكرياً، وعندما إستفحل الأمر وبعد أن قضت الحرب على الأخضر واليابس أتت الحكومة لتوقع على إتفاق أبشي ثم أنجمينا وأديس التي بموجبها قبلت الحكومة بدخول قوات الاتحاد الأفريقي لمراقبة وقف إطلاق النار وذلك مهد الطريق لدخول الاتحاد الأفريقي ومن حينها إنعدمت الثقة في الصناعة السودانية للسلام لتبدأ مسلسل الاتفاقات الثنائية مع إستمرار الأزمة.



* كيف تنظرون لأداء بعثة اليوناميد في دارفور؟
-أداء البعثة ضعيف جدًا لم يرتقِ لمستوى أمنيات وأشواق إنسان دارفور (الواطي الجمرة) من النازحين واللاجئين في حمايتهم بل في كثير من الأحيان يتهمونها بالإنحياز إلى جانب الحكومة في تقاعسها عند التبليغ لديها بأحداث إعتداء عليهم ومع ذلك بقائها مهم لتبقى شاهدة على إنعدام الأمن والسلام.
نرحب بقرار مجلس الأمن الدولي الذي حث فيه حكومة السودان بفتح التفاوض حول دارفور والذي ما فتئنا ننادي به، مما يؤكد عدم جدوى الإتفاقات الثنائية التي لا تزيد الوضع إلا تعقيدًا ونأمل أن تستفيد الحكومة من التجارب السابقة حتى نضع نهاية لهذا الوضع.
كما نرحب برئيس بعثة اليوناميد الجديد السيد مارتن اوهوموبيبي والذي نأمل أن تشهد فترة ولايته معالجة القصور الذي لازم أداء البعثة المشتركة وأننا نمد يد التعاون معه لتنفيذ مهامه.



* وهل التجديد لها لمدة عام يمكنها أن تلعب دوراً أفضل في عملية حفظ السلام؟
-التجديد أمر روتيني لا ننظر إليه للعب دور أفضل والملاحظ تحول تفويض البعثة إلى البحث عن السلام بدليل رئيس البعثة أضيف إليه صفة الوسيط المشترك منذ فترة إبراهيم قمباري.



* ما هي رؤيتكم لحل مشكلة دارفور؟
-نحن نؤمن بوحدة السودان أرضًا وشعبًا. وحتى لا تتكرر قصة الجنوب التي بدأت بالحكم الذاتي ثم مجلس تنسيق الولايات الجنوبية ثم حكومة جنوب السودان لتنتهي بجمهورية كاملة السيادة، يجب أن لا يعالج موضوع الوضع السياسي لدافور إستثناء عن بقية أقاليم السودان على أن تراعي حالة دارفور كمنطقة متأثرة بالحرب، بأن نعمل أولاً على إيقاف الحرب ومعالجة إفرازاتها بإجراء إتفاق سياسي شامل يعالج جذور المشكلة في إطار حل أزمة السودان السياسية.



* هل نظام المحاصصة السياسية وتوزيع الوظائف يحل المشكلة؟
-هذه بدعة إبتدعتها الحكومة دون مراعاة للأهلية والكفاءة لتولي الوظائف وإنعكس ذلك في الأداء والترحل الوظيفي وهذا أمر لا علاقة له البتة بالإسهام في الحل.



* متى يتوقع عودتكم إلى البلاد للمشاركة في الحياة السياسية؟
-عودتنا مرهونة بالجدية في حل الأزمة السياسية التي تعاني منها البلاد وإنهاء المعاناة الإنسانية في المناطق المتأثرة بالحرب.



* كلمة أخيرة؟
-نشكركم على إتاحتكم لنا هذه السانحة ونأمل أن نساهم في وضع نهاية للوضع القائم.


حوار: عز الدين دهب
السياسي

مجابهة الفيضانات والتحديات تقود جزيرة توتي إلى جائرة أفضل المجتمعات في مجال درء الكوارث


بدأت منطقة “قامى” أو “أقامو” في شمال السودان جنوب جبل ” سيسة” او “سيسب” حزينة على فراق أهالي توتي مرة أخرى وذلك عندما زارها عدد من أهالي الجزيرة قبل عام وهى المنطقة التي هاجر منها أهالي توتي جنوبا في القرن الرابع عشر او الخامس عشر الميلادي وقد وصفها الأستاذ كمال الدين احمد الشيخ البشير وهو أمير الفوج الزائر تبدو كأطلال قديمة ومساكن مهجورة من عدة قرون وبها طابية أو دف تحكى قصة حياة تلهب المشاعر حبا وحزنا على هذه الهجرة ، حيث لم تسمح نفوس أهلنا في الشمال السوداني سكناهما على مر الدهور طمعا في عودة أهلهم إليها مرة أخرى ليضربوا بذلك أروع مثل في التاريخ القديم والحديث للوفاء والحب ، وقال الأستاذ كمال من هذا الموقع (قامى) خرجنا مستثقلي الخطى من حنين كان يجذبنا إلى مسقط رؤوس الأجداد ، ففى إحدى هذه الأطلال كان جدي وجدتي مع الأهل بل كان أطفال يمرحون في تلك الربوع الحانية ما أحلاها من لحظات وما أقساها من مفارقات تلك التي تجمع بين الحزن والفرح والحنين والأسى .

وقد شهدت جزيرة توتي الأيام الماضية زخم إعلامي كبير وذلك بعد أن تم اختيارها من أفضل ثمانية مجتمعات عالمية في مجال درء الكوارث، ومجتمع توتي التشاورى التشاركى ينفعل بالأحداث جماعيا وقلما تجد من أهل الجزيرة من لا يعلم أو لا ينفعل بالأحداث التي تجرى بالجزيرة أو تهمها.
وجزيرة توتي تبلغ مساحتها خمسة مليون متر مربع وتقع على خط 30 طول وعدد سكانها 35 ألف نسمة يقابلها من الجنوب الخرطوم ومن الشمال شمبات ومن الشرق بحري ومن الغرب امدرمان ، وقد تغنى عدد من الشعراء بجزيرة توتي ، وقال عنها التجانى يوسف بشير في قصيدته توتي في الصباح :
يا درة حـــــــفها النــــــــيل واحـــــــتواها الـــــــــــبر
صـــحا الدجى وتغشاك في الأسرة فـــــــــــــــجر
وصــــــــــاح بين الربـــــــــي الغر عبقري أغر


متى قدم سكان توتي إليها ؟ :
لا يعرف احد التاريخ بالضبط ولكن من المؤكد انه قبل ميلاد الشيخ أرباب العقائد بحوالي 150 إلى مائتي عام ، وقد ولد أرباب العقائد في العام 1535م وتوفى في العام 1620م وقد عاش 85 عاما وان جدوده سكنوا الجزيرة وعاشوا فيها من قبله كما عاش فيها تلامذته وهم الشيخ خوجلى أبو الجاز والشيخ حمد ود ام مريوم .
قصة الجائزة :
محمد عبد الوهاب نائب الأمين العام لمركز توثيق تاريخ جزيرة توتي قال إن جائزة دور المجتمعات القاعدية في درء مخاطر الكوارث جاءت كنتاج لانعقاد المؤتمر الدولي حول دور المجتمعات القاعدية في الحد من مخاطر الكوارث ، الذي نظمه معهد دراسات الكوارث واللاجئين بجامعة إفريقيا العالمية في ابريل 2014م ، والذي نتج عنه ترشيح جزيرة توتي لجائزة (ساساكاوا) العالمية لأفضل المجتمعات في الحد من مخاطر الكوارث ، موضحا أن المؤتمر انعقد لمدة يومين وكانت هناك عدة نماذج سودانية مشاركة لنيل الجائزة قدمت تجاربها في مجال درء الكوارث وهى تجربة جزيرة توتي وتجربة قرية الشيخ الصديق بولاية النيل الأبيض وتجربة نهر القاش وترويضه وتم مداولة هذه النماذج في سمنار بحضور مؤسسة زايد للبيئة وتم التوصل إلى أن نموذج توتي هو المختار وتم ترشيحه لنيل الجائزة والتي سيتم استلامها في احتفال بالقاهرة في نوفمبر الجاري .
تجربة توتي في مجابهة الفيضانات :
نائب مدير مركز التوثيق قال إن توتي تعرضت إلى أربعة فيضانات عالية جدا في القرن العشرين وهى فيضان 1946م وفيضان 1976وفيضان 1988م 1998م وقال إن المركز تابع ما جرى في الفيضانات وما تم فيها وكانت هناك تجارب ثرة جدا ومشرفة خاصة في فيضان 1946م وكيف أنقذ السكان الجزيرة بمختلف فئاتهم ، حيث كانت هناك كسرة مشهورة في الترس ولم يكن التراب متوفر وقتها وكيف استخدم المواطنين أجسادهم وتراصوا كبنيان مرصوص حتى تم جلب التراب وتم صبه على أجسادهم وتم سد الثغرة التي تأتى منها المياه .
مكان صنع الطعام والمعايش بأطراف المدينة بالقرب من الترس :
درجت نساء وشابات توتي ورجالها على عمل خيام لصنع وإعداد الطعام تكون بالقرب من موقع الترس وعلى أطراف المدينة وذلك حتى يسهل نقلها للمرابطين لمراقبة النيل والذين يتم تقسيمهم إلى أربعة ورديات للأربعة وعشرين ساعة إلا في حالات الطوارئ حيث يهب الجميع ، متى ذلك ؟ عندما يتم قرع البراميل وهى وسيلة الإخطار في ذلك الوقت .
قصة فيضان 1946م وطبق الصيام :
حدث فيضان 1946م في شهر رمضان الكريم وأهالي الجزيرة كعهدهم صائمون وقبيل الإفطار بدقائق دق المرابطون البراميل وهى الوسيلة التي كان يتم إعلان خطر قدوم النيل بها ، وما أن دق ناقوس الخطر حتى هب سكان الجزيرة وتركوا الإفطار وواصلوا الصيام حتى اليوم الثاني وورد ذلك في أغنية : عجبونى الليلة جوا ترسوا البحر صددوا وذكرت الشاعرة في القصيدة طبقوا الصيام التي تغنى بها الفنان حمد الريح وشاعرة الأغنية المشهورة وهى الشاعرة سعادة زوجة جابر عبد الرحمن احد نساء جزيرة توتي اللائي ظللن يلهبن الحماس وتشجيع الرجال ويسهمن في إعداد الطعام وان دعي الأمر يساعدن في أعمال الترس وجلب الجوالات والرمل .
فيضانات 1976وفيضان 1988م 1998م :
واصل محمد عبد الوهاب، إن نشاطات أهالي الجزيرة وهبتهم في جميع الفيضانات متشابهة ، وقال إن فيضان 1988 كان عالي جدا وتم تقسيم المناطق إلى فرق تسمى الواحدة تاية تضم مجموعة من المواطنين يتناوبون العمل لمدة أربعة وعشرين ساعة وقد ساعد وجود المعدية في استجلاب الجوالات والرمل والتي لم تكن متوفرة في فيضان 46 وان الحكومات المتعاقبة بعد الاستغلال كانت تمد الجزيرة ومن وقت كافي بالجوالات ومعدات استجلاب الرمل والتراب مثل الطوارئ والكواريك وتكون كل تاية مسئولة من تأمين منطقتها .


مناطق خطرة بالجزيرة يأتي منها الفيضان :
هناك مناطق خطرة ومشهورة بالجزيرة يأتي منها خطر الفيضان ذكرها محمد عبد الوهاب مثل منطقة شاويش وبرقان تقع شرق الجزيرة ومنطقة هاليز تقع غرب الجزيرة والتي ترابط فيها الورديات لحراستها.
قصة الانجليز مع سكان جزيرة توتي :
الأستاذ محمد عبد الوهاب قال انه في ذلك العام 1944م وكان السودان يقبع تحت نير الاستعمار وحاول الانجليز نزع 350 فدان من جزيرة توتي ورفض سكان الجزيرة ذلك وذهبوا لمقابلة الحكمدار الانجليزي للتفاوض معه وسمح لستة منهم بمقابلته بقيادة الزعيم مصطفى خالد رئيس الوفد وعقب اجتماعهم وخروجهم من الحكمدار أخطرهم رئيس الوفد الزعيم مصطفى بأنهم وصلوا إلى طريق مسدود مع الحكمدار وان الانجليز قالوا 350 فدان ستنزع من توتي شئتم أم أبيتم (البتعملوا اعملوا ) وعندها ثار أهالي جزيرة توتي المرافقين للوفد وكسروا المديرية واحرقوها وحدث احتكاك بينهم والانجليز وضرب كان نتيجته استشهاد احد أبناء جزيرة توتي وهو احمد محمد يوسف سليمان وجعلت ثورة سكان الجزيرة الانجليز يرجعون عن فكرة نزع الأراضي ولكن نشأت أزمة ثقة وعدم طمأنينة من أهل الجزيرة للانجليز ، وعندما جاء فيضان 1946م وتعرضت الجزيرة لخطر الغرق جلب الانجليز بواخر وطلبوا من أهالي الجزيرة الخروج حفاظا على حياتهم ولكن رفض أهالي الجزيرة العرض وأعلنوا تمسكهم بالجزيرة وحمايتها من خطر الفيضان ونجحوا في ذلك .
الفن في جزيرة توتي :
بحسب نائب مدير مركز التوثيق فان أحضان جزيرة توتي تضم عددا كبيرا من الشعراء والشاعرات نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر منهم من الذين توفاهم الله عبد الله عبد الرحمن الضرير و الشيخ الصديق الأزهري وحسن احمد خوجلى وزين العابدين خالد والشيخ عبد الرحمن ، والامين مصطفى خليفة وبر محمد بر والشيخ عمر الضوء كاتب المنلوج الذي وثق لملحمة ثورة 1944م ضد الانجليز ومصطفى مهدي وعمر صديق مضوى والأستاذ مصطفى طيب الأسماء ومن الشعراء الموجدين حاليا الأمين احمد عبد الرحيم وحسين الفضل العباس والهادي عبد القادر وعبد الرحمن رمضان وماجد مختار وعمر الصديق الاغر ، كما تحتضن عددا كبيرا من الفنانين أشهرهم حمد الريح وإبراهيم خوجلى ، وان طبيعة المنطقة الجميلة والشاعرية كان لها اثر في الهام الشعراء والفنانين.
الجسر وأثره على مجتمع الجزيرة وترابطه :
نائب مدير مركز التوثيق أكد أن الجزيرة محافظة على ترابطها في الأفراح والأتراح وان الجسر لم يؤثر سلبا في الناحية الاجتماعية بل إيجابا لانه سهل حركة أهالي الجزيرة لمواصلة أرحامهم لإعداد اكبر في بحري وحلة حمد وشمبات وبيت المال وابوروف وبانت ، والخرطوم الكلاكلة وجبل الاولياء والياقوت وفى شرق النيل في العيلفون وقرى المحس وكترانج وغيرها من مناطق المحس


مركز توثيق تاريخ جزيرة توتى :
المركز أنشئ في مارس 2000 كمؤسسة تابعة للجمعيات الثقافية بولاية الخرطوم تتبع لوزارة الثقافة أهدافه توثيق تاريخ توتي في جميع الأوجه ,فلكلور فن ,رياضة ,تغطية الفيضانات والأنشطة المختلفة.


تقرير مريم الهادي
الخرطوم 6-11-2015م م(سونا)


الجمعة، 6 نوفمبر، 2015

د.معتصم جعفر في حوار ناري على صفيح الأزمة ويرد فيه علي تصريحات الكاردينال



أخيراً، خرج معتصم جعفر عن صمته المطوَّل، وأدلى برأيه حول أزمة الموسم الرياضي بانسحاب عدد من الأندية من الدوري الممتاز في مقدمتها الهلال. ورغم تشكيل وزير الشباب والرياضة لجنة للجلوس مع الأطراف ومحاولة حل الأزمة، وسعي وزير العدل أيضاً لاحتواء الموقف، إلا أن الرجل قالها صراحة: “لم نُصدر قراراً تراجعنا عنه، ولا جودية في هذا الأمر”.
د.معتصم الذي يرأس الاتحاد السوداني لكرة القدم، نفى أن يكون اتحاده مُداراً عبر الانتماءات أو المصالح الشخصية، ووجه اتهامات لجهات تعمل على خفض صوتهم وتنفير شخصيات رياضية من الوسط الرياضي.
في حواره مع (الصدى) قال الكثير والمثير فإلى ما أدلى به:

*أزمات كثيرة تمر بها الكرة السودانية عموماً، والدوري الممتاز تحديداً.. أين الاتحاد؟
وجود تشريعات وضوابط في ظل تنافس كروي، هذا يعني توقع حدوث إشكاليات. ما هو موجود في الساحة خروج عن النص طالما أن هناك لوائح يمكن اللجوء إليها من شأنها أن تضبط المخالفات، في تقديري أن ما يحدث خروج عن المؤسسية الموجودة والعرف الرياضي المعلوم. ليس أمام اتحاد الكرة إلا أن يعمل على ضبط الحركة الرياضية بتطبيق القوانين.

*وهل الاتحاد يطبق القانون في كل القضايا التي تمر عليه، أم سيطبقها على الهلال فقط؟
الاتحاد موجود، قبل أيام حضرنا كأس السودان في دنقلا، وهو نهج انتهجه الاتحاد الحالي أن ينقل نهائيات كأس السودان للولايات إمعانا في تأهيل الإستادات الموجودة بدعم مباشر من الدولة. الاتحاد يتابع برنامجه، صحيح أن هناك انسحابات من بعض الأندية لكن هذا لا يعني فشل الموسم أو توقف المسابقات نفسها.

*يظهر الاتحاد في المناسبات السعيدة ونهائيات الكؤوس، لكنه يغيب في الأزمات؟
الاتحاد جهة تصدر قرارات وليس جهة تصريحات، الاتحاد لا يملك آليات إعلامية كما تملك بعض الأندية، الاتحاد ليس لديه جمهور لكن لديه نشرة رسمية يصدرها لا تُعطى ذات المساحات الإعلامية في وسائل الإعلام المختلفة، وهذا شيء مقصود بأن يخفت صوت الاتحاد. وحينما برزت أزمة المريخ بخصوص اللاعب عمر عثمان، عقد سكرتير الاتحاد العام مؤتمراً صحفياً بحضور سكرتير اتحاد القضارف، لكن الزخم الإعلامي الذي أعطي للمؤتمر الصحفي الذي عقد في القضارف كان أضعاف مؤتمر الاتحاد رغم أن كل المعلومات المذكورة قيلت على لسان الاتحاد العام وهذا شيء يدعو للاستغراب.. نحن نتعامل بمؤسسية ووجودنا وجود رسمي على مسافة واحدة من كل الأندية، أي حدث موجود قال الاتحاد فيه كلمته، أما كيفية إبراز صوت الاتحاد فهذا عمل موجه لدى البعض.

*هناك مجموعتا (هلال، مريخ) داخل الاتحاد، وفي كل مرة يتخذ الاتحاد قراراً لصالح أحدهما، ويبدو أنه جاء هذه المرة لصالح المريخ؟
لا أؤيد ذلك، من يعملون في الاتحاد على مستوى الإدارة أو اللجنة المنظمة أو غيرها تجاوزوا مرحلة الانتماء و..

*(مقاطعة).. لكن انتماءات أعضاء الاتحاد تظهر في تصريحاتهم ومواقف كل عضو من الأزمة؟
لم يحدث قط ذلك، ولم نناقش قضية على الإطلاق وفقا لهلال – مريخ، ولا توجد انتماءات ومؤثرات داخل الاتحاد ولا شيء يتم وفق الأهواء على الإطلاق.

*ولكنكم تحاولون مرة إرضاء الهلال بقرار، وتعقبه محاولة لإرضاء المريخ بقرار آخر؟
نحن أكثر مجلس إدارة واجه ناديَيْ القمة بقرارات لم تصدر من قبل، لعب الهلال والمريخ من غير جمهور وهذا لم يحدث قط، إن كانت لنا القدرة على إصدار هذه القرارات القوية فبلا شك أننا لا نسعى لإرضاء طرف من الأطراف.

*وهل قراراتكم تصمد لفترة طويلة؟ في كثير من الأحيان تبطلها الجودية؟
لا يوجد قرار صدر تم إثنائنا عنه بالجودية، نحن لا نغلق الباب أمام أي جهة، وهذا لا يعني أنه بالإمكان تغيير القرارات التي صدرت عن قناعات.

* انسحب الهلال من الدوري احتجاجاً على قراراتكم، ماذا سيحدث؟
القرار لم يصدر بعد، وفق اللائحة إن تغيّب النادي لثلاث مباريات أو أكثر يُرفع أمره إلى مجلس الإدارة، والمجلس له عدد من القرارات أو العقوبات التي تنص عليها اللائحة، من ضمنها الهبوط، التجميد، سحب نقاط، اعتباره مهزوماً في هذه المباريات، وهذا بعد اجتماع الثامن من نوفمبر، وأي قرار من اللجنة المختصة، نحن قادرون على تنفيذه على أرض الواقع.

*رئيس نادي الهلال تحدى الاتحاد، وقال لا أحد يستطيع أن (يهبطنا) إلى دوري الدرجة الأولى؟
ولكن الأمر ليس بالأمنيات، رئيس نادي الهلال هاتر وسب وأساء للمؤسسة ولا نلجأ نحن إلى هذا الأسلوب. الهلال موضع احترام لنا كمؤسسة، وليس من يديرها، والمنصب يفرض علينا التعامل مع الجميع باحترام، كل هذا الأمر محول للجنة المنظمة، وبعدها لكل مقام مقال، ولكن لن ننزل لأسلوب التهاتر والسباب، وما تعودنا نحن في الحركة الرياضية طيلة هذا العمر على هذا النوع من التهاتر.

*لكن هل اتهامات الكاردينال لكم هي الأولى من نوعها؟.. أنتم عادة تتعرضون لهجوم بعد القرارات التي تصدرونها؟
في كثير من الحالات كان الأمر تهديداً بالانسحاب. الدوري الممتاز منذ نشأته عام 1995 هدّدت فيه أندية بالانسحاب، لكن ما حدث أخيراً تجاوز للخطوط الحمراء، ولا بد أن تكون هناك وقفة للاتحاد العام.

*لكنكم لم تنفوا اتهامات الكاردينال، ولا ترغبون في الرد عليه أو الهبوط للمهاترات كما اعتبرت أنت، ولم تفتحوا فيه بلاغاً، ألا يدل ذلك على أن شيئاً من اتهاماته لكم قد يصدقه الناس؟
بالعكس تماماً، الاتحاد السوداني أصدر عدة بيانات بهذا الشأن، لكنها لا تأخذ المساحات في وسائل الإعلام، المهرجان الذي تمت فيه الإساءة بحق الاتحاد العام معروض أمام اللجنة المنظمة في الثامن من نوفمبر، هم قاموا بالفعل والآن ينتظرون الرد من الاتحاد لإصدار القرارات.

*الكاردينال وصفكم بـ(اتحاد لقيمات).. هل تذهبون لرئيس نادي المريخ في الأمسيات؟ ألا تعتقد أن علاقتكم الخاصة به تُؤثر في إصدار قرارات لصالح المريخ؟
الجمهور الرياضي يعلم تماماً أن الاتحاد السوداني لكرة القدم رفض كل القرارات التي تقدم بها المريخ، إن كنا نجامل ونستصحب العلاقات الخاصة في إصدار القرارات، لكن من باب أولى أن نجامل المريخ ونجعله يكسب الشكاوى عبر اللجنة المنظمة، ولكننا رفضنا كل شكاوى المريخ وسير جمهور المريخ مظاهرة للاتحاد العام، وتعاملنا مع الأمر بأن مثل هذه المظاهرات لن تُرهبنا وكنا صامدين أمام القرارات التي أصدرناها، فلجأ المريخ للقانون واستأنف القرار للجنة الاستئنافات وهي لجنة بمعزل عن مجلس الإدارة ومحايدة تماماً، بالتالي كان يمكن أن يفهم لو صدر القرار من اللجنة المنظمة أن هناك تأثيرا للعلاقات الخاصة مع المريخ وغيره من مجاملة في القرارات، لكن كل شكاواه رفضناها. الهلال أكثر نادٍ حاز على قرارات لصالحه من لجنة الاستئنافات، من قبل تمت إعادة مباراة الهلال ونيل الحصاحيصا وعملنا على تنفيذها دون إبطاء، طلب الفحص استفاد منه الهلال في الموسم الماضي، لم نسمع بتمرد أو رفض من الأندية الأخرى.

*تعليقك الخاص والشخصي بأنكم (اتحاد لقيمات)؟
يمكن أن نطلق المئات من النعوت على شخصه، لكن من موقع المسؤولية والأخلاق لا أتعامل مع ردود الأفعال، وسنقتص للاتحاد كمؤسسة ونحفظ هيبتها عبر القوانين، ولكن الحديث مردود عليه، وما قابله الشارع الرياضي لألفاظ الكاردينال يكفينا للرد عليه.

*الهلال لا يعترف بالاتحاد العام، ولكنه يسجل لاعبيه تحت مظلته.. ما تفسيرك؟
هي تناقضات، الهلال يعمل على مناهضة قرارات لجنة الاستئنافات دون وجودهم في القضية إلا ما يتعلق بفارق النقاط بينه والمريخ في الدوري الممتاز، لكنه قاطع كأس السودان باعتبار أن الجهة المنظمة هي الاتحاد، فأيضا التسجيلات ينظمها الاتحاد، فلم لم يقاطعها؟ هذا تناقض داخل مجلس إدارة الهلال.

*ولكن المريخ كان يهدد بذات التهديدات في أوقات سابقة؟
الموسم قبل الماضي، المريخ انسحب من نهائي كأس السودان بداعي جدول المباريات، وتمت برمجة مباريات كأس السودان قبل نهائي الممتاز وطلب تعديل البرنامج ولم نعدله، فانسحب من المباراة، الأزمات تثار من ناديي القمة على مستوى برامج أو قرارات لم تعجبهم، ونحن لا نعمل على إرضائهم إنما العمل وفق اللوائح والقوانين.

*هل يمكن أن يكون الدوري الممتاز من غير الهلال؟ هل تتوقع انسحابه؟
الهلال قرر الانسحاب من الدوري وكأس السودان ويمارس نشاطه في التسجيلات، مثل ما لم أتوقع انسحابه لا أتوقع ما يدور في خلدهم، لكن لدينا من القوانين ما يحمي نشاطنا، النشاط الرياضي لن يتأثر باختفاء أي نادٍ من الساحة.

*هناك أعضاء كثر يتحدثون باسم الاتحاد.. مثلاً هل يعبر محمد سيد أحمد عن رأي الاتحاد؟
لا يعبر عن رأي الاتحاد، نحن لدينا ناطق رسمي، تداول محمد سيد أحمد للأمور يتم بصورة شخصية وهو يقول أيضاً ذلك.. الاتحاد لديه قدرة التوضيح عبر الناطق، تعدد وسائل الإعلام يحتاج لاستنطاق كثير من الرياضيين.

*كثيراً ما يردد الإعلام الرياضي قوله بأنكم غير متاحين ولا تجيبون على اتصالاتهم واستفساراتهم؟
لا يوجد دليل على هذا الكلام.. أنتِ اتصلتِ بي وأجبتُ عليكِ، أي مسؤول على مستوى الأندية أرد عليه وأعود إليه لاحقاً إن لم أتمكن من الرد. لكن مسألة أن أكون موجود يومياً في الصحف، هو استهلاك أكثر من معرفة رأي المؤسسة.

* من الاتهامات التي تُوجَّهُ للاتحاد، أنه يجعل القضايا تموت (لجنة الاستنئافات قررت إعادة مباراة الأمل بعد شهور، تم البت في الشكوى المقدمة من المريخ بحق هيثم مصطفى بعد تسعة أشهر)، لِمَ هذا التباطؤ؟
ليس تباطؤاً، لكن هناك إشكالات في الردود والإجراءات، وليس القصد أن تقتل القضايا. الاتحاد لديه جرأة على إصدار القرارات في أي قضية، والقضايا تموت إن لم يكن فيها قرار.

*بأية طريقة يفضل الاتحاد حل أزماته.. القانون أم الجودية؟
القانون، وقط لم نستخدم الجودية ولن نفعل ذلك.. أصدرنا قرارات كبيرة، ورغم الجودية نحن نطبق القانون.

*هل تتوقع تدخل الحكومة؟
لم تتدخل الحكومة في هذه الأزمة، طلب منا وزير الشباب والرياضة تنويراً، ومنذ ذلك الحين حتى هذه اللحظة لا يوجد اتصال بيني وبينه ولا اتصال بيني وبين أي مسؤول في الدولة.

*تسجيل اللاعب الأجنبي بـ20 ألف جنيه، والمحلي بـ10 آلاف، ألا ترى أن المبلغ الذي يتحصل عليه الاتحاد من التسجيلات كثير؟
الاتحاد يسعى لزيادة موارده، هناك جهات تأخذ نِسَباً من العقود كرسوم للاتحاد، نحن عملنا على تخفيضها الآن، وأبقينا على قيمة العام السابق، ألف جنيه للمحترف، و500 للاعب الوطني، كسعي لزيادة الموارد لا شيء يضير.

*أبرز بند تقومون بالصرف عليه؟
المنتخبات الوطنية، تستهلك 85% من ميزانية الاتحاد، موارد الاتحاد معلومة.

*من أين مصادرها؟
250 ألف دولار سنوياً من الاتحاد الدولي لكرة القدم تُوظَّف لأغراض محددة، مثل التأهيل الفني والتدريب ولكرة القدم النسائية وصيانة المباني وجزء منها للمنتخبات الوطنية، وأيضاً لشراء معدات رياضية.

*ومن يراجع بنود الصرف التي تقومون بها؟
الاتحاد الدولي لكرة القدم عبر المراجع الداخلي للاتحاد عبر المراجع العام، وإن لم تُعتمد من ديوان المراجع العام لا نحصل على المساعدات المالية للعام القادم.

*والإيرادت الأخرى؟
لدينا 10% من الدوري الممتاز، ويحصل الاتحاد من الرعاية على 60%. والبث التلفزيوني 30%، رسوم التسجيلات، حقوق الرعاية من شركة سوداني، رسوم الشكاوى والاستئنافات.

*إجمالي المبلغ لعام 2015؟
تفصيلاً غير ملم بها على وجه الدقة، الميزانية كانت 14 مليون جنيه، وكان هناك عجز قرابة ستة ملايين.

*ألا يقبل الاتحاد دعماً مالياً من بعض رجال الأعمال؟
لدينا لجان تم تكوينها لدعم المنتخبات الوطنية، في الآونة الأخيرة انحصر الدعم في شراء التذاكر للجمهور ولكن لا يوجد دعم مالي مباشر للاتحاد.

*أسامة عطا المنان ومجدي شمس الدين يشغل كل منهما منصباً في الاتحاد وهما عضوان في البرلمان، رغم وجود لوائح قد تمنع ذلك؟
قانوننا الداخلي لا يمنع، قانون الشباب والرياضة لا يمنع، النظام الأساسي للاتحاد السوداني لكرة القدم لا يمنع، ولوائح الفيفا لا تمنع، العمل في الاتحاد طوعي انتخابي وانتماء أي عضو لحزب سياسي أو دخوله المجلس الوطني لا يتعارض مع وجوده في المؤسسة الرياضية. بيننا وبين من ساق هذه الاتهامات القانون ونحن مرحبون بتنفيذ أي قرار.

*أمين خزينة الاتحاد، لديه وكالة سفر وسياحة يسافر عبرها المنتخب.. لماذا تحتكر الوكالة سفر المنتخب دون غيرها من الوكالات، علماً بأن هناك من يقول إن لوائح الفيفا تمنع ذلك؟
المسألة ليست قصراً على الاتحاد السوداني، حتى الأندية التي تشارك خارجياً تسافر عبر هذه الوكالة.. الاتحاد أصدر عطاءً لوكالات السفر لتأخذ حق تسفير المنتخبات الوطنية وفقا لإمكانياتها المالية لكن لم تنافس شركة طيران أو وكالة سفر على العطاء أو حتى توافق على الظرف الذي يمر به الاتحاد في تسفير منتخباته بأن يدفع لاحقاً بعد توفر الأموال، أسامة خسائره لا تقدر بما يتصور البعض أنه يتربح من المسألة.. المنتخب يسافر عبر هذه الوكالة ويسدد بعد مرور ثلاثة أو أربعة أشهر، وإن لم يكن هو أمين مال الاتحاد السوداني لكرة القدم، لما وافق على ذلك.. موجهات الاتحاد الدولي تقصد عدم الاستفادة من العمل الشخصي في التربح، لكنه يخسر ولا يربح.

*أين المنتخب السوداني؟
بُذِلَ مجهود جبار للمنتخب ولأول مرة يصنف في المركز الـ(83) من (209) دولة، وإن فاز المنتخب في مباراته السابقة لوصل إلى رقم 75، وهذا لم يحدث قط، نحن في مصاف أحسن 25 منتخباً على مستوى القارة.. نفتقد للحسِّ الوطني في تسليط الضوء على المنتخب الوطني وما بُذِلَ فيه من مجهود.

*هل أنتم راضون عن أداء المدرب السوداني؟
لدينا قناعة بالمدرب الوطني وفق نتائج المنتخب، تعذر استمرار مازدا، وأوكلت للكابتن أحمد بابكر لمباراة يوغندا، وأوكلنا الأمر لقدرات وطنية، كابتن حمدان وخالد، ونحن نحتاج لزيادة الحس عبر المدرب الوطني.

*أكبر منتخبات العالم تستجلب مدربين أجانب، أن يكون المدرب سودانياً هل هي قناعة لدى الاتحاد؟
ليس بالضرورة أن تستمر للنهاية. لجلب خبرات أجنبية جيدة، نحن نحتاج لقدرات مالية والاتحاد من موارده الذاتية لا يستطيع ذلك، أي جلب مدرب لديه بصمة يتقاضى مبلغاً لا يقل عن 50 ألف يورو.

*هل من صدمة واجهتك في عملك؟
سلوك التهديد بالانسحاب والتمرد على اللعب لم أواجهه إلا في السودان. الصادم أكثر هو تنفيذ التهديد، ما حدث شذوذ في الحركة الرياضية، هذا غير مقبول لدينا أو للاتحاد القاري أو الاتحاد الدولي.. ما حدث يخل بشكل النشاط الذي يتأثر به آخرون.. كثيرون سعوا لحرق بخور الانسحاب دون أن يدروا عواقبه.

*ما الذي يعيق عملك؟
توفر الميزانية المطلوبة لتنفيذ البرامج.. الاتحاد يعمل وفق خارطة زمنية معلومة ومحددة ومنضبطة.

*شائعة تأثرت منها؟
عملت في الحركة الرياضية فترة طويلة ونلت ثقة القاعدة، لذا استطعت أن أقاوم كل ما هو ضار.. أتضايق من أشياء تخرج عن نقد المؤسسة للنقد الشخصي، هناك وسائل إعلام تستخدم لتنفير شخصيات رياضية من الوسط الرياضي، ونحن نعمل على جذب شخصيات لكنها تُفاجأ بواقع إعلامي يحتاج لوقفة جادة لتصحيح مساره.

*هل تداوم على قراءة صحيفة رياضية معينة أو كاتب محدد؟
لا أدوام على قراءة كاتب أو صحيفة معينة.

*ألم تقاضِ أحداً على اعتداء لفظي تم بحقك في الإعلام الرياضي؟
لا لم أقاضِ، لا توجد خطوط حمراء في الإعلام الرياضي، بعض رؤساء التحرير لا يحاسبون المحررين الذي يكتبون بلا صحة عن الاتحاد، كيف يُسمح لصحفي بإطلاق اتهامات دون أدلة؟ هذا سلوك غير محترم.

*أكثر ما يسعدك؟
ما نجده من احترام في الشارع الرياضي والمؤسسات.. سنعمل مع آخرين في كيفية إبعاد الشاذين عن الحركة الرياضية.
صحيفة الصدي

واشنطن تضاعف فرص الشباب السودانيين في المنح الدراسية


كشفت السفارة الأمريكية بالخرطوم عن زيادة فرص الشباب السودانيين ضمن برنامج المنح الجامعية للقادة الأفارقة الشباب الذي أعلن عنه الرئيس باراك أوباما في وقت سابق إلى (15) فرصة هذا العام، وقالت الناطق باسم السفارة كارلوينا شنايدر لـ “آخر لحظة ” إن الحادي عشر من الشهر الحالي آخر موعد للتقديم لهذه المنح،
وطالبت بالإسراع للتقديم عبر هذا الموقع” youngafricanleaders.state.gov” وأضافت أن البرنامج يستهدف (1000) شاب من أفريقيا تتاح لهم فرصة التدريب كل عام في الجامعات الأمريكية لمدة (6) أسابيع، وأشارت إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية رصدت مبالغ لتمويل مشاريع الشباب الأفريقي، ونوهت إلى أن الوزارة أنفقت (2) مليون دولار على (80) شخصاً منهم، وأبانت أن أي متدرب بعد رجوعه لبلده لديه الحق في التقديم لتمويل الدراسة التي أعدها عن مشروعه
اخر لحظة

وزارة العمل: 2 مليون عاطل بالبلاد


كشفت وزارة العمل أن عدد العاطلين بالبلاد بلغ ” 2″ مليون شخص من جملة (8) ملايين شخص في سن العمل، بنسبة بلغت 25% وأشارت الوزارة في الوقت ذاته إلى أن عدد الأجانب العاملين بالبلاد بصورة رسمية بلغ ” 124″ ألف أجنبي، وأكدت عدم مسؤوليتها عن الأجانب الذين يعملون بصورة غير رسمية، وقللت الوزارة من هجرة الأطباء وأساتذة الجامعات،
وقالت إن أعداد المهاجرين منهم غير مقلقة مقارنة مع مخرجات ثورة التعليم العالي.. وقال وزير الدولة بالوزارة خالد حسن إبراهيم في حوار أجرته معه (آخر لحظة) ينشر لاحقاً أن المزارعين والرعاة أكثر الفئات هجرة وأوضح أن نسبة الهجرة وسط المزارعين والرعاة بلغت 40 % من جملة المهاجرين، وأشار إلى أن وزارته فرغت من قانوني الخدمة المدنية ومحاسبة العاملين، توطئة لايداعهما منضدتي مجلس الوزاء والبرلمان للإجازة
اخر لحظة

مؤشر أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي ) مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الخميس 5 نوفمبر 2015م .



الدولار الأمريكي : 10.60جنيه
الريال السعودي : 2.80جنيه
اليورو : 11.46جنيه
الدرهم الإماراتي : 2.86جنيه
الريال القطري : 2.87 جنيه
الجنيه الإسترليني : 16.14جنيه
الجنيه المصري : 1.26جنيه
جنيه جنوب السودان: 0.54جنيه
الدينار الكويتي : 37.92جنيه
الدينار الليبي : 8.16جنيه

الحكومة تسعى لاستعادة برنامج المعونة الأمريكية


كشف وزير التعاون الدولي السوداني، كمال حسن علي، عن إجراء مشاورات ومباحثات مع القائم بالأعمال الأمريكي بالخرطوم جيري لانيير، من أجل إعادة برنامج المعونة الأمريكية للسودان بصورة شاملة.
وقال الوزير السوداني مخاطباً البرلمان السوداني، يوم الخميس، إن “المعونة الأمريكية، تستهدف دعم الأنشطة والمجالات الإنسانية”، مشيراً إلى “حرص بلاده على أن تتضمن المعونة برامج التنمية المستدامة بالسودان”.
وأوضح حسن علي؛ إمكانية عودة برنامج المعونة الأمريكية مجدداً، مشيرا إلى أن الفائدة منه ستعود مباشرة على الشعب السوداني.
وفي سياق متصل، أعلن رئيس البرلمان السوداني، إبراهيم أحمد عمر، أن وفداً رفيعاً من الكونجرس الأمريكي، سيقوم بزيارة رسمية للخرطوم الأسبوع المقبل، لبحث القضايا العالقة بين البلدين، تتصدرها قضايا مكافحة الإرهاب والعقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، وقضايا الأمن بدارفور.
وأشار عمر، إلى أن وفد الكونجرس الأمريكي، سيشارك خلال زيارته للبلاد في إحدى جلسات البرلمان يوم الاثنين المقبل، متوقعا تحقيق نتائج إيجابية للزيارة تساهم في فتح آفاق جديدة للتعاون بين الخرطوم وواشنطن.

حدث يثير جدلا في لبنان ..فيديو لأطفال سوريون يجبرون على الركوع لعلم لبنان



مسؤولون في مدرسة لبنانية ظهروا في فيديو في أحد القنوات الخاصة وهم يسيئون معاملة عدد من أطفال اللاجئين السوريين والعراقيين في حدث قد يثير جدلا في لبنان.
برنامج “احكي جالس” الذي يبث على قناة LBC بث صورا لمسؤولين في إحدى المدارس يجبرون الأطفال السوريين على الركوع أمام العلم اللبناني كعقوبة لهم فيما يمارس المدير سلطاته بضرب هؤلاء الأطفال.
وتحرت المحطة عن صحة الواقعة لتجد تطابقاً بين الصور التي وصلتهم وبيئة مدرسة الشياح الثانية الرسمية المختلطة بحسب لافتتها.
لكن عدسة المحطة لم تكتف بهذا القدر بل بقيت تراقب باحة المدرسة إلى أن التقطت صورا لناظر المدرسة وبدأت عندها مشاهد الضرب والإذلال تتضح.
مديرة المدرسة وبحسب التقرير الذي بثته المحطة استخفت بضرب الطلاب، فيما أنكر الناظر أي محاولة لإذلالهم إلا أن الصور تتكلم وحدها ورواية الضحية تبقى أكثر مصداقية.

العربية نت

آلية الحوار: تصريحات إبراهيم محمود برفض الحكومة الانتقالية رأي (شخصي)


انتقد الأمين السياسي لحزب التحرير والعدالة تاج الدين نيام، إعلان استفتاء دافور بالتزامن مع انطلاقة الحوار الوطني، ووصف التوقيت بغير المناسب لدخول السودانيين في الحوار الوطني، بينما اعتبرت آلية الحوار أن حديث نائب رئيس المؤتمر الوطني إبراهيم محمود حول رفض الحكومة الانتقالية، رأياً شخصياً.
وطالب ممثل الحزب في لجنة السلام والوحدة بالحوار تاج الدين نيام بنقل الحوار الى الولايات بعيداً عن القاعات المغلقة والسماح لأجهزة الإعلام بحضور مداولات اللجان الست لنقلها للشعب السوداني.
ولفت نيام الى أنه تم تقديم ورقة عن الإدارة الأهلية في اجتماع أمس، أشارت الى فشل جميع الاتفاقيات الثنائية في حل الإشكاليات التي تعاني منها البلاد، ونوه الى انها انتقدت عدم الالتزام بتنفيذ الاتفاقيات بين القبائل مما ساعد في تغذية الحركات المسلحة وحمل السلاح، وقيام حركات جديدة.
وأضاف في مؤتمر صحفي بقاعة الصداقة أمس، أن الورقة كشفت عن عدم تنفيذ 95% من الاتفاقيات، وتنفيذ اتفاقية صلح واحدة بين الرزيقات والمساليات من جملة 35 مصالحة قبلية، وذكر أن الورقة أرجعت فشل الاتفاقيات الى عدم تضمنها لجاناً لتقصي الحقائق والمساعي الحميدة والأجاويد.
وأرجع نيام أسباب الحروب الى عدم التوافق على شكل للنظام الحاكم، وعدم التوافق على دستور قومي، وحذر من “تجاذب الهوية والصراع حولها”، وقال إنها إحدى مهددات وجود الوطن، وطالب بالنأي عن الحلول الجزئية، وقال: (لا يوجد سقف في النقاش حول كيفية نظام الحكم في السودان).
وأرسل نيام انتقادات مبطنة لتصريحات مساعد رئيس الجمهورية ونائب رئيس المؤتمر الوطنني لشؤون الحزب إبراهيم محمود حول رفض الحكومة الانتقالية ووصف ذلك المقترح بأنه مجرد وهم، وشدد نيام بالقول: (الحوار ليس له سقف، وما في أي زول يصف مطالب المتحاورين بالوهم).
ومن جانبه قال رئيس لجنة الإعلام في آلية الحوار الوطني فضل السيد شعيب في مؤتمر صحفي بقاعة الصداقة بالخرطوم أمس (تصريح نائب رئيس المؤتمر الوطني إبراهيم محمود يمثل شخصه ولا يمثل حزبه)، وأضاف شعيب: (من يقرر الحكومة الانتقالية هو مؤتمر الحوار الوطني الشامل وليس اللجان داخل القاعة).

الجريدة

شاب يقدم لحبيبته أغرب خاتم أثناء طلب يدّها


الرجل: دبي
قرر شاب ان يعتمد أسلوب جديد أثناء طلب يدّ حبيبته للزواج بخاتم خطوبة غير تقليدي صُنع من ضرس العقل الخاص به، وجاء طلب اليدّ الغريب ليلة عيد هالوين من قبل الشاب لوكاس أنغر بعدما اتفق على الفكرة مع حبيبته كارلي. وقالت هذه الأخيرة لموقع BuzzFeed "حين تحدثنا بالأمر سوياً قلت له إنّ الألماس مبالغ به ولست بحاجةٍ إلى خاتم مماثل لمعرفة حبّك لي"، وأضافت كارلي أنّ ما قام به حبيبها من أجلها كاف نظراً إلى أنّه انتقل من كندا إلى كاليفورنيا كي يكون بالقرب منها.
 يذكر بأن ضرس العقل هو لوالد لوكاس الذي احتفظ به طوال هذه السنوات.

ابرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم الجمعة 06 نوفمبر 2015م


أخبار اليوم:
فى اقل من “24” ساعة القبض على المتهم بقتل رجل المباحث بولاية الجزيرة
تحالف المعارضة: قرار وشيك من اللجنة الإفريقية بمشاركتنا فى المؤتمر التحضيرى
وفد الكونغرس الامريكى يشهد جلسة البرلمان بالاثنين
رئيس الجمهورية يؤدي الصلاة بالمسجد النبوى الشريف
الأمير مشعل بن ماجد يستقبل البشير فى جدة
البحث متواصل عن الصندوقين الاسودين بعد تحطم الطائرة فى جنوب السودان
رئاسة الجمهورية تحتسب ناظر عموم الفلاتة
هزة أرضية خفيفة تضرب مدينة نيالا

السياسي:
جريمة قتل بشعة تهز “الخرطوم بحري” والشرطة تضبط القاتل خلال ساعات
رئيس حزب يفتح بلاغاً جنائياً ضد نائبه بتهمة التزوير
“1.7” مليار دولار قيمة التمويلات السعودية لمشروعات السدود والمياه
أزمة بين ولاية الجزيرة والتلفزيون القومي بسبب المراسلين
الخرطوم تحذر رعاياها من حمل أموال كبيرة بمصر
الداخلية تعلن رسمياً “25” نوفمبر اخر موعد للتعامل بالجواز (الأخضر)
رحبت به وزارة الخارجية .. اتفاق غير معلن بين حكومة الجنوب والمتمردين يضع حداً للحرب
فرق لاستخراج الرقم الوطني لسكان محلية حلايب
مواطن يرفض عرضاً لمهربين ببيع آثار بملايين الدولارات

الرأى العام:
1.7 مليار دولار من السعودية لتشييد مشروعات سدود ومياه خلال (5) سنوات
توقيف المتهم بقتل رجل مباحث فى اقل من 24 ساعة
هزة ارضية خفيفة تضرب نيالا
محلية الخرطوم: لا شبهة جنائية وراء حريق وحدة ادارية اركويت
الولايات الشرقية توقع ميثاق محاربة الاتجار بالبشر
سودانيون ضمن ضحايا تحطم طائرة جوبا
الحاق ممثلين لحلايب وشلاتين وأبيي بالحوار
الأربعاء آخر موعد لاكمال مناقشة موازنات الوحدات الحكومية

الوفاق:
الملك سلمان يكلف مسؤلاً كبيراً بمتابعة تنفيذ الاتفاقيات
الحكومة تعتمد اتفاقية تبادل المطلوبين للعدالة مع نيجيريا
800 مليون جنية التمويل الكلى للعروة الشتوية بالجزيرة

اليوم التالي:
الحزب الشيوعى يعلق نشاط الشفيع خضر وحاتم قطان
الكودة: الجبهة الثورية طلبت منى فتوى تجيز الحرب ضد الحكومة

السوداني:
سيد الأتيام يهزم المريخ بثلاثية ونادر عطا ينال النجومية
الهلال يتخلف للمرة الثالثة على التوالي أمام الخيالة بالفاشر