السبت، 14 نوفمبر، 2015

353 ألف طن إنتاج كنانة المتوقع من السكر لموسم 2015م – 2016م


توقع د. محمد يوسف على وزير الصناعة أن يصل إنتاج مصنع سكر كنانة لموسم 2015م -2016م ، الذي بدأ اليوم إنتاجه إلى 353 ألف طن حيث تشكل هذه الانتاجية 50% من الانتاج الكلي للبلاد من السكر .
وقال الوزير في إتصال هاتفي أجرته معه(لسونا) من موقع تدشين عمليات الانتاج بكنانة بمرافقة اعضاء مجلس ادارة الشركة اليوم ان المساحة المستهدف حصادها من القصب تبلغ 85,500فدان ومن المتوقع ان يصل الانتاج من الايثانول 40 مليون لترا ، المولاص 110 الف طن ، الأعلاف 50 الف طن بجانب مليون و500 ألف لتر من الألبان و194 ألف طن من اللحوم الحمراء و500 ألف طن من لحوم الدواجن و200 ألف طن من الفاكهة .
وأعلن وزير الصناعة إسهام شركة كنانة فى إنشاء خط أنابيب صادر الإيثانول الى ميناء بورتسودان بجانب مساهمة الشركة ضمن التزاماتها الاجتماعية فى تنقية مياه الشرب بالمناطق المجاورة لمصنع سكر كنانة .
ولفت السيد وزير الصناعة الإنتباه إلى إسهام شركة كنانة فى اعادة تأهيل طواحين مصانع السكر الأخرى وتجهيز قطع غيار لمصانع الاسمنت ومحطات توزيع الكهرباء.
سونا

مدير بنك الدم: التبرع بالدم يجنب الجلطات وأمراض القلب

أكد المدير الإداري لبنك الدم عصام حسن، توفر دم للطوارئ بالمستشفيات، ودعا لنشر ثقافة التبرع الطوعي بالدم وسط المجتمع، وكشف أنه يجنب الشخص المتبرع كثيراً من الأمراض التي لها علاقة بالجلطات وأمراض القلب.
وقال حسن في حديث لبرنامج (صباح الشروق) يوم الخميس، إن الإدارة القومية لخدمات نقل الدم معنية بتوفير الدم الآمن في الزمان والمكان المناسبين بغرض التطبيب لمن يحتاجه، مبيناً وجود إدارة للتبرع الطوعي بالدم داخل إدارة خدمات نقل الدم.
وأعلن أن الإدارة القومية في عام 2005 أطلقت الحملات الطوعية لنقل الدم والحملات الجوالة داخل ولاية الخرطوم لنقل بنك الدم داخل المؤسسات، وكشف عن وجود قاعدة كبيرة من الطلاب تتفاعل مع برنامج التبرع الطوعي لنقل الدم، وأشار إلى اختفاء رسائل ذوي القلوب الرحيمة نتيجة لتوفر بنك الدم.

التبرع الدوري
ونبه حسن إلى عدم تفاعل الأشخاص حينما يطلب منهم التبرع بالدم، واستغرب اندهاش بعضهم واعتقاد البعض الآخر أن التبرع بالدم مرتبط بفقدان الحياة ونقصان الدم وارتباطه بالثقافة الغذائية.

وقال حسن إن نسبة وجود الدم في جسم الإنسان تتراوح ما بين 5 ـ6 لترات وهي تعادل 12ـ 13 زجاجة دم، ولفت إلى عودة كل العناصر التي تم سحبها إلى جسم الشخص المتبرع خلال 48 ساعة، عدا عنصر الحديد لأنه مكون رئيس للدم وقد تحتاج عملية إعادته ما بين شهر إلى أربعين يوماً.
ونصح حسن بأن تكون عملية التبرع كل ثلاثة شهور حفاظاً على الشخص المتبرع لأنه ربما يكون من المترددين على بنك الدم. وأوضح أن التبرع بنقل الدم ينشط نخاع العصب، ويحصل المتبرع على دم متجدد.
شبكة الشروق

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم السبت 14 نوفمبر 2015م


صحيفة اخبار اليوم:
قوى نداء السودان تختتم اعمالها بباريس ببيان ساخن وقيادى بالوطنى يتهم المعارضة بالاستقواء بالخارج
بنك السودان وصندوق رعاية الطلاب يتفقان على محفظة تسليف طلاب التعليم العالى
في الساعات الاولى من صباح اليوم: قتلى وجرحى ورهائن فى اطلاق نار وتفجيرات متزامنة بالعاصمة الفرنسية باريس
الاتصالات تكشف عن (11) مليون مستخدم للإنترنت بالبلاد
الحركة الإسلامية تدعو الى تقديم جائزة تنموية خاصة لولاية شرق دارفور بعد التعافي من الصراعات

صحيفة السياسي:
أسرار خطيرة من داخل اجتماعات المعارضة بباريس
الامارات تدعو مواطنيها الالتزام بقرار السودان لتنظيم ممارسة الصيد
وسط دارفور تؤكد انحسار نشاط التمرد بجبل مرة
والي الخرطوم: الحوار الوطني ليس لقسمة السلطة
صحيفة اليوم التالي:
السلطات المصرية تلقي القبض على عدد من السودانيين
مذكرة الى الرئاسة لإيقاف كارثة تدمير الثروة السمكية في البحر الأحمر
بيان قوى نداء السودان بباريس يدعو إلى حكومة انتقالية
عصام أحمد البشير يوصي بعدم استغلال المنصب الرسمي
صحيفة الأهرام اليوم:
قوى المارضة تقر مجلساً رئاسياً وحكومة قومية بباريس
السلطات تحرر الرهينة الأوكراني
قرار مرتقب بحل مجلس الهلال
الخارجية ترحب بقرار ايغاد بتعيين موغاي لمراقبة تنفيذ اتفاق الجنوب

صحيفة الانتباهة:
شركة أسرائيلية لتأمين جوبا والمعارضة تتخوف من التصفيات
سرقة عقد ماس بمنطقة “كافوري”
حركة مناوي تعذب مواطناً ليبياً حتى الموت
والي الخرطوم: أصوات نشاذ موجودة رغم أجواء التآلف في الحوار

صحيفة التيار:
والي الخرطوم: الحوار الوطني ليس لقسمة السلطة
خلافات وأزمة في وطني القضارف
إغلاق مستشفى “جرش”
والي الخرطوم ينصح بانصراف الحوار الوطني عن الحكم والمحاصصة

صحيفة السوداني:
ليلة رعب في “باريس”
والي شرق دارفور: ترحيل (42) من أخطر المجرمين إلى سجن بورتسودان
(11) مليون شخص يستخدمون الإنترنت بالبلاد
ضربة قوية للسياحة المصرية .. روسيا تجلي 60 ألف سائح وتحظر (مصر للطيران)

صحيفة الرأى العام:
عبد المحمود: كرامة السودانيين في مصر (خط أحمر)
الوطني يقدم رؤيته حول العلاقات الخارجية للجان الحوار غداً
أزمة حادة للعاز بالخرطوم
مهدي إبراهيم: الحوار سيضع الحلول لكل معضلات البلاد

صحيفة الصيحة:
رزق لــ وزير العدل: انت المسؤول امام الله اذا لم تحاكم الفاسدين
مفوضية الاختيار: اجراءات صارمة لاغلاق باب المحاباه وشراء وبيع الوظائف
السلطات تغلق مستشفي جرش الخاص
عصام البشير: الهدية التي تقدم للمسؤولين رشوة
الصحة بولاية الخطرطوم تغلق مستشفي جرش الخاص
المؤتمر الوطني: المطالبة بحكومة انتقالية استباق لنتائج الحوار

صحيفة اول النهار:
المعارضة تقر مجلس رئاسي وتتمسك بالحكومة الانتقالية
الاتصالات : تجويد الخدمة لــ 11 مليون مستخدم للانترنت
والي الخرطوم : الحوار الوطني ليس لقسمة السلطة
عصام احمد البشير يوصي بعدم استغلال المنصب الرسمي
الوطني يقدم رؤيته حول العلاقات الخارجية للجان الحوار
السودان يطلب من الامارات تحذير رعاياها من الصيد بمناطق النزاعات

صحيفة المستقلة:
قوي (نداء السودان) تقرر حكم البلاد بمجلس رئاسي
اتهام جهات باستيراد الات زراعية مخالفة للمواصفات
والي الخرطوم : الحوار ليس لقسمة السلطة
البرتي والرزيقات يوقعان وثيقة لانهاء خلافتهما

صحيفة آخر لحظة:
رزق : نحتاج 100 وزير عدل لملاحقة الفاسدين
مصرع 8 تجار شماليين بدولة الجنوب
الاتصالات : 11 مليون مستخدم للانترنت بالبلاد
نداء السودان: تقر مجلسا رئاسيا وتتمسك بخيار الحكومة الانتقالية
والي الخرطوم: الحوار ليس مكانا للمحاصصة ومقاعد السلطة
جوبا تطلب تاجيل وصول وفد مقدمة المتمردين
مهدي ابراهيم: الجنوبيين شوهوا صورة السودان بالخارج

أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم السبت 14 نوفمبر 2015م


صحيفة قوون:
حصل على جائزة أفضل مدافع في غانا لموسم ( 2014 – 2015 ) وقوون تكشف ادق التفاصيل عنه
الدولي بابا مينسا في قبضة الهلال..
الهلال يحصل على موافقة الرهيب بإنتقال الظاهره ووفده يعود من كوستي
إنفجار في باريس اثناء مبارة فرنسا والمانيا والامن يخرج الرئيس والمستشاره من الملعب
وزير الرياضه يطالب الاطراف بتحكيم صوت العقل ويلوح بالتدخل
نصف مليار تعطل انتقال عطرون للمريخ

صحيفة عالم النجوم :
اخر خبر : ساعات وتتخذ الدوله اخطر القرارات الرياضيه
الاصابه تحرم الهلال من هداف الدوري النيجيري
الالتراس تحذر من المساس بالهلال .. اجتماع خطير لجبهة دفاع الهلال .. الكاردينال يصل غدا
الكاردينال يتابع سير العمل بالنادي..
سكرتير النيل شندي : الاتحاد العام يسعى لحل خلافاته على حسابنا
نادي الهلال يزيل عددا من الدكاكين لتكملة مشروع الجوهره
الهلال يختار الدوحه للمعسكر الاعدادي

صحيفة المشاهد :
المشاهد تبوح بالاسرار .. مقترح برئاسة الوالي للاتحاد العام
مولانا العباسي : قادة الاتحاد ( دقسو ) الوزير .. وما يحدث فساد اداري
مفاجأه : كرار لم يقدم استقالته من مجلس الهلال
الكردينال يصل دبي قادما من الجنوب
الهلال يطلب خدمات الوك من مريخ كوستي رسميا
النهضه يهزم الهلال .. المريخ يتدرب مساء اليوم بملعبه

ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻻﺳﻴﺎﺩ :
ﺍﻣﺔ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺗﺘﺮﻗﺐ ﺑﻌﺪ 24 ﺳﺎﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻵﻥ : ﻭﺻﻮﻝ ﺍﻟﺴﻮﺑﺮ ﻣﺎﻥ .. ﻭﻗﺮﺍﺭ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ
ﻣﻮﻛﻮﺭﻭ ﻳﺠﺘﺎﺯ ﺍﻟﻔﺤﻮﺻﺎﺕ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ .. ﻭﺍﻻﺷﺎﻧﺘﻲ ﻳﺆﺟﻞ ﻭﺻﻮﻝ ﺍﺑﻴﻜﻲ .. ﻭﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﻳﻐﺘﺎﻝ ﺍﻻﺳﻮﺩ
ﻫﻼﻝ ﺍﻟﺘﺒﻠﺪﻱ ﻳﻄﻠﺐ ﺧﺪﻣﺎﺕ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺠﺰﻭﻟﻲ .. ﻭﻣﻮﻻﻧﺎ ﻳﺆﻛﺪ : ﺍﻗﺘﺮﺍﺏ ﺣﻞ ﺍﻻﺯﻣﺔ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎً
ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﺷﻨﺪﻱ : ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻢ ﻳﺤﺘﺮﻣﻨﺎ ﻭﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺓ ﺗﺄﺟﻠﺖ ﺑﻤﻜﺎﻟﻤﺔ ﻫﺎﺗﻔﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺠﺪﻱ ﺷﻤﺲ ﺍﻟﺪﻳﻦ !!
ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﺷﻨﺪﻱ : ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻳﺴﻌﻲ ﻟﺤﻞ ﺧﻼﻓﺎﺗﻪ ﻋﻠﻲ ﺣﺴﺎﺑﻨﺎ
ﺍﻧﺪﻳﺔ ﺍﻟﻤﻤﺘﺎﺯ ﺑﺼﺪﺩ ﺭﻓﻊ ﻣﺬﻛﺮﺓ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻼﺕ .. ﺍﻷﻣﻞ ﻳﺘﻤﺴﻚ ﺑﺎﻻﻧﺴﺤﺎﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ ﺍﻟﻤﻤﺘﺎﺯ
ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﻳﻬﺰﻡ ﻫﻼﻝ ﻛﺎﺩﻭﻗﻠﻲ ﺑﻬﺪﻑ ﻓﻲ ﺫﻫﺎﺏ ﺳﻨﺘﺮﻟﻴﻖ ﺍﻟﺼﻌﻮﺩ ﻟﻠﻤﻤﺘﺎﺯ

صحيفة الصدى :
غارزيتو يوافق علي إبعاد انطونيو ويجدد تعاقده مع المريخ .
اسامة ونسي : خاطبنا الاتحاد بانتهاء عقد ايمن سعيد.. وراجي لم يدخل في اي مزايده مع المجلس .
انهيار صفقة عطرون رسميا ومجلس مريخ كوستي يحمل عبدالتام المسؤلييه .
اسامة الشاذلي يجتمع بطارق المعتصم ويتفق معه علي سحب الاستقاله .
وفد مريخي يجتمع مع ادارة هلال الابيض لضم بكري

صحيفة الزعيم :
المريخ يطلق سراح تراوري وخالدونا مدربا عاما .
همد : خلافي مع غارزيتو اسبابه معروفه وهجوم الصحفيين لن يجعلني مترددا في رأيي .
الاحمر يوفق اوضاع اللاعبين المعارين .
انطونيو : من يريدون الاطاحة بي لاعلاقة لهم بــ(كرة القدم)
الشاذلي يجتمع برئيس المراحل السنيه بالانابة .
امين عام المريخ الي فرنسا عقب اجتماع اللجنة الخماسية .
سيلا في حوار الوداع مع ( الزعيم )

صحيفة الـزاوية :
ترقب نتائج اجتماع تجديد التعاقد مع غارزيتو .
ترشيح مازدا… جمال ابوعنجه… خالد المصطفي ومحمد مرسي في الجهاز الفني ودائرة الكرة .
ونسي يحتوي استقالات قطاع المراحل السنيه .
مريخ الفاشر يطلب تمديد اعارة عماد عبدالله .
مدرب فرنسي في طريقة للهلال.
كايزر شيف يتمسك بموسونا ووكيله يطلب 700 الف دولار .
منتخبنا يصل ندولا بعد رحله شاقة .

الشعوب العربية الأكثر كرما على مستوى العالم.. السودان يحرز مركز متقدم

أصدرت مؤسسة المساعدات الخيرية “كاف” غير الهادفة للربح للسنة السادسة على التوالي مؤشر العطاء الدولي لعام 2015. ويعد مؤشر العطاء الدولي المقياس الأهم للكرم حيث يتضمن تقرير هذا العام 145 دولة بما يمثل حوالي 96% من سكان العالم.
ويتم قياس العطاء الدولي بحساب النسبة المئوية لعدد الأفراد المتبرعين بالمال أو المتطوعين أو من ساعدوا غرباء في كل دولة على حدى خلال الشهر السابق للإعلان عن المؤشر. وتضمن المؤشر 12 دولة عربية فقط حيث يخلو من ذكر الدول العربية العشر الآخرى.
وحقق السودان المركز السادس على مستوى الدول العربية والمركز ال 67 عالمياً.
المركز الثاني عشر: اليمن – ال 143 عالميا

المركز الحادي عشر: تونس – ال 139 عالميا
المركز العاشر: المغرب – ال 126 عالميا

المركز التاسع: الأردن – ال 118 عالميا
المركز الثامن: مصر – ال 112 عالميا
المركز السابع: لبنان – ال 96 عالميا
المركز السادس: السودان – ال 67 عالميا
المركز الخامس: السعودية – ال 47 عالميا
المركز الرابع: العراق – ال 38 عالميا
المركز الثالث: الكويت – ال 24 عالميا
المركز الثاني: الا ال 14 عالميا
المركز الاول: البحرين – ال 13 عالميامارات –
اخبار ياهو مكتوب

السيسي يجب أن يرحل قبل فوات الأوان


مع كل طائرة محملة بالركاب تغادر شرم الشيخ ضمن حملة إخلاء السياح الروس والبريطانيين، تشاهد شرم الشيخ الدم في عروقها يجف والحياة في جسدها تنضب.
يقول آرثر، الذي يتقاضى راتبا شهريا مقداره 2000 جنيه مصري (وهو أعلى من الحد الأدنى من الأجور بمقدار 500 جنيه):
“لا أعلم ما الذي حصل في الطائرة، ولكن ينتابني شعور بأننا يجري التلاعب بنا، وأفضل ألا أفكر في الأمر. أظن أن الغرب يسعى لإجبار مصر على فعل أشياء يريدها منها، وجاء هذا الحادث ليشكل الفرصة المثالية أمام الغرب لإجبارنا … لإجبارنا عن طريق الضغط المالي.”
أحمد، الذي كان يعمل مدرب قيادة سيارات وتحول إلى سائق سيارة أجرة، يقول موافقا:
“يريدون قتلنا، ولا أرى تفسيرا آخر لما يجري. لم يبق هنا سوى سائحين روس وإنجليز، وهم الذين يعودون الآن إلى أوطانهم.”
تعمل وسائل الإعلام المؤيدة للحكومة على تغذية فكرة المخطط الغربي لقتل شرم الشيخ وتستخدم في ذلك قدراتها اللغوية الخلاقة. خذ على سبيل المثال ما فعلته صحيفة الأهرام المؤيدة للحكومة حينما ادعت أن سائحة بريطانية صاحت في وجه السفير البريطاني جون كاسون قائلة: “نريد أن نستمر في قضاء عطلتنا هنا ولا نريد أن نغادر الآن.”
إلا أن ما قالته تلك السائحة فعلا، وهذا موثق في مقطع فيديو موجود على اليوتيوب، هو: “ما المشكلة؟ ما هي المشكلة الحقيقية؟ لماذا نحن هنا؟ …. كانت توجد مشكلة أمنية هذا الصباح وأنت جئت إلى هنا الآن لحلها. لماذا نحن هنا إذن، بينما غادر باقي الناس وعادوا إلى أوطانهم؟”
ويبدو أن الأيادي الأجنبية تعبث كذلك في الإسكندرية، فحينما تسببت العواصف والأمطار الغزيرة في حدوث فيضانات على نطاق واسع داخل ثاني أكبر مدينة مصرية، مما نجم عنه مقتل 17 وجرح 28 – وهو أمر يحدث بشكل دوري لأن مجاري المدينة أعجز من أن تتمكن من استيعاب المياه – كان رد فعل الحكومة هو اعتقال سبعة عشر شخصا من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين وجهت إليهم تهم بسد أنابيب المجاري وإتلاف محولات الكهرباء وحاويات الزبالة.
وهناك أكباش فداء أخرى لفشل الدولة. أمرت نيابة أمن الدولة في الجيزة يوم الأربعاء بإطلاق سراح واحد من أقوى رجال الأعمال وأكثرهم نفوذا في مصر صلاح دياب وابنه توفيق دياب بكفالة مقدارها خمسين ألف جنيه مصري، وذلك بعد اعتقالهما لثلاث ليال. وكانت محكمة جنائية قد ألغت قبل ذلك قرارا بتجميد ممتلكات كل من دياب ومحمود الجمال وستة عشر شخصا آخرين. لم يبق مجمدا سوى الممتلكات المرتبطة بمشروع مجمع إسكان الجيزة الجديدة، حيث يتهم دياب بالاستيلاء على أرض مملوكة للدولة بشكل غير قانوني. هؤلاء هم أغنى رجال في مصر وكانوا في السابق ممن ساندوا انقلاب عام 2013 وأيدوه. من الجدير بالذكر أن دياب هو أحد مؤسسي المصري اليوم، أكبر صحيفة يومية مملوكة للقطاع الخاص في مصر.
لقد كان القبض على ستة عشر من رجال الأعمال المتنفذين في عهد مبارك بمنزلة رسالة من الحكومة، عبر عنها صراحة وائل الإبراشي، مقدم البرنامج التلفزيوني في قناة دريم، حين نقل عن “مصدر سيادي”، ويقصد به مسؤول حكومي كبير أو مسؤول أمني، أنه أخبره بوجود ممارسات تدعو إلى الريبة يقوم بها عدد من رجال الأعمال لإحداث الفوضى وإشعال أزمة اقتصادية في البلاد، من خلال نقل أموالهم إلى خارج البلاد. فقد تم إقناعهم من مصادر معادية بأن حدثا كبيرا سيقع في مصر في القريب العاجل.
لم تحز تلك المهارات النارية على إعجاب الأسواق المالية، رغم الإقرار دخل هذه الأسواق بأن ماليات الدولة تتجه جنوبا. يعاني الجنيه المصري من أسرع انهيار له منذ عهد الملك فاورق. واستبدال محافظ البنك المركزي،البنك الذي يحاول الان جاهدا دعم الجنيه من خلال رفع معدلات الفائدة وضخ الدولارات في البنوك،ولكن ذلك لن يضع حدا لمزيد من فقد الجنيه لقيمته، وهو المصير الذي يقول المحللون إنه بات محتوما. من الجدير بالذكر أن الجنيه فقد 14 بالمائة من قيمته خلال عشرة شهور فقط.
يشير محمد عايش في مقال له في القدس العربي إلى وجود ثلاثة أسباب لتدهور العملة وانخفاض قيمتها. هناك أولا تكلفة إبقاء الجيش منتشرا في الشوارع، وثانيا انهيار السياحة التي تشكل ما يقرب من 11 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، التي تولد بدورها خمس دخل البلاد من العملات الأجنبية، وأخيرا تفشي الفساد. إن منح المال لمصر التي يسيطر فيها الجيش على أربعين بالمائة من الاقتصاد لهو بمنزلة ضخ المال في ثقب أسود، ونتيجة لذلك تتراجع موجودات العملات الأجنبية لدى البنك المركزي حاليا بمعدل مليار دولار شهريا.
لابد أن أزمة العملة المصرية تعتبر فريدة من نوعها في سجلات سوء الإدارة المالية. فقط قبل أكثر من عامين بقليل استولى عبد الفتاح السيسي على السلطة ومحفظته ممتلئة بالمال، وكان يحظى بدعم دولتين من دول الخليج الثرية وكذلك بمساندة كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وشركات النفط والغاز متعددة الجنسيات. وبحسب الأشرطة المسربة التي سجلت عليها المحادثات التي كان يجريها السيسي مع بعض أقرب مستشاريه، قدمت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت لمصر ما مجموعه 39.5 مليار دولار، إما نقدا أو على شكل قروض أو مشتقات نفطية ما بين شهر يوليو 2013 – وهو تاريخ الانقلاب – ويناير أو فبراير من عام 2014. ويقال إن المبلغ وصل منذ ذلك الحين إلى ما يقرب من 50 مليار دولار. إلى أين ذهب كل هذا المال؟ الشيء الوحيد المؤكد على كل حال هو أن مصر لن تحصل على أي صدقات خليجية أخرى.
حيثما تأملت في حالة الفوضى التي تعيشها مصر اليوم ستجد إصبع الاتهام يشير باتجاه السيسي وباتجاه مؤسسة واحدة ألا وهي الجيش المصري. فهو وهي اللذان يتحملان المسؤولية عن حالة عدم الاستقرار في البلاد وليس “الأيدي الأجنبية”.
لا يملك الطغاة سوى سفك الدماء، ولا يردعهم عن ذلك مشهد الفتيان والفتيات الذين يردون بالرصاص في ريعان الشباب ولا مشهد الثكالى يندبن من فقدن من أحباء. ولا تعنيهم كثيرا المقارنات بين رابعة وغيرها من المذابح مثل تيانانمان أو أنديجان، ولا تعنيهم كل تلك التقارير التي تصدر عن منظمات حقوق الإنسان أو الشهادات التي تجمع من الميدان، التي باتت تشكل أدلة دامغة على ما ارتكبوه من جرائم بما في ذلك قتل المعتقلين وتعذيب المحتجزين والمحاكم الصورية وأحكام الإعدام الجماعية. لقد تمكن السيسي من استيعاب كل ذلك.
إلا أن السيسي لم يعد قادرا على حماية نفسه، وهو اليوم أضعف من أي وقت مضى كحاكم مطلق منذ أن استولى على السلطة، وتراه يواجه احتمالا حقيقيا ووشيكا بفقد السيطرة: على الاقتصاد، وعلى السياسة، وعلى الأمن. فالدولة ذاتها في حالة انهيار.
من المفارقات العجيبة أن زيارته إلى لندن، التي علق عليها كل الآمال وبذل في سبيلها الكثير من الجهد، قد تشكل نقطة التحول في حياته كرئيس لمصر، والأعجب من ذلك أن مضيفه، دافيد كاميرون، رئيس الوزراء الذي قوض سياسة خارجية كانت تقوم، على الأقل ظاهريا، على مبدأ نشر الديمقراطية، وحولها إلى لهاث محموم وراء الصفقات التجارية وصفقات السلاح، هو الذي أصبح المسؤول الرئيسي عن إعدامه .
أمضى السيسي أسبوعا كاملا وهو يصر على أن سيناء وتنظيم الدولة الإسلامية كانا تحت السيطرة، معتبرا أن الكلام عن سقوط طائرة ركاب روسية ربما بسبب قنبلة وضعت في مقصورة الأمتعة مجرد “دعاية” مغرضة لا أكثر. كان يرجو أن يحقق هدفين من زيارته: أن يضمن موقعه ككلب حراسة في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وأن يعزز من روابطه التجارية. إلا أن كاميرون دمر أحلامه وأفسد عليه أهدافه حينما اتخذ قرارا بتعليق جميع الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ، وهو القرار الذي اقتدت به مباشرة شركات الطيران الهولندية والألمانية والإيرلندية، بل واتخذ الروس أنفسهم قرارا مثله.
وجد السيسي نفسه فجأة معزولا عن الوسط الاستخباراتي الذي ناضل بشدة من أجل أن يكون في المركز منه، ليس فقط فيما يتعلق بسيناء وإنما أيضا فيما يتعلق بليبيا وسوريا. والآن، يتبادل الأمريكان والبريطانيون والروس المعلومات الاستخباراتية فيما بينهم، ولكن دون إشراكه معهم. وبذلك فقد تحولت الزيارة التي أريد من ترتيبها أصلا زيادة التعاون الأمني البريطاني المصري، وصممت لتعزيز الروابط التجارية مع الدولة التي تعد أكبر مستثمر أجنبي بشكل مباشر في مصر، تحولت إلى كارثة استخباراتية ومصيبة على قطاع السياحة المصرية.
بات السيسي يخسر معاركه على جبهات متعددة. ففي جبهة سيناء، وهي الأولى والأكثر إلحاحا، يزداد متمردو تنظيم الدولة الإسلامية المعروفون باسم “بولاية سيناء” قوة ونشاطا. فقد نفذ تنظيم الدولة هو وسلفه ما يزيد عن 400هجوم ما بين عامي 2012 و 2015 قتل فيها ما يزيد عن 700 ضابط وجندي من الجيش المصري، وهذا العدد الذي سقط في محافظة واحدة من محافظات مصر يعادل تقريبا ضعف عدد من قتلوا في الأحداث التي وقعت في مصر بأسرها ما بين عامي 1992 و 1997. كان أكثر الهجمات التي نفذها تنظيم “ولاية سيناء” جرأة هو ذلك الذي استهدف 15 موقعا عسكريا وأمنيا في شهر يوليو الماضي ودمر اثنين منهما. شارك في الهجوم أكثر من 300 رجل، استخدموا فيه صواريخ إغلا المضادة للطائرات لإجبار مروحيات الجيش المصري من نوع أباتشي، التي زوده بها الأمريكان، على التراجع. وفي طريق انسحابهم لغموا المواقع التي انسحبوا منها، واستمرت العملية عشرين ساعة.
صحيح أن حركة التمرد في سيناء سبقت الانقلاب العسكري، إلا أن الانقلاب غير من شكلها ومن نوعها، وتظهر الأرقام الصادرة عن معهد التحرير لدراسة السياسة في الشرق الأوسط وقوع 78 هجوما خلال 23 شهرا في المدة الواقعة ما قبل شهر يونيو 2013، أي بمعدل 3.4 هجوما في الشهر الواحد. أما بعد الانقلاب، وخلال فترة زمنية مشابهة وقع 1223 هجوما، أي بمعدل 53.2 هجوما في الشهر الواحد، بزيادة مقدارها 1464 بالمائة.
لم يترك السيسي شيئا إلا وألقى به في وجه سكان شمال سيناء: فبسبب إجراءاته وقع 1347 شخصا ضحية للقتل خارج إطار القانون، وتعرض 11،906شخصا للاعتقال، وأبعد وشرد 22،992 إنسانا، ولحق الدمار بما لا يقل عن 3،255 مبنى. وكما يقر داعموه الإسرائيليون الآن، لم يترك السيسي خطأ إلا وارتكبه وخالف به ما ينص عليه كتاب قواعد مكافحة التمرد. لقد حول سيناء بالفعل إلى جنوب سودان آخر، وهو ما قام بنفسه بتحذير ضباط الجيش من أن يقدموا على فعله حينما عمل تحت إدارة مرسي، ولكنه بالضبط ما يقوم به الان.
والأهم من معركة سيناء الميدانية هناك المعركة السياسية، وفي هذه كان السيسي أشد إهمالا لمؤيديه من إهماله لمصر بشكل عام. فقد عزف الناس بسببه عن المشاركة في الانتخابات وظلت صناديق الاقتراع شبه فارغة. كان الإقبال على المشاركة في الانتخابات الأخيرة في غاية الانخفاض بمعدل أدني من 3 بالمائة في اليوم الأول، حتى إن عبد الله فتحي، رئيس نادي قضاة مصر صرح بما يلي ضاحكا: “لم تكن هناك أخطاء، لم تكن هناك تجاوزات، ولم يكن هناك صياح متبادل، ولم يكن هناك حتى ناخبون.”
وجد كل واحد من الذين دعموا انقلاب الثالث من يوليو نفسه في رحلة استكشافية فظيعة، وبدأوا ولو ببطء شديد يعترفون بذلك، ولا أدل على ذلك من عائلة سويف.
وكانت ليلى سويف وابنها المدون بطل اليسار العلماني علاء عبد الفتاح قد شجعا كلاهما الجيش على فض ميدان رابعة وميدان النهضة، وحينها قالت ليلى:
“هذا الاعتصام في النهضة بالذات ينبغي أن تفضه الشرطة في الحال. نشاهدهم كل يوم في الجيزة يطلقون النار باتجاه السماء، ثم يرفعون الرايات التي تقول إن الاعتصام سلمي، أي سلمية هذه؟؟ يقتلون الناس في كل يوم ثم يتهمون البلطجية (وهم مجموعات تدفع لهم وزارة الدخلية ليقوموا بأعمال القتل والتخريب)، وأنا لم أشاهد أي بلطجية.”
أما علاء، فكان قد قال:
“هذا اعتصام مسلح، والاشتباكات مستمرة منذ أكثر من يوم. لقد قاتلوا في أربع مناطق سكانية. ولذلك لا يوجد حل سياسي لهذا الأمر، وإنما المطلوب حل أمني. على الأقل احتووهم، فأنا وأمي تعرضنا للهجوم بينما كنا عابرين نمشي. أنا لا أطالب بإيذائهم، وإنما أقول احتووهم.”
يقبع علاء اليوم في السجن، واحد من 41،000 سجين سياسي، وأما ليلى فهي في إضراب عن الطعام، وهي اليوم تقول:
“السيسي هو رئيس أكثر نظام قمعي وإجرامي عرفته مصر طوال حياتي، وأنا أبلغ من العمر تقريبا ستين عاما.”
إنها على حق، وإن جاء إقرارها ذلك متأخرا. نعم، السيسي رئيس أكثر نظام قمعي وإجرامي عرفته مصر في تاريخها الحديث، ولذلك ينبغي أن يرحل. وإذا لم يحدث ذلك، فإن مصر في طريقها إلى كارثة محققة، كارثة قد تؤدي في النهاية إلى انهيار الدولة وإلى الهجرة الجماعية باتجاه أوروبا. قبل أن نصل إلى ذلك المصير، لابد أن يقدم أحد ما على فعل شيء ما، حتى لو كان ذلك الشخص ضابطا آخر من داخل الجيش المصري، وهو الأمر الذي لم يعد مستبعدا فيما يبدو.

بقلم
ديفيد هيرست
رئيس تحرير موقع ميدل إيست آي

نقلا عن هافينغتون بوست عربي 

هجمات باريس: مقتل حوالي 140 في سلسلة تفجيرات وإطلاق نار وفرنسا تغلق حدودها بعد إعلان الطوارئ


أعلنت حالة الطوارئ الوطنية في انحاء فرنسا.
وأغلقت البلاد حدودها بعد مقتل عشرات في سلسلة هجمات بالأسلحة والقنابل في باريس.
وقالت تقارير إن 100 شخص على الأقل قتلوا في مركز باتاكالون للفنون في وسط باريس.
بينما أشارت تقارير أخرى إلى مقتل 40 في مواقع أخرى مختلفة.
واحتجز مسلحون العديد من الرهائن في المركز قبل اقتحام الشرطة مقر المركز.
وقتل آخرون في هجمات قرب "ستاد دو فرانس". وافادت تقارير بوقوع هجوم انتحاري، كما تعرضت مطاعم لهجمات.
 التفجيرات وقعت خارج ستاد فرنسا أثناء مباراة فرنسا والمانيا الودية
ووصفت الهجمات بأنها غير مسبوقة في فرنسا، وبأنها 11سبتمبر الفرنسية.
وأمر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بنشر الجيش في أنحاء العاصمة الفرنسية.
ومن المقرر أن يعقد مجلس الدفاع الوطني اجتماعا طارئا السبت.
ونُصح سكان باريس بالبقاء داخل منازلهم.
واستهدفت هجمات أخرى مطعمي لو بيتيت كامبودج ولو كاريلون في المنطقة العاشرة حيث أمكن لمراسل لبي بي سي رؤية 10 أشخاص في الشارع بين قتيل ومصاب بإصابات خطيرة.
وقال شاهد عيان لصحيفة ليبراسيون إنه سمع أصوات أكثر من 100 طلقة في مقهى لا بيل إيكويب في المنطقة الـ 11.
وسمع إطلاق نار أيضا في مركز ليس هولس للتسوق.
ووصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأحداث بأنها "هجمات على الإنسانية"و "محاولة فظيعة لترويع المدنيين الأبرياء."
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن هجمات باريس تعكس كراهية وإن القتلة ليسوا بشرا وأكد استعداد روسيا لدعم حكومة وشعب فرنسا.
وأعلن رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون أن بلاده سوف تفعل أقصى ما تستطيع للمساعدة


قوى (نداء السودان) تقر مجلس رئاسي وإحلال نظام الحكم بحكومة إنتقالية


قالت قوى "نداء السودان"، التي تضم المعارضة السياسية والعسكرية، إن اجتماعات قادتها في باريس أقرت الاتفاق على مجلس رئاسي وتصفية نظام الحالي واحلاله بحكومة قومية انتقالية عبر خياري، القبول بانتقال متفاوض ومجمع عليه، أو انتفاضة تزيح الحكومة. وانهت قوى "نداء السودان"، التي تضم الجبهة الثورية "حركات مسلحة وأحزاب"، وتحالف قوى الاجماع الوطني وحزب الأمة القومي ومنظمات مجتمع مدني، اجتماعات عقدت في العاصمة الفرنسية منذ الثلاثاء الماضي، واختتمت يوم الجمعة.
وحسب بيان للقوى المعارضة ـ تلقته "سودان تربيون"، الجمعة ـ فإنها "اتفقت على مجلس تنسيق رئاسي من قادة المكونات الرئيسية، ليخاطب قضايا تطوير العمل القيادي بما في ذلك المواثيق والهياكل والتوسعة بمراعاة التمثيل الإقليمي والنوعي والعمري، وفقا لما جاء في وثيقة آليات ووسائل العمل المشترك الموقعة في 2 مارس 2015".
وأقر المجتمعون اعتماد ميثاق العمل المشترك الموقع بأديس أبابا في ديسمبر 2014 كميثاق لقوى "نداء السودان"، وتشكيل لجنة برئاسة مبادرة المجتمع المدني لتطوير الميثاق بناءا على مساهمة القوى السياسية، ومخرجات مشروع السياسات البديلة، واسهام المفكرين والمثقفين والخبراء، على ان يصدر الميثاق بشكله النهائي خلال شهر.
وتواثقت قوى "نداء السودان" على تصفية نظام الحزب الواحد الحالي واحلاله بحكومة قومية انتقالية، مهامها: ازالة آثار التمكين الحزبي الاقصائي، اعادة توطين النازحين واللاجئين واعادة اعمار ما دمرته الحروب، عقد المؤتمر القومي الدستوري، إجراء إحصاء سكاني، وإجراء انتخابات عامة على ضوء الدستور الجديد.
كما اتفقت الأطراف على الالتزام بعدالة انتقالية، تكشف الحقائق، وتحاسب على الجرائم الجسيمة وانتهاكات حقوق الانسان والفساد، وتجبر الضرر.
وأكدت قوى "نداء السودان" على الترابط والعلاقة المتبادلة بين الانتفاضة الشعبية والحل السياسي الشامل.
ونوهت إلى أن "النظام لن يقبل الانتقال الى دولة الحقوق والحريات بالوعظ أو الاستجداء، وانما بتعديل توازن القوى وتكثيف الضغوط الشعبية التي تضعه أمام خيارين لا ثالث لهما: إما القبول بانتقال متفاوض ومجمع عليه، أو انتفاضة تدك حصون الاستبداد والفساد بحيث لا تبقي فيها حجر على حجر".
واقترح اتفاق القوى المعارضة، خارطة طريق لتحقيق الإنتفاضة الشعبية السلمية، عبر مواصلة حملات (إرحل)، وتدشين حملات ايقاف الحروب ومكافحة الغلاء وتدهور الخدمات، وحملات (نحن الشعب)، وصولا للانتفاضة الشعبية، على أن يضع مجلس التنسيق الرئاسي برامج العمل الملائمة للتعبئة والتنظيم.
وبشأن الحل السياسي الشامل أكدت المعارضة قبولها بالقرار الافريقي (539) وبانحياز مجلس السلم والأمن الأفريقي لمطلوبات حوار قومي جامع ذي مصداقية يمهد لسلام عادل وديمقراطية حقيقية، وفقا لمقررات قوى "نداء السودان" في وثيقة الموقف من المؤتمر التحضيري الموقعة ببرلين في 28 فبراير 2015.
وأكدت قوى "نداء السودان" على ما اسمته "مبادئ ميثاقية رئيسية"، تشمل: الانتقال من الاقصاء والتهميش الى الاحتفاء بالتنوع والمواطنة المتساوية، ومن الشمولية الى الديمقراطية، ومن الحروب والابادات الجماعية الى الرفاه والسلم الوطيد، ومن دولة الحزب الى دولة المواطنين، ومن دولة العقوبات الى دولة الحقوق والحريات.
ودعت إلى إقامة دولة مدنية تكفل حقوق الإنسان وفق المواثيق الاقليمية والدولية، وتلتزم بالمساواة في المواطنة وتكفل الحرية السياسية والدينية وحق كافة المجموعات في العمل على تحقيق مقاصدها بالوسائل الديمقراطية، على أن يكون السودان دولة لا مركزية تكفل للأقاليم حقوقها في عدالة توزيع السلطة والثروة في الدستور.
وأشارت إلى أهمية إصلاح مؤسسات الدولة بما يحقق قوميتها، والدعوة لنظام اقتصادي قائم على الرعاية الاجتماعية يحقق كفاءة الانتاج والمنافسة ويركز على مكافحة الفقر والتهميش الاقتصادي، وتوفير فرص العمل للشباب، والصرف على الصحة والتعليم والاسكان الشعبي والرعاية الاجتماعية.
وخلصت الاجتماعات إلى ضرورة اقامة علاقات "أخوة راسخة" بين دولتيّ السودان، إلى جانب اقامة العلاقات الاقليمية على أساس التوازن بين الروابط الأفريقية والعربية، وتأسيس علاقات دولية وفق الندية والمصالح المتبادلة، والالتزام بالمشتركات الانسانية العامة كالشرعية الدولية لحقوق الانسان ومكافحة الفقر والتدهور البيئي والجريمة المنظمة والإرهاب
سودان تربيون

تاكسي العداد في الخرطوم



في ظاهرة جديدة في السودان أصبحت العديد من شركات تأجير السيارات تستخدم سيارات الأجرة والتي تُعرف بتاكسي «الليموزين» بالعداد، والتي يكون دفع أجرة المشوار عند تشغيل «العداد» والذي يبدأ عند تحرك السيارة إلى حين وصول المكان المراد.
ولمعرفة مدى الإقبال عليه والفئة التي تستقله، ولمزيد من المعلومات «آخر لحظة» استطلعت المهندس محمد إبراهيم بالمركز العالمي لتجميع السيارات، فكانت هذه الإفادات..

قال في البدء إن هذه السيارات لم تكن موجودة في السودان، ولكن الآن أصبحت هناك شركات مختصة بتاكسي الليموزين، حيث يتم الاتصال بهم على الأرقام التي تكون مكتوبة على السيارات ويتم التحرك على حسب الوصف، وهم في الغالب ملمين بجميع الأماكن، وأضاف قائلاً: هناك جنيهان يتم دفعهما مبدئياً كخدمات أولية قبل تشغيل المحرك، وبعد ذلك الشركات تتنافس في الأسعار، فبعضها يبدأ بجنيه أو جنيهين أو جنيه ونصف للكيلو،
وقال محمد: إن الإقبال على تاكسي الليموزين غير كبير، ذلك لأن ثقافة الليموزين جديدة ولعدم وجود إعلان تسويقي، ولأن السودانيين يتعاملون مع العادة وليس لديهم حب الاستكشاف للظاهرة الجديدة، ولديهم هاجس من السعر. ولكن أكثر فئة تتعامل مع الليموزين هم الأجانب وتكون السيارات موجودة أمام شركات الليموزين وأمام الفنادق والشركات الكبيرة والمطار وشركات السياحة، حيث يحتوي التاكسي على دليل سياحي،
واضاف أن أهم فائدة في استغلال هذه السيارات أن المفقودات لا تضيع فعند نسيان أي شيء يمكن الاتصال بصاحب العربة مرة إخرى وإعادة الممتلكات وعند ملاحظة الراكب لأي أسلوب لم يعجبه يقوم بتحويل الشكوى لأصحاب الشركات وتتم معالجة الموضوع، وأما من جهة الانتظار فحسب التعرفة بنصف القيمة، وأيضاً يمكنهم العمل في أي وقت والذهاب حتى إلى الولايات، وقال في الختام إن السودان محتاج لتسويق هذا المجال لأن المواطنين متخوفون.
الخرطوم-اخرلحظة

“توتي” تتسلم جائزة الأمم المتحدة لدرء الكوارث


تسلم وفد جزيرة توتي الرسمي والشعبي ووسط فرحة الجميع في احتفال ببيت السودان بمصر، جائزة الأمم المتحدة لأفضل ثماني مناطق حول العالم في التكافل الاجتماعي ودرء الكوارث، بمشاركة أعضاء الهيئة الدبلوماسية بسفارة السودان بالقاهرة.
وتم اختيار جزيرة توتي كمجتمع سكاني، من بين أفضل ثماني مناطق على مستوى العالم في استخدام المهارات التقليدية والثقافة المحلية للحد من مخاطر الكوارث خاصة الفيضانات، في إطار الاحتفال السنوي باليوم العالمي للحد من مخاطر الكوارث.
وكان منسق برنامج الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث بالمنطقة العربية د. بشرى حامد أحمد، قد أعلن في أكتوبر الماضي اختيار مجتمع جزيرة توتي على مستوى العالم، وذلك في إطار الاحتفال العالمي للحد من مخاطر الكوارث الذي حدد له الثالث عشر من أكتوبر من كل عام.
وقال بشرى، إن هذا البعد الثقافي الذي تبناه أهل الجزيرة في التعامل مع هذه الكوارث ومنها الفيضان، قد ساعد بل لعب دوراً كبيراً في بقاء الجزيرة ومواطنيها على مر العصور في مأمن من هذه المخاطر.
وتسلم وفد توتي الرسمي والشعبي الجائزة في احتفال حضره أعضاء الهيئة الدبلوماسية بسفارة السودان بقيادة نائب رئيس البعثة رشاد فراج الطيب، والوزير المفوض خالد الشيخ، والمستشار الاقتصادي محمد علي، والمستشار الإعلامي محمد جبارة، والمستشارة أسماء عجبنا، ووزير التجارة السابق عثمان عمر شريف.
سونا

قناة (النيل الأزرق) ..هل هو افلاس؟


اثناء وجودي في صالة ايتانينا الاثنين الماضي ببورتسودان لحضور حفل الفنان حسين الصادق،تفاجأت بوجود مذيع قناة النيل الازرق محمد عثمان على المسرح يقدم الفنان حسين الصادق للجمهور ويعلن عن ان الحفل سيتم تسجيله وبثه بالقناة عما قريب،وبين الفواصل كانت القناة تقدم مداخلات من هنا وهناك وكلها تصب في اطار الحفل الذي تحاول النيل الازرق ان تبثه كسهرة (مجانية) في استغلال واضح للجمهور الذي دفع مبلغ 50 جنيها لحضور فنانه المفضل وليس له مصلحة في النيل الازرق يظهر عبر شاشتها او تملأ برامجها باي طريقة تريد.
مثار استغرابي هو ان النيل الازرق بها فريق متكامل لاعداد البرامج ومدير برامج فهل كملت الافكار واصبحتم تطاردون الحفلات التجارية بالكاميرات لزوم ملء فراغ الشاشة ام الفهم شنو؟
في مرات سابقة فعلتها النيل الازرق ،وآخرها حفل افراح عصام الذي اعلنت عن مجانيته لكنها هي والقناة استغلا الجمهور وقاما بتصوير الحفل وبثه و دمج فقرات تكريمية من خلاله ولم تعلن افراح على انها تحاول ان تستدرج الجمهور لملء المسرح لتدشين البومها الأول ولم تستأذن النيل الازرق من الحضور في كل المناسبات المشابهة سواء أكان هنا ام في حفلات الامارات التي كانت برعاية شركات فنية. وعملت القناة على تصوير المغتربين وفي بعض احيان لا يعلم الحضور بان الحفل سيتم بثه كسهرة مما يجلب لهم حرجا مع ذويهم .
لا اعتقد ان مذيعا يعتبر من اميز الموجودين في الساحة كمحمد عثمان يباري ليه فنان لتسجيل حفل تجاري من هنا لبورتسودان، و قد علمت ان بعضا من الحضور لاسباب اجتماعية راسخة في الشرق امتعض من تصوير الحفل وبثه كسهرة، و كون ان النيل الازرق تبعث افضل كوادرها لتسجيل حفل تجاري وتحويله الى سهرة فان الامر يحتاج لمراجعة خططها البرامجية.
مسألة التصوير دون إذن وسابق انذار اعتقد انها تدخل ضمن القوانين المنظمة للعمل الاعلامي ولا استبعد ان تجد القنوات التي تفعل مثل هذا الفعل نفسها يوما امام مساءلة قانونية والمطالبة بتعويض قد يجفف الخزائن ،ولا اعتقد ان حسين الصادق غير متاح للقناة للدرجة التي تبعث كاميراتها ومذيعها خلفه حتى بورتسودان ؟ فما الجديد الذي يستدعي كل هذا الجهد لتصوير حفل بطريقة(مجانية)، وان كانت القناة لم تستفد من تجربتها الفاشلة سابقا في برنامج (افراح افراح) الذي تم ايقافه بعد ان ادخل القناة في (حتت ضيقة) فعليها ان تتوقع مزيدا من الاشكالات من خلال سعيها لملء شاشتها بسهرات (مجانية) ومساككة الحفلات العامة وتسجيلها دون إذن الحضور الذين من حقهم ان يتمتعوا بالاغنيات بدون تحاشي كاميرات التصوير.

حسام الدين ميرغني
الراي العام

حصيلة هجمات باريس ترتفع إلى 40 قتيلا


ارتفعت حصيلة الهجمات المتزامنة في العاصمة الفرنسية باريس إلى 40 قتيلا فيما أصيب العشرات يوم الجمعة 13 نوفمبر/تشرين الثاني، حسب وسائل الإعلام الفرنسية.
وقالت وسائل الإعلام الفرنسية إن إحدى الهجمات استهدفت مطعم كمبوديا في الدائرة الـ11 وسط باريس واستخدم المهاجم مسدسا أوتوماتيكيا ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الأشخاص في حصيلة أولية.
من جهة أخرى، ذكرت وكالة “أسوشيتد برس”، سماع دوي انفجارين في ملعب باريس أثناء مبارة كرة قدم بين فرنسا وألمانيا.
هذا ونقلت مصادر فرنسية أن مسلحين احتجزوا 100 رهينة داخل قاعة “باتاكلان” للحفلات في باريس خلال حفل لموسيقى الروك وطوقت الشرطة المبنى من جميع الجهات.
وكانت أنباء وردت عن دوي انفجارين في ملعب باريس أثناء مبارة كرة قدم بين فرنسا وألمانيا.
ونقل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي كان يحضر المباراة الودية بين منتخبي ألمانيا وفرنسا إلى مكان آمن.
وتوجه الرئيس الفرنسي برفقة وزير داخليته إلى مقر وزارة الداخلية وترأس اجتماع أزمة خلية.

روسيا اليوم

الخرطوم تطالب القاهرة بإيقاف تفتيش واحتجاز السودانيين


بعثت سفارة السودان في القاهرة بمذكرة إلى وزارة الخارجية المصرية تحتج فيها على تعرض السودانيين المَوجودين بمصر الى مُعاملة سيئة من قبل الشرطة والأمن الوطني الأمر الذي اعتبرته السفارة السودانية أمراً غير مقبول، وقالت المذكرة المعنونة لمكتب نائب مساعد الوزير لشؤون الأجانب والتصديقات بالخارجية المصرية انها سبق وأن أرسلت مذكرة في وقت سابق ولم تتلق رداً حتى الآن، مشيرة الى أنّ الحملات الخاصة بتفتيش السودانيين واحتجازهم قد تزايدت بشكل ملحوظ، وقالت المذكرة إن البلاغات والمعلومات التي تصل للسفارة السودانية أفادت بتعرض السودانيين في مصر وخاصة القاهرة إلى معاملة سيئة من قبل الشرطة والأمن المصرييْن (وهذا أمر غير مقبول بالنظر للعلاقات التي تربط بين البلدين والاتفاقيات المُبرمة بينهما وخاصةً اتفاقية الحريات الأربع)، وأعربت السفارة عن أملها في أن يجد الأمر الاهتمام اللازم من جهة الاختصاص، كما يحدوها الأمل في أن تتلقى ما يفيد بصدور التعليمات بالتحقيق في تلك المُمارسات والإجراءات ووقفها فوراً.
الرأي العام

الجمعة، 13 نوفمبر، 2015

(الشعبي) و(الوطني) يعارضان مشاركة غازي في اجتماع أديس أبابا حول الحوار الوطني


أكد مسؤول حكومي رفيع أن رئيس الوفد الحكومي المفاوض تسلم الدعوة لحضور مفاوضات حول المنطقتين ودارفور، الأسبوع المقبل، نافيا تصرحات مسؤولين أخرين بعدم وصول الدعوة. كما كشف المسؤول الذي فضل عدم الاشارة لاسمه، عن معارضة حزبي المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي مشاركة رئيس حركة ا(لاصلاح الآن) غازى صلاح الدين في الاجتماع التحضيري لرغبتهما في اقتصار الاجتماع على اقل عدد ممكن من المشاركين.
وقال المصدر لـ "سودان تربيون"، الخميس، إن الحكومة مستعدة للمشاركة في جولة مفاوضات الأربعاء المقبل بعد وصول الدعوة لرئيس الوفد ابراهيم غندور، على ان تكون جولة واحدة بمسارين لمناقشة قضية المنطقتين ودارفور، على غرار الجولة التاسعة.
وابدى استغرابه لصدور بعض الأصوات النافية لاستلام الدعوة، مؤكدا أن الحكومة سبق وقدمت احتجاجا مكتوبا لرئيس آلية الوساطة رفيعة المستوى ثابو أمبيكي بسبب تسليمها الدعوات للتفاوض في وقت متأخر.
وأضاف أن أمبيكي التزم لغندور بإبلاغه شخصيا بموعد الجولة وحال موافقته عليها يتم اعلام الطرف الآخر، ولفت الى أن تأكيد الحركة الشعبية على لسان ياسر عرمان تسلم الإخطار بموعد الجولة يؤكد أن الخرطوم تسلمتها أيضا.
يشار إلى أن عرمان أكد في تصريحات صحفية الاربعاء استلام الدعوة للتفاوض مع الحكومة السودانية في يومي 18 و19 نوفمبر حول وقف العدائيات ومرور العون الانساني مشددا على انهم سيطالبون بوقف شامل للعدائيات.
وبشأن احتمالات حدوث تغييرات في وفد الحكومة، قال المسؤول إن بعض الأصوات في حزب المؤتمر الوطني والحكومة طالبت بإيكال مهمة رئاسة الوفد لأمين حسن عمر، أو ابراهيم محمود، مساعد الرئيس ونائبه في الحزب، نظرا للمسؤوليات الجسام الملقاة على عاتق وزير الخارجية ابراهيم غندور.
لكن الرئيس عمر البشير طبقا للمصدر جدد تكليف غندور بقيادة الوفد في الجولة المقبلة لمفاوضات المنطقتين، على أن يقود أمين حسن عمر ومحمد مختار وفد الحكومة بشأن مسار دارفور، واكد ان الجولة المرتقبة تركز على القضايا الانسانية والتوقيع على وقف اطلاق النار.

غازي غير مرغوب فيه
في غضون ذلك كشفت مصادر موثوقة لـ"سودان تربيون" عن نشوب خلافات بين الحكومة والوسيط الافريقي تابو أمبيكي بشان مشاركة رئيس حركة (الاصلاح الآن) غازي صلاح الدين في الاجتماع التحضيري المصغر، وأفادت أن كل من المؤتمر الوطني والشعبي اظهرا اعتراضا على مشاركته في مؤتمر الخارج بعد تحفظاته على الحوار الداخلي.
وأكدت أن مساعي تبذل بشكل حثيث لاستبداله بالأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر، إلا ان الأرجح طبقا للمصدر، مشاركة غازي صلاح الدين، وهو ما تتمسك به الآلية الافريقية رفيعة المستوى باعتبار انه الموقع عن آلية الحوار في اجتماع 5 سبتمبر 2014.
الى ذلك من المنتظر ان يتوجه وفد من الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل الى أديس أبابا لإجراء اتصالات مع القوى المعارضة المشاركة في المؤتمر التحضيري.
ونقل مصدر في الاتحادي لـ"سودان تربيون"، الخميس، اتفاق قيادات الحزب على ابتعاث كل من علي السيد، وحاتم السر وابراهيم الميرغني إلى أديس أبابا لنقل رؤية الحزب كاملة للمؤتمرين باعتبار أن الحزب يساند اطروحات المعارضة، ومتمسك بان يكون الحوار شاملا، وأضاف "إذا رفضوا وجودنا على الطاولة سنشارك بصفة مراقب".
سودان تربيون

حكومة الإنقاذ وأميركا ..الحب من طرف واحد .. بقلم: حسن الحسن


العلاقات بين الخرطوم وواشنطن أصبحت اشبه بعلاقات حب من طرف واحد حيث تلهث الحكومة بقياداتها نحو واشنطن دون ان تعطي لهم بالا بل تزيد واشنطن في صدها وصدودها لما تراه من مطلوبات واجبة السداد تتعلق بحسن سير وسلوك لنظام نحو شعبه .
    الحكومة نوهت اكثر من مرة للمسؤولين الأميركيين سواء عبر سفارتهم في الخرطوم أو عبر وسطاء بانها تفتح صفحة جديدة أول سطرها الحوار الوطني وأنا لا تمانع في استقدام الآخرين لانتزاع اعتراف علني أو ضمني من واشنطن بجدية جهودها .
    لكن ميراث عدم الثقة بين الحكومة معارضيها الذي حول الحوار إلى حوار بين الحكومة ونفسها أفسد كثيرا من خططها مما جعل واشنطن تتمنع طلبا لبرهان على مصداقية الحكومة والتزامها حيث لا يمكن ان يحدث أي تطبيع او رفع للعقوبات مالم ينتج الحوار وضعا ديمقراطيا ووفاقيا شاملا على ارض الواقع وهذا مالا تريد ان تفهمه الحكومة وحزبها ومجموعة أحزاب الزينة المهمومة بنثريات الحوار اكثر من ضمانات انفاذ نتائجه إن اكتمل عقده.
    وصدود واشنطن وانعكاساته النفسية على بنية النظام بدا واضحا من خلال تصريحات مسؤوليها حيث أقر وكيل وزارة العدل بالسودان، في اجتماع اللجنة العربية لحقوق الإنسان بالقاهرة، إن كل التحركات التي قادتها الحكومة لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وقوائم الحظر "لم تجدي نفعاً.
    وقال أحمد عباس عبدالله إن حكومتهم فشلت في إنهاء العقوبات الأمريكية المفروضة على بلاده التي أضرت بالشعب لأكثر من 20 عاماً، وقال إن كافة التحركات التي قامت بها الحكومة لرفع اسم السودان من قوائم الحظر باءت بالفشل.
    أما القيادي في المؤتمر الوطني قطبي المهدي فقد عبر عن يأسه في علاقة مع واشنطن باتهامه الولايات المتحدة بالسعي لانهيار اقتصادي في السودان، من خلال الضغط على أصدقائها لتفعيل العقوبات التي تفرضها على الخرطوم .
    وقلل قطبي في حديث صحفي من الرهان على زيارة وفد الكونغرس الأمريكي، الذي زار السودان مؤخرا لإحداث أي تحول في العلاقات بين الخرطوم وواشنطن.
    أما واشنطن فمع تمنعها تعمل على ممارسة الضغوط المباشرة على الحكومة مقابل رغبتها في نيل رضائها عنها فيما يشبه الدخول في التفاصيل وكان ذلك واضحا من خلال تعهد البرلمان ممثلا في اعضاءه لمسؤولة أميركية بمراجعة المادة 152 المتعلقة بالزي الفاضح وما يسمى بقانون النظام العام .
    ليس هذا فحسب بل استفسرت مسؤولة  الإدارة السياسية وحقوق الإنسان بالسفارة، الأميركية بالخرطوم لجنتي التشريع والعدل والشؤون الخارجية بالبرلمان ، عن قانون النظام العام والمادة ١٥٢ من القانون الجنائي المتعلقة بالزي الفاضح التي تم التعهد بإلغائها او تعديلها والتي اعتبرت السفارة الأميركية أنها تشكل انتهاكاً لحقوق المرأة.
    ما لا تريد أن تفهمه الحكومة هو أن مؤسسات صنع القرار في أميركا ليست كالتي في العالم الثالث الي يمسك الرئيس أو أجهزة الأمن بها يوجهها حيث يشاء ولا أعتقد ان تنتظر الحكومة قرارا من أوباما او وزارة الخارجية الأميركية بإعادة تطبيع العلاقات مع  الحكومة بهذه البساطة مالم تكن هناك متغيرات ملموسة على الأرض توجب استصدار مثل ذلك القرار من الكونغرس .
    وهي قرارات تتعلق ببسط الحريات الأساسية وتحقيق التحول الديمقراطي الكامل واحترام حقوق الانسان وبقية المطلوبات التي ترفعها المعارضة ليل نهار حينها فقط يمكن أن تعود العلاقات السودانية الأميركية إلى طبيعتها ويمكن ان يعود وجه السودان المشرق في المجتمع الدولى وتعود معه كل حقوقه المجمدة لسوء السلوك  وصحيفة السوابق التي لا تسقط بالتقادم في العالم الحر وعصر حقوق الانسان .

سودانايل

أنباء عن اعتزال الفنان محمد ميرغني الغناء


كشف مصدر مطلع لـ(الرأي العام) عن اعتزال الفنان محمد ميرغني الغناء، وقال المصدر إن الفنان محمد ميرغني يفكر بصورة جادة في اعتزال الغناء، وأضاف” إن وفاة زوجته التي حدثت مطلع الأسبوع هي السبب وراء تفكير ميرغني في اعتزال الغناء”.
 الرأي العام

الشفافية تنتقد هيئة الاتصالات لعدم تنفيذ مشروع التنقل بالرقم بين الشبكات



اعتبرت منظمة الشفافية السودانية، ان عدم تمكن هيئة الاتصالات كجهاز رقابي منظم لقطاع الاتصالات في الزام الشركات بانفاذ مشروع حرية التنقل بالرقم بين الشبكات، يمثل قصوراً.
وقال رئيس المنظمة د. الطيب مختار في تعميم صحفي امس، ان الهيئة لا تستطيع ان تلزم الشركات بإنفاذ المشروع من حيث انتهى الاخرون، وعزا ذلك لضعف الهيئة امام شركات الاتصالات.
واضاف ان الاهداف الرئيسية للمشروع لم يتحقق منها غير الحرية المنقوصة للتنقل بالرقم، وان المتطلبات الاخرى للاستفادة من المشروع مثل التمتع باختيار الخدمة الجيدة والتغطية المتاحة والقيمة المناسبة لن تتحقق مع الاجراءات المعقدة التي تم الاعلان عنها.
وتابع ان ثورة المعلومات والاتصالات اوجدت الامكانية الفنية التي تمكن المشترك من اختيار الشركة التي تناسبه دون الحاجة لتغيير رقمه، ودون ان يتكبد مشقة اللجوء للمكاتب، ودون تقييده بفترة (3) اشهر للانتقال من خيار لاخر، مما يجعل من ذلك الاجراء مضيعة للوقت والجهد والمال.
وتساءل مختار (كيف للمواطن في المناطق النائية والحالات الطارئة الاستفادة من تلك الخدمة مع تلك الاجراءات؟)، وطالب بتطبيق الانتقال بالرقم مباشرة من الهاتف عبر برنامج مطبق لاختيار الشركة في اية لحظة.

الجريدة

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم الجمعة 13 نوفمبر 2015م


السياسي:
لجنة تقصّي حقائق حول أحداث جامعة القرآن الكريم
اختفاء طالب سوداني بعد عودته من الصين بيومين
مجلس الوزراء يعتمد إضافة عام دراسي بمرحلة الأساس
مواجهة تاريخية بين منتخبي السودان ودولة ج السودان في بحر دار

أخبار اليوم:
المهدى وابو عيسى ومدنى وجبريل والحلو يخاطبون اجتماعات قوى نداء السودان بباريس
“الشعبى” و “الوطنى” يعارضان مشاركة غازى فى اجتماع اديس ابابا حول الحوار الوطنى
مئات القتلى والجرحى فى تفجيرات هزت معقل حزب الله ببيروت
تحرير الطيار الأوكراني المختطف بغرب دارفور

السوداني:
وزير الدفاع يلتقى رئيس اركان القوات الاماراتية
الأمم المتحدة تحذر من كارثة انسانية وخيمة بالجنوب
وزير المعادن: أعمالنا وعقوداتنا مدروسة وليس لدينا ما نخشاه
قرارات رئاسية بتعيين وكلاء وزارات ومديرى هيئات

الرأى العام:
نائب الرئيس وهارون في حاضرة النفير
الأبيض حراك التنمية والتمويل والشباب
حسبو: دولتنا وسطية ونرفض داعش والتشيع والغلو والتطرف
هارون: مشاريع الشباب لابد أن تكون بعيدة عن النمطية
نائب الرئيس: الأبيض تنافس العاصمة

الوطن:
ورشة عمل سياسيات التشغيل تبدأ أعمالها
معتمد القضارف يتفقد مطبعة الوسائل التعليمية ويقف على ترتيبات دعم الدورة المدرسية
معتمد المناقل يتفقد سير العمل فى سوق المدينة
اكتمال الترتيبات لملتقى تنمية الصادرات الدولى بالشارقة منتصف ديسمبر المقبل

الأهرام اليوم:
القارديان: 60% من المسلمين تعرضوا للتمييز ببريطانيا
علاقة الانسان بالعسل عتود الى العصر الحجرى

الانتباهة:
مجلس الهلال يتفقد مشروع الجوهرة الزرقاء نهار أمس
نفى رسمي لاستقالة دكتور معتصم جعفر
السودان يواجه جنوب السودان فى سيكافا
سفارى وسعيد ومساوى يغيبون عن رحلة زامبيا
المريخ يوالى تحضيراته لنهائي الممتاز 

خفض قيمة الدولار مقابل الجنيه إما بخفض الواردات بصورة ملموسة او زيادة الصادرات بصورة ملموسة


على خلفية فك الاستيراد بدون قيمة تباينت آراء الخبراء الاقتصاديين والمصرفيين حول تأييد الخطوة نتيجة لشح العملات الأجنبية، مطالبين بمزيد من التحكم لضبط الأسواق، وقد شرع بنك السودان المركزي في تحريك سعر الصرف بعد ارتفاع اسعار الدولار وانخفاض قيمة الجنيه السوداني، وإتخذ البنك قراراً سمح بموجبه للمصارف بإصدار استمارات الاستيراد (IM) بدون تحويل قيمة للقطاعات الحيوية لكافة المستوردين لاستيراد الآليات والمعدات والماكينات للقطاع الصناعي، بجانب استيراد الآليات والمعدات والماكينات للقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، واستيراد مدخلات الإنتاج للقطاعين الصناعي والزراعي، وقال محافظ البنك عبد الرحمن حسن عبد الرحمن إن الإجراءات التي اتخذها للاستيراد دون قيمة ساهمت في انخفاض سعر الدولار والعملات الحرة مقابل الجنيه في السوق الموازي، مشيراً الى ان الاجراءات تصب في مجملها لخفض التضخم وتوجيه المدخلات للإنتاج.. «الإنتباهة» أجرت استطلاعاً مع خبراء الاقتصاد على خلفية ماأعلنه محافظ البنك المركزي، وتباينت الآراء حول التحويلات وقرار البنك وهل سيؤدي الى انخفاض قيمة الدولار ام ستكون فترة محددة ويعاود الارتفاع.
وفي ذات الاتجاه وصف الخبير الاقتصادي بروفيسور عصام عبد الوهاب بوب في حديثه لـ «الإنتباهة» أمس قرار البنك المركزي بأنه صحيح في ظل الظروف الراهنة واحتياج السوق الى الاستيراد مع شح العملات الصعبة التي تمتلكها الحكومة، واضاف أن هنالك إجراءات ضرورية لا بد أن يتخذها البنك مع وزارة المالية لضمان التحكم في الأسواق.
وفي غضون ذلك قال الخبير المصرفي د. عبد الله الرمادي إن حديث المحافظ حول انخفاض قيمة الدولار إن هذه ظاهرة قد تكون وقتية ولكن اثرها لا يدوم طويلاً لأن ما يؤثر فعلياً في خفض قيمة الدولار هو إما خفض الواردات بصورة ملموسة او زيادة الصادرات بصورة ملموسة، وأضاف قائلاً: في حالة غياب هاتين النقطتين ليس هنالك سبيل إلى خفض قيمة الدولار بصورة مستديمة،
وأشار في حديثه لـ «الإنتباهة» أمس إن التحويل العادي يورد فيه المستورد سوداني قيمة البضاعة المطلوبة في البنك ليوفر له العملات الأجنبية، وهنالك حالات خاصة يوفر فيها المستورد عملات اجنبية بطريقته ويودعها البنك ليفتح خطاب الاعتماد، هذا هو التحويل العادي، وأضاف أن التحويل بدون قيمة تعبير لغوياً غير صحيح، وهو استيراد دون تحويل قيمة من السودان الى الخارج بالاتفاق مع صاحب بضائع بالخارج بأن يرسل له البضاعة ويدفع قيمتها لاحقاً، وقال: في الغالب ان المستوردين يلجأون الى المغتربين لتوفير المبالغ المطلوبة لاستيراد السلع المطلوبة، واضاف قائلاً: في ظل الحصار الجائر على البلاد لفك ضائقة لفترة زمنية محددة من الاستحالة الاستمرار في الوضع كما هو عليه والاعتماد على مدخرات السودانيين خارج البلاد، ولعل بنك السودان أراد بتلك الخطوة إلى جانب فك الضائقة الوقتية ان يستدرج التجار وكل من له مدخرات بالعملات الاجنبية خارج البلاد لإدخالها في الاقتصاد السوداني.
ولفت الرمادي الى ان هذه الخطوة كونها ادت الى خفض قيمة الدولار فهذه مسألة وقت واثرها لن يدوم طويلاً. وقال خبير مصرفي فضل حجب اسمه: ان القرار يساعد في تقليل تكلفة الاستيراد ويساهم في حل مشكلة التحويلات، وبالتالي تحل كثير من المشكلات مما يساعد المستوردين في الاتصال مباشرة بالمغتربين او التجار بالخارج للتحكم في سعر الدولار، مضيفاً انها تسهم فى دعم وتقوية قطاعات الأعمال وتبسيط اجراءات الاستيراد لاحتياجاتها ومدخلات الانتاج الخاصة، وخلق توازن واستقرار لسعر صرف الجنيه السوداني.
فيما أكد رئيس اتحاد العمل السوداني سعود مأمون البرير أن المنشور يعتبر محفزاً للقطاعات الانتاجية الصناعية وقطاعات الانتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني والأدوية والمعدات والاجهزة الطبية وآليات ومعدات الصناعات الصغيرة، ويسهل لها استيراد احتياجاتها اللازمة من الآليات والمعدات والماكينات والمواد الخام، مما يسهم بدوره فى انعاش حركة دوران الانتاج، بجانب تأثير المنشور الايجابي على سوق النقد الاجنبي وارتفاع قيمة العملة الوطنية.
وأشار رئيس اتحاد الغرف الصناعية معاوية البرير الى اهمية المنشور، وقال انه قرار صائب للبنك المركزي ويصب فى مصلحة الإنتاج الذي يعتبر هدفاً استراتيجياً تسعى الدولة لتحقيقه من أجل مساهمته فى تقوية الميزان التجاري، منوهاً بأن الانتاج وزيادته خيار لا بديل له، وأن المنشور يعتبر خطوة إيجابية لتحفيز الإنتاج وزيادته ودعم المنتجين. وقد شهدت أسعار العملات بالسوق الموازي انخفاضاً طفيفاً، حيث بلغ سعر الشراء للدولار 10.650 والبيع 10.700 والريال السعودي 2.620 للشراء و2.700 للبيع، فيما بلغ اليورو 11.350 للشراء و11,600 للبيع.
استطلاع: هنادي النور
الانتباهة

ابراهيم الميرغني: موقف الحزب منذ إستقلال السودان وحتى اليوم يقوم على إعتبار حلايب منطقة للتكامل



بسم الله الرحمن الرحيم
الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل
الله .. الوطن .. الديمقراطية


تناولت وسائل الإعلام اليوم خبراً منسوباً للحزب حول موقفه من قضية حلايب دون التثبت من موقف الحزب الرسمي والمعلن وعليه وجب توضيح التالي :
– أولاً : موقف الحزب الثابت والمعلن منذ إستقلال السودان فى 1956م وحتى اليوم يقوم على مبدأ إعتبار حلايب منطقة للتكامل وليس للصراع بين الأشقاء فى شمال الوادي وجنوبه .

– ثانياً : يرفض الحزب أي محاولة من أي طرف كان ، لإستخدام قضية حلايب لتحقيق أهداف و مصالح تكتيكية أو أيديولوجية بعيدة كل البعد عن المصلحة الحقيقية للشعبين ، ويؤكد الحزب أن قضية حلايب هي قضية إستراتيجية يجب الإبتعاد بها عن المناورات السياسية .

– ثالثاً : يرفض الحزب أن ينسب أي تصريح لفرد أو مجموعة للحزب ، ويعيد التأكيد على أن الموقف الرسمي يصدر من رئيس الحزب أو المتحدث الرسمي ، و ينبه وسائل الإعلام على ضرورة تحري الدقة والموضوعية عند تناول أخبار و مواقف الحزب .
والله الـموفق وهو الـمستعان,,,


إبراهيـم الـميرغنـي
الــمتحدث الرسمـــي باسم الأتحادي الديمقراطي

تعميـم صحفـي
11 نوفمبر 2015م

رئيس تشريعي القضارف: الجيش الاثيوبي يحتل (3) مناطق بالشرق والبرلمان وعد بالتدخل




كشف رئيس المجلس التشريعي لولاية القضارف محمد عبد الله المرضي، عن احتلال الجيش الاثيوبي لثلاث مناطق بشرق السودان لم يسمها، واعلن اختطاف المليشيات الاثيوبية 20 مواطناً سودانياً من منطقة باسنودة قبل ان يخلوا سبيلهم مقابل فدية مالية قدرها 360 مليون جنيه.
ونبه المرضي في تصريحات صحفية عقب لقائه رئيس البرلمان ابراهيم احمد عمر امس، الى تغول المليشيات الاثيوبية على مليون فدان بمحليات الفشقة وباسنودة وقريشة والقلابات الشرقية، المتاخمة لاثيوبيا، واشار الى انها اراضٍ خصبة ومنبسطة وذات مناخ متوازن وانتاجية عالية.


وكشف رئيس المجلس التشريعي عن تأجير مزارعين سودانيين اراضيهم بمبالغ مغرية مضاعفة عن الايجار العادي، وشدد على ضرورة التفاهم مع الجانب الاثيوبي لمعالجة تلك المسألة، وذكر ان السودان لا يمانع في الدخول في استثمارات مع اثيوبيا ولكن وفقاً لقانون الاستثمار.
وحذر المرضي من خطورة التعديات والتفلتات الاثيوبية، خاصة على المزارعين، واكد ان الهجمات المتوالية دفعت بعض المواطنين الى هجر اراضيهم وقراهم، وبرر الاستهداف الاثيوبي للاراضي السودانية بسبب الكثافة السكانية لدولة اثيوبيا، التي وصفها بغير العادية، واشار الى انها في حالة تزايد ونمو كبير.


واستنجد رئيس المجلس التشريعي بالقضارف، بالبرلمان القومي لتوجيه الحكومة المركزية، بترسيم الحدود بين السودان واثيوبيا والتي بدأت بالفعل بوضع نقاط ودوائر محددة في العام 2004م، واعتبر ان القضية تمس الامن الوطني.
ونقل المرضي للصحفيين تعهد رئيس البرلمان ابراهيم احمد عمر بالتدخل فوراً واجراء اتصالات بوزارات الدفاع والداخلية والخارجية معتبراً ان الاعتداءات الاثيوبية انتهاكاً للسيادة الوطنية.


البرلمان: سارة تاج السر- الجريدة

أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الجمعة 13 نوفمبر 2015م


صحيفة الصدى :
(الصدى تكشف شروط مجلس المريخ لتجديد تعاقد غارزيتو
ازمة عنيفة بقطاع المراحل السنية .. حاتم ينتقد التعاقد مع مدرب اجنبي وطارق المعتصم يستقيل
الاتحاد يوافق على طلب البرلمان ويؤجل مباراتي الفهود ..
جمال حسن سعيد ينفي رفضهم اطلاق سراح حمدي للمريخ
غارزيتو يطرد ثنائي الاختبارات المصري ..المريخ يتدرب بقوة ويواجه النهضة بربك الاحد
مجلس المريخ يؤمن على اعادة تسجيل راجي ومصعب

المشاهد :
نائب رئيس الهلال : سنستقبل مهاجم افريقي خطير خلال ساعات
لجنة برلمانية رفيعة لحل الازمة الكروية .. والاتحاد يستجيب ويؤجل لقاء الامل والنيل
مولانا جمال : لن نلعب مباراة النيل ..سواء اجل تام لم تؤجل واملنا كبير في البرلمان
همد يغادر اجتماع المريخ غاضباً بسبب غارزيتو .. منتخبنا يغادر ومجلس الهلال يتفقد الجوهرة

صحيفة الزاوية
مجلس المريخ يجدد لغارزيتو .. وهمد يغادر الاجتماع غاضبا
اللجنة المكلفة تجتمع بالفرنسي .. وشروط جديدة على طاولة التفاوض ظهر السبت
تاجيل مباراتي الامل سنترليق البقاء او الهبوط من الممتاز بطلب من البرلمان
رئيس الاتحاد ينفى الاستضافة .. ومساوي وسفاري يعتذرون عن السفر لزامبيا
بيان من مجلس المريخ ينفي طرد همد من الاجتماع امس

صحيفة الجوهرة الرياضية :
نزل بثقله في الازمة … عصب بملحق البقاء واعلن لجنة جديدة برئاسة البروفيسور … البرلمان يستجوب الوزير ويجرم الاتحاد
المفوضية تعترف بعد شرعية ( الاستئنافات ) .. و ابو القوانين يحذر من ترحيل الانسحاب للموسم الجديد
ثنائي انيمبا يقترب من الهلال …النيل شندي يرفض التاجيل ويؤكد الحضور للملعب .. ومازدا يعلنها : فقدان الجمهور كارثة .
المريخ يجدد لغارزيتو بشرط رحيل انطونيو

صحيفة عالم النجوم :
مهاجم من العيار الثقيل يصل الخرطوم برفقة الكاردينال
في تطور مفاجئ : الهلال يصرف النظر عن موسونا .. ويتعاقد مع مدافع الاشانتي ابيكو
الفاتح مختار : قرار المفوضية اعتراف بعدم شرعية الاستئنافات .
الرهيب يرفض اطلاق سراح عطرون
النيل شندي يطالب الاتحاد العام بتوضيح اسباب تاجيل لقاء الامل
رئيس الامل متمسكون بموقفنا بعدم اللعب

صحيفة الزعيم
غارزيتو يواصل مدرباً للمريخ والثنائي يتصدر ترشيحان الوطنيين
غرفة تسجيلات الاحمر تدرس اضافة محترف جديد للقائمة
الزعيم يتسلم خطاب شطب بكري بشير بالاثنين واللاعب يوقع ب ( اديس ابابا )
الاتحاد يؤجل مواجهتي الامل والنيل شندي استجابة للمؤسسة التشريعية
بلة جابر يفجر القنابل بحوار من نار

صحيفة الاسياد :
لجنة المفوضية ابطلت للاستئنافات الشرعية واندهشت لوجود اضافة .. القرار زاد ورقة .. وبرضو ماسد فرقته
مجلس الهلال يتفقد ( جوهرة الكاردينال ) واحداث عاصفة في اجتماع لجنة تسيير الوصيف
مولانا جمال : اللهم ارحم بلادنا من فوضى القانون ..
جماهير الهلال ترصد مواهبها الشابه في المنتخب

صحيفة قوون :
على ذمة موقع ( اسبورتس كوزادار ) الغاني … الكرواتي زادرفكو وصل الخرطوم لتدريب الهلال
تاكيد لانفرادنا ..المفوضية تؤكد بطلان الاستئنافات وتسلم الامل الحيثيات
بعد ابراز ( قوون ) للخبر ..الاتحاد العام يسلم مجلس الهلال خطاب ايقاف رئيسه امس .
الوالي يقود همد لمغادرة اجتماع المريخ بعد الابقاء على غارزيتو .
عودة الكاردينال وبرفقته مهاجم افريقي
سوداناس

الخميس، 12 نوفمبر، 2015

الاتحاد السوداني ينفي استقالة رئيسه



نفى الاتحاد السوداني لكرة القدم، ما تردد في بعض وسائل الاعلام المحلية حول استقالة رئيس الاتحاد السوداني الدكتور معتصم جعفر سر الختم من منصبه.
وقال المنسق الاعلامي بالاتحاد السوداني عاطف السيد في تصريح لموقع الخميس: “لا صحة لما تردد بصورة مزعجة في الساعات الماضية في بعض الوسائط الإعلامية والمواقع الالكترونية عن استقالة رئيس الاتحاد من منصبه”.
وقال السيد: “إن معتصم جعفر مستمر في عمله وليس هناك أي سبب يدفعه لتقديم استقالته”، وأضاف: “جمعنا الخميس لترتيب بعض الأمور داخل الاتحاد السوداني وهو متابعة لكل المستجدات والأحداث المتلاحقة بالساحة الرياضية لحظة بلحظة، ولكن للأسف هناك من يرغب في التهويل والإثارة”.
وتساءل المنسق الإعلامي لماذا يستقيل رئيس الاتحاد من منصبه؟، وقال: “البعض يحاول التأثير على عمل الاتحاد السوداني لكرة القدم من خلال نشر الأخبار الكاذبة والإشاعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن للأسف يصدقها بعض الاعلاميين ومروجي الإشاعات”.
وقال عاطف السيد: “ان الدكتور معتصم جعفر نفى بنفسه استقالته من رئاسة إتحاد الكرة، وانه لم يصرح لأي جهة عن نيته او تقديم لاستقالة من منصبه”.
وتسيطر الساحة الرياضية هذه الأيام أزمة كروية متلاحقة ومتصاعدة اندلعت بعد انسحاب الهلال والأمل عطبرة من الدوري السوداني الممتاز وانسحابهما من مباريات معلنة في المنافسة بالإضافة لقرارات لجنة المسابقات بالاتحاد السوداني ضد نادي الهلال ورئيسه.
بجانب الخسارة القاسية التي تعرض لها المنتخب السوداني امام نظيرة الزامبي الاربعاء بهدف دون رد، وتضاءل فرص تأهله للدور الثاني من التصفيات الافريقية المؤهلة الى مونديال روسيا عام 2018.
موقع كورة

عاد لها بعد غيبة: طه سليمان يقدم(قنبلة) في معرض الزهور


وسط حضور كبير من معجبي الفنان طه سليمان ورواد معرض زهور الخريف في نسخته الثالثة والعشرين قدم الفنان السلطان حفلا جماهيريا متميزا غنى فيه أكثر من (30) أغنية في امسية كان عنوانها الطرب الأصيل،
بدأها طه باغنية (أنا عايز أعيش) مرورا باغنية (ممنوع من السكر)، وبطلب من الجمهور غنى أغنية (قنبلة) بعد ان اقلع عن ترديدها لفترة طويلة من الزمن ووجدت الاعمال التي غناها طه تجاوبا كبيرا من قبل الجماهير التي خرجت وعلامة الفرح والسرور تملأ وجوهها،
وعبر طه عن سعادته بالمشاركة في معرض الزهور، وقال” إن المعرض فرصة طيبة لزراعة الزهور والمشاتل في ربوع الوطن الحبيب” مشيراً الى دورهم كفنانين لزراعة الفرح في نفوس جمهورهم. وطالب الجمهور ادارة المعرض بضرورة أن يكون هنالك يوم آخر يغني فيه سلطان الطرب.
الخرطوم: علاء موسى

مؤشر أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي ) مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الخميس 12 نوفمبر 2015م .



الدولار الأمريكي : 10.80جنيه
الريال السعودي : 2.85جنيه
اليورو : 11.55جنيه
الدرهم الإماراتي : 2.91جنيه
الريال القطري : 2.92 جنيه
الجنيه الإسترليني : 16.41جنيه
الجنيه المصري : 1.27جنيه
جنيه جنوب السودان: 0.54جنيه
الدينار الكويتي : 38.57جنيه
الدينار الليبي : 8.30جنيه

السودان يطلب مساعدة المجتمع الدولي لمكافحة تهريب البشر عبر حدوده


الخرطوم ـ أ ف ب:

دعا مسؤول سوداني كبير أمس الاربعاء المجتمع الدولي لتقديم مزيد من الدعم لبلاده لمجابهة عمليات التهريب والاتجار بالبشر التي تتم عبر الحدود السودانية باتجاه اوروبا في وقت يجتمع قادة اوروبيون وافارقة في مالطا لمناقشة ازمة الهجرة.
يدخل عدد كبير من الاريتريين والاثيوبيين الذين يعبرون البحر المتوسط إلى اوروبا إلى السودان عبر حدوده الشرقية ومنه إلى ليبيا او مصر لعبور البحر المتوسط.
وقال معتمد اللاجئيين السوداني حمد الجزولي «السودان يحتاج لمزيد من الدعم لمجابهة تحديات تهريب والاتجار بالبشر»
والتقى القادة الأوروبيون مع نظرائهم الافارقة أمس الاربعاء في مالطا بهدف الاتفاق لاتخاذ اجراءات مشتركة في مواجهة ازمة الهجرة.
وتقوم الخطة على ان تقدم اوربا 3,6 مليار يورو كمساعدة للحد من الهجرة إلى أوروبا. وامل الجزولي ان يحصل السودان على جزء من هذا الدعم.
وقال «نتمنى من المؤتمر الذي يعقد بمالطا ان يجد السودان نصيبا من هذا الدعم من الاتحاد الاروبي حتى نتمكن من مكافحة هذه الظاهرة التي اصبحت هاجسا»
ويقيم في شرق السودان 86500 اريتري يعيش منهم 75800 في مخيمات لجوء تديرها معتمدية اللاجئين السودانية وهي جسم حكومي بدعم من الأمم المتحدة.
ووصف الجزولي الاوضاع في مخيمات اللجوء بشرق السودان بالسيئة مطالبا الاتحاد الاوروبي بمزيد من التمويل لتحسين اوضاع اللاجئين وطالبي اللجوء للتوقف عن السعي للذهاب إلى اوروبا.
وقال «الخدمات التي تقدم لهؤلاء اللاجئين في المخيمات لم تعد كما كانت في السابق. لقد قلت الخدمات في كل المجالات خاصة في مجال الغذاء ولهذه الاسباب يحاول اللاجئون الهرب»
واضاف الجزولي انه يمكن ايضا «القيام بمشاريع انتاجية على الحدود حتى تتمكن هذه الاعداد او طالبي اللجوء ان يجدوا فرص عمل باعتبار ان معظمهم يبحثون عن عمل»
والشهر الماضي دعا ممثلو الاتحاد الاوروبي في الخرطوم لمزيد من التعاون مع الخرطوم للحد من الاتجار بالبشر وتهريبهم واكدوا ان الاتحاد الاروبي قدم 79,5 مليون يورو لتنمية منطقة شرق السودان التي تعاني الفقر، منذ العام 2011.
تفيد مفوضية الأمم المتحدة للاجئين ان 1100 لاجىء معظمهم من اريتريا يصلون الي السودان شهريا وان 80٪ منهم يتمكنون من القيام بالرحلة الي ما وراء المتوسط.
في حين قال الجزولي ان ما بين 60 إلى 70 لاجئا يعبرون الحدود الي السودان يوميا مؤكدا ان أغلبهم اريتريون.
وياتي الارتريون في المرتبة الثالثة بين الذين يعبرون المتوسط بعد السوريين والافغان.
واتهم تقرير لهيومان رايتس ووتش صدر في حزيران/يونيو الماضي الحكومة الاريترية بانهاك حقوق الانسان بما في ذلك عمليات احتجاز واسعة وقتل وتعذيب للمعارضيين السياسيين. ونفت الحكومة الاريترية ماورد في التقرير.

أمين يبدي زهده في عضوية قيادي (الوطني) وينصح بالتريث حول الحكومة الإنتقالية


أبدى القيادي في المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان أمين حسن عمر زهده في عضوية المكتب القيادي للحزب، وقال إن إعادته إليه تمت بدون استشارته وبتقديرات من قيادة الحزب، ونصح أمين قادة حزبه بالتريث بشأن رفض مقترح الحكومة الإنتقالية وعدم استباق نتائج الحوار الوطني. واعتمد المكتب القيادي للحزب الحاكم، ليل الإثنين الماضي، تصعيد 4 قيادات للمكتب القيادي، وعاد بموجب القرار، أمين حسن عمر لأرفع مؤسسات الحزب بعد أن تم تجاوزه خلال المؤتمر العام في أكتوبر 2014.
وقال أمين في تصريحات لوكالة السودان للأنياء، الخميس، "لوشاوروني لصعد شخص آخر غيري ولكن يبدو أنها تقديرات القيادة بالحزب لوجود بعض المقاعد الشاغرة وحينها لا استطيع أن أقول شيئا".
وأظهر الرجل تحفظات واضحة لدى انتخاب شورى المؤتمر الوطني الرئيس عمر البشير رئيسا للحزب الأمر الذي كفل له أن يكون مرشح الحزب لرئاسة الجمهورية في انتخابات أبريل 2015.
وقال أمين حينها، إن انتخاب البشير من المؤتمر العام للحزب لم يكن نزيهاً، وأكد أن النائب الأول السابق للبشير والقيادي في الحزب الحاكم علي عثمان طه مارس إكراها معنوياً للتأثير على أعضاء الشورى والمجلس القيادي للمؤتمر الوطني من أجل انتخاب البشير.
وبشأن رفض المؤتمر الوطني لفكرة الحكومة الإنتقالية، طالب أمين بعدم الاستعجال واستباق الأحداث، مستنكرا المطالبة بذهاب حكومة منتخبة، ووصف الطلب بعدم الموضوعية.
وكان القيادي بالمؤتمر الوطني نافع علي نافع قد أيد ما ذهب إليه نائب رئيس الحزب ابراهيم محمود برفض مقترح تقدم به المؤتمر الشعبي داخل لجان الحوار يقضي بقيام فترة انتقالية.
واستخف نافع في ندوة بضاحية الكلاكلة جنوبي الخرطوم، الإثنين الماضي، بمطالبة قوى بتشكيل حكومة انتقالية، وقال "إن المعارضة واهمة، ولحس الكوع أقرب لهم من السلطة".
من جهتها قالت عضو البرلمان، سهام حسن حسب الله، إن الحديث عن حكومة انتقالية سابق لأوانه داعية للتركيز على موضوعات الحوار وانتظار مخرجاته التي التزمت رئاسة الجمهورية بتنفيذها.

أمين: لم نتلقى إخطارا بإنطلاق المفوضات حول المنطقتين ودارفور
إلى ذلك أكد مسؤول مكتب سلام دارفور أمين حسن عمر عدم تلقيه إخطارا مكتوبا بخصوص انطلاق المفوضات حول المنطقتين ودارفور بأديس أبابا الأربعاء المقبل، مشيرا إلى أنه اطلع على ذلك عبر الصحف، قبل أن يعود ويقول "نحنا ما عندنا مشكلة".
وأعلن مسؤول في الاتحاد الأفريقي عن توجيه الدعوات للمفاوضات بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة حول المنطقتين وإقليم دارفور في الـ 18 والـ 19 من نوفمبر الحالي، بالعاصمة الأثيوبية للتفاوض حول وقف العدائيات.
وحول الدعوة لتأجيل المفاوضات إلى ما بعد الفراغ من الحوار الوطني، قال أمين "إن الأمر مختلف، فالمفاوضات محددة باتفاقيات وبرتوكولات والأصوات التي تنادي بإرجائها إلى ما بعد الحوار الوطني لها تقديراتها".
من جهتها اعتبرت القيادية بحزب حركة التحرير والعدالة، سهام حسن أن الدعوة للمفتوضات الآن "تغريد خارج السرب"، قائله إن أزمة المنطقتين ودارفور من ضمن مشكلة الحكم والإدارة المطروحة في أروقة الحوار الوطني.
ودعت لضرورة جلوس الحركات المسلحة في المنطقتين ودارفور للحوار الوطني، وأكدت أهمية تأجيل المفاوضات حتى لا تكون هناك طاولتي حوار بالسودان في آن واحد.
سودان تربيون

فيس بوك تطلق ميزة تسهل على المستخدمين متابعة البث الحي للمشاهير


قالت فيس بوك يوم  الثلاثاء إنها أطلقت زرًا جديدًا للاشتراك يسهل على مستخدمي شبكتها الاجتماعية متابعة الشخصيات العامة التي يهتمون بها عند البدء ببث حي عبر خدمة “فيس بوك منشنز” Facebook Mentions.
وكانت الشركة أطلقت ميزة “البث المباشر” Live في آب/أغسطس الماضي، ليتمكن الآلاف من الشخصيات العامة والمشاهير من مشاركة الفيديو الحي مع الملايين من معجبيهم، والتي جاءت أساسًا لمنافسة خدمتي البث الحي، بريسكوب، وميركات.
وقالت فيس بوك في منشور لها على مدونتها إنها أضافت زرًا جديدًا للاشتراك إلى الزاوية العليا اليمنى من الفيديو الحي، ليتمكن المعجبين من النقر عليه لتقوم الخدمة بإعلامهم عندما تبدأ الشخصية العامة التي يتابعون ببث حي، وذلك على غرار خدمة بريسكوب التابعة لشركة تويتر.
وأوضحت فيس بوك، التي شبهت ميزة البث الحي خاصتها “بوضع تلفزيون في جيبك”، أن ما يزيد عن 60% من النشرات الحية التي تُبث عبر الخدمة تأتي من دول خارج الولايات المتحدة، مثل تايوان، والبرازيل، وإيطاليا.
وقالت الشركة إن عدد المتابعين للبث الحي الذي تقوم به بعض الشخصيات العامة، مثل دونالد ترمب، المرشح لانتخابات الرئاسة الأميركية، يتجاوز 200 ألف.

يُشار إلى أن هذه الميزة تأتي بالتزامن مع إطلاق خدمة بريسكوب تحديثًا جديدًا لتطبيقها على نظاميأندرويد وآي أو إس، يجلب معه عددًا من المزايا أبرزها، إمكانية ظهور “الإعادات” Replays على الخريطة، والقدرة على تخطي والتنقل بحرية ضمن هذه “الإعادات”.


البوابة العربية للأخبار التقنية

قرعة سيكافا تسفر عن أول مواجهة تاريخية بين السودان وجنوبه


أسفرت قرعة بطولة كأس التحدي لمنتخبات شرق ووسط أفريقيا لكرة القدم “سيكافا”، عن أول مواجهة تاريخية في مباريات كرة القدم بين منتخبي السودان وجنوب السودان، وذلك بعد إنشطار السودان الموحد إلى دولتين في عام 2011.
وأوقعت قرعة البطولة التي أعلن عنها من مقر مجلس إتحادات شرق ووسط أفريقيا لكرة القدم “سيكافا” بالعاصمة الكينية نيروبي في وقت متأخر من مساء الأربعاء، عن وقوع المنتخبين في المجموعة الثالثة التي سوف تلعب بمدينة “بحر دار” الإثيوبية والتي تضم إلى جانبهما كل منتخبي ملاوي وجيبوتي.
وتنظم إثيوبيا البطولة خلال الفترة 21 نوفمبر- 5 ديسمبر 2015.
وكشف إتحاد سيكافا أن النسخة الجديدة من البطولة سوف تضم 12 منتخبا قسمت إلى ثلاث مجموعات هي:
المجموعة الأولى وضم إثيوبيا البلد المنظم إلى جانبها كل من تنزانيا ورواندا والصومال.
المجموعة الثانية: كينيا – بورندي – أوغندا – زنجبار.
المجموعة الثالثة: السودان – ملاوي – جنوب السودان – جيوبتي، وتلعب مباريات المجموعة بمدينة بحر دار.
وسوف تلعب البطولة بثلاث مدن هي العاصمة أديس أبابا وأواسا وبحر دار.
وتفتتح البطولة السبت 21 نوفمبر، بمباراتين الأولى بين بورندي وزنجبار، بينما الثانية تجمع بين إثيوبيا ورواندا.
ويخوض منتخب السودان أولى مبارياته الإثنين 23 نوفمبر أمام منتخب جيبوتي، بينما يخوض المباراة الثانية ضد منتخب جنوب السودان الأربعاء 25 نوفمبر.
يذكر النسخة السابقة من بطولة كأس التحدي لمنتخبات سيكافا في 2014، لم تنظم لأن إثيوبيا إعتذرت عن تنظيمها.
كوووره

السودان يخسر بملعبه من زامبيا ويعقد مهمته في التصفيات المونديالية


تلقى السودان خسارة جديدة ومريرة من نظيره وضيفه الزامبي الأربعاء بمدينة كريمة شمال السودان بنتيجة 0-1، وذلك في المباراة الفاصلة الأولى بين المنتخبين بالدور التمهيدي الثاني بقارة أفريقيا والمؤهل لمرحلة المجموعات المؤهلة بدورها لمونديال روسيا 2018، وقد أضعفت هذه الخسارة آمال السودان كثيرا في التأهل للمرحلة التالية، كما قدمت دليلا على فشل منتخب صقور الجديان في حل العقدة الزامبية في طريق المونديال عبر التاريخ، حيث فشل في الأخذ بثأره من زامبيا التي فاز عليه في ذات الدور في شهر يونيو/حزيران عام 1996.
احرز هدف المباراة الوحيد مهاجم زامبيا وينستون كالينقو في الدقيقة 28.
لعب السودان بتشكيل ضم أكرم الهادي سليم في المرمى ورباعي دفاع محمد علي سفاري “قائد” وسيف مساوي ورمضان عجب وعبد اللطيف بويا، بينما لعب في الوسط الخماسي سعيد السعودي ونصر الدين الشغيل وفارس عبد الله ومجاهد ومحمد عوض، بينما لعب بكري المدينة وحيدا في الهجوم
وسعى صقور الجديان منذ البداية على تثبيت منهجهم الهجومي إندفعوا بقوة وتحصلوا على أول ركلة ركنية في الدقيقة 6 لكن دفاع زامبيا شتت الكرة المعكوسة لركنية ثانية.
وجاءت محاولة المنتخب الزامبي خجولة من خلال إعتماده على الهجمات المردة التي يقودها كولينز أمبيسوما وكالينقو بدعم من القائد رينفورد كالابا.
وجاءت أول محاولة حقيقية للسودان نحو المرمى في الدقيقة 11 من كرة عالية سقطت داخل الصندوق فحاول بكري المدينة اللحاق، لكن الحارس الزامبي كينيديي أمويني سيطر عليه بسرعة وقوة.
وبعدها بدقيقتين حصل الزامبي على أول ركنية، وفي الدقيقة 15 ضاعت هجمة خطيرة قادها كالينقو، لكن تركيز دفاع السودان حرمه من التسديد المتقن داخل الصندوق وهو في مواجهة المرمى، لتتحول الكرة إلى ركنية.
وحصل أمفوني الظهير الأيمن على بطاقة صفراء للعبه الخشن مع محمد عوض في الدقيقة 17.
وموه بكري المدينة بالكرة العالية التي وصلته من الحارس أكرم فسيطر وإستدار داخل الصندوق وسدد بقوة لكن كرته مرت جوار القائم في الدقيقة 19.
وتدريجيا نجح المنتخب الزامبي في فرض أسلوبه المعتمد التمركز الجيد في جميع أنحاء الملعب وبشكل منظم أمام مرماه ليظهر بشكل تكتيكي أفضل من السودان.
وعلى عكس مجريات اللعب خطف المنتخب الزامبي هدفا مفاجئا من كرة سقطت خلف مدافعي السودان داخل الصندوق فإستغل الخطير كالينقو سؤ التفاهم بين الحارس أكرم والظهير الأيمن رمضان عجب في تشتيت الكرة من داخل الصندوق ليجد كالينقو الكرة أمامه فأودعها في المرمى بسهولة.
بعد الهدف كادت زامبيا أن تضاعف النتيجة بعد أن أصطدمت الكرة بالعارضة من تسديدة من وسط الملعب في الدقيقة 32.
ومرت كرة سعيد السعودي الرأسية الخطيرة فوق المرمى في الدقيقة 34.
وإفتقد السودان اللاعب الذي يربط خطوطه فظهر محمد عوض بشكل ضعيف بينما لاعب الوسط الايمن مجاهد فاروق شبه غائب طوال الشوط الأول، بينما لعب قلب الدفاع سيف مساوي ونصر الدين الشغيل دورا بارزا في تثبيت الآداء النفسي للاعبين.
وختم السودان الشوط الأول بتسديدة قوية من رمضان عجب صدها أمويني بثبات في الدقيقة 45+3.
وفي الشوط الثاني حاول لاعبي السودان إثبات مقدرتهم في العودة للمباراة، وحالوا تنظيم صفوفهم والسيطرة على الملعب لكن أرضية الملعب وقوة تنظيم المنتخب حالا دون ذلك.
وحصل السودان على عدة ركنيات في بداية الشوط الثاني ولم يستفد، ولعب سيطر السودان على المباراة ولكن بآداء فخيم لم يشكل به خطورة على المرمى الزامبي.
ولم تفلح تغييرات المدرب حمدان حمد بدخول كل من محمد شمس الفلاح في الظهير الأيمن بدلا عن بويا، ولا دخول عاطف خالد في الهجوم بدلا عن سعيد السعودي في تغيير واقع السودان.
ونجح المنتخب الزامبي بقتالية لاعبيه في الإستمرار بمنهجه والثبات عليه حتى النهاية التي كادت أن تشهد هدفا ثانيا للمنتخب الزامبي مستغلا ضعف السيطرة على كرة داخل الصندوق فخطفها وواجه المرمى لكن تسديدته القوية ضلت طريقها نحو لشباك.
وتعتبر الخسارة الجديدة من زامبيا هي الرابعة على التوالي لمنتخب صقور الجديان بعد خسارتيه من أوغندا ببطولة المحليين إكتوبر الماضي، وقبلها خسر من الجابون 0-4 على تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2017.
ويذكر أن مباراة العودة بين المنتخبين سوف تلعب الأحد 15 نوفمبر بمدينة أندولا الزامبية.
كوووره

أطعمة تغنيك عن شرب المياه طول اليوم


أثبتت العديد من الأبحاث أن الجسم يحتاج إلى أكثر من 8 أكواب من الماء يومياً وهذا قد يكون أمرا صعبا لفئة كبيرة من الناس، لكن كشف تقرير حديث عبر صحيفة الديلى ميل عن 3 أغذية هامة قد توفر نسبة كبيرة من الماء الذى يحتاجه الجسم، وتشمل:
• الخيار الخيار على رأس قائمة الأطعمة التى تحتوى على الماء، حيث إنه يتكون من 97% ماء، كما أنه رائع لأن مذاقه خفيف ويختلط جيدا مع مجموعات كثيرة من الأطعمة.
• الفجل يعتبر الفجل من أبرز الأطعمة التى تحتوى على الماء، حيث يتكون من 95% ماء، ويمكن أن يتم تناوله مع السلطة أو كمخلل مع جميع الوجبات، كما يفضل تناوله فى وجبة الإفطار مع الفول.
• الطماطم تحتوى الطماطم على 94.5 من محتواها ماء، وهى تعتبر من الخضروات الرائعة لأنها من الثمار الأساسية التى يمكن أن تضاف إلى مجموعة متنوعة من الأطعمة المختلفة مثل الحساء والصلصة، إلى السلطات والسندوتشات.

الروائي حمور زيادة: “أتمنى أن تقوم ثورة في السودان حتى إذا كان ثمنها غاليا”


يتحدث الروائي السوداني حمور زيادة، صاحب جائزة نجيب محفوظ للأدب 2014، في هذا الحوار عن المشهد الروائي العربي وتجربة السودان المتواضعة فيه بسبب ما يسميه “النظام الاستبدادي”. ويتساءل صاحب “شوق الدرويش” إن كان العالم مستعدا أن يتقبل نقد الأدباء العرب لمشاكلهم الحديثة أم أنه ما يزال يبحث كتابات من نسق ألف ليلة وليلة.


روايتك “شوق الدرويش” منحتك جائزة نجيب محفوظ 2014، وقادتك لدخول مسابقة “بوكر” المرموقة. كما اعتبرك الكثير من النقاد العرب بعدها علامة بارزة في تاريخ الأدب السوداني. ما تعليقك على ذلك؟
رأي النقاد رأي أقدره ويسعدني كثيرا. أما الفوز بجائزة نجيب محفوظ، والتي كانت الأولى بالنسبة إلي، فكانت دفعة كبيرة لمشروعي الروائي ونقلتني نقلة كبيرة من مجرد شخص وروائي بسيط إلى كاتب معروف له مكانة في المشهد الأدبي العربي، خارج حدود مصر التي أعيش فيها منذ خمس سنوات، وخارج بلادي، السودان. الجائزة كسرت هذا الطوق وقدمتني حتى للقراء الناطقين باللغة الإنكليزية بعدما ترجمت أعمالي إليها.



كيف تقيم المشهد الثقافي الروائي السوداني بصفة خاصة والعربي عموما؟
لا يمكن تقييم المشهد العربي كحالة واحدة وبشكل موحد لأن هنالك تفاوتات كبيرة من بلد لآخر. بالنسبة للسودان فإنه يواجه صعوبات كبيرة جدا. أعتقد أن المبدعين لديهم قدرات لكنها مكبوتة ولا تزال عاجزة بسبب الظروف الاقتصادية والسياسية التي يعيشونها، من وضع الحريات وصناعة الثقافة شبه المنعدمة، فهم يحسبون أن الانخراط في مشروع ثقافي كتابي هو عمل خاسر في جميع الأحوال.

هنالك رقابة شديدة عليهم، حتى في معرض الكتاب اليتيم الذي تقيمه السلطات السودانية. فالسلطة تحاكم حتى العارضين الأجانب الذين يدخلون إلى السودان بالسجن على كتب وافقت مسبقا بإدخالها.
وهناك حادثة شهيرة، عندما تم الحكم على عارضي مكتبة “مدبولي” المصرية الشهيرة لأنهم أدخلوا كتابا صرح لهم بإدخاله، ليعاقبون بعدها بالحبس ستة أشهر.


هل تتوقع أن يكون مصير النظام السوداني كمصير الأنظمة الديكتاتورية العربية التي أسقطها “الربيع العربي”؟
للثورة ظروفها وشروطها الموضوعية والذاتية، لكني أتمنى أن تقوم ثورة في السودان حتى إذا كان ثمنها غاليا، لأن استمرار النظام الاستبدادي أسوء من كلفة الثورات.

المؤكد أن الوضع في السودان سيء جدا، لكني أجهل تماما هل ستقوم هذه الثورة ومتى ستقوم.


ما مدى تأثير هذه الثورات على نتاج الأدباء العرب؟
لا أنظر إلى ما ينتجه المبدعون العرب على أنه تعبير عن صورة الربيع العربي ولكن أعتبر أن ثورات الربيع العربي هي التي تعبر عن إنتاج المبدعين، لأن المبدعين نادوا بالحريات وتحدثوا عن الحقوق قبل هذه الثورات، فهي نتاج ما ظل هؤلاء المبدعين يكتبونه منذ عشرات السنين.

أما نتاج الربيع العربي حتى الآن فهو غير واضح لأننا لا زلنا في مرحلة الاضطرابات التي تلي الثورات ولا توجد ثورة تحسم الأمر منذ الضربة الواحدة. فالثورة ليست انقلابا عسكريا، بل هي انفجار يتم ترتيبه وجمعه في مشروع وطني واحد موحد يدفع بالناس إلى الأمام ويحتاج إلى وقت طويل جدا.
فتعبير المبدعين عن هذه الثورات غير مرتبط بالربيع العربي بقدر ما هو مرتبط بحالة الفوضى التي تسود المجتمع. الأدباء السوريون مثلا يعبرون عن واقع الفوضى لا عن الثورة نفسها، أما فعل الثورة فهو الذي أتى نتاجا لكتاباتهم الطويلة منذ عشرات السنين مطالبين بالحرية.


إلى أي مدى تمكن الأدب العربي من فرض وجوده عالميا؟
اللغة العربية لا تزال لغة محلية رغم أن 22 دولة تتحدث بها. التقيت كاتبا بريطانيا قبل أيام، وإلى جانبي كاتب مصري وتبادلنا الحديث قليلا وسأل عن كتبنا وتفاجأ أننا نكتب باللغة العربية وأعتقد أنه لو لم يكن مهذبا لقال لنا هل من أديب يكتب بهذه اللغة اليوم؟ فالعالم يتطلع إلى الأدب بلغات مختلفة، ونحن نكتب لبعضنا البعض.

وما يجعلنا نكسر هذا الطوق هي الترجمة، بحيث أعتقد أنها صارت متاحة بشكل كبير لأن العالم يمكنه الإطلاع الآن على كتاباتنا. لكن ربما التساؤل الوحيد هو هل هذا العالم يتوقع أن يقرأ من هذه المنطقة العربية كتابات بشكل معين، أي كتابات عن المرأة والجنس والليالي الشرقية… وهل هو مستعد أن يتقبل النقد الحديث لمشاكلنا أم أنه ما يزال يبحث كتابات من نسق ألف ليلة وليلة؟
France 24