السبت، 20 أغسطس، 2016

الصادق المهدي : مفاوضات أديس أبابا لم تفشل والحكومة تعاني من ضغوط المجتمع الدولي


الخرطوم ـ نفى الصادق المهدي رئيس حزب الأمة المعارض وجود ضغوط من المجتمع الدولي على «قوى نداء السودان» بعكس الضغوط على الحكومة السودانية، مشيرا إلى أن الخرطوم عانت بشدة من تلك الضغوط وقدمت تنازلات كبيرة، معتبرا أن المفاوضات مع الخرطوم لم تفشل، وأنهم كانوا على وشك توقيع اتفاق.
وقال في حديث لـ «القدس العربي» إن المجتمع الدولي ظل يضغط بقوة على الحكومة، وصدر عن مجلس الأمن أكثر من 63 قرارا، أغلبها حول الفصل السابع مما يعني أن النظام خطر على الأمن والسلم العالميين. وأضاف أن المجتمع الدولي لن يتحدث عن رفع الديون البالغة 50 مليار دولار دون حدوث سلام، ولا تزال العقوبات الاقتصادية القاسية مستمرة، وهنالك ملف مكافحة الإرهاب.
ويرى المهدي عدم وجود أي ضغوط على قوى المعارضة في الفترة الأخيرة ـ كما يتراءى للكثيرين ـ وأوضح أن قبولهم للتفاوض مع الحكومة ناتج من رؤية جماعية وقناعات حقيقية. وقلّل من الحديث عن فشل التفاوض، ووصف رفع المفاوضات من قبل الوسيط الأفريقي (إلى أجل غير مسمى) بالصدمة للفت انتباه الطرفين، مضيفا أن التفاوض قطع شوطا كبيرا، وكان الطرفان قاب قوسين أو أدنى من توقيع اتفاق. وأبدى عدم رضائه لرفع التفاوض، مضيفا أنه يبذل الآن جهودا كبيرة مع كل الأطراف لإيجاد معادلة تقرّب وجهات النظر.
وحصر خلافات التفاوض في أربع نقاط في المسارين. وأشار إلى وجود خلاف في نقطة واحدة حول جنوب كردفان والنيل الأزرق بخصوص توصيل المساعدات الإنسانية تتعلق بإيجاد معادلة بين السيادة الوطنية وتوصيل المساعدات من الخارج. ولفت المهدي إلى أن الاتفاق تم على إيصال المساعدات عبر منطقة أصوصا بأثيوبيا بعد أن كانت الحركة الشعبية تصر على ثلاث مناطق.
وقال إن التفاوض مع حركات دارفور المسلحة انحصر في ثلاث نقاط فقط هي: مواقع القوات الدارفورية وكيفية التعامل معها أثناء وقف العدائيات، وهنالك خلاف حول تكوين الآلية التي تشرف على توزيع المعونات الإنسانية، أما نقطة الخلاف الثالثة فهي حول إطلاق سراح الأسرى.
وقال المهدي إن الخلافات كانت (واسعة جدا) ثم بدأت تضيق وتنحصر في نقاط بسيطة، وعبّر عن تفاؤله الشديد بالتوصل إلى حلول في المرحلة المقبلة.
ونفى أن يكون التوقيع على (خريطة الطريق) شقّ صفوف المعارضة وقال: «قوى الإجماع الوطني وقعت كلها على مشروع (نداء السودان) الذي ينص على الدخول مع النظام في حوار باستحقاقاته أو إسقاط النظام عبر الانتفاضة الشعبية. لكن بعض الفصائل تذبذب موقفها مؤخرا ورفضت الحوار من أساسه، والعناصر التي رفضت الحوار مع الحكومة محدودة وهذا لا يعني وجود شرخ في قوى «نداء السودان».
ورفض المهدي مزاعم الحكومة بأنهم وقعوا على خريطة الطريق التي رفضوها في آذار/مارس 2016، مشيرا إلى أن حوارهم مع الوسيط الأفريقي ثامبو امبيكي توصل إلى «تعديل في أجندة التفاوض» مع الإبقاء على نص خريطة الطريق، موضحا أن هذا يعد انتصارا لهم.
وجدد موقف المعارضة من الحوار الوطني الذي يدور في الخرطوم، مؤكدا أنهم بصدد حوار وطني شامل يجري خارج السودان بمشاركة الحكومة وقال: «لسنا معنيين بحوار الداخل رغم أنه تبنّى معظم رؤى وأطروحات المعارضة المتمثلة في تحول ديمقراطي كامل يرتكز على كفالة الحريات، تحقيق السلام، حكم انتقالي، ووضع دستور جديد للسودان، ونحن أثّرنا في حوار الداخل دون أن نشارك فيه لأن توصياته اعتمدت نسبة كبيرة من رؤيتنا، لكن هذا لا يعني أننا سوف نشارك فيه».
ونفى الصادق المهدي قيادته لتيار يهدف لتحقيق تسوية سياسية تنقذ البشير من المحكمة الجنائية وتبقي على الوضع كما هو ، مشيرا إلى أن الحكومة عرضت عليه ثلاث مرات الدخول في مشاركة واسعة تتضمن توليه رئاسة مجلس الوزراء لكنه رفض، وقال: «أريد حلا سودانيا شاملا يشارك فيه الجميع، وهنالك فرصة سانحة الآن لإيجاد حل كما حدث في جنوب افريقيا وشيلي وبولندا حيث تحول الصراع إلى اتفاق يستجيب لمطالب الجميع، وما زالت هذه الفرصة موجودة، وكما صبرنا على الحرب يجب أن نصبر على السلام».
وقال المهدي إن أهدافهم ثابتة ولم تتغير وتتلخص في إيجاد السلام والتحول الديمقراطي عبر حوار وطني شامل بكل استحقاقاته مع النظام الحاكم أو عبر الانتفاضة الجماهيرية، مشيرا إلى أنهم يمضون في الحوار بشكل طيب، ومؤكدا أن الانتفاضة لا تستأذن أحدا ولديها وقودها الداخلي من خلال تراكم الغضب والضغوط على الشعب.

صلاح الدين مصطفى
القدس العربي

البشير: لست دكتاتورا

التغيير: وكالات
جدد الرئيس السوداني عمر البشير، التأكيد على نيته عدم الترشح مجددا في الانتخابات المقررة عام 2020، مشيراً أنه سيبتعد حينها عن عالم السياسة.  وفي مقابلة مع وسائل إعلام مصرية، امس الجمعة، قال البشير “لست ديكتاتورا، وغير راغب فى السلطة، ولن أترشح لفترة رئاسية أخرى، مدتي ستنتهي عام 2020، ولن أجدد بالدستور ولن يتغير الدستور”.
وأضاف البشير “لقد أمضيت أكثر من عشرين عاما، وهذه أكثر من كافية في ظروف السودان، والناس تريد دماء جديدة ودفعة جديدة، كي تواصل السير والبناء والإعمار والتنمية”. وتابع أنه في العام 2020 “سأترك مقر الرئاسة وأبتعد عن عالم السياسة”. وفي نيسان الماضي، قال الرئيس السوداني في لقائه مع شبكة تلفزيون “بي بي سي” إنه سيتخلى عن الحكم بحلول عام 2020، وإنه لن يترشح للرئاسة مرة أخرى.
ووصل البشير إلى السلطة عبر انقلاب عسكري في 1989، وتم التجديد له أكثر من مرة عبر انتخابات درجت فصائل المعارضة الرئيسية على مقاطعتها. وكان البشير قد اكتسح الانتخابات العامة التي أجريت في نيسان 2015، خلافا لتعهده من قبل بأنه لن يترشح فيها. وفي أبريل/ نيسان 2013 أطاح حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالقيادي غازي صلاح الدين، من رئاسة كتلته البرلمانية، بعد تصريح له بأن الدستور لا يتيح للبشير الترشح في انتخابات العام الماضي (2015).
وانشق غازي، الذي تنقل بين عدد من المناصب الرفيعة من بينها مستشار البشير – في تشرين الأول 2013 احتجاجا على “قمع” الأجهزة الأمنية للاحتجاجات الشعبية التي شهدتها البلاد وقتها.  ويحكم السودان بدستور انتقالي منذ 2005، أقره اتفاق سلام أنهى الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب، ومهد لتقسيم البلاد في 2011 بموجب استفتاء شعبي صوت فيه الجنوبيين بأكثر من 98 % للانفصال.
وحالت الانقسامات السياسية والحرب الأهلية التي تخوضها ضد الحكومة 4 حركات مسلحة في ثلاث جبهات قتالية، دون التوافق على دستور دائم، ولا تزال مبادرة طرحها البشير مطلع العام 2014 لحوار شامل متعثرة رغم وساطة يديرها فريق مفوض من الاتحاد الأفريقي.

7 مشروبات تساعدك على التخلص من “الكرش”.. أهمها البطيخ والشاى بالنعناع

قدم تقرير نشره الموقع الهندى” بولد سكاى” بعض المشروبات التى تساعد فى التخلص من دهون منطقة البطن، وتشمل الآتى:
1.شرب الكثير من المياه يعمل على ترطيب الجسم ويساعد على عمل الجسم بكفاءة، كما أن الماء يحافظ على شهيتك تحت السيطرة .
2.الشاى بالنعناع: مفيد لعملية الهضم ويقلل من الانتفاخ ويساعد على حرق الدهون .
3.الشاى الأخضر: يحتوى على مضادات الأكسدة التى تسرع من فقدان الدهون، لذا فمن الضرورى شرب الشاى الأخضر مرة واحدة يوميا.
4.عصير البطيخ:يحتوى على بعض المركبات التى تساعد فى فقدان الوزن، من خلال شرب كوب من عصير البطيخ دون إضافة السكر.
5.عصير الليمون: شرب كوب من عصير الليمون مضاف إليه العسل يعد أفضل شىء لإبقاء وزنك تحت السيطرة والتخلص من الدهون الزائدة فى البطن.
6. عصير الأناناس: يحتوى على مادة البروميلين وهو أنزيم موجود فى الأناناس، مما يعد أمرا جيدا للهضم ويعمل بشكل جيد فى حرق الدهون.
7.مشروب الشوكولاتة الداكنة بشكل معتدل يساعد على فقدان الوزن والسيطرة على الشهية.
اليوم السابع

زيادة كبيرة في أسعار السكر..السكر المحلي يتم تصديره، وما يتوفر منه بالسوق لونه (أغبش)


كشفت جولة لـ(اليوم التالي) عن ارتفاع أسعار العديد من السلع الاستهلاكية حيث ارتفع سعر جوال السكر المستورد زنة (50) كيلوجراما من (430) إلى (480) جنيها ليباع بواقع (12) جنيها للكيلو الواحد، وقال أحد التجار بسوق بحري ـ فضل حجب اسمه ـ إن السكر المحلي يتم تصديره، وما يتوفر منه بالسوق لونه (أغبش) يختلف عن سكر كنانة الأبيض. ونوه التاجر إلى حدوث زيادة في أسعار السلع المستوردة مثل التونا التي قال إن سعرها وصل لـ(25) جنيها بدلا عن (18) جنيها بجانب ارتفاع ملحوظ في أسعار الشاي.

اليوم التالي

أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم السبت 20اغسطس 2016

صحيفة الصدى:
ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﻔﺘﺢ ﻣﻠﻒ ﺍﻹﻛﺴﺒﺮﻳﺲ ﻭﺗﺄﻟﻖ ﻻﻓﺖ ﻟﺤﻤﺎﺩ ﻭﺍﻟﻮﻙ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺍﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺣﻲ
ﻋﺒﺪﺍﻟﺼﻤﺪ ﻭﺭﺛﻨﺎ ﻓﺮﻳﻘﺎ ﻣﺘﻬﺎﻟﻜﺎً ﻭﺑﻼ ﺇﻋﺪﺍﺩ ﻭﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻥ ﻧﺸﻜﺮ ﺑﺮﻫﺎﻥ ﻭﻣﺤﺴﻦ
ﻣﺪﺭﺏ ﺍﻹﻛﺴﺒﺮﻳﺲ : ﺍﻧﺎ ﻗﻨﻌﺎﻥ ﻣﻦ ﻛﻮﺭﺓ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻭﻟﻮﻻ ﺧﻄﺄ ﺇﺑﺮﺍﻫﻮﻣﺔ ﻟﻤﺎ ﻇﻔﺮ ﺍﻻﻣﻞ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﺩﻝ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻟﻢ ﻳﺤﺴﻢ ﺍﻣﺮﻩ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻟﺸﻜﻮﻱ ﺿﺪ ﺍﻻﻣﻞ

ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ:
ﺭﻓﻊ ﻭﺗﻴﺮﺓ ﺍﻹﺳﺘﻌﺪﺍﺩ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﻄﻮﻱ ﻣﻠﻒ ﻣﺒﺎﺭﺍﺓ ﺍﻻﻣﻞ ﻭﻳﺘﻔﺮﻍ ﻟﻤﻮﻗﻌﺔ ﺍﻻﻫﻠﻲ
ﺑﺮﻫﺎﻥ ﻳﺮﻛﺰ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺘﻬﺪﻳﻒ ﻭﺗﺄﻟﻖ ﻻﻓﺖ ﻟﻤﺼﻌﺐ ﻋﻤﺮ
ﻋﺒﺪﺍﻟﺼﻤﺪ : ﻭﺭﺛﻨﺎ ﻓﺮﻳﻘﺎ ﻣﺘﻬﺎﻟﻜﺎ ﻭﻧﺠﺤﻨﺎ ﻓﻲ ﻧﻐﻴﻴﺮ ﺍﻻﻭﺿﺎﻉ ﺍﻟﻲ ﺍﻻﻓﻀﻞ

صحيفة قوون :
– ﻛﻠﻤﺎ ﺍﺣﺘﺎﺟﻪ ﺍﻟﻬﻼﻝ .. ﻗﺎﻝ ﺍﻧﺎ ﻟﻬﺎ ..ﺑﺸﻪ ” ﺍﻟﺠﺴﻮﺭ ﻳﺼﻄﺎﺩ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ
– ﻣﺘﺼﺪﺭ ﻻﺗﻜﻠﻤﻨﻰ ..ﺍﻟﻬﻼﻝ ” ﺑﺪﻭﻥ ﻣﻨﺎﻓﺲ ﻋﻠﻰ ﻗﻤﺔ ﺍﻧﺪﻳﺔ ﺍﻟﻤﻤﺘﺎﺯ
– ﻋﻤﺎﺩ ﺍﻟﻄﻴﺐ ” ﻳﻔﺘﺢ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﻜﻰ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ ﻭﻳﺆﻛﺪ ؛ﻟﻦ ﻧﺼﻤﺖ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻠﻄﺠﻪ
– ﺳﻴﻒ ﺍﻟﻜﺎﻣﻠﻴﻦ :ﻗﺎﺩﺓ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻰ �(ﺳﻔﻬﺎﺀ�) ﻓﻰ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ
-ﺍﻟﺨﻴﺎﻟﻪ ﻳﻐﺘﺎﻝ ﺍﻻﺳﻮﺩ .. ﺩﻳﺮﺑﻰ ﺳﺎﺧﻦ ﻓﻰ ﻛﻮﺳﺘﻰ .. ﺍﻟﺒﺤﺮﺍﻭﻯ ﻳﺴﺘﻀﻴﻒ ﺍﻟﻨﻤﻮﺭ ﻭﻣﺮﻳﺦ
ﺍﻟﺒﺤﻴﺮ ﻳﻮﺍﺟﻪ ﺍﻟﻨﻴﻞ
– ﻻﻭﻝ ﻣﺮﻩ ﻓﻰ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﻤﻤﺘﺎﺯ : ﻫﺠﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭﺍﻟﻤﺼﻮﺭﻳﻦ ..ﻭﺟﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺗﻌﻠﻦ
ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ
-ﺍﻟﻬﻼﻝ ” ﻳﻔﺘﺢ ﻣﻠﻒ ﺍﻻﻣﻴﺮ ﺍﻟﻴﻮﻡ
-ﺍﺻﺎﺑﺔ ﺍﻟﺪﻣﺎﺯﻳﻦ ﻃﻔﻴﻔﻪ
-ﺍﻻﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻬﻼﻝ ﻳﻔﺘﺢ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻋﺒﺮ ﻗﻮﻥ: ﻟﻦ ﻧﺴﻜﺖ ﻋﻠﻰ ﺗﺠﺎﻭﺯﺍﺕ ﻣﻜﻰ ﺳﻨﺎﺩﻩ ﻭﻧﺤﻤﻞ

صحيفة الاسياد :
– ﻭﺳﻂ ﺍﻻﺭﻫﺎﺏ ﻭﺍﻟﺤﺠﺎﺭﻩ ..ﻫﻼﻟﻨﺎ “ﺍﺑﺘﻌﺪ ﺑﺎﻟﺼﺪﺍﺭﻩ
– ﺍﺩﺍﺭﻩ ﺭﺳﻮﺏ .. ﻣﺪﺭﺏ ﻣﻀﺮﻭﺏ ..ﻭﺍﻟﻨﺴﻮﺭ ﻣﻐﻠﻮﺏ
– ﻣﻬﺎﺯﻝ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﺗﺘﻮﺍﺻﻞ ﻣﻦ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻡ .. ﺍﺩﺍﺭﻯ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ ﻣﻜﻰ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ”
ﻳﻈﻬﺮ ﻓﻰ ﺍﻟﺪﻛﻪ ﺑﺼﻔﻪ ﻣﺪﺭﺏ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ
– ﻋﻤﺎﺩ ﺍﻟﻄﻴﺐ : ﺗﻔﻠﺘﺎﺕ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ ﻏﻴﺮ ﻣﻘﺒﻮﻟﻪ .. ﻣﻜﻰ ﺣﺎﻭﻝ ﺍﻻﻋﺘﺪﺍﺀ ﻋﻠﻰ ﺑﺸﻪ
ﻭﺷﻴﺒﻮﻻ .. ﻭﻣﺎﺿﻮﻥ ﻓﻰ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭﺍﺕ ﺭﻏﻢ ﺍﻟﺘﺤﻜﻴﻢ ﻭﺍﻟﻤﺆﺍﻣﺮﺍﺕ
-ﺍﻻﺯﺭﻕ ” ﻳﺮﻓﺾ ﺍﻟﺮﺍﺣﻪ ﻭﻳﻔﺘﺢ ﻣﻠﻒ ﺍﻻﻣﻴﺮ ..
– ﺍﻟﻼﻋﺒﻮﻥ” ﻳﻬﺪﻭﻥ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ ﻟﻜﺎﺭﻳﻜﺎ
– ﺗﺼﺮﻓﺎﺕ ﺍﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺠﻮﺍﺭﺡ ﺗﺜﻴﺮ ﻏﻀﺐ ﺍﻟﺠﻤﺎﻫﻴﺮ
– ﺑﺎﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﻌﺎﻣﻪ .. ﺍﻟﺸﻜﻮﻯ ﻓﻰ ﻻﻋﺐ ﺍﻻﻣﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺻﻴﻒ ﻫﺪﻓﻬﺎ ﺍﻟﺘﻐﻄﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﻋﻮﺩﺓ
ﺍﻟﻨﺰﻳﻒ

صحيفة الجوهرة الرياضية :
– ﺍﻟﻼﻋﺐ ﻳﻜﺸﻒ ﺳﺮ ﺍﻻﺣﺘﻔﺎﻟﻴﻪ ﻟﻠﺠﻮﻫﺮﻩ ..ﻭﻳﺆﻛﺪ:ﻫﺪﻓﻰ ﺭﺳﺎﻟﻪ ﻟﻠﻘﺎﻟﻮﺍ ﻛﺒﺮﺕ
– ﺑﺸﻪ ﺍﻟﺠﺴﻮﺭ ﻳﻘﺘﻞ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ
-ﺍﺳﺘﺎﺩ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻳﺸﻬﺪ ﺍﺣﺪﺍﺙ ﻣﺆﺳﻔﻪ .. ﻭﻫﺎﺭﻭﻥ ﻳﺤﺰﺭ :ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻧﺎﺩ ﺭﺍﺋﺪ ﻭﻟﻦ ﻧﺼﻤﺖ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﻔﻮﺿﻰ ﻭﺍﻟﺘﻔﻠﺘﺎﺕ
-ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺮﻓﺾ ﺍﻟﺮﺍﺣﻪ ..ﻳﺪﺷﻦ ﺗﺤﻀﻴﺮﺍﺗﻪ ﻟﻼﻣﻴﺮ
– ﺍﻟﺪﻣﺎﺯﻳﻦ ﻳﻄﻤﺌﻦ ﺍﻻﻫﻠﻪ : ﺍﺻﺎﺑﺘﻰ ﻋﺎﺩﻳﻪ
– ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﺘﺮﺍﺟﻊ ﻋﻦ ﺷﻜﻮﻯ ﺍﻻﻣﻞ
– ﺍﻻﻣﻄﺎﺭ ﺗﻔﺴﺪ ﺍﻟﻤﻨﺎﻭﺭﻩ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻴﻪ ﻟﻤﻨﺘﺨﺒﻨﺎ ﺍﻟﻮﻃﻨﻰ .. ﻭﺭﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﺤﻜﺎﻡ ﺑﺎﻟﻔﻴﻔﺎ ﻳﺸﻴﺪ
ﺑﺤﻜﻤﻨﺎ ﺍﻟﺪﻭﻟﻰ
– ﺳﻮﺩﺍﻧﻰ ﺗﺴﺤﺐ ﺍﻟﺠﺎﺋﺰﻩ ﻣﻦ ﻣﺪﺍﻓﻊ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ
– ﺍﺳﻘﻂ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ ﺑﻬﺪﻑ ﺑﺸﻪ ..ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﻌﺰﺯ ﺻﺪﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﻤﺘﺎﺯ
– ﻻﻋﺒﻮ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﻬﺪﻭﻥ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ ﻟﻜﺎﺭﻳﻜﺎ
– ﺑﻼﺗﺸﻰ ﻳﻮﺍﺻﻞ ﺍﻟﻘﻄﻴﻌﻪ ﻣﻊ ﺍﻻﻋﻼﻡ

صحيفة عالم النجوم :
– ﺑﺸﻪ ﻳﻌﻴﺪ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﻭﻳﻐﺘﺎﻝ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ .. ﺍﻟﻄﺎﻗﻢ ﺍﻻﺩﺍﺭﻯ ﻟﻠﻨﺴﻮﺭ ﻳﺸﺘﺒﻚ ﻣﻊ ﻻﻋﺒﻰ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻋﻘﺐ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﻩ
– ﻓﻮﺯﻯ ﻳﺘﻌﺮﺽ ﻟﻤﺤﺎﻭﻟﺔ ﺍﻋﺘﺪﺍﺀ ﺑﺎﻟﻤﻘﺼﻮﺭﻩ ﻋﻘﺐ ﻫﺪﻑ ﺑﺸﻪ
– ﻋﻤﺎﺩ ﺍﻟﻄﻴﺐ : ﻧﻄﺎﻟﺐ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺑﻮﺿﻊ ﺣﺪ ﻟﻠﺘﺼﺮﻓﺎﺕ ﺍﻟﺼﺒﻴﺎﻧﻴﻪ ﻭﻓﺘﻮﻧﺔ ﺍﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ
-ﻫﺎﺭﻭﻥ : ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ ﻟﻌﺐ ﺗﺤﺖ ﺗﺄﺛﻴﺮ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻭﻟﻦ ﻧﺼﻤﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺎﺣﺪﺙ
– ﺍﻻﻣﻞ ﻳﺴﺨﺮ ﻣﻦ ﺷﻜﻮﻯ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ
-ﺍﻟﺨﻴﺎﻟﻪ ﺗﻨﺘﻔﺾ ﻭﺗﻬﺰﻡ ﺍﻻﺳﻮﺩ ﻭ 4 ﻣﻮﺍﺟﻬﺎﺕ ﺳﺎﺧﻨﺔ ﺍﻟﻴﻮﻡ
-ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺘﺮﺑﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﺪﺍﺭﻩ ﺑﺠﺪﺍﺭﻩ ﻭﺑﺸﻪ ﻳﻮﺍﺻﻞ ﺗﺨﺼﺼﻪ ﻓﻰ ﺷﺒﺎﻙ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ
– ﻣﻜﺴﻴﻢ ﻳﺤﺘﻔﻞ ﻣﻊ ﻃﻔﻠﻪ ﻣﻦ ﺫﻭﻯ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﻪ ﺑﺎﻻﻧﺘﺼﺎﺭ
– ﺭﺋﻴﺲ ﻧﺎﺩﻯ ﺍﻟﻨﺴﻮﺭ ﻳﻮﺍﺻﻞ ﺍﺳﺘﻔﺰﺍﺯﺍﺗﻪ ﻟﻠﺠﻤﻬﻮﺭ
– ﺟﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺗﺤﺘﻔﻞ ﺑﺎﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﻋﻨﺪ ﻣﺪﺧﻞ ﺍﻟﻤﻠﻌﺐ ….

ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻟﺰﺍﻭﻳﺔ:
ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺎﺕ ﺍﻻﻭﻟﻴﺔ ﺍﻛﺪﺓ ﻋﺪﻡ ﺻﺤﺔ ﺇﻳﻘﺎﻑ ﻻﻋﺐ ﺍﻻﻣﻞ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﺘﺮﺍﺟﻊ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﻜﻮﻱ ﻭﻳﺘﻘﺎﺳﻢ ﺍﻟﻤﻠﻌﺐ ﻣﻊ ﺍﻹﻛﺴﺒﺮﻳﺲ
ﻋﺒﺪﺍﻟﺼﻤﺪ : ﻭﺟﺪﻧﺎ ﻓﺮﻳﻘﺎ ﻣﺘﻬﺎﻟﻜﺎ ﻭﻧﺠﺤﻨﺎ ﻓﻲ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺻﻴﺎﻏﺘﻪ ﻭﻣﺎﺯﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﻗﻠﺐ
ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﺴﺔ
ﺑﺮﻫﺎﻥ : ﺍﻟﺘﻌﻮﺩ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻨﺠﻴﻞ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﺳﻴﺴﺎﻋﺪﻧﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ .. ﻭﺍﻟﻨﻌﺴﺎﻥ ﺑﺪﻳﻼ ﻟﻌﻨﻜﺒﺔ

ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻟﺰﻋﻴﻢ:
ﺍﻟﻮﺍﻟﻲ ﻳﺒﻌﺚ ﺑﺮﺳﺎﻟﺔ ﺩﻋﻢ ﻭﻣﺆﺍﺯﺓ ﻟﻨﺠﻮﻡ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ
ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ : ﻧﻠﻌﺐ ﻓﻲ ﻇﺮﻭﻑ ﺻﻌﺒﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻻﺗﺘﻨﺎﺳﺐ
ﻭﺍﻟﻨﻘﺺ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻓﺔ ﻭﻟﻢ ﻧﺨﺴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﺘﺎﻧﻴﺔ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﻌﻮﺩ ﻟﻠﺘﺪﺭﻳﺒﺎﺕ ﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﻣﻦ ﻟﻘﺎﺀ ﺍﻟﻔﻬﻮﺩ ﻭﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺒﻌﺜﺔ ﻳﻀﻊ ﺍﻟﻨﻘﺎﻁ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺤﺮﻭﻑ .

عناوين الصحف العالـمية
* سحر ابراهيموفيتش يمنح مانشستر يونايتد الفوز الثاني
* تعادل إيجابي بين مالاجا وأوساسونا يقص شريط الليجا
* لاكازيتي يقود ليون لعبور كان في الدوري الفرنسي
* أدو دن هاج ينفرد بصدارة الدوري الهولندي
* واتفورد يعلن ضم روبرت بيريرا لاعب يوفنتوس لمدة خمس سنوات
* سيلتك الاسكتلندي ينتظر عقوبات بسبب أعلام فلسطين
* ميلان يستهدف التعاقد مع البرتغالي موتينيو لاعب وسط موناكو
* يوفنتوس يحول أنظاره تجاه البرازيلي جوستافو نجم فولفسبورج لتعويض بوجبا
* الأسطورة البرازيلية بيليه يغيب عن الحفل الختامي لأولمبياد ريو
* برشلونة يسعى لضم ياسبر سيليسين حارس أياكس
* كونتي يفتح خزائن تشيلسي لضم الكولومبي رودريجيز نجم ريال مدريد
* الآرسنال يقترب من التعاقد مع الألماني شكودرن مدافع فالنسيا
* بوجبا: سعيد بالعودة لبيتي والفوز بأول مباراة
* فينجر يكشف موعد عودة ويلبيك لتدريبات أرسنال في فترة أعياد الميلاد بقليل
* برشلونة يتحدى الغيابات أمام ريال بيتيس
* بشكتاش التركي يدخل في مفاوضات جادة لضم الفرنسي سمير نصري نجم مانشستر سيتي
* الجنوب أفريقي ستيفن بينار ينضم لصفوف سندرلاند
* آسباس: سيلتا فيجو لن يتأثر برحيل نوليتو
* سامباولي: إشبيلية في حاجة ل4 لاعبين للمنافسه على الليجا
* رئيس أتلتيكو مدريد: الفريق بات مستعدًا لإسعاد جماهيره
* مدرب ريال بيتيس: برشلونة أفضل فريق في العالم
* الألماني شفاينشتايجر يتحدى مورينيو ويرفض الاستسلام
* فولهام يعتذر لجيرانه عن ضوضاء السوبر السعودي
* هامسيك يتربص بيوفنتوس بعد صفقة هيجواين
* ريال مدريد يخشى تكرار عقدة السقوط خارج أرضه في بداية الليجا
* كندا تحرم سيدات البرازيل من برونزية القدم في ريو
* الهلال السعودي يهزم التعاون في لقاء ركلات الجزاء
* اتحاد العاصمة يفوز على مولودية بجاية وسط شغب جماهيري في الدوري الجزائري

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة السبت 20 اغسطس 2016

صحيفة آخر لحظة:
تعبان دينق في الخرطوم غداً بطائرة خاصة
أنصار السنة تهدد باللجوء للقانون بسبب (حظر الحديث الديني)
وفد الحكومة: الحركة الشعبية وراء شائعة وفاة أمبيكي
قناة سودانية (24) تدشن بثها الرسمي

صحيفةأخبار اليوم:
“اخبار اليوم” تنشر نص كلمة البشير واعلان الخرطوم فى مؤتمر التصدى للارهاب
بن حلى: وثيقة اعلان الخرطوم ستكون احد المراجع المهمة فى مجال العمل العربى المشترك لمكافحة الارهاب
الامم المتحدة تكشف عن تلقى مشار للعناية الطبية بالكنغو الديمقراطية بعد سيره “40” يوما وسط الادغال والاحراش
بشة يقود الهلال لصدارة الممتاز وتخطي عقبة النسور

صحيفة الرأى العام:
الرئيس: الجيش يقاتل داخل وخارج السودان لدعم الشرعية ودحر الارهاب
السعودية: موقف البشير من اعتداءات نجران شجاع والسودان في قمة الاولويات
توقعات باستئناف مفاوضات أديس خلال اسبوعين
أمين عمر: جبريل ومناوي تحت إمرة حفتر واستخبارات الجنوب

صحيفة التيار:
(تعبان دينق) بالخرطوم .. “التيار” تكشف أجندة الزيارة
أنصار السنة: قرار منع الحديث الديني غير موفق
إعلان الخرطوم حول الارهاب يوصي بمراجعة المناهج والحد من البطالة
البشير: سنحارب الارهاب بكل الوسائل

صحيفة الصحافة:
البشير: سأترك الرئاسة وابتعد عن السياسة بحلول 2020م
سلفاكير يضع شروطاً لعودة مشار إلى جوبا
وصول 1001 من الحجاج السودانيين إلى المدينة المنورة
اتحاد العمال يطالب المالية بإنفاذ توصيات مجلس الاجور

صحيفةالانتباهة:
البشير سأتنحى وابتعد عن السياسة 2020م
الري تحذر المواطنين على الشريط النيلي من ارتفاع في المناسيب
الرئيس: سنحار الارهاب بكل الوسائل والسودان بريء منه
مادبو يدعو المهدي لإقناع الحركات المسلحة للاتفاق مع الحكومة

صحيفة الصيحة:
“العمال”: الحد الأدنى للاجور يساوي 10% من تكلفة المعيشة
سلفاكير يرهن عودة مشار لجوبا بترك النشاط السياسي لعامين
البشير: “20” عاماً في الحكم كافية
في اتصال هاتفي من مقر اقامته بأمريكا .. الحسن الميرغني يكلف أحمد سعد بلقاء والده في القاهرة

صحيفةالسوداني:
وزير الاستثمار شركات أمريكية ترغب في الاستثمار بالزراعة
البشير: سنحارب الارهاب بكل الوسائل
الحكومة تنفي تخفيض البعثة الدبلوماسية بجوبا
بدء تنفيذ مشروع اعمار محلية أم دورين

صحيفة اليوم التالي:
استئناف مفاوضات المنطقتين ودارفور خلال اسبوعين
إعلان الخرطوم للتصدي للارهاب يطالب بمراجعة محتوى المناهج الدراسية
فيضان النيل يحاصر الرميلة
الخرطوم: “قطاع الشمال” يسعى لادخال الأسلحة عبر المساعدات الانسانية

صحيفة المجهر السياسي:
النائب الأول لرئيس الجنوب :تعبان دينق” يصل الخرطوم غداً
منسوب النيل يعاود الارتفاع مجدداً ويجبر سكان بعض المناطق على إخلاء منازلهم
(المجهر) تكشف تفاصيل جديدة في قضية متهمي شركة نواصي الخيل
نذر خلافات بين الجهازين التشريعي والتنفيذي بولاية الجزيرة

الجمعة، 19 أغسطس، 2016

البشير: أهمية سد النهضة لنا لا تقل عن أهمية السد العالي لمصر


شدَّد الرئيس السوداني عمر حسن البشير على أهمية تحقيق الثقة بين الأطراف الثلاثة المعنية بأزمة سد النهضة "مصر والسودان وإثيوبيا"، مشيرًا إلى أنَّ هذه الثقة تراجعت خلال عهد الرئيس المعزول محمد مرسي.
وقال البشير - في حوار مع مجلة "الأهرام العربي" - إنَّ هذه الثقة تمَّ فقدها خلال حكم مرسي، حيث لم يتم التعامل مع هذا الملف بطريقة موضوعية وأصبح مجالًا للمزايدات، لافتًا إلى أنَّه في لقاء مفتوح على الهواء مباشرة مع مرسي بدأ الحديث لبعض المصريين عن ضرب سد النهضة، ودعم المعارضة في إثيوبيا لتفتيت بلادهم معتبرًا أنَّ ذلك كان كلامًا غير موفق بل كان مستفزًا لمشاعر الإثيوبيين.
وتابع: "هذا الكلام أصبح له انعكاس إيجابي على إثيوبيا لأنَّه انتهى إلى توحيد صفوفهم وكلمتهم والتفافهم حول قيادتهم، متناسين كل المشكلات والفوارق والخصومات متحدين خلف قيادتهم بشكل لم يحظ به أي منجز لأي حكومة أخرى، وأصبحت هناك مشاركات وتعزيزات مادية من كل أفراد الشعب الإثيوبي".
وحول التساؤلات في الشارع المصري حول الموقف السوداني الذي يراه البعض وقوفًا إلى الجانب الإثيوبي ضد المصالح المصرية، أجاب: "نحن لم نقف إلى جانب إثيوبيا ولا ضد مصر لأنَّنا طرف أساسي وأصيل في سد النهضة وأهميته بالنسبة للسودانيين بمستوى أهمية السد العالي بالنسبة للمصريين، لأنَّه يخزن كل المياه في فترة الفيضان وبعد ذلك يمررها عبر الخزان طوال أيام العام، وبالتالي نحصل على مياه كافية وطاقة توليد كهربائي جيدة".
ولفت - في هذا الصدد - إلى أنه في شهر أبريل من كل عام ينخفض توليد طاقة الكهرباء في بعض المناطق السودانية بنسبة من 50 إلى 15%، متابعًا: "عندما يحين وقت الفيضان نضطر لفتح كل البوابات وبالتالي التوليد الكهربائي ينخفض، والأزمة الكهربائية في الفترة الأخيرة حدثت بسبب انخفاض التوليد المائي للكهرباء لأنَّه يشكِّل نسبة عالية جدًا من توليد الكهرباء في السودان".
وأكَّد البشير أنَّه يمكن بناء الثقة بالحوار المستمر والمصالح المشتركة والتعاون البناء بين جميع الأطراف، لافتًا إلى أنَّه لا مساس بنقطة مياه من حصة مصر التاريخية في نهر النيل، وأنَّ التنسيق قائمٌ ومستمرٌ بين مصر والسودان وإثيوبيا، وأنَّ أزمة سد النهضة تشهد تطورات إيجابية مستمرة للصالح العام.
وأوضَّح أنَّ موقف السودان من سد النهضة يرتكز على ثلاثة محاور هي ضمان سلامة السد وتأثيراته على نسب مصر والسودان من مياه النيل، والتأكيد على أنَّ يضمن برنامج ملء البحيرة عدم التأثير على عمليات الري في السودان ومصر، إضافةً إلى برنامج تشغيل السد وحجم التصريف اليومي للمياه.
وأشار إلى أنَّ هناك لجنة ثلاثية من مصر والسودان وإثيوبيا تبحث الملف الخاص بإنشاء السد من ناحية تأثيره على نسب وحصص الدول الثلاث دون إضرار بمصالح أي منها.
وردًا على سؤال عن المشكلات التي ما زالت عالقة والمخاوف المصرية وهل هناك ضمانات بعدم الإخلال بحصة مصر التاريخية من المياه، قال الرئيس السوداني: "اتفاقية مياه النيل عام 1959 حدَّدت حصة مصر والسودان وهي اتفاقية متماسكة تمامًا لا يوجد فيها أي مشكلات، وإثيوبيا أكَّدت حصة مصر والسودان في مياه نهر النيل في اتفاقية المبادئ بالخرطوم".
وأضاف: "هناك تفاهم كامل بين الدول الثلاث من خلال اتفاقية الخرطوم ولقاء شرم الشيخ، وتمَّ الاتفاق على تكوين لجنة عليا مشتركة لترعى العلاقات في شتى المجالات الأمنية والمائية والسياسية وتصبح هي الإطار لمناقشة كل ما يخص العلاقات، لدينا مصالح في النيل".
وتابع: "القضية ليست بين مصر وإثيوبيا، القضية في الدول الثلاث، والاتفاق المبدئي ألا يكون هناك ضرر من سد النهضة للجانب السوداني أو المصري".
وحول التخوُّف من تحكم إثيوبيا في مياه النيل وإمكانية بيعها، صرَّح البشير: "سد النهضة هو سد لتوليد الطاقة الكهربائية وأي حديث عن أنَّ إثيوبيا ستتحكم في مياه النيل كلام غير وارد لأنَّ السد خلال عام يجب أن يتم تفريغه ليكون مستعدًا لاستقبال مياه الفيضان في العام الذي يليه لأنَّ طاقة السد معروفة".
وتابع: "لمن سيتم بيع المياه حيث لا يمكن تحويل المياه إلى أي جهة أخرى، لأنَّ منحدر النيل الأزرق من بحيرة تانا إلى السد لا يمكن تحويلها لأي جهة أخرى ولا يمكن فتح قناة في النيل لأنَّها منطقة جبلية ومجرى النيل الأزرق عميق إلا إذا مرت المياه عبر السودان ومصر".


الاهرام العربي

أزمة بالجزيرة بين المؤتمر الوطني والمجلس التشريعي بالولاية

تفجرت أزمة في ولاية الجزيرة على ضوء توجيه نائب رئيس المؤتمر الوطني تاي الله أحمد فضل الله خطاباً يطالب فيه رئيس المجلس التشريعي د.جلال من الله عضو المكتب القيادي بوقف جلسات المجلس الطارئة خلال إجازة المجلس التي تنتهي في أكتوبر القادم وتوجيه النواب بمتابعة آثار السيول والأمطار بناء على توجيهات الحزب بالمركز. ووصف عدد من أعضاء المجلس هذا الخطاب الذي تحصلت عليه (الإنتباهة) بالتدخل السافر في صلاحيات المجلس وقال إن طلب عقد هذه الدورة الطارئة كان بسبب ضعف استجابة الجهاز التنفيذي ولجنة طوارئ الخريف والتعميم الإعلامي حول حجم الضرر من السيول والأمطار ومخاطر الفيضان.فيما أشار أعضاء المجلس أن الدورة تمت بناء على طلب 45 عضواً من جملة 84 عضواً والتي سوف تعقد يوم الأربعاء القادم بدلاً عن الاثنين. كما وصف قيادي بارز بالمؤتمر الوطني لـ (الإنتباهة) أن تدخل دائرة الوسط في المؤتمر الوطني بالمركز يعود بالأزمة الى دائرة الصراعات التي تعيشها ولاية الجزيرة.
الانتباهة

200 طن مساعدات سعودية لمتضرري السيول بالسودان

وجّه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، يوم الخميس، بتقديم 200 طن من المساعدات الغذائية والعينية والإغاثية للمتضررين من السيول والفيضانات في السودان، عن طريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.
ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية فإن التوجه الملكي، يأتي نظراً لما تعرضت له جمهورية السودان الشقيقة من فيضانات نتيجة استمرار هطل الأمطار الغزيرة، وما نتج عن ذلك من أضرار.
وأدت السيول والفيضانات والأمطار الغزيرة لمصرع نحو 76 شخصاً وإصابة آخرين وتهدُّم آلاف المنازل وتضرُّر نحو 160 ألف شخص منذ بدء موسم الأمطار أوائل الشهر الماضي .
يذكر أن السعودية قامت من قبل بتسيير جسر جوي لمنكوبي السيول في السودان، خلال الأعوام القليلة الماضية .
شبكة الشروق + وكالات

أكَّدْن طرد أبنائهن بسبب الرسوم أمهات تلاميذ يقتحمن منبراً لوزير التربية بسبب الرسوم الدراسية

داهمت ثلاث سيدات منبر الخرطوم الإعلامي الذي استضاف وزير التربية ولاية الخرطوم د. فرح مصطفى وأكدن طرد أبنائهن من مدرسة حمد ود المقبول الأساسية بسبب عدم تسديد الرسوم الدراسية البالغة (1500) جنيه للطالب وأبرَزْنَ مستنداً رسمياً من المدرسة يدعو أولياء الأمور للحضور لمقالبة الإدارة.
وطالب وزير التربية والتعليم الأمهات بإبراز إيصال مالي يثبت الواقعة، مؤكداً أن الرسم بأي معاملة في السودان يتم بإيصال مالي الكتروني وقال أي شخص فُرضت عليه رسوم يبرز إيصاله وشدد على عدم وجود رسوم دراسية مفروضة على الطلاب إلا أنه عاد وتعهد بحل مشكلة الطلاب الثلاثة، مطالباً الأمهات بالحضور إلى مكتبه بعد انتهاء المنبر، مشدداً على أن تلك الحالة تعتبر حالة واحدة من ضمن (1414) مدرسة أساس بولاية الخرطوم.
وأقر الوزير بوجود مساهمات مالية تفرضها مجالس الآباء تسندها لائحة المجالس التربوية ونفى وجود زيادات في رسوم المدارس الخاصة مؤكداً أنه وفقاً لقانون التعليم الخاص فإن رسوم المدارس لا تزيد إلا كل 3 سنوات بنسبة 20% مشدداً على أن وزارته تقوم بتفعيل القانون.
وأقر فرح بتأخير مرتبات المعلمين الجنوبيين العائدين من الجنوب لهذا الشهر بسبب وجود مشكلة بتحويل الهيكل وعزا انخفاض نسبة التسرب من المدارس إلى توفير الوجبة، مقراً بوجود نقص في معلمي المرحلة الثانوية يبلغ 400 معلم.

الصيحة

مؤشر أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي، ) مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الخميس 18 أغسطس 2016م .

الدينار الكويتي :52.63 جنيه
الدولار الأمريكي : 15.95جنيه
الريال السعودي : 4.20جنيه
اليورو : 18.02جنيه
الدرهم الإماراتي : 4.29جنيه
الريال القطري : 4.30 جنيه
الجنيه الإسترليني : 20.89جنيه
الجنيه المصري : 1.26جنيه

ابرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الجمعة الموافق 19/8/2016م

صحيفة قوون :
* قادة عبدالرحيم الحريف : قطار “الأمل” يوقف المريخ في محطة الوصيف
* الهلال يقدل في صدارته ويواجه النسور لتأكيد جدارته
* عودة قوية للثلاثي .. والازرق يكسب الرمادي بسداسية الوالي وبشة والثعلب وابوعاقلة
* قناة النيلين تعلق بث مباريات الممتاز بالولايات
* الخيالة في مواجهة شرسة امام الأسود .. منتخب الناشئين يكمل تحضيراته والزامبي في الخرطوم اليوم
* المريخ وتراوري يصلان لطريق مسدود .. وأوكرا يقترب من الدوري الامريكي

صحيفة الزاوية :
الامل أشرك لاعبا موقوفا والاحمر يشكو
قطار الزعيم يتعثر في محطة عطبرة
لاعبو المريخ يحتجون على قرارات ابوشنب وبرهان يحمله مسؤلية التعادل
ادارة التلفزيون تعيد وفد التلفزيون للخرطوم والنسور تنشد الفوز على الهلال
المريخ يفشل في المحافظة على تقدمه ويتعادل

صحيفة الاسياد:
* محسن وبرهان في خبر كان .. وجمال ما سد فرقة وراح شمار في مرقة :
* العطبراوي سبب البلاوي
* القطر الشالك إنتَ خلي النقاط ستة
* قطر عجيب .. وشمس الأمل لا تغيب
* من رزاق يا كريم .. لي عبدالرحيم
* عهد قديم ولا جديد .. في النهاية الأمل حديد
* نزيف حار بأرض الحديد والنار

صحيفـة الصدي :
المريخ يتعثر امام الامل ويشكوه في صلاح عصمت.
ابراهيم محجوب ينخرط في بكاء حار بعد الهدف القاتل .. سالم يسانده وضفر يطالب بنسيان ماحدث .
برهان : الحكم مارس ضغطا واضحاً علي المريخ وهدف الامل سبقته مخالفه واضحه.
القطار الاحمر يخرج من مسار الانتصارات بعطبرة ويكتفي بتعادل بطعم الهزيمه

صحيفة الجوهرة الرياضية :
* الأحمر يتفادى الهزيمة المعتادة بعاصمة “الحديد والنار :
* المريخ يسقط في قبضة الفهود
* “الهلال يتوعد “الجوارح” .. يتحوّط ب”الكرات الخاصة” .. و”الجوهرة” تكشف خيارات الروماني
* بلاتشي يدافع عن الكبار ويؤكد : “بشة” الأفضل في السودان ويتطور على طريقة “شابي ألونسو”
* “النيلين” ترفض تاكيد نقل مواجهة “هلال نسور” .. مدير التلفزيون يطالب الاتحاد العام بحسم فوضى الأندية .. و”قوون” تتورط في سرقة “الجوهرة”

صحيفة عالم النجوم :
* يا ستار .. انهيار المريخ في مدينة الحديد والنار !
* الفهود تفاجئ المريخ بالتعادل في اخر دقيقة للمباراة
* جماهير عطبرة تخرج منتشية وتهتف ضد المريخ ولاعبيه : إشاعة .. إشاعة
* الهلال بعنفوان الشباب والكبار يتأهب لاصطياد النسور
* مهرجان أهداف في المران .. والوالي يحرز هاتريك ويتوعد البرتغالي
* بشة الكبير والصغير ثنائية نارية واهداف ذكية .. والخيالة تواجه اسود الجبال

الخميس، 18 أغسطس، 2016

مئات الأسر بلا مأوى في كسلا والوالي يرفض الاعانات

التغيير: كسلا
كشفت جولة قامت بها ” التغيير الالكترونية” في عدد من القرى التي دمرتها السيول وفيضان نهر القاش بولاية كسلا حجم  التردي  الكبير في البيئة في ظل  عدم وصول الفرق الطبية لتلك المناطق ما ادى الى ظهور العديد من الأمراض الوبائية وخاصة وسط الاطفال.
واشتكى مواطنون في قرى وارياف كسلا ممن تهدمت منازلهم بسبب السيول والفيضانات من الاهمال من قبل السلطات المسئولة في تقديم المساعدات لهم خاصة في المجال الطبي بعد تفشي أمراض وبائية مثل الإسهالات والملاريا
وقال  محمد علي وهو احد الممرضين الذين يعملون في احدى المستشفيات الميدانية ” معظم الحالات التي أقوم بتشخيصها هي لاطفال مصابون بالإسهالات والحميات ويتردد علي في اليوم الواحد اكثر من سبعين شخصا”. وتابع يقول ” العلاجات التي تم جلبها لي قليلة جدا وهي لا تكفي للحالات التي تتردد علي واخشى من نفاذها سريعا“.    
واضطرت الفيضانات مئات  الأسر التي تقطن بالقرب  من ضفاف  القاش الى النزوح من قراهم، بعد أن  دمرت تماما .
وقال احد أعيان منطقة مكلي ان السلطات المحلية  وزعت  نحو مائة مشمع فقط لنحو سكان اربع قرى متأثرة ويقطنها اكثر من الف أسرة ” كما ترى فإننا نعيش في هذا العراء والكثير من الاسر لم تجد لها مأوى بسبب عدم وجود الخيام الكافية والقليل من المشمعات وهنالك المئات من الاسر تأثرت بشكل كبير عندما هطلت الأمطار خلال اليومين الماضيين حيث اضطرت الى النوم تحت وابل الأمطار“.  
وتخشى تلك الاسر من وصول مزيد من  الفيضانات والسيول الى المناطق الجديدة التي لجأوا اليها في ظل استمرار هطول الأمطار الغزيرة وانهيار الكثير من السدود الترابية والتي اصابها التآكل بسبب طول عمرها.
 في الأثناء ، أكد والي الولاية ادم جماع ان الاوضاع تحت السيطرة في كامل الولاية، ونفى تلقيه اي تقارير تفيد بوجود اي نوع من الأمراض والأوبئة. وقال خلال مخاطبته قافلة مساعدات قادمة من منطقة حلفا الجديدة لصالح السكان المنكوبين ان ولايته ليست في حاجة لاي مساعدات من جهات خارجية او داخلية. ورفض اعتبار ولايته منكوبة كما تنادي بعض منظمات المجتمع المدني.  
ولاحظت ” التغيير الالكترونية” ان قافلة المساعدات قد توجهت الى مخازن الحكومة بدلا من توزيعها على المتضررين وسط مخاوف من ان يتم استغلال هذه المواد الغذائية والعينية في منافذ اخرى وبيعها في الاسواق كما حدث قبل سنوات في ذات الولاية والتي عادة ما تتضرر بشدة من السيول وفيضان نهر القاش.  

مياه الفيضان تغمر (418) بستاناً زراعياً بسنار

أعلن رئيس الجمعية القاعدية للإنتاج البستاني بمحلية شرق سنار، الحاج أحمد موسى، غمر مياه فيضان النيل الأزرق لعدد 418 بستاناً زراعياً، بالإضافة إلى تدمير 130 بئراً و50 وحدة ري (طلمبات وخلافها).
وقال موسى إن القرى التي تأثرت البساتين فيها هي غرسلي والشمباتة وجاه الرسول ومحمود وأم عريف وأبوجيلي وبجبوج وحلمي والجزولي والديانة وود سوار والتكينة وكندوت وجادين والعمارة طه والبرسي القديات والبرسي الفضل والشيخ السماني وملولحة وود العباس وأبوريش، وذلك وفقاً للترتيب التنازلي لحجم الخسائر.
وأضاف حسب ما نقلت (شبكة الشروق) عن (سونا) امس، إن التقديرات الأولية للخسائر تقدر بأكثر من 44 مليون جنيه، واشار إلى أحد المزارعين الذي بلغت خسارته أكثر من 3 ملايين جنيه.
وأبدى رئيس الجمعية أسفه لعدم انتشار ثقافة التأمين الزراعي.

صحيفة الجريدة

حميدتي: «الحركات الما بتجئ للسلام شهر (12) بنجيبها»

كشف قائد قوات الدعم السريع اللواء محمد حمدان دقلو (حميدتي) عن إحباط قواته لعملية جديدة لتهريب البشر عبر الحدود السودانية الليبية، وأفصح عن إحتجازهم لسيارات كانت تحمل على متنها(368) شخصاً معظمهم من النساء والاطفال من جنسيات ارترية وسورية وبينهم (20) سودانياً كانوا في طريقهم لاوروبا عبر ليبيا، وقال “وجدناهم في حالة حرجة وكادوا أن يموتوا عطشاً وقمنا بإسعافهم لاقرب بئر في الصحراء واجرينا لهم الاسعافات الاولية وجرى تنسيق مع والي الولاية الشمالية على العوض حيث تم اجلاء الحالات الحرجة بمروحية, والبقية تم ارسالهم بالسيارات إلى مدينة دنقلا”، وأشار حميدتي فى حوار مع (آخرلحظة) ينشر لاحقاً
الى قيامهم بعملية مطاردة اخرى بالقرب من الحدود المصرية أسفرت عن القاء القبض على (198) شخصاً تم تسليمهم لسلطات الولاية الشمالية، ووصف حميدتي عمليات قواته هناك بانها تتم وفق الخطة الموضوعة لقواته للعام 2016م بالمساهمة في مجهودات الدولة لحماية حدود البلاد الشمالية والجنوبية، واتهم حميدتي حركات دارفور بالضلوع فى هذة الأعمال للحصول على اموال نظير استخراج تصاريح مرور تتراوح ما بين (5 – 7) الف دولار للفرد، ووصف هذه الممارسات بأنها تعرض ارواح البشر للموت عطشاً وجوعاً في صحراء مترامية الاطراف.وحول اتهامات المعارضة المسلحة لقواته قال حميدتي (هم عارفين المرض البكتلهم)، وقال “نحن رسالتنا مرحب بكم في السودان ونحن مع السلام ونحن قوات نظامية تعمل تحت اشراف الدولة ولكننا لن نسمح بتكرار تجربة الجنوب وأن شاء الله لن يكون هناك جيشين”. وهاجم حركات دارفور المسلحة بشدة، وقال لا وجود لها على أرض الواقع وتم دحرها وهزيمتها وتشتت، وأردف” منها من يحارب في الجنوب ومنها من يحرس البترول الليبي”، وزاد” هؤلاء تعودوا على الخيانة والكذب”، وحذر من المماطلة في المفاوضات ، وقال “الما بجي بالسلام نحنا بنجيبو شهر (12)” في اشارة لانتهاء فصل الخريف.وتابع “اسرعو واقبلو خارطة الطريق وما ترجو الصيف”.
صحيفة آخر لحظة

المعارضة: النظام يتحمّل مسئولية فشل المفاوضات

حمَّلَ المهندس عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني،الحكومة السودانية المسئولية عن انهيار مفاوضات وقف العدائيات التي أعقبت توقيع المعارضة على خارطة الطريق.
وقال الدقير، إن انهيار المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة، أمر مؤسف ومحبط لأنه يعني استمرار الحرب، ويعني المزيد من المعاناة للمدنيين .وأوضح الدقير أن السبب الرئيسي في انهيار المفاوضات، هو تعنت الطرف الحكومي، واصراره على فتح مواضيع قديمة تم الاتفاق حولها في الجولات السابقة.
وأشار الدقير ، إلى أن أهم نقاط الخلاف التي أدت الة فشل الجولة، كانت حول مسارات الإغاثة، إضافة إلى اصرار الحكومة، على فرض اتفاقية الدوحة التي لم تشارك فيها القوى الأساسية في دارفور.وقال الدقير، إن ماحدث من تعليق للمفاوضات، يعني أن عملية الحل السياسي أصبحت بعيدة. وأكد أنهم في قوى نداء السودان يعملون من أجل تهيئة المناخ للحوار، وأنه يتوقع أن يدين المجتمع الدولي موقف الحكومة المتعنِّت.
من جهته قال مني أركو مناوي، رئيس حركة تحرير السودان، أن الحكومة أصرّت على تحديد دقيق لمواقع قوات الحركة، ما يدلل أن غرض الحكومة من وراء ذلك،هو إفشال المفاوضات. وأضاف أن الحكومة رفضت طلباً بتكوين وحدة إنسانية مشتركة لمعالجة القضايا الإنسانية وتوصيل الإغاثة والمساعدات، كما رفضت إطلاق سراح المعتقلين وتبادل الأسري لحظة التوقيع على اتفاق وقف العدائيات.
ومن جانبه قال أحمد آدم بخيت نائب رئيس حركة العدل والمساواة، إن الحكومة تسعى الى شراء الوقت حتى تنتهي فترة الخريف لتعد في المقابل العدة للصيف القادم.وأوضح، أن الحركات طالبت بأن تتولي بعثة اليوناميد في دارفور، مراقبة تنفيذ وقف العدائيات لكن الحكومة رفضت ذلك. و قال بخيت إن الحكومة السودانية عليها واجب، أن تتسلح بالجدية في جولات المفاوضات القادمة ، إن كانت هناك جولات.
وفي الخرطوم ناشد الدكتور على الحاج محمد نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي أطراف التفاوض بالمنطقتين جنوب كردفان ودارفور بضرورة الاتفاق على المسائل الإجرائية المتعلقة بخارطة الطريق.وأبدى الحاج أسفه على أن مشاكل السودان ما زالت كما هي، ولفت  الى أن القضايا التي تُعاني منها البلاد حالياً ،هي ذاتها منذ أكثر من 20 عاماً.
التيار

محاكمة "عاصم عمر".. تفاصيل ما جَرَى!!


وسط إجراءات أمنية مُشدّدة وحضور كثيف لطلاب جامعة الخرطوم والناشطين في مجال حقوق الإنسان، بدأت الجلسة الثانية لمُحاكمة الطالب "عاصم عمر" عضو مؤتمر الطلاب المستقلين، الذراع الطلابي لحزب المؤتمر السوداني، المُتهم بمقتل شرطي نظامي إثر الأحداث الأخيرة بجامعة الخرطوم في الأشهر الماضية، والتي أدّت إلى إغلاق الجامعة حتى الآن.. وكان الحُضُور التضامني مع الطالب كثيفاً بمشاركة 22 محامياً للدفاع عن المتهم تطوعاً، وكانت المحكمة قد سمحت بدخول عدد من الطلاب والناشطين في حُقُوق الإنسان والإعلاميين لحضور الجلسة...

لحظات صمت قبل دخول القاضي..
بدا المتهم مُتماسكاً قبل دخول القاضي مع لحظات صمت عمّت القاعة حتى تحسبها قبوراً في صمتها، بالرغم من أنّها مُمتلئة حتى جنباتها مع وجود شرطي كثيف داخل القاعة.. حتى قطع الحاجب هذا الصمت بصوته الجهور مُنادياً "محكمة"، ثم دخل القاضي في هيبة ووقار مع مُرافقيه من الشرطة بعد أن وقف الحُضُور احتراماً للعدالة، ثم قام بتسجيل أسماء مُمثلي الدفاع الذين سيقومون بالمرافعة عن المُتهم.. فاختار 22 منهم لتمثيل الدفاع عن المُتهم من قائمة قاربت الخمسين محامياً.. وأربعة مُستشارين يمثلون النيابة "هيئة الاتهام" ثُمّ سَمَحَ للحُضُور بالجلوس..
اعتراضٌ من هيئة الدفاع...
قبل أن يقوم المُتحري بتلاوة ما جاء في التحري، قام مُمثل الدفاع مُعترضاً على أنّ هيئة الاتهام المتمثلة في النيابة لم تسلم القاضي خطبة الادعاء قبل تلاوة التحري، مُعللاً اعتراضه بأنّ مثل هذه القضايا كالتي تصل عقوبتها إلى الإعدام، والتمس من هيئة الاتهام الالتزام بتقديم خطبة افتتاحية تشمل مجريات البلاغ، وهو الأمر الذي رفضه القاضي عابدين حمد ضاحي قاضي المحكمة العامة بمجمع الخرطوم شمال، مُعللاً رفضه بأن خطبة الادعاء وجودها غير إلزامي.
مسرح الجريمة.. عربة دفار تابعة للشرطة...
ذَكَر المُتحري المُساعد شرطة محمّد الهادي إبراهيم أنه إبان أحداث المظاهرات التي قام بها طلاب جامعة الخرطوم احتجاجاً على نقل بعض الكليات إلى منطقة سوبا جنوبي الخرطوم مايو الماضي، فوقعت الأحداث في الناحية الجنوبية لمول "الواحة" بالخرطوم في حوالي الساعة الرابعة عصراً، وأضاف المُتحري بأنّ مَسرح الحَادث عبَارة عن عربة دفار في شَكل قَفص تَابعة لشُرطة العمليات، حيث أبلغ الشاكي عيسى الريح شرف الدين والد الجندي شرطة حسام عيسى من شرطة العمليات، بأنّ المتهم قام بإلقاء "الملتوف" الحارق داخل عربة الشرطة ممّا أصاب رجال الشرطة بإصابات مُختلفة ومن ضمنهم ابنه الراحل الذي تمّ نقله إلى مستشفى الرباط الوطني لتلقي العلاج، وأضاف بأنّه تم تحويله إلى وحدة العناية المُكثّفة وتوفي متأثراً بإصابته بواسطة أورنيك طبي تم تقديمه كمستند اتهام.. وبعد الكشف عليه اتّضح بأنّ لديه حروقاً من الدرجة الثانية في الوجه والصدر وأعلى البطن واليدين والجانب الأيمن والأيسر من الصدر.
التقرير الطبي...
ذكر المُتحري أنّ أسباب الوفاة التي جَاءت في التقرير الطبي بعد التشريح، التسمم الدموي الناجم عن الحريق، تم تقديمه كمستند اتّهام إضافةً إلى شهادة الوفاة، وأَضَافَ المُتحري أنّه تَمّ إرسال العربة الدفار للإدارة العامة للأدلة الجنائية للفحص المعملي، حيث تَمّ العثور على بودرة بيضاء وآثار حريق، ومن خلال تلك المُستندات عدّلت النيابة الاتهام من (139) من القانون الجنائي، المُتعلقة بالأذى الجسيم إلى المادة (130) القتل العمد، كما تَمّ استجواب الشاكي على يومية التحري ليمثل أولياء الدم واستجواب شهود الإثبات وهم جُنُود شُرطة العمليات بينهم ملازم أول شرطة وهو قائد العمليات، وأشار المُتحري بعد الرصد والمُتابعة أنّه تم القبض على المُتهم عاصم عمر الملقب بـ (بوب) الذي قام بالاعتداء على رجال الشرطة بـ(الملتوف) وكان يحمل معه حقيبة بها منشورات فيها بيان جماهيري من مكتب الطلاب الشيوعيين، وبيان للجنة الشبابية لمناهضة قيام سد الشريك، إضافةً إلى ساطور داخل الحقيبة - حسب التحريات.
اعتراض الدفاع على المعروضات المذكورة...
اعترض ممثل هيئة الدفاع على المعروضات التي وردت ذكرها في يومية التحري، مُعللاً بأنّها لا تخص البلاغ ويجب استبعادها لعدم وجود أي مدلول له علاقة بالجريمة، مُضيفاً بأنّها تمّ ضبطها لاحقاً، فَرَدّ القاضي بإرجائها إلى مرحلة وزن البيِّنات، ثُمّ واصل المُتحري أقواله وسرد أقوال المتهم والذي أوضح أنّه يدرس بجامعة الخرطوم كلية العلوم الإدارية وهو ينتمي للطلاب المُستقلين، وعلم من خلال "فيسبوك" أن هنالك اعتصاماً بالجامعة فحضر إلى الجامعة، وبعد أسبوع ذهب إلى الجامعة ووجد الشرطة تطوِّق الجامعة، وأضاف المُتهم بأنّه سبق الاعتداء عليه من قبل الأمن الطلابي، ونفى رميه للشرطة بـ (الملتوف)، كَمَا تَمّ إجراء طابور شخصية لستة شهود تحت إشراف مُلازم أول بعد توفر البيانات وجّهت له النيابة تهمة تحت (130) من القانون الجنائي، التي تتعلّق بالقتل العمد.

القاضي يرفض طلب هيئة الاتهام...
رفض القاضي عابدين حمد طلب هيئة الاتهام التي طَالبت ضم بلاغ الأذى الجسيم إلى البلاغ الحالي، معللاً بأن بعض أفراد الشرطة أُصيبوا في نفس البلاغ وهو الأمر الذي رفضه القاضي، بحجة أنّ بلاغات الأذى الجسيم لم تصله، مُضيفاً أنّ البلاغ الذي يصل إلى المحكمة لا يُمكن إرجاعه إلى النيابة مَرّةً أخرى بعد أن سارت الإجراءات فيه.
الدفاع.. فرصة لمُناقشة المتحري...
طالبت هيئة الدفاع بمنحهم فُرصة يقومون بتحديد من يمثلهم في مُناقشة المُتحري، وعليه تمّ تحديد جلسة أخرى لمُناقشة المُتحري.
وأوقف عاصم في الثالث من مايو الماضي من أمام جامعة الخرطوم، وأُقتيد إلى مقر أمني قبل أن يُحال إلى قسم الشرطة التي دَوّنَت في مُواجهته بدءاً بلاغاً تحت المادة 139 (الأذى الجسيم)، ولاحقاً عَدّلَت النيابة لائحة الاتهام لـ (القتل العمد) بعد مصرع الشرطي مُتأثِّراً بإصابته.

التيار

عبدالرحيم حمدي: رفع الدعم عن السلع لن يحل الأزمة الاقتصادية

جدد وزير المالية الأسبق عبد الرحيم حمدي مطالبته للحكومة بالتدخل الجاد لتحسين الأوضاع الاقتصادية الحالية ، وقطع بأن ما تقوم به الحكومة من رفع الدعم عن السلع و زيادة الضرائب يسبب هلعاً للمواطنين ولن يفضي إلى حلول للأزمة الاقتصادية ، و شدد حمدي خلال مخاطبته منتدى “ الاقتصاد السوداني رؤية للخروج من النفق” أمس على ضرورة توسيع حجم الإصدارات، وقال “ لابد من إحياء صكوك و أسهم شهامة التي قتلتها السياسات الخاطئة “ ، وأشار إلى أنها أحد الموارد الاقتصادية التي تعمل على تشغيل الاقتصاد ، بجانب تحويلات المغتربين و المستثمرين والدعم الخارجي، وقال “ القروش جاية جاية” ، و طالب الحكومة بتعديل سعر الصرف من خلال ترك أمر تحديده للبنوك التجارية بدلاً عن بنك السودان المركزي تمهيداً لتحريره، الأمر الذي أكد بأنه سيؤدي إلى اختفاء السوق الموازي، بجانب خفض نسبة الاحتياطي النقد الأجنبي من (18%) إلى (8%) وذلك لضمان إنسياب السيولة، و رهن حمدي ضمان إنسياب المنح و القروض باستعادة ثقة العالم الخارجي في البلاد. من جانبه قال الخبير الاقتصادي إبراهيم كبج إن جميع الخطط التي و ضعتها الحكومة ( العشرية ، الخمسية ، الثلاثية) “ وضعت وزارة المالية لم تكن طرفاً فيها” ، و طالب المجتمع بالعودة لـ( الكسرة) بغرض تخفيض فاتورة القمح.
اخر لحظة

الأربعاء، 17 أغسطس، 2016

“بعد خروجهم من القبو الخانق إلى رحابة السجن”…. مركز الخاتم عدلان يدعو للتضامن مع المتهمين في قضية تراكس

دعا مركز الخاتم عدلان منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية ونشطاء حقوق الإنسان إلى حضور محاكمة “معتقلي تراكس” يوم الأربعاء 24 أغسطس 2016 بمحكمة جنايات الخرطوم وسط.
 وحذر المركز في بيان تلقت “التغيير الإلكترونية نسخة” منه من المماطلة والإبطاء المتعمد في محاكمة كل من خلف الله العفيف مدير مركز تراكس للتدريب والتنمية البشرية ومدحت عفيف الدين(المدرب المتعاون بالمركز) ومصطفى آدم مدير منظمة الزرقاء للتنمية.
وكانت نيابة أمن الدولة قد اعتقلت المذكورين منذ 22 مايو الماضي.
فيما يلي نص بيان مركز الخاتم عدلان للاستنارة والتنمية البشرية:
 نيابة أمن الدولة توجه تهما لمعتقلي تراكس تصل عقوبتها الإعدام
 بعد ستة وثمانين يوما من الحبس، يواجه كل من خلف الله العفيف مختار، ومصطفى أدم، ومدحت عفيف الدين حمدان تهما من قِبَل نيابة أمن الدولة تصل عقوبتها الإعدام، ويتم  تحويلهم لسجن الهدى بشمال امدرمان اليوم الإثنين ١٥ أغسطس ٢٠١٦.
 والمواد التي وُجِّهَت ضدّهم هي:
المادة ٥٠ تقويض النظام الدستوري
المادة ٥١ إثارة الحرب ضد الدولة
المادة ٥٣ التجسس على البلاد
المادة ٦٥ منظمات الإجرام والإرهاب
 وبالإضافة لهذه المواد المشتركة تَفَرّد كل من مصطفى أدم ومدحت عفيف الدين بالمادة ١٤ من قانون جرائم المعلوماتية.
 وجميع هذه المواد الأربع قد وُجِّهَت أيضا ضد كل من أروى الربيع، وإماني ليلى رِي، والحسن خيري الذين أُطلِق سراحُهم بالضمان في نفس البلاغ في وقت سابق ليصبح عدد المتهمين في هذا البلاغ ستة أشخاص (أربعة رجال وإمرأتان).
 وسوف تنعقد أولى جلسات المحكمة يوم الأربعاء ٢٤ أغسطس الساعة الحادية عشرة صباحا بمحكمة جنايات الخرطوم وسط.
 والجدير ذكره أنه قد سبق توجيه هذه المواد الأربع بالإضافة لثلاث مواد أخرى ضد كل من خلف الله العفيف مختار، وأروى أحمد الربيع، وندينة كمال، وعادل بخيت، في بلاغ آخر قيد المحاكمة الآن. وكان هذا البلاغ نتيجة لمداهمة جهاز الأمن مقر مركز تراكس العام الماضي، في مارس ٢٠١٥. وهذه المحاكمة مستمرة منذ يوم ٢٢ مايو ٢٠١٦. وستنعقد جلستها القادمة في نفس يوم المحاكمة الجديدة يوم الأربعاء ٢٤ أغسطس ٢٠١٦ في المحكمة ذاتها وبرئاسة القاضي نفسه. وهذا يعني أن كلا من خلف الله العفيف وأروى الربيع يُحاكمان بنفس المواد في مُحاكمتَيْن مُختلفتَيْن
 ونُذَكِّر بأن تحويل الموقوفين الثلاث للسجن جاء بعد ما يقارب الثلاثة أشهر من الحبس في زنزانة صغيرة بمباني نيابة أمن الدولة تفتقد لأدنى المعايير الإنسانية، كونها محتشدة بحوالي ٢٦ من المساجين، ومنعدمة التهوية، ما أدى لنقص الأوكسجين. ونتيجة لهذا الجو الخانق، فقد أُغْمِي على خلف الله العفيف، المصاب بمرض بالقلب، في الساعات الأولي من صباح الأحد ١٤ أغسطس ٢٠١٦. ونشير هنا إلى أن وكيل أول نيابة أمن الدولة السيد معتصم محمود رفض تنفيذ أوامر القاضي بالسماح له بمقابلة الطبيب قبل حوالي الثلاثة أسابيع تحت سمع وبصر رئيسه السيد بشرى وعجزه أو تواطئه.
الآن وقد خرج هؤلاء الشرفاء من ذلك القبو الخانق إلى رحابة السجن حيث يتوفر الأوكسجين على الأقل، نطالب سلطات سجن الهدى بامدرمان بضمان معاملتهم معاملة إنسانية، والحفاظ على كرامتهم الإنسانية الأصيلة، والتمتع بالحقوق المتعارف عليها في المواثيق الدولية، كحقّهم في التظلّم مما تعرّضوا له في زنزانة نيابة أمن الدولة من حبس طويل غير مبرر، ومعاملة لا إنسانية، عَرَّضت حياة أحدهم للخطر. وكحقّهم في المحاكمة في أقرب وقتٍ ، مع تسريع إجراءات المحاكمة، وعدم السماح لنيابة أمن الدولة بتطويل بقائهم في السجن بالتماطل، والتسيب، والتغيب عن الجلسات بأعذار واهية من عينة أن المتحري في إجازة وما شابهها. ومن ذلك أيضا حقّهم في الحصول على المعلومات عن حقوقهم التي يوفرها لهم القانون. وحقّهم في الاتصال بالعالم الخارجيّ. وحقهم في تيسير زيارة أسرهم وأصدقائهم، وحقهم في التمتع بتلك الحقوق في جميع الأحوال وكل الأوقات دون تمييز. وكل ذلك من القواعد النموذجية لمعاملة المسجونين.
 كذلك يهيب مركز الخاتم عدلان للاستنارة بمنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية وبجميع النشطاء وكافة الشرفاء بالاحتشاد بالمحكمة يوم الأربعاء ٢٤ أغسطس ٢٠١٦ وإظهار تضامنهم مع المتهمين الستة الذين كِيْلَت لهم هذه التهم الجزافية والكيدية بشكل يشبه تعبئة الشاحنة بالمغارف.
كما ويطالب المركز منظمات حقوق الإنسان المحلية والإفريقية والدولية، وأقسام حقوق الإنسان بسفارات الدول المعتمدة بالخرطوم وخاصة سفراء دول الإتحاد الأروبي والولايات المتحدة وكندا بحضور المحاكمة كمراقبين. فإن ذلك مما يساهم في ضمان محاكمة عادلة وسريعة.
 انتهى نص البيان
 الجدير بالذكر أن مركز الخاتم عدلان للاستنارة والتنمية البشرية أغلقته السلطات الأمنية وصادرت ممتلكاته وحظرت نشاطه في الخرطوم عام 2012 مما اضطره لمواصلة نشاطه من خارج البلاد.  
التغيير 

احتجاج في مستشفى بالخرطوم بسبب اعتداء نظامي على طبيبة


نظم أطباء في مستشفى بالخرطوم، وقفة احتجاجية أمس الثلاثاء، احتجاجاً لاستمرار الاعتداءات على العاملين في الحقل الطبي باعتداء نظامي على طبيبة بمستشفى "البان جديد" شرقي العاصمة.. ويمثل احتكاك القوات النظامية ومرافقي المرضى بالكادر الطبي في المشافي ظَاهرة مُتكرِّرة، يُطالب العاملون في الحقل الصحي بحسمها.
وشكت الطبيبة في رواية بثّتها على مواقع التواصل الاجتماعي من تكرار حوادث الاعتداء على أطباء المستشفى الذي يقع في منطقة طرفية دون تدخل يمنع هذه الحوادث من قبل وزارة الصحة أو الشرطة.
وأكّد رئيس النقابة العامة للمهن الطبية والصحية ياسر أحمد إبراهيم مقدرة النقابة على حماية منسوبيها بالطرق المشروعة، مُعتبراً الاعتداء على الأطباء والكوادر الطبية خطاً أحمر، ودعا العاملين لوحدة الصف والوقوف خلف وحداتهم وهيئاتهم النقابية للحفاظ على حُقوق العاملين وتقديم خدمة طبية مُميّزة للمرضى، مُبيِّناً أنّ النقابة تراقب عن كَثب المَشَاكل والاعتداءات المُتكرِّرة التي يتعرّض لها الكادر الطبي أثناء تأدية واجبهم الطبي والإنساني.
وقال رئيس النقابة، إنّ النقابة لن تألو جُهداً بمُطالبة الجهات المُختصة عبر الوسائل المُتاحة كافة لوقف الاعتداءات ورفع الظلم الذي يقع على منسوبيها ضماناً لرد حقوقهم ومظالمهم.
التيار

الحكومة السودانية تنفي توقيف نازحين التقوا مبعوثا أميركيا في دارفور

كذّبت الحكومة السودانية، ما اشيع عن اعتقال السلطات الأمنية قيادات في مخيمات النازحين،عقب لقاء جمعهم الى المبعوث الأميركي الخاص دونالد بوث أواخر الشهر الماضي.
وقال وزير الخارجية السوداني،إبراهيم غندور في تصريحات أوردتها وكالة السودان للأنباء،الثلاثاء،إن المبعوث الأميركي، أشار لمسألة الاعتقالات التي حدثت في دارفور، وبعد عودته تم الاتصال بجهاز الأمن والمخابرات الذي أكد أنه لم يعتقل أي شخص.وأبدت واشنطن ،الاثنين، قلقها البالغ إزاء اعتقال الحكومة السودانية المستمر ما لا يقل عن 15 من قيادات النازحين بدارفور، بمن فيهم موظف سوداني يعمل لدى بعثة حفظ السلام "يوناميد".
وأضاف غندور "هذه هي الإجابة الرسمية التي وصلتنا والمبعوث على علم بهذه الإجابة .. وربما يكون هناك اعتقال لشخص آخر بواسطة السلطات المحلية".
ونقلت تقارير صحفية قبل أكثر من أسبوعين إن جهاز الأمن نفذ حملة اعتقالات بمحلية (نيرتتي) بولاية وسط دارفور طالت 21 من قيادات النازحين، عقب لقاء جمعهم إلى المبعوث الأميركي دونالد بوث، الذي زار ولايات شمال وغرب ووسط دارفور أواخر يوليو الماضي.
وقال بيان صحفي لمدير مكتب العلاقات الصحفية بالخارجية الأميركية إليزابيث ترودو: "جاءت هذه الاعتقالات عقب زيارة بوث إلى ولايات شمال ووسط دارفور، فضلا عن زيارات قام بها لنازحين في مخيمات سورتوني ونيرتتي بجبل مرة في 26 - 28 يوليو، كما تمت مساءلة آخرين لم يتم توقيفهم من قبل مسؤولي الأمن حول طبيعة اتصالهم بالمبعوث الخاص".
وأشار وزير الخارجية السوداني ،إلى أن حكومته ليس لديها ما تخفيه ،وإلا لما نسقت الزيارة ابتداءً ولا دعمت سفر المبعوث الى جبل مرة في ظل هذه الظروف".
واتهم جهات لم يسمها بالسعي لتخريب زيارة بوث، قائلا " هنالك جهات تحاول تخريب تلك المساعي بعد زيارة المبعوث والذي وقف بنفسه على الأوضاع في دارفور".
وأشارت التقارير الى ان الموقوفين تحدثوا للمبعوث الامريكي خلال اللقاء عن جرائم حرب وانتهاكات ضد المدنيين ارتكبتها قوات الدعم السريع خلال عملياتها العسكرية ضد مقاتلي جيش تحرير السودان فصيل عبدالواحد النور في الفترة من يناير إلى ابريل من هذا العام.
وبشأن انهيار مفاوضات أديس أبابا بين الحكومة والحركات المسلحة، استبعد غندور تعرض الحكومة السودانية لضغوط دولية،سيما بعد أن دفعت بمواقف واضحة أثناء الجولتين.
وأشار الى أن الخلافات بين الأطراف المتفاوضة كانت معروفة وتركزت اولاها على مسار نقل عمليات الإغاثة.
ولفت الوزير الى أن نقل المساعدات من الخارج ليس مجديا سواء من الناحية الاقتصادية أو الإنسانية ،وتابع " ليس هنالك عاقل يمكن أن يتحدث عن إغاثة من جوبا للسودان".
وأضاف غندور أن الأمر الخلافي الثاني كان يتعلق بوقف العدائيات لمدة عام وعده أمرا غير مقبول.
وقال "وقف العدائيات هو فترة محدودة لا تتعدى الشهرين في الغالب ويجب أن يليها اتفاق كامل لوقف العدائيات".
سودان تربيون

الدولب: لم نطلق استغاثة دولية لأن الوضع تحت السيطرة


أعربت الحكومة السودانية عن شكرها لحكومة وشعب الإمارات على مبادراتهما الداعمة وإغاثة المنكوبين جراء الفيضانات، ما يعكس روح الإخاء والمحبة بين الشعبين الشقيقين، وقالت إنها لم تطلق نداء الاستغاثة الدولي لأن الوضع لا يزال تحت السيطرة.
وعقدت وزيرة الرعاية الاجتماعية بالسودان مشاعر الدولب، اجتماعاً مع وفد الهلال الأحمر الإماراتي برئاسة سهيل القاضي وحمد محمد حميد الجنيبي سفير الدولة لدى السودان.
وأشادت الدولب في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام”، بدعم دولة الإمارات وجمعياتها الخيرية للسودان في محنته والكوارث الإنسانية التي يتعرض لها.
وثمنت الوزيرة الدور الكبير الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في إغاثة المتضررين من السيول والأمطار التي شهدها السودان.
من جانبه، قال حمد محمد حميد الجنيبي، إن ما بين الإمارات والسودان لا يحتاج إلى نداء، وإن ما يجمع شعبيهما من روابط متينة هو ما عجل بمجيء وفد الهلال الأحمر الإماراتي.
وأشار مفوض العون الإنساني السوداني أحمد محمد آدم، إلى أن معدلات الأمطار فاقت كل التوقعات ويعتبر أعلى معدل منذ 105 أعوام، ما أودى بحياة 129 شخصاً، ونوه بوجود نقص في الخيام والفرش.
من ناحيته، قال رئيس وفد الهلال الأحمر الإماراتي سهيل القاضي، إنهم يستشعرون عظم المسؤولية تجاه إخوانهم المتضررين بالسودان، مؤكداً أنهم بصدد توزيع مواد غذائية وإغاثية على المتضررين وستكون ولاية الجزيرة نقطة البداية.
شبكة الشروق