السبت، 7 مايو، 2016

حزب الأمة : تقارب الوطني ومبارك الفاضل “ تجريب المجرب”


كشفت مصادر موثوقة لـ(آخر لحظة) أمس عن اتصالات يجريها مبارك الفاضل بحزب الأمة القيادة الجماعية بقيادة الصادق الهادي و حزب الأمة المتحد بقيادة بابكر دقنة و حزب الأمة الإصلاح والتنمية إبراهيم محمود، وتوقعت المصادر أن يعلن عن تحالف بين مبارك الفاضل والصادق الهادي خلال الايام القادمة. فى السياق وصف نائب رئيس حزب الأمة القومي الفريق صديق اسماعيل التقارب بين مبارك الفاضل والمؤتمر الوطني بمحاولة صنع بديل لرئيس الحزب الصادق المهدي ، وقال إسماعيل “نحن عصيون على التلويحات”، مؤكداً أن مبارك الفاضل لن يقدم جديداً، وأضاف “الوطني يجرب المجرب”.
صحيفة آخر لحظة

الأجهزة الأمنية تقتحم وتحتل مبانى جامعة الامام المهدى

اقتحمت الأجهزة الأمنية واحتلت مبانى كلية الهندسة بجامعة الامام المهدى بكوستى اليوم السبت.
وقال قيادى طلابى لـ(حريات) ان الأجهزة الامنية تحاول اجهاض قرار الطلاب بمقاطعة الامتحانات المقررة غداً الاحد ، وذلك بعد رفض الادارة الاستجابة لمطالبهم رغم تواصل اعتصامهم بالجامعة لشهر كامل .
واضاف ان اقتحام واحتلال الجامعة يأتى فى سياق الحملة الامنية لترويع طلاب الجامعات ، لقمع احتجاجاتهم المتصاعدة التى يتخوف جهاز الأمن من تحولها الى انتفاضة شعبية . وقال القيادى الطلابى ان انفلات عنف الأجهزة الامنية بلا سقوف قانونية أو اخلاقية يكشف مدى هلعها ، ولكن فى المقابل كلما تمادت الأجهزة فى اسالبيها هذه كلما زادت من احتمالات الانتفاضة التى تخشاها . وأضاف ان للحركة الطلابية خبرات ثرة فى مواجهة اجراءات القمع ، واذ تعتقد الأجهزة الأمنية انها باحتلال الجامعة حققت اهدافها فهذا محض وهم ، حيث يستطيع الطلاب بوحدتهم ان يمزقوا اوراق الامتحانات ، كما يستطيعون – بحسب قراراهم الجماعى الموحد – ان يدخلوا الامتحانات ويواصلوا الاحتجاجات الأخرى فى ذات الوقت.
وقال القيادى الطلابى انه يتوقع من أساتذة الجامعة ان يرفضوا جلوس طلابهم للامتحانات وبنادق الأجهزة الأمنية مصوبة على رؤوسهم ، وأضاف انه يناشد مجتمع كوستى للتضامن معهم بكافة اشكال الاحتجاج الممكنة .
حريات

وزارة العدل تمنح موظفيها إجازة بسبب قطوعات الكهرباء

منحت وزارة العدل أمس الأول (الخميس) إجازة لمدة يوم واحد لمستشاريها وموظفيها وعمالها بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن برج الوزارة المطل على شارع الجمهورية وحدوث عطل فى المولد الكهربائي الخاص بالوزارة, على أن يزاولوا أعمالهم غداً الأحد، واضطرت الوزارة لمنح العاملين ببرج العدل إجازة بعد حضورهم صباح أمس الأول (الخميس) لمزاولة عملهم إلا أنهم تفاجأوا بانقطاع التيار الكهربائي وحدوث عطل في المولد مما يتعذر معه العمل داخل البرج نتيجة للظلام الدامس داخل المكاتب فضلاً عن توقف المصاعد الكهربائية بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وعاد العاملون بالوزارة إلى منازلهم بعد فشل إصلاح عطل المولد الكهربائي في ذات صباح أمس الأول.
صحيفة آخر لحظة

تزايد أعداد اللاجئين الجنوبيين في ولاية شرق دارفور وسط ظروف معقدة

يعاني اكثر من 39 الف لاجئ من دولة جنوب السودان غالبيتهم من النساء والأطفال وصلوا ولاية شرق دارفور منذ شهر مارس الماضي،اوضاعا إنسانية بالغة الصعوبة، بعد فرارهم من الظروف المعيشية التي خلفتها الحرب هناك، مما شكل ضغطا على سكان الولاية.
وقال معتمد محلية (ابو جابرة) الضيف عيسى عليو لـ (سودان تربيون) إن الالاف من الجنوبيين الفارين من ضيق الحياة المعيشية والحروب بدولة جنوب السودان وصلوا الي العديد من محليات الولاية بينها محليته، يعيشون وسط ظروف إنسانية معقدة مما يتطلب تسريع تقديم المساعدات الضرورية المنقذة للحياة من المواد الغذائية والدوائية ومياه الشرب.
ولفت الى أن استفحال الأمر سيؤدي الى تفشي الأمراض والأوبئة وسط اللاجئين ، مما يستدعي ضرورة توفير الأغطية والناموسيات لمواجهة فصل الخريف .
وطالب الضيف المنظمات العاملة في المجال الإنساني عبر وزارة الشؤون الانسانية باهمية الإسراع في معالجة الموقف سيما وأن الوضع الانساني للاجئين لا يحتمل اي التأخير، مضيفا ان المنظمات التي باشرت عمليات حصر اللاجئين لم تفرغ من عملها بعد نتيجة لاستمرار تدفق اللاجئين الي الولاية .
وحذر المعتمد من ان تدفق الجنوبيون بهذه الأعداد الهائلة سيشكل ضغطا كبيرا علي الحياة المعيشية لسكان الولاية ما لم تسارع وزارة الشؤون الانسانية بالتنسيق مع المنظمات لتقديم العون الإنساني علي جناح السرعة مشيرا الي ارتفاع أسعار السلعة الغذائية نتيجة لتدفق اللاجئين بالولاية بجانب وجود أزمة في المياه الصالحة للشرب .
وأعلنت الامم المتحدة في شهر مارس الماضي استمرار تدفق اللاجئين من المعارك وضيق الظروف المعيشية الي ولاية شرق دارفور وسط تزايد العجز عن تقديم المساعدات الغذائية والمأوى وقدرت وقتها أعداد الفارين بأكثر من 22الف شخص.
سودان تربيون

إنفجار شاحنة غاز يروع أهالي (ابوروف) شمال الخرطوم وسقوط 16 جريحا

روع مواطنو ضاحية (ابوروف) بامدرمان، شمال العاصمة السودانية ، بإنفجار شاحنة غاز، هز المنطقة وما جاورها ،وسقط على اثره 16 جريحا بينما تضررت المنازل والمباني القريبة من موقع الحادثة، وغطت سحب الدخان المنطقة، كما شوهدت السنة اللهب من مسافات بعيدة.
وأوضح أن الاجهزة المختصة في النيابة والدفاع المدني وشرطة الجنايات شرعت في التحقيق لمعرفة الاسباب التفصيلية التي ادت الي وقوع الحادث ، وتحديد المسئوليات .وأفاد معتمد أمدرمان مجدي عبد العزيز، في تصريح صحفي،أن الحادث وقع أثناء عملية تفريغ جزء من الشحنة بأحد مخازن الغاز الخاص بمخبز السوق الرئيسي لمنطقة "الشجرة" بضاحية ابو روف.
وبحسب المعتمد فإن قوات الدفاع المدني هرعت الي المنطقة وبدأت التعامل مع النيران الناتجة عن الانفجار وتقييم الوضع الذي حتم الامداد بعدد كافي من آليات الدفاع المدني ، كما دفعت الادارة العامة للصحة بعدد من فرق وسيارات الاسعاف.
وأشار عبد العزيز الى نقل 16 حالة اصابة لحوادث مستشفي امدرمان، تفاوتت اصاباتهم بين الحريق السطحي والجروح الطفيفة .
وقال " نتج عن دوي الانفجار تحطم زجاج ونوافذ البنايات المجاورة وسقوط بعض الاسقف المستعارة بمنازل المواطنين القريبة من الموقع ، وتأثر بالنيران مخبز سوق الشجرة ، مسجد سوق الشجرة الكبير- تلف جزئي- و 11 متجر من الناحية الجنوبية".
كما تأثرت طبقا للمعتمد العديد من المحال التجارية، بينما اتلفت كليا عربة من طراز لاندكروزر.
سودان تربيون

52 شخصية سودانية تقترح مبادرة لـ"حل الأزمة"


أثارت "المبادرة القومية للسلام والإصلاح" التي سلمتها نحو 52 شخصية سودانية لرئاسة الجمهورية في الخرطوم، الجمعة، جدلاً واسعاً. وتحمل المبادرة مقترحات لحل الأزمة في البلاد وإنهاء حالة الاستقطاب الحاد الذي تعيشه. واقترحت المبادرة تكوين حكومة انتقالية من "تكنوقراط" و"كفاءات" لتنفيذ ثماني مهام أبرزها، إيقاف الحرب ومعالجة ملف المحكمة الجنائية الدولية التي تلاحق الرئيس السوداني عمر البشير منذ سبع سنوات. والتقى فريق من المبادرة، والتي وقع عليها رئيس الوزراء السابق الجزولي دفع الله، فضلاً عن أكاديميين ومجموعة من الإسلاميين، وزير رئاسة الجمهورية، فضل عبدالله وسلمه نسخة منها. ووعد الوزير بترتيب لقاء لأصحاب المبادرة مع الرئيس البشير لبحث مقترحاتها. وطالبت المبادرة بتكوين حكومة انتقالية من ذوي الكفاءة المهنية والخبرة والأمانة، مع تمثيل رمزي للقوى السياسية (ممثل واحد فقط من الأحزاب الكبيرة)، لمدة عامين ونصف العام، تعمل لإيجاد مخرج للأزمات التي تواجه البلاد، خصوصاً إيقاف الحرب وتحقيق السلام ومعالجة الأوضاع الإنسانية، فضلاً عن تحقيق العدالة والمصالحة والتعايش السلمي. وشددت المبادرة على "ضرورة تأسيس الحكم الراشد على مبادئ الديمقراطية والتعددية إلى جانب الفصل بين السلطات الثلاثة وبسط الحريات العامة وحماية حقوق الإنسان وتأكيد احترام الدستور وسيادة حكم القانون". كما اقترحت البدء في عملية جادة لإصلاح الاقتصاد، وإصلاح علاقات البلاد الخارجية. وقال عضو المبادرة، الطيب زين العابدين، لـ"العربي الجديد" إن من "صاغوا المبادرة لا علاقة لهم بالأحزاب. بدأوا بإعدادها منذ ستة أشهر في محاولة لإخراج البلاد من الأزمة الحالية". وأضاف: "قدمنا المبادرة حلاً، لأن السيناريوهات المتوقعة كلها مخيفة بالنظر لتجارب الربيع العربي". اقــرأ أيضاً "نداء السودان" تتمسك بإسقاط النظام في اجتماع باريس وتابع "لا نعوّل على الحكومة، وإنما نطمح أن تصبح المبادرة برنامج تتبناه الأحزاب". ولفت إلى أنهم "يسلمون نسخة من المبادرة لكافة القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني في محاولة لتشكيل رأي عام للضغط من أجل الالتزام بتنفيذها". ويرى مراقبون أن "المبادرة لن تبارح مكانها بالنظر للمقترحات التي جاءت فيها، خصوصاً في ما يتصل بحكومة التكنوقراط، باعتبار أن النظام في الخرطوم، والذي يحصل على الغالبية الساحقة، ظل يرفض مثل تلك الاقترحات، وأيضاً أي مقترحات تلزمه بالتنازل عن الغالبية في الحكومة". " يرى مراقبون أن المبادرة لن تبارح مكانها بالنظر للمقترحات التي جاءت فيها، خصوصاً في ما يتصل بحكومة التكنوقراط" وفي حين لم تعلق الحكومة على المبادرة، تنظر بعض الأحزاب المعارضة لها بنوع من الريبة، خصوصاً أن ضمن الموقعين عليها شخصيات إسلامية، وإن انسحبت من المشهد السياسي لخلافات مع النظام الحاكم، أما الأحزاب المشاركة في الحوار فاعتبرت المبادرة التفافاً على مخرجات الحوار. ونظمت الحكومة مؤتمراً للحوار استمر نحو ثلاثة أشهر، قاطعته فصائل المعارضة المسلحة والسلمية الرئيسية، بينها حزب "الأمة"، بقيادة الصادق المهدي، و"الحركة الشعبية" قطاع الشمال، والتي تقود حرباً ضد الحكومة في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان بجانب الحركات المسلحة الدارفورية. ورغم إعلان انتهاء عمليات الحوار منذ شهرين، لكن الجمعية العمومية الخاصة به لم تجمتع حتى الآن لإجازة التوصيات وتنفيذها. وبدت المعارضة يائسة من الوصول إلى تسوية سياسية من شأنها تفكيك النظام الحالي، ما قادها لرفع السقف والمطالبة بإسقاط النظام عبر الانتفاضة الشعبية، لكن الحكومة قابلت الخطوة بالسخرية، ورفعت درجات الاستعداد وسط الأجهزة الأمنية، خصوصاً بعد التظاهرات التي شهدتها بعض الجامعات السودانية، وعلّقت الدراسة بثلاث جامعات آخرها جامعة الخرطوم. وشدد الأمن السوداني على أنه "لن يسمح بنقل الصراع والعنف للعاصمة الخرطوم التي عدها "خطاً أحمر"، مشيراً إلى "فشل الأحزاب المعارضة السلمية والمسلحة، في تحريض المواطنين والطلاب للخروج إلى الشارع. 
العربي الجديد

الخميس، 5 مايو، 2016

صحافيوا السودان.. الخطوط الحمراء تتمدد


يشكو الصحافيون السودانيون مما يتعرضون له من انتهاكات وتقييد للحريات، في ظلّ الهجمة الأمنيّة الشرسة على حريّة التعبير والنشر، ما حوّل الصحافيين إلى عاطلين عن العمل ودفع بعدد للهجرة أو العمل في مهن هامشيّة.ويقول "م"، وهو صحافي سوداني رفض الكشف عن اسمه، إنّ "لعنة توقيف الصحف إما من الأمن أو من الصحيفة بسبب عجزها المالي ظلّت تلاحقه، ما دفعه لهجرة الصحافة والعمل كسائق أجرة". بينما يشير "ع" وهو صحافي سوداني أيضاً، إلى أنّ "الأوضاع المزرية قادته لفتح محل لبيع الرصيد، بالرغم من عدم رضاه عن الموضوع، حباً منه للكتابة". وتشير التقارير الحقوقيّة إلى ما تواجهه الصحافة السودانيّة وتعانيه. وقالت شبكة الصحافيين السودانيين، وهي جهاز مواز لاتحاد الصحافيين، إنّ هناك تراجعا مريعا تشهده حريتا النشر والتعبير بالبلاد مع تنوع ممارسات القمع الموجهة ضد الصحافة عمومًا من حظر ومنع من الكتابة ومصادرة للصحف، فضلاً عن التدخلات الأمنية في سياسات الصحف، إلى جانب تمدد الخطوط الحمراء التي يحظر على الصحافة أن تقترب منها، إضافةً لاستغلال القوانين لاضطهاد وتخويف الصحافيين عبر الإجراءات النيابية والقضائية فضلاً عن تهديدهم بالملاحقة والفصل والتشريد. وأكدت الشبكة أن تصفية الصحافة أمر مستحيل، مشددةً على حق الصحافة في حرية التعبير والنشر باعتباره حقاً أصيلاً وليس منحة.وحلّت السودان بين لائحة أسوأ عشرة بلدان على مرصد "مراسلون بلا حدود" للحريات الصحافية، فجاءت في المرتبة 174. 
العربي الجديد

مواطنو الحواتة وبورتسودان يشكون من تردي البيئة والخدمات الصحية ونقص الاطباء

اشتكى مواطنو مدينة الحواتة من عدم توفر الخدمات الصحية الملائمة وتردي البيئة في مستشفى المدينة، مشيرين إلى أن مستشفى الحواتة يفتقر للكوادر الطبية. وقال مواطن من الحواتة لـ”راديو دبنقا” إن مستشفى الحواته الذي يقدم الخدمات الصحية لعشرات القرى المجاور لا يوجد فيه فيه سوى طبيب عمومي واحد وعدد محدود من الممرضين. وكشف عن تردي البيئة داخل المستشفى والعنابر واتساخها وافتقارها لأبسط المقومات، موضحا أن المستشفى لا يقدم الخدمات الصحية عند انقطاع التيار الكهربائي بسبب تعطل المولد الكهربائي. وطالب الحكومة بالاهتمام باوضاع مستشفى الحواتة وإعادة تأهيله وتوفير الكوادر الطبية والمعينات.

وفي ولاية الجزيرة أمر محمد طاهر ايلا والي ولاية الجزيرة بإيقاف العمل في مصنع لتدوير الرصاص بمنطقة الباقير التابعة للولاية إثر وجود شبهات حول تسببه في تلوث بيئي بالمنطقة. وكان رئيس لجنة الصحة بالبرلمان قد أبدى قلقه من ارتفاع الإصابة بمرض السرطان لا سيما في ولاية الجزيرة التي سجلت أعلى معدلات الإصابة في البلاد. وأظهرت إحصائية لمعهد أبحاث السرطان بولاية الجزيرة أن نحو 40 ألف مريض يترددون على المعهد سنويا، وأن أقسام المعهد تسجل ما بين 200 و500 حالة إصابة جديدة بالسرطان كل عام.

وفي خبر متصل يشهد مستشفى الأطفال بمدينة بورتسودان ترديا في الخدمات العلاجية المقدمة وعدم توفر التهوية والإضاءة الكافية في العنابر بالإضافة إلى اتساخ الأسرة والمراتب. وقال عثمان هاشم الصحفي المتخصص في التغطيات الصحية لـ”راديو دبنقا” إن ساحة مستشفى الأطفال تفتقر للنظافة وتمتلئ بالأوساخ والنفايات ومياه الصرف الصحي الراكدة.

وقال إن الأدوية المجانية المخصصة للأطفال تم تسريبها إلى الصيدليات التجارية داعياً لتفعيل الرقابة على المستشفى وموارده. وطالب منظمة اليونسيف والمنظمات المعنية بصحة الأطفال لمراجعة أوضاع المستشفى وإعادة تأهيله.

دبنقا

الأمن يقتحم مكتب محامي مشهور ويعتقل مفصولي جامعة الخرطوم

اقتحم أفراد من جهاز الأمن والمخابرات السوداني، ظهر الخميس، مكتب المحامي نبيل أديب بحي العمارات بالخرطوم، واعتقلوا عددا من طلاب جامعة الخرطوم المفصولين كانوا بصدد توكيل المحامي للطعن في قرار فصلهم.
وأصدر مدير جامعة الخرطوم، يوم الثلاثاء، قرارات بفصل ستة طلاب نهائيا، و11 لعامين، عقب ساعات من تعليق الدراسة بكليات مجمع (الوسط) بعد تجدد الصدامات بين الطلاب وقوات الشرطة التي بدأت في أبريل الماضي إثر أنباء عن بيع مقر الجامعة العريقة.
وقال نبيل أديب لـ “سودان تربيون” إن نحو 15 رجال بزي مدني اقتحموا مكتبه، الخميس، شاهرين أسلحتهم بعد أن عرفوا انفسهم بأنهم يتبعون لجهاز الأمن، وذكر أنهم فتشوا المكتب ومنزله الكائن بجوار مكتبه.
وأفاد أن المسلحين أمروا موكليه من الطلاب بالجلوس على الأرض وإنهالوا عليهم بالضرب، قبل أن يصادروا الملفات ويقتادوا نحو 11 طالبا وموظفتين بالمكتب ـ جرا اطلاق سراحهما لاحقا ـ إلى جهة غير معلومة.
وعد أديب الحادثة “سابقة خطيرة تمثل اعتداء صارخا على مهنة المحاماة وعلى حقوق المتهمين في المحاكمة العادلة”، موضحا أنه أخطر نقيب المحامين فورا بما تم.
ويعد المحامي نبيل أديب أحد أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في البلاد.
إلى ذلك أبدت العديد من البيوتات في ولاية الخرطوم استعدادها لاستضافة طلاب جامعة الخرطوم بعد أن تم اغلاق مجمع الوسط وإخلاء داخليات الطلاب.
وبالفعل استضاف منزل الزعيم الراحل إسماعيل الأزهري 80 طالبا من طلاب جامعة الخرطوم، بعد طردهم من الداخليات التي يشرف عليها الصندوق القومي لرعاية الطلاب.
وتنادى ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لاستضافة طلاب الولايات، وقالت احداهن وتدعى “إيمان متوكل”، إن باب منزلها مفتوح في أي زمان لطلاب داخلية جامعة الخرطوم.
وأفادت في حسابها على (فيسبوك): “أرسل لي رقمك في الخاص وأركب (أمجاد) ـ سيارة أجرة ـ وخلي الباقي كلو علي”.
سودان تربيون

ارتفاع درجات الحرارة يهدد الملاحة الجوية و"الصحة" تتأهب بفرق خاصة



قال مركز الملاحة الجوية في مطار الخرطوم إن درجات الحرارة سجلت ارتفاعا ملحوظا خلال الأيام الماضية وصلت أعلاها إلى (44) وأدناها إلى (37) درجة في ساعات الصباح، ولفت أحمد عبد الرحيم من مركز الملاحة لـ(اليوم التالي) أمس (الأربعاء) إلى أن وصول الحرارة لـ(45) درجة يؤدي لإيقاف حركة الملاحة الجوية كما هو معمول به عالميا، مشيرا إلى أن الطائرات تحتاج في ظل الحرارة العالية إلى مدرجات واسعة تمكنها من الإقلاع بسلام.
من جهتها قللت وزارة الصحة الاتحادية من ارتفاع درجات الحرارة، وقال عصام الدين محمد عبد الله وكيل الوزارة، لـ(اليوم التالي) إن ارتفاع درجات الحرارة غير مصحوب بارتفاع مماثل في معدلات الرطوبة مما يقلل من إمكانية حدوث تأثير وبائي على المواطنين، منوها لعدم تسجيل أي حالة إصابة بأمراض يسببها ارتفاع درجات الحرارة في البلاد، ودعا المواطنين لعدم التعرض لأشعة الشمس فترات طويلة، ولتناول السوائل وعدم ترك الأطفال لممارسة اللعب نهارا، مؤكدا جاهزية وزارته للتدخل بفرق خاصة حال ظهور أي حالات مرضية بسبب ارتفاع درجات الحرارة.



 حسن محمد علي
اليوم التالي

مع تباشير الخريف.. الخرطوم تغط في سبات عميق.. الاستعدادات زيرو


على كثرة ما يواجه سكانها من مصاعب في الحصول على لقمة العيش درجت الخرطوم على استحداث قضية جديدة تطل برأسها مع مطلع كل فصل للخريف منذ ثلاثة أعوام تقريباً، وكأنها تريد أن تغرق في (تفاتف) القضايا تظل الخرطوم ومحلياتها السبع تغط في ثباتها إلى أن تمطر السماء في مواعيدها المعروفة للجميع في المدن والأرياف والبوادي.
وتجرف السيول الأحياء وتغلق الطرقات وتركد على الميادين والمنافذ؛ حينها فقط تصحو من نومها وتنطلق تستجدي المنظمات وفاعلي الخير بالداخل والخارج لمعالجة الأضرار الناتجة عن السيول التي ما كانت تكلف ربع الخسائر لو أن أحدا انتبه لفتح المجاري وإزالة الأنقاض وردم المصارف الرئيسة والفرعية بالأسواق والأحياء.. جولة خاطفة بعدد من الأحياء كشفت أن خبر الخريف المقبل لم يطرق أذان المحليات بعد كما نُبيّن أدناه.
ذكرى باقية
لن تنمحي من الذاكرة في القريب العاجل، ذكرى السيول التي ضربت محلية شرق النيل قبل عامين وتسببت في خسائر وأضرار لا يزال المواطنون يعملون ليل نهار على معالجتها.. فمئات المنازل والكثير من المزارع والحيوانات ذهبت ضحية لتلك السيول التي تركت خلفها أثارا كثيرة، بعضها غير منظور تمثل في تراجع أسعار الأراضي، وضعضعت رغبة الناس في العودة للسكن في المناطق المنكوبة. فعدم معالجة السبب الذي جعل سيول منطقة البطانة كلها تنحدر لداخل العاصمة كفيل بتنبيه المواطنين من خوض تجربة العودة للسكن في نفس الأماكن القديمة، بحسب (التوم عبيد الأمين) من المنطقة الواقعة بالقرب من قرية حطاب التي كانت أشد المناطق ضررا ذلك العام. ويرى (التوم عبيد) أن القضية ليس وضع متاريس لصد السيول في المستقبل فحسب، بل هي عدم الالتفات للمصارف والمجاري داخل المنطقة، فلم يَقدِمُ أحد على فتحها بعد، إذ لا تزال (المجاري) مغلقة بأوساخ العام المنصرم، وهو ما يجعل احتمال تكرار الغرق هذا العام وارداً جداً إذا ارتفع معدل هطول الأمطار لنسبة متوسطة فقط، ولم تتم معالجة خاطفة في بقية الأيام.
في وسط الخرطوم
دعك من حطاب وشرق النيل والمناطق الطرفية البعيدة، لك يفتقر سكانها لكافة الخدمات ولا غضاضة في نظر المحليات إذا غرقت، فقط تعال معي لوسط الخرطوم، هل رأيت مصرفاً تم فتحه حتى الآن والخريف بدأ يطرق على الأبواب؟!
هكذا تساءل (عبدالله جابر) صاحب متجر بالسوق العربي، حين سألناه عن رأيه في استعداد ولاية الخرطوم للخريف هذا العام. وأضاف "الاستعدادات للخريف هذا العام لم تنطلق بعد، بحسب متابعتنا نحن المواطنين، فلم نر بعد جهة ما تعمل في تنظيف المجاري أو ردم مصارف، فالحال على ما هو عليه منذ العام الماضي، وهذا سيجعل الخريف كارثيا بالخرطوم التي لم تتعاف بعض أحيائها من أضرار الأعوام الماضية". وأردف (عبدالله) بقوله "يكاد المرء يجزم بأن أحدا بمحليات الخرطوم لم يلتفت بعد لوضع استعداد لكيفية تصريف مياه الأمطار وتجنيب الأسواق والأحياء الغرق والأضرار، ولن يستطيع كائن من كان اللحاق السباق مع الأمطار التي يتوقع أن تهطل بنهاية هذا الشهر، وهو وقت غير كاف لأي معالجة في القصور الحالي".
حلول غير شاملة
لا أحد يستطيع التكهن بالحلول التي وضعتها ولاية الخرطوم لمجابهة الخريف هذا العام، على حد وصف (علي الطيب) يسكن الحارة الثلاثين بأم بدة، فهو يؤكد أن حلول ومعالجة المشاكل الناتجة عن السيول في السنوات الماضية لم تكن شاملة، بدليل أن هناك مواطنين تضرروا من الأمطار، وتم حصرهم حينها ولا يزالون في انتظار التعويض الذي لم يصلهم حتى هذه اللحظة، ويضيف (علي الطيب) أن الوضع هذا العام سيكون الأسوأ، بمنطق أن لا أحد شاهد استعدادا يجري على الأرض، فالأسباب التي جعلت الحارة (30) تغرق في شبر ماء في العام الماضي لا تزال قائمة، وتتمثل في إغلاق كامل للمصارف على قلتها، ووجود أنقاض كثيرة تسد المنافذ التي كانت مياه الأمطار تتصف عبرها، فإذا لم يتم عمل عاجل وبخطة محكمة، فإن المواطنين موعودون بخريف مليء بالكوارث والمصاعب الناتجة عن السيول ومياه الأمطار لا محالة، ومهما يكن من شيء، فإن تجاهل ولاية الخرطوم وتأخر البدء في الاستعداد لفصل الخريف سيجعل حال الناس شبيهاً بمعاناتهم في فصل الصيف مع انقطاع التيار الكهربائي


محمد عبد الباقي
اليوم التالي

“جهاز الأمن” يخرج ثلاث دفعات ويعتبر أمن الخرطوم خطاً أحمر

أكد جهاز الأمن والمخابرات الوطني فشل محاولات الحركات المتمردة المسلحة والمعارضة المتحالفة معها في تحريض الطلاب والمواطنين على الخروج إلى الشارع وتدمير المنشآت، وقال إنه لن يسمح بنقل الصراع والعنف إلى العاصمة التي يعتبر أمنها واستقرارها خطاً أحمر.
وأوضح الفريق أمن أسامة مختار، نائب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، خلال مخاطبته احتفال تخريج الدفعات (81) والـ(7) فنيين والخامسة جنوب كردفان، في معسكر كرري، أن الشعب السوداني لم يعد يثق في الحركات المتمردة وقوى المعارضة بعد أن جربهم وتيقن أنهم مرتزقة ومخالب للقوى الأجنبية المعادية للبلاد، وأضاف: شراذم المعارضة تريد مخاطبة الشعب السوداني من الفنادق والمنتجعات للخروج لكنها لم ولن تجد الاستجابة. مبينا أن الدولة فتحت طريق الحوار الوطني والعمل عبر المؤسسات الشرعية، معتبراً أن من يحاولون الدخول من غير هذه الأبواب سيدفعون ثمن ذلك باهظا.
وقال أسامة: “رسالتنا للسيد رئيس الجمهورية أن جهاز الأمن جاهز ومستعد لأداء أي مهمة أو تكليف وأن كافة عضويته سيكونون في مقدمة الصفوف عيناً ساهرة ويداً أمينة مع القوات النظامية الأخرى”.
من جهته قال اللواء دخري الزمان عمر، مدير هيئة العمليات بجهاز الأمن، إن الدفعات الجديدة على أتم الاستعداد للانضمام إلى كتائب القتال ذودا عن الدين والعرض والأرض من كيد الأعداء والمتربصين.

صحيفة اليوم التالي

كل الدلائل تشير إلى أن (البلدوزر) يحاول ترميم طريق العودة مرة أخرى .. مبارك حال كونه مناوِر وصيد ثمين.. على بريد الإمام

تنقل صحيفة آخر لحظة الصادرة الاثنين تصريحات مبارك الفاضل وهو يقول بأن البشير (ذكي ومتواضع).. قليل من الذكاء يضعك في المستقبل وهو أن البلدوزر يعيد ترميم طريق العودة مرة أخرى.. قبل أن يجف مداد التصريحات تنقل الوسائط صورة الرجل وهو يجالس نائب رئيس المؤتمر الوطني ومساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود. تقول مخرجات اللقاء المعلنة إنه كان يهدف لإيقاف النزيف في الجامعات ووضع حد للعنف الطلابي. المفارقة تبدو في أن الرجل الواقف على بوابة العودة إلى حزب الأمة لا يملك صوت تأثير على قطاع الطلاب وهو ما يقود إلى أن الحديث دار في محاور أخرى مثل خارطة الطريق وفي البال أن للرجل تصريحات ناقدة لرفض زعيم الأنصار الإمام الصادق المهدي التوقيع عليها في لقاء أديس أبابا الأخير.
يقول الصحافي السوداني المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية فائز السليك في هذا السياق: “يبدو أن بوصلة السيد مبارك الفاضل المهدي تتجه نحو الحكومة كلما بعد عنها السيد الصادق المهدي”!.. هل في الأمر مكايدة سياسية تصل حد الاقتراب من النظام الشمولي؟؟ ام هي قفزات في الظلام؟؟ أم أن مبارك نسي تجربة سنة 2000؟؟
الخرطوم مدينة يمكنك أن تحكي من خلالها قصة مبارك الفاضل (السياسي المثير للجدل) بتوصيف كثيرين، أو أن تسرد تفاصيل مشهد البلدوزر الذي لا يستكين في محطة واحدة وسرعان ما يتجاوزها نحو أخرى.. الحبيب المفتون بالتكتيك الشيوعي ورجل المعارك التي لا تنتهي إلا لتبدأ من جديد. تختفي تحت الجلباب الأبيض مجموعة من الحكايات المتشابكة، وعلاقات السياسة المتقاطعة. تقف في تقاطع شارع البلدية لترسم صورة شخص اسمه مبارك الفاضل، صفته الآنية أنه عضو في حزب الأمة القومي ويقف على النقيض من رئيس الحزب ابن عمه الإمام الصادق المهدي.. الصفة الحالية تلاحق أخرى للرجل المنسوب إلى بيت الإمام المهدي وصفاته التاريخية وزير داخلية في النظام الديمقراطي المنقلب عليه ومساعد في القصر في بداية الألفية وصفته المستقبلية ربما يسبقها تجديد العودة لذات الكرسي الذي غادره.
يتفق كثيرون في توصيف الفاضل بأنه رجل مناور من الدرجة الأولى ويجيد لعبة السياسة من تحت الجلباب الميكافيلي وهو ما يجعل من خطوته الأخيرة محض مناورة جديدة يعترضها استفهام: هل يعود الرجل إلى قصر كان قد غادره مطروداً في وقت سابق؟ ولأي مدى (قنع) مبارك الفاضل من العودة لبيت حزب الأمة وهو الذي ظل يصارع من أجل هذا الهدف منذ العام 2010 وإن كان السؤال الرئيس: ما هو الذي تغير في المشهد حتى يعود الفاضل؟
بحسب تفسير فائز السليك فإن الأمر لا يعدو مكايدة بين الفاضل والصادق المهدي، فرفض الأخير للمشاركة يفتح الأبواب المغلقة أمام مبارك للولوج إليها، لكن ثمة من يقول بأن الأمر هنا يتجاوز مكايدات الأنصار فيما بينهم، وإنما يدخل من بوابات أخرى تتعلق هذه المرة بالتركيبة الجديدة في الحزب الحاكم وتراجع دور أسماء كان لها قصب السبق في تحريك دفة الأحداث في الحزب الحاكم وهو الأمر الذي تتم قراءته وفقاً لخطوات الفاضل الجديدة. الفاضل الذي غازل النائب الأول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح في وقت سابق قبل أن يختم حديثه بالموقف الإيجابي من رئيس الجمهورية.. هنا الرجل يبدو وكأنه يستعيد مشهد معاركه السابقة مع عوض الجاز ومع نافع علي نافع وغيابهما يفتح المزيد من الأبواب أمامه للعودة وربما يعيد رصف الطرق لعبور البلدوزر نحو مقاعد جديدة دون أن يبقى الأمر دون تساؤلات حول ما يمكن أن يحدث وما معيار التأثير المنتظر من مشاركة جديدة لشريك قديم؟

ينظر كثيرون لموقف الفاضل بأنه موقف انتهازي ليس أكثر من ذلك، يربطون ذلك بالظروف المحيطة بالبلاد وينعتون السلطة بأنها في أضعف حلقاتها وأن رحلة بحثها عن منقذ تظل هي المحرك الأساسي لها لمغازلة مبارك ولمباركته هو للخطوة لكن بحسب المعارضين فإن مثل هذه الخطوة لن تأتي بجديد وتبدو أشبه بتعبئة عطور قديمة في قنانٍ جديدة.. فمبارك كان جزءا من منظومة السلطة دون أن يشكل تحولاً إيجابياً في التعاطي مع المشهد وأن كل المتبقي من تجربته السابقة مجموعة من أحزاب الأمة وقيادات تتبوأ مقاعدها في السلطة.
“الفاضل يبحث الأوضاع مع قيادات الحزب الحاكم”.. تلك هي التفاصيل المتاحة الآن والتي تضع تساؤلا عن أي شيء يبحث البلدوزر عبر خطوته الجديدة؟.. مؤكد أن الرجل يبحث عن مقعد جديد للتأثير على مسارات الأحداث ولكن هذه المرة من تحت جلباب السلطة.. الجلباب الذي كان قد تدثر به في وقت سابق وخرج وقد علقت به تهمة أنه باع القضية واشترى الترماي.. وهو الأمر الذي انطبق على الوطني نفسه فهو لم يخرج من شراكته مع الفاضل سوى بتقسيم المقسم، حزب الأمة.
يبقى السؤال الراهن: هل سيعود الفاضل كمساعد في ذات العربة القديمة؟ وهل سيجد له مقعداً وفي البال أن مقاعد المساعدين مقسمة على بيت الميرغني وبيت المهدي ومقعد للشرق بالإضافة لمقعد الحزب الحاكم.. مؤكد أن وصول الفاضل إلى القصر يعني قطع آخر طريق أمام الإمام الصادق المهدي وهو ما يطرح سؤالا: هل يمضي الوطني في هذا الطريق يغلق الأبواب امام الجميع ويفتحها للبلدوزر؟ وهل ستنفتح أبواب الاستقرار على مصراعيها أم أن اجتماع الفاضل مع قيادات الوطني لا يعدو مناورة أولى في طريق طويل؟.
الخرطوم – الزين عثمان
صحيفة اليوم التالي

(يوناميد): الوصول للمواطنين المحتاجين للمساعدة تحدٍ يواجهنا

كشف رئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بدارفور (يوناميد) مارتن اوهو موبيني، أن التحدي الحقيقي الذي يواجهم هو السماح للبعثة وتمكينها من الوصول للمناطق التي يحتاج فيها المواطنون للمساعدة، واكد استعدادهم للعمل المشترك مع الحكومة لتحقيق الاهداف المرجوة لمواطني دارفور.
وقال رئيس البعثة (نعتقد ان اي شخص يقف ضد السلام يجب الا يكون بدارفور)، واضاف لدى لقائه والي جنوب دارفور المكلف الطيب حمد أبو ريدة بنيالا امس، ان السودان عضو اصيل في الاتحاد الافريقي ما يلقي على البعثة مسؤولية العمل المشترك وصولاً لسلام دائم.
وأقر مارتن بتحسن الاوضاع بدارفور، غير انه ناشد اهل دارفور لمساعدتهم لبناء السلام.
ومن جانبه اعتبر والي جنوب دارفور المكلف الطيب حمد أبو ريدة، ان مدرعات ومصفحات (يوناميد) المنتشرة في الشوارع ترهب المواطنين اكثر من طمأنتهم، وطالب بضرورة توظیف الاموال الطائلة لصالح المواطنين، لجهة ان الحرب بدارفور انتهت تماماً (حسب تعبيره)، وشدد على أهمیة ان تكون المرحلة المقبلة للتدخل البنّاء من قبل (يوناميد) خاصة فيما يتعلق بملف النازحين وعودتهم الى مناطقهم، وهو ما يتطلب توفير مقومات الحياة الكريمة لهم قبل العودة.

صحيفة الجريدة

برلماني يتهم البنك الزراعي بالإجحاف في حق المزارعين لتوقفه عن شراء القمح

اتهم النائب البرلماني داؤود سيد أحمد، البنك الزراعي بالاجحاف في حق المزارعين لإيقافه شراء القمح بحجة انه غير مقبول محلياً أو دولياً، وشدد على ضرورة احالة تقرير وزارة الزراعة الذي قدمته امام البرلمان للجنة الزراعية قبل اجازته، ووصف هبوط الجنيه السوداني بالامر المحبط، وقال (اي تقرير حبر على ورق).
وانتقد النائب البرلماني عصام الدين ابراهيم، عدم التنسيق بين الامن الاقتصادي ووزارة الزراعة، واعتبر ان ذلك من أكبر المشاكل، بجانب عدم سفلتة الطرق الزراعية والتقاوى الفاسدة منتهية الصلاحية، وشدد على ضرورة مراقبة الوزارة للاسمدة والتقاوى، ووصف اسعار السمسم بغير المجزية لارتفاع تكلفة الانتاج، واستند على ذلك بانخفاض سعر القنطار من 500 جنيه العام الماضي الى 350 جنيهاً العام الحالي، على الرغم من ارتفاع سعر الدولار.
ووصف عصام الدين سياسات التمويل بالعقيمة، وقال: (البنوك لو عايزين يدو المزارع طوالي بدل مايبهدلوه 8 شهور كاملة، والبنك في النيل الأزرق بشتري من المدن ومابدفع حق الترحيل للمزارعين)، وحذر من نتائج ذلك على انتاج السمسم.
وكشف الوزير عن باقات تأمين زراعي جديدة تراعي مصلحة المزارعين، بالاضافة لكهربة المشاريع الزراعية واستخدام الطاقة الشمسية، ورداً على مطالب النواب بإحكام الوزارة سيطرتها على النشاط الزراعي، أكد الوزير ان الدولة تتجه للتحرير، واضاف (لكن القضية قضية المنتجين).

صحيفة الجريدة

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم الخميس 5 مايو 2016م


صحيفة أخبار اليوم:
جوبا تطالب بوساطة دولية لتعديل رسوم عبور النفط وتبعث بوفد للخرطوم
حزب الأمة القومى ينتقد اجتماع مبارك الفاضل بمساعد الرئيس ويتهمه بلعب دور المنسق مع الحكومة
تفاصيل جديدة حول اتهام مواطن لنجل الترابى باطلاق الرصاص
عودة سودانيين من لبنان اليوم

صحيفة الرأى العام:
البشير لوزير النفط السعودي: ابواب السودان مفتوحة لاستثمارات المملكة
دال: اسامة داؤود لم يتقدم بمقترح لشراء نادي المريخ
الزراعة : خطة لانتاج مليون طن قمح هذا العام
نيام: السلطة الاقليمية ( رسبت) في ادارة دارفور
وزير الموارد: توافق ممتاز بين الدول الثلاث حول سد النهضة

صحيفة الانتباهة:
الكهرباء: لا زيادة في التعرفة ودخول 300 ميقاواط
تفاصيل مثيرة في محكمة اوروبي متهم بالتجسس
اختراق بملف سد النهضة.. برلماني: جهات دولية تسعي لتهجير قرى في الشرق وطمس الحدود
معتز موسي: خفضنا السحب بمروي لمقابلة الخريف والسنة المائية الجديدة
مطالبات بعزل عبدالواحد بعد خسارة مواقعة في جبل مرة

صحيفة الصيحة:
وزير الكهرباء: قطوعات التيار مستمرة حتي اواخر مايو
الزراعة: تحقق في تقاوي وانتقادات برلمانية للسياسات الفاشلة
القوات الاثيوبية تجتاح الحدود الشرقية لجنوب السودان
فضل محمد خير.. بنك الخرطوم بصدد شراء اسهم كنار

صحيفة المجهر السياسي:
وزير الكهرباء: القطوعات مستمرة حتي نهاية مايو ولا زيادة في التعرفة
اختناق 24 عاملة بمصنع جلود بالباقير اثر انفجار مواد كيميائية
الخرطوم والرياض تتفقان على بدء مشروع التعدين بقاع البحر الاحمر
الشيخ عبدالحي يوسف: يفتي بعدم جواز تداول نكات المساطيل في صفحات التواصل الاجتماعي

صحيفة السوداني:
البشير: السودان مفتوح امام السعودية للاستثمار في المعادن
وزير الكهرباء يعلن استمرار القطوعات حتي نهاية مايو
تشريعي الخرطوم: الشرطة تتحصل رسوما غير قانونية بــ(جبل اولياء)
باخرة اغاثة امريكية تحمل 47 الف طن قمح ترسو بميناء بورتسودان

صحيفة اليوم التالي:
كونسور تيوم وطني: يفاجئ(زين) بعرض لشراء كنار
النعيمي للبشير: السعودية متحمسة للتركيز علي الاستثمار في السودان
البشير ودبي يشاركان في مؤتمر الحدود للتعايش السلمي بالجنينة في يوليو
والي غرب دارفور: نحن في انتظار توجيهات الرئيس لجمع السلاح

صحيفة الاهرام اليوم:
دينق الور يتعهد بتحسين علاقات جوبا بالخرطوم و 10 ملايين دولار دعم اممي للسوريين بالسودان
حزب الامة يتبرا من ( مبارك الفاضل) واخضاع نافذين للتحقيق في احداث ( شرق دارفور)
البنك الزراعي: سياسات تمويلية لزيادة الانتاج للتصدير وتحسين مستوي المعيشة

صحيفة الصحافة:
وزير الكهرباء: البرمجة حتي مايو ولا زيادة في التعرفة
البشير: حريصون على التعاون مع المملكة في كل المجالات
الور: علاقتنا مع السودان باتت سيئة ويجب تحسينها
مطالبات بعزل عبدالواحد بعد خسارة مواقعة بجبل مرة

صحيفة آخر لحظة:
عصام الترابي لـ(اخر لحظة): الشرطة تحرت معي حول حادثة اطلاق النار
طعن للمحكمة الدستورية ضد قانون التحكيم الجديد
التحقيق مع نافذين بشأن احداث شرق دارفور
الرئاسة توجه بحل ازمة قطوعات الكهرباء
الامة يتبرا من مبارك الفاضل ويتهمة بالتنسيق مع الحكومة

أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الخميس 5 مايو 2016م


صحيفة قوون :
ﻗﻮﻥ ” ﺭﺍﺑﻄﺖ ﺑﺎﻟﻤﻄﺎﺭ ﻭﺍﺳﺘﻘﺒﻠﺘﻬﻤﺎ ﺑﺎﻟﺼﻮﺭﻩ ﻭﺍﻟﻘﻠﻢ ﻭﺻﻮﻝ ﺍﻟﻨﻴﺠﻴﺮﻳﺎﻥ ﺳﺎﻣﺴﻮﻥ ” ﻭﺍﻭﺭﺗﻮﻣﺎﻝ ﻓﺠﺮ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻟﻼﻧﻀﻤﺎﻡ ﻟﻠﻬﻼﻝ
ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻰ ” ﻭﺳﻴﻔﺎﺳﺒﻮﺭ ” ﺍﻟﺘﺮﻛﻰ ﻳﻄﻠﺒﺎﻥ ﻣﻜﺴﻴﻢ ﺭﺳﻤﻴﺎ ﻣﻦ ﺍﻻﺯﺭﻕ ﻭﺍﻟﻮﻛﻴﻞ ﻳﻜﺸﻒ ﺍﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ
ﺍﻻﻗﻤﺎﺭ ” ﻳﺴﺘﻬﻠﻮﻥ ﺍﻟﻤﺸﻮﺍﺭ .. ﻳﺘﺴﻠﻤﻮﻥ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻠﻴﺎﺭ .. ﻭﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻧﻰ ﻳﺪﻫﺶ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﻭﻳﻠﻔﺖ ﺍﻻﻧﻈﺎﺭ
ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻧﻴﻪ ﺗﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﻘﻴﻤﻪ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﻪ ﻟﺼﻔﻘﺔ ﺑﻼﺗﺸﻰ ”
ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﺆﺩﻯ ﺑﺮﻭﻓﺘﻪ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻴﻪ .. ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺸﻰ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ
ﺗﺤﺖ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻧﻰ ﺑﻼﺗﺸﻰ ﻻﻭﻝ ﻣﺮﻩ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﻌﻮﺩ ﻟﻤﻮﺍﺻﻠﻪ ﺗﺪﺭﻳﺒﺎﺗﻪ ﺑﻤﻠﻌﺒﻪ ﻋﺼﺮ ﺍﻣﺲ .. ﺗﺎﻟﻖ ﻻﻓﺖ ﻻﻳﺸﻴﺎ
ﻣﺤﻤﺪ ﺭﺯﻗﻰ : ﻣﻜﺴﻴﻢ ﺑﺎﻕ ﻓﻰ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻭﻣﻠﺘﺰﻡ ﺑﻌﻘﺪﻩ ﺣﺘﻰ ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ 2017
ﺑﻼﺗﺸﻰ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﻻﻋﺒﻰ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺑﺎﺭﺗﺪﺍﺀ ﺍﻟﺰﻯ ﺍﻟﺮﺳﻤﻰ .. ﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻥﻯ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺑﺎﺑﻮﺷﻨﺐ .. ﺍﺗﻴﺮ ﻳﻘﺎﺑﻞ ﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻧﻰ

صحيفة الصدى :
نائب رئيس الجمهورية يرعي نفرة كبري ظهرا بالقصر لدعم المريخ
شخصيات بارزة وشركات كبيرة تشارك في دعم الاحمر .. والقروبات تتأهب للنفرة التانية عصرا …
تالق لافت لبكري والعجب في المران المسائي ..وإيمايل يتوعد بسحق المراكشي ..
المفوضية تتسلم كشف العضوية من لجنة التسيير اليوم.

صحيفة الزعيم :
إستجابة للمناشدات الإعلامية …دعم رئاسي لمسيرة المريخ الافريقية.
محامي التحالف اجبر الاحمر دفع 60 الف دولار في لاعب واحد مقابل ثلاثة اشهر.
اضعف عرض وأسوأ صفقة في تاريخ النادي
الزعيم يواصل تحضيراته المكثفة للمغربي.

صحيفة المريخ :
النائب الاول لرئيس الجمهورية يدعم مسيرة المربخ الافريقية.
نائب الرئيس : حسبو يقود نفرة كبرى لدعم المريخ بالقصر.
شركات كبري تعلن علي قمصان الزعيم ..وثمان تعلن حول الملعب.

صحيفة الزاوية :
نائب الرئيس يقود نفرة دعم مشوار المريخ الافريقي.
العقرب وعبده جابر يشعلان تدريب الاحمر وابوجريشة يحسم إعادة قيد علي جعفر
ود الياس يدافع عن قرارات الشورى
المغاربة يشكون من حرارة الخرطوم …وسفر راجي للامارات.

صحيفة الأسياد :
ﻳﺼﻼﻥ ﺍﻟﺠﻤﻌﻪ ﻭﺍﻻﺣﺪ .. ﺍﺳﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﺜﻨﺎﺋﻰ ﺍﻟﻨﻴﺠﻴﺮﻯ ﺍﻟﻴﻮﻡ … ﻭﺍﺭﺳﻞ ﺍﻟﺘﺰﺍﻛﺮ ﻟﺒﻨﻴﻨﻰ ” ﻭﻛﺎﻣﻴﺮﻭﻧﻰ ” ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ
ﺳﻮﺍﻧﻮﻥ ” ﻭﻛﺮﻳﺴﺘﻴﺎﻥ .. ﻳﺪﺧﻼﻥ ﺍﻣﺘﺤﺎﻥ ﻫﻼﻝ ﺍﻟﺴﻮﺑﺮ ﻣﺎﻥ
ﺗﺄﻛﻴﺪﺍ ﻻﻧﻔﺮﺍﺩ ﺍﻻﺳﻴﺎﺩ ﺍﻟﺜﻨﺎﺋﻲ ﻳﺼﻞ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻓﺠﺮﺍ
ﺍﻻﺯﺭﻕ ﻳﺴﺪﺩ ﺿﺮﺑﻪ ﻗﺎﺿﻴﻪ ﻟﻠﻮﺻﻴﻒ .. ﻳﺨﻄﻒ ﻣﺆﻣﻦ ﺍﻟﻮﺍﺩﻯ ﻭﻭﺩ ﺍﻟﻨﻮﺭ ﺍﻟﺠﺮﻳﻒ .. ﻳﺰﻳﻦ ﺑﻬﻤﺎ ﻛﺸﻮﻓﺎﺕ ﺍﻟﺮﺩﻳﻒ
ﺍﻻﺳﻴﺎﺩ ﺑﺮﻭﺡ ﻣﻌﻨﻮﻳﻪ ﻋﺎﻟﻴﻪ ﻳﺪﺷﻨﻮﻥ ﺍﻋﺪﺍﺩ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﺤﺼﺎﺩ .. ﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻧﻰ ﻳﻔﺮﺽ ﺍﻻﻧﻀﺒﺎﻁ ﻭﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﺘﺄﺧﻴﺮ ﻳﺮﻓﺾ ﺗﺪﺭﻳﺐ ﻣﺎﻟﻚ ﻭﺍﺗﻴﺮ
ﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻧﻰ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺑﺎﻟﺠﻬﺎﺯﻳﻦ ﺍﻟﻔﻨﻰ ﻭﺍﻻﺩﺍﺭﻯ
ﺗﻮﻗﻊ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﻓﻰ ﻣﺮﺍﻥ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻋﺎﻃﻒ ﺍﻟﻨﻮﺭ : ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻭﺍﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﺑﻴﺪ

صحيفة الجوهرة الرياضية :
ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﻢ ﺍﻻﺑﻨﻮﺳﻰ ﻳﻬﺎﺗﻒ ﺍﻟﺠﻮﻫﺮﺓ ﻭﻳﻤﻬﻞ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺣﺘﻰ 13 ﻣﺎﻳﻮ ﺍﻟﺠﺎﺭﻯ .. ﺍﻟﻮﻙ ﺍﻛﻴﺞ ﺟﺎﻫﺰ ﻟﻠﺘﻮﻗﻴﻊ ﻓﻰ ﺍﻯ ﻧﺎﺩﻯ
ﺑﻼﺗﺸﻰ ﻳﺪﺷﻦ ﻣﻬﺎﻣﻪ ﻣﻊ ﺍﻟﻬﻼﻝ .. ﻭﻳﻜﺸﻒ ﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﺑﻮﺧﺎﺭﺳﺖ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﻋﻘﺪﺓ ﻣﻊ ﺍﻻﺯﺭﻕ
ﺑﻮﻯ ﻻﻳﺤﺘﺎﺝ ﻟﺠﺮﺍﺣﻪ .. ﺍﻫﻠﻰ ﺷﻨﺪﻯ ﻳﺘﺪﺧﻞ ﻟﺨﻄﻒ ﺍﺗﻴﺮ .. ﻭﺍﻟﺠﻮﻫﺮﻩ ﺗﻜﺸﻒ ﺍﻟﻤﺜﻴﺮ ﻋﻦ ﺍﻻﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﻤﺮﺷﺤﻴﻦ ﻟﻠﻬﻼﻝ
ﺍﻟﻘﺼﺮ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻯ ﻳﻨﻈﻢ ﻧﻔﺮﻩ ﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ .. ﺍﻟﺒﻠﺠﻴﻜﻰ ﺍﻳﻤﺎﻝ .. ﻭﺍﻟﺪﻯ ﻳﺤﺘﻀﺮ . ﻭﻻﺍﻣﻠﻚ ﺛﻤﻦ ﺍﻟﺘﺰﻛﺮﻩ ﻝ ﺑﺮﻭﻛﺴﻞ
ﺍﺧﺼﺎﺋﻲ ﺍﻟﺘﻐﺰﻳﻪ ﻭﻋﻀﻮ ﺍﻟﻮﺣﺪﻩ ﺍﻟﻄﺒﻴﻪ ﻳﻈﻬﺮ ﻓﻰ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ
ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺘﺪﺭﺏ ﺗﺤﺖ ﺍﺿﻮﺍﺀ ﺍﻟﺠﻮﻫﺮﺓ ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﺀ
ﻣﺴﺘﺮ ﻭﻟﻴﻢ ﻳﺮﺳﻞ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺎﺕ ﺑﻮﻯ ” ﻟﻴﺲ ﻓﻰ ﺣﺎﺟﻪ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﺠﺮﺍﺣﻰ

صحيفة عالم النجوم :
ﺑﺴﺒﺐ ﺩﻋﻤﻬﻤﺎ ﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ ﺍﻟﻜﺎﺭﺩﻳﻨﺎﻝ ﻳﺄﻣﺮ ﺑﻄﺮﺩ ﻣﻨﺪﻭﺏ ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﻨﺠﻮﻡ ﻣﻦ ﻣﺮﺍﻥ ﺍﻟﻬﻼﻝ
ﻗﺎﺩﺓ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭﺭﻭﺍﺑﻂ ﺍﻟﻤﺸﺠﻌﻴﻦ ﻳﺴﺘﻨﻜﺮﻭﻥ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﻭﻳﺼﻔﻮﻧﻪ ﺑﺎﻟﺪﻛﺘﺎﺗﻮﺭﻯ
ﺑﻼﺗﺸﻲ ﻳﺪﺷﻦ ﻋﻤﻠﻪ ﺑﺎﻟﻬﻼﻝ ﻭﻳﻀﻊ ﺍﻻﻧﻀﺒﺎﻁ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻓﻰ ﺍﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻪ ﺍﻻﺳﺎﺳﻴﻪ
ﻏﻴﺎﺏ ﻣﺪﺭﺏ ﺍﻟﺤﺮﺍﺱ ﻭﻣﺸﺎﺭﻛﺔ 18 ﻻﻋﺐ ﻭﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺠﻮﻡ ﻳﺘﺎﺑﻌﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ﻓﻰ ﻣﺮﺍﻥ ﺍﻻﺯﺭﻕ ﺍﻣﺲ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻳﻔﺎﻭﺽ ﺣﺎﺭﺱ ﺍﺳﻮﺩ ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ ﻭﻳﺨﺎﻃﺐ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺑﺮﻓﻊ ﺍﻟﺤﻈﺮ
ﺑﻼﺗﺸﻰ ﻳﺴﺘﻔﺴﺮ ﻋﻦ ﻋﻘﻮﺩﺍﺕ ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ
ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺨﻄﻂ ﻟﻘﻴﺎﻡ ﻣﻌﺴﻜﺮ ﺍﻋﺪﺍﺩﻯ ﺧﺎﺭﺟﻰ
ﻗﺒﻞ ﺍﻃﻼﻕ ﺍﻟﺼﺎﻓﺮﻩ ﺑﺴﺎﻋﺎﺕ ﺑﻼﺗﺸﻰ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺑﻄﺎﻗﻤﻪ ﺍﻟﻔﻨﻰ ﻭﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﻭﻳﺮﻓﻊ ﺷﻌﺎﺭ ﺍﻻﻧﻀﺒﺎﻁ .. ﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻧﻰ ﻳﺤﺰﺭ ﻭﻳﺆﻛﺪ ﺍﻥ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻔﺮﺹ ﺣﺴﺐ ﺍﻟﻌﻄﺎﺀ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍ

10 ملايين دولار دعم أممي لمساعدة اللاجئين السوريين في السودان

قدمت المفوضية السامية لشؤون اللاجيئن التابغة للأمم المتحدة 10 ملايين دولار للسودان، لتمكينه من مساعدة الاف اللاجئين السوريين الذين هربوا من الحرب في بلادهم. وعقد ممثل المفوض السامي بالسودان محمد ادار، الأربعاء، اجتماعا مع مسؤولين في وزارة الداخلية السودانية ومعتمدية اللاجئين أعلن بعده، تسليم المعتمدية المبلغ المخصص لدعم السوريين بالسودان، الذين يفوق عددهم 100 ألف نسمة.
واستقبلت الخرطوم مطلع أبريل الماضي فريق دوليا يمثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بحث مع نافذي الحكومة كيفية تقديم الدعم لأكثر من مائة آلف لاجئ سوري فروا إلى السودان مؤخراً هربا من المعارك التي تشهدها غالب المدن السورية.
وتعتقد الحكومة السودانية أن عدد اللاجئين السوريين مرشح للزيادة في ظل تفاقم الأوضاع بالاراضي السورية.
ونقل وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، نهاية مارس المنصرم، للمشاركين في اجتماع رفيع المستوى خصص لدعم اللاجئين السوريين بالعاصمة السويسرية جنيف، أن السودان يستضيف نحو 106 آلاف لاجئ سوري على أراضيه ضمن مليوني لاجئي من دول الجوار الأخرى، ويقدم لهم خدمات الصحة والتعليم مجانا.
وقال محمد أدار في تصريحات صحفية، إن الاجتماع ناقش كيفية دعم السوريين الموجودين بالسودان وكيفية التعامل معهم، بجانب دعم اللاجئين بالمدن واعتمادهم لدى المفوضية السامية، مشيراً إلى تنظيم اجتماع عاجل خلال اليومين القادمين لمناقشة برامج اللاجئين خلال العام.
وفي السياق طالبت وزارة الداخلية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بزيادة الدعم للسودان من أجل لاجئي دول الجوار، خاصة وأن السودان يعد أكبر دولة تستقبل اللاجئين، بجانب تقديم الخدمات اللازمة للمعسكرات وتكملتها
سزدان تربيون

البشير يلتقي النعيمي ويعلن فتح السودان أبوابه امام الإستثمارات السعودية

جدد الرئيس السوداني، عمر البشير، حرص بلاده على التعاون والتنسيق مع المملكة العربية السعودية في المجالات كافة وعلى رأسها الاقتصادية، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين وأعلن طبقا لوكالة السودان للأنباء، الاستعداد لفتح الأبواب لاستقبال استثمارات السعودية، سيما الثروة المعدنية التي يتوافر حسبما قال البشير للسودان مخزون كبير منها. وأجرى الرئيس في الخرطوم محادثات مع وزير البترول والثروة المعدنية السعودي علي بن إبراهيم النعيمي الذي وصل الخرطوم، الأربعاء، بحضور نظيره السوداني، أحمد محمد صادق الكاروري.
وقال النعيمي في تصريحات صحفية عقب اللقاء، إنه نقل للرئيس البشير، تحيات خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، الأمير محمد بن نايف، وأطلعه على التوجه الجديد للمملكة تجاه تنويع القاعدة الاقتصادية للمملكة، وعدم الاعتماد على مصدر واحد.
ويعتمد اقتصاد المملكة العربية السعودية بشكل كبير على النفط، لكن تراجع أسعاره عالميا لمعدلات غير مسبوقة، دفع المملكة لاقرار توجه جديد بالبحث عن مصادر أخرى لتنمية الإقتصاد، وبينها توسيع دائرة الاستثمار.
وأشار الوزير الى رغبة بلاده الاستثمار في الثروة المعدنية في السودان، والاستفادة من الثروات الموجودة في البلدين عبر التعاون المشترك.
من جهته قال الكاروري، إن السودان على أهبة الاستعداد لتذليل الصعاب أمام الاستثمارات السعودية، وتقديم التسهيلات من أجل المصالح المشتركة.
وأعلن عن اتفاق البلدين على إحياء مشروع "اطلانتس 2" بتفاهمات جديدة، مشيراً إلى أن المشروع يمثل أحد الأجندة الرئيسة لزيارة النعيمي الحالية للبلاد، خاصة وأن الدراسات أثبتت وجود ثروات ضخمة في باطن البحر الأحمر.
ووقعت الخرطوم والرياض في فبراير 2012 على اتفاق يسمح بالتنقيب عن المعادن في المياه الاقليمية المشتركة بقاع البحر الأحمر في مشروع اطلق عليه "أطلانتس 2" كان يراود الدولتين منذ سبعينيات القرن الماضي، لكنه جمد لعدم توفر التقانات الحديثة للتنقيب.
وفي عام 2010 حصلت شركة (دياموند فيلدز إنترناشونال) الكندية وشركة منافع للتجارة الدولية السعودية على ترخيص من اللجنة السعودية السودانية للبحر الأحمر يمكنها من إجراء عمليات التعدين.
ويقع موقع "اطلانتس 2" في منخفض سحيق بالبحر الأحمر على عمق يزيد على 2200 متر من مستوى سطح البحر الأحمر، وبسماكة تتراوح من 12 - 15 مترا.
سودان تربيون

رسالة الى: طلاب جامعة الخرطوم الذين صدر قرار بفصلهم من الجامعة... التاريخ يعود مرة اخرى


د.محجوب حسن حماد

سبق وان تعرضت لتجربة الفصل من الجامعة ( مرتين ) الاولى في 9 فبراير 1991 لمدة ( عامين ) وانا طالب في السنة الثالثة و تم اعادتي للجامعة بعد 9 اشهر بفضل نضالات زملائي وزميلاتي في الحركة الطلابية .
( المرة الثانية )كانت في 29 ديسمبر 1993م وانا في السنة الخامسة ( فصلا نهائيا ) . لجاءت هذه المرة ( للقضاء السوداني ) حيث اقمت دعوة قضائية ( دائرة الطعون الادارية ) ضد مدير جامعة الخرطوم ( مامون حميدة ) وبعد عدة جلسات اصدرت المحكمة ( قرارا تاريخيا ) الغت بموجبه القرار المعيب لمدير الجامعة وتمت اعادتي للجامعة مرة اخري لاجلس لاختبارات السنة النهائية بقرار من المحكمة واصبحت سابقة قضائية في دائرة الطعون الادارية بالمجلة القضائية لسنة 1994 تحت اسم (( محجوب حسن حماد ضد مدير جامعة الخرطوم )) يمكن الرجوع إليها لمعرفة حيثيات القرار .
لست نادما بل شكل الفصل تحديا امامي واقسمت انا احمل ( ارفع الدرجات العلمية ) من جامعتي التي لها دين علي .(( جامعة الخرطوم ))
تخرجت بقرار المحكمة لانال ( بكالوريوس مع مرتبة الشرف ) في علوم الحاسوب والرياضيات.
ثم واصلت دراسة ( الماجستير ) بنفس الجامعة والكلية .
وكذلك واصلت دراسة ( الدكتوراه ) بنفس الجامعة والكلية .
لذلك يجب عليكم ايها الرفاق والزملاء و الزميلات والابناء ان لا تجزعوا وعليكم بمجابهة هذا القرار الجائر بكل الطرق القانونية و السياسية .
لا لفصل الطلاب
عودة الاتحاد واجب المرحلة
عودة الطلاب المفصولين اولوية
عاش نضال الشعب السوداني
عاش نضال الحركة الطلابية
الخزي والعار لاعوان جهاز الامن بالجامعة
اختم بكلمات الشاعر الملهم ( فضيلي جماع )
الاخيرة ...
لا ... لست مع الصوت المهزوم
يقابل موت الكلمة بالتصفيق ...
ويحني الهامةّ للريح. !
اني في الصحو ..
في قلب الشوك اسير
ادوس علي سلطان الخوف
وانسج من حلمي وطنا ...
‫ضد الكلمات الميتة‬


د.محجوب حسن حماد
جامعة الخرطوم
ليلة 4 مايو 2016م


فيسبوك

وفاق قرشي .. الحرس الجامعي وتخبط جهاز الأمن



1. وفاق قرشي ....
2. لسنوات ظلت الأبنة وفاق محل استهداف أمني متعاظم ...
3. ولكنها ظلت تقابل كل ذلك بعزيمة وجلد لا يتأتي إلا لمن وهبوا أنفسهم لما آمنوا به ...
4. تعرضت للاعتقال ومحاولات الطرد من الداخلية وتلفيق الاتهامات الباطلة بمخالفة لائحة سلوك الطلاب ...
5. أحكي لكم واحدة من تلك المسرحيات السمجة التي حاولوا فيها تلفيق تهمة لها ...
6. قالوا بأنها اعتدت بالضرب مع زميل لها على أحد أفراد الحرس الجامعي ...
7. كنت يومها نائباً للبروفيسور انتصار في عمادة كلية الآداب ...
8. التمست من العميدة أن أكون ممثل كلية الآداب في لجنة التحقيق ...
9. في اجتماع لجنة التحقيق الأول؛ تم تلاوة شكوى فرد الحرس الجامعي ...
10. كانت الشكوى تدور حول اعتداء بدني مباشر وقع على الحرس من الطالبة وفاق والطالب الآخر ...
11. سألت الحرس الجامعي : هل هذه الشكوى لك ؟
12. أجابني : نعم ...
13. سالته : هل كتبتها أنت : أجابني نعم ...
14. طلبت حينها من السيد رئيس لجنة التحقيق أن يعطي الشكوى للحرس لتلاوتها بنفسه على اللجنة ...
15. لم يستطع الرجل قراءة الشكوى التي قال أنه كتبها بنفسه ...
16. بات واضحاً عندها أن ثمة من كتب كل هذه الوقائع المبثوثة تلفيقاً في هذه الشكوى ...
17. ذات يوم بعد أن نحي من رئاسة جهاز الأمن قال صلاح قوش إن 90 % من المعلومات الواردة لديهم غير صحيحة ...
18. أكاذيب وأكاذيب يخشون أن تعرض على لجان التحقيق النزيهة ...
19. شهادتي لك وفاق : لأنت أنبل من هؤلاء ...



عصمت محمود
فيسبوك

الانتفاضة لا تزال تلوح وطلاب جامعة الخرطوم كعهدهم فى مقدمة الصفوف

وخرج الطلاب فى تظاهرة حاشدة واجهتها الأجهزة الأمنية باطلاق قنابل الغاز بصورة مكثفة بما فى ذلك اطلاقها على وجوه الطلاب مما أدى الى اصابة عدد منهم .
واعتقلت الأجهزة الأمنية العشرات من الطلاب ، من بين الذين توفرت أسماؤهم : مدثر أنس ، أنس أبوالقاسم ، على عبد القادر ، أيمن عبد الرحمن ، خالد وداعة ، محمد ابراهيم ، محمد عبده ، عبد الرحمن عبد المنعم ، غدير حامد ( اطلق سراحها)  . كما اعتقل الناشط د. أمجد فريد (واطلق سراحه لاحقاً) .
وأصدرت ادارة جامعة الخرطوم قراراً باغلاق كليات الوسط الى أجل غير مسمى .
وكذلك خرجت فى نفس اليوم تظاهرة حاشدة من جامعة النيلين .
وترافقت احتجاجات طلاب الجامعات مع تظاهرات الاحياء المتضامنة والمحتجة على قطوعات المياه والكهرباء وعلى الغلاء .
وتظاهر أمس مواطنو الديم وأغلقوا الشارع الرئيسى بالاطارات المشتعلة .
وخرج طلاب جامعة الخرطوم أول أمس 2 مايو فى تظاهرة حاشدة تندد باعتقال الطالب عاصم عمر بصورة وحشية من أمام البوابة الرئيسية لجامعة الخرطوم مجمع الوسط.
وأقام طلاب وطالبات مجمع شمبات بجامعة الخرطوم وقفة إحتجاجية أمام مباني المجمع 1 مايو احتجاجاً على استمرار الحملة الأمنية على طلاب الجامعات .
واعلنت رابطة طلاب كلية العلوم بجامعة الخرطوم الاعتصام الى حين تحقيق مطالبهم المتمثلة في إطلاق سراح المعتقلين واستقرار البيئة الجامعية واعادة الاتحاد وضمان استقلالية الجامعة .
وتظاهر مواطنو الفتيحاب والصالحة السبت 30 أبريل ، احتجاجاً على أزمة مياه الشرب .
وكانت جماهير غفيرة شيعت الشهيد محمد الصادق الذى قتلته مليشيات طلاب المؤتمر الوطنى مدعومة بالأجهزة الامنية بجامعة أم درمان الاهلية 27 أبريل .
وتبادل الطلاب والجماهير حمل نعش الشهيد من مستشفى أمدرمان وحتى مقابر حمد النيل وسط هتافات ( مقتل طالب مقتل أمة ) ( الشعب يريد اسقاط النظام) ( حرية سلام وعدالة الثورة خيار الشعب) ( يا خرطوم ثوري ثوري ضد المجرم لص كافوري).
واندلعت التظاهرات عقب التشييع فى برى وامتداد ناصروجبرة وأمبدة . كما خرجت تظاهرات من جامعات النيلين والبحر الاحمر والامام المهدى ونيالا احتجاجاً على قتل الشهيدين ابوبكر حسن ومحمد الصادق.
وتواصلت الاحتجاجات صباح 28 أبريل من جامعتى القران الكريم وبحرى.
وبدأت التظاهرات بجامعة كردفان بالابيض ، وجامعة نيالا ، الثلاثاء 19 أبريل ، حين اقتحمت الأجهزة الأمنية ومليشيات طلاب المؤتمر الوطنى الجامعة ، وفتحت النار على الطلاب مما أدى لاصابة اكثر من 10 طلاب إصابات خطرة ، ومقتل الطالب / أبوبكر حسن – كلية الهندسة المستوى الأول ، وإعتقال اكثر من 70 طالبا وطالبة.
حريات

اتهام للمركزي بمحاباة «7» صرافات عند ضخ النقد الأجنبي

اتهمت صرافات، البنك المركزي بمحاباة «7» صرافات على حساب بقية الصرافات في ضخ النقد الأجنبي، بينما تعاني بقية الصرافات من أزمة حادة وشح في النقد الأجنبي للإيفاء بالتزاماتها. ونقل مصدر مصرفي لـ«الإنتباهة»، أن المركزي يبيع الدولار للصرافات بسعر «11.66» جنيه أو «11.67» جنيه.
الانتباهة

مطالبات بعزل عبدالواحد بعد خسارة مواقعه بجبل مرة

تجددت الخلافات وتبادل الإتهامات في صفوف فصيل عبدالواحد محمد نور، عقب الهزائم الأخيرة التي لحقت بالحركة في معركة (سرونق) والتي تعتبر آخر معاقل الحركة بجبل مرة، وطالب قيادات بالفصيل عبدالواحد بالحضور للميدان من أجل قيام المؤتمر العام وإختيار قيادات جديدة ، فيما برز إتجاه لعزل عبداواحد.
وكشف القيادي المنشق من الحركة الطاهر آدم لـ(smc) عن وجود إستياء وتذمر وسط من تبقى من منسوبي حركة عبدالواحد عقب الخسائر الفادحة للفصيل في الأرواح والمعدات، بجانب إنشقاق عدد من القيادات الميدانية المؤثرة بالحركة، مؤكداً أن حركة عبد الواحد أصبحت فى أضعف حالاتها خاصة بعد إنفصال القائد (طرادة) عنها.
وتوقع الطاهر أن تقوم قيادات الحركة بعزل عبدالواحد خاصة بعد رفضه الحضور للميدان للترتيب للمؤتمر العام للحركة.
الخرطوم (smc)

مؤشر أسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي، ) مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الأربعاء 4 مايو 2016م .

الدينار الكويتي :  41.25 جنيه
الدولار الأمريكي : 13.75جنيه
الريال السعودي : 3.58جنيه
اليورو : 15.67جنيه
الدرهم الإماراتي : 3.66جنيه
الريال القطري : 3.67 جنيه
الجنيه الإسترليني : 19.93جنيه
الجنيه المصري : 1.25جنيه

الأربعاء، 4 مايو، 2016

اجتماع مصري سوداني قريب لبحث حلايب وشلاتين

يفيد مصدر دبلوماسي في السفارة السودانية بالقاهرة، في حديث لـ"العربي الجديد"، أن اجتماعاً قريباً سيجري بين مسؤولين سودانيين ومصريين بشأن مطالبة الخرطوم بما سمّاه "حقها التاريخي في منطقة مثلث حلاييب وشلاتين" المتنازع عليها مع القاهرة. ووفقاً للمسؤول السوداني نفسه فإن "النظام الحالي في السودان لا يمكنه أمام الرأي العام السوداني التخلي عن تراب الوطن". ويوضح المسؤول السوداني أنه "خلال الفترة الماضية، وتحديداً منذ السنوات الخمس الأخيرة، كنا نقدّر الظرف السياسي البالغ الحساسية الذي تمر به الشقيقة مصر، ولم نكن نضغط حتى لا نزيد أعباء القيادة السياسية في ظل ما تمر به من مشاكل سياسية داخلية". ويشير إلى أنه "مع إعلان نتائج اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والممكلة العربية السعودية، وحل أزمة جزيرتي تيران وصنافير بين البلدين، بدا لنا أن القاهرة في سعة من أمرها تمكنها من حل أزمة المناطق المتنازع عليها"، وهو ما "دفع الخرطوم للمطالبة لبدء مفاوضات مباشرة مع القاهرة لإنهاء مسألة السيادة على حلايب وشلاتين". 
العربي الجديد

الاتحادي يهدد بفض الشراكة والحسن يعود للبلاد اليوم

الخرطوم: علي الدالي
هدد الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بفض الشراكة مع المؤتمر الوطني حال استمرار الأوضاع الاقتصادية على ماهي عليه الآن. وكشف مصدر مقرب من رئيس الحزب المكلف الحسن الميرغني عن أن الحسن قطع رحلة استشفائه بالقاهرة وسيعود إلى الخرطوم مساء اليوم على متن الخطوط المصرية، وقال المصدر لـ«آخر لحظة» إن الحسن وجه بعضاً من نواب حزبه بإيداع طلب استدعاء لوزير المالية بالبرلمان واستجوابه حول الأوضاع الراهنة في البلاد، وأضاف أن رئيس الحزب فور عودته سيقوم بتغييرات وزارية في كافة الوزارات والمناصب الدستورية الممنوحة لحزبه تماشياً مع الإصلاح العام في الدولة، داعياً المؤتمر الوطني إلى إعادة النظر في الحصة الممنوحة للحزب الاتحادي ومراعاة ثقله الجماهيري ، ومراجعة الملفات الموكلة لرئيسه المكلف كمساعد أول لرئيس الجمهورية.

آخر لحظة

بورتسودان تنشر وحدات شرطية لسد الطريق الى محطة الكهرباء

 نشرت السلطات في مدينة بورتسودان وحدات من الشرطة لإغلاق جميع الطرق المؤدية الى محطة الكهرباء الرئيسية   بعد تزاحم المواطنين وامتداد الصفوف لمسافات طويلة   لوقت متأخر من ليلة الثلاثاء .
 وأعرب المواطنون عن استيائهم من بطء الاجراءات وطول الصفوف فيما بررت  مصادر من إدارة الكهرباء الأمر بعدم  وجود التيار الكهربائي بعدد   من أفرع البيع بجميع الأحياء .
 وقال المواطن الصافي حسين “للتغيير الإلكترونية” أنه قضى نهاره في  العمل وليله بالصف  ووصف ذلك بالشيء المضني وأضاف ” أخشى أن يكون لذلك  ما بعده وفق ما هو شائع  من ارتفاع للأسعار” .  
وفي السياق عزا  مسئول من إدارة الكهرباء فضل عدم ذكر إسمه  سبب   الزحام الى  خوف المواطن من زيادة تعرفة الكهرباء والحصول منهاعلى اكبر كمية  .
يذكر أنه  قبل يومين تم تداول شائعة بزيادة أسعار الكهرباء الشيء الذي نفته الهيئة وأكدت على بطلانه إلا أن  جهات كثيرة  اعتبرت  ما راج  بأنه تمهيد  لتمرير بند الزيادات.
التغيير

” نقطع الكهرباء لأن السودان منور بأهله.”.. سودانيون يعبرون عن استيائهم من الحكومة

يعاني المواطنون في السودان من انقطاع في التيار الكهربائي يصل لأكثر من ثمان ساعات يوميا.
وأعلنت الشركة السودانية لنقل الكهرباء أن هذه الحال ستستمر من أجل توفير الطاقة لشهر رمضان.
ولم تصدر أي تصريحات من المسؤولين حول المدى الزمني لاستمرارية القطوعات، لكن مركز التحكم القومي بالشركة السودانية لنقل الكهرباء، أعلن شروعه في إبطاء السحب اليومي من بحيرات السدود، وذلك تحوطا للحاجة الكبيرة للتوليد الكهربائي في شهر رمضان المقبل. وعزا ذلك لتذبذب إيرادات نهر النيل هذا العام.
وطالب مركز التحكم المواطنين بترشيد استهلاك الكهرباء وإرجاء الاستخدام غير الضروري لأوقات لا يكون فيها الاستهلاك كبيرا، والاكتفاء بالضروريات في وقت الذروة.
وقال المركز إن القطوعات التي تحدث حاليا تهدف للحفاظ على الكهرباء في أوقات الذروة، مبينا أن مناسيب النيل الحالية سجلت أقل إيرادات منذ أكثر من 100 عام. وأرجع هذا الأمر للجفاف في الهضبة الإثيوبية خلال موسم الأمطار السابق.
وانتشرت مداخلات ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي، ابتدع في إحداها خطاب لرئيس الجمهورية يقول فيه: «أيها المواطنون: ترشيدا للاستهلاك، يرجى عدم الرد على تحية «صباح الخير» بـ«صباح النور». ومقطع آخر يقول فيه أحد الأشخاص متقمصا دور وزير الكهرباء: «نحن نقطع الكهرباء لأنّ السودان منوّر بأهله»!
وقال آخر على «فيسبوك» إن قطع التيار «سيتم فقط فترتي الصباح والمساء: القطوعات الصباحية من الساعة الثامنة صباحا وحتى الثامنة مساء، والقطوعات المسائية من الثامنة مساء حتى الثامنة صباحا».
وانتشرت شائعة قوية بزيادة تعرفة الكهرباء، الأمر الذي جعل مجلس الوزراء يسارع إلى نفيها. وكانت ولاية الخرطوم قد رفعت تعريفة المياه في شباط / فبرايرالماضي بنسبة ٪100، وتؤثر هذه الزيادة على شراء الكهرباء، لأن (شركة) الكهرباء تشترط دفع رسوم (هيئة) المياه – مسبقا – للحصول على التيار الكهربائي.
وقال عبد الرحمن علي، وهو صاحب بقالة، إن محله يعتمد على وجود الكهرباء بشكل دائم، إذ يعمل في مجال السلع والمواد الغذائية التي لا تتحمل غياب الطاقة الكهربائية وتتعرض للتلف، وبالتالي فهو يتعرض لخسارة كبيرة متى انقطع التيار.
وقال أيوب الطيب، وهو صاحب ورشة لتصنيع الأثاثات، الشيء نفسه، مضيفا أنه ظل يفشل في الإيفاء بالتزاماته بسبب الانقطاع المتواصل للتيار. وأشارت مريم صالح (ربة منزل) إلى أن الحياة في البيوت صارت جحيما بسبب انقطاع الكهرباء، الذي يتبعه انقطاع في خدمات المياه، وقالت إن تعطل الأجهزة الكهربائية «يجعل البقاء في المنازل شبه مستحيل».
ويقول الطاهر بكري، عضو اللجنة القومية لشؤون المستهلكين ورئيس لجنة التوعية والإعلام، إن انقطاع التيار الكهربائي أصبح يشكل هاجسا للمواطنين، خاصة في فصل الصيف. وأشار إلى أن الحكومة طمأنت المواطنين إلى أنهم سيعيشون صيفا بلا قطوعات في هذا العام بعد زيادة أسعار الكهرباء بنسبة كبيرة جدا لتوفير تكلفة التشغيل. ويضيف أن الشعب صبر على هذه الزيادة لأهمية الكهرباء واستحالة حياة الناس بدونها.
ويقول إن الحكومة لم تف بوعدها، وتواصل مسلسل غياب الكهرباء بصورة مزعجة جدا رغم ان الحكومة ظلت تستلم أسعارها مقدما وبالزيادة التي فرضتها، مما ادى لتعطيل العمل في المستشفيات والصيدليات وورش التصنيع وحتى إشارات المرور في الشوارع والبقالات وتعطلت الأدوات الكهربائية في المنازل مع ارتفاع كبير جدا في درجات الحرارة.
ولا يرى الطاهر بارقة أمل في إصلاح الحال، نسبة لتضارب المعلومات، وعدم وضوح التصريحات وغياب الشفافية في مجال تشغيل الكهرباء. ويضيف أن التصريح الذي صدر مؤخرا بأن منسوب النيل هو الأقل في المئة عام الأخيرة غير صحيح وتكذبه هيئتا الأرصاد في أثيوبيا والسودان. ويخلص إلى أن الأمر يحتاج إلى ضغط شعبي وإعلامي لمعرفة الحقيقة وإخراج الشعب من دوامة العذاب التي يعيش فيها يوميا وهو مقبل على شهر رمضان.
وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد افتتح قبل شهرين محطة أم دباكر للتوليد الحراري بمدينة كوستي. وتبلغ سعتها 500 ميغاوط، وتعدّ أكبر محطة توليد كهربائي من الطاقة الحرارية، وتبلغ تكلفة المحطة 457 مليون دولار، وساهمت الهند في تنفيذها بتوفير التمويل، لكن افتتاح المحطة لم يغيّر واقع الحال.
وفي 2009 افتتح الرئيس البشير سد مروي بكلفة تجاوزت ملياري دولار، وشدد على أنه سيولد كهرباء تكفي كل السودان، غير أن وزير الكهرباء معتز موسى أقر أمام البرلمان في كانون الأول / ديسمبر الماضي بعجز يصل إلى650 ميغاواط وتنبأ بنقص كبير في الصيف وهو ما حدث بالفعل.
القدس العربي

أنباء عن فصل (6) طلاب من جامعة الخرطوم وتجميد (11) آخرين لعامين

كشفت بيانات  لم يتم التأكد منها عن قرارات باسم ادارة جامعة الخرطوم قضت بفصل (6)  طلاب  فصلا نهائيا من الجامعة وتجميد دراسة (11)  آخرين لمدة عامين دراسيين وسط تكهنات بوقوف جهاز الأمن والمخابرات وراء التسريبات.
وجاء القرار بتوقيع  مدير جامعة الخرطوم بروفيسور احمد محمد سليمان، واستبقه قرار سابق  بتعليق الدراسة بمجمع الوسط الى أجل غير مسمى، بعد مواجهات عنيفة شهدتها الجامعة يوم أمس مع قوات الشرطة وجهاز الأمن والطلاب المؤيدين “للمؤتمر الوطني”  في مواجهة طلاب معارضين لفكرة بيع مباني الجامعة العريقة.
واعتقلت السلطات الأمنية عددا من الطلاب خلال أسبوعين من المواجهات المستمرة، وصدرت يوم أمس قرارات الفصل التي لم يتم التأكد منها حتى كتابة الخبر، ولم يستبعد المراقبون علاقة جهاز الأمن والمخابرات بالتسريبات لاخافة الطلاب وتحويلهم الى خانة الدفاع عن انفسهم والمطالبة فقط بارجاع من وردت اسماءهم في القائمة، وعلمت ” التغيير الإلكترونية” أن الطلاب المعنيين لم يتسلموا قرارات الفصل مباشرة، كما لم يخضع أي منهم/ن الى مجالس تحقيق ادارية او قانونية للتحقق من صدقية الاتهامات الموجهة ضدهم،/ ضدهن والتي أشار اليها قرار سابق، مثل  الاعتداء على العاملين بالجامعة ، وتمزيق اوراق امتحانات. واستند القرار على لائحة سلوك الطلاب.
وضمت قائمة الفصل النهائي حسب ما ورد في القرار كلا من محمد عمر حامد،  موفق محمد عبد الحفيظ،  حسن الضي عبد الله،  وفاق محمد القرشي عبد الله، نفيسة محمد حسين وأحمد آدم عبد الرحمن. وأشارت القرارات كذلك الى تجميد دراسة (11) آخرين، هم، محمد محجوب محمد، صفاء مضوي مصطفى،  فتحي محمد عبده اسماعيل، مروان اسحق يعقوب عرجة، علم الدين ابراهيم جار النبي، بدر الدين صلاح محمد، قرشي الزين عبد العزيز، مي عادل ابراهيم محمد، عبد الباقي حسين آدم خاطر وحسين  يحي حران برنو.
التغيير 

لجنة التقصي في أحداث شرق دارفور تنهي أعمالها وتخضع نافذين وقبليين للتحقيق


فرغت لجنة التحقيق المركزية حول احداث منطقة "تور طعان " التي وقعت بين حركة "السافنا "الموقعة علي السلام مع الحكومة و فزع أهلي من قبيلة المعاليا في 17ابريل الماضي، وسقط جراءها عدد من الضحايا. وقال مصدر عليم لـ" سودان تربيون " الأربعاء،إن لجنة تحقيق مركزية مكونة من ممثلين لوزارتي العدل والداخلية بجانب الاستخبارات وجهاز الامن الوطني حققت مع نائب والي ولاية شرق دارفور وقائد القوات العسكرية العازلة بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا وبالإضافة الي قادة حاميتي منطقتي " مهاجرية وتور طعان " العسكريتين، كما أخضعت اللجنة افرادا من قبيلة المعاليا كانوا ضمن الفزع الأهلي .
واشار ذات المصدر الي ان نائب الوالي أصدر قرارا بمنع اية قبيلة من تنفيذ عملية (فزع) حال حدوث سرقات، وأوكل القرار مهمة استرداد المسروقات الي القوات العازلة المنتشرة على أن تستصحب القوة العسكرية فردا واحدا من الأهالي بعد ارتداء زي عسكري تختصر مهمته كدليل اثناء تقصي اثر المسروقات بالمنطقة تحوطا لتجدد الاشتباكات بين الطرفين .
وبحسب المصدرفإن اللجنة سترفع نتائج التحقيق الي وزير العدل لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال تلك الأحدلث.
واضاف ذات المصدر فإن هنالك لجنة تحقيق اخري شكلها والي شرق دارفور أنس عمر حول الهجوم العسكري الذي نفذه مسلحون قبليون علي منزله انتقاما لمقتل ابرز قادة حركة "السافنا " المحسوبة على قبيلة الرزيقات، لكنها لم تفرغ من مهمتها .
ووقع اشتباك عنيف بين قوات من حركة "السافنا " الموقعة علي وثيقة سلام مع الحكومة في 2013 مع فزع أهلي لقبيلة المعاليا اثناء تتبع اثر" أبل " مسروقة بمنطقة " تور طعان " مما ادى الي مقتل قائد ثاني الحركة واصابة قائد الحركة بجراح خطرة .
ونفذ مسلحون قبليون هجوم عسكري عنيف في أعقاب حادثة " تور طعان" علي منزل والي ولاية شرق دارفور أنس عمر أودت بحياة سته من حراس منزله بالاضافة الي حرق ثلاث سيارات ونهب مثلها .
سودان تربيون

مبادرة قومية تدعو لمرحلة انتقالية تقودها حكومة مهام وطنية


الخرطوم: دعت (52) من الشخصيات العامة في مبادرة قومية، إلى مرحلة إنتقالية تقودها حكومة "مهام وطنية" تتشكّل من ذوي "الكفاءة والخبرة والأمانة" لتنفيذ برنامج أولويات ملّحة لإيجاد مخرج من الأزمات المُنذرة التي تواجه البلاد.
وتمّ رفع"المبادرة القومية للسلام والإصلاح"إلى رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، والتي تسلّمها وزير رئاسة الجمهورية د. فضل عبد الله، لدى استقباله، بمكتبه بالقصر الجمهوري في السابع والعشرين من مارس الماضي، وفداً يُمثل الموقعين على المبادرة ضم د. الجزولي دفع الله، بروفيسور الطيب زين العابدين، د. الطيب حاج عطية، د. محمد محجوب هارون، عبدالله آدم خاطر، وماريا عبّاس.
وأكّد وزير رئاسة الجمهورية للوفد بعد تسلّمه نصّ"المبادرة القومية"وتوقيعات المبادرين بها، رفعها لرئيس الجمهورية في اليوم نفسه، ووعد بترتيب لقاء للمبادرين مع الرئيس عمر البشير للتفاكر والتشاور حول المقترحات التي تضمنتها المبادرة.
وتدعو "المبادرة القومية" لمعالجة الحالة الوطنية المأزومة الراهنة ب"التوافق على التقدم إلى مرحلة إنتقال تاريخية من موقع الأزمة السياسية الراهنة إلى مشارف مستقبل يتجاوزها، بمشاركة القوى السياسية والمدنية كافة".
وتعرّف مجموعة"المبادرة القومية للسلام والإصلاح"نفسها بأنها "جماعة من أبناء السودان يجمع بينها الانشغال بالشأن الوطني، ومجمل الحالة العامة التي تعيشها بلادنا الآن، والتي رأت انها تستدعي استنفار الطاقات كافة، والعمل على بذل غاية جهدها لإيجاد مخرج آمن ومستدام من الأزمة السياسية الوطنية".

الجريدة

وزارة الكهرباء: انحسار النيل وراء تذبذب التيار

أرجعت وزارة الموارد المائية والكهرباء، التذبذب في خدمات التيار الكهربائي هذه الأيام إلى قلة التوليد المائي في هذه الفترة الزمنية من كل عام، وعزت ذلك إلى انحسار المياه في النيل الأزرق وشح الأمطار في العامين الماضيين.
وقال رئيس الجهاز الفني لرقابة وتنظيم الكهرباء بالوزارة، محمد خير أحمد الجنيد، لوكالة السودان الرسمية للأنباء يوم الأربعاء، إن هناك فجوة بين التوليد الكهربائي والاستهلاك وإنهم يلجأون لتغطية الفجوة عن طريق البرمجة.
ودعا المواطنين إلى الترشيد في استخدام الكهرباء للخروج من هذا الموقف، مشيراً إلى أن القطوعات ليست عشوائية، وإنما هناك برمجة واضحة تشمل الأحياء السكنية والمناطق الصناعية.
وقال الجنيد إن الهيئة تعمل على تطوير خدماتها، من أجل زيادة الإنتاج وتقليل الفاقد، وفي سبيل ذلك تعمل على سن قانون وتشريعات جديدة حول كفاءة الطاقة المتجدِّدة للاستخدام الأمثل للطاقة مع الحد الأقصى لتقليل الفاقد.
وأوضح الجنيد أن خطط الهيئة المستقبلية بجانب التوليد المائي والحراري، العمل على الاستفادة من الطاقة الشمسية والاستفادة من مناخ السودان الذي تتوفر فيه 13 ساعة شمسية في اليوم، ونوّه الجنيد إلى دخول 150 ميغاواط للشبكة خلال الفترة المقبلة .
شبكة الشروق

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم الأربعاء 04 مايو 2016م

صحيفة أخبار اليوم:
تعليق الدراسة بكليات مجمع الوسط بجامعة الخرطوم لاجل غير مسمى
جهاز الأمن والمخابرات الوطنى: استقرار أمن العاصمة خط أحمر
تفاصيل لقاء مساعد الرئيس بمبارك الفاضل حول قضايا الساعة
احتواء حريق محدود بمكاتب فضائية الشروق بالخرطوم
وزير الخارجية: الحصار الأمريكي على السودان ويتآكل
اطلاق نار بمزرعة عصام الترابى و “أخبار اليوم” تورد الأسباب

صحيفة التغيير:
أوضاع مأسوية لـــ “42” الف شمالي عائدين من الجنوب
تعليق الدراسة بجامعة الخرطوم
لقاء مفاجئ بين مبارك المهدي ومساعد الرئيس في القصر
“الارصاد” تحذر من ضربات الشمس
تصحيح 60 فى المائة من امتحانات الشهادة السودانية

صحيفة الرأى العام:
فصل طلاب من جامعة الخرطوم وتعليق الدراسة بــ(مجمع الوسط)
الأمن للمعارضة: استقرار العاصمة خط احمر
الارصاد تحذر المواطنين من الاصابة بــ(ضربات الشمس)
عقب لقاء مفاجئ بالقصر .. مبارك الفاضل: خارطة الطريق اصبحت ملكاً للجميع

صحيفة الانتباهة:
الامن: لن نسمح بانهيار البلاد ولن نتركها لعابث
تفاصيل خطيرة عن تورط اجانب في تعدين الذهب بجبال النوبة
تعليق الدراسة بجامعة الخرطوم
لقاء مفاجئ بين مبارك الفاضل وابراهيم محمود
حريق في قناة الشروق
العدل والمساواة: تخطط للاستيلاء على ابار البترول في ليبيا

صحيفة الصيحة:
احالة نجلي مسؤلين للمحاكمة بتهمة ترويج المخدرات
تعليق الدراسة بكليات الوسط في جامعة الخرطوم وفصل وايقاف 17 طالباً
الارصاد تحذر : مايو ويونيو اشد الشهور حرارة على السودان
مبارك الفاضل يقود مبادرة للاتصال برافضي خارطة الطريق

صحيفة المجهر السياسي:
الامن: يحذر من المساس باستقرار العاصمة وجامعة الخرطوم تعلق الدراسة
52 شخصية قومية تسلم رئيس الجمهورية مبادرة تشكيل حكومة مهام وطنية
الحسن الميرغني يصل الخرطوم فجر غدٍ
السفارة الامريكية بالخرطوم: كثير من المسؤولين بحكومة السودان حصلوا على تاشيرات

صحيفة السوداني:
الامن: المعارضة والحركات المسلحة فشلت في تحريك الشارع
تعليق الدراسة بعدد من كليات جامعة الخرطوم لاجل غير مسمي
مواطن يروي لــ(السوداني) تفاصيل اطلاق نجل الترابي النار عليه
مبارك الفاضل يلتقي ابراهيم محمود ويعلن دعمه لخارطة الطريق

صحيفة اليوم التالي:
رئيس الجمهورية الى قطر خلال الشهر الجاري
الحسن الميرغني يصل الخرطوم غداً
جامعة الخرطوم تعلق الدراسة في كليات مجمع الوسط
الجهاز: يخرج ثلاث دفعات ويعتبر أمن الخرطوم خطاً احمر

صحيفة الاهرام اليوم:
مبارك الفاضل يبحث مع الوطني خارطة الطريق والحسن يصل الخرطوم غداً
جامعة الخرطوم تغلق ( مجمع الوسط) ومجلس العمداء يحمل الطلاب المسؤولية
وزير الخارجية: مطالبات ضم السودان لمصر ( تهريج) ولن نفرط في حلايب
الحسن الميرغني يصل الخرطوم فجر الخميس

صحيفة الصحافة:
الامن: استقرار الخرطوم خط احمر
الحكومة: نريد من جوبا افعالاً
ليبيا تتهم متمردي دارفور بالاستيلاء على حقول النفط
الارصاد تحذر من الاصابة بـ(ضربات الشمس)

صحيفة ألوان:
تعليق الدراسة في مجمع الوسط بجامعة الخرطوم لاجل غير مسمي
جهاز الامن والمخابرات: استقرار وامن العاصمة خط احمر
ليبيا: تتهم حركة جبريل ( بالتخطيط) للاستيلاء على حقولها النفطية
اطباء كوستي يرفعون اضرابهم ويتمسكون بمطالبهم
الخرطوم: الاصوات التي تدعي تبعية السودان لمصر ( مهرجة)