السبت، 30 أبريل، 2016

الأمن السوداني يمنع ندوة حول مقترحات دمج الصحف

منع جهاز الأمن والمخابرات السوداني، ندوة كان مقرراً تنظيمها من قبل شبكة الصحفيين السودانيين، السبت، بمركز (طيبة برس) للنقاش حول خطط حكومية تهدف لدمج الصحف في مؤسسات محددة.
وقال مدير البرامج بمؤسسة (طيبة برس) فيصل محمد صالح، لـ(سودان تربيون) إن جهاز الأمن أبلغهم هاتفياً وعبر أحد أفراده وصل مقر المؤسسة، بعدم قيام الندوة دون ابداء الأسباب.
وأفاد صالح أن (طيبة برس) يحق لها تنظيم مثل هذه الفعالية داخل مقرها بدون الحصول على تصديق من السلطات المختصة.
وتتزامن الخطوة مع تشديد يحكمه جهاز الأمن والمخابرات، علي الصحف وبعد يومين على نشر تقارير قالت إن الجهاز وجه الصحف الخميس المنصرم بعدم نشر أية مواد صحفية تتعلق بالمظاهرات بالترافق مع دعوات للمعارضة للنزول إلى الشارع والاحتجاج على استهداف طلاب الجامعات.
وكان مقرراً أن يتحدث في الندوة التي اختير لها عنوان (دمج الصحف.. قفزة في المجهول) عدد من الناشرين ورؤساء تحرير وصحفيين، عن خطط الحكومة لدمج الصحف وماَلات تلك الخطوة على صحفهم.
وتشير (سودان تربيون) الى أن الحكومة على أعلى مستوياتها دعت مرارا ناشري الصحف السودانية للتفاكر والعمل على دمج الصحف لتتمكن من تقديم التسهيلات لها،سيما في ظل تزايد الصحف السياسية وتراجع توزيعها مع شكواها المستمرة من ارتفاع تكلفة الطباعة وضمور الاعلانات.
وتسعى الحكومة التي لا تملك قانونا لإجبار الناشرين على الجنوح لدمج الصحف، لاقناع ملاكها باللجؤ للخطوة وفق تراضي واسع، لكن خلافات الناشرينتصعب اتمام المقترح ، بينما يتخوف الصحفيين من تشريد العشرات منهم حال تذويب مؤسساتهم الحالية.
وتشكو الصحافة في السودان من هجمة شرسة تنفذها السلطات الأمنية على فترات متقاربة حيث تتعرض للمصادرة تارة والإيقاف تارة أخرى، علاوة على فرض الرقابة القبلية أحيانا.بينما يتهم جهاز الأمن بعض الصحف بتجاوز الخطوط الحمراء بنشر أخبار تؤثر على الأمن القومي.
سودان تربيون

معانقة فجر الحرية


مقترحات لتفعيل وانجاح التظاهرات


والشباب يتهيأون لتظاهرات جديدة، قدم المحلل السياسى لـ (حريات) عدداً من المقترحات لتفعيل وانجاح التظاهرات .
واقترح على الشباب:
– أجهزة الأمن التى تستهلك أكثر من (70%) من موارد البلاد تخصصت فى تخريب الحياة السياسية والمدنية وجندت عدداً كبيراً من الوشاة  والمندسين فى صفوف المعارضة ، ولذا من غير المحتمل الشروع فى تنظيم تظاهرة ولا يصل خبرها للاجهزة الامنية ، و بالتالى يجب الا نسعى لاخفاء التظاهرات بدعوى (التأمين)، فجهاز الأمن سيعلم وستكون الجماهير هى المغيبة، ويتحقق التأمين الحقيقى للتظاهرات بالوجود الكثيف للجماهير والتى لايمكن حشدها الا باعلان التظاهرات.
والتأمين المطلوب والممكن ليس اخفاء مكان وزمان التظاهرة وانما تأمين التفاصيل التنظيمية لانجاحها .
– وبحسب مستوى التنظيم والقدرة على الحشد حالياً فليس من المناسب الدعوة لمظاهرة مركزية واحدة ، والأفضل أن تتظاهر كل مجموعة شبابية قرب مناطق سكنها أو من جامعاتها ، وكلما تعددت التظاهرات فى مئات المدن والأحياء والجامعات كلما أرهقت وأضعفت  قدرات الأجهزة الأمنية فى مواجهتها . وحين تتسع التظاهرات يمكن تطويرها لاحقاً بالدعوة لمظاهرة مركزية واحدة مثل الدعوة للزحف نحو القصر الجمهورى مثلاً كمركز للسلطة .
– رغم أهمية القوى السياسية المنظمة الا ان العمل القاعدى والمستند على مبادرة الجماهير العفوية هو الحاسم فى نجاح أى انتفاضة ، ولذا  لا تراهنوا على حزب أو تنظيم أو قائد وانما على قدراتكم الذاتية ومبادراتكم وتضامنكم، وقد إندلعت  جميع الثورات العظيمة بمبادرات أناس مستقلين لحقت بها بعد ذلك القوى الحزبية والمنظمة.
– والأهم تجويد التحضير للتظاهرات بعدم الحشد فى مكان واحد او الاعتماد على تنظيم واحد أو قيادة واحدة . وعادة ما يعلن جهاز الأمن عن تظاهرات زائفة عبر قيادات زائفة من عناصره وإفشال هذه التظاهرات لاحباط الجماهير، اضافة الى انه يستخدم عناصره المدسوسة فى التنظيمات الشبابية لتتولى جميع تكليفات التحضيرات والاتصالات ، ومن ثم عدم تنفيذ هذه التكليفات بحيث تفشل التظاهرات المعلنة وتحبط الشباب. ولمواجهة ذلك يجب ان نعلن عن التظاهرات بعمل اعلامى واسع عبر المنابر المتاحة ومواقع التواصل الاجتماعى وتوزيع مهام التحضيرات على اعداد كبيرة نسبياً من الشباب وعدم حصرها على قلة. والتركيز فى التعبئة على مناطق الحشود الشبابية  كالجامعات والأحياء الشعبية ومحطات المواصلات.
– التجمهر فى البداية فى الشوارع الضيقة وقرب مناطق السكن، ثم الاتجاه بعد ذلك الى الشوارع الريئسية والالتحام بالتظاهرات الأخرى، وعدم النزول الى الميادين الكبرى إلا بعد تنامى الحشود.
– المظاهرات الليلية تقلل من إحتمالات القبض على المتظاهرين ومعرفة هوياتهم وترهق الأجهزة الأمنية ، اضافة الى انها تعوق حملات اعتقال النشطاء التى عادة ما تتم ليلاً من المنازل .
– قصر التظاهرات على يوم واحد فى الاسبوع ، كيوم الجمعة مثلاً ، يريح الاجهزة الأمنية ويعطيها فرصا افضل للتخريب والاعتقالات ، ولذا الاوفق ان تتواصل التظاهرات يومياً .
– ومن أهم وسائل الأجهزة الأمنية فى مواجهة التظاهرات قنابل الغاز ويمكن مقاومتها بالآتى:
* يمكن التخلص من القنبلة باعادة رميها على قوات الشرطة، أو تغطيتها بجردل مياه أو قطعة  قماش مبللة أو أوراق جرائد مبللة.
* يمكن إستخدام منديل أو قطعة قماش مبللة بالماء أو الخل أو الصودا(بيبسى كولا أو كوكا كولا) لحماية الأنف والفم.
* غسل الوجه مسبقاً بصابون زيت الزيتون.
* وعند الإصابة، عدم لمس الوجه أو فرك العين، بل غسل الوجه بكوكا كولا أو حليب أو خل وإستنشاق بصلة، وفرك مكان التلوث بالخل أو صابون زيت الزيتون. ويمكن لفريق – خصوصاً فى الجامعات – أن يقوم بتحضير عدد من المواد لإسعاف المتعرضين للغازات ، مثل بودرة معالجة الجفاف عند الأطفال وتذويبها فى لتر ماء ووضعها فى زجاجات رشاشة لاستخدامها لتطهير الفم بالمضمضة والبصق ، والعين بالرش من جهة الأنف فى إتجاه الخد.
* إشعال الاطارات والنيران وسط الشارع لسحب الدخان الى أعلى.
– لف أكياس بلاستيك على حذائك واربطها جيداً بالسولتيب للحماية من صعقة العصى الكهربائية. ويمكن إلقاء المياه على حاملى العصى مما يجعل الكهرباء تصيبهم أيضاً.
– يمكن تعطيل سيارات ومواتر الأجهزة الأمنية بوضع قطع خشبية صغيرة تدق عليها مسامير وتوضع فى الشوارع.
– ويمكن ايقاف العربات المدرعة بادخال قماشة مبللة داخل فتحة ماسورة الدخان مما يوقف الموتور فى ثوانى.
– كما يمكن إستدراج العربات المدرعة الى داخل الأحياء مع تحضير كمائن(هُبرّك) – حفر كبيرة- فى الشوارع وتغطيتها بحيث لا تظهر حتى تسقط داخلها اطارات العربات، ويفيد هذا التاكتيك خصوصاً فى المظاهرات الليلية.
– للتخلص من صدمة القنابل الصوتية عليك بفتح فمك عندما تسقط القنابل بالقرب منك.
– الأفضل ان يحمل قادة التظاهرات فى الأحياء والجامعات مكبرات صوت صغيرة بحيث يتبع المتظاهرون القيادة فى اتجاه السير وفى الهتاف.
– يجب تجنب الشعارات المنفرة والمستفزة مثل (الشعب جعان لكنه جبان ) والتركيز فى المقابل على الشعارات التى تشجع المواطنين للالتحاق بالتظاهرات .
– صارت التظاهرات الحاشدة أهم الأسلحة فى مواجهة الديكتاتورية، وأقوى من أى سلاح آخر فى عالم اليوم، لكن ليتحقق ذلك لابد من (الاعلام) بالتظاهرات، فجهزوا أشخاصاً محددين للتصوير، والأفضل أن يبتعدوا بصورة معقولة عن التظاهرة ، وابعثوا بالصور مباشرة الى التويتر ووكالات الأنباء والفضائيات والمواقع ، وصوروا المتظاهرين من الخلف وركزوا على وجوه عناصر الأمن والشرطة الذين يمارسون العنف ضد المتظاهرين. واعلموا ان سقوط شهداء أو جرحى يمكن اذا تم تصويره وارساله بصورة عاجلة ان يشكل كارثة ماحقة للديكتاتورية.
وارسلوا اسم أى شخص يتم القبض عليه من التظاهرة بصورة عاجلة الى المواقع ووكالات الانباء .
– يمكن لكل مجموعة تثق فى بعضها ان تحافظ على اتصالها مع بعضها البعض باستخدام الهواتف الذكية ( عبر التويتر أو مجموعات قوقل المغلقة).
– من الأفضل دائماً ان يصطف الشجعان وأصحاب الاجسام القوية فى الصفوف الأولى ويكون باقى المتظاهرين خلفهم، لأن خلخلة الصفوف تكتسب طابع العدوى مما يؤدى الى الفرار والهزيمة. واذا ضربت التظاهرة يتم التراجع الى الشوارع الضيقة واعادة التجمع من جديد والتوجه الى الشارع الرئيسى.
– اذا حوصرت ولم تجد طريقاً للإفلات اقرع اى باب تصادفه واطلب من أهل الدار حمايتك واذا رفضوا اخرج بدون استفزاز واطرق باباً آخر.
– اذا سقط أحد المتظاهرين فلابد من حمايته وحمله بعيداً عن مكان التظاهر. والأفضل – اذا لم تكن حالته خطرة- عرضه على طبيب فى عيادة أو مستوصف خاص لأن الأجهزة الأمنية تسيطر على المستشفيات الحكومية.
–  يجب عدم اصطحاب الأطفال لأن الأجهزة الأمنية لاتفرق بين الكبير والصغير وعادة ماتستخدم العنف المفرط.
– لابد من الاهتمام بالمعتقلين واسرهم ، والافضل ان توكل هذه المهمة لاشخاص محددين ، ينشرون اسماء المعتقلين للتضامن ، ويجمعون التبرعات ويوصلوها لأسر المعتقلين.
وختم المحلل السياسى قائلاً: ان هذه النصائح العامة مستخلصة من التجارب المختلفة للنشطاء وان شباب السودان قادرون بابداعهم على مواءمتها وتطويرها بحسب الواقع الملموس، وأضاف انه اذا إستطاع الشباب بتحضير جيد ومحكم اجبار الأجهزة الأمنية على الفرار فى واحدة من التظاهرات  فان ذلك سيتدحرج مثل كرة الثلج وينتقل الى الأحياء والمدن المختلفة.
وأضاف ان انفجار التظاهرات الواسعة فى العاصمة حتمى ومسألة وقت ليس إلا، وكلما نظم الشباب أنفسهم بشكل أفضل وعزلوا وفضحوا عناصر الأمن المندسة فى صفوفهم كلما نجحوا فى تصعيد التظاهرات وتعميقعها بحيث تنتهى الى الهجوم الواسع والشامل على النظام.
حريات

خطة جهاز الأمن لاجهاض الانتفاضة

خطة جهاز الأمن لاجهاض الانتفاضة

* أولاً : اجراءات امنية :
1- اطلاق يد عناصر الأمن الشعبى خصوصاً وسط الطلاب لاستخدام عنف صادم فى تفريق المظاهرات على ان يوجهوا بالاقتصاد فى اطلاق الرصاص حتى لا يتسبب ايقاع مزيد من القتلى فى تأجيج التحركات.
2- اغلاق الجامعات الرئيسية .
3- التركيز على العاصمة . استدعاء اعداد اضافية من الأمن الشعبى بالولايات للعاصمة 
4- تفريغ داخليات طلاب دارفور وجبال النوبة فى العاصمة بالطرد أو الاعتقالات .
5- مراقبة قيادات قوى نداء السودان والاجماع الوطنى والحركات الشبابية . وتنشيط جميع المصادر لتنفيذ موجهات الحرب النفسية وسط القوى المعادية وفى وسائل التواصل الاجتماعى .
6- مراقبة دور الاحزاب ، خصوصاً دور احزاب الأمة والشيوعى والمؤتمر السودانى .
7- اعتقال الكوادر الفاعلة فى التحركات وفى التكوينات النقابية (المعادية) . احتواء اى محاولة لاضراب أو اعتصام من أساتذة الجامعات والاطباء والصيادلة والمعلمين والمحامين والصحفيين والمزارعين.
8- اعتقال قيادات القوى السياسية (المعادية) اذا تصاعدت الاحتجاجات.
9- حرق بعض المحال التجارية وطلمبات البنزين وتحميل ذلك للحركات المسلحة ، والاعلان عن القبض على اسلحة، للتخويف من الفوضى ولتسويق الاجراءات الأمنية .
10- تأجيل استخدام قوات الدعم السريع حتى لا تستفز القوات المسلحة ، ولكن فى حال تصاعد الاحتجاجات وخروجها عن السيطرة انزال قوات الدعم السريع الى الشوارع .
11- المراقبة اللصيقة لكل الضباط المرصودين فى القوات المسلحة والشرطة واعتقال كل من تبدر منه اشارة بالانحياز للتحركات .
12- المراقبة الفنية المستمرة (24 ساعة) لجميع اتصالات الفريق عوض ابنعوف والفريق عماد عدوى والفريق (م) مصطفى عثمان عبيد والفريق (م) محمد جراهام والعميد (م) عبد العزيز خالد والعميد (م) محمد ابراهيم (ود ابراهيم). والضغط على وزير الدفاع ورئيس هيئة الاركان لاصدار تصريحات تدين التحركات وتربط بينها وبين الحركات المسلحة.
13- زيادة حافز بدل الاستعداد للأجهزة الأمنية مع توفير الوجبات الثلاث للقوى المنتشرة .
14- تشديد المراقبة على قيادات وكوادر المؤتمر الوطنى غير الموثوقة .
15- ايصال تهديدات بالتصفية للقيادات والكوادر غير الموثوقة فى القوات النظامية والمؤتمر الوطنى .
16- تأمين دور المؤتمر الوطنى فى العاصمة والولايات لرمزيتها .

* ثانياً : اجراءات اعلامية :
1- منع التلفزيونات والاذاعات المحلية والصحف من نشر اخبار المظاهرات .
 2- الاتصال الدبلوماسى بسلطات قطر والمملكة العربية السعودية والامارات لضمان التزام القنوات التلفزيونية الرئيسية (خليجية) بالتغطية المنحازة لنا.
3- التأثير فى القنوات الفضائية الرئيسية ، عبر المصادر ، بحيث لا تنشر اخبار التحركات ، وفى حالة نشرها التقليل من حجمها .
4 – تكثيف العمل عبر وسائل التواصل الاجتماعى (فيسبوك وتويتر وواتساب) بـ : زيادة الافراد العاملين وزيادة الحوافز .
5 – موجهات الحرب النفسية :
أ- التركيز على ان الحركات المسلحة هى التى تقتل الطلاب.
ب – اشعال النزاعات الاثنية والسياسية بين القوى (المعادية).
ت – التخويف الاثنى لاهل الوسط من مواطنى ولايات الهامش ، وتخويف أهل الهامش من استغلال (الجلابة) والشيوعيين  .
ث – اشاعة الخلافات بين نداء السودان وقوى الاجماع . واشاعة عدم الثقة بين الشباب والقوى السياسية : يتاجرون بدمائكم .
ج – تكرار وترسيخ فكرة ألا بديل للانقاذ سوى الفوضى .
ح – تعبئة الاسلاميين بالدعوة للدفاع عن دولة الشريعة . وتحذير وتخويف الاسلاميين بان تداعيات اسقاط النظام ستطال الجميع. وتحريك المصادر فى المؤتمر الشعبى والاصلاح الآن والاخوان المسلمين وانصار السنة والسائحون لكى تشتبك ضد القوى المعارضة بما يجعل تنظيماتها تبتعد عن التحركات .
خ –  تحذير قيادات الحكومة من اصدار اى تصريحات استفزازية.

* ثالثاً : اجراءات سياسية :
 1- دفع شخصيات (وطنية) لاعلان مبادرة للوفاق تخويفاً من الفوضى . وتوظيف قيادات من المؤتمر الشعبى وقيادات (وطنية) فى التيارات الاسلامية فى هذا المسعى .
2 – الاعلان عن اجراءات اقتصادية ، حتى ولو لم تنفذ ، لكسب الكتلة المترددة ، بما فيها اعلان زيادة أجور القوات النظامية ، دون تحديد الزيادة حالياً ، ولاحقاً بعد اخماد التحركات اعلان حجمها الحقيقى .
3 – تصعيد قضية حلايب وشلاتين لحرف الانتباه وتعبئة المشاعر الوطنية فى مواجهة الاجانب ، وفى حال نجاح الحملة يمكن القول لاحقاً ان التحركات يقف خلفها نظام السيسى .
5 – الضغط على عبد الرحمن الصادق ومحمد الحسن عثمان الميرغنى لاصدار مواقف معلنة تدين التحركات .
حريات

مشاركة مئات في تأبين الصادق واجتماع حكومي مع قادة من النوبة


شارك مئات من المعارضين يوم أمس في حفل تأبين الشهيد محمد الصادق بام درمان وسط هتافات ضد الحكومة تطالب بالقصاص والثورة فيما عقد مساعد المشير عمر البشير ونائبه في الحزب ابراهيم محمود حامد لقاء مع بعض منسوبي جبال النوبة من الموالين للحكومة.”.
وشارك مئات من السودانيين والسياسيين مساء أمس الجمعة في تأبين شهيد طالب جامعة أم دمان الأهلية محمد الصادق ويو الذي اغتالته عناصر من الإسلاميين وجهاز الأمن بعد ركن نقاش حاولوا فضه بالقوة، وردد المشاركون شعارات وأشعار ثورية طوال التأبين وقاطعوا المتحدثين أكثر من مرة وأبرز الشعارات ” مقتل طالب مقتل أمة” ” مقتل طالب مقتل ثورة”.
وكشفت مصادر ” التغيير الإلكترونية” عن محاولات من جهاز الأمن لتخريب التأبين  لوقف أي محاولة لتعبئة الناس بالخروج الى الشارع. وربطت المصادر بين المحاولات ولقاء عقده ابراهيم محمود حامد مساعد المشير البشير ونائبه في الحزب يوم أمس بقاعة الصداقة في الخرطوم بعدد من أبناء جبال النوبة، وأشارت المصادر إلى أن لقاء محمود بأبناء جبال النوبة الموالين للحكومة تركز في شكله العام على حصار ” الحركة الشعبية” وتصويرها بأنها ضد السلام، فيما جرت محاولات لاحتواء أي تحرك جماهيري في الخرطوم استنادا على استشهاد الطالب محمد الصادق.
التغيير 

موجة فصل للصحافيين الداعين لحرية الصحافة وسكرتارية شبكة الصحفيين


واصلت عدد من الصحف السودانية في الخرطوم في تجفيف مؤسساتها من الصحفيين المتمسكين بحرية التعبير ومهنية الصحافة والداعمين لعمل شبكة الصحفيين السودانيين المناهضة لتدخل الاجهزة الامنية في السياسات التحريرية للصحف حيث ابلغت اليوم صحيفة السوداني عضو السكرتاريا التنفيذية لشبكة الصحفيين الاستاذ خالد احمد بالفصل من العمل دون مقدمات او اسباب واضحة وكان الصحفي خالد احمد رئيس للقسم السياسي بالصحيفة كما قامت نفس الصحيفة بشكل متزامن فصل الاستاذة هبة عبد العظيم المعروفة بتحقيقاتها الصحفية المنحازة لصوت المواطن وكشف مواطن الخلل في جهاز الدولة الرسمي وظلت تتعرض للاستدعاء في مباني الامن بشكل شبه راتب عبر كل تحقيق صحفي يفجر الحقائق 
وسبق ذلك ان قامت صحيفة الجريدة يوم امس بابلاغ الصحفي محمد امين يسن بالفصل من العمل يشار الى ان الصحفي محمد امين من الاعضاء الناشطين في شبكة الصحفيين والمدافعين عن حرية الصحافة والتعبير في السودان .
وكانت صحيفة الاهرام اليوم قامت امس الاول بفصل الاستاذة سامية ابراهيم و الاستاذة زحل الطيب من العمل دون مقدمات والصحفيتان من الاعضاء الناشطين في شبكة الصحفيين ايضا .
وفي وقت مبكر من الاسبوع الماضي قامت صحيفة الانتباهة بفصل عدد من الصحفيين دون اسباب مقنعه ايضا .
جدير بالذكر ان شبكة الصحفيين السودانيين كانت اصدرت بيان امس الاول دعت فيه الصحفيين لمناهضة الرقابة المفروضة على الصحف وطالبت بكتابة الحقائق كاملة عن مقتل طالب جامعة امدرمان الاهلية والتظاهرات التي عمت الجامعات السودانية وفي حال عدم سماح ادارة الصحف بذلك دعت الصحفيين للدخول في اضراب عن العمل .
وكان جهاز الامن والمخابرات ابلغ مركز طيبة برس بالغاء الندوة التي كانت ستقيمها شبكة الصحفيين اليوم السبت لمناهضة اتجاه الدولة و اجهزتها الامنية لدمج الصحف السودانية في صحيفتين او ثلاثة تنفيذا لرغبة الرئيس السوداني عمر البشير الذي عبر عن غضبه من انتقاد الصحفيين لحكومته وقرر دمج الصحف ليسهل السيطرة عليها بحسب مراقبين .
وتشير مصادر صحفية متطابقة ان توجيهات صدرت من الامن بتجفيف الصحف من الصحفيين الداعين لحرية الصحافة ومناهضة سيطرة الاجهزة الامنية عليها وتوقعوا ان تتسع الموجة لتشمل عدد اكبر في مقبل الايام وتجدر الاشارة الى ان الصحفيين المفصوليين هم صحفيين مهنيين ومن ضمن خيرة الصحفيين الذين تزخر بهم الصحافة السودانية ويعملون من خلالها بصمت من اجل حق المواطن في الحصول على المعلومة .
عمار عوض

اجهزة امن البشير تواصل رعبها

محمد محجوب محي الدين
بالقرب من إستاد الهلال بالعرضة شمال ومنذ صباح اليوم قامت اجهزة أمن البشير بمواصلة حملات جمع إطارات العربات من امام البناشر واماكن تصليح السيارات مستخدمة في ذلك تواطوء هيئة نظافة محلية أمدرمان من خلال العربات المخصصة لجمع القمامة 
ويعتبر ماتقوم به اجهزة أمن النظام من حملات جمع اللساتك دلالة علي رعب السلطة وتخوفها من المد الجماهيري المستشري والذي انطلقت شرارته في اعقاب اغتيال الطالب محمد الصادق حيث شهدت المدن السودانية عددا من المظاهرات ومن المرجح استمرارها بعد دعوات المعارضة السودانية وقياداتها للجماهير للخروج الي الشارع لإسقاط النظام .

أحزاب الوحدة الوطنية تنفي صلتها بأحداث الجامعة الأهلية

نفى مجلس أحزاب حكومة الوحدة الوطنية أية صلة للأحزاب والحركات المنضوية تحت لوائه بما حدث في الجامعة الأهلية والذي راح ضحيته أحد طلابها، محذراً من خطورة إقدام بعض القوى السياسية على قيام تحالفات حزبية على أسس جهوية وعرقية.
ودعا الأمين العام للمجلس “عبود جابر” في تصريح نقلته (وكالة السودان للأنباء)، لوضع ترتيبات ومعالجات شاملة لإنهاء ظاهرة العنف وسط الطلاب في مؤسسات التعليم العالي، مشدداً على أهمية الوقوف عند هذه الظاهرة التي وصفها بالخطرة لتأثيرها على مناخ التعليم في السودان. ونوه “جابر” إلى خطورة التحالفات التي تقوم على أساس جهوي أو عرقي أو اثني وضررها بمصالح البلاد كافة، الأمر الذي يستوجب الحذر وعدم السماح بها وإقرارها من أية جهة كانت. وطالب المؤسسات السياسية بإدارة نقاش وطني لمعالجة وإنهاء حالة التعصب الذي يسود الساحة السياسية، بجانب معالجة ظاهرة العنف وسط الطلاب المنتمين للقوى السياسية وتفعيل القوانين ذات الصلة، لمعالجة الظاهرة في العمل السياسي وفي مؤسسات التعليم.

المجهر

تحطم طائرة عسكرية واستشهاد طاقمها بمطار الابيض

تحطمت ظهر اليوم طائرة عسكرية من طراز أنتنوف 26 تابعة للقوات المسلحة إثر عطل فني مفاجئ أثناء هبوطها بمطار الابيض 

وأشار البيان الصادر من العميد دكتور أحمد خليفة أحمد الشامي الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الذي تحصلت عليه (سونا) الى استشهاد جميع أفراد طاقم الطائرة المكون من ثلاثة ضباط واثنين من ضباط الصف .
وتورد (سونا) نص البيان

بــــيــــان
تحطمت ظهر اليوم طائرة من طراز أنتنوف 26 تابعة للقوات المسلحة أثر عطل مفاجئ أثناء هبوطها بمطار الأبيض ، حيث أستشهد جميع أفراد طاقمها المكون من ثلاثة ضباط و أثنين من ضباط الصف ..الجنة والخلود لشهدائنا الأبرار
عميد دكتور أحمد خليفة أحمــــد الشامي

الناطــق الرسمـــي بإســــــــم
القــــــــــوات المسلحــــــــــــة

سونا

الحكومة السودانية تقلل من التقرير البريطاني بشأن الوضع الأمني في بعض مناطق البلاد


قلل سراج الدين حامد وكيل وزارة الخارجية بالإنابة من التقرير الذي صدر في موقع وزارة الخارجية البريطانية بتحذير رعاياها في السودان من السفر الى المناطق التي يحتمل أن يكون الوضع الأمني فيها مختلا وفقا للتقارير الخاصة بهم .
وأضاف السيد الوكيل أن هذا التحذير لا يعني أن الوضع الأمني في هذه المناطق التي أشار اليها موقع وزارة الخارجية البريطانية مختل للدرجة التي تمنع سفر رعايا بريطانيا فيها ، قائلا " كل ما في الأمر أنه مجرد تنبيه لرعاياهم " .
وأكد سراج الدين ان الوضع الأمني مستتب مشيرا الى ان بعض المناطق التي اشارت اليها التقارير على موقع وزارة الخارجية البريطانية هي مناطق آمنة تماما وكل م ورد بشأنها في شيء من المبالغة

سونا

البشير: سدّ النهضة يفيد السودان وإثيوبيا.. ومتفاهمون مع مصر


قدّم الرئيس السوداني، عمر البشير، روايته حول موضوع سد النهضة، ودافع بشدة عن المشروع، واضعاً بلده مع إثيوبيا في خانة واحدة لناحية الاستفادة من حصص المياه الناتجة عن بناء السدّ، بما يتعارض مع المصلحة المصرية ويجزم بوجود تفاهم بين الخرطوم وأديس أبابا يقول المصريون إنه على حساب القاهرة.

وقال البشير، في حوار تنشره وكالة "الأناضول" بالتنسيق مع التلفزيون الإثيوبي، والذي يبثه بدوره مساء اليوم السبت، باللغة الإنجليزية وغداً باللغة العربية، إن السودان "تابع مشروع سد النهضة الإثيوبي منذ كان مجرد فكرة، وحتى تحول إلى واقع"، وتوقع أن تنضم دولة إرتيريا لذلك التعاون، فيما جدد انتقاداته للتدخلات الأجنبية في الشؤون الأفريقية.

وشدد البشير على أن "مشروع سد النهضة حظي بتشاور موسع بين الطرفين السوداني والإثيوبي، ودرست الحكومة السودانية الأمر بشكل مستفيض، ورأت أن السد سوف يحقق العديد من الفوائد". وفي الوقت الذي لم ينف البشير وجود "بعض السلبيات في قيام السد"، على حد تعبيره، فقد رأى أن إيجابياته "تفوق سلبياته، لذلك كانت لدينا قناعة بأن السد سيفيد السودان وإثيوبيا".

الأناضول

تصريحات والي الجزيرة..!! كاريكاتير ود ابو‎


اجتماع حاسم لتوحيد المعارضة اليوم



أعلنت المعارضة عن اجتماع حاسم اليوم لتوحيد كل الكيانات المعارضة من أجل تصعيد العمل الجماهيري بالوقوف مع طلاب الجامعات.
وكانت احتجاجات انتظمت عدداً من الجامعات السودانية منذ مطلع الشهر الجاري.
وقال عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي طارق عبد المجيد إن كل الكيانات المعارضة عازمة على التوحد، بما فيها حزب الأمة على ضرورة تصعيد العمل الجماهيري وصولاً الى إسقاط النظام وإقامة البديل الديمقراطي.

الجريدة

إمام مسجد الإسكان بالحاج يوسف ينتقد تصريحات مدير الأوقاف


انتقد إمام مسجد الإسكان مربع (10) بدارالسلام الحاج يوسف تصريحات مدير الأوقاف التي طالب فيها أئمة المساجد بعدم انتقاد المسؤولين وتصريحه بإصدار قرار يمنع أئمة المساجد انتقاد المسؤولين، وقال إن مهمة أئمة المساجد تبصير المسلمين بالنصح وتوضيح الخطأ ونصح المسؤولين ونقدهم إذا أخطأوا وردهم الى جادة الصواب، واستدل بالحديث النبوي الشريف الذي جاء عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّمَا الدِّينُ النَّصِيحَةُ " . قِيلَ: لِمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ: "للَّهِ ، وَلِكِتَابِهِ، وَلِرَسُولِهِ، وَلأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَعَامَّتِهِمْ".
وقال إن النصح مناط به كل من تسلم منصباً سواء كان ملكاً أو رئيساً أو وزيراً أو مسؤولاً لأن مهمة أئمة المساجد هي أن يكونوا مناصحين لكافة المسلمين وتبصيرهم بالصواب والخطأ.. وإلا فعلى ديننا وإسلامنا السلام..

الجريدة

الحركة الإسلامية تدعو منسوبيها للمشاركة في استنفار الدفاع الشعبي


دعا الأمين العام للحركة الإسلامية الزبير أحمد الحسن أعضاء حركته إلى المشاركة في استنفار الدفاع الشعبي.
وطالب برعاية برنامج السلام في النيل الأزرق ودارفور والتصالح والتصافي في جنوب كردفان.
وحيا مجاهدات القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى،
وأكد الأمين العام لدى مخاطبته مجلس شورى الحركة الإسلامية القومي في جلسته التاسعة بالخرطوم أمس الجمعة الاستمرار في دعم الحوار الوطني والسعي لجمع القوى السياسية خاصة الإسلامية لتوفير الاستقرار في البلاد.
وقال الحسن إن الحركة ماضية في تطبيق خطة العام 2016، ومستمرة في البرامج الدعوية والتزكوية، مشيراً إلى ما تم في الربع الأول من العام 2016 في محليات السودان.
ووضع الأمين العام أمام الشورى تقرير أداء الأمانة العامة، موضحاً التقدم في عمل الأمانات المتخصصة: المرأة والشباب والطلاب، بالإضافة إلى ملامح خطة شهر رمضان وخطة الهجرة إلى الله.
ومن جانبه، أكد رئيس مجلس شورى الحركة الإسلامية مهدي إبراهيم، أن الصورة الكلية للأوضاع في السودان أفضل من الصورة العامة للعالم المحاط بالمحبطات، حيث يعاني من أزمات فقدان الأمن والمهددات الاقتصادية وانهيار العملات وتدفق اللاجئين وبطء النمو والإرهاب.
وأضاف أن الحركة الإسلامية أصبحت لها علاقات متميزة وتصل إلى أبنائها وبناتها في الولايات ببرامج الهجرة إلى الله، وانطلقت بهذا البرنامج إلى المجتمع، كما بدأت في الإحاطة بعضويتها.
ونبه إلى أنه رغم كل هذه النجاحات إلا أن هناك ابتلاءات لا بد من مجابهتها والاهتمام بها وإعمال المراجعة والمحاسبة والمساءلة والثواب والعقاب، بالإضافة لمواجهة التحديات المعيشية الاقتصادية والاجتماعية.

الجريدة

اللجنة المركزية لأطباء السودان تتعهد بتحقيق المطالب المهنية العادلة لجميع الأطباء بالسودان

مدني: مزمل صديق
أعلنت اللجنة المركزية لأطباء السودان أنها رفعت راية التحدي على سوء الواقع الطبي والعسف الإداري الذي أصبح السمة المميزة للمؤسسات الطبية، وأكدت اللجنة أنها خطوات كبيرة في تثقيف القانوني الميداني للأطباء بحقوقهم القانونية تمهيداً لمعترك قانوني قضائي قادم،

وأشادت اللجنة أن أطباء مستشفى كوستي رسموا اللوحة المهنية العميقة وتحدوا الظلم والقهر والخوف في سبيل بيئة العمل وشرف المهنة.
وتعهدت اللجنة بحسب البيان بتحقيق المطالب المهنية العادلة لجميع الأطباء بالسودان.
وأشارت إلى أن أولى المعارك كانت في مدني ثم كوستي، وطالب البيان المواطنين بأن يشدوا كمن أزر اللجنة المركزية والأطباء من أجل تقديس حق الجميع في الحياة والعلاج والرعاية.
وكشف البيان أن مقبل الأيام سيشهد الطواف المركزي للجنة أطباء السودان المركزية الى كل ربوع السودان شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً لإعلان ضربة البداية الموحدة، وأهابوا بالأطباء في مختلف بقاع السودان العمل على تهيئة الأجواء والالتحاق بقطار العمل والحراك المهني العظيم. 

الجريدة

إقامة مركز للكشف المبكر للسرطان في الحصاحيصا

الحصاحيصا: حسن وراق
أكد عدد من أبناء مدينة الحصاحيصا بالخرطوم على ضرورة وضع خطة إسعافية لوقف انتشار مرض السرطان عن طريق إقامة مركز الحصاحيصا للكشف المبكر عن المرض.
واستمع أبناء الحيصاحيصا بالخرطوم تقرير خطير قدمته جمعية أصدقاء مرضى السرطان بمحلية الحصاحيصا حول مرض السرطان الذي انتشر بصورة كثيفة وسط المواطنين حيث سجلت مدينة الحصاحيصا أعلى نسبة للإصابة بالمرض، إذ بلغت نسبة المتوفيين بالسرطان أكثر من 80% من جملة المصابين تليها منطقة طابت، ودحبوبة، والمحيريبا ثم بقية الوحدات الإدارية.
وأكد الاجتماع أن انتشار مرض السرطان في منطقة الحصاحيصا لا يحتاج لدراسات تثبت لأنه منتشر بصورة شاذة وأصاب مختلف الفئات والأعمار.
واتهم التقرير تلوث المياه الناتج من إشعاع مقبرة المبيدات الموجودة بالمدينة.
وقرر الاجتماع أن التقديرات الأولية تبلغ مليون جنيه لتلبية احتياجات المركز الذي قامت السلطات بالمحلية بتخصيص أحد المباني لينطلق منه.
وكلف الاجتماع لجنة لاستقطاب الدعم المادي والعيني من الداخل والخارج.
وحسب تقرير الأمم المتحدة في أغسطس 1992 أن كميات المبيدات التالفة الموجودة داخل القارة الأفريقية قدرت ما بين 20000 الى 60000 طن متري يوجد منها ما يزيد عن الألف طن دفنت في ما يعرف بمقبرة مبيدات الحصاحيصا على بعد كيلومتر ونصف غرب النيل الأزرق.

الجريدة

محمد الحسن والد طفل الساعة الأميركي و المرشح الرئاسي السابق يترحم على أرواح شهداء الطلاب ويطالب الحكومة بتسليم السلطة



في حديث نشره أمس على صفحته الرسمية بفيسبوك قال محمد الحسن الصوفي والد طفل الساعة الأميركي و المرشح الرئاسي السابق عن حزب الاصلاح الوطني في دورتي 2010 و 2015 إن حكومة المؤتمر الوطني سبق أن تعهدت بإيقاف الحرب وإرساء الديمقراطية و كفالة حرية التعبير والأكتفاء الزاتي ورفع الحصار ، ولكنها لم تنجز أي من تعهداتها ، بل أزداد الأمر سوء ، لدرجة أن يتم تصفية الطلاب في الجامعات لا لسبب إلا لرفضهم لممارسات السلطة
وترحم الصوفي على شهيد الجامعة الأهلية محمد الصادق ، وشهيد جامعة كردفان أبو بكر الصديق وكل شهداء الجامعات السودانية وطالب الحكومة بكفالة حرية التعبير للطلاب ، وطالبها بتسليم السلطة لحكومة إنتقالية إستجابة لمطالب الشعب والأنتفاضة التي تجرى الآن فالشعب قد ضاق الآلام والويلات والحصار وآن له أن يعيش كريما حراً مثل كل شعوب الدنيا . وختم حديثه بالمطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين وخاصة معتقلي الحركة الطلابية




.




.

خبير أممي يحذر من انهيار أمني في دارفور

حذر الخبير الأممي المعني بحقوق الإنسان في السودان، إريستيد نونوسي، الخميس، من انهيار الوضع الأمني في دارفور، واصفا الوضع هناك بـ"الهش"، وكشف عن تسع حالات اغتصاب لنساء بمعسكر نازحين خلال الأسابيع الأخيرة.

وأنهى نونوسي أمس، زيارة إلى السودان امتدت لأسبوعين، عقد خلالها سلسلة لقاءات مع مسؤوليين حكوميين ومنظمات مجتمع مدني وزار عددا من الولايات، بينها ولايات في درافور، للوقوف على أوضاع حقوق الإنسان هناك تمهيدا لتقديم تقرير إلى اجتماعات مجلس حقوق الإنسان بجنيف في سبتمر/ أيلول المقبل.

وقال الخبير الأممي في مؤتمر صحافي عقده في الخرطوم، إن "الأوضاع الأمنية في درافور مرتبكة ولا يمكن التنبوء بما سيحدث غدا؛ الأمر الذي يترك آثارا مباشرة على أوضاع حقوق الإنسان هناك"، وأوضح: "رغم تأكيد السلطات أن الوضع تحت السيطرة، إلا أنها منطقة حرب ولا يمكن للوضع أن يكون مستقرا، لاسيما أن الوضع لا يزال هشا رغم جهود الحكومة لتحسينه".



وأشار إلى حالات النزوح والمعارك بمنطقة جبل مرة، وما يصدر من معلومات بشأن ارتكاب الأطراف المتنازعة، الحكومة وحركة تحرير السودان جناح عبد الواحد نور، لانتهاكات، مشيراً إلى الاتهامات الخاصة بالقتل العشوائي والعنف الجنسي ضد النساء، فضلا عن حرق القرى.

وأكد أن أوضاع حقوق الإنسان تشكل تحديا للحكومة والشعب معا، و"رغم التحسن الذي طرأ فيما يتصل بجهود تطبيق سيادة القانون بنشر الأجهزة العدلية والشرطية بالمناطق النائية في البلاد، خصوصاً في درافور، إلا أن هناك قضايا لاتزال تشكل قلقاً كحالات الاعتقال التعسفي والحجز وسوء المعاملة والحظر المفروض على الناشطين السياسيين والعاملين في مجال حقوق الإنسان من قبل الأمن السوداني".

ووجه نونوسي انتقادات لقوانين تنظيم عمل سلطات الأمن، باعتباره يتيح للأمن عمليات الحجز والاعتقال فضلاً عن الحصانة الإجرائية لأفعال قال إنها تقع تحت طائلة المسؤولية الجنائية، وطالب الحكومة بفتح المجال أمام المدافعين عن حقوق الإنسان للقيام بأنشطتهم دون قيود وفي بيئة آمنة، وشدد على ضرورة أن تقوم الحكومة بمتابعة ومعاقبة المتسببين في انتهاكات حقوق الإنسان، قاطعا أن منح الحصانة من العقاب يرسل رسالة سلبية للجميع.

وأكد أنه أثار مع الحكومة جملة من القضايا بينها قضية الاعتقال التحفظي، واعتقال طلاب من جامعة الخرطوم الشهر الحالي. وأشار إلى أن الحكومة أكدت أن القضايا تأخذ مجراها، مطالبا بتوفير الحق في محاكمة عادلة.

وفيما يتصل بقضايا الحريات، أكد الخبير الأممي مطالبته للحكومة بإزالة كافة القيود أمام حرية التعبير، فضلا عن الاستجابة للاستئناف الخاص بصحيفة التيار الموقوفة من قبل الأمن، والسماح للبعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لحفظ السلام في درافور "يوناميد" بحرية التحرك والوصول إلى المتضررين وتسهيل عملية منحهم تأشيرات الدخول لآداء مهامهم.
وكشف نونوسي عن تفاهمات مع الحكومة حول مهمة توفير الغذاء لنحو مليوني شخص في جنوب كردفان.

العربي الجديد

أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم السبت الموافق 30 أبريل 2016م


أخبار اليوم:
الحركة الاسلامية تطالب بالمراجعة والمحاسبة ومساندة القوات المسلحة والمشاركة فى استنفار الدفاع الشعبى
مساعد الرئيس يدعو أبناء جنوب كردفان لاختطاف ملف السلام من عرمان وتراجى ترفض وجود حركة شمالية مسلحة فى الجنوب
خبير اقتصادى: على المالية وبنك السودان ووزارة التجارة تعديل الواردات لكبح جماح الدولار
الأمين العام للحركة يدعو لرعاية برنامج السلام في النيل الأزرق ودارفور والتصالح والتصافي في جنوب كردفان

التغيير:
الحركة الإسلامية تستنفر منسوبيها للدفاع الشعبي
تخصيص موارد لمعالجة مشكلات تخزين المحاصيل
إيلا: لن نترك مكانآ لفاسد يختبئ فيه
الكشف عن أسلحة متطورة بأيدي قبائل دارفور
إدارة الامتحانات: مستعدون لإعادة أي مادة يثبت تسريبها

الرأى العام:
الحكومة: المعارضة فشلت في تحريك الشارع
حشود غير مسبوقة تخرج لمناصرة (ايلا) بالجزيرة
الحركة الاسلامية تدعو منسوبيها للمشاركة في استنفار الدفاع الشعبي
السديري: علاقة المملكة والسودان لا تحدها حدود ولا بروتوكولات

الصحافة:
قيادي اتحادي لــ (الصحافة): الميرغني بصحة جيدة والحسن عائد
الحركة الاسلامية تدعو لمواجهة تحديات المعيشة وتنادي بالمشاركة في الاستنفار
آلية الحوار: تسليم توصيات الحوار للرئاسة دون حذف أو تعديل
اختيار السودان مقراً لآلية مكافحة الإرهاب والتطرف الطائفي

ألوان:
الإرشاد: سنتصدى للإرهاب والتطرف (بالحوار) والإجراءات
الحكومة تحمل قطاع الشمال مسؤولية استمرار الحرب بجنوب كردفان
الكشف عن كميات ضخمة لأسلحة متطورة بأيدي قبائل دارفور
قادة أحزاب: انضمامنا للحوار مراعاة لمصالح البلاد

السوداني:
محافظ (المركزي) لــ (السوداني) : إجراءات جديدة لاستقرار سعر الدولار
الحركة الاسلامية تدعو لاعمال المحاسبة ومواجهة التحديات المعيشية
تظاهرة ضخمة بود مدني في جمعة (تأييد ونصرة إيلا)
الحركة الاسلامية: هناك إبتلاءات لابد من مواجهتها

آخر لحظة:
الشعبي لــ (المهدي) : سجن كوبر أهون من نشاط الاسافير
الحكومة: المعارضة لا تستطيع تحريك الشارع
السعودية: علاقتنا مع السودان لا تحدها حدود
الحركة الاسلامية: هناك ابتلاءات ولابد من اعمال المحاسبة

اليوم التالي:
الحكومة تتهم المعارضة باستهداف الطلاب واستغلال الجامعات
ايلا يتعهد بمحاربة الفساد واستكمال التنمية والاصلاح
السودان يدعو بلاروسيا للاستثمار في مربعات النفط الجديدة

الصيحة:
الحكومة ترهن وقف العدائيات بالتوقع على خارطة الطريق
مسيرات في مدني لمساندة ايلا تندد بمحاولات سحب الثقة عنه
اصابة اعلاميين بجنوب كردفان في حادث قرب الابيض

الانتباهة:
أوروبي متهم بالتجسس يسجل اعترافاً قضائياً
إيلا : لن اتوقف عن محاربة الفساد ولن اترك مكاناً لفاسد ليتقوى به
خبير يدفع بوصفة لمعالجة استقرار سعر صرف الجنيه

تصاعد العنف بالجامعات السودانية.. اتهامات متبادلة

تحولت قاعات العلم والمعرفة بالجامعة السودانية في أقل من عقدين ماضيين إلى ما يشبه الثكنات العسكرية أو حلبات الرماية بالذخيرة الحية، مما أدى لمقتل عدد من الطلاب لم يشهد مثله تاريخ الجامعات القديم منها والحديث.
حصدت آلة العنف المفرط في الجامعات السودانية أرواح أكثر من عشرين طالبا في فترة لم تتجاوز عامين، ما يثير مخاوف وقلق كثير من المتابعين على مستقبل البلاد.
وتحولت قاعات العلم والمعرفة في أقل من عقدين ماضيين إلى ما يشبه الثكنات العسكرية أو حلبات الرماية بالذخيرة الحية، ما أدى لمقتل عدد من الطلاب لم ير مثله تاريخ الجامعات القديم منها والحديث.
وفي أجواء الاتهامات المتبادلة بين طرفي المعادلة السياسية السودانية في أسباب تنامي الظاهرة، ينظر متابعون إلى مستقبل السودان بكثير من التشاؤم، ويتساءلون عن مدى قدرة الجميع على السيطرة على ما زرعوه وسط الطلاب من كراهية ظلت تقودهم للتصفية وإلغاء بعضهم بعضا بمبررات غاية في السوء.
رصد ومراقبة
ويعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم أنه أحرص على استقرار الجامعات السودانية وعلى سلامة الطلاب بداخلها، متهما المعارضة بتأجيج الصراع بين الطلاب، وقال الأمين السياسي لقطاع الطلاب بالحزب هباني الهادي حسن في مؤتمر صحفي أمس الخميس إن القطاع ظل يرصد ويرقب ويشاهد ما يحدث داخل الجامعات “ويعالج ذلك بتخطيط استراتيجي في إطار إدارة الأزمة”.

وكشف المتحدث عن وجود مجموعة من التنظيمات السياسية، وعلى رأسها الحركات المسلحة أدخلت وتحاول إدخال أسلحة إلي عدد من الجامعات والكليات في البلاد، مشيرا إلى أن المسألة لم تعد الآن خاصة بالقطاع الطلابي “وإنما هي قضية قوى سياسية فشلت وتريد خلق فوضى بالجامعات السودانية”.
وأضاف هباني “سنحارب هذه الشرذمة، ولن نسمح بأي تجاوز تجاه كادرنا أو عضويتنا، وقادرون على حسم وحزم كل هذه القوى المتفلتة على مستوى الجامعات بالطرق التي تحقق أمن وأمان الطلاب”.
وكانت الآلية الطلابية لنبذ العنف وسط الطلاب كشفت عبر رئيسها عمار زكريا في مؤتمر صحفي الاثنين الماضي أنها رصدت في العام المنصرم 23 حالة وفاة ناتجة عن العنف السياسي واللفظي والعاطفي وسط الطلاب بينهم 17 من منسوبي الوطني الحاكم.
ويرى أساتذة جامعيون أن ساحة الجامعات السودانية تحولت بسبب عدم الاعتراف بالآخر إلى مشانق لحصد الطلاب، لافتين إلى أن السودان أصبح أمام سيناريو مرعب لا يعرف مداه.
دعوة للتظاهر
وفيما وجه المؤتمر الوطني الحاكم للمعارضة اتهامات بممارسة العنف داخل الجامعات، نادت الجبهة الثورية التي تضم فصائل متمردة وأحزابا سياسية مدنية معارضة الشعب السوداني للتظاهر والخروج إلى الشارع لأجل التغيير.

ونفت الجبهة في بيان -تلقت الجزيرة نت نسخة منه- أي علاقة لها بالعنف الطلابي، وسخرت في بيانها مما وصفته بالمحاولات الأمنية المفضوحة للزج بالجبهة الثورية السودانية والتغطية على مساوئها، محملة ما وصفته بـ”رأس النظام وزمرته في المؤتمر الوطني المسؤولية الكاملة عن كل الدماء التي تسيل في الوطن من أقصاه إلى أقصاه”.
وقالت الجبهة إن المؤتمر الوطني الحاكم هو من انتهج طريق العنف في كل المجالات “ولم تكن الجامعات استثناء من إعلانه الرغبة بصياغة السودانيين من جديد”.
الأستاذ بجامعة الخرطوم محمد يوسف أحمد المصطفى تساءل من جانبه في حديثه للجزيرة نت عن مسؤولية الحكومة في توفير الأمن لكل الطلاب، مشيرا إلى أن اتهام جهات بإدخال أسلحة لساحات الجامعات دون كشفها يعني قصورا كبيرا.


عماد عبد الهادي-الخرطوم
موقع الجزيرة

أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم السبت الموافق 30 أبريل 2016م

صحيفة الصدى :
اجتماع عاصف لمجلس المريخ اليوم وتوقعات باقالة ايمال
استقالة عدد من اعضاء مجلس المريخ وتوقعات بالمزيد من الاستقالات اليوم
همد : استقلت برفقة اربعة اعضاء من المجلس والاحمر
سيعاني بسبب المكنكشين .. الجهاز الفني ينفي الاستقالة

صحيفة قوون:
قون تكشف النقاب عن تحركات اللجنه الفنيه “الهلال” يدخل التكميليه ب 6″ عناصر افريقيه ومحليه
بلاتشى” يصل فجرا..يشرح سياسته للاعبين ويتسلم برنامج الممتاز “وكأس السودان” من مدير الكرة
الغزال “يروى ل قون قصة هدفه فى مرمى جمال ويؤكد استمرار انتفاضة الهلال”
انفجار الاوضاع فى المريخ” واستقالات بالجمله فى التسيير.
النمور تغتال الفراسان بهاترك للاباتشى ..مواجهه ساخنه للامير والخياله بالهلال ..والنسور والسلاطين بالمريخ
قون تتابع الاحداث الساخنه انفجار الاوضاع فى المريخ واستقاله 4 من اعضاء التسيير ..ونسى يصل فجرا ويترأس الاجتماع مساء..وايمال يرفض الرحيلدنقلا فى انتظار الهلال

صحيفة الزاويـة :
إستقالات بالجملة ..هواري يرفض الرحيل ..وإجتماع حاسم اليوم 
إنقسام خطير للجنة التسيير
همد يستقيل ويفتح النار : اللجنة عاجز ..وهزيمة الابيض إدارية
إيمايل : انتظر الإقالة ومستحقاتي ..
الصادق حاج علي : نقر بالازمة المالية ..ونخشي الفراغ الإداري
شقاق يستقيل ويعترف بصعوبة الاوضاع في المريخ ..الامين العام للمريخ ..ننتظر عودة ونسي من الخارج

صحيفة الاسياد:
(المكان)..مزرعة الكاردينال..(الزمان ):اليوم السبت..(الحدث ):اجتماع اسرة الهلال
الاول ..الرديف والشباب فى حضرة العراب
انقلاب كبير فى سوق الطباعه فى السودان ..مطبعة الكارديناليه تدشن عملها نهاية الشهر الحالى بقمة الاحترافيه
الهلال ينهى تعاقده مع ايشيا رسميا
بلاتشى يصل ويجتمع بالرئيس ..الجزولى يطير للقاهره..مجلس الهلال يؤجل اجتماعه للخميس
مساوى يرحب بالرومانى..يؤكد:لقب نصف الممتاز هدفنا الحالى
المشاكل تتصاعد والوصيف يعانى
القائد يجمع شمل الاسرة الهلاليه ..يرفع الروح المعنويه..يناقش كل المشاكل بشفافيه..ثلاثه أجيال للهلال

صحيفة الجوهرة الرياضية :
الاتحاد السودانى يشعل المباريات المؤجله فى مسابقه الممتاز ويؤكد: نجوم التسجيلات يشاركون فى قمة رمضان
بلاتشى يصل الخرطوم ..يجتمع مع المجلس..والكاردينال يترأس الغرفه الزرقاء
الكاف يحدد الموعد الاخير لاستلام رخصة احترافية الانديه
بوى يخضع للجراحه بالامارات….وميدو يؤكد :غارزيتو المدرب الافضل
استقالات جماعيه بمجلس المريخ
هلال الفاشر يرفض تحمل اخطاء الاتحاد العام…وديربى مرتقب فى السله
رئيس الهلال يناقش خطة عمل دائرة الكره

صحيفة عالم النجوم :
مفاجأه من العيار الثقيل ..الهلال يكمل اتفاقه مع اكرم الهادى سليم
يوم ترفيهى للاعبى الهلال واجتماع مكاشفه ومواجهه مع الكاردينال
صاروخ الغزال يشعل النيران فى المريخ واقالة البلجيكى ايمال
الجاكومى:المريخ انهزم فى الابيض بسبب تمرد لاعبيه
جماهير المريخ ترفع مذكرة للوزير وتطالبه بالتدخل وعقوبات على تراورى
مساعد مدرب المريخ يهدد بالكاف ..ومواجهتان فى الممتاز ….والارسنال يسقط الفرسان
قمة الممتاز مهدده بالنقل لشيخ الاستادات
هارون :فرغنا من صياغة تقرير مفصل للرومانى بلاتشى
الشغيل يواصل برنامج العلاج

صحيفة الزعـيم :
إنهيار التسيير ..إستقالات بالجمله وهمد يقول : ( وكت ماقادرين نوفر الحوافز والمرتبات وحق السفر ماعندنا …قاعدين نسوي شنو)
ونسي وهواري يرفضان الرحيل ..تكوين جبهة إنقاز المريخ
لقاء جماهيري حاشد غدا بدار النادي والمريخاب يشنون هجوما كاسحا علي طارق حمزه
جمال سالم : تحملنا المسؤولية في وقت صعب وغيرنا هرب
الجهاز الفني يسخر من شائعات رحيله
لوك إيمايل : لن استقيل وماذا يريد مني هؤلاء؟

بيان وتوضيح موقف من تجمع ضباط الشرطة الاحرار إلى جماهير الشعب السوداني العظيم


بيان وتوضيح موقف من تجمع ضباط الشرطة الاحرار إلى جماهير الشعب السوداني العظيم .
الزملاء الأعزاء الشرفاء بالخدمة .
الزملاء الأعزاء الشرفاء خارج الخدمة .
الشرطة السودانية وعبر تاريخها الطويل الممتد لقرن ونيف من الزمان كانت على الدوام تنحاز لمشيئة الشعب السوداني عند حدوث الأزمات الوطنية ، ولم تناصر دكتاتور أو نظام حكم فاسد على حساب الوطن وأهله بل كانت تتقدم الصفوف وتقدم دعمها اللامحدود لشعبها لينال مبتغاه في الحرية والكرامة ، وعند انتفاضة أبريل المجيدة شاهدنا كيف تعاملت الشرطة مع المتظاهرين بل انحازت تماما لخيارهم ولم تلغ في دمائهم مستندة على إرث مهني عظيم وخبرات تراكمية جعلت الانتفاضة تحقق مبتغاها في فترة زمنية قصيرة . و عندما استولى التتار على مقاليد الامور في البلاد كانت الشرطة بالنسبة لهم هدف عزيز، فعمدوا منذ الأيام الأولى على تجريفها وتشريد الشرفاء من بين صفوفها حتى وصلت الجرأة بهم ان ولوا أمرها احد فنيي المعامل الجنائية وهو رجل يجهل تماما تاريخ الشرطة ومجال عملها ، بل لديه اعتقاد أن الشرطة هي احدى أدوات القمع التي من حقه توظيفها لحماية نظام الحكم الذي يواليه وقد فات عليه ان الشرطة السودانية تعمل وفق معايير عالمية متفق عليها وﻻ يحق لها ان تتجاوز تلك المعايير الخاصة بتوصيف الشرطة ومجال عملها ، مدير عام الشرطة الحالي الفريق اول فني هاشم عثمان الحسين صرح خلال أحداث سبتمبر من العام 2013 أمام جمع من ضباط الشرطة وجميعهم على قيد الحياة مطالبا قوات الاحتياطي المركزي بإستخدام الذخيرة الحية في التعامل مع المتظاهرين لأنها حسب تصريحه ارخص من الغاز المسيل للدموع لأنه يستورد من الخارج وبالعملة الصعبة اما الذخيرة فهي تصنع محليا وغير مكلفة.
الشهود على حديثه الفج السخيف غير المسؤول الذي يتسق مع شخصيته المهووسة المؤذية أحياء ومستعدين لتقديم شهاداتهم للتاريخ ولأجل العدالة عندما تحين ساعة القصاص وهي آتية ﻻ ريب في ذلك.
نحن في تجمع ضباط الشرطة الأحرار في الخدمة ومعاشيين داخل وخارج البلاد نستهجن ونرفض وندين عمليات القتل والسحل التي يقوم بها جهاز الأمن والشرطة معا في حق المدنيين وطلبة الجامعات ونطالب زملائنا في قوات الاحتياطي المركزي أن يتحلوا بأخلاق الفرسان ويتعاملوا مع المتظاهرين بمهنية ووفقاً لقواعد استعمال القوة التي يقرها القانون وان ﻻ يستجيبوا لرغبات التنظيم الشيطاني الجاثم على صدر الوطن حتى لا تطالهم يد العدالة وهي قادمة وراجحة وﻻ ريب في ذلك.

التحية للشعب السوداني العظيم وهو يقاتل بشراسة معهودة فيه من أجل الانعتاق ودك حكم الطاغوت وإقامة دولة القانون والمؤسسات.
والتحية لكل أفراد الشرطة السودانية وهم بالتأكيد أبناء هذا الشعب العظيم وما يمسه من سوء يصيبهم في مقتل.

تجمع ضباط الشرطة الأحرار .
الجمعة 29/ ابريل / 2016

مناسيب النيل في السودان الأقل في 100 عام

كشفت وزارة الموارد المائية والكهرباء في السودان، أنّ مناسيب النيل للعام الجاري هي الأقل منذ نحو مائة عام، بسبب الجفاف الذي ضرب الهضبة الإثيوبية، فيما يثير انخفاض المناسيب مخاوف السودانيين، في وقت تشهد فيه أنحاء واسعة من السودان بما فيها العاصمة الخرطوم قطوعات متكررة في الكهرباء، تتسبب في حالة استياء واسعة.
وأكّد مركز التحكم القومي بالشركة السودانية لنقل الكهرباء، البدء بتخفيض السحب اليومي من بحيرات السدود تحسباً لزيادة الطلب على الكهرباء في شهر رمضان المبارك، مشيراً إلى أنّ «الاجراء احترازي وسيؤدي إلى بعض القطوعات للحفاظ على الشبكة في أوقات الذروة».
وكشف عن أنّ مناسيب النيل هذا العام من أقل منها خلال 100 عام إثر الجفاف في الهضبة الإثيوبية خلال موسم الأمطار السابق. في الأثناء، بدأت وحدات التوليد الغازية المتحركة الوصول إلى السودان لتعزيز التوليد في الشبكة القومية، كما شارفت عمليات الصيانة في محطتي الشهيد ببحري وقرى الحرارية مراحلها النهائية، ما سيؤدي لتحسن ملحوظ من الأسبوع المقبل بالدخول التدريجي للوحدات تحت الصيانة وفقا للشركة. ودعا مركز التحكم السودانيين إلى تحويل استخداماتهم غير الضرورية للكهرباء إلى غير أوقات الذروة.
البيان

خبير اقتصادي يدفع بحزمة معالجات لاستقرار سعر صرف الجنيه



أعلن الخبير الاقتصادي د. عادل عبد العزيز،  حزمة إجراءات من شأنها استقرار سعر صرف الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية ، تشمل تعظيم العائد من الصادرات وجذب مدخرات المهاجرين ,وجذب الاستثمارات الخارجية ,وانسياب تدفقات العون الأجنبي لتمكين بنك السودان المركزي من بناء احتياطيات توفر له إمكانية التدخل لتعديل سعر الصرف.
وقال الخبير الاقتصادي في تصريح(لسونا) إن المصدر الأول للنقد الأجنبي يتمثل في الصادرات ، لافتا إلى الصعوبات التي تواجهها والمتمثلة في صعوبة التعاملات الخارجية والتحويلات المالية بين البنوك السودانية والبنوك العالمية وذلك بسبب العقوبات التي تفرضها الإدارة الأمريكية على السودان الأمر الذي ترتب عليه ضعف العوائد بالنقد الأجنبي من الصادرات السودانية .
ولفت الانتباه إلى ضعف تحويلات المهاجرين للداخل مقارنة بأعداد السودانيين العاملين بالخارج ،
وأشار إلى إمكانية إصدار بنك السودان المركزي قرارا باستخدام اليوان الصيني في التعاملات التجارية وتفعيل التعامل مع الصين في هذا الصدد ، مؤكدا أهمية تفعيل الاتصالات الدبلوماسية لرفع الحصار الاقتصادي الأمريكي على السودان

سونا

شعب صابر على نظام!


ليس هو الخنوع أو الخوف أو بسبب ضعف (الحس) الوطني كما يدعى البعض، فوقفة الشعب السودانى العظيم بكلياته بعد إستشهاد إبن السودان البار (محمد الصادق) أكد ما هو عكس ذلك تماما.
وليس هى غفلة "مركز" كما يدعى بعض (الجهويين) فى الهامش، وأنهم لا ينتفضون لأنهم لم يمسوا بسوء والنظام لم يترك سودانى فى اى مكان حتى خارج الوطن بدون مس أو ضرر .
للأسف من يردوون مثل ذلك الكلام (المؤلم) قاصدين أهدافا معينة وتجدهم فى غالبهم اول من يقع فى احضان (النظام) الذى يمثل المركز الحقيقى والعنصرية البغيضة والطائفية المنتنة.
ما يجهله الكثيرون عن السودان بسبب الضعف (الإعلامى) حتى من هم فى جوارنا، أنها ثقافة شعب عظيم صبور وعملاق مهما قيل عن أنه كان متفرقا وكان السودان مجرد دويلات ومهما زيف التاريخ كثير من الجهلاء وتنكروا لوطنهم وشعبهم الذى له إسهامات عظيمه فى الحضارة الأنسانية، يبقى أنه شعب لم يأت عبثا متنوعا بهذه الطريقة المدهشة فى سحناته والوانه وثقافاته ودياناته وأن يعيش رغم كل ذلك فى تسامح وتوافق مع بعضه البعض رغم تلك الإختلافات الظاهريه ولم تظهر بوادر الأنقسام والتشرزم الا مع هذه الطغمة الفاسدة التى تتاجر بالدين وتتسربله وكثيرون منهم لا يصلون ولا يصومون .. لكنهم يعرفون جيدا كيف يرددون بصوت جهور (هى لله .. هى لله) .. وفى حقيقة الأمر هى من أجل (جيوبهم).
فى العادة أن (الإنظمه) هى التى تصبر على تفلتات الشعوب وتجاوزاتها وغضبتها ومظاهراتها حتى لو لم تكن سلمية، لكن الذى يلاحظ فى السودان أن الشعب هو الذى يصبر على (النظام) بل تعدى حدود الصبر، وذلك مرده على الأقل فى أن يبقى وطنه سالما فى أدنى درجة ممكنة وأن يجد من يصل للسطة بعد هذا النظام بقايا وطن أو بقايا دولة ومنشاءات .. وكأن الشعب السودانى يقول فى نفسه (ضل وطن ولا حال سوريا والعراق واليمن وليبيا).
سوريا على سبيل المثال .. وبعيدا عن خداع (الإسلاميين) بقيادة (الأخوان المسلمين) حلفاء (الدواعش) الذين جعلوا قضيتها ترتبط بصراع سنى / شيعى (مختلق) وكأن (الشيعة) لم يكونوا موجودين منذ عصر معاويه وإبنه يزيد إنتهاء بعصر حافظ الأسد وإبنه (بشار) .. من له عقل يفكر به ولا يسائر (الموجة) يدرك منذ الوهلة الأولى بأنه كان لابد من أن إختلاق خلاف بين الشيعة والسنة وترديد أخطاء بعض الشيعه وكأنه لم توجد أخطاء عند كثير من السنة وكأن المذهب الأثنى عشرى لم يكن معترف به منذ زمن بعيد فى الأزهر المؤسسة المقدرةعن كثير من المسلمين التقليديين، بل كأن الأزهر نفسه لم يشيده (الفاطميون) وهم شيعة فى الآخر.
الذى أود أن اقوله أن (سوريا) كانت دوله قوية وراسخة ولها جيش قوى وإقتصاد قوى ولا يمكن أن تقارن بحالنا فى اى مجال خاصة بعد وصول عصابة الإنقاذ للسلطة فى يونيو 1989.
صحيح فيها نظام ديكتاتورى (عقائدى) باطش وقامع، لكنه لم يصل قبل الثورة الى مستوى بطش نظام (الأخوان) المسلمين فى السودان وقمعه وسفكه للدماء وإبادته لأكثر من 2 مليون سودانى فى مختلف جهات السودان ولم يصل فساده الى درجة فساد (البشير) وزمرته وإهداره للمال العام والصرف من خزينة الدولة دون رقيب أو حسيب خاصة فى فترة (التمكين) التى شرعن لها ذلك العمل الشيخ (الترابى) رحمه الله.
والنظام السورى، إذا كان له رجال أمن مثلما كان (للنميرى) يطلق عليهم (الشبيحة)، لكنه لم يتبن كتائب ومرتزقة ومن يتحدث عن (حسن نصر الله) لا دفاعا عنه، لكن كأن عند السنة قبل الشيعة بطلا واسدا وكان محل إشادة الإخوانى الكبير (القرضاوى).
والحقيقة التى لابد من الأعتراف بها أن حسن نصر الله لم يتدخل بصورة مباشرة فى سوريا الا بعد أن فتحت (تركيا) حدودها على مصراعيها لكل إرهابى قادم من أى جهة فى العالم، بل حتى من بلدنا العزيز الذى ما كان يعرف الإرهاب والإرهابيين.
دعك من حسن نصر الله، الم يكن نظام (الاسد) وهو (شيعى) أو (علوى) كما يقول داعما لنظام (الإنقاذ) وكانت طائراتهم تقتل شعب السودان البرئ فى الجنوب قبل الإنفصال وفى دارفور بعد ذلك؟
فهل ظهر (تشيع) ذلك النظام الآن فقط؟
الشاهد فى ألأمر رغم ذلك النعيم والبحبوبة التى كان يعيش فيها المواطن السورى مقارنة بحال الشعب السودانى منذ يونيو 1989، لكن الشعب السورى لم يصبر على نظامه، بل بدأ بالتفجير فى كل مكان واصبح بشار الاسد أو اى وزير فى نظامه لا يستطيع التجول لوحده بحرية كاملة حتى لو كان محروسا لأنه لن يعود سالما وسوف يقتل بأى سلاح يمكن أن يتخيله الإنسان أولا يتخيله حتى لو وصل درجة مدفع موجه للدبابات أو للطائرات بل حتى لو وصل درجة السلاح الكيماوى الذى ثبت أن (الإرهابيين) فى سوريا إستخدموه أكثر من (النظام)، إن كان (النظام) قد استخدمه ولم يكن ذلك الإدعاء كالأكذوبه التى أطاحت بنظام (صدام) وتسببت فى إعدامه.
ولو كان (عمر البشير) فى سوريا لتم تفجيره أكثر من 100 مرة.
لكن الحال فى السودان لا زال مختلفا ولا زال الشعب صابر على النظام وقادته يقتلون ويسفكون الدماء وينهبون الخيرات ثم يذهبون ويجاملون فى الأفراح وفى الأتراح ويرقصون ويعودون سالمين لاحبا فيهم لا والله .. وقد اصبح أقرب أنصار النظام ومؤيديه ينتقدونه نهارا جهارا ومن يستحى منهم ينفى أى علاقة به حتى لو كذبه الواقع.
الشعب السودانى (صابر) .. والمقاومة الباسلة بالسلاح تتم علنية فى دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق
بل تجلى عظمة هذا الشعب فى أن المقاومة، تعامل اسرى النظام وتهتم بهم أكثر من إهتمام (النظام) بمواطنيه دعك من الذين يأسرهم ويرهبهم بالإعدام وتخرج نساء النظام تردد (قش أكسح أمسح ما تجيبوا حى)!
الشعب صابر .. بل أن بعض أخوان الشهداء كذلك صابرين على النظام، لكن النظام لأنه لا يشبه هذا الشعب العظيم الأبى، لا زال يواصل غروره وإستفزازه وتحديه وتتحدث رموزه من جميع جهات وقبائل السودان بلسان (زفر) ونتن، فتلك القاضية (عفاف) تتمنى أن تتاح لها فرصة تفجر فيها مالك عقار وعرمان والحلو، لا من يقتلون نساء وأطفال جبال النوبة ويبيدونهم وآخرهم الشهيد (محمد الصادق) الذى قتل فى الخرطوم وداخل الجامعة الأهليه لا فى (كاودا) وهب أن الشهيد محمد كان مدججا بالسلاح والمتفجرات لا (بالكلمات) فهل هو، قادر على قلب نظام (الخرطوم) وإقتلاعه من داخل الجامعة الأهليه بأم درمان؟
وهاهى (مشاعر الدولب) .. تخيل (مشاعر) التى تعنى (أحاسيس) تكرر وتردد كلمات عبد الرحيم حسين وأحمد هارون (قش أكسح أمسح .. ما تجيبو حى) التى جعلتهما مطلوبين للمحكمة الجنائيه الدوليه، ثم بعد ذلك تتاسف عن سوء معاملة السيد الأمريكى للنظام ورفضه منح (الإرهابيين) تاشيرات دخول لأمريكا، وتلك وصمة (عار) تبين أن النظام يضم (زمرة) من الإرهابيين حتى لو كانوا وزراء تربية وداخلية.
لقد تعمدت البداية بنموذج من (النساء) فما بلكم بالرجال الذين فى حقيقتهم اشباه رجال؟
اسمع (حسبو) ماذا يقول .. فى جهالة وغباء يتحدث عن معارضة (الفنادق) وعن (باريس) وأن من يريد المعارضة أن يعارض دوغرى .. هل هذا نظام وهل يوجد مسئول فى جمهوريات الموز يمكن أن يتحدى شعبه على تلك الطريقة؟
حسبو (مساعد رئيس) كان (مقرش) لا زال يتحدث عن معارضة (الفنادق)!
وما هو معلوم بداهة أن (النظام) فى اى مكان فى العالم هو الذى بيده السلطة والجيش والشرطة وهو المخول له (قانونا) بضبط الأمن وإستخدام السلاح بحسب ما يحدده الدستور و(القانون) الدولى.
ويفترض لو كان نظاما (محترما) ومؤيدا من الشعب أن يمنع اى جهة أخرى من حمل السلاح.
الذى يحدث على العكس من ذلك تماما، فالنظام يتبنى على الأرض خمس مليشيات، ويدعمها بالمال والسلاح، بل يغض الطرف كثيرا من إستغلالها لموارد البلاد مثل (الذهب) .. والمهم عند حسبو ورفاقه أن تقتل تلك المليشيات الشعب السودانى قدر إستطاعتها.
مع العلم بأن من هو مثل (حسبو) لو واجه اى مناضل سودانى رجل لرجل (لرقصه) الأخير (اللولية) رغم ضخامة (جثته)، إضافة الى ذلك، فالسؤال الذى يطرح نفسه، هل حدث أن تحدى (حسبو) خريج جامعة عين شمس، فى يوم من الايام من يحتلون (حلائب) رجاله وحمرة عين بدون منطق أو حق أو مستندات؟
أم ان (حلائب) ليست ارض سودانية و(حسبو) لأنه درفورى مكلف بإبادة أهل دارفور؟
ثم ختم (فسو) الحديث سيادة (الرئيس)، كعادته، مرددا فى غباء وجهالة "لا زيادة غاز بتشيلنا ولا زيادة بنزين بتشيلنا وما بنخاف الا من الله" .. مثل هذا كلام يردده كثير من الطغاة واشباه الرجال والراجفين، وعندما يقعوا فى ايدى (الثوار) تجدهم اضف من (نملة) والدليل على ذلك ما حدث (للقذافى) رحمه الله!
أخلص اخيرا الى أن الشعب السودانى صبر على النظام ومد حبال الصبر الى ابعد مسافة ممكنة والنظام سادر كل يوم فى طغيانه وإستفزازه وسوء أدبه، تشعر أحيانا وكأنه (يحرض) الشعب للجوء للأغتيالات الشخصية وللتفجير وللنموذج الليبى والعراقى واليمنى والسورى.
وإذا حدث ذلك - لا سمح - فسوف يتبرأون عن المسئوليه مثلما تبرأوا من فصل الجنوب ومثلما تبرأوا من دم الشهيد (محمد) الذى قتلوه وهم يدعون بلسان كذب أنهم يحبون (محمد).
تاج السر حسين – royalprince33@yahoo.com

طلعنا الشارع و ما بنرجعْ


طلعنا الشارع و ما بنرجعْ
لحدي ندُك عرش الطُغيان
و برضو ننادي الناس أجمع
يمُرقوا معانا يعلّوا الشان
الخوف جُوانا يمين بِطلع
لما نقابل جُبن الكيزان
كُلْ واحد فينا حجارتو جمع
يشتت بيها قُوى البُهتان
صامدين و هُتافنا يزيد يصدَع
يغطي علي كل الأركان
دين الإسلام للرحمة شرَع
فيهُ الحرية في أسمى مكان
ما يهم لو حتى كمان نصرع
في دِمانا , فداءً للسودان
الموت الحق وهجوُ بيسطع
كيف الواحد يلقاهُ جبان
لو من رصاص أو من مُدفع
أو من تأثير غازات بُمبان
شُهدانا مكانهم فوق و أرفع
عند المولى في قُصور و جِنان
أعلنّا نضالنا و لن نركع
للذُل من تاني و لن نِنهان
لن نرضى بلدنا يصير مرتع
للصوص العسكر و الأخوان
---------------------------


د. عمر بادي
28 أبريل 2016

(الشعبية): معارك مع الجيش السوداني بجنوب كردفان على عدة محاور

قالت الحركة الشعبية ـ شمال، إن معركة دارت يوم الجمعة بين قواتها والجيش السوداني بمنطقة دلامي في جنوب كردفان، وأكدت أن القوات الحكومية قصفت أيضا بالمدفعية مناطق في هيبان تمهيدا للهجوم عليها. وقال متمردو الحركة الشعبية في وقت سابق، إن سلاح الجو السوداني شن هجمات استهدفت بالقصف منطقة "أم سردبة" وعدة قرى في منطقة "هيبان" في ولاية جنوب كردفان.
وطبقا للمتحدث باسم الحركة ارنو نقوتلو لودي، فإن معركة استمرت منذ الواحدة ظهرا وحتى مساء الجمعة، صدت خلالها قوات الحركة تحت قيادة العميد خلف الله دينار والقيادة الميدانية للمقدم اندراوس عمر هجوما لقوات حكومية حاولت الاستيلاء على منطقة "الحدرة" بدلامي.
وأكد لودي في بيان تلقته "سودان تربيون" تكبد القوات الحكومية خسائر كبيرة جارٍ حصرها.
وعلى محور آخر أفاد المتحدث باسم الحركة أن متحركا لقوات حكومية متمركز بمنطقة "السرفاي" نفذ قصفا مدفعيا على "نياكما" في هيبان تمهيدا للهجوم عليها، وأكد استعداد قوات الجيش الشعبي لصد هذا المتحرك.
وتشتعل منذ مارس الماضي معارك عنيفة بين الجيش الشعبي التابع للحركة الشعبية والقوات الحكومية في عدة محاور بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.
وأشار لودي إلى أن قوات الحركة الشعبية هاجمت الأربعاء الماضي متحركا للقوات الحكومية المتمركزة بمقر القوات المشتركة سابقا غرب منطقة "أم سردبة". واشترك في تنفيذ الهجوم محاور طروجي، شرق كادقلي، الموبايل ورئاسة الجبهة الأولى.
وأعلن الجيش السوداني في أبريل الحالي الاستيلاء على "أم سردبة" المعقل الرئيس لمتمردي الحركة بقطاع كادقلي، فضلا عن السيطرة على 5 مواقع إستراتيجية، لكن الجيش الشعبي كذَب لاحقا فقدانه لمعقله الرئيسي بـ "أم سردبة".
وقال لودي إن قوات الحركة كبدت قوات الحكومة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، مؤكدا مقتل 45 وإصابة 70 من الجيش الحكومي، مقابل سقوط 6 قتلى و18 جريحا من جانب الحركة.
وتقاتل الحكومة السودانية، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال في كل من ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ يونيو 2011.
سودان تربيون

جهاز الأمن يمنع الصحف من نشر أخبار المظاهرات ويرعب الصحفيين

أمر جهاز الامن والمخابرات الصحف بعدم نشر معلومات وأخبار تتعلق بالمظاهرات التي اندلعت في الخرطوم. ونص الامر الأمني الموجه للصحف بعدم نشر أي مواد صحفية من شأنها تشجيع العنف، تغذية الاضطرابات والفوضى والتأثير على سير التحقيقات في قضية طالب جامعة أمدرمات الأهلية.. والاكتفاء بالمصادر الرسمية".
وقالت شبكة صحفيون لحقوق الانسان جهر في بيان يوم الجمعة ان التوجيه الامني والشفهي  والمكتوب للصحف احتوى تهديدات مباشرة ومبطّنة تضمّنت أوامر أمنية مباشرة بحظر النشر.وبحسب توجيهات  جهاز الأمن للصحف: "ليس هناك اتجاه لإغلاق الجامعات إلا إذا دعت الضرورة القصوى لتأمين الممتلكات".
وذكرت شبكة جهر أن جهاز الأمن أبلغ الصحف بأن الشرطة تُجري تحقيقاً في حادثة مقتل الطالب ولكون الموضوع قيد التحقيق، يُمنع من النشر.
وخلال احتجاجات سبتمبر قبل 3 سنوات حذر جهاز الأمن رؤساء تحرير صحف خلال اجتماع في 25 سبتمبر 2013، من مغبّة نشر أي مواد صحفيّة عن زيادة أسعار المحروقات والتظاهرات.
وأشارت جهر إلى أن بعض الصحف نشرت، حينها، وفي جريمة نشر صحفي منافية لأخلاقيات المهنة مواد صحفية "فبركها" أو عدلها جهاز الأمن، لتُنشر بأسماء صحفيين وصحفيّات بدون مشاركتهم وموافقتهم.
وأضافت أن جهاز الأمن أوقف في 28 سبتمبر 2013 صدور صحف "الجريدة" و"القرار" و"المشهد الآن"، لأجل غير مسمى، كإجراء انتقامي تجاه الصحف التي امتنعت عن الصدور إبان التظاهرات، قبل أن يطالبها بتوضيح مكتوب عن سبب توقفها عن الصدور، حيث امتنعت صحف، من بينها "الأيام" عن الصدور، احتجاجا على قرارات جهاز الأمن.
في ذات السياق قالت "شبكة الصحفيين السودانيين"في بيان يوم الجمعة  إن البلاد تمر بمنعطف جديد وسط غليان شعبي يتطلب من الصحفيين والصحفيات الوقوف إلى جانب خيارات الشعب "انحيازاً لرسالتنا في الوقوف إلى جانب المواطن وتقديم فضيلة الوعي".
واعتبرت الشبكة الإصابة التي تعرض لها الصحفي بصحيفة "الوفاق" محمد الأقرع، خلال مظاهرات يوم الأربعاء بالخرطوم "محاولات لدق اسفين بين احتجاجات الطلاب والصحفيين".
وأشارت إلى تعرض بعض الصحفيين لمضايقات في صحفهم بلغت حد الفصل في غضون اليومين الماضيين، قائلة إن تلك الخطوات "مريبة" خاصة وأنها تتزامن مع الحراك الشعبي الذي تقوده الحركة الطلابية.

 دبنقا