الجمعة، 13 مايو، 2016

خبير بيئي يحذِّر المعدِّنين الأهليين من التعامل مع مادة الزئبق “سيانيد”

حذَّر الخبير البيئي، بشرى حامد أحمد، المعدِّنين الأهليين في مناطق التعدين بمختلف ولايات السودان، من التعامل المباشر مع مادة الزئبق “سيانيد السمتان”، لافتاً لآثارها السالبة على الإنسان والحيوان، وشدّد على إيجاد البدائل النظيفة لتلك المواد.

وطالب أحمد المعدِّنين بضرورة تجنب التعامل مع مادة الزئبق “سيانيد السمتان”، مبيناً أن المواد المستخدمة في استخراج الذهب من زئبق و”سيانيد” تؤدي لتلوث البيئة في تلك المناطق وتؤثر على الإنتاج الطبيعي من ثروة حيوانية ومحاصيل زراعية والمراعي.

وأضاف ” من الآثار الضارة لـ”سيانيد السمتان”، تهديد الاقتصاد والصحة العامة، وقال إن تلك المواد تعمل على تلوث مصادر المياه المختلفة الموجودة بمناطق التعدين العشوائي .
وقال أحمد إن الخطوة التي قامت بها وزارة المعادن في إحلال بدائل للزئبق، تمثل الطريق الصحيح نحو الإنتاج الأنظف وبالتالي تحقيق مطلوبات التنمية المستدامة ومعالجة سلبيات التعدين العشوائي والتقليدي.
شبكة الشروق