الأحد، 2 أغسطس، 2015

اشتباكات في مدينة يامبيو بجنوب السودان



أندلعت اشتباكات وتبادل اطلاق نار كثيف في مدينة يامبيو، عاصمة ولاية غرب الإستوائية، في جنوب السودان، بسبب خلافات عرقية، بحسب تصريحات مسؤول محلي وأسقف في المدينة لبي بي سي.
وقال وزير الإعلام في حكومة ولاية غرب الإستوائية تشارلز كيسانغا إن العديد من السكان قد فروا من المدينة إلى خارجها أو إلى قاعدة تابعة للأمم المتحدة قربها.
وأوضح أن التوتر قد خيم على البلدة والمناطق المحيطة بها لبضعة أيام، قبل اندلاع الاشتباكات فيها.
وقال كيسانغا إن العديد من الشباب المحليين أو جنود الجيش قد قتلوا في الاشتباكات.
وقد أُرسل وفد من العاصمة جوبا إلى يامبيو في محاولة لوقف القتال وتهدئة الأوضاع هناك.
وتقع يامبيو في ولاية غرب الإستوائية بالقرب من حدود جمهورية الكونغو الديمقراطية.
وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى جنوب السودان دونالد بوث حذر الجمعة الأطراف المتحاربة في جنوب السودان من أن صبر الولايات المتحدة قد نفد بسبب فشلهم في التوصل لاتفاق سلام.
ويعاني جنوب السودان، أحدث دولة في العالم، من التمزق بفعل الحرب الأهلية المتواصلة منذ 18 شهرا، التي فجرها الخلاف بين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار.
وتقول الولايات المتحدة إن كلا الطرفين مذنب بارتكاب جرائم حرب.
وأدى الصراع الذي اندلع منذ أكثر من عام ونصف بين مشار وسلفا كير إلى مقتل الآلاف وتشريد نحو مليوني شخص، بحسب الأمم المتحدة.
واصبح ثلثا سكان البلاد البالغ عددهم 12 مليونا بحاجة إلى المساعدات، طبقا للأمم المتحدة التي قالت إن سدس السكان فروا من منازلهم.
وتحول الصراع على السلطة بين رياك مشار وسلفا كير بمرور الوقت إلى صراع أثني بين قبيلة الدينكا التي ينتمي إليها كير والنوير التي ينحدر منها مشار.
ووقع كير ومشار سبع اتفاقيات لوقف إطلاق النار إلا أنها فشلت خلال أيام وفي بعض الأحيان بعد ساعات من توقيعها.


BBC

جوبا.. الآلاف عرضة لخطر المجاعة



يواجه آلاف المدنيين في ولاية أعالي النيل خطر المجاعة بعدما منعت الحكومة هذه المنظمات من استخدام نهر النيل في تسليم المساعدات الغذائية، حسبما أفادت منظمات إغاثية الجمعة.

ونهر النيل هو شريان للنقل، في بلد يعاني ضعفا في شبكات الطرق ومهابط الطائرات، لكنه يشكل حاليا خط المواجهة في أعالي النيل بين قوات المتمردين في الضفة الغربية والقوات الحكومية في الجانب الشرقي.     
وقال المتحدث العسكري، العقيد فيليب أغوير، إن النقل النهري "متوقف مؤقتا" لأسباب أمنية، لأن المتمردين يستخدمون النهر في مهاجمة قواعد الجيش بطول النهر.
من جانبها، قالت تابيوا غومو، المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الجمعة، إن ما بين 30 و35 ألف نازح بقرية واو الشلك يواجهون وضعا "مثيرا للقلق".
واستقبلت عيادة واو شيلوك 77 طفلا مصابا بسوء تغذية حاد، لكن الغذاء العلاجي لهم نفد منذ عدم وصول فرق إعادة الإمداد للمستوطنة قبل شهر، بحسب شينجيرو موراتا، رئيس منظمة أطباء بلا حدود في جنوب السودان.
وقال موراتا "إذا لم نستطع تقديم أي شيء، فحينئذ قد يموت بعضهم خلال أسبوع أو أسبوعين اعتمادا على حالة الأطفال" مرجحا أن يكون هناك المزيد من الأطفال المصابين بسوء التغذية لم يبلغ عنهم.
وإمدادات الأغذية العلاجية مخزنة في بلدة ملكال التي تسيطر عليها الحكومة، والتي تبعد نحو 30 دقيقة بالقارب في الناحية الأخرى من النهر، لكن موراتا قال إن المنظمة لم تحصل على تصريح السلطات بالعبور من الشرق.
وفي ملكال، ستنفد الإمدادات الغذائية لـ30 ألف شخص آخرين يحتمون داخل قاعدة للأمم المتحدة إذا لم يسمح للصنادل من السفر من جوبا، عاصمة جنوب السودان، على ما أفاد جورج فومينين، المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي.
ويشهد جنوب السودان حربا منذ ديسمبر 2013، حيث تقاتل قوات موالية للرئيس سلفا كير متمردين يقودهم نائبه السابق، ريك مشار.


سكاي نيوز

السودان يبدأ بتطبيق تعريفة جمركية جديدة لاستيراد القمح



أعلنت السلطات السودانية، اليوم السبت، عن البدء بتطبيق التعريفة الجمركية الجديدة لاستيراد القمح، والتي زادتها من 2.9 دولار إلى 4 دولارات، وتقليل الدعم عن سلعة القمح بنسبة 64%، مؤكدة أن الخطوة من شأنها أن توفر على خزينة الدولة ما قيمته مليار جنيه سوداني (164 مليون دولار) كانت تدفعها الحكومة كنوع من الدعم.
ووجدت الخطوة مواجهة شديدة من قبل شركات مطاحن الدقيق الكبرى، حيث عمدت إحدى الشركات الرئيسية لإمداد البلاد بدقيق الخبز، وهي شركة "سيقا"، إلى التوقف عن العمل، الأمر الذي أثر سلبا على توفر الخبز لدى المخابز وأحدث ندرة، لا سيما أن الشركة تغذي 60% من الاستهلاك المحلي.
وعلم "العربي الجديد" أن صراعا كبيرا بدا واضحاً بين الحكومة وشركة مطاحن سيقا، التي يملكها رجل الأعمال السوداني أسامة داود، وذلك بسبب زيادة الدولار الجمركي، واتجاه الحكومة لاستيراد الدقيق، وهو ما قاد الأخير إلى التلويح بنقل جميع أعماله إلى خارج البلاد، لا سيما أنه أحد أكبر مستثمري البلاد في مختلف المجالات.
وأكدت ذات المصادر أن نافذين في الحكومة عمدوا إلى استيراد كميات ضخمة من الدقيق للدفع بها إلى المخابز، وهو ما رفضته بعض المطاحن واحتجت عليه، باعتبار أن الخطوة ستكون خصما عليها، إذ إنها هي التي تمد المخابز بالدقيق بعد طحن القمح المستورد.

وعانى السودانيون، خلال الفترة الماضية، من أزمة في الخبز، حيث عادت إلى السطح طوابير الخبز، وتوقع مراقبون أن تشهد البلاد خلال الفترة المقبلة أزمة حادة في الخبز، بسبب الصراع بين الحكومة والمطاحن، باعتبار أن المطاحن تحتكر عبر عقود عملية توزيع الدقيق للمخازن.
 
وقال مدير المخزون الاستراتيجي في الخرطوم، محمد علي مساعد، إن الدولة عمدت إلى استيراد الدقيق لتغطية الفجوة، مشيراً إلى أنها لا تريد إطلاقا منافسة المطاحن.

وفيما يتصل بزيادة رسم الدولار الجمركي لتعريفة القمح، قال مساعد إن: "القرار جاء بعد مشاورات عديدة، وبعد أن تأكدت الدولة تماماً من أن الخطوة لن تساهم في زيادة الخبز، لا سيما أن اتجاهها لاستيراد الدقيق أفضل من دعم السعر الجمركي الذي يمثل عبئا على كاهل الدولة، فضلا عن أنه يذهب إلى المزارع الخارجي".


العربي الجديد

الصوفية هي الترياق لمواجهة التطرف في السودان : مساعد الرئيس

قال السيد محمد الحسن الميرغنى مساعد أول رئيس الجمهورية الرئيس المكلف للحزب الإتحادى الديمقراطى ان الطرق الصوفية هي الترياق لمواجهة التطرف الديني والحد من امتداد الحركات الجهادية والتكفيرية التي انتشرت مؤخرا في البلاد.
JPEG - 13.2 كيلوبايت
رئيس قطاع التنظيم بالحزب الإتحادي محمد الحسن الميرغني
وعبر الميرغني في تصريح له الاحد عن جاهزية الطرق الصوفية فى السودان للقيام بدورها فى التصدى للتطرف الدينى ونشر الوعى بين المواطنين لتجنيب البلاد والعباد مآلات التطرف والعنف والإرهاب
وأضاف الميرغني عقب زيارة له لمنطقة الشيخ الكباشى شمالى الخرطوم بحرى أن "الطرق والمدارس والبيوتات الصوفية وبما عرفت به من تسامح وتوادد وتراحم قادرة على أن تكون رأس الرمح فى التصدى لكل محاولات إستغلال الإسلام أو إساءة تفسيره بما يخدم أجندة وأغراض ليست من الدين فى شيء".
وتطرق مساعد رئيس الجمهورية في تصريحات له بحضور خلفاء الطريقة الختمية ورموز الحزب الإتحادى الديمقراطى لدور الطرق الصوفية ومشائخها فى تبصير العباد إلى صحيح الدين وتوعية المسلمين بمخاطر المناهج المتطرفة والداعية إلى العنف
وشدد على دورهم في اعادة التماسك الوطنى ورتق النسيج الإجتماعى عبر سيادة تعاليم الإسلام السمحاء سيما وأن الطرق الصوفية ومنذ نشأتها ظل ديدنها الدعوة بالحسنى والموعظة الحسنة ونشر التعاليم الإسلامية دون غلو .
والمعلوم ان الطريقة الميرغنية والمشايخ التابعين لها يشكلون رافد اساسي لحزب الاتحادي الديمقراطي الذي يقوده الميرغني وعملت الحكومات العسكرية في الماضي على محاربة النفوذ الصوفي في اطار مسعاها السياسي للحد من نفوذ القوى السياسية التقليدية في البلاد.
وعملت حكومة الرئيس البشير المدعومة من قوى الاسلام السياسي وخاصة حزب المؤتمر الوطني على محاربة الفكر الصوفي لتناقضه مع توجهاتها الفكرية وفتحت الباب امام الجماعات الاسلامية المختلفة بما ذلك الحركة التبليغية والتكقيرية .
وشهدت البلاد في السنوات الاخيرة انتشار فكر الحركات التكفيرية والسلفية المتطرفة في الاوساط الشبابية والجامعية وانضم عدد منهم لصفوف لتنظيم القاعدة ومؤخرا التحقت مجموعات من الطلاب الجامعيين بصفوف داعش التي تسيطر على اجزاء من من العراق وسوريا وتطرح نفسها بديلا لجماعة اسامة بن لادن.



سودان تربيون

قانون الثراء الحرام..الابقاء على مادة التحلل




تقرير: مروة كمال

يتفق خبراء في مجال القانون أن إجراءات قانون الثراء الحرام أقل ما توصف بأنها تعتبر ذرًا للرماد في العيون خاصة مادة التحلل التي تتيح للشخص المخالف إرجاع ما سلبه من المال العام دون اتخاذ إجراءات قانونية ضده، الأمر الذي أثار موجة من الغضب ومطالبة الكثيرين بمن فيهم الجهات التنفيذية ممثلة في مجلس الوزراء بضرورة معالجة او إجراء تعديلات في قانون الثراء الحرام، ففي مطلع العام الحالي قام البرلمان بإرجاع قانون الثراء الحرام الى مجلس الوزراء لمزيد من الدراسة، وعزا الخطوة إلى ارتباط القانون بالملفات المالية والموازنة العامة للدولة. وكانت الجنة الطارئة لتعديل القوانين والتشريعات في البرلمان أعلنت في وقت سابق أنها لن تجري أي تعديل على قانون الثراء الحرام وأبقت على مادة "التحلل" المثيرة للجدل ضمن القانون، بعدما اعتبرتها موجودة في كل القوانين العالمية حيث إن قانون الثراء الحرام ستتم إعادته الى مجلس الوزراء لجهة أنه قانون تترتب عليه مسؤوليات مالية وارتباط بالموازنة العامة وتنفيذها.

ويرى أستاذ الاقتصاد جامعة الخرطوم دكتور محمد الجاك قانون الثراء الحرام أنه لم يحد من الفساد أو يوقف الثراء الحرام، مشير الى أن صياغة وإعداد القانون يجب أن تكون ذات فعالية قائمة على الاستفادة من تجارب الدول التي لها قوانين مكنتها من محاربة الفساد، وأضاف أن القانون ينظر إليه من زاوية تأخذ في الاعتبار الجانب الديني أكثر من الأخذ في الاعتبار الجوانب الاخرى التي تشكل لها قوانين مثل الاجتماعية والاقتصادية، وشدد على أن تكون القوانين فعالة في مكافحة الفساد، وتساءل الجاك عن معنى التحلل؟؟ وكيف لشخص يستفيد من مال عام أو يأتي بفساد ويطبق عليه التحلل، واعتبر بند التحلل في قانون الثراء الحرام مجرد بند للتحايل على القانون حتى يصبح قانوناً بدون فعالية وإن لم يكتشف الفساد، فليس هنالك حاجة الى التحلل، مبيناً أن البرلمان مجرد أداة للتقليل مما يأتي من مجلس الوزراء فلماذا لا يطرح القانون علي طاولة نقاش مجتمعي يشارك فيه عامة الشعب، جازماً بأن البرلمان كان متوقعًا ألا يحدث أي تعديلات في القانون لجهة أن المصالح مشتركة، وتساءل الجاك عن مصير الذين أثروا وأصبحوا ميزة تميزهم عن الآخرين، مؤكداً أن القانون لن يحد من ظاهرة الثراء الحرام إضافة الى عدم وجود إرادة حقيقية لمحاربة الفساد، وذهب الى أن أي قانون خلاف الثراء الحرام توضع فيه ثغرات تمكن من التحايل عليه.

الخبير القانوني نبيل أديب أكد وجود عيوب كثيرة في قانون الثراء الحرام، وقال إن هنالك أخطاء به باعتباره قانوناً جنائياً غير محددة فيه الجرائم بصورة واضحة، وأضاف أن القانون به غموض في المواد خاصة مادة التحلل وعدم تحديد الجرائم بشكل دقيق، جازمًا بعدم حاجة القضاء الى القانون لجهة وجود إقرار الذمة وهو قانون شفاف يوضح مصادر دخل المسؤولين أو تغير في الدخل، قائلاً إن الإقرار يشمل الزوجة والأولاد، داعيًا الى أن تكون هذه التقارير علنية ومفتوحة للناس. لافتاً الى أن أحداث مكتب والي الخرطوم السابق أول ما كشفت عنه تلك الأحداث هو أن قانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه، ليس فقط قانوناً يفتقد الفاعلية، بل هو في الواقع قانون يشجع على الاعتداء على المال العام، وأوضح أن قانون مكافحة الثراء الحرام هو قانون يبدو أنه يعاقب على الحصول على مال يشكل ثراءً حراماً أو مشبوهاً، أو رفض تقديم إقرار الذمة، أو إيراد أي بيانات في إقرار الذمة يعلم مقدمها أنها كاذبة، أو ناقصة، وعرف أديب قانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه، الثراء المشبوه في المادة (7) بقوله: " يُقصد بالثراء المشبوه كل مال يطرأ على أي شخص ولا يستطيع بيان أي وجه مشروع لاكتسابه"، وهو تعريف يبدو على وجهه عدم الدستورية، حين يتطلب أن يثبت الإنسان براءته، لأنه يجعل عبء الإثبات على المتهم، مما يخالف المبدأ الدستوري المبني على افتراض البراءة، وهو مبدأ أساسي لا تساهل فيه بالنسبة للحق في المحاكمة العادلة. ولو كان القانون القانون يهدف لمعاقبة الشخص إذا فشل في إثبات مصدر مشروع لثروته لكان مخالفاً للدستور، ولا جدال في ذلك، ولكن واقع الأمر هو أن هذا ليس ما يعيب المادة المذكورة، بل يعيبها أنها مجرد لغو لا قيمة له.

الصيحة

والى شمال دارفور يعلن التشكيل الجديد لحكومة الولاية متضمنا 8 حقائب وزارية



اعلن المهندس عبد الواحد يوسف والي ولاية شمال دارفور ظهر اليوم التشكيل الوزاري الجديد لحكومته باعتماد ثمانية وزراء وثمانية عشرة معتمد محلية بجانب ثلاثة معتمدين للرئاسة مع ابقاء مقعد وزارة التخطيط العمراني والمرافق العامه شاغرا للمزيد من التشاور ليتم اعلانه في وقت لاحق .
وقال الوالي في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بامانة الحكومة بالفاشر ان نصيب المؤتمر الوطني من تلك الحقائب هى خمس وزارت بالاضافة الي معتمدي المحليات الثمانية عشرة فضلأ عن اثنين من معتمدي الرئاسة مشيرا الي ان نصيب الاحزاب السياسية المشاركة في الحكومة قد بلغت ثلاثة حقائب وزارية ومعتمد برئاسة حكومة الولاية ، وعزا الوالي التاخير فى اعلان تشكل الحكومة خلال الفترة الماضية الي ما وصفها بالانشغالات الداخلية الخاصة بالولاية خاصة فيما يتعلق بتحقيق الامن والاستقرار في مختلف ارجاء الولاية ، مؤكدا ان التشكيل الوزارى لحكومة الولاية جاء وفق معايير علميه واضحة والتي تمثلت فى التاهيل العلمي والاكاديمي الذي قال انه لايقل عن درجة البكلاريوس بجانب الخبرات التنظيمية والامنية ، والقبول والنزاهة والامانة وحسن الخلق الي جانب الخبرات التنظيمية والقدرة علي الابداع والابتكار .
هذا وقد جاء التشكيل الوزاري للحكومة علي النحو التالي : ادم محمد حامد النحلة وزيرا للزراعه ونائبأ للوالي ، محمد يحيي حامد ابكر وزيرا للمالية ، الدكتور محمد احمد عبد الحفيظ وزيرا للصحة ، الدكتورة فاطمه محمد ابراهيم وزيرأ للشئون الاجتماعية ، انور اسحاق سعد من حزب الامه الفدرالي وزيرا للثروة الحيوانية ، موسي مصطفي علي شوقار من العدل والمساواة وزيرا للشباب والرياضه ويوسف اسحاق ادم من حزب الامه المتحد وزيرا للتربيه والتعليم ، بينما ابقي الوالي مقعد وزير التخطيط العمراني شاغرأ للمزيد من التشاور .
كما تضمن المرسوم تعيين كل من محمد ابراهيم عزة من المؤتمر الوطنى وسعاد الزين عوض وحسن ادم عبد الله من حزب الاتحاد الديمقراطي معتمدين جدد للرئاسة ، التجاني عبد الله صالح معتمدا لمحلية الفاشر ، عميد ابراهيم اسماعيل احمد معتمد لمحلية ميلط ، محمد عثمان ابراهيم معتمد لمحلية ام كدادة ، العقيد حسن الفاضل عبد الحميد معتمدا للكومه ، العقيد معاش اسماعيل محمد جمعه معتمد المالحه ، العميد امن معاش ادم عوض الكريم معتمدا لمحلية كتم ، عمر منصور دوسه معتمدا لمحلية الطينه ، علي احمد الطاهر علي معتمد لمحلية امبرو ، مروان التجاني الطيب معتمدا لمحلية كرنوي ، الدكتور ادم محمد ادم صالح معتمد لمحلية كبكابية ، ادم يعقوب جديد معتمدا لمحلية طويلة ، محمد اسماعيل ادم حامد معتمدا لمحلية السريف ، عبدالله حمدان محمد بلال معتمدا لمحلية سرف عمره ، ابوبكر ادم لين معتمدا لمحلية الطويشه ،عبد الله محمد ادم التقي معتمدا لمحلية العيت ، ادريس موسي الطريح معتمدا لمحلية الواحه ، حمزة ابو العباس ابكر معتمدا لمحلية دار السلام والهادي احمد حسن معتمدا لمحلية كلميندوا .
وفي سياق مختلف اشار الوالي الي وجود مشاورات يجريها حزبه للبت فى امر المجلس الاعلي للثقافة والاعلام بالولاية.



الفاشر 1-8-2015م (سونا) – 

“علي السيد”: لا أرى في شخصية “الحسن” ولياً من أولياء الله الصالحين




سخر القيادي بالحزب الاتحادي (الأصل) المحامي د.”علي حمد السيد” من تصريحات نائبة رئيس البرلمان والقيادية بالحزب “عائشة محمد صالح” وتصريحها، بأن السيد “الحسن الميرغني” ولي من أولياء الله الصالحين وبإمكانه حل مشاكل البلاد بمعجزة .وقال “السيد” لـ(المجهر): شخصياً لا أرى في شخصية “الحسن” ولياً من أولياء الله الصالحين ومثل هذه التصريحات تنتقص من الحزب. وأضاف في حديثه إلى أن الخطأ يقع على عاتق “الحسن” لاختياره مثل هذه الشخصيات لتمثيل الحزب على مستوى الحكومة. واسترسل “السيد” ساخراً: يمكن من بركات “الحسن” أن والده لا يعلم ما يجري بالخرطوم .في وقت نفى فيه القيادي بالحزب الاتحادي (الأصل) “أسامة حسون”، بأن تكون تصريحات نائبة رئيس البرلمان قد سببت حرجاً لهم. وقال لـ(المجهر): تصريحات “عائشة” ليست بها حرج لأن المراغنة من آل البيت الكريم والذين يكنون بأولياء الله الصالحين، ولا تسبب الحرج إلا لضعفاء النفوس . وأضاف في حديثه لـ(المجهر) بأن صحة مولانا “محمد عثمان الميرغني” بخير، وأنه ليس هنالك موعد محدد لعودته.


المجهر السياسي