الاثنين، 21 ديسمبر 2015

أسرة الناشط “عماد حمدون” تطالب السلطات بإطلاق سراحه



قالت أسرة الناشط السياسي “عماد الصادق إسماعيل حمدون”، إن السلطات ما زالت تحتجز ابنها لليوم السادس منذ توقيفه أمام دار حزب الأمة بأم درمان. وقالت الأسرة في بيان لها إن ابنها يحتجز دون إبداء أي أسباب أو السماح بزيارته أو معرفة أحواله الصحية، وعبرت الأسرة عن خشيتها من تعرض ابنهم للضرب والتعذيب. وطالب بيان الأسرة السلطات بإطلاق سراح ابنهم فوراً أو تقديمه لمحاكمة.
وطالبت المنظمات الدولية والحقوقية والجهات ذات الاختصاص بالمزيد من الضغط لإطلاق سراح “عماد”، ورفاقه من المعتقلين والموقوفين قسراً. واعتقل “عماد حمدون” للمرة الخامسة كما أصيب في مظاهرات سبتمبر 2103 بطلق ناري بيده.

المجهر السياسي