السبت، 5 ديسمبر، 2015

إمام مسجد متهم بالردة يختفي في ظروف غامضة



اختفى إمام المسجد المتهم بالردة عبدالقادر الدرديري في ظروف غامضة ، وغاب عن جلسة المرافعة يوم الاثنين الفائت ، وتفاجأ موكل دفاعه المحامي نور الدين عبدالله بغيابه ، فيما حدد قاضي محكمة دار السلام مولانا عبدالحميد مادبو يوم (20/12/2015) جلسة للنطق بالحكم ، وأشار مواطنون تحدثوا إلى أن المتهم عبدالقادر الدرديري غادر إلى شمال كردفان مدينة الأبيض قبل عشرة أيام ، وأنهم لاحظوا غيابة عن المسجد واختفاءه منذ تلك الفترة ، وقال الشاكي الطيب صالح إن الدرديري لم يحضر للجلسة وأضاف : ” الإمام المتهم بالردة غادر الخرطوم قبل أكثر من عشرة أيام وذهب إلى الأبيض .
وكان عبدالقادر الدرديري إمام مسجد ” أبوبكر الصديق ” قد أتهم بالردة لجواز السجود لغير الله ، وقال الشاكي الطيب صالح في حديث سابق إن الإمام أجاز السجود لغير الله وبذلك يكون قد ارتد عن الإيلام فيما نفى الإمام عبد القادر الدرديري ذلك وقال إنه إمام جمعة وجماعة منذ العام 1987م وحتى اللحظة ، في تلك الجمعة 7 يناير أشار إلى أنه تحدث عن التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم وبعمة العباس ، وعن كل عمل يقرب إلى الله سبحانه وتعالى من صلاة وصدقات ونوافل ولم يجز السجود لغير الله .

صحيفة السوداني