الخميس، 7 يوليو، 2016

السنوسي يطالب بالسعي لإيجاد تسوية سياسية شاملة


دعا الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، إبراهيم السنوسي، إلى توحد أهل السودان والانخراط في عملية الحوار الوطني، وشدّد على ضرورة عدم تجدّد القتال من الأطراف كافة والسعي إلى تسوية سياسية تسهم في عملية الاستقرار والتنمية.
وطالب خلال صلاة العيد بقرية "ودالترابي" يوم الأربعاء، بتفويت الفرصة على الذين يتربصون شراً بالبلاد، من خلال اجتماع أهل السودان على وثيقة يتراضى عليها الجميع في إقامة دستور يكفل الحريات والمساواة.
وأكد نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي، علي الحاج محمد، رئيس القطاع السياسي بالحزب، على أهمية عودة الممانعين ودعاهم للانضمام لعملية الحوار الوطني.
وأشار إلى أن الجنوح إلى السلام يجب أن يكون خيار الجميع، لما تتعرض له البلاد من أزمات متلاحقة.
وأضاف قائلاً "عودتي إلى البلاد جاءت بعد إتاحة الحريات والجو الملائم الذي يسهم في إنجاح الحوار".
شبكة الشروق