الجمعة، 7 أغسطس، 2015

سفارة السودان في هولندا تختبيء خلف الصليب المسيحي



كثير ما تناول اللاجئون السودانيون بهولندا أخبار تجسس اعضاء من السفارة السودانية بلاهاي عليهم وعائلاتهم من قبل بعض موظفي السفارة او أشخاص آخرين مستخدمين من قبلها 
يعملون في الغالب تحت مظلة منظمات إجتماعية ثقافية مدعاة تقوم بين الوقت والآخر بعمل حفلات غنائية ولمات وحوليات وكشاتين وعدد لا حصر له من أنشطة الترفيه التي لا حاجة للناس بها في مجتمع حر ومفتوح ويوفر العيش الكريم لكل مواطن ومقيم فوق أرضه ويوفر الرفاهية والترفيه مجاناً أو بدراهم معدودات. ومن اراد التبرع او المساعدة العينية او المادية للشعب السوداني فالطرق معروفة ومباشرة ولا يحتاج لجلب فنان غنائي وفرقة موسيقية تكلف تسعين واحيانا اكثر من (مية في المية من الدخل!). أليس هذا هو العجب بعينه!. المعروف أن سفارة السودان بلاهاي صممت لغرض التجسس ولا شي غيره كل القناصل منذ عشر سنوات ضباط في جهاز الامن مروراً بالمدعو عبد الدائم ومن هم قبله ثم الرشيد معتصم وأخيراً القادم الجديد احمد يوسف محمد نور بابكر (من هو وما سجله الدبلوماسي؟!). ويتكون طاقم السفارة في الوقت الحالي من 12 شخصاً إضافة إلى السائقين والخدامين والطباخين العدد الكلي 17. وأنشئت السفارة في الآونة الأخيرة أربعة منظمات طوعية غرضها المعلن هو العمل الإجتماعي والثقافي والهدف معروف للجميع (التجسس) وهي ما يسمى ب 1- البيت السوداني 2- المنظمة السودانية الخيرية 3- الأسرة السودانية 4- سفراء التنمية. واوكلت ادارتها الى اشخاص لا يملكون الخبرة ولا التجربة ولا الكفاءة فقط الولاء وقبل كل ذلك المصلحة الذاتية فهم طوع البنان كما معظهم لا يعرفون شيء عن (السيستم) في هولندا التي يقيمون بها. لكل هذه الهيلمانة بنود صرفية طائلة يدفعها المواطن السوداني المغلوب على امره. والجدير بالذكر ان اثنين من منظمات السفارة في لاهاي وهما المنظمة السودانية الخيرية والأسرة السودانية اوكلت مهمة ادارتها لرجل مسيحي قبطي والهدف واضح وهو التخبي من خلفه فهو يسهل مهامهم التجسسية ويقبض الثمن. وهدف كل هذه الهيلمانة هو المحكمة الجنائية الدولية التي مقرها لاهاي وكان الافضل للحكومة السودانية محاكمة الجناة بدل التستر عليهم وهي رغبة المجتمع الدولي وقبله شعب السودان. ويشمل ذلك التجسس ومضايقة الشرفاء من أبناء وبنات الجالية السودانية بهولندا. وفي الختام هذا ليس غريباً على وزارة خارجية (شيخ الأمين يقوم بالعمل نيابة عنها) برغم تلك الجيوش الجرارة من الموظفين والحراس والسائقين والطباخين الفالحين في كل شيء ما عدا الدبلوماسية والمصلحة الوطنية
أحمد علي محمود
التغيير

الهلال يواجه (التطواني) فى دوري المجموعتين


يطمح فريق الهلال لكرة القدم الي وضع قدم في دور الأربعة في دوري ابطال افريقيا عندما يستضيف فريق المغرب التطواني مساء اليوم بملعبه بامدرمان. 
ونجح الفريق من انتزاع نقطة ثمينة من الفريق المغربي بالذات عندما واجهه قبل أسبوعين في المغرب واحتل موقع الصدارة مع فريق مازيمبي الكونغولي. 
ويدخل علي مباراة اليوم وهو مكتمل الصفوف بعد ان اجري سلسلة من التدريبات منذ ان عاد من المغرب ولعب مباراة في الدوري المحلي مع فريق النسور وكسبها باربعة أهداف مقابل هدف بعد مباراة رائعة.

وقال مدربه التونسي نبيل الكوكي ان فريقه يطمح الي الظفر بالنقاط الثلاث والاقتراب اكثر من دور نصف النهائي. 


ويلتقي مازيمبي مع نظيره المصري سموحة وفوز الاول يعطيه دفعة كبيرة للتأهل الي دور الأربعة ايضا. 
التغيير

ثغرة في فايرفوكس تسمح الوصول إلى ملفات المُستخدم وسرقتها


أعلنت شركة موزيلا المُطورة لمتصفح فايرفوكس عن اكتشاف ثغرة جديدة في المُتصفح تسمح للمخترقين بالدخول إلى حاسب المُستخدم وسرقة ملفات منه.
وقالت الشركة في تدوينة على مدونتها الرسمية، إن أحد المُستخدمين اكتشف إعلانات خبيثة داخل موقع أخبار روسي عملت على استغلال ثغرة المُتصفح وتمكنت من الدخول إلى جهازه وسحب ملفات ورفعها على خادم في أوكرانيا.
وأضافت الشركة أن سبب الثغرة هو تنفيذ أكواد جافاسكريبت خبيثة تستغل مُستعرض مستندات PDF المُدمج مع المتصفح.
وأشارت موزيلا أن حواسب ويندوز ولينكس عُرضة لاستغلال الثغرة، حيث تبحث عن ملفات مُتعلقة ببرامج رفع الملفات بواسطة بروتوكول FTP وتحديدًا قاعدة البيانات التي تحفظ بيانات الدخول الخاصّة بالمواقع، أو أي ملف يحوي على كلمتي pass أو access. فيما قالت الشركة إن مُستخدمي نظام ماك وفايرفوكس على أندرويد لن يواجهوا أي مشاكل أمنية.
وأوضحت الشركة أن عملية استغلال الثغرة لا تترك أي أثر على خوادم الشركة، موصيةً مُستخدمي أنظمة ويندوز ولينكس بتغيير كلمات مرور الدخول إلى المواقع – إن وجدت، وفي حالة استخدام إضافات منع الإعلانات فإن نسبة اختراق أجهزتهم قد تكون ضئيلة جدًا لأن استغلالها يتم في الغالب عن طريق إعلانات خبيثة.
وأطلقت الشركة تحديثًا جديدًا لإغلاق الثغرة بشكل كامل حمل الرقم 39.0.3 والذي يُمكن تحميله يدويا من موقع الشركة أو من خلال مركز التحديث الموجود داخل المُتصفح.
aitnews

مفاوضات السلام في جنوب السودان تنطلق وسط تباينات وخلافات حول مسودة الاتفاق



أديس ابابا ـ الأناضول:
 انطلقت امس الخميس في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، مفاوضات جنوب السودان بين الحكومة والمعارضة، برعاية دول الهيئة الحكومية للتنمية إيغاد (منظمة شبه إقليمية في أفريقيا مقرها دولة جيبوتي) والشركاء، وسط تباينات وخلافات بين طرفي الصراع، حول بنود مسودة السلام المقدمة.
وفي الجلسة الافتتاحية لانطلاقة المفاوضات في مقر اللجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة امس الخميس في أديس ابابا، شن رئيس وفد المعارضة في المفاوضات «تعبان دينق» هجوما على حكومة جنوب السودان، وقال إن المعارضة تتفاوض مع حكومة فقدت شرعيتها منذ 13 تموز/ يوليو الماضي.
واتهم حكومة جنوب السودان بمواصلة معاناة الشعب وتشريد المواطنين الجنوبيين، مضيفا أن منع الحكومة من مشاركة وفد الأحزاب السياسية في المفاوضات، يمثل دليلا واضحا على عدم رغبة حكومة جنوب السودان في عملية السلام.
من جهته أعلن رئيس وفد الحكومة في المفاوضات «نيال دينق نيال»، رفض حكومة جنوب السودان لبعض البنود التي وردت في وثيقة السلام المقترحة من قبل وساطة ايغاد.
وأوضح أن البنود الواردة في الوثيقة المقترحة والمتمثلة في النسبة التي خصصتها، للمناطق التي تأثرت بالحرب الأخيرة في جنوب السودان، تمنح المعارضة 53٪ من نسبة المشاركة في السلطة، و33٪ للحكومة، إلى جانب إعطاء الولايات الثلاث (الوحدة، وجونقلي، وأعالي النيل) للمعارضة، أمور مرفوضة من قبل حكومته.
وأضاف أن حكومة بلاده ترفض أن تكون العاصمة جوبا، خالية من قوات الطرفين (الحكومة والمعارضة)، وأن تتولى حمايتها قوات أجنبية، معتبرا ذلك انتقاصا من سيادة حكومة جنوب السودان، التي يقع على عاتقها حماية كامل أراضي البلاد.
كما قال إن تشكيل الحكومة الانتقالية في غضون ستة أشهر أمر مستحيل، رافضا التلويح بتحديد فترة زمنية، بدلا عن التركيزعلى التوصل إلى السلام، مضيفا أنه يجب أن يتم تجاوز هذه الأمور، داعيا وساطة إيغاد، لأن تقوم بمراجعة جادة للمقترح الذي قدمته للتسوية والسلام جنوب السودان.
وقال رئيس وساطة الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد)، السفير «سيوم مسفن»، إن أزمة جنوب السودان أزمة داخلية وليست خارجية، وعلى الأطراف في جنوب السودان حل الخلافات بينهما.
يذكر أن «إيغاد» قامت بتسليم طرفي الصراع مسودة تسوية نزاع جنوب السودان في 25 تموز/ يوليو المنصرم، وقالت إن الرئيس سلفاكير ميارديت، ونائبه السابق رياك مشار، زعيم المعارضة، سيلحقان بوفدي التفاوض، لتوقيع الاتفاق النهائي في 17 آب / أغسطس الجاري.
ومنذ منتصف كانون الاول/ ديسمبر 2013، تشهد دولة جنوب السودان، (التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء عام 2011)، مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين مناوئين لها تابعين لريك مشار، بعد اتهام الرئيس للأخير بمحاولة تنفيذ انقلاب عسكري، وهو ما ينفيه مشار.

القدس العربي

توغل أوغندي محدود داخل جنوب السودان‎



القوات الأوغندية أطلقت النار في الهواء وأصدرت أوامرها للسكان المحليين بالمغادرة في مقاطعة ماقوي المتاخمة للحدود.

جوبا- كشف وزير الإعلام في ولاية شرق الاستوائية (جنوب شرق) بدولة جنوب السودان، مارك أكيو، عن توغل قوات أوغندية، مسافة 15 كلم، داخل حدود البلاد، أمس الأول الثلاثاء.
وقال الوزير في تصريح خاص للأناضول، اليوم الخميس، إن القوات الأوغندية المتوغلة، تسببت بإثارة الذعر لدى المواطنين، في مقاطعة ماقوي المتاخمة للحدود، عندما أطلقت القوات النار في الهواء، وأصدرت أوامرها للسكان المحليين بمغادرة المنطقة.
 ولفت أكيو، أن التقارير الواردة من المنطقة، لم تذكر وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات، فيما نفى علمهم بأسباب توغل القوات في المنطقة، مشيراً أن حاكم الولاية، لويس لوبونق لوجوري، توجه في زيارة إلى المنطقة، وأنهم بانتظار عودته، للوقوف على ما يحدث في المنطقة”، واصفاً الحادثة بـ “الأولى في المنطقة”.
وكان نزاع حول الأراضي الزراعية نشب العام الماضي، بين سلطات شرق الاستوائية، والحكومة الأوغندية، أدّى إلى مقتل أربعة أشخاص آنذاك، وإثر ذلك قررت حكومتا البلدين تشكيل لجنة مشتركة لفض النزاعات حول الأرض، إلاّ أن اللجنة لم تحرز أي تقدم يذكر في القضية.
من جانبه، قال المتحدث باسم خارجية جنوب السودان، السفير ماوين ماكول، في تصريحات للصحفيين اليوم، إن الحكومة لديها إلمام بالمشكلة، وإنها تسعى لاحتوائها، مضيفاً “الحاكم قام بزيارة إلى المنطقة، وننتظر منه تقريرا حول الأوضاع الميدانية هناك”.

إرم

سلطات مطار الخرطوم تمنع قسين جنوبيين من مغادرة البلاد بعد إطلاق سراحهما


منعت سلطات مطار الخرطوم الدولي قسين من جنوب السودان من مغادرة الأراضي السودانية بعد اطلاق سراحهما بأمر من القضاء، حسب ما أعلن مصدر مقرب من الملف لوكالة فرانس برس، الخميس. وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن "القسين ذهبا الأربعاء الى المطار للسفر الى الخارج، ولكن السلطات منعتهما، وابلغتهما انه يحظر عليهما السفر".
ولم يرغب المصدر في أن يوضح وجهة الرجلين، يات مايكل وبيتر ين، اللذين ينتميان الى الكنيسة الانجيلية في جنوب السودان. ولم يمكن الحصول على أي تصريح فوري من قبل الشرطة.
وكانت محكمة سودانية قد برأت الرجلين الأربعاء الماضي، من تهم التجسس وتقويض النظام النظام الدستوري.
واحتجز جهاز الأمن والمخابرات يات مايكل بالخرطوم في ديسمبر 2014 بعد تقديمه موعظة دينية في كنيسة في شمال الخرطوم، في حين احتجز بيتر ين ريث في يناير 2015 عند حضوره للخرطوم مع رسالة تستفسر عن يات، وواجه الاثنان ثماني تهم، اثنان منها عقوبتهما الإعدام في حال الإدانة.
وفتحت في مواجهة القسين بلاغات جنائية تحت المواد (26)، و(50)، و(51)، و(53)، و(62)، و(125) من القانون الجنائي السوداني.
ووجد القاضي ان كلا منهما مدان بتهمة واحدة، وأمر باطلاق سراحهما، مكتفيا بالمدة التي قضياها في السجن خلال الجلسة التي حضرها دبلوماسيون غربيون.
وقال القاضي أحمد محمد غبوش "الاكتفاء بالمدة التي قضاها المدانان بالحبس، ويخلى سبيلهما فورا".
يشار الى أن السفير الأميركي المتجول للحرية الدينية ديفيد داسبر ستان، كان أجرى مباحثات في الخرطوم، الثلاثاء، مع مسؤولين بوزارة الخارجية حول أوضاع الحريات الدينية في السودان.
سودان تربيون

وزارة النفط السودانية تحقق في انتشار بقع زيت على ساحل البحر الأحمر


قالت وزارة النفط السودانية، إنها ستحقق في دعاوى بشأن انتشار بقع زيت لوثت بيئة شواطئ البلاد على البحر الأحمر جراء تفريغ وملأ ناقلات النفط، حيث يقع ميناء بشائر لتصدير النفط الخام.
وكشف وزير البيئة حسن هلال، الأربعاء الماضي، عن تلوث بيئي طال الشواطئ السودانية على البحر الأحمر في مناطق "سواكن وبورتسودان ومحمد قول"، بعد انتشار بقع زيت جراء شحن وتفريغ ناقلات النفط.
وقالت وزارة النفط والغاز في تعميم صحفي إنها شكّلت لجنة فنية تضم رئاسة الوزارة، وشركة النيل الكبرى لعمليات البترول، وشركة بترودار، للوقوف ميدانياً على ما أثير عن تلوث بيئي طال شواطئ البحر الأحمر، لاستجلاء الحقائق وتمليكها للرأي العام.
وأضافت الوزارة أنها تطبق أعلى معايير السلامة والمحافظة على البيئة بكافة منشآتها النفطية بالبلاد، استيفاءً للمعايير الدولية المتّبعة في صناعة النفط والغاز.
وأبدت الوزارة طبقاً للتعميم، تحفظها حول ما أُثير في وسائل الإعلام عن تلوث في بيئة البحر الأحمر، ناتج عن تفريغ ناقلات النفط.
وتشير "سودان تربيون" إلى تعرّض ساحل قرية "قلايلوب" بمنطقة هوشيري الواقعة جنوب ميناء بشائر للبترول، في فبراير 2012 للتلوث إثر تدفق بقعة من خام النفط على امتداد مسافة كيلومتر.
سودان تربيون