الجمعة، 7 أغسطس، 2015

توغل أوغندي محدود داخل جنوب السودان‎



القوات الأوغندية أطلقت النار في الهواء وأصدرت أوامرها للسكان المحليين بالمغادرة في مقاطعة ماقوي المتاخمة للحدود.

جوبا- كشف وزير الإعلام في ولاية شرق الاستوائية (جنوب شرق) بدولة جنوب السودان، مارك أكيو، عن توغل قوات أوغندية، مسافة 15 كلم، داخل حدود البلاد، أمس الأول الثلاثاء.
وقال الوزير في تصريح خاص للأناضول، اليوم الخميس، إن القوات الأوغندية المتوغلة، تسببت بإثارة الذعر لدى المواطنين، في مقاطعة ماقوي المتاخمة للحدود، عندما أطلقت القوات النار في الهواء، وأصدرت أوامرها للسكان المحليين بمغادرة المنطقة.
 ولفت أكيو، أن التقارير الواردة من المنطقة، لم تذكر وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات، فيما نفى علمهم بأسباب توغل القوات في المنطقة، مشيراً أن حاكم الولاية، لويس لوبونق لوجوري، توجه في زيارة إلى المنطقة، وأنهم بانتظار عودته، للوقوف على ما يحدث في المنطقة”، واصفاً الحادثة بـ “الأولى في المنطقة”.
وكان نزاع حول الأراضي الزراعية نشب العام الماضي، بين سلطات شرق الاستوائية، والحكومة الأوغندية، أدّى إلى مقتل أربعة أشخاص آنذاك، وإثر ذلك قررت حكومتا البلدين تشكيل لجنة مشتركة لفض النزاعات حول الأرض، إلاّ أن اللجنة لم تحرز أي تقدم يذكر في القضية.
من جانبه، قال المتحدث باسم خارجية جنوب السودان، السفير ماوين ماكول، في تصريحات للصحفيين اليوم، إن الحكومة لديها إلمام بالمشكلة، وإنها تسعى لاحتوائها، مضيفاً “الحاكم قام بزيارة إلى المنطقة، وننتظر منه تقريرا حول الأوضاع الميدانية هناك”.

إرم