الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2015

بالصور.. 5 ظواهر طبيعية حيرت العلماء … اليكم تفسيرها


ان الطبيعة هي عالم رائع ومخيف في بعض الأحيان، اذ نشاهد بعض الظواهر الغريبة التي لا يوجد لها أي تفسير بعد، وحاول العلماء والخبراء التوصل الى تفسير لعدة ظواهر ولكن دون جدوى، فمع كل العلم والتطور الذي وصلنا اليه، مازال هنالك العديد من الأسئلة.
فاذا كنت من محبي الطبيعة البكر والظواهر الغريبة لا بد أن تسافر الى بعض المناطق التي عرفت بظواهرها الغريبة والعجائب الطبيعية، مواقع غير تقليدية لن تنساها في حياتك، لتكون تجربة فريدة ترويها لأحفادك، اليك أكثر الظواهر الطبيعية اثارة للصدمة والدهشة:
لأول مرة .. صور من المنطقة المحظورة حول “فوكوشيما”
1) دوائر المحاصيل تحت الماء:
تم اكتشافها عام 1995 قبالة سواحل المنطقة الجنوبية في اليابان، شكلت هذه الدوائر لغزاً لسنوات، وفي عام 2011 اكتشف العلماء أن السمك البخاخ خلق تلك الدوائر على أرضية المحيط، وبعد دراسة أعمق اكتشف العلماء أن سمك البخاخ الذكور يجعلون الدوائر لجذب الاناث، ويعمل الذكور معاً لتشكيل الدوائر وتدعى “دوائر الغموض”.



2) الحفرة الزرقاء الكبيرة:
على الرغم من أنها تجذب السياح بشكل كبير، الا أن الكثير من الأشخاص لا يعرفون كيف تشكلت، وفي الواقع تشكلت عندما كانت مستويات البحر أقل من ذلك بكثير، وكانت الحفرة الزرقاء عبارة عن كهف وعندما ارتفع مستوى الماء في البحر انغمر الكهف كلياً، ويحب الغواصون زيارة هذا المكان للغوص في الكهف.


3) برق كاتاتومبو:
ويسمى بالعاصفة الأبدية، وهي ظاهرة في الغلاف الجوي وجدت عند مصب نهر كاتاتومبو في فنزويلا، وكان مصدرها مجموعة من الغيوم العاصفة على ارتفاع أكثر من ثلاثة أميال، ودامت لبضعة أشهر عام 2010، وتوقف البرق بعدها بسبب الجفاف، واليوم تستمر العاصفة لمدة 10 ساعات في اليوم 160 يوماً في السنة، وتحدث الظاهرة نفسها في كولومبيا أيضاً وهي أكبر مولد للأوزون في العالم.



4) الينبوع البراق:
يوجد في حديقة يلوستون الوطنية، هو ثالث أكبر ينبوع حار في العالم، ويطلق عليه اسم ينبوع براق بسبب ألوانه الزاهية، والتي تسببت بشكل البكتريا الملونة والتي تعيش في الماء وعلى أطرافه، هذه المياه غنية بالمعادن.



5) صخور موراكي:
صخور كبيرة على شكل كرات زجاجية في شاطئ نيوزيلندا، وتقول أسطورة ماوري أن تلك الكرات هي ثعابين بحر، ولكن وصل العلم الى أن تلك الكرات هي مزيج من الطين وبعض المواد الأخرى، وتستخدم هذه الصخور في الاعلانات لجذب السياح الى نيوزيلندا.