الجمعة، 23 أكتوبر، 2015

أحزاب معارضة للنظام في السودان تطالب بالخروج إلى الشارع



طالبت أحزاب معارضة سودانية، مواطني بلادهم بالخروج إلى الشارع في انتفاضة شعبية لإسقاط النظام في الخرطوم، مؤكدة أن كلفة إبقاء النظام على سدة الحكم أكبر من إسقاطه.

وأحيت المعارضة السودانية، اليوم، الذكرى "51" لثورة أكتوبر، التي أطاحت بالنظام العسكري الذي حكم البلاد وقتها بانتفاضة شعبية.

ونجحت قوى تحالف المعارضة "تضم معظم الأحزاب اليسارية بينها الحزب الشيوعي" لدى استغلالها قرارات البشير، بإطلاق الحريات للأحزاب في جمع مايزيد عن ألفي شخص، في فناء إحدى الساحات في العاصمة، مثل معظمهم كوادر التحالف، فضلاً عن حلفائهم في المعارضة المسلحة وحزب الأمة المعارض بزعامة الصادق المهدي.


وقال رئيس حزب المؤتمر السوداني، عضو التحالف، إبراهيم الشيخ، لدى مخاطبته الندوة: "على المواطنيين

وتابع: "في ثورة أكتوبر قتل 39 شخصاً، وفي سبتمر 2013 قتل 210 من المحتجين على زيادة المحروقات".

وطالب بعدم الالتفاف للمحبطين من يشيرون إلى ضعف المعارضة ويردون مقولة "من البديل في إشارة لبديل النظام الحالي"، وشدد "كلنا مع موعد مع الثورة وستعود أكتوبر من جديد".

إلى ذلك، شدد سكرتير الحزب الشيوعي، محمد مختار، على ضرورة الاعتبار بثورة أكتوبر وعدم تكرار أخطائها في غض الطرف عن محاسبة النظام، وقال:"سنقتص ممن انتهكوا حقوق الإنسان وأجرموا في حق البلاد ونعمل على تأسيس دولة ديمقراطية قائمة على المواطنة والحقوق".

العربي الجديد