الجمعة، 18 ديسمبر، 2015

الرعاة المسلحون يواصلون الاعتداء وتدمير المزارع في ولايات دارفور


جدد مزارعو ولايات وسط وشمال وغرب دارفور شكواهم من الاعتداءات والهجمة الشرسة على مزارعهم من الرعاة المسلحين من قبل الحكومة وتدمير وإتلاف محاصليهم الزراعية. وأكد المزارعون أن لجان حماية الموسم الزراعى التى شكلتها السلطات بتلك الولايات فشلت فى حمايتهم والتصدي لهجمات الرعاة وإلزامهم بالوقت المحدد للطلق فى شهر فبراير من العام المقبل.

وكشف مزارعون من مناطق سرفاية ومغاربة وكنجارا بشمال دارفور والجنينة ومورنى وكرينك وسربا بغرب دارفور وقارسيلا وبندسى ودليج بوسط دارفور. وكشفوا عن اعتداءات وهجمة شرسة يواجهونها هذه الأيام من قبل الرعاة بإطلاق إبلهم ومواشيهم فى مزارعهم، مشيرين إلى تدمير واتلاف واسع وسط محاصليهم الزراعية. وناشدوا عبر راديو دبنقا السلطات بالتدخل حتى يتمكنوا من حصاد وجمع ما تبقى من محاصيلهم الزراعية.

وفى مدينة وادي حلفا بالولاية الشمالية ارسلت السلطات قوة إلى منطقة جمي الزراعية لفض نزاع نشب بين أهالي المنطقة وشركة وزير الدولة بوزارة الزراعة الاتحادية الصادق عمارة. وكشف عضو جميعة جمي الأهلية الزراعية وليد عمر عن استيلاء الوزير الصادق على أراضي الأهالي في مساحة 16 ألف فدانا وأرسل عمال وآليات إلى المنطقة لزراعة الموالح ولكن شباب المنطقة تدخلوا وأجبروا الشركة بالتوقف عن العمل.  

دبنقا