السبت، 13 فبراير، 2016

الوطني يوجِّه قواعده بدارفور لرفض خيار "توحيد الاقليم"

قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، إن الاستفتاء الإداري لدارفور يمثل أهم قضايا البلاد، داعياً منسوبيه  إلى تحريك مواطنيهم وأهلهم للإقبال عليه وترجيح خيار الولايات. 
وأطلق حزب المؤتمر الوطني حملته الإعلامية للاستفتاء الإداري بدار الشرطة ليل الخميس، ووجّه المؤسسات الإعلامية بالتحرك إلى دارفور فوراً للتبشير والتنوير بالاستفتاء من هناك.
وقال نائب رئيس الحزب، إبراهيم محمود حامد، إن النظام الإداري الحالي لدارفور هو الأمثل للحكم، ويقوم على ثلاثة مستويات هي الحكم الاتحادي، والفيدرالي، والمحلي.

وأضاف أن الذين يتحدثون عن إقليم يتحدثون عن مستوى رابع، وذكر أن المستوى الرابع للحكم ليس له سلطة، مؤكداً أن من مصلحة المواطن الحقيقية عدم أخذ سلطة الولايات منه.

ويعد مطلب وحدة الاقليم من اهم ماتنادى به قطاعات واسعة من ناشطي الاقليم والحركات السياسية المتمردة.
 التغيير