الجمعة، 19 أغسطس، 2016

أكَّدْن طرد أبنائهن بسبب الرسوم أمهات تلاميذ يقتحمن منبراً لوزير التربية بسبب الرسوم الدراسية

داهمت ثلاث سيدات منبر الخرطوم الإعلامي الذي استضاف وزير التربية ولاية الخرطوم د. فرح مصطفى وأكدن طرد أبنائهن من مدرسة حمد ود المقبول الأساسية بسبب عدم تسديد الرسوم الدراسية البالغة (1500) جنيه للطالب وأبرَزْنَ مستنداً رسمياً من المدرسة يدعو أولياء الأمور للحضور لمقالبة الإدارة.
وطالب وزير التربية والتعليم الأمهات بإبراز إيصال مالي يثبت الواقعة، مؤكداً أن الرسم بأي معاملة في السودان يتم بإيصال مالي الكتروني وقال أي شخص فُرضت عليه رسوم يبرز إيصاله وشدد على عدم وجود رسوم دراسية مفروضة على الطلاب إلا أنه عاد وتعهد بحل مشكلة الطلاب الثلاثة، مطالباً الأمهات بالحضور إلى مكتبه بعد انتهاء المنبر، مشدداً على أن تلك الحالة تعتبر حالة واحدة من ضمن (1414) مدرسة أساس بولاية الخرطوم.
وأقر الوزير بوجود مساهمات مالية تفرضها مجالس الآباء تسندها لائحة المجالس التربوية ونفى وجود زيادات في رسوم المدارس الخاصة مؤكداً أنه وفقاً لقانون التعليم الخاص فإن رسوم المدارس لا تزيد إلا كل 3 سنوات بنسبة 20% مشدداً على أن وزارته تقوم بتفعيل القانون.
وأقر فرح بتأخير مرتبات المعلمين الجنوبيين العائدين من الجنوب لهذا الشهر بسبب وجود مشكلة بتحويل الهيكل وعزا انخفاض نسبة التسرب من المدارس إلى توفير الوجبة، مقراً بوجود نقص في معلمي المرحلة الثانوية يبلغ 400 معلم.

الصيحة