الجمعة، 19 أغسطس، 2016

أزمة بالجزيرة بين المؤتمر الوطني والمجلس التشريعي بالولاية

تفجرت أزمة في ولاية الجزيرة على ضوء توجيه نائب رئيس المؤتمر الوطني تاي الله أحمد فضل الله خطاباً يطالب فيه رئيس المجلس التشريعي د.جلال من الله عضو المكتب القيادي بوقف جلسات المجلس الطارئة خلال إجازة المجلس التي تنتهي في أكتوبر القادم وتوجيه النواب بمتابعة آثار السيول والأمطار بناء على توجيهات الحزب بالمركز. ووصف عدد من أعضاء المجلس هذا الخطاب الذي تحصلت عليه (الإنتباهة) بالتدخل السافر في صلاحيات المجلس وقال إن طلب عقد هذه الدورة الطارئة كان بسبب ضعف استجابة الجهاز التنفيذي ولجنة طوارئ الخريف والتعميم الإعلامي حول حجم الضرر من السيول والأمطار ومخاطر الفيضان.فيما أشار أعضاء المجلس أن الدورة تمت بناء على طلب 45 عضواً من جملة 84 عضواً والتي سوف تعقد يوم الأربعاء القادم بدلاً عن الاثنين. كما وصف قيادي بارز بالمؤتمر الوطني لـ (الإنتباهة) أن تدخل دائرة الوسط في المؤتمر الوطني بالمركز يعود بالأزمة الى دائرة الصراعات التي تعيشها ولاية الجزيرة.
الانتباهة