الأحد، 9 أكتوبر 2016

مياه أعالي عطبرة وسيتيت تغمر الأراضي الزراعية بالقضارف وتتسببت في تلف المحاصيل الزراعية

غمرت مياه نهري عطبرة والسيتيت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية بولاية القضارف، وتسببت في تلف المحاصيل الزراعية لصغار المزارعين، وذلك بسبب إغلاق بوابات سدي (أعالي عطبرة وسيتيت) لتخزين المياه في بحيرة السدين.
وقال مزارعون إنهم فوجئوا بغمر المياه لأراضيهم وتسببها في تلف المحاصيل خلال فترة الحصاد، دون إنذار مبكر من وحدة السدود. واتهم المزارعون وحدة السدود بإلحاق الضرر بمحاصيلهم، ووصفوا الأضرار الناجمة عن إغلاق بوابات السد بالكبيرة، وقالوا لـ(الجريدة) أمس، إنّهم اتصلوا بإدارة السدود لإبلاغها بما يحدث لهم، لكنهم لم يتم الرد على إتصالاتهم.
وقال المزراع إبراهيم من سكّان المدينة (3) انّه فقد أكثر من (300) فدّان من المحاصيل في طور الحصاد بسبب غمرها بالمياه.
وطالب عدد من المزراعين بالشريط النهري، وحدة تنفيذ السدود بتعويضهم عن الأضرار التي نجمت عن إغلاق بوابات السدّين، دون وجود إنذار مبكّر.

صحيفة الجريدة