السبت، 5 مارس 2016

تجار الرهد يشكون تشريدهم لصالح دبلوماسي


تقدم أكثر من 65 من صغار التجار بسوق الحواتة بمحلية الرهد ولاية القضارف بشكوى الى معتمد المحلية احتجاجاً على قرار لوزارة التخطيط العمراني بالولاية القاضي بتخصيص مواقع الطبالي التابعة للتجار لصالح مسؤول حكومي، وشرعت في إزالة المحال التجارية التي يملكها صغار التجار منذ نحو عشرين عاماً، وطالب المتضررون المعتمد بالغاء القرار ووقف الإزالة وعدم تشريدهم.
وقال محامي المتضررين محمد احمد الارباب لـ”الجريدة” انه تقدم بطلب نيابة عن موكليه صغار التجار الى المعتمد الذي عقدوا معه اجتماعا قبل يومين وطالبوه بمراجعة جميع القرارات الخاصة بازالة المحال التجارية، مضيفاً أن أصحاب الطبالي يدرون دخلاً للمحلية يقدر بنحو 150 ألف جنيه سنوياً من رخص وعوائد وايجارات، مشدداً على ان هذا القرار سيؤدي الى تشريد 65 تاجراً يعولون أسراً يزيد عدد أفرادها عن 350 شخصاً، وأوضح الأرباب أن الإجراءات تمت دون علم التجار أو حتى أخذ رأيهم حتى يتمكنوا هم من شراء المحال الجديدة، مشيرا الى أنهم علموا ان المواقع ستخصص لأحد الدبلوماسيين، وأوضح ان صغار التجار اجتمعوا بمعتمد محلية الرهد عمر موسى وتسلم صورة من شكواهم ووعد بايجاد حلول ومعالجة للقضية.

صحيفة الجريدة