السبت، 5 مارس 2016

استقالات جماعية في حزب التحرير والعدالة


دفعت مجموعة من أعضاء وقيادات حزب التحرير والعدالة الذي يترأسه وزير الصحة بحر إدريس أبو قردة باستقالات جماعية لمجلس شؤون الأحزاب السياسية.
وقال المتحدث الرسمي باسم المجموعة موسى آدم ابراهيم في تصريح لـ(الصيحة) إن عدد المجموعة التي دفعت بالاستقالات يبلغ 273 عضواً من ولايات السودان، مؤكداً أن بينهم 23 عضواً في المجلس التشريعي الأعلى للحزب
واتهم موسى رئيس الحزب بممارسة الديكتاتورية في قررات الحزب المصيرية مستشهداً بالقرار الأخير الذي اتخذ من قبل رئاسة الحزب بشأن دعم خيار الولايات بدلا للأقليم في استفتاء دارفور المزمع إجراؤه في أبريل القام.
وأوضح أن المذكرة التي سلمت لمجلس الأحزاب تشمل عددا من الملاحظات منها انعدام المؤسسية داخل الحزب منذ تأسيسه بالإضافة إلى الدخول في مغامرة انتخابية أدت ببعض أعضاء الحزب الى السجون مما لحق بهم من خسائر مادية فادحة، فضلاً عن ضعف المكون السياسي للهيئة القيادية للحزب والانصراف عن مناقشة قضايا الدولة والحزب الحقيقية، الأمر الذي ترتب عليه سيطرة مجموعة لا تتجاوز ثلاثة أشخاص على الحزب.
صحيفة الصيحة