السبت، 17 سبتمبر، 2016

خبير اقتصادي يحذر من انهيار القطاع المصرفي. عجز البنوك عن تغطية ودائع المودعين بداية لانهيار حقيقي،

الخرطوم: سعاد الخضر
حذر خبير اقتصادي من انهيار القطاع المصرفي على خلفية ما أثير حول شح السيولة بالبنوك،
واقترح دمج البنوك التي يبلغ عددها 26 بنكاً في مصرفين كبيرين فقط لتقليل الصرف الإداري، واصفاً واقع القطاع المصرفي في السودان بالخطير.
واعتبر الخبير الاقتصادي عبدالله الرمادي أن عجز البنوك عن تغطية ودائع المودعين بداية لانهيار حقيقي، وأرجع شح السيولة بسبب الربط الخاطئ بين التضخم وزيادة حجم الكتلة النقدية مما حدا بالحكومة لامتصاص السيولة من الاقتصاد، وتجفيف المصارف من النقود وعبر الصكوك والأوراق المالية بدلا من ضخها في الإنتاج، ولفت الرمادي إلى أن زيادة التضخم تعود للترهل في الصرف الحكومي بالمركز والولايات لأنه لا تقابله سلع وخدمات حقيقية، ودافع عن مطالبته بتقليل عدد البنوك لجهة أن المتعاملين معها لا يتجاوز عددهم 6 بالمائة من إجمالي المواطنين السودانين
وحذر البنك المركزي من خطورة التوقف عن شراء الذهب باعتبار أن الطباعة للبنك المركزي بالعجز في هذه الحالة أمر مشروع وليست تضخمية لجهة أن الذهب منتج حقيقي، وارجع تحذيراته تلك بسبب أن المركزي حال توقفه عن شراء الذهب سيتم تهريب 50 بالمائة من منتجات البلاد من الذهب.

الجريدة