السبت، 17 سبتمبر، 2016

الشرطة الفرنسية تخلي مخيماً عشوائياً للاجئين شمالي باريس


باريس - الأناضول – أخلت الشرطة الفرنسية، مخيماً عشوائياً للاجئين، شمالي باريس، صباح الجمعة، ونقلت القاطنين به إلى مركز إيواء مؤقت.
وقالت وسائل إعلام فرنسية، إنه تم إخلاء المخيم، الواقع في المنطقة الـ 19 من العاصمة الفرنسية، في ساعات الصباح الأولى، وقامت الشرطة بنقل سكانه البالغ عددهم حوالي 440 شخص، بالحافلات إلى مركز إيواء مؤقت، أُعد لهذا الغرض.
وينتمي أغلب هؤلاء إلى الجنسيات الأفغانية والسودانية والأريترية، وكانوا يعيشون في ظروف سيئة جداً في المخيم.
والشهر الماضي، أخلت الشرطة الفرنسية المخيم، الذي كان يقطنه آنذاك حوالي 700 لاجئ، إلا أن لاجئين آخرين لم يلبثوا أن أقاموا مخيماً جديداً في نفس المنطقة.
وتقوم الشرطة الفرنسية، بشكل مستمر، بإخلاء المخيمات العشوائية التي يقيمها اللاجئون، خاصة شمالي باريس، التي تتفاقم بها مشكلة اللاجئين يوما بعد يوم.
وأعلنت السلطات في باريس، التي تتلقى اتهامات بالتقاعس عن إيجاد حل دائم لمشكلة اللاجئين، عن اعتزامها افتتاح مركز للاجئين، شمالي العاصمة، منتصف أكتوبر/ تشرين أول المقبل.
القدس العربي