السبت، 17 سبتمبر، 2016

مواطنو عقيق ومهجرى سدي عطبرة وسيتيت وحلفا الجديدة يشتكون من تردى الخدمات وحريق يلتهب اشجار النخيل بالشمالية

اشتكى مواطنو حي الثورة بحلفا الجديدة من انقطاع خدمات المياه لأكثر من سبعة أشهر وقالوا إنهم يضطرون لشراء جوز المياه بخمس جنيهات. وأكد أحد مواطنى حلفا لـ”راديو دبنقا” بأنهم ظلوا يسددون رسوم خدمات المياه دون أن تصل إلى منازلهم. وكشف بأن الحكومة طالبتهم بسداد نصف التكاليف لتشييد صهريج مياه بالحى.  

وفى محلية عقيق بولاية البحر الأحمر اشتكى المواطنون من ضعف الوجود الشرطي والأمني مما يؤدي لتعرضهم  لمخاطر الاختطاف والاتجار بالبشر. كما اشتكوا من التردي المريع في مجال التعليم ونقص فى المعلمين الأمر الذى ساهم في تزايد معدلات تسرب الطلاب من مقاعد الدراسة. وطالبوا بالعودة إلى نظام الداخليات في المدارس تشجيعا للطلاب الفقراء على مواصلة التعليم.

وجدد مهجرو قرى سدي عطبرة وسيتيت مطالبتهم بتشييد كبري يربطهم بمدينة القضارف وأوضحوا أنهم يعيشون في عزلة تامة ويقضون الساعات الطويلة  للوصول إلى القضارف عبر البنطون. وقال المواطن عبد الكريم محمد صالح لـ”راديو دبنقا” إن أكثر من 13 ألف أسرة تقطن بقرى السد تعاني في الوصول للقضارف بغرض التسوق أو العلاج، وطالب السلطات بالإسراع بتنفيذ الوعود التي قطعوها للمواطنين بتشييد الكبري.

دبنقا