الأربعاء، 28 سبتمبر، 2016

قوى نداء السودان تحيى ذكرى شهداء سبتمبر وتطالب بالقصاص وتدعو إلى بعث روح المقاومة والتضحية

أحيت قوى نداء السودان بالخرطوم ذكرى شهداء سبتمبر وخاطبه عدد من القيادات بالداخل والخارج بالإضافة إلى ممثل أسر الشهداء. وطالب مستور أحمد محمد القيادي بحزب المؤتمر السوداني بالقصاص ضد مرتكبي مجزرة سبتمبر وأكد أن الثورة والتغيير قادمين لا محالة.

وأكد الدكتور جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل المساواة وقفتهم خلف شهداء سبتمبر إلى حين القصاص من الجناة، داعيا إلى  بعث روح المقاومة والتضحية. واعتبر إحياء الذكرى رسالة إيجابية لأسر الشهداء الذين ضحوا من أجل قضايا السودان. وطالب ياسر عرمان الأمين العام للحركة الشعبية بالقصاص من الجناة ومرتكبي جرائم الإبادة الجماعية.

وترحم مني اركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان على أرواح شهداء سبتمبر وجميع شهداء الثورة السودانية، مؤكدا أن الشعب السودانى قادر على إسقاط النظام وإعادة الحرية والكرامة.

 وكشف عبد الباقي الخضر والد الشهيدة سارة عن إعداد ملف كامل عن قضية الشهيدة سارة الذى ستواجه به نظام الخرطوم في المحافل الدولية. واتهم الجهات الحكومية بالتواطوء لدفن وطمس القضية وعدم محاكمة الجناة، وناشد جميع المنظمات الحقوقية والإنسانية للوقوف مع أسر الشهداء وضمان عدم إفلات الجناة من العقاب.

وقال صديق الصادق المهدي القيادي بحزب الأمة إن انتفاضة سبتمبر أثبتت أن الشعب السوداني قادر على مواجهة جبروت والطغاة. ودعا إلى إجراء تحقيق مستقل ومحاسبة الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

دبنقا