الأربعاء، 28 سبتمبر، 2016

النيابة تحقق في صفقة إدخال أجهزة معملية فاسدة

شرعت نيابة حماية المستهلك في التحقيق مع مدير الصندوق القومي للإمدادات الطبية وأمين عام المجلس القومي للأدوية والسموم لتوزيعهما (268800) جهاز كشف معملي غير مطابقة للجودة والمواصفات على عدد من المستشفيات بالعاصمة ببلاغ رقم (360\2016). ونقل مصدر لـ (الإنتباهة) عن أن الأجهزة التي تم توزيعها خاصة بكشف أمراض الإيدز وفيروس الكبد الوبائي بجانب السل الرئوي، وهي غير مطابقة للجودة والمواصفات ويجب إرجاعها للوكيل الذي استوردت منه، وأشار المصدر إلى أن الأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسموم قام بمنح الإمدادات الطبية إذناً بتوزيع الأجهزة رغم علمه بخطورتها، وأن الإمدادات الطبية قامت بتوزيع الأجهزة على عدد كبير من المستشفيات بالولاية، والتي قامت بدورها باستخدام الأجهزة، ولفت المصدر إلى أن النيابة وجهت تهمتي الإهمال وتعريض حياة المواطنين للخطر لمدير الإمدادت الطبية وأمين عام المجلس القومي للأدوية والسموم، مما اضطرهما لاستئناف قرار توجيه الاتهام الذي لم يصدر بعد.وأوضح المصدر أن مدير عام مركز استاك ومدير بنك الدم المركزي ومدير المعمل الرقابي للجودة والمواصفات أكدوا عند استجوابهم في التحري كشهود اتهام خطورة الأجهزة التي تم توزيعها إذ أنها غير جيدة وتعرض حياة الناس للخطر، ولم تخضع لجميع اختبارات الجودة التي تمكنها من التشغيل. وأشار المصدر إلى أنه تم توزيع (2800) كرتونة تحتوي على الأجهزة غير المطابقة وبكل كرتونة (96) جهازاً
الانتباهة