الاثنين، 19 سبتمبر 2016

السودان يهدد بإغلاق حدوده مع الجنوب خلال أيام

هدّدت الحكومة السودانية عبر وسائل إعلامها الرسمية، أمس الأحد، بإغلاق حدود السودان مع جارته الجنوب، خلال أيام، إذا لم تطرد الأخيرة "الجماعات المتشددة" من أراضيها.

ودرج السودان على اتهام جارته الجنوبية بدعم المعارضين المسلحين في مناطق دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان. وهي مناطق تمتد بطول الحدود بين البلدين. ويعبر الحدود التجار والرعاة. وأغلقت بعد انفصال جنوب السودان عام 2011، وأعيد فتحها في يناير/ كانون الثاني الماضي.
وقال وزير الدولة في وزارة الخارجية السودانية، كمال إسماعيل، بحسب ما وكالة "رويترز"، إنّ "جنوب السودان تعهدت بطرد الجماعات المتشددة خلال 21 يوماً خلال زيارة قام بها مسؤول كبير من الجنوب الشهر الماضي". وأضاف أن الخرطوم ستعيد غلق الحدود إذا لم تفِ جوبا بتعهدها.
ويسبب موقع الحدود الاستراتيجي توتراً دائماً، وخصوصاً في منطقة أبيي المتنازع عليها، إذ إن هناك مشاكل متعلقة بالوضع القانوني للجنوبيين الذين يعيشون في الشمال والشماليين الذين يعيشون في الجنوب.
العربي الجديد