الاثنين، 19 سبتمبر، 2016

ناشطون يسخرون من التشكيل الوزارى الجديد بالبحر الأحمر

التغيير : بورتسودان
 عبر عدد من الناشطين في مواقع التواصل الإجتماعي عن سخريتهم من انشغال اعضاء حزب المؤتمر الوطني بالبحر الأحمر بالتشكيل الوزاري الجديد  وتعطيل مصالح المواطنين .
 وأكدوا على أنه لا يجب التعويل على الحكومة المنتظرة لإعتمادها على معيار الولاء والترضيات.
 وأبان الناشط،  محمد هاشم،  من أن”المستفيد  الأوحد من هذا التشكيل  هم منسوبو الحزب الباحثين عن التمكين على حساب المواطن المغلوب على أمره. وأضاف هاشم  “بعض المعتمديات ليست بحاجة لمعتمد ويمكن ان يصّرف امرها مدير اداري”.
فيما طالب الناشط  الإجتماعي، موسى محمد ادم، بدمج الوزارات وتقليص مخصصات الوزراء والمعتمدين  وترشيد الصرف الحكومي وتسخيره لخدمة انسان الريف .
 وكشفت مصادر (للتغيير الإلكترونية) عن عزم والي البحر الاحمر علي احمد،  على اختيار حكومة “ذات كفاءات ودماء شابة جديدة”، حسب زعمه.
 يذكر ان الوالى أعفى حكومته إثر خلاف بينه وبين المجلس التشريعي بالبحر الأحمر، حيث تدخلت قيادة الحزب بالمركز لحل الخلاف جرى على إثرها حل حكومة الولاية.