الجمعة، 23 سبتمبر، 2016

مزارعو ولايات دارفور يشتكون من اعتداءات الرعاة المسلحين

شكا العديد من مزارعى ولايات دارفور من الاعتداء عليهم بالضرب على يد الرعاة المسلحين من قبل الحكومة ونهب ممتلكاتهم وإدخال أبلهم ومواشيهم بقوة السلاح فى مزارعهم. ففى منطقة تابت بشمال دارفور قال أحد المزارعين لـ”راديو دبنقا” إن مجموعة مسلحة من الأبالة ترتدي الزي العسكري أدخلت عشرات الأبل والمواشي بقوة السلاح فى مزارعهم بمناطق كوتو، كورة جابو، ووناسة. وعندما تصدوا لهم قاموا بضربهم وجلدهم ونهب ممتلكاتهم. وأشار إلى أن أبل ومواشى الأبالة قضت علي عشرات المخمسات المزروعة بالخضروات. وقال إنهم فتحوا بلاغات بالحادث لدي شرطة تابت ولكنها لم تتحرك لملاحقة الجناة.

وفى منطقة دليج بولاية وسط دارفورهاجم مسلحون مزرعة والي الولاية الشرتاي جعفر عبد الحكم وقاموا بضرب العمال ونهب ممتلكاتهم. وقال شاهد إن المسلحين أصابوا كلا من أحمد يحيي، صديق عبد الشافع، وحميد يعقوب بجروح بالغة. وقال إن الهجوم أدى إلى فرار المزارعين خاصة النازحين الذين قال إنهم عادوا الي معسكرات قارسلا مرة أخري.

من جهة أخرى أعترف والى وسط دارفور جعفر عبد الحكم بنزوح عدد من المواطنين وصفه بالمحدود في منطقة جبل مرة جراء الاشتباكات بين القوات الحكومية وحركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد. وقال عبد الحكم عقب لقائه رئيس بعثة اليوناميد مارتن أوهومويبهي في زالنجي الأربعاء إن حركة عبد الواحد تحولت لعصابات نهب بعد أن فقدت مواقعها في جبل مرة ، الأمر الذى دفع القوات الحكومية إلى مطاردها وهو ما تسبب في نزوح محدود من بعض المناطق القريبة من مخابئ تلك العصابات. من جهته أشاد رئيس بعثة يوناميد بالتعاون الذي وجدته البعثة من حكومة الولاية والسماح لها بزيارة جبل مرة مما سهل مهمتها البعثة للوقوف على أوضاع المواطنين هناك.

وفى منطقة كندبي بولاية غرب دارفور أصيب عبد العزيز أبو بطلق نارى على يد شرطى، كما أصيب النازح إبراهيم قاسم بجروج خطيرة أمس الخميس إثر الاعتداء عليه بالضرب على يد مجموعة من الرعاة المسلحين بسبب اعتراضه على إدخال مواشيهم في مزرعته.

دبنقا