الخميس، 6 أكتوبر، 2016

الصحفيون يعلنون تضامنهم مع اضراب الأطباء

شبكة الصحفيين السودانيين
بيان رقم (1)
استلهاما لذكرى هبة سبتمبر العظيمة حيث اتسقت الصحافة السودانية مع المعركة مع الجماهير ضد عسف السلطة، فكان إضرابا شجاعا شكل لوحة رائعة في تلك الأيام الملهمة.
الصحفيات والصحفيون:
اليوم لن تقف شبكة الصحفيين السودانيين مكتوفة الأيدي إزاء الخطوة الشجاعة التي ابتدرتها أطباء وطبيبات أمتنا العظيمة، لذلك تعلن الشبكة انحيازها التام وتاييدها المطلق لمطالب الاطباء المشروعة التي جاءت متعطرة بذكرى ثورة إكتوبر الملهمة، ليعلن الأطباء الدخول في إضراب عام اعتبارا من اليوم الخميس، احتجاجا على تدني بيئة العمل الصحي بالمستشفيات العامة، وما بين سبتمبر وإكتوبر تحدثنا الجماهير عن أدواتها المجربة، وتلك التي يعين عليها الواقع الجديد من أجل صنع خلاص لشعبنا، فالقضية ليست الاعتداءات التي عانى منها الأطباء، ولكنها معينات العمل الشحيحة والاهمال والبيئة المتردية التي تصنع الغضب وسط كل الأطراف، وهو الغضب الذي يلم بالمواطن والطبيب وهو الذي من شأنه وعبر تطويره لطاقة ايجابية أن يسير بالجميع نحو حل يشكل الخلاص.
الصحفيون والصحفيات:
تطالب الشبكة الصحفيين في الداخل والخارج المتابعة عن كثب وبالدقة المطلوبة لمجريات الإضراب ونشر التفاصيل في المواقع الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي التي تعجز أيدي السلطة الفاشية وأجهزتها الأمنية الوصول إليها واخماد أنفاسها، وتحذر الشبكة من أنها لن تقف في موقف المتفرج، بل ستلجأ للخيارات المتاحة أمامها والمجربة، والتي وضحت في إضراب الصحفيين في هبة سبتمبر، ونؤكد أن الأطباء لن يسيرون وحدهم في هذا الطريق.
شبكة الصحفيين السودانيين
صحافة حرة او لاصحافة
الخرطوم- الخميس 6 اكتوبر2016.
حريات