الثلاثاء، 12 يناير، 2016

الحلو يتعهد بتدريب وتسليح الشباب لحماية الإنتفاضة


دعا عبد العزيز الحلو، نائب رئيس الحركة الشعبية ــ شمال، الشباب للإنخراط في معسكرات التدريب بالنيل الأزرق وجبال النوبة، والتسلح لحماية "الإنتفاضة السلمية الجماهيرية".
و اكدت الحركة الشعبية - شمال، ان قوات الدعم السريع  "الجنجويد"قتلت عدداً من التجار واغتصبت ١٤إمرأة في منطقة العباسية تقلي بولاية جنوب كردفان خلال اليومين الماضيين. وقال عبد العزيز الحلو ، خلال بيان اطلعت عليه "التغيير الالكترونية"ان حوادث منطقة العباسية وقعت قبل ايام قليلة من المواجهات بين الأهالي والجنجويد بمدينة الجنينة. و أضاف "أكدت التقارير الواردة ، إغتصاب أكثر من (14) إمرأة في مدينة العباسية تقلي، والسؤال الآن الي أين نحن مساقون؟ وحتى متى يصمت السودانيون في المدن والريف على جرائم النظام وشبيحته وبلطجيته ومجرمي حربه".واعتبر مايحدث الآن بمثابة اعلان صريح لغياب الدولة، و"ان المجموعة الحاكمة ماهي إلا عصابة من عصابات الدعم السريع"، محذراً من انهيار الدولة بالكامل في حال استمرار الاوضاع علي ماهي عليه.  
 ودعا الحلو الشباب في غرب دارفور وكل السودان، "للتوجه  الى معسكرات التدريب وهي مفتوحة أمامهم دون إنتماءات سياسية وحزبية في المنطقتين ولا سيما جبال النوبة".
وتعهد كنائب القائد العام للجيش الشعبي لتحرير السودان بتوفير التدريب والتسليح لهم، لحماية الإنتفاضة السلمية الجماهيرية القادمة "من إعتداءات رباطة النظام ،الذين قاموا بتسييس كل أجهزة الدولة". على حد تعبير البيان
التغيير