الثلاثاء، 12 يناير، 2016

اثيوبيا ترفض مشاركة مصر في إدارة سد النهضة


وصلت مفاوضات سد النهضة الإثيوبي إلى طريق مسدود، بعد رفض أديس أبابا مشاركة مصر في إدارة السد عقب تشغيله. 
ووفقاً لمصادر داخل كواليس المفاوضات، فإنّ أحد الدبلوماسيين المصريين الذين شاركوا في المفاوضات أكد هذا التوجه، لافتاً إلى أن "اتفاق المبادئ الذي وقّع عليه الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إلى جانب الرئيس السوداني، عمر البشير، ورئيس الوزراء الإثيوبي، هايلي ديسالين، في 23 مارس/آذار من العام الماضي، أضاع حقوق مصر التاريخية، وأعطى إثيوبيا امتيازات لم تكن تحلم بها"، على حد تعبير المصادر.
وتلفت المصادر إلى أنّ "ما يصعّب موقف المفاوض المصري أن الموقف السوداني ليس على ما يرام"، موضحة أنّ "مكاسب السودان الاقتصادية من الأزمة الراهنة أكبر مع إثيوبيا وليست مع مصر". يضاف إلى ذلك التوتر الملحوظ في العلاقات السياسية بين مصر والسودان، وهو ما عبّر عنه وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، في لقاء مغلق بمنزل السفير السوداني في القاهرة، عبدالمحمود عبدالحليم، مع عدد من السياسيين المصريين، بالتزامن مع تواجده في القاهرة لإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين في القاهرة.
التغيير