الأربعاء، 7 أكتوبر، 2015

اكتشاف احتياطي ضخم للمعادن بالمياه المشتركة للسودان والسعودية

قالت وكالة السودان الرسمية للأنباء يوم الثلاثاء، إن اللجنة الدائمة بين السودان والمملكة العربية السعودية، اكتشفت احتياطياً ضخماً من المعادن في الموقع المعروف باسم “أطلانتس2” الواقع في المياه الإقليمية المشتركة للبلدين بالبحر الأحمر.
واجتمعت اللجنة في مدينة جدة السعودية بحضور وزير المعادن السوداني د.أحمد محمد صادق الكاروري، ووزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي.
وبحسب الوكالة الرسمية، فإن الاجتماع بحث الأعمال التي أنجزتها اللجنة المختصة بإدارة عمليات الاستكشاف والاستغلال للثروات المعدنية المتوافرة في المنطقة المشتركة بين البلدين في قاع البحر.
وقدرت اللجنة احتياطي خام المعادن في موقع “أطلانتس 2” بحوالى 97 مليون طن من مختلف الخامات الفلزية، منها مليونا طن زنك، و500 ألف طن نحاس، وأربعة آلاف طن فضة، و80 طن ذهب، وكميات مختلفة من رواسب معادن الكوبلت والرصاص والكادميوم.
أول رخصة
وتناول الاجتماع متابعة اللجنة للأعمال الفنية والدراسات التعدينية التي تمت عن طريق أول رخصة تعدين في الموقع.
وأكد رئيسا الجانبين من المملكة والسودان على المستوى المتميز في مجال التعاون في قطاع التعدين الذي نتج عنه العمل المشترك من خلال استغلال الثروات المعدنية.
وأبدى الجانبان تطلعهما إلى زيادة أواصر التعاون على نحو يسهم في استقطاب الاستثمارات التعدينية بنوعيها المحلي والأجنبي وتحقيق مردود اقتصادي للبلدين من خلال استغلال الثروات المعدنية الاستغلال الأمثل الذي سيكفل توفير فرص عمل جديدة لأبناء البلدين وتنمية الموارد البشرية وتوطين التقنية وتحقيق القيمة المضافة.
وحضر الاجتماع من الجانب السوداني كلٌّ من كيل وزارة المعادن د. نجم الدين داوود، ومدير عام هيئة الأبحاث الجيولوجية د.يوسف السماني وعدد من المسؤولين والفنيين، ومن جانب المملكة كلٌّ من وكيل وزارة الثروة المعدنية سلطان شاولي والمستشار والمشرف على الشؤون القانونية بوزارة البترول د.محمد الفهد، ووكيل الوزارة المساعد للاستثمارات التعدينية أحمد فقيه.
شبكة الشروق + وكالات