الاثنين، 14 مارس، 2016

(الشعبية): أفشال ثاني هجوم حكومي على جبل (كلقو) خلال أسبوع


قال الجيش الشعبي إنه أفشل هجوما ثانيا خلال أسبوع للقوات الحكومية على جبل "كلقو" الاستراتيجي بولاية النيل الأزرق، ويعد الهجوم الحادي والعشرين من نوعه منذ العام 2015. وتشير "سودان تربيون" إلى أن جبل كلقو يقع في منطقة وعرة، على بعد نحو 30 كلم جنوبي الدمازين، ويعد نقطة إرتكاز مهمة لقوات الحركة الشعبية، ويكفل لها زمام المبادرة، ومنذ العام الماضي تشن قوات الحكومة سلسة هجمات ضمن حملتها الصيفية للسيطرة على المنطقة.
وحسب المتحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال أرنو نقوتلو لودي، فإن معركة اندلعت بين قوات الحركة وقوة حكومية استمرت من الساعة التاسعة والنصف صباحا وحتى الساعة الثانية ظهرا من يوم الأحد.
وقاتل لودي في بيان، الإثنين، فإن قوات الفرقة الثانية بالنيل الأزرق تحت قيادة اللواء احمد العمدة بادي والقيادة الميدانية للمقدم فريد الفحل تمكنت مرة أخرى من إلحاق الهزيمة بالقوات الحكومية في جبل كلقو.
وأكد مقتل 40 من قوات الحكومة وجرح أكثر من 80 آخرين، مقابل سقوط قتيلين من الحركة وجرح 3 آخرين، إلى جانب الاستيلاء على 3 مدافع "PKM"، ومدفع "RPG-7"، و25 بندقية "كلاشنكوف".
وقال الجيش الشعبي ـ شمال، يوم الجمعة، إن قواته بولاية النيل الأزرق تمكنت للمرة العشرين من إفشال محاولة القوات الحكومية السيطرة على جبل "كلقو" الاستراتيجي، إلى جانب صد هجومين مماثلين في الأول من فبراير والحادي والعشرين من ذات الشهر.
إلى ذلك أفاد المتحدث باسم الحركة الشعبية أن طائرة تابعة لسلاح الجو السوداني قصفت، السبت الماضي، قرية "فدام" قرب الكرمك بحوالي 14 قنبلة برميلية حارقة، ما أدى الى نفوق عدد كبير من المواشي.
وتقاتل الحكومة السودانية، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ العام 2011.
سودان تربيون