السبت، 19 مارس، 2016

مشاورات سودانية بريطانية بالخرطوم حول تطوير العلاقات

تستضيف الخرطوم، الأحد، مباحثات لجنة التشاور السياسي بين السودان وبريطانيا، التي ستتناول تطوير العلاقات الثنائية وقضايا اللاجئين والهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر ومحاربة الإرهاب، إلى جانب قضايا إقليمية ودولية. وقال السفير البريطاني بالخرطوم، مايكل أرون، الأربعاء الماضي، إن مدير الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية البريطانية سيبدأ زيارة للسودان الأحد "لإبتدار حوار استراتيجي جديد مع السودان".
ويرأس الجانب السوداني في المباحثات مدير عام العلاقات الثنائية بوزارة الخارجية، السفير دفع الله الحاج علي، فيما يرأس الجانب البريطاني مسؤول الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية البريطانية.
وأفاد المتحدث باسم الخارجية السودانية، السفير علي الصادق، أن اللجنة ستناقش ترقية وتطوير العلاقات الثنائية بين الخرطوم ولندن في مختلف المجالات.
وأضاف أن المباحثات جاءت عقب المبادرات العديدة والزيارات المتبادلة بين البلدين في الآونة الأخيرة والرغبة التي أبدتها بريطانيا ممثلة في سفيرها لدى السودان في السعي الحثيث لتطوير العلاقات بين البلدين خلال الفترة المقبلة وتنقية الأجواء تمهيداً لعمل مشترك من أجل الوصول لهذه الغاية.
وأبلغ الصادق، وكالة السودان للأنباء، أن المباحثات ستتناول القضايا الإقليمية والأوضاع في المنطقة بجانب قضايا دولية خاصة باللاجئين والهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر ومحاربة الإرهاب.
سودان تربيون