السبت، 19 مارس، 2016

الجيش: لا طائرة بدون طيار أسقطت في جنوب كردفان

أطلقت القوات المسلحة رسائل تحذيرية قوية للحركة الشعبية قطاع الشمال، وحذرتها من مغبة القيام بأية محاولات عسكرية لتعزيز موقفها التفاوضي تسبق جولة المفاوضات التي انطلقت بين الحكومة والحركة أمس بأديس أبابا. وتوعدت القوات المسلحة بأن تتحول أية محاولة تقوم بها الحركة لوبال وخصم على مواردها البشرية والمادية، وأكدت أن أية محاولة لها ستكون بدون فائدة. وفي غضون ذلك كذبت القوات المسلحة على لسان الناطق الرسمي باسمها العميد د. أحمد خليفة الشامي حديثاً للناطق الرسمي باسم قطاع الشمال مبارك أردول بإسقاطهم طائرة من غير طيار بجنوب كردفان، واعتبره مجرد دعاية وشائعة لرفع الروح المعنوية لقواتهم. ونقل الشامي لـ «الإنتباهة» أنه ليست هناك طائرة بدون طيار قد أسقطت كما زعمت الحركة الشعبية، وأشار إلى أن ادعاء الحركة أن الطائرة كانت تصور مواقع عسكرية لهم غير صحيح، موضحاً أن الجيش لديه طائرات حقيقية تقوم بتلك المهام، وقال الشامي ساخراً من قادة الحركة إنهم أدمنوا حرب البيانات، وشبه الشامي حديث الحركة بـالعويل، وقال إن الحركة استشعرت خطورة الأمر وتحاول أن تحبك معارك وهمية وتتوهم انتصارات غير موجودة وتفتعل أحداثاً خيالية ليس لها أي وجود على أرض الواقع، وأضاف قائلاً: «تعودنا قبل أية جولة مفاوضات على أن تقوم قوات الحركة بعمليات قتالية لكي تقول نحن موجودون»، وأكد أن أية محاولة منها ستكون هي الخاسرة فيها، ولن ينفعها قطع الطرق، وتعتبر خصماً على قدرتها العسكرية والمادية.
صحيفة الإنتباهة