الخميس، 5 مايو، 2016

الانتفاضة لا تزال تلوح وطلاب جامعة الخرطوم كعهدهم فى مقدمة الصفوف

وخرج الطلاب فى تظاهرة حاشدة واجهتها الأجهزة الأمنية باطلاق قنابل الغاز بصورة مكثفة بما فى ذلك اطلاقها على وجوه الطلاب مما أدى الى اصابة عدد منهم .
واعتقلت الأجهزة الأمنية العشرات من الطلاب ، من بين الذين توفرت أسماؤهم : مدثر أنس ، أنس أبوالقاسم ، على عبد القادر ، أيمن عبد الرحمن ، خالد وداعة ، محمد ابراهيم ، محمد عبده ، عبد الرحمن عبد المنعم ، غدير حامد ( اطلق سراحها)  . كما اعتقل الناشط د. أمجد فريد (واطلق سراحه لاحقاً) .
وأصدرت ادارة جامعة الخرطوم قراراً باغلاق كليات الوسط الى أجل غير مسمى .
وكذلك خرجت فى نفس اليوم تظاهرة حاشدة من جامعة النيلين .
وترافقت احتجاجات طلاب الجامعات مع تظاهرات الاحياء المتضامنة والمحتجة على قطوعات المياه والكهرباء وعلى الغلاء .
وتظاهر أمس مواطنو الديم وأغلقوا الشارع الرئيسى بالاطارات المشتعلة .
وخرج طلاب جامعة الخرطوم أول أمس 2 مايو فى تظاهرة حاشدة تندد باعتقال الطالب عاصم عمر بصورة وحشية من أمام البوابة الرئيسية لجامعة الخرطوم مجمع الوسط.
وأقام طلاب وطالبات مجمع شمبات بجامعة الخرطوم وقفة إحتجاجية أمام مباني المجمع 1 مايو احتجاجاً على استمرار الحملة الأمنية على طلاب الجامعات .
واعلنت رابطة طلاب كلية العلوم بجامعة الخرطوم الاعتصام الى حين تحقيق مطالبهم المتمثلة في إطلاق سراح المعتقلين واستقرار البيئة الجامعية واعادة الاتحاد وضمان استقلالية الجامعة .
وتظاهر مواطنو الفتيحاب والصالحة السبت 30 أبريل ، احتجاجاً على أزمة مياه الشرب .
وكانت جماهير غفيرة شيعت الشهيد محمد الصادق الذى قتلته مليشيات طلاب المؤتمر الوطنى مدعومة بالأجهزة الامنية بجامعة أم درمان الاهلية 27 أبريل .
وتبادل الطلاب والجماهير حمل نعش الشهيد من مستشفى أمدرمان وحتى مقابر حمد النيل وسط هتافات ( مقتل طالب مقتل أمة ) ( الشعب يريد اسقاط النظام) ( حرية سلام وعدالة الثورة خيار الشعب) ( يا خرطوم ثوري ثوري ضد المجرم لص كافوري).
واندلعت التظاهرات عقب التشييع فى برى وامتداد ناصروجبرة وأمبدة . كما خرجت تظاهرات من جامعات النيلين والبحر الاحمر والامام المهدى ونيالا احتجاجاً على قتل الشهيدين ابوبكر حسن ومحمد الصادق.
وتواصلت الاحتجاجات صباح 28 أبريل من جامعتى القران الكريم وبحرى.
وبدأت التظاهرات بجامعة كردفان بالابيض ، وجامعة نيالا ، الثلاثاء 19 أبريل ، حين اقتحمت الأجهزة الأمنية ومليشيات طلاب المؤتمر الوطنى الجامعة ، وفتحت النار على الطلاب مما أدى لاصابة اكثر من 10 طلاب إصابات خطرة ، ومقتل الطالب / أبوبكر حسن – كلية الهندسة المستوى الأول ، وإعتقال اكثر من 70 طالبا وطالبة.
حريات