الخميس، 5 مايو، 2016

رسالة الى: طلاب جامعة الخرطوم الذين صدر قرار بفصلهم من الجامعة... التاريخ يعود مرة اخرى


د.محجوب حسن حماد

سبق وان تعرضت لتجربة الفصل من الجامعة ( مرتين ) الاولى في 9 فبراير 1991 لمدة ( عامين ) وانا طالب في السنة الثالثة و تم اعادتي للجامعة بعد 9 اشهر بفضل نضالات زملائي وزميلاتي في الحركة الطلابية .
( المرة الثانية )كانت في 29 ديسمبر 1993م وانا في السنة الخامسة ( فصلا نهائيا ) . لجاءت هذه المرة ( للقضاء السوداني ) حيث اقمت دعوة قضائية ( دائرة الطعون الادارية ) ضد مدير جامعة الخرطوم ( مامون حميدة ) وبعد عدة جلسات اصدرت المحكمة ( قرارا تاريخيا ) الغت بموجبه القرار المعيب لمدير الجامعة وتمت اعادتي للجامعة مرة اخري لاجلس لاختبارات السنة النهائية بقرار من المحكمة واصبحت سابقة قضائية في دائرة الطعون الادارية بالمجلة القضائية لسنة 1994 تحت اسم (( محجوب حسن حماد ضد مدير جامعة الخرطوم )) يمكن الرجوع إليها لمعرفة حيثيات القرار .
لست نادما بل شكل الفصل تحديا امامي واقسمت انا احمل ( ارفع الدرجات العلمية ) من جامعتي التي لها دين علي .(( جامعة الخرطوم ))
تخرجت بقرار المحكمة لانال ( بكالوريوس مع مرتبة الشرف ) في علوم الحاسوب والرياضيات.
ثم واصلت دراسة ( الماجستير ) بنفس الجامعة والكلية .
وكذلك واصلت دراسة ( الدكتوراه ) بنفس الجامعة والكلية .
لذلك يجب عليكم ايها الرفاق والزملاء و الزميلات والابناء ان لا تجزعوا وعليكم بمجابهة هذا القرار الجائر بكل الطرق القانونية و السياسية .
لا لفصل الطلاب
عودة الاتحاد واجب المرحلة
عودة الطلاب المفصولين اولوية
عاش نضال الشعب السوداني
عاش نضال الحركة الطلابية
الخزي والعار لاعوان جهاز الامن بالجامعة
اختم بكلمات الشاعر الملهم ( فضيلي جماع )
الاخيرة ...
لا ... لست مع الصوت المهزوم
يقابل موت الكلمة بالتصفيق ...
ويحني الهامةّ للريح. !
اني في الصحو ..
في قلب الشوك اسير
ادوس علي سلطان الخوف
وانسج من حلمي وطنا ...
‫ضد الكلمات الميتة‬


د.محجوب حسن حماد
جامعة الخرطوم
ليلة 4 مايو 2016م


فيسبوك